أحدث المشاركات

مشاهد يومية.... قصص قصيرة جدا» بقلم عمر حماد » آخر مشاركة: ابن الدين علي »»»»» بقايا / ق ق ج» بقلم كاملة بدارنه » آخر مشاركة: ابن الدين علي »»»»» حمولة مؤلمة» بقلم زاهية » آخر مشاركة: ابن الدين علي »»»»» دوحة العقول» بقلم محمد محمد أبو كشك » آخر مشاركة: محمد محمد أبو كشك »»»»» نجمة... أرضية» بقلم أحمد ص » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» طَلاق» بقلم آمال المصري » آخر مشاركة: ابن الدين علي »»»»» && نفاق &&» بقلم عمر الصالح » آخر مشاركة: ابن الدين علي »»»»» مجاهــدة» بقلم الفرحان بوعزة » آخر مشاركة: ابن الدين علي »»»»» بين الثريا والثري» بقلم سمر أحمد محمد » آخر مشاركة: ابن الدين علي »»»»» إلا بإذنه» بقلم د. سمير العمري » آخر مشاركة: سمر أحمد محمد »»»»»

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: مابين النوم واليقظة

  1. #1
    الصورة الرمزية جمال دغيدى قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : بصورة مؤقته فى السعودية
    المشاركات : 10
    المواضيع : 2
    الردود : 10
    المعدل اليومي : 0.00

    افتراضي مابين النوم واليقظة

    ما بين النوم واليقظة
    ـــــــــــــــــ
    مدخــل :
    الليْـــــلُ ينـاوُله جـرعـاتِ الفكــْرِ .
    يستحلبُ قرصـاً ،
    يبــلعُ قرصـاً ،
    يمضغُ فى مضضٍ قرصـا.
    وعلى شـبَّاكِ الحجــرةِ حــَطَّ عُـقـَابْ .
    ونباحُ الوحــدةِ حـينَ يــدُعُّ ،
    الراحــةَ بالأبوابْ .
    يتلحــَّفُ بالصـبْرِ .

    حــــلم (1) :
    بالساحةِ تُعْــبدُ آلـهةٌ أُخرى
    ويُشَّـيدُ تمثــــالٌ لجـلالتِها
    قابــيلُ يطـوفُ بساحتها
    وجنـودُه.
    يسْـتلقِى بالطرقاتِ على أرضٍ بِكْــرِ
    يتمـطَّى فى سُكْــــرِ .
    فإذا لاحــتْ من بُعْـدٍ جـبهةُ هابــيلٍ
    إستحـضر فى عيـنيه الغَـدْرا .
    ( نتقاذفُ فى لهفٍ نحـو الأهدافْ. )
    ( ونُفــتِّلُ من طمعٍ حـبلَ الخُطافْ. )

    حــــلم (2) :
    وتقــولُ الأرضُ :
    الآفــةُ تأكلُ أوراقَ شـجيراتى
    الآفــةُ يخشـاها الغصـنُ الغـضُّ .
    الآفــةُ تزْحـفُ أحيـانا ،
    وتطـــــيرْ .
    قد تهْجــمُ صوبَ الفرعِ وتنْـقضُّ .
    وتلاطـفُ أحيـاناً أُخـرى ،
    أوراقَ فريسِـتها .
    تمتصُّ لـــذيذَ عصارتها
    ( قد شَـحَّ أبـــو قـــــردانْ )
    ( وبِكارةُ أرضٍ ساميةٍ كادتْ تنْفَضُّ . )

    حـــلم (3) :
    تطــفُـو أحـيـاناً نطْـفـةُ زيتٍ فـوق المـاءْ .
    تتـلألأُ ،
    يهتـزُّ الفنجـانُ وتمتزجُ الأشـياءْ .
    لكنَّ النطـفةَ تبعثُ برقـا .
    لا تفـقـد شـكلاً أو عمقـا .
    للنطْفـةِ حـدٌّ مرسومٌ وضيـاءْ .
    فى وقتِ الشّدّةِ حين تَدورُ النارُ ،
    على الأحـــيـاءْ .
    يتبخَّـرُ جــــلُّ المـاءْ .
    والنطْفةُ تبـقَى .
    ( هـل توجـدُ أرضٌ عذريـّةْ . ؟ )
    ( من تلك النطْفـةِ تحْبـلُ حرّيـةْ. )

    حـــلم (4) :
    بالشـارعِ كان زحـــــامْ.
    وجـوادُ مخْصىُّ وبقــايا ضامرةُ وصهيـلْ .
    الآنَ – تحدَّثت امرأةٌ – يتخلّصُ من ضُـرّ ِ .
    لن ينجـبَ أوجاعا .
    لنُْ ينجـبَ مُهْــراً يعبثُ فى أوراقِ صحـيفةِ سـائسِهُ
    أو يصنعَ بالميـدانِ ضجــــيجاً
    وصــُداعا .
    قالت : تـوّاً تشْـتدُّ روافـعُهُ
    ويَزيدُ الشحْـــمُ على الظـَهْــرِ.
    ( العاقـلُ مَنْ يستأصل ما قـد أتعبهُ
    ليريحَ جــوانَبهُ .
    يلقيه بسلَّة نسـيانْ .
    ولْيشربْ خمـراً .. لُيفـيــقْ . )
    مخـــرج :
    فى وقتِ الصحـوِة أطيافُ وظلالْ .
    تتشابكُ ،
    ترسمُ أعنـــابا
    وكواعـبَ أترابا
    وضـميراً
    محْـرابـا
    ترسمُ خيْـطاً تنـظمُ فيه الأبــناءْ .
    فالخــيطُ تمزقهُ أنيابُ الحاضـرْ.
    والحُــبُّ المنسوج من الزيْفِ.
    يغلّفُ كلَّ الأشـياءْ.

    خـــــتام :
    يتمايلُ بالطرقاتْ.
    والأرضُ بـــوَارْ.
    وخمـارُ الدمعةِ يحجـبهُ
    يمنعهُ عن رؤيِة أرضٍ ،
    فيها سـمكُ القـرشِ ،
    تسـلل نحـو الأنهـــارْ .
    ــــــــــــــــــــــ

  2. #2
    الصورة الرمزية معاذ الديري شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2003
    الدولة : خارج المكان
    العمر : 44
    المشاركات : 3,313
    المواضيع : 133
    الردود : 3313
    المعدل اليومي : 0.55

    افتراضي

    رائعة حد اللاحدود ..
    الله الله الله

    يشرفني ان أقرأ هكذا فن ..
    احسنت ايها المبهر..

    تحيات منصفة .
    عـاقــد الحــاجبــين
    http://m-diri.maktoobblog.com

المواضيع المتشابهه

  1. مابين مطرقة اللاّ وسنديان النعم
    بواسطة سمو الكعبي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 11-05-2008, 02:16 AM
  2. مابين الترجي والعدم.... بقلم منى كمال
    بواسطة منى كمال في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 03-04-2008, 04:22 PM
  3. مابين فرحي وبين جرحي...
    بواسطة أحمد إبراهيم أحمد في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 11-01-2008, 04:36 PM
  4. قصة قصيرة :- مابين الضغط ... وشد الحبل
    بواسطة سامح عبد البديع الشبة في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 16-05-2006, 06:50 PM
  5. مابين حائط وكرسي
    بواسطة زرقاء اليامة (أميره) في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 31-08-2005, 12:46 PM