إنَّ النقد الذاتيَّ من الركائزِ الأساسيَّة التي لا قوامَ للنهضةِ إلا بها وعليها،
وما عظُم شأنُ أمَّةٍ إلا بتعظيمها للنَّقد الذاتيِّ، وإيفائه حقَّه في تربية النشء وسلوك الكبار.
ويسهُل على من تعوَّد نقد ذاته أن يضع نفسه موضع الآخرين، وأن يلتمس لهم الأعذار،
وأن يترقَّى في نقده إلى الأفكار لا إلى الأشخاص، وأن يتحلَّى بما يجب للنَّاقد البنَّاء أن يتحلَّى به من أخلاقٍ وآداب
والنقد الذاتي يوجه الإنسان الوجهة السليمة بحيث يشغله عيبه عن عيوب الناس
وطوبى لمن شغله عيبه عن عيوب الناس ـ فهل سعينا أيها الأحبة إلى نقد أنفسنا قبل أن ننتقد الآخرين .
بوركت عزيزتي نورا ـ موضوع هام ومفيد
جزيت كل خير ودام ألقك. نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي