أحدث المشاركات

إدلب تباد» بقلم نديم العاصي » آخر مشاركة: نديم العاصي »»»»» حلم تايه» بقلم وفاء محمود كحيل » آخر مشاركة: أسيل أحمد »»»»» إدلب المجد» بقلم نديم العاصي » آخر مشاركة: نديم العاصي »»»»» .. يطــوف بي الزمان ............» بقلم موسى الجهني » آخر مشاركة: أسيل أحمد »»»»» على لوحة المفاتيح ..!!!!» بقلم محمد الحضوري » آخر مشاركة: محمد الحضوري »»»»» استفتِ قلبك» بقلم احمد المعطي » آخر مشاركة: أسيل أحمد »»»»» رياح الغدر ..» بقلم محمد ذيب سليمان » آخر مشاركة: أسيل أحمد »»»»» وجعُ الحروف» بقلم زاهية » آخر مشاركة: أسيل أحمد »»»»» غزل» بقلم عبدالسلام حسين المحمدي » آخر مشاركة: أسيل أحمد »»»»» رَسْمٌ على صَفحاتِ القمر ..!» بقلم لبنى علي » آخر مشاركة: لبنى علي »»»»»

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: سعيد موسى يكتب " ما بين السطور"

  1. #1
    الصورة الرمزية عدنان أحمد البحيصي شهيد العدوان على غزة 2008/12/27
    تاريخ التسجيل : Feb 2003
    الدولة : بلد الرباط (فلسطين)
    العمر : 37
    المشاركات : 6,717
    المواضيع : 686
    الردود : 6717
    المعدل اليومي : 1.08

    افتراضي سعيد موسى يكتب " ما بين السطور"

    بقلم // سعيد موسى

    لكل فعل ردة فعل والضغط يولد الانفجار فليس معنى الصمت جُبناً ولا الابتسامة رضا ولا الصَبر ذُلاً فان دل ذلك إنما يدل على عظمة شعب حريص على وحدة نسيجه الداخلي ويعطي الفرصة تلو الفرصة لأولي الأمر لإصلاح ما أفسده دهر تُجار الوطنية وقراصنة المقدرات الفلسطينية!!

    فقصورهم المشيدة ثمن خُبزنا وأرصدتهم المُتخمة في بنوك العار هي حق شرعي لأجيالنا ومواكبهم المدججة بأدوات الموت ورِخاص الرجال هي دلالة الهزيمة ورمز الرُعب والعار الوطني فحماة الوطن أصبحوا يخشون الرعية من هول ما ارتكبوا من فضائع بحقها وربما يخشون تصفية الحسابات الوثنية.. وما خفي أعظم !!!

    لقد بلَغ السيل الزُبى وضاقت الصدور ليس بسبب النُدرة المعيشية والضغط الصهيوني الذي يستهدف انتزاع الاستسلام والهزيمة وإنما بسبب إجرام ذوي القربى من العائلة الوطنية الذين باعوا أنفسهم وتاريخهم لشيطان تكديس الثروات وسرقة لقمة العيش من أفواه الجياع حتى لايكاد المواطن البسيط قادرا على شراء رغيف الخبز أو أدنى مقومات الحياة المستورة لسد رمق فلذات أكبادهم...يعتقدون انه صراع بقاء وقد أصبح صراع فناء فالأقوياء بشرورهم يدوسون الضعفاء الشرفاء بطيبتهم فلا نامت أعين الجبناء!!!

    كيف لا وقد أصبح((شوال الدقيق)) هدف كل رجل شريف يصعد يوميا بأسعار جنونية تحت وطأة الاحتلال من ناحية ومن ناحية أخرى تحت وطأة الاحتكار والاستهتار الوطني!!! فلا رقيب ولا حسيب وأقولها بأعلى صوتي ولا أخشى في الله لومة لائم(فحتى الدقيق الذي يلهث خلفه المواطن البسيط ورغم غلاء ثمنه وفساد صلاحية بعضه لايتورع تجار الموت وأغنياء الحرب على الاتفاق مع مطاحن الكيان الإسرائيلي على غشه فيطلبون دقيقا بمواصفات رديئة إلى غزة وذلك بتقليل نسبة البروتين وزيادة نسبة النخالة ويبقى السعر كما هو أو يضاعف حاليا ويتضاعف الربح على حساب المواطن المغلوب على أمره؟؟؟!!!

