أحدث المشاركات
صفحة 4 من 7 الأولىالأولى 1234567 الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 67

الموضوع: دعونا نكملُ نظمَ هذه القصيدة...( في واحتي )

  1. #31
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    الدولة : مملكه الشعراء
    المشاركات : 21
    المواضيع : 3
    الردود : 21
    المعدل اليومي : 0.00

    افتراضي

    فى واحتى امضى انازل من غوى
    واصير رعدا صوته نذر الغضب.
    اردت ان اشارك ولو مشاركه بسيطه.
    شاعر الغسق

  2. #32
    الصورة الرمزية أسماء حرمة الله شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    الدولة : على أجنحــةِ حُلُــم ..
    المشاركات : 3,877
    المواضيع : 95
    الردود : 3877
    المعدل اليومي : 0.75

    افتراضي

    ماكانَ بحرُ الشعرِ فينا قدْ نضبْ بلْ ينسجُ الحرفَ الجميلَ مِنَ الشُّهُبْ
    دعْني أقاتلُ أوّلاً ما قدْ برى روحي لكيْ أُهدي لكمْ أحلى القُشُبْ

  3. #33

  4. #34
    الصورة الرمزية درهم جباري شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2005
    الدولة : الولايات المتحدة
    العمر : 60
    المشاركات : 2,341
    المواضيع : 95
    الردود : 2341
    المعدل اليومي : 0.47

    افتراضي

    هذي جهود المخلصين لواحتي تبدو نشيدا رائعا فيه الطرب
    فانعم بهم من صائغين لأحرف قد أوضحت قدر المحب لمن أحب


    ومعذرة على التأخير فقد ظننت أن ليس لي حق أكثر من مشاركة .

    لكم جميعا جل حبي .
    ملايين شعبي على موعدٍ
    مع الفجر ، يا أرضنا فاسعدي !!

  5. #35
    الصورة الرمزية عادل العاني مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    المشاركات : 7,510
    المواضيع : 184
    الردود : 7510
    المعدل اليومي : 1.46

