أحدث المشاركات
صفحة 1 من 9 123456789 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 90

الموضوع: النَّفَحَاتُ الشِّعْرِيَّةِ فِي الذَّوْدِ عَنْ خَيْرِ البَرِيَّة

  1. #1
    الصورة الرمزية بندر الصاعدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : المدينة المنورة
    العمر : 39
    المشاركات : 2,930
    المواضيع : 129
    الردود : 2930
    المعدل اليومي : 0.47

    افتراضي النَّفَحَاتُ الشِّعْرِيَّةِ فِي الذَّوْدِ عَنْ خَيْرِ البَرِيَّة

    بسم الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على سيد المرسلين, الصادق الأمين, المبعوث رحمةً للعالمين , خير من وطئَ الثَّرى , وهدى للصراط المستقيم الورى, فمنهم من آمن ونصر وعزَّر , ومنهم من كذَّب وكفر وفجر , أكمل بهِ الله الدين إلى يوم الدين , واختار أمَّتَه لتكون خير أمَّةٍ أُخرجت للنَّاس تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر , فإنَّهُ حبيبها وسيدها وشفيعها وقائدها , وما من امرئٍ شهد ألا إله إلا الله وأنَّ محمدًا عبده ورسوله الشهادة الحقَّ , وكان الله ورسوله أحبَّ إليهِ من نفسهِ , إلا وأدماه كما أفجعه بغي الفجرة ممن كفروا بالله والرسول , فجاروا يتطاولون على النبيِّ بِأبي وأمي _ صلوات ربي وسلامه عليه – تطاولاً سخيفًا , وسخريةً مقذعةً , منها أَنزفت دمعها المحاجر , واهتاجتْ لها المشاعر, وسالتْ على إثرها المحابر, فلا بارك الله في قولٍ لا يناصره, وعملٍ لا يؤازره , أسأل الله أن ينصرنا بدينهِ ويحيي قلوبنا باتِّباع سنة حبيبه , ويعزنا قولا وعملا .. إنَّه هو العزيز السميع .


    قصائد الغضبة لله ولرسوله

    إمامَ المُرسلينَ فداكَ رُوحـــي

    بقلم / صالح العمري

    إمامَ المُرسلينَ فداكَ رُوحـــي وأرواحُ الأئمةِ والدُّعــــاةِ
    رسولَ العالمينَ فداكَ عرضي وأعراضُ الأحبّةِ والتُّقــاةِ
    ويا علم الهدى يفديك عمري ومالي.. يا نبي المكرماتِ!!
    ويا تاج التُّقى تفديك نفسي ونفسُ أولي الرئاسةِ والولاةِ
    فداكَ الكون يا عَطِرَ السجايا فما للناس دونك من زكاةِ..
    فأنتَ قداســة ٌ إمَّـا استُحلّتْ فذاكَ الموتُ من قبل الممات!!
    ولو جحد البريّةُ منك قــولاً لكُبّوا في الجحيم مع العُصاةِ
    وعرضُك عرضُنا ورؤاكَ فينا بمنزلة الشهادةِ والصــلاةِ
    رُفِعْتَ منازلاً.. وشُرحت صدرا ودينُكَ ظاهرٌ رغمَ العُداةِ
    وذكرُكَ يا رســـولَ اللهِ زادٌ تُضاءُ بهِ أسَاريرُ الحَيَــاةِ
    وغرسُك مُثمرٌ في كلِّ صِقع ٍ وهديُكَ مُشرقٌ في كلِّ ذاتِ
    ومَا لِجنان ِ عَدنٍ من طريقٍ بغيرِ هُداكَ يا علمَ الهُــداةِ
    وأعلى اللهُ شأنكَ في البَرَايا وتلكَ اليومَ أجلى المُعجزاتِ
    وفي الإسراءِ والمعراج ِ معنى لقدركَ في عناقِ المكرماتِ
    ولمْ تنطقْ عنْ الأهواءِ يوما وروحُ القدسِِ مِنكَ على صِلاتِ
    بُعثتَ إلى المَلا بِرّاً ونُعمى ورُحمى.. يا نبيَ المَرْحَمَاتِ
    رَفَعْتَ عن البريّةِ كلُّ إصرٍ وأنتَ لدائها آسي الأُســاةِ
    تمنّى الدهرُ قبلك طيفَ نورٍ فكان ضياكَ أغلى الأمنياتِ
    يتيمٌ أنقذ َ الدّنيا.. فقيــــرٌ أفاضَ على البريّةِ بالهِبَــاتِ
    طريدٌ أمّنَ الدنيـا.. فشـادت على بُنيانِهِ أيدي البُنَــاةِ..
    رحيمٌ باليتيمة والأُسارى رفيقٌ بالجهولِ وبالجُنَاة ِ
    كريمٌ كالسحابِ إذا أهلّت شجاعٌ هدَّ أركانَ البُغَاةِ
    بليغٌ علّم الدنيــا بوحي ٍ ولم يقرأ بلوح ٍ أو دواةِ
    حكيمٌ.. جاءَ باليُسْرى.. شَفيقٌ فلانتْ منهُ أفئدة ُ القُسـاةِ
    فمنكَ شريعتي.. وسكونُ نفسي ومنكَ هويتي.. وسمو ذاتي
    ولي فيكَ اهتداءٌ .. واقتفـاءٌ لأخلاقِِ العُلا والمَكْرماتِ
    وفيك هدايتي.. وشفاءُ صدري بعلمكَ أو بحلمكَ والأناةِ
    ومنك شفاعتي في يومِِ عَرْض ٍ ومن كفيّكَ إرواءُ الظُّماةِ
    ومنك دعاءُ إمسائي وصحوي وإقبالي وغمضي والتفاتي
    رسولَ اللهِ قد أسبلتُ دَمْعــي ونزَّ القلبُ من لَجَجِ ِ البُغَاةِ
    فهذي أمّــةُ الإسلام ضجّـتْ وقد تُجبى المُنى بالنائباتِ!!
    هوانُ السيفِ من هُونِ المُباري ولِينُ الرمحِ من لِينِ القناةِ
    وقد تَشفى الجسومُ على الرزايا ويعلو الدينُ من كيدِ الوشاةِ!!
    وفي هزِّ اللواءِ رؤى اتحــادٍ ولمُّ الشمل ِ من بعد الشتاتِ !!
    وقد تصحو القلوبُ إذا اسْتُفزّتْ ولَفحُ التَّارِ يوقظ ُ من سُبَاتِ!!
    ألا بُترتْ روافدُ كلِّ فــضٍّ تمرّغَّ في وحــول ِ السيئاتِ
    ألا أبْـلِغْ بَنِــي عِلمــــان عنّي وقد عُدَّ العميلُ من الجُنَــاةِ !!
    أراكمْ ترقصونَ على أَســـانا وتَسْتَحْلون مَيْــلَ الغانيـــاتِ!!
    وإن مسَّ العدوَ مَسيسُ قَرح ٍ رفعتمْ بيننا صوتَ النُّعــــاةِ!!
    وإنْ عَبستْ لكم "ليزا" خَنَعْتمْ
    وإن ما هَاجتْ الشُبُهاتُ خُضْتمْ بألسنةٍ شِحاح ٍ فاجــــراتِ !!
    "حوارُ الآخرِ " استشرى فذبّوا عن المعصومِ ألسنةَ الجُفاةِ !!
    وصوت "الآخرِ " استعلى فردّوا عن الهادي سهامَ الإفتئاتِ ..
    رميتمْ بالغلو دُعــــاة ديني... فهل من حُجّةٍ نحو الغُلاة ؟!!
    أكُـــرّارٌ على قومي كُمــــاةٌ... وفي عينِ المصيبةِ كالبنات ِ؟!!
    ومن يرجو بني علمـــان عونــاً كراجي الروح ِ في الجسـدِ الرُّفات!!
    رسولَ الحُبِّ في ذكراك قُربى وتحتَ لواكَ أطواقُ النجـــاةِ
    عليك صلاةُ ربِّكَ ما تجلـّـــى ضياءٌ .. واعتلى صوتُ الهُداةِ
    يحارُ اللفظُ في نجواكَ عجـزا وفي القلب اتقادُ المورياتِ
    ولو سُفكــتْ دمــانا ما قضينا وفاءك والحقوقَ الواجبــاتِ....