    لانامت أعين الجبناء ولا نامت أعين الشُركاء ولا نامت أعين الشياطين الساكتين عن الحق وليتهم شياطين خرساء بل يجاهرون بوطنيتهم بخيلاء ويُزاودون بوطنيتهم الزائفة على كل الشرفاء!!!!

    كيف لا وقد وقع المواطنون تحت شبح المعاناة من فرط أمراض جنون الأسعار الغذائية والغاز والدواء والوقود والكهرباء والماء وكل أصناف الجنون الوطنية!!!

    كيف لا وقد سجلت أنبوبة الغاز اللعينة أعلى معدلات الأسعار في العالم ولن أتحدث عن غش وزنها ولن أتحدث عن إجرام سعرها وسأتحدث عن إجرام مجرميها فتلك الأنبوبة اللعينة لاتحمل غازاً بل تحمل عادم ونفايات الغاز رخيص الثمن ورديء الجودة فالغاز الآمن هو من نوع(c1) والذي يصلنا إلى غزة (c5) أي أدنى وأحقر أنواع الغاز الذي يسبب أحيانا الكوارث فنجد شعلة الغاز(c1) الراقي وسعره اقل من سعر الغاز الفاسد هي شعلة زرقاء لاتكاد تُرى بالعين المجردة بمواصفات الجودة والأمان وارتفاع الشعلة لاتزيد عن نصف سم في حين ان الغاز الرديء(c5) ذو الشعلة الشيطانية الصفراء الذي يصل ارتفاعها عن الاشتعال إلى 20سم أحيانا كأنك تُشعل بنزينا سائلا أو زجاجة (مولوتوف) فإذا ماسُكِبَ على الأرض فانه يشتعل ببطيء كموقد حطب الخروع الرديء والغاز الآمن الراقي (c1) لايسكب بل يتطاير أي انه مضغوط وخالي من السيولة وليس كالأخر عندما ترج الأنبوب تسمع خضيض المياه!!!!!!

    فلا حسيب ولا رقيب وهاهم أرباب هيئة البترول رهن الاعتقال على ذمة النيابة العامة ومحكمة امن الدولة فبالله عليك ياسيادة النائب العام ان تسألوهم عن هذه الجريمة والناس نيام وكم تسبب ذلك من إجرام يندى لها جبين فلسطين ولا مجال للتفصيل!!! وان أنكرو فانهم كاذبون وإجرام مابعده إجرام!!!!

    لانامت أعين الجبناء ولا نامت أعين الشركاء ولا نامت أعين الشياطين الخرساء
    كيف لا وتجار الموت في الزمن الغابر لايتورعون عن تهريب الدواء المضروب عبر المنافذ الرئيسية تحت حماية الشركات العملاقة بحجم البحار والمحيطات وصفقات الأدوية منتهية الصلاحية إنما تستهدف حياة المواطن البسيط فتخيلوا ياكرام على سبيل المثال لا الحصر ان يتناول ألاف من الأطفال والشيوخ والنساء وأهلنا الأحباء من ((مرضى السكر)) الذي يغزو البلاد جراء الضغط النفسي ومعترك الحياة الظالم عندما يتناولون حبيبات ((السَكرين)) الفاسدة منتهية الصلاحية وقد غلفها تجار الموت بستكرات حديثة الصلاحية فماذا سيحدث لمرضانا الأحباء اللهم عافينا من هول نازية وصهيونية بعباءات وطنية وشراكات صهيونية تحت جنح ظلام غزة الدامس ويدعون التقوى والدين وتبارك الله لاتفارق جباههم القبلة والتعبد الكاذب ليل مساء!!! لاحسيب ولا رقيب ولا خشية لرب الأرض والسماء!!! انه مثال من وحي الخيال وما خفي أعظم!!!

