أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 20

الموضوع: قبل أن يغازلها الآخرون!!

  1. #1
    الصورة الرمزية زاهية شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2004
    المشاركات : 10,296
    المواضيع : 574
    الردود : 10296
    المعدل اليومي : 1.73

    افتراضي قبل أن يغازلها الآخرون!!

    قبل أن يغازلها الآخرون!!

    فهد السيف


    فتاة في مرحلة المراهقة.. طاهرة القلب.. لم تسمع بالأشرار.. أو سمعت بهم دون أن تراهم أو تحادثهم.. كانت تظنهم يلبسون لباسا خاصا بهم، أو أن لهم ملامح تميزهم عن الآخرين، كان أبوها جاف العواطف، يخاطبها بصفة رسمية، إنه يبتسم أحيانا، لكنه منذ بلغت ابنته التاسعة من عمرها بدأ يخاطبها بأسلوب الأوامر، لم تسمع منه يوما كلمة حانية ورقيقة، أما أمها فمما يحسب لها أنها حريصة جدا على تعليم ابنتها شؤون المنزل والضيافة وكذلك الحياء.

    لقد كان ينتابها شعور –أحيانا- بأنها عادية الجمال، وغير لافتة للنظر، فكرت بالزواج وأنه استقلال وتربية أولاد ومشاكل، رأت مسلسلات تلفزيونية، فتعرفت على شيء اسمه ((الحب)) فتمنت أنها في بيئة غير بيئتها الصحراوية ذات الجفاف العاطفي.

    دق عليها جرس الهاتف وهي تذاكر ليلا:
    - نعم.
    - أهلا بهذا الصوت العذب.
    - من أنت؟ وماذا تريد؟!
    - أنا شاب مهموم و...
    أغلقت السماعة في وجهه، لكن ضميرها بدأ يؤنبها بأنها أخطأت في حقه، وبأنه هو الوحيد في العالم الذي يعرفها حق المعرفة!!
    ألم أقل لكم إنها طاهرة القلب؟!!
    اتصل ثانية فردت عليه ووقعت في شراكه..الخ القصة

    نعم إنها قصة مكرورة ومعروفة، لكن هل التمسنا أسبابها من جميع الجوانب؟ وهل فكرنا في أن نطرق أسبابا أخرى غير ما نكرره من إلقاء اللوم على الشباب والفتيات؟ ألم نفكر -يوما- في دورنا نحن في القضية، وما هي الأساليب التي كانت سببا في سهولة وقوع فتيات الطهر والعفاف في شراك شياطين الإنس؟

    لست أزعم هنا أنني سأتعرض للأسباب، ولكني أكتفي بذكر سبب واحد فقط.
    إنه الجفاف الصحراوي في عواطفنا نحو أبنائنا.

    ألم يكن من الممكن أن نتعامل مع أبنائنا ذكورا وإناثا بشيء من العاطفة والمديح في جوانب يستحقون المديح فيها، حتى لو كانت في المظهر؟

    إن شيئا من الثناء على من يُنَشَّأ في الحلية (البنت) في شعرها أو قسمات وجهها أو ثوبها كفيل بأن يلبي رغبة هذه الفتاة في العاطفة، ويجعلها أكثر نفورا من الأصوات المبحوحة التي تريد إلقاءها في شرك الغزل، والشيء نفسه نقوله في التعامل مع الأولاد.

    دخلت فاطمة –رضي الله عنها- على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقام إليها، وقبلها وأجلسها مكانه، إنها ثلاث أشياء نفتقدها في التعامل مع أبنائنا، تأمل قليلا.. (قام إليها).. (قبَّلها).. ولم يقل لها قبلي رأسي!! بل (أجلسها مكانه).

    وفي موضع آخر يذكر عليه الصلاة والسلام أنها بضعة منه يريبه ما يريبها، يقوله أمام الناس.
    ولما رغبت في الخادم ولم تجده عند عائشة جاء إليها بعدما علم بخبرها، وتأمل معي قليلا كيف دخل وكيف جلس: حيث جلس بينها وبين زوجها علي -رضي الله عنهما- حتى أحسا برد أصابعه، ثم قال لهما بأسلوب رقيق: ألا أدلكما على ما هو خير لكما من خادم؟ سبِّحا الله ثلاثا وثلاثين واحمدا الله ثلاثا وثلاثين، وكبراه ثلاثا وثلاثين. أو كما ورد.

    كما أنه -عليه الصلاة والسلام- يجعل عائشة –رضي الله عنها- تنظر إلى صبيان الحبشة في المسجد يلعبون من وراء ظهره، فلا يتركها حتى تكون هي التي تطلب ذلك.

    ثم هو يقبل الصبيان، ويحملهم في الصلاة، وفي الخطبة أمام جماهير المصلين!! ويلعب معهم ..
    كم نحن بحاجة إلى مثل هذه التعاملات الرقيقة التي تجعل لنا أمام أبنائنا قبولا فيما نلقي إليهم من توجيهات، وتعرفهم على مدى القرب والمحبة التي نكنها لهم.
    وما يجري على الفتاة يجري قريب منه على الابن.