    • ليزا: كوندليزا رايز

  2. #2
    الصورة الرمزية بندر الصاعدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : المدينة المنورة
    العمر : 39
    المشاركات : 2,930
    المواضيع : 129
    الردود : 2930
    المعدل اليومي : 0.47

    افتراضي

    إن كان فيكم نخوةٌ ومروءةٌ

    بلقم / زاهية ( بنت البحر )

    هبِّي عذاباً يا رياحُ وهدِّمي بالثَّأرِ دار َالفسقِ والفجَّار
    لا تتركي أثراً لأيِّ رذيلةٍ وتفنَّني بمواكبِ الإعصارِ
    هدماً وقتلاً بالصواعق فانزلي وزلازلا ومقامعاً من نارِ
    ودعي البحارَ تشدُّ في هيجانِها لتدكَ كلَّ شواطئِ الأشرارِ
    آن الأوانُ لسحقِهم هيَّا افزعي لرسولِ ربِّكِ كاملِ الأنوارِ
    فمحمدٌ خيرُ الأنامِ على المدى متعرضٌّ للشَّتمِ من كفارِ
    ينشقُّ قلبي صارخاً ومنادياً أهلَ الأمانةِ ثلَّةَ الأخيارِ
    أن دافعوا عن حبِّنا وشفيعِنا وتكاتفوا في ثورةِ الأحرارِ
    إن كانَ فيكم نخوةٌ ومروءةٌ لا تحجموا عن نُصرةِ المختارِ

  3. #3
    الصورة الرمزية بندر الصاعدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : المدينة المنورة
    العمر : 39
    المشاركات : 2,930
    المواضيع : 129
    الردود : 2930
    المعدل اليومي : 0.47

    افتراضي

    (( الـــذّوادة ))

    بقلم / أبي عبدالله سعد بن ثقل العجمي

    السيّفُ أُشْهِرَ والليوثُ ضواري ذَوّادةً عن سيدِ الأبرارِ
    يا قائدَ الأحرار دونك أمةٌ فاقذفْ بجندك ساحةَ الكفارِ
    واضربْ بنا لججَ المهالكِ غاضباً حتى نُركّع سطوةَ التيارِ
    وتقحمنّ بنا الحتوفَ تغطرساً فهي الحياةُ بشِرعة الأحرارِ
    الفرسُ والرومُ العلوجُ تدمروا منّا فكيف بـ(إخوة الأبقارِ)
    دَنِمَرْكُ قد خضتِ الهلاك حماقةً والآن صرتِ بقبضة الجبّارِ
    دَنِمَرْكُ يا بنتَ الصليب تجهّزي فليخطبنّك قاصفُ الأعمارِ
    دَنِمَرْكُ هل تستهزئين بأعظم الـ ـعظماء في بَلَهٍ وفي استهتارِ
    أو ما علمتِ بأنه قاد الورى للمجد للعلياء للإعمارِ
    أعلى بناء حضارةٍ قدسيةٍ والغربُ كان حبيسَ جرفٍ هارِ
    شهدَ الفلاسفةُ العِظامُ بأنه ربُ النهى ومؤدلجُ الأفكارِ
    وإذا أتى الأرضَ الخرابَ تكحلت لقدومه بأطايبِ الأزهارِ
    وجرى عليها من نَميرِ عطائه ماءُ الحياة زبرجداً ودراري
    وإذا تبسّم فالصباحُ بثغرهِ سَحَرَ القلوب وليس بالسّحارِ
    وإذا غزا فالرفقُ يغزو قبلهُ والرفقُ أعتى جحفلٍٍ جرارِ
    الفاتحُ الدنيا بأبطال الوغى يرمي بهم قُضُب الكفاح عواري
    الملبسُ الدنيا ثيابَ تحررٍ المُبْدِلُ الظلماءَ بالأنوارِ
    الواهبُ الدنيا شموس هدايةٍ نبويةٍ لألاءة الأفكارِ
    تفدي جنابَك ألفُ ألفُ دويلةٍ حكمت رباها سلطةُ الفجارِ
    تفدي جنابك ألفُ ألفُ عمامةٍ مدسوسةٍ خوفاً من الأخطارِ
    تفدي جنابك كلُ نفسٍ حرةٍ عافت حياة الشر والأشرارِ
    تفدي جنابَك يـا رسول الله يا خير البرية أمـةُ المليارِ

  4. #4
    الصورة الرمزية معاذ الديري شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2003
    الدولة : خارج المكان
    العمر : 44
    المشاركات : 3,313
    المواضيع : 133
    الردود : 3313
    المعدل اليومي : 0.54

    افتراضي

    يا حبيبي يا رسول اللـ
    ـه يا أغلـى حبيـبْ
    أنت نور فـي حياتـي
    أنت شمس لا تغيـبْ
    انت محـراب الأمانـ ي
    وبك القلـب يطيـب
    زادنا شوقـا إليكـم
    والى الروْضِ الرطيبْ
    ما أتانـا مـن دنايـا
    بعضِ عباد الصليـب
    لـم يكـن الا مـدادا
    لقلـوبٍ لا تهـيـب
    خسئـوا أن يهزمونـا
    خسئ القرد المعيـب
    دونك النفـسُ فـداء
    دونكم كـلُّ قريـبْ

    معاذ الديري
    عـاقــد الحــاجبــين
    http://m-diri.maktoobblog.com

  5. #5
    الصورة الرمزية إدريس الشعشوعي شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2004
    الدولة : قلب كلّ مسلم
    المشاركات : 2,252
    المواضيع : 185
    الردود : 2252
    المعدل اليومي : 0.41

    افتراضي

    فاض الهوانُ

    رسولَ اللهِ قد فاض الهوانُ
    و ذلَّ الحالُ فاستاءَ الزمانُ
    رمَونا بالرّزايا ما توانوا
    عِدانا و استباحوا فاستهانوا
    بأقصانا لقد ذبحوا و عاثوا
    و بالنهرينِ أحياءًا أهانوا
    كتابُ اللهِ ما راعوا حماهُ
    و قتلاً بالجموعٍ لقد تفانوا
    فذلٌّ تلو ذلٍّ يا صحابي
    و جرحٌ بعد جرحٍ قد أبانوا
    و هذا الصمتُ فينا مستدامٌ
    كأنّا ميّتونَ إذا استكانوا
    أمَوتٌ في الحياةِ بلا مواتٍ
    و عيشٌ بالهوانِ لنا يُصانُ
    فوا ذلاّهُ ما أقسى زماناً
    و ما أدنى شعوباً ما أدانوا
    رسولَ اللهِ ما ساؤوكَ لكنْ
    لنا التسفيهُ إذ هانَ الكيانُ
    و هنّا حتى صارَ كلُّ كلبٍ
    إذا استحلى سباباً لا يَغانُ
    فوا حزناهُ من قولٍ طريدٍ
    و ذي الأفعالُ خذلانٌ يُزانُ
    تفرّقنا فصرنا في البرايا
    كمليارٍ بأصفارٍ تٌهانُ
    كثارٌ دونَ حولٍ كالمواشي
    و ذئبُ السّربِ تُغريهِ السّمانُ
    فواكرباهُ ما يُجدي ندائي
    فقد جفّتْ من الحولِ الرّهانُ
    لنا منهم من الطّعناتِ باعٌ
    و خيرُ الأرضِ منّا مُستعانُ
    أقاموا من تشرذمنا احتلالا
    و من أرماحنا تُسبى القيانُ
    زماني يا زماني قد بلغنا
    من الإذلالِ ما يأبى الجبانُ
    بني قومي لقد حانتْ حياةٌ
    بها الإيمانُ لو يُرعى أمانُ
    و ليسَ اليومَ يُعلي ما تدانى
    سوى التمكينُ فالأقوى مُصانُ