    افتراضي

    " في واحتي "
    من نظم كوكبة من فرسان الشعر في الواحة

    في واحَتـي هَمـسُ القَوافـي والأدَبْ
    منْ ينظمُ الأشعارَ يُبـدعُ مـا كَتـبْ
    كلُّ الأحبَّـةِ أنشَـدوا لَحـنَ الهَـوى
    كَتبـوا قَصائدَهـمْ لعلـمٍ أو طَـرَبْ
    صاغـوا مَعانيهـمْ بـكـلِّ عنـايـةٍ
    كالصائغِ الموهوبِ إنْ صاغَ الذَهـبْ
    وصَفوا فتاهَ السِّحـرُ فـي أوصافهـمْ
    وأتى ال"جَمالُ " كمثلِ غيثٍ مُنسكَـبْ
    جئنـا نُلبّـي إذْ أتـانـا صوتُـكـم
    عذباً يُشنِّـفُ سمعَنـا لمّـا اقتـرَبْ
    قلنا َلكمْ : يـا مَرحبـاً يـا مَرحبـا
    هذي القَوافي نَظمُكـم يـا للعَجـبْ !
    هـذا جَمـالٌ جـاءَ يَسبـقُ دُرهمـا
    وبقيَّـةُ الإخـوانِ صابَهـمُ العَطـبْ
    يا إخوَتي : هذي نُسيبـةُ قـدْ أتـتْ
    تُهدي وساماً , شاعراً َلبَّـى الطَّلَـبْ
    يـا أيهـا الأعضـاء هيـا أقبـلـوا
    قالت نسيبـةُ ، فاستجيبـوا للطلـب
    هـذا و إلا خصـم بعـض دراهـمٍ
    من كل عضوٍ قـد توانـى أو هـرب
    يا عادل العانـي أيـا نجمـاً سمـا
    في افق واحـةِ حبنـا منـذ انتسـب
    زدنـي مـن الأبيـات بيتـاً بعدهـا
    هـذا و إلا فالتـمـرد و الشَّـغَـب
    قالتْ: بمثلكَ سـوفَ يفخـرُ شعرُنـا
    ورفاقُنا فـي واحتـي خيـرُ النَّسـبْ
    أتُضيفُ بيتـاً أم تُضيـفُ قصيـدةً ؟
    منكَ الجمالُ وعـادلٌ منـهُ السَّبـبْ
    ها قد أجزتَ أيـا صديقـي مخلصـاً
    و حميتَ نفسكَ من زمامير الصَّخـب
    لو مـا فعلـتَ رأيـتَ أمـي نـدَّدت
    و أبي كمـا فَعَلَـت قبيلتُـهُ شجَـب
    خَوفي مِنَ التَّنديدِ " صَمْـتُ مُلوكنـا"
    وبصَمتِهمْ - يا ويلتي - صَمتَ العَربْ
    تركوا السياسـةَ والكراسـي عُنـوةً
    لمّاالـدّراهـمُ لألأتْ، زادَ الطـلَـبْ
    لمّـا تَبـدّى النَّجـمُ عـالٍ نــورهُ
    أضحى شعاعُ الشمسِ يكسوهُ الغَضبْ
    يشكـو الزمـانُ، تشابكـتْ أطنابُـهُ
    حتّى الجواهرُ بُدّلتْ, صارتْ خَشـبْ
    قـدْ حَـلَّ إبراهيـمُ ضيفـاً غالـيـاً
    بِضيافَتي - يا فَرحَتي - بالمُرتَقـبْ
    أينَ البقيَّةُ يـا تُـرى مِـنْ جمعِكـمْ؟
    فالصَّرحُ يَعلـو بالقَصيـدِ وَبـالأدبْ
    بيتٌ أعيـذُكَ يـا حبيـبُ شـرورَهُ
    منْ مثلـهِ كـمْ مسلـمٍ فيهـا ذَهـبْ
    لمّـا يسـودُ الظلـم عالمَنـا فـلـنْ
    تلقى سوى الأنذال في أعلى الرُّتـبْ
    هوِّنْ عليكَ - جَمالُ - إنّي مؤمنٌ
    آمنـتُ بالرَّحمـنِ خالقِنـا ورَبْ
    لا مِـنْ ملـوكٍ خوفُنـا , لكنَّـهُ
    خوفٌ منَ الرَّحمنِ لو يوماً غضَبْ
    قـالـوا هنـالـك واحـــة هـــى لـــلأدب
    فـنـزلـتُـهـا وإذا بــأشــيــاءٍ عـــجـــب
    صـاح اللسـان كمـا (علـي بابـا) تَــلا
    أُوَّاهُ مــرجـــانٌ ويــاقـــوتٌ ذهــــــب
    احـتــار أمـــري أىُّ كــنــز أجـتـبــي
    كــلُّ الـلآلـئ ضـوءُهـا سـكــب اللهب
    وكـأنـنـي أدركـــت أحــــلام الـمـنــى
    هَـــذي جِـنـانـي والـمـرافــئ والأرب
    زَخَـمٌ مــن الإبــداع يَسْـقـي روضـهـا
    والشـعـر فيـهـا مــن عناقـيـد الـعـنـب
    وبعيـن صــادٍ رحــت أنـهـل شهـدهـا
    وخشيت من لهفي النضوب فما نضب
    مــن كــل صــوبٍ قــد تـآخـى أخــوة
    وتنافسـوا فـى الـود والفصحـى نَسَـب
    مـثـل الـخـيـوط تـعـامـدت وتـداخـلـت
    فتكَـوَّنَـت نَسْـجـاً فثـوبـاً مــن عَـــرَب
    جـيـشٌ مــن الفـرسـان جَـــلّ عـتــاده
    قـلــمٌ وقـرطــاسٌ وعِـلْــمٌ مـــا كـــذب
    يحـمـى ديــار الـضـاد مــن حُسَّـادِهـا
    ويقـيـم أعـمــدة الـقـريـض المُنـتَـخَـب
    منـهـم تَـقَـدَّمَ فــى الـصـفـوف مـنـاديـاً
    منهـم تقهقـر فـى السقايـة مـا انسحـب