    لانامت أعين الجبناء ولا نامت أعين الشركاء ولا نامت أعين الشياطين الخرساء

    كيف لا وسلطات الإجرام الإسرائيلي تُكدس نفايات الموت من مخلفات الدُفيئيات البلاستيكية السامة بالمواد الكيماوية والأخطر من ذلك نفايات بطاريات السيارات على الحدود الصهيونية الفلسطينية فلكم انم تتخيلوا إذا ماهرول المجرمون من أصحاب المصانع البلاستيكية إلى نقلها واستخدامها مع الحبيبات البلورية البلاستيكية لصناعة الأدوات المنزلية من أطباق وكئوس للأطفال والنتيجة ازدياد حالات الموت لأسباب سرطانية!!!انه مثال من وحي الخيال وما خفي أعظم!!!!

    لانامت أعين الجبناء ولا نامت أعين الشركاء ولا نامت أعين الشياطين الخرساء

    كيف لا ورمال غزة سُرقت بعشرات الآلاف من الشاحنات بأسطول المغتصبات الصهيونية سابقا تحت جنح الليل(القبانات) واليوم تُسرق على مدار الساعة جهارا نهارا بآلاف الشاحنات تحت بصر وسمع القوات وبحماية العديد من فرق المليشيات وأبشركم بأنكم بعد القليل من السنوات ستقصدوا بحثا في السوبرماركيتات الوطنية لتطلبوا شراء (كيلوا أو رطل ) من الرمال المغلفة وربما يصل أسعارها بعد عشر سنوات إلى أضعاف سعر شوال السكر الذي وصل بسعره الجنوني إلى 200 شيكل أو ربما بعد سرقة البحر ورماله!!!

    لانامت أعين الجبناء ولا نامت أعين الشركاء ولا نامت أعين الشياطين الخرساء

    كيف لا وقد تحدثت سابقا بنداء مقالتي إلى النائب العام عن جرائم الجمارك وملفات المرجع الوهمية التي تُقدر بعشرات ملايين الدولارات (وناديت إذ أسمعت حيا ولاحياة لمن تنادي) ناهيكم عن إجرام أسعار الوقود ويتفزلك البعض مستخفا بعقول البشر ليقول أن سعره بداخل الدولة العبرية الصهيونية أكثر من سعره في مناطق السلطة الفلسطينية ولا يكملون سرد المواصفات وانه من الدرجة العاشرة كمن يقول(لاتقربوا الصلاة......)!!!

    فكل شيء أصبح جنون في جنون وجنون البشر والمارقين والمتسلقين والمجرمين اخطر من جنون البقر اللعين!!

    ولا يسعني هنا في هذا المجال الحديث بالتفصيل الناقص عن جرائم الأموال من التحويلات الطبية الخارجية أو مايدعى(العلاج بالخارج) وهدر ملايين الدولارات التي تستقطع بالمقاصة أو حسب المتفزلكين من رأس كوم المبالغ الواردة من الدول المانحة أو من الميزانية الفلسطينية بصورة وهمية والحديث يطول ويطول وحدث لاحرج !!!!!

    لانامت أعين الجبناء ولا نامت أعين الشركاء ولا نامت أعين الشياطين الخرساء

    ناهيكم عن جريمة كُرست كنهج تقليدي فحطمنا كل الأرقام القياسية العربية والدولية بشعار المحسوبية انطلاقا من شللية ومراكز قوى ومليشيات وعائلية وتنظيمية وسقوط كل معايير المؤسسة وكل حاجة أصبحت تخضع للمعرفة والواسطة وليت الأمر توقف عند ذلك بل أفرزت تلك التقليدية البغيضة قلب الحق باطل والباطل حقا ولا معايير إدارية ولا تنظيمية ولا عسكرية ولا أمنية ولا اجتماعية فمن له معرفة في أي من المؤسسات الوطنية!!! فقد رضيت عنه شياطين الأرض ونال مبتغاه وفتحت له أبواب الدكاكين المؤسسية المغلقة ويقابل بالحفاوة والترحاب والغالبية العظمى هم المتسولين الغرباء من المواطنين الشرفاء فحلت عليهم لعنة المعايير البشرية وقوبلوا بالحقد والازدراء(عدي علينا بكره ياسيد!!) وأقفلت في وجوههم كل أبواب عطف ورحمة الدكاكين الوطنية المؤسسية فلجئوا للالتفاف حول المليشيات وانتهج بعضهم على مضض لغة التفجير والزعرنة والتهديد والتخريب والبندقية لانتزاع حقوقهم أو انتزاع باطلهم سيان في ظل الفلتان ...فماذا بعد؟؟!!