  6. #6
    الصورة الرمزية بندر الصاعدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : المدينة المنورة
    العمر : 39
    المشاركات : 2,930
    المواضيع : 129
    الردود : 2930
    المعدل اليومي : 0.47

    افتراضي

    يَا أَحْمَدَ الرَّحَمَاتِ

    بقلم / بندر الصاعدي

    أَطْبِقْ جُفُونَكَ لَيْسَ يَنْفُضُهَا أَحَدْ
    مَا غَرَّ مِثْلَكَ مَجْدُ غِيرِكَ مَا مَجُدْ
    أَزِفَ الزَّمَانُ وَهَانَ فِي عَيْنِ الوَرَى
    شَرَفُ الكَرِيمِ وَزَانَ لِلْنَّاسِ الزَّبَدْ
    وَتَشَرَّبَتْ مُهَجَاتُهُمْ بِالكِبْرِ مِنْ
    ِفِكْرٍ تَوَاضَعَ فِي الحَيَاةِ بِلَا رَشَدْ
    وَجَرَى عَلَيْهِمِ جَهْلُهُمْ فَتَحَدَّرُوا
    نَحْوَ السُّفُوحِ فَأَنْكَرُوهُ وَقَدْ حَشَدْ
    لَا تُصْغِ لِلْصَّخَبِ المُغَلَّقِ عُجْمَةً
    مَا ثَقَّفَ العُصْفُورُ عِرْفَكَ مَا غَرِدْ
    وَاعْزُفْ عَنِ الإيْنَاسِ بِالنَّاسِ التي
    نَقَصَتْ إَِفَادَتُهُمْ وَإِنْ زَادُوا عَدَدْ
    يُغْرِيكَ حُبُّ الأُنْسِ مَا اسْتَأْنَسْتَهُمْ
    زَمَنًا فَتُشْقِيكَ اسْتِمَالَتُهمْ أَبَدْ
    مَا عُمْرُكَ الأَمَدُ الذي تَحْيَاهُ بَلْ
    خَيْرُ الذي تَقْضِيهِ فِي هَذَا الأَمَدْ
    وَتَسَاقَطَتْ كُتَلُ الغِوَايَةِ فَانْزَوَى
    كُلُّ امْرِئٍ مُتَحَاشِيًا بِمَنِ اعْتَضَدْ
    تَاللهِ مَا عَزَّ _الأُلَى_ إِلَّا بِمَنْ
    أَقْسَمْتُ وَهْوَ الوَاحِدُ الفَرْدُ الصَّمَدْ
    فَقِهُوا الكِتَابَ وَمِنْ نَبِيِّهِمُ اقْتَفَوا
    أَثَرًا يَقُودُ إِلى الهِدَايَةِ والرَّشَدْ
    لَوْلَا سَلامَةُ مَنْهَجِ الإِسْلامِ لَمْ
    تَلْقَ المغَارِبَ بِالمَشَارِقِ تَتَّحِدْ
    هِيَ أُمَّةٌ مُذْ أَلْفِ عَامٍ خُلِّدَتْ
    بِالحَقِّ لِلدِّينِ الحَنِيفِ وَلِلْسَّعَدْ
    تَبْقَى وَيَفْنَى غَيْرُهَا أَمَمٌ طَغَتْ
    بِالشِّرْكِ وَالإِظَلامْ جَارَتْ تَسْتَبِدْ
    هِيَ أُمَّةٌ عَهِدَ الإِلَهُ بَقَاءَهَا
    حَتَّى تَصِيرَ لَهُ الخَلائِقُ تَحْتَشِدْ
    إِنْ مَاتَ مِنْهَا عَالِمٌ يَهْدِي الوَرَى
    فَمَنِ اهْتَدَى خَلَفٌ لَهُ وَلَهُ وَلَدْ
    أَوْ مَاتَ فِيهَا قَائِدٌ يَحْمِي الحِمَى
    فَالسَّيْفُ مِنْ يَدِهِ يُمَرِّسُ أَلْفَ يَدْ
    أَوْ أَنَّ مُبْتَدِعًا سَعَى فِي دِينِهِمْ
    بِدَعًا يُصَانُ الدِّينُ وَهْيَ عَلَيهِ رَدْ
    هِيَ أُمَّةٌ صَنَعَتْ حَضَارَاتِ الدُّنَا
    بَلَغَتْ حَضَارَتُهَا المَنَائِيَ وَالجُدَدْ
    يَا أُمَّةَ الإِسْلَامِ يَا جَسَدًا أَمَا
    لِشَكَاةِ عُضْوِكَ مِنْ تَدَاعٍ يَا جَسَدْ
    هَلْ تُنْبِئِي (الدَّنِمَرْكَ) أَنَّكِ أُمَّةٌ
    الدَّهْرُ مِثْلُ نَبِيِّهَا مَا قَدْ شَهِدْ
    هَلْ تُخْبِرِيهَا عَنْ مُحَمَّدِنَا الذِي
    لَوْلَاهُ مَا شَرُفَ الزَّمَانُ وَلا حُمِدْ
    قَدْ مُسَّ آَهٍ أَيُّ مَسِّ لَمْ يَجِدْ