    الـركـبُ صـــدَّاحُ ُ بـألـحـان الـحِـمَـى
    يَحََْْـدوه (عِمْـرىٌ) يَتيـهُ مــن الـطـرب
    واحـذر فـلا تُخـطـئ بـشـئٍ هــا هـنـا
    فالكـل بالمرصـاد يَرْقُـب عــن كـثـب
    إن كـان نظمـك قـد أخــلَّ فـمـا تــرى
    إلا صديـقـي (عــادل العـانـى) وثــب
    فـالـوزن مكـسـورُ ُ ومــا (شرطـيـةُ ُ)
    الـفـعـل مـجــرورٌ كـــأن لـــه شـنــبٌ
    واحـتـطْ فــلا يـخـذل لـسـانـك عـيـبـه
    فتقولهـا خطـأٌ (حَثَـبْ) بـل قـل حَسَـب
    و(جمـالُ مـرسـي) إنْ أطــلَّ مـبـارزاً
    إخفـض جناحـك طالبـاً سُبُـل الـهَـرَب
    لكـن لأيـن ؟ (لعاقـدٍ) ؟ أم (درهــم) ؟
    ويلٌ (فسبهـانٌ) و (بنـدرُ) قـد ضَـرَب
    وكتيبـةٌ ضمـت (سلـيـم) (حـلاوجـى)
    (عدنانُ)(سلطانٌ) و(صنـدوقٌ) سَلَـب
    ونسيـبـةُُ ُ مــن قــومِ كـعــبٍ أبْـدَعَــتْ
    غَضٌّ العيونِ من الفـرزدقِ قـد َوجَـبْ
    (تزهـو) (بأسـمـاءِ) (عبيـرُ)(وحـرةٌ)
    ( نورٌ) و (سحرٌ) فـي (ينابيـعٍِ) خَلَـب
    لـن أذكـر الحـشـد الــذى يـشـدو هـنـا
    فلعـلـنـي أنـســى غـضـوبـاً ذا لــقــب
    جــاءت عـكـاظٌ تـرتـجـي أشـعـارهـم
    جَذَبـوا ولكـن مَـنْ (كمجـذوبٍ )جَـذَب
    وخـزائــنٌ فـيـهـا النـسـيـبُ جــواهــرٌ
    بَرَقَـتْ كنبـضٍ فـى الفـؤاد لِمَـا نـشـب
    أنْـصِــت لـقــرع قـصـائــد لـبـواســلٍ
    جالـت قوافيهـا وصالـت فـى صـخـب
    كَـــرَّت بدائـعـهـم تُـسـابــق بـعـضـهـا
    دقَّ النفيـر ولسـت تـدري مــن غَـلَـب
    أمـــا إذا اختـلـفـوا لِمُـعْـضِـلَـةٍ بَــــدَت
    فكـتـاب رب العالمـيـن هــو العَـصَـب
    هَـبُّـوا لنـصـرةِ سـيـد الـخـلـق الـــذى
    مازال يُـؤْذَىَ منـذ مَـنْ حَمَلـت حَطـب
    إصْـطَـفَّـت الأبـيــات خـلــف لــوائــه
    كـمَـرَاجـلٍ تـغـلـي ويُذْكـيـهـا الـسَـبَـب
    شــنــوا حــروبــاً للقـطـيـعـة فَـعَّـلَــتْ
    نُصِـروا إذ انتََصَـروا لِطَـهَ بالغـضـب
    يـاواحـةَ الأضــواءِ فــى لـيــلِ الـفــلا
    خَلَـبَـتْ مَشاعِلُـهـا يَـراعـي فانْـتَـسَـب
    أَنـهــي قـصـيـدي مـرغـمـاً فلتعـلـمـوا
    نَفَـدَت قوافـي الـبـاء عـنـدي لا عَـتَـب
    حمدا لرب النـاس أن أعطاكمـو
    قلباً شجاعا في الورى لمّا وهـب
    و حباكَ حِسّاً يا صديقي مرهفـاً
    فشددتَ أطناب القصيدِ و لا عجب
    و"البحتريُّ" أتـي بشعـرٍ مفـرحٍ
    يسمو بِهِ فوق السحائبِ و الهِضَب
    ذا مـا أردنـاه بواحـةٍ اكتسـت
    من كل أثواب الفضيلـةِ و الأدب
    إنّي الفرزدقُ قدْ أتيـتُ مبـارزا
    بقصيدةٍ , فإذا جريرٌ قـدْ هـربْ
    فالبُحتريُّ أتـى يُسابـقُ شعرَنـا
    وقصيدهُ أحلى و أعذبُ ما وهـبْ
    و جَمـالُ قائـدُ جمعنـا مُتقـدمٌ
    أسدٌ إذا لاقى العـدوَّ فقـدْ وثـبْ
    لو فارسٌ منكمْ يُصـابُ برَميـةٍ
    ذي حرَّةٌ تعطي الدَّواءَ بلا تَعـبْ
    ونُسيبةٌ بنـتُ الأكـارمِ , إنَّهـا
    قَطفتْ لكمْ ما لذَّ تَمراً أو رطَـبْ
    إنّا تَحدَّينـا الجميـعََ , سُؤالُنـا
    إنْ كانَ بحرُ الشِّعرِ فيكمْ قدْ نَضبْ
    يا عادلا قد جاءنا بدروسه
    وعروضه وبما الكريم له وهبْ
    يا عادلا, وأحب فيك تواضعا
    إنى أحبك لست أعرف ما السببْ
    فى واحتى أمضى أنازلُ منْ غوى
    وأصيرُ رعداً صوتهُ نذرُ الغضبْ
    ماكانَ بحرُ الشعرِ فينا قـدْ نضـبْ
    بلْ ينسجُ الحرفَ الجميلَ مِنَ الشُّهُبْ
    دعْني أقاتـلُ أوّلاً مـا قـدْ بـرى
    روحي , لكي أُهدي لكمْ أحلى القُشُبْ
    هذي جهود المخلصيـن لواحتـي
    تبدو نشيدا رائعا فيـه الطـربْ
    فانعمْ بهم من صائغيـن لأحـرفٍ
    قد أوضحتْ قدرَ المحبِّ لمنْ أحبْ