    نناشدكم ونهيب بكم ياسيادة الرئيس ويا كل من سيدناهم لتسيير أمورنا وعلى راسهم شرفاء حركة(فتح) ان يهدموا نهج السادة والعبيد ويحموا المواطن من كل الجرائم التي تحيق بنا في فلسطين فالوضع جد متدهور وخطير والأمور أخذة بالانفلات رغم كذب الحالمين المتمصلحين والكتبة وجماع الاتوات بتزوير الصورة التي تحتاج إلى وقفة مخلصة مع الذات فأرى في الأفق ليس ببعيد ثورة الخبز وثورة ضد عتاة الفساد ومن يعتبرون أنفسهم فوق طائلة القانون فخذوا مقاليد الأمور بأيديكم وتوكلوا على الله واعقدوا العزم بحزم على حماية هذا الشعب المرابط الصابر من عبث المجرمين وعَبدة الدولار والذات فالأمانة ثقيلة بحجم الجبال ستذللها العزائم الصادقة..فلاتاخذكم بالمجرمين رحمة ليرحمنا ويرحمكم رب الأرض والبشر والسموات.

    فلا نامت أعين الجبناء ولا نامت أعين الشركاء ولا نامت أعين الشياطين الخرساء
    وليعتبرها البعض مقالة مودع فأهلا بقدر الله وقضاءه ولا أخشى في الحق لومة لائم ولا رصاصة آثم
    greatpalestine@hotmail.com
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية نورا القحطاني قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Nov 2005
    الدولة : لنــــدن
    المشاركات : 2,077
    المواضيع : 71
    الردود : 2077
    المعدل اليومي : 0.40

    افتراضي


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لا حول ولا قوة إلا بالله
    حتى في المحن والمصائب تجد السلب والنهب والغش والخداع
    ما أقسى قلوبهم وما أصلب عقولهم وقد تحجرت على الفعل القبيح

    لا نامت أعين الجبناء ...لا نامت أعين الجبناء
    *
    *
    حفظ الله اخواننا أهل فلسطين وجميع المسلمين
    اللهم أجرهم وأجرنا في مصيبتنا في أبناء جلدتنا..!
    *
    *
    شكرا عدنان الواحة

    *
    *
    *
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    تحية ورد
    نورا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 53
    المشاركات : 12,542
    المواضيع : 378
    الردود : 12542
    المعدل اليومي : 2.35

    افتراضي

    وسنظل نكتب

    سنظل نكتب


    حتى يطلع النهار

    أخي وحبيبي عدنان
    الإنسان : موقف

  4. #4

المواضيع المتشابهه

  1. قصة قصيرة بعنوان " صمت الكاهن" للأديب موسى نجيب موسى
    بواسطة موسى نجيب موسى في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-06-2013, 09:24 PM
  2. حسين علي محمد يكتب عن نقش في عيون موسى لأحمد عبده بجريدة الجمهورية المصرية
    بواسطة مجدي محمود جعفر في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 27-05-2007, 01:12 PM
  3. قصة قصيرة للأطفال بعنوان "بائع الأحلام" بقلم موسى نجيب موسى
    بواسطة موسى نجيب موسى في المنتدى أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 17-06-2006, 11:30 PM
  4. قصة قصيرة بعنوان " ليل أبدى" للأديب موسى نجيب موسى
    بواسطة موسى نجيب موسى في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 12-06-2006, 03:07 PM