    مِنْ رَادِعٍ وَقِحًا تَجَاوَزَ كُلَّ حَدْ
    يَكْفِي اضْطِهَادًا كَمْ صَغُرْنَا ذِلَّةً
    سَخِرَ العُدَاةُ بِنَا وَهَلْ مِنْ ذا أَشَدْ!
    مَا زَالَ يَنْزِفُ عِرْقُنَا بِحُرُوبِهمْ
    شَنْعَاءَ يَنْزِفُ بِالإِسَاءَةِ مُذْ فُصِدْ
    حَتَّى أَتَى يَوْمٌ بِهِ بَالُوا عَلَى
    أَحْلامِنَا سُخْرِيَّةً فِي كُلِّ خَدْ
    مَا الظُّلْمُ مَا الإِرْهَابُ مَا الطُّغْيَانُ مَا
    الإِفْسَادُ مَا بِطْرُ البَرِيَّةِ مَا اللَّدَدَْ
    إِلَّا دَعَاوَى الكَافِرِينَ الجَائِرِي
    نَ الصَّاغِرِينَ لِعَيْشِهِمْ خَنَسًا وَدَدْ
    النَّاقِمِينَ خَنَا مِنَ الإِسْلَامِ مِنْ
    دِينِ السَّلَامَةِ وَالسَّمَاحَةِ وَالقَصَدْ
    دِينُ الكَرَامِةِ والعِمَارَةِ وَالهُدَى
    وَالعَدْلِ والحَقِّ المُبِينِ لِمَنْ جَحَدْ
    إِنْ يَكْفُرُا فَلَهُمْ بِذَلِكَ دِينُهُمْ
    أَمَّا التَّطَاوُلُ عَنْوَةً فَلَهُ مَرَدْ
    اليْومَ أَحْمَدُنَا أُهِينَ فَمَنْ غَدًا
    أَوَرَبُّنَا , وَيْحِي عَظِيمٌ مَا بَعُدْ
    خَسِئَتْ مُنَظَّمَةُ الحُقُوقِ وَهَلْ تُكُنْ
    بالحَقِّ قَائِمَةً وبَاطِلُهَا عَمَدْ!
    مَا لِلْحُقُوقِ وَلِلْعَدَالَةٍ سَيِّدٌ
    إِلَّمْ يُقِمْهَا مُسْلِمٌ حَقًّا عَبَدْ
    يَا أُمَّةَ الإِسْلَامِ ضَرَّكِ أَنَّنَا
    كُلُّ امْرِئٍ مِنَّا يَعِيشُكِ مُنْفَرِدْ
    أَنَّى سَعَى فَوْقَ الثَّرَى بَيْنَ الوَرَى
    هِيَ مُضْغَةٌ فِيهِ إِذَا فَسَدَتْ فَسَدْ
    يَا أَحْمَدَ الرَّحَمَاتِ فِي مُهَجَاتِنَا
    صَلَّى عَلَيْكَ اللهُ مَا عَبْدٌ سَجَدْ
    حَقًّا كَفَاكَ اللهُ شَرَّ عَبِيدِهِ
    خَسِئَ السَّخِيفُ يَظُنُّ أَنَّكَ فِي نَكَدْ
    واللهِ مَا عَلِمُوا ولا حَلِمُوا وَقَدْ
    جَارُوا وبَارُوا فِي الحَيَاةِ بِلا سَدَدْ
    وَضِعُوا وَهُمْ وُضَعَاءُ قَبْلَ مَسَاسِهِ
    دَنِئُوا وَهُمْ لَلدِّينِ دَأْبًا فِي رَصَدْ
    أِنْ يَرْسُمُوه سَفَاهَةً فِي صُورَةٍ
    وَيَرَوهُ إِرْهَابًا يُشَتِّتُهُمْ قِدَدْ
    أَوَمَا رَأَوْا أَنَّا أَحَقُّ بِرَسْمِهِ
    مِنْ كُلِّ نُمْرُودٍ بَغَى وَقِحٍ وَغِدْ
    وَإِذَا أَرْدَنَا كَيْفَ نَرْسُمُ سِيِّدًا
    خَرَّتْ لَهُ الأَدَوَاتُ أَعْظَمَ مَنْ وُلِدْ!!
    هُوَ فَوْقَ نُورِ الشَّمْسِ فَوْقَ بَهَائِهَا
    أسْمَى, وأَنْقَى مِنْ حُبَيْبَاتِ البَرَدْ
    هُوَ مِنْ دَوَاةِ الرَّسْمِ أَطْهَرُ صُورَةً
    هُوَ فِي جَوَارِحِنَا الضِّيَاءُ وَفِي الخَلَدْ
    هَذَا خَلِيلُ اللهِ سَيِّدُ أَمَّتِي
    باللهِ عَنْهُ نَذُودُ كُلَّ مَنِ اسْتَبَدْ
    فَاجْعَلْ إِلَهِي مِنْ أُولَئِكَ عِبْرَةً
    أَنْت النَّصِيرُ وَلَيْسَ كُفْوَكَ مِنْ أَحَدْ
    بَكَ نَسْتَجِيرُ وَمَا بِغَيْرِكَ عِزَّةٌ
    كُلُّ ابْنِ أُنْثَى يَسْتَجِيرُ بِمَنْ عَبَدْ

  7. #7
    الصورة الرمزية بندر الصاعدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : المدينة المنورة
    العمر : 39
    المشاركات : 2,930
    المواضيع : 129
    الردود : 2930
    المعدل اليومي : 0.47

    افتراضي

    هو المختار ( صلى الله عليه وسلم )

    بقلم / د. عبد الرحمن العشماوي

    مـن نبـع هديـك تستقـي الأنـوارُ
    وإلـى ضيائـك تنتمـي الأقـمـارُ
    رب العبـاد حبـاك أعظـم نعـمـة
    ديـنـا يـعـزُّ بـعـزَّه الأخـيـارُ
    حُفظت بك الأخـلاق بعـد ضياعهـا
    وتسامقت فـي روضهـا الأشجـارُ
    وبُعثـت للثقلـيـن بعـثـة سـيـدٍ
    صدقـتْ بـه وبديـنـه الأخـبـارُ
    أصغت إليـك الجـن وانبهـرت بمـا
    تتلـو، وعَـمَّ قلوبهـا استبـشـارُ
    يا خير من وطئَ الثـرى وتشرفـت
    بمسـيـره الكثـبـانُ والأحـجـارُ
    يا من تتوق إلـى محاسـن وجهـه
    شمـسٌ ويفْـرَحُ أن يـراه نـهـارُ
    بأبي وأمـي أنـتَ ، حيـن تشرَّفـت
    بـك هجـرة وتشـرَّفَ الأنـصـارُ
    أنْشَـأْتَ مدرسـة النبـوة فاستقـى
    مـن علمهـا ويقينـهـا الأبــرارُ
    هـي للعلـوم قديمهـا وحديثـهـا
    ولمنهـج الديـن الحنيـف مـنـارُ
    لله درك مـرشــدا ومـعـلـمـا
    شَرُفَـتْ بــه وبعلـمـه الآثــارُ
    ربَّيْـتَ فيهـا مـن رجالـك ثُـلَّـةً
    بالحـقِّ طافـوا فـي البـلاد وداروا
    قـوم إذا دعـت المطامـع أغلقـوا
    فمها ، وإن دعـت المكـارم طـاروا
    إن واجهـوا ظلمـاً رمـوه بعدلهـم
    وإِذا رأوا ليـل الـضـلال أنــاروا
    قـد كنـت قرآنـاً يسيـر أمامهـم
    وبـك اقتـدوا فأضـاءت الأفـكـارُ
    عمروا القلوب كما عَمَرْت، فما مضوا
    إلا وأفـئـدة الـعـبـاد عَـمَــارُ
    لو أطلـق الكـونُ الفسيـحُ لسانـه
    لسـرتْ إليـك بمدحـه الأشـعـارُ
    لو قيل : مَنْ خيرُ العبـادِ ، لـردَّدتْ
    أصواتُ مَنْ سمعوا : هـو المختـارُ
    لِمَ لا تكون ؟ وأنـتَ أفضـلُ مرسـلٍ
    وأعزُّ من رسموا الطريـق وسـاروا
    ما أنـت إلا الشمـس يمـلأ نورُهـا
    آفاقَنـا ، مهـمـا أُثـيـرَ غـبـارُ
    مـا أنـت إلا أحمـد المحمـود فـي
    كـل الأمـور ، بـذاك يشهـد غـارُ
    يا خير من صلى وصام وخيـر مـن
    قـاد الحجيـج وخيـر مـن يشتـارُ
    سقطـت مكانـة شاتـم ، وجـزاؤه
    إن لـم يتـب ممـا جنـاه الـنـارُ
    لكأننـي بخطـاه تـأكـل بعضـهـا
    وهنـاً ، وقـد ثَقُلَـتْ بهـا الأوزارُ
    مـا نـال منـك منافـق أو كافـر
    بـل منـه نالـت ذلـة وصَـغَـارُ
    حلّقت في الأفـق البعيـد، فـلا يـدٌ
    وصلـت إليـك ، ولا فـمٌ مـهـذارُ
    وسكنت في الفردوس سكنى من بـه
    وبـديـنـه يتـكـفـل الـقـهـارُ
    أعـلاك ربــك هـمـة ومكـانـة
    فلـك السمـو وللحـسـود بــوارُ
    إنــا ليؤلمـنـا تـطـاول كـافـر
    مـلأت مشـارب نفسـه الأقــذارُ
    ويزيدنـا ألـمـاً تـخـاذل أمــةٍ
    يشكـو اندحـار غثائهـا الملـيـارُ
    وقفت على باب الخضـوع، أمامهـا
    وهـن القلـوب، وخلفهـا الكـفـارُ
    يـا ليتهـا صانـت محـارم دارهـا
    مـن قبـل أن يتحـرك الإعـصـارُ
    يا خير من وطئَ الثرى، في عصرنا
    جيـش الرذيلـة والهـوى جــرارُ
    في عصرنا احتدم المحيط ولـم يـزل
    متخبطـا في مـوجـه البـحـارُ
    جمحت عقول الناس، طاش بها الهوى
    ومـن الهـوى تتسـرب الأخـطـارُ
    أنت البشيـر لهـم، وأنـت نذيرهـم
    نعـم البشـارة مـنـك والإنــذارُ
    لكنهـم بهـوى النفـوس تشـربـوا
    فأصابهم غبـش الظنـون وحـاروا
    صبغوا الحضـارة بالرذيلـة فالتقـى
    بالذئـب فيهـا الثعـلـب المـكـارُ
    ما (دانمركُ) القوم، ما (نرويجهـم)؟
    يُصغـي الرعـاةُ وتفهـم الأبـقـارُ
    ما بالهـم سكتـوا علـى سفهائهـم
    حتـى تمـادى الشـر والأشــرارُ
    عجباً لهـذا الحقـد يجـري مثلمـا
    يجري (صديدٌ) فى القلـوب ،و(قـارُ)
    يا عصر إلحاد العقـول، لقـد جـرى
    بك فـي طريـق الموبقـات قطـارُ
    قَرُبَت خُطاك مـن النهايـة، فانتبـه
    فلربـمـا تتـحـطـم الأســـوارُ
    إنـي أقـول ، وللدمـوع حكـايـةٌ
    عـن مثلهـا تتـحـدث الأمـطـارُ:
    إنــا لنعـلـم أن قَــدْر نبيـنـا
    أسمـى ، وأن الشانئيـن صـغـارُ
    لكـنـه ألــم المـحـب يـزيـده
    شرفـاً، وفيـه لمـن يُحـب فخـارُ
    يُشقي غُفاةَ القـومِ مـوتُ قلوبهـم
    ويـذوق طعـم الراحـة الأغـيـارُ