    وإن مثل تلك الفتاة التي تحدثنا عنها آنفا كثير، ممن تعيش في بيتٍ أهلُه صالحون، لكن لها رفيقات يزيِّنّ لها محادثة الشباب، ثم إذا سمعت صوت الشاب فرحت بذلك، لأنها لم تسمع يوماً كلمةً عاطفيةً من أبيها، واستساغت سماعها من الغريب قبل القريب.

    المصدر : موقع المسلم

    منقووول
    حسبي اللهُ ونعم الوكيل

  2. #2
    الصورة الرمزية الصباح الخالدي قلم متميز
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    الدولة : InMyHome
    المشاركات : 5,766
    المواضيع : 83
    الردود : 5766
    المعدل اليومي : 1.08

    افتراضي

    بوركت بنت البحر
    اللَّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَما صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَعَلَى آلِ إِبْرَاهيمَ. إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ.

  3. #3
    الصورة الرمزية محمود شاكر الجبوري قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    الدولة : العراق / ديالى
    المشاركات : 693
    المواضيع : 60
    الردود : 693
    المعدل اليومي : 0.13

    افتراضي

    موضوع رائع وواقعي شكرا لكِ اخت زاهية على هذا الموضوع .
    بالفكـــر نتحرر , نبني ونعمر ونزدهر
    وكل هذا لأجل العراق

  4. #4
  5. #5
    الصورة الرمزية زاهية شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2004
    المشاركات : 10,296
    المواضيع : 574
    الردود : 10296
    المعدل اليومي : 1.73

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود الجبوري
    موضوع رائع وواقعي شكرا لكِ اخت زاهية على هذا الموضوع .
    نعم هو كذلك وهذا ماجعلني أنقله
    ولكن كما يبدو فالناس بحاجة لمواضيع مختلفة
    أهلاً بك أخي الكريم
    أختك
    بنت البحر

  6. #6
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    المشاركات : 48
    المواضيع : 2
    الردود : 48
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    الأخت الكريمة زاهية
    تحايا المسك و العنبر
    أختي الكريمة إن القحط العاطفي الذي يعاني منه الآباء بدا ينعكس على سلوكياتهم مع أبنائهم ,,, فغياب حالة الاستقرار العاطفي التي يعاني منها الأبوان ,,,
    هذا أهم سبب سوف يدفع هذه الفتاة و أخواتها من أبناء جنسها و عمرها إلى الالتفات إلى هذا و غيره ,,,
    دمت بكل ود ,,,

  7. #7
    الصورة الرمزية زاهية شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2004
    المشاركات : 10,296
    المواضيع : 574
    الردود : 10296
    المعدل اليومي : 1.73

    افتراضي

    حيَّاكَ الله وبيَّاك أخي الكريم أبو الشماطيط
    أتراها نتيجة مانحن فيه من هموم سياسية واقتصادية وجهل بتعاليم الشريعة وما نبه إليه النبي صلى الله عليه وسلم بشأن معاملة الأولاد والزوجة فغاب العطف والحنان ,وإن وُجدَ كان على حساب واحدٍِ دون الآخر فهناك أعرف من الصغيرات من تحتاج لعطف الوالد والحديث معه بينما هو إن جلسوا حول مائدة الطعام يريدهم أن يكونوا صامتين دون حراك وياويله وياسواد يومه من منهم يتكلم فإنَّ أقل شيء يمكن أن يفعله هو قلب الطاولة بالطعام الذي فوقها وصراخ وما إلى ذلك , كما أعرف فتاة تشكو لي والدها بأنه يتكلم مع زوجته وأولاده بكلام غير لائق يعني شتم مخجل للفتاة لايتكلم به الشرفاء وهي تشكوه لي وتبكي ولاأستطيع فعل شيء ,وأخرى تحدثني عن إهمال والدها للبيت وتضييع النقود على القمار وحرمانهم من السعادة معه والبيت بحاجة لترميم كبير وتجديد الفرش فيه فقد أصبحت بسن الزواج وطبعاً يهم الخاطب أن يكون البيت لائقاً وأخرى تقول كذا وأخرى وأخرى..
    حقيقة بت أخشى على أمثالهن وعليهن من أمراض نفسية قد تؤذيهم وإن كلم والدهن أقام الدنيا فوق رؤوسهن وقد يضربهن في بعض الأحيان ماالحل لأعادة صياغة فكر مثل هؤلاء الأباء وهم يدعون العلم والتقدم؟
    شكراً لك أخي الكريم أبو الشماطيط نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    أختك
    بنت البحر

  8. #8
    الصورة الرمزية نورية العبيدي قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Nov 2005
    الدولة : العراق
    المشاركات : 653
    المواضيع : 32
    الردود : 653
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي

    أرى يا زاهية ان عاطفة الحب حاجة انسانية يحتاجها كل انسان عادي، واي كانت تربيته، فليس معنى أن تتربى البنت او الولد على الفضيلة وحب الاهل وحنانهم وعطفهم أنه لم يعد أو لم تعد بحاجة لعاطفة الحب من الاخرين ولا سيما من الجنس الاخر.

