أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: حينما تجسدت الظلال

  1. #1
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    المشاركات : 5
    المواضيع : 2
    الردود : 5
    المعدل اليومي : 0.00

    افتراضي حينما تجسدت الظلال

    قصة قصيرة


    ليس غريبًا أن يقولها ، فهو فى كل مرة كان يقول ما يجول بصدورنا ونخشى أن تتلفظ به ألسنتنا .
    وبعدها يتأهب للرحلة المعتادة التى تعود عليها وأصبحت له ولأسرته شيئاً مألوفاً .
    صرة الضرورة معلقة على المسمار المجاوز لزر النور خلف باب مدخل الشقة يأخذها بيده ويشير بيده الأخرى إلى أولاده وزوجته وهى مقبوضة .
    كانت الرحلة تستغرق ما بين الشهر أو أكثر تنتهى عند أسرته حين يطرق بابهم بالنغمة التى تعودا عليها من عائلهم فليس هناك من يدخل داره سواه ليلاً أو نهارًا ولكن هذه المرة (الرحلة طولت شويه) .
    يمضى الشهر تلو الأخر دون عودته أو سماع أخبار عنه (والغايب حجته معاه) .
    ما دلنى عليه سوى صوته وبقايا صورة له فى مخيلتى .
    حاولت جاهدًا أن أشق صفوف الصغار والذين التفوا من حوله بعضهم يصفق له والأخر يرميه بالحجارة وهو يعتلى بعض الأدراج الحجرية ، وقف شامخاً وسط الميدان الفسيح والذى لا تغمض جفناه من أثر دقات عقرب الثوانى وقالها وبأعلى صوت وعيونهم ترقبه ، لكنهم هذه المرة كانوا غير عابئين بكلماته ووجوههم تعلُوها ابتسامة من أنهى الجولة لصالحه ، بدأ صوته يخبو رويدًا رويدًا ، وفى سخرية راح يضحك ويشير بإصبعه فى اتجاه المبنى العتيق ونظرات حيرى تحمل شظى ينبعث من عمق عينيه كأنما يبحث عن ضالته ، وبعدها رفع رأسه إلى السماء صامتًا وكأنه طلب أن تنهمر دموعه لتطهر جرحًا عميقًا كان تحت مقلته .
    بدأ الجميع ينصرف من حوله حتى الصغار إلا أن صغيرًا واحدًا فارق رفاقه ورجع له ، أخذه من يده وحمل جعبته المليئة بالأوراق والخرق البالية بيده الأخرى وكأنما الجزع تسند الأوراق ، شقا طريقهما وسط الزحام يمشى خطوة ويكبو أخرى وظللت أرقبهما حتى تلاشيا .

    ســـــعد يحيــى

  2. #2
    الصورة الرمزية معاذ الديري شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2003
    الدولة : خارج المكان
    العمر : 45
    المشاركات : 3,313
    المواضيع : 133
    الردود : 3313
    المعدل اليومي : 0.54

    افتراضي

    احييك اخي الكريم على هذه الحرفية المتمكنة من فن الصياغة .
    واترقب في كل مرة ان تتحفنا بما قل وامتع ودل.فشكرا لك.

    ظلالك هذه تتجسد في كل مدينة ..

    تحية احترام .

  3. #3

  4. #4
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    المشاركات : 22
    المواضيع : 6
    الردود : 22
    المعدل اليومي : 0.00

    افتراضي بسم الله الرحمن الرحيم

    بناءً علي إقتراح الفاضلة : ياسمين الواحة
    كان يعلو شامخاً
    فوق الجدارْ
    تحته....
    درَجٌ من الأحجارِ
    في أغنى ميادين المدينةْ بالخطر
    والذي جفناه لا تغمض
    حيناً من أثرْ...
    دقات عقرب ساعة الميْدان...
    وأزيز البشر
    كان يرغي
    ثم يزبد ثم يضحك
    ثم يرفع طرف حاجبْ
    كي يراقبْ
    كل من يتحلقون
    كي يصيح مردداً :
    مَن يقولُ
    بأنني المجنونُ
    من... منكم يكونْ؟
    مِن بعيدٍ عنه
    كانوا يرمقون ويهمسونْ
    ووجوههم كانت تبسَّم
    مثل من فاز
    علي أسدٍ سجينٍ
    ظن مغنمْ
    كان يرفع كفه
    نحو السماءِ...
    مطالباً سقيا المطرْ
    كي يطهِّر منه جرحاً
    تحت مقلته استقرَّ
    واستدارَأشارَ لبناءٍ عتيقْ
    طالباً منا نفيقْ
    الورى صاروا بقايا
    من سبايا ورقيقْ
    كان بعضٌ من شموخٍ
    في زمانٍ منكسرْ
    كان يحمل
    جعبة الأوراق والأسمال
    و يجيل النظرْ
    ثم فاه بمن أمامهْ
    الأنام توقفوا
    سمعوا كلامهْ
    قالها وكأول
    المرات لم يخش الملامة ْ
    كلنا كنا نخون
    نفغر الأفواه
    نعصب في العيونْ
    دون عصبة أو كمامةْ ْ
    والسوى تركوه ساروا
    ما استداروا
    غير طفلٍ واحدٍ
    ترك الرفاق وعاد
    أمسك كفه وكأنه
    الجذع الذي
    يتسند الأوراقِ
    ثم ..... تواريا..

  5. #5
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : مصر
    المشاركات : 2,694
    المواضيع : 78
    الردود : 2694
    المعدل اليومي : 0.44

    افتراضي



    شكرا لك ابراهيم على تلبية الاقتراح
    ومزيد من التألق لكما
    فما اجمل من التفاعل الادبى
    الذى يتنج عنه اعمالا ادبية ذات قيمة

    لكما تحياتى ,,, وباقة ياسمين


  6. #6
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,278
    المواضيع : 1080
    الردود : 40278
    المعدل اليومي : 6.47

    افتراضي

    أخي الكريم سعد يحيى:

    اسمح لي بداية أن أشكر رقي أسلوبك الأدبي واللغوي مما يبشر بخير ...

    ولكن أصدقك القول يا أخي بأنني لم أفهم ما أردت من القصة رغم قراءتي لها بإمعان غير مرة ...

    أرجو أن تتكرم فتوضح لنا ...

    ولا أنسى أن أشكر إبداع أخينا الشاعر إبراهيم على ترجمتها ....

    تحياتي وتقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

المواضيع المتشابهه

  1. وناحتْ الظِّلالُ...!!
    بواسطة د. نجلاء طمان في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 24-12-2018, 05:49 PM
  2. قارئ العصر.. قراءة في الظلال
    بواسطة فريد البيدق في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 13-08-2009, 03:06 PM
  3. رقص الظلال
    بواسطة محمد المختار زادني في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 13-08-2009, 01:42 PM
  4. قارئ العصر".. قراءة في الظلال والهوامش
    بواسطة فريد البيدق في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-01-2008, 12:54 PM
  5. عندما تجسدت الظلال
    بواسطة إبراهيم كامل في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 18-05-2003, 02:53 PM