  8. #8
    الصورة الرمزية بندر الصاعدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : المدينة المنورة
    العمر : 39
    المشاركات : 2,930
    المواضيع : 129
    الردود : 2930
    المعدل اليومي : 0.47

    افتراضي

    أترى ستنفعُ في القلوبِ عظاتُ

    بقلم / الشيخ سليمان الدويش

    أترى ستنفعُ في القلوبِ عظاتُ؟
    أم هل ستحسم أمرنا العبراتُ؟
    أم سوف يرفعنا من الذل الذي
    عشنا به التنديد والآهاتُ؟
    الأرض منا قد علتها تخمة
    أعدادنا ضاقت بها الجنباتُ
    يا ألف مليون وخمس مئينها
    ولهم بكل فجاجها أنَّاتُ
    يا ألف مليون غثاءٌ كلهم
    متشتتون مع الشتات سباتُ
    موتى إذا عبث العدو بدينهم
    أحياء هم لكنهم أمواتُ
    وتراهمُ عند الحطام ضياغما
    وكأنها في فتكها الحياتُ
    الذل فيهم ضاربٌ أطنابه
    وله بهم يا ويحه صولاتُ
    والوهن شاه الوهن بئس ضجيعهم
    من بطشه يتعذر الإفلاتُ
    هم ألف مليون ولكن ليت لي
    من كل ألف واحد إن فاتوا
    يا ألف مليون تسنّم ظهره
    الأوغاد والأنذال والعاهاتُ
    حتَّام ترضون الدناءة والردى؟
    وإلام َهذا الذل والإخباتُ؟
    لا خير في عيش بغير كرامة
    لا خير في دنيا بها أقتاتُ
    هاهم فراخ البغي شاخوا فوقنا
    ولهم بوسط جباهنا بصماتُ
    سخروا من القرآن أي مهانة
    خير لحرٍ دون ذاك مماتُ
    بل صوّروا المختار أقبح صورة
    أوّاه مما ضمّت الصفحاتُ
    جعلوه رمزا للتخلف والردى
    شتموه حتى بحّت الأصواتُ
    وعلى بني الإسلام صبوا حقدهم
    غزوا البلاد وهددوا بالناتو
    شمخت فراخ البغي فوق رؤوسنا
    ولهم بوسط جباهنا بصماتُ
    والمسلمون عن المكائد غُيبوا
    الدين يجمعهم وهم أشتاتُ
    وحماهم كلأ مباحا للعدى
    وكأن حق حماهم اللعناتُ
    جال العدو به وصال ولم يجد
    إلا الهوى والتيه والقنواتُ
    بالأمس أفغان الكرامة دُمّرت
    واليوم بغداد لنا وفراتُ
    هبوا فدين الله خير تجارة
    أما الحطام فما عليه فواتُ
    يا أمة الإسلام هل من عودة
    عجلى وما فوق الرفات رفاتُ

  9. #9
    الصورة الرمزية عارف عاصي شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 2,159
    المواضيع : 114
    الردود : 2159
    المعدل اليومي : 0.43
    مقالات المدونة
    1