  6. #36
    الصورة الرمزية عادل العاني مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    المشاركات : 7,510
    المواضيع : 184
    الردود : 7510
    المعدل اليومي : 1.46

    افتراضي

    يا إخوتي , هذي حكايةُ واحتي
    أ أقولُ قد حانَ الوداعُ لمنْ كتبْ؟
    أمْ إنَّ حرفَ الباءِ بحرٌ هادرٌ
    ولسوفَ يأتي بالضُّروبِ , بها العَجبْ
    يا إخوتي , هلْ تعلَمونَ بأنَّهُ
    "حَرفٌ" , إذا قلّبـتـمو, حانَ الطَربْ
    منْ يقرأ" الحرفَ" الصحيحَ وسرَّهُ
    فلْيأتِ بالأشعارِ, إذْ هو قدْ كسبْ

  7. #37
    الصورة الرمزية محمد إبراهيم الحريري شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    المشاركات : 6,296
    المواضيع : 181
    الردود : 6296
    المعدل اليومي : 1.29

    افتراضي

    هذا الحريري لاجئا لدياركم
    من حيف أهل رامه ذئب الهرب
    من عادل العاني رسول جاءني
    طيفا بفجر الأمنيات كثغر صب
    لبيك ما نال الفؤاد سهامكم
    إلا قرأت بلطفكم آيات حب
    الآن قد حمي الوطيس فمرحبا
    بالشعر في ساح التبتل يرتقب
    ليس القريض رداء نظم يشترى
    من معرض الأنات أو أه اللهب
    الشعر ممحاة القلوب إن اعترى
    خطب فكونوا بالوفا تعنيف أب

  8. #38
    الصورة الرمزية محمد إبراهيم الحريري شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    المشاركات : 6,296
    المواضيع : 181
    الردود : 6296
    المعدل اليومي : 1.29

    افتراضي

    مهلا فديتك عادل لم اقترف
    ذنبا فعذرا إن حبا حرف ودب
    في واحة الذكرى خريف راعني
    من عين أمس في ديار ابي لهب
    أنتم حماة الفكر ما طابت لنا
    ولكم نديات المعاني بالأدب
    أكرم بها وبعادل وبمن بهم
    أمم الفصاحة تقتدي نعم النسب

    ـــــــــــــــــ
    وصلت الآن فعذرا للتأخر تحياتي

  9. #39

  10. #40
    الصورة الرمزية محمد إبراهيم الحريري شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    المشاركات : 6,296
    المواضيع : 181
    الردود : 6296
    المعدل اليومي : 1.29

    افتراضي

    لا لا تقل ، يا صاحبي تمهلا
    قولا لمن ضل الفؤاد ألا اقترب
    من واحة الأحلام نخل باسق
    كن للدوالي عذق شوق من رطب
    هل غادر الشعراء أم ضلت بهم
    بيداء هجر قضها بعض التعب
    أم هاجر الخلان بعد تودد
    وبقيت وحدي في المفاوز مغترب

صفحة 4 من 7 الأولىالأولى 1234567 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. في واحتي - من نظم كوكبة من فرسان الواحة
    بواسطة عادل العاني في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 34
    آخر مشاركة: 15-04-2016, 10:35 PM
  2. نظم البحور
    بواسطة عبدالسلام حسين المحمدي في المنتدى العرُوضُ وَالقَافِيَةُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 01-05-2015, 08:18 AM
  3. لقدْ نَظَمَ الدهر آهاتِهِ ....بِقلبي فأبْدَعَ أحلى قصيدهْ
    بواسطة مازن عبدالجبار في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 17-01-2006, 02:52 PM
  4. دعونا نهنيء أنفسنا بالعيد هنا
    بواسطة د.جمال مرسي في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 02-11-2005, 11:38 PM
  5. ومع هذه الإطلالة .. أزف إليكم هذه القصيدة!
    بواسطة حــروف في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 23-12-2003, 02:02 AM