    لكن المشكلة في هذه الحكاية تكمن في الشخص الاخر، ومدى استغلاله لوجود هذه الحاجة لدى الشخص الاخر.

    في الواقع هذه مشكلة يبدوا أنها شائعة في الكثير من المجتمعات. وهي ان شخص ما ، سواء امرأة أو رجل يستمتعون في لعبة معينة اسمها لعبة الغرام ! وينسون أنهم بشر ويمتلكون ايضا حاجة الحب على أنها حاجة انسانية لا غنى عنها، فيمارسون اللعب على قلوب الاخرين إلى أن يقعوا أيضا ذات مرة في المصيدة نفسها وهذا متوقع تماما لانهم أيضا بشر وسيحبون يوما. وعندما يصادفون ما قاموا بمما رسته مرات ... ينسون كل مافعلوه، فيبكون ويشكون للناس والزمن مأساتهم مع الحبيب !

    أو هناك من يقوم بعذل الشخص الذي يحب حتى لو كان حبا بريئا طاهرا على ان ذلك عيب وحرام وسوء خلق وما الى ذلك، وما ان يحب هو يبدأ يدافع عن نفسه امام العواذل وربما يهاجمهم، وعلى رأي المتنبي:

    أرقُ على أرقٍ ومثلي يأرقُ
    وجواً يزيدُ ودمعةُ تترقرقُ

    عذلتُ اهل العشق حتى ذقتُهُ
    فعجبتُ كيف يموتُ من لا يعشق

    وهذا كله وغيره سيدفع البنت والولد على حد سواء يخاف ان يقترب من الحب خوفا من صدماته وغدر الطرف الاخ ولومة اللائم ونقد المجتمع الخ. حتى يصل كل من الجنسين الى حالة من النقص الوجداني التي تجعلهم يفتقدون حاجة انسانية مهمة جدا ...

    الان آذان المغرب ربما ساعود للموضوع نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    محبيتي زاهية نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    عيني على وطني
    د. نورية العبيدي

  9. #9
    الصورة الرمزية زاهية شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2004
    المشاركات : 10,296
    المواضيع : 574
    الردود : 10296
    المعدل اليومي : 1.73

    افتراضي

    أهلاً بك نورية تكتبين بوعي راقني كثيراً وهكذا يجب أن تناقش المواضيع
    صدقت ياغالية فقد قلت ماأؤمن به ولكن المشكلة في قلة الوعي الذي يؤدي إلى التخبط في كلمة الحب الذي قد يكون وهماً وأحاسيس صبيانية لاقيمة لها نظرياً ولكنها حقيقة لابد ستترك آثاراً على نفس صاحبها إما سلباً أو إيجاباً وهذه الآثار سيكون لها دور كبير في تشكيل شخصية المراهق وقد تستمر معه طوال الحياة لذلك أرى أنه من الواجب أن نقوم بالتربية العاطفية كي نحسن توجيهها لصالح الفتى أو الفتاة مادام الحب هو شعور إنساني لايستطيع الإنسان تجاهله
    شكراً لك نوريتي وأنا بانتظار عودتك الجميلة ..
    سأعود بعد انصراف ضيوفي بإذن الله فقد اقترب موعد وصولهم
    أختك
    بنت البحر

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 53
    المشاركات : 12,546
    المواضيع : 378
    الردود : 12546
    المعدل اليومي : 2.28

    افتراضي

    المراهقة لاسن محدد لها فربما شوهد شيخ السبعين بأفعال المراهقين

    الحب

    نادر في هذا الزمن المزيف

    ولو وجد فلن يكون كما نتصوره ...في سذاجة مايفعله اللاواعون

    الحب ....
    شعلة توقد من شغاف طاهرة تحمي قلوب تستعر باليقين

    لن تنطفىء ....
    هذه الشعلة أذا اوقدت اللهم الا ... بالموت

    انه الفناء في الارواح
    الإنسان : موقف

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. ?°• (أَسْرِع قَبْلَ أنْ يَموتَ الغَرامْ ) •°?
    بواسطة نجوى الحمصي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 23-03-2016, 10:23 AM
  2. قبلَ أنْ تبدو
    بواسطة يحيى سليمان في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 05-06-2009, 06:25 PM
  3. قبلَ أنْ يشيخَ الليل النبيْ
    بواسطة محمود قحطان في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 29-04-2008, 03:48 PM
  4. قبل أنّ أنوى...
    بواسطة نهى شعبان في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 29-05-2007, 09:19 AM