    افتراضي هذا رسول الله

    كذبوا وقالوا ماتَ فينا أحمدُ ....................... كذبوا لعمر الله لا لن يهتدوا
    هذا رسول الله شُـلَّ لساننـا ..................... إن نحن لم ننطقْ ولم تضربْ يدُ
    هذا رسول الله ملئ فؤادنا ....................... ياكـــون إنــَّـا دونه نستشهد
    هذا رسول اللهفينا هَدْيهُ ................... نوران ملئ الكون أين المرشدُ
    هذا رسول الله في أطفالنا ........................ ذكرٌ يجوب به النداءُ الخالدُ
    هذا رسول الله تهتف طفلتي ....................... إن الأحبَّ من الوجود محمدُ
    هذا رسول الله يامن يبتغي .............................. عزا فذا عز منيع سيدُ
    هذا رسول الله يا مليارنا ....................... إنــَّـا لغير الله لا نـُـــسْـتَـعْـبَـدُ
    هذا رسول الله يا مليارنا ........................ هُـبُّـوا بِـجِــدٍ تبروا ما شيدوا
    هذا رسول الله يا مليارنا ....................... مَنْ مثله أحيا القلوب فيُحْمَدُ
    هذا رسول الله يا مليارنا .......................... قد شتتوكم آن أن تتوحدوا
    هذا رسول الله يا مليارنا ........................ ملَّـت رقادكمُ ياقـــومُ وسائدُ
    هذا رسول الله نحيا ذكره ......................... نورا مزيدا لا يُمَلُّ يُـخَــلـَّــدُ
    هذا رسول الله نفدي ذكره ....................... بالمال بالأولاد ما بَـقِـيـَّتْ يَــدُ
    هذا رسول الله في كل الدنى ........................... نجمٌ أضاء فيرتجيه الفرقدُ
    هذا رسول الله رغم غبائهم ........................ ما نيل َ منه بل الـمُـنالُ الأبعدُ
    بقلم / عارف عاصي

  10. #10
    أديب
    تاريخ التسجيل : May 2004
    العمر : 48
    المشاركات : 788
    المواضيع : 56
    الردود : 788
    المعدل اليومي : 0.14

    افتراضي





    كما أنه صلى الله عليه وسلم نبي الرحمة والهداية والنور والعلم
    http://www.science4islam.com/

    http://www.55a.net/firas/arabic/index.php




    فهو نبي الملحمة .... فهناك رؤوس ليس لها سوى التهشيم

    لكن الكلاب بالت علينا لما تركنا نهجه صلى الله عليه وسلم ..

    صدق والله هو القائل :

    (سلط الله عليكم ذلا لا ينزعه حتى تعودوا إلى دينكم ) سنن أبي داود رحمه الله ...


    وتلك المسبة لا يمحوها غير قافية تثبت بخنجر من ذهب... فوق قصر مليكتهم
    .


    كوبنهاجن: اعتبرت ملكة الدنمارك "مارجريت الثانية" أنه من الضروري أخذ ما أسمته التحدي الذي يشكله الإسلام على محمل الجد، على الصعيد المحلي والعالمي، وذلك في كتاب مذكرات جديد نشر الخميس.

    وقالت في الكتاب الذي حمل اسم "مارجريت" وكتبته الصحافية "أنيليس بيستروب": "نحن مرغمون على أخذ التحدي على محمل الجد, لقد تركنا هذه المسألة قائمة لفترة طويلة جدًا لأننا متسامحون ويسيطر علينا الخمول"؟!.

    وكتبت الملكة البالغة 64 عامًا بحسب ما نقلت وكالة افرنس برس: "هناك شيء مدهش بعض الشيء لدى أولئك الذين يشكل الدين كل حياتهم ويشبع حياتهم اليومية من الصباح حتى المساء ومن المهد إلى القبر، في إشارة إلي المسلمين".

    وقالت الملكة التي تعتلي العرش منذ 1972:"حين نكون متسامحين، يجب أن نعرف ما إذا كان ذلك عن قناعة أو عن راحة".

    والملكة هي رئيسة الكنيسة الإنجيلية اللوثرية التي يتبعها 85% من سكان الدنمارك البالغ عددهم 5.4 مليون نسمة، وهناك حوالي 3% من المسلمين.

    17 إبريل وكالات الأنباء ...08-ربيع أول-1426 هـ:: 17-ابريل-2005





    محبة النبي صلى الله عليه وسلم من محبة الله تعالى ....

    شمس الدين بن القيم

    حكم المحبة ثابت الأركان *ما للصدود بفسخ ذاك يدان
    أنى وقاضي الحسن نفذ حكمها * فلذا أقر بذلك الخصمان
    وأتت شهود الوصل تشهد أنه *حقا جرى في مجلس الإحسان
    طلب العلم فريضة .

صفحة 1 من 9 123456789 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. ~~ الردُّ القاصِمُ في الذودِّ عنْ أبي القاسم ~~
    بواسطة أدهم الأغبري في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 06-12-2007, 05:31 PM
  2. ( خير اللهم اجعله خير)
    بواسطة د. سلطان الحريري في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 30-11-2006, 12:24 PM
  3. يا رائع النفحات عُد مُتفضِّلا
    بواسطة د.جمال مرسي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 41
    آخر مشاركة: 21-10-2006, 08:50 PM
  4. النَّفَحَاتُ النثريـة فِي الذَّوْدِ عَنْ خَيْرِ البَرِيَّة
    بواسطة نسيبة بنت كعب في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 29-03-2006, 02:40 PM
  5. النَّفَحَاتُ الشِّعْرِيَّةِ فِي الذَّوْدِ عَنْ خَيْرِ البَرِيَّة
    بواسطة نسيبة بنت كعب في المنتدى مَشَارِيعُ النَّشْرِ الوَرَقِيِّ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 18-02-2006, 09:19 PM