أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: قصة قصيرة :- نغمة واحدة

  1. #1
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : مصر - بلطيم
    العمر : 45
    المشاركات : 285
    المواضيع : 38
    الردود : 285
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي قصة قصيرة :- نغمة واحدة

    نصب الحاج دوارة قامته وقال بصوتٍ جهورى :-
    - من أراد تناول الافطار عليه بالنظام ... النظام وحده يكفى لسير حياتنا .
    فهمس حينئذ واحد فى أذن رفيقه :-
    - أجئنا لشراء الفول أم ليعلمنا آداب السلوك ؟!
    - أما رأيت الأستاذ جبلاوى فى التليفاز الأسبوع الماضى يتحدث عن النظام فى المأكل والمشرب والملبس ... كأن الدنيا أصبحت فوضى !!
    فقال آخر مشاركهم الحديث :-
    - يتحدث عن النظام ويترك الحديث عن النزاهة ... إذن فالنتحدث نحن عنها !
    قال الطرف الأول فى الحديث بصوتٍ خافتٍ متقطع :-
    - نتحث نحن عن النزاهة ... اصمت وإلا حدث لك ما حدث لأبو شامة !
    قال الطرف الثانى فى الحديث بنفس صوت الطرف الأول :-
    - وماذا حدث لأبو شامة يا أبو العريف ؟!
    أبو العريف :-
    - اعتقلوه ... ولا تعلم زوجته ولا أولاده مكانه بعد .
    قال الطرف الثالث الذى يشاركهم الحديث :-
    - يقولون أنه حاول أن يشاركهم فى الحكم .
    أبو العريف :-
    - يشارك من يا جاهل ؟!!
    جاهل :-
    - يشارك جده الأكبر فى الشركة الكبرى التى ورثها عن أجداده !
    أبو العريف :-
    - فالنصمت إذن ... نحن الضعفاء .
    جاهل :-
    - لا تقل ضعفاء .
    أبو العريف :-
    - ضعفاء ... ولما لا نكون ضعفاء ... وكل الشواهد تثبت ذلك .
    جاهل :-
    - لا تعم الضعف ... فأنا لست ضعيفاً مثلكم !
    أبو العريف :-
    - لا أقصد هذا النوع من الضعف يا جاهل !
    جاهل :-
    - ماذا تقصد ؟!
    أبو العريف :-
    - ألا ترون ما يحدث على ساحل بحيرتنا ... هل تشجعتم وتصديتم لـ " ملك البحيرة " !
    جاهل :-
    - سأنصرف الآن ... فلا داع للفول .
    سخر كل الحاضرين فى هذا الطابور المتعرج من تصرف الحاج دوارة ... حين شاهدوه فى حالته المألوفة لديهم ... الذى اعتاد أن يفعل هذا التصرف كل يوم ... فالحاج دوارة كاد أن يدفن رأسه فى بطن " قدرة الفول " ... فالسبب معروف لدى الجميع ... أنه يقوم بغسلها بالماءِ والصابون .
    - إلى هذا الحد وصلت درجة النظافة عندك يا دوارة ؟!
    أعلن الحاج دوارة بإصرار :-
    - النظام .
    نقص الطابور واحد ... تلاه الآخر ... ولم ينقص ... فالأعداد تتزايد ... ومهما نقص واحد أو أكثر ... فتبقى الأعداد كما كانت ... لا تنقص ولا تختل .
    ( تمت )

    سامح عبد البديع الشبة

  2. #2
    الصورة الرمزية عادل العاني مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    المشاركات : 7,589
    المواضيع : 190
    الردود : 7589
    المعدل اليومي : 1.40

    افتراضي

    الأخ الأديب سامح الشبة

    مرحبا بك في واحة الأدب.

    قصة جميلة وذات معان عميقة لمن يتعمق فيها ويقرأ ما خلف السطور
    وما بين الكلمات.
    ودمت قلما مبدعا متألقا في الواحة.

    .................................................. .....
    بعض الهنات الإملائية وددت أن أشير لها :
    جهورى = جهوري
    الافطار = الإفطار ( وعادة تستخدم كلمة الفطور لأن الإفطار في رمضان ) يكفى = يكفي
    الماضى = الماضي
    فالنتحدث = فلنتحدثْ
    نتحث = نتحدث
    لأبو شامة = لأبي شامة أو لـ ( أبو شامة )
    الثانى فى = الثاني في
    لأبو شامة = لأبي شامة
    الذى = الذي
    أنه = إنه
    فالنصمت = فلنصمت
    ولما = ولِمَ
    لا تعم = لا تعمم
    واحد = واحدا
    .................................................

    وتقبل خالص تحياتي وتقديري

  3. #3
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    المشاركات : 5,436
    المواضيع : 115
    الردود : 5436
    المعدل اليومي : 0.89

    افتراضي

    رمزية رائعة ، و كأني أعرف كل هؤلاء الذين وقفوا في الصف أو غادروه !!!
    العجيب أنه بالفعل الطابور يزيد و لا ينقص !!!

    تحياتي للأخ عادل .

    و إعجابي بقلم جديد هنا .

  4. #4
    الصورة الرمزية د. محمد حسن السمان شاعر وناقد
    تاريخ التسجيل : Aug 2005
    المشاركات : 4,318
    المواضيع : 59
    الردود : 4318
    المعدل اليومي : 0.81

    افتراضي

    سلام الـلـه عليكم
    الاخ الفاضل الاديب القاص سامح الشبة

    هذه قصة رائعة بحق , تمتلك كل مقومات القصة الناجحة ,
    واجدت جدا في رسم الصور المجتمعية , اجدت في الحوارات
    المعهودة , واجدت جدا في عمق الافكار , ذكية هذه القصة ,
    لعلي فهمت مرادك بقوة .
    واشهد تأثير قصتك الرائعة على اخي الحبيب الغالي الاديب
    الاستاذ عادل العاني , الذي قام باقتراح بعص التصويبات
    على كتابة النص , التي وقعت بسبب عدم الدقة باستخدام
    لوحة المفاتيح , حيث كتب لك :

    مرحبا بك في واحة الأدب.

    قصة جميلة وذات معان عميقة لمن يتعمق فيها ويقرأ ما خلف
    السطور وما بين الكلمات.

    ثم اشهد التاثير على اختنا الفاضلة الاديبة المتميّزة الاستاذة
    حوراء آل بورنو ( حرّة ) وهي تكتب لك :
    رمزية رائعة ، و كأني أعرف كل هؤلاء الذين وقفوا في الصف
    أو غادروه !!!
    العجيب أنه بالفعل الطابور يزيد و لا ينقص !!!

    بارك الـلـه بك وابنتظار ان اقرا لك المزيد .

    اخوك
    السمان

  5. #5
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : مصر - بلطيم
    العمر : 45
    المشاركات : 285
    المواضيع : 38
    الردود : 285
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    إلى الأخ / عادل العانى
    لك أجمل تحية عما نوهت به فى قصتى ولك أرق سلام على ملاحظاتك الفنية التى أوضحتها لى ، ولكن ليس بقصدٍ منى ولكن كما نوه الأستاذ الفاضل د. محمد حسن السمان بأنه سوء استخدام للوحة المفاتيح .
    أرجوا متابعة ما ينشر لى .
    لك تحياتى .

  6. #6
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : مصر - بلطيم
    العمر : 45
    المشاركات : 285
    المواضيع : 38
    الردود : 285
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    إلى / حوراء " الحرة "
    أقولها صراحةً بأننى قد وجدت نفسى بينكم ، ليست مجاملةًَ بقدر ما هى حقيقة أعيشها ، فهنا فى هذه الواحة الخضراء اليانعة بالمفكرين والمحللين أمثالكِ وأمثال د. محمد حسن السمان عرفت طعم الكتابة ولون الفكر .
    فلكِ أرق تحية .
    أتمنى متابعتى فى أعمالى القادمة .
    سامح عبد البديع الشبة

  7. #7
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : مصر - بلطيم
    العمر : 45
    المشاركات : 285
    المواضيع : 38
    الردود : 285
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    وأخيراً ..........
    إلى أستاذى الفاضل / د. محمد حسن السمان
    مسك الختام أنت
    أقولها لك صراحةً عندما قرأت اسمك ارتحت له ولوجودك هنا ، كأنى أعرفك منذ زمنٍ بعيد ، عشنا معاً ، وتعايشنا مع كل الأزمات وكل الطروح والأفراح ، كأنى أراك متمثلاً أمامى الآن .
    والله هذا هو حالى الآن ، لا تدرى ماذا فعلت بى ؟
    نعم ، تنتابنى حالةً من الأمن والطمأنينة عندما ألمحك فى أى مكانٍ فى الواحة فأقفز إليه سريعاً كطائرٍ جسور يخترق الحواجز كى يصل إلى مكانه .
    لا أطيل عليك حديثى هذا ، ولا أدرى إن كنت تصدقنى أم تكذبنى فى هذا الشعور الذى أتمنى أن تبادلنى إياه وأن نكون أصدقاء إلى الأبد .
    يعجز الحرف عن التعبير ولكن كفى بهذا دليلا .
    أخيك / صديقك " كما أتمنى "
    سامح عبد البديع الشبة

  8. #8
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,336
    المواضيع : 1087
    الردود : 40336
    المعدل اليومي : 6.36

    افتراضي


    نعم أغرب ما في الأمر أن الطابور يزيد ولا ينقص.

    نص معبر على ما فيه من أخطاء سببها ربما سهو في الطباعة ، ولكنه يشير إلى ما تعاني منه الأمة من ازدواجية الشخصية والتصرف ويزيد يوما فيوم.

    أهلا بك دوما في أفياء واحة الخير.



    تحياتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

المواضيع المتشابهه

  1. نغمة العشاق في أوتار القصيدة ...
    بواسطة هارون عمري في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 12-07-2017, 03:09 AM
  2. نَغْمَةٌ فِي مَقْبَضِ البَابِ تَشِفُّ
    بواسطة سعيد العواجي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 10-08-2014, 12:11 AM
  3. نغمة حب ..
    بواسطة الشريف عبد الله آل جازان في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 34
    آخر مشاركة: 05-07-2008, 01:22 AM
  4. يا نغمة الليل 000 مصافحة أولى
    بواسطة الهـ عبدالله سيف ـدب في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 13-10-2004, 08:50 AM
  5. سمراء أنت على شفاهي نغمة
    بواسطة أبو جاسم في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 16-12-2003, 08:59 PM