أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: المرأة ودورها الثقافى والاجتماعى فى الجتمع / دراسة بحثية

  1. #1
    الصورة الرمزية سالمين القذافى على قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Aug 2005
    المشاركات : 158
    المواضيع : 42
    الردود : 158
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي المرأة ودورها الثقافى والاجتماعى فى الجتمع / دراسة بحثية

    المرأة ودورها الثقافي والاجتماعي في المجتمع...
    ((دراسة بحثية))
    بقلم / سالمين القذافــــي.

    إن هدف أي بحث عن الحقيقة والبحث العلمي الذي لا يهدف أولا إلي البحث عن الحقيقة يصبح بحثا غير علمي أو بحثا فارغ ربنا يستوفي جميع الشروط البحث العلمي من ناحية الشكل فحسب إما المضمون فهو كما أسلفت فارغ، وكم تكتظ جامعاتنا العربية كل عام بالبحوث العلمية والأدبية الشكلية حيث أن الهدف في معظم الأحيان ليس هو البحث عن الحقيقة وإنما هو الحصول علي درجة علمية... ولكننا هنا نقدم ورقة بحثية إن كانت تسعي لهدف معين وواضح وحقيقة ساطعة ولكي تنجح ربما علينا مواجهة أنفسنا، ومناقشة بعض الصعوبات لان القدرة علي التفكير نادرة في بحوثنا، وهذه القدرة علي التفكير والبحث تقتصي ثقة بالنفس وكذلك شجاعة وحرية، وهذه الصفات لا تغزو الفرد فينا فجأة بمجرد اتخاذ قرار بأجراء بحث معين ومناقشة حالة معينة ولكنها صفات تنمو مع الإنسان منذ الطفولة.
    وتعودنا أن تأتي البحوث عن المرأة دائما قائمة البحوث، محددة بمشاكل معينة وضيقة وهي دنيا المرأة المحصورة، والتي لا تخرج عن مشاكل الأسرة، والأطفال ولا ترتقي إلي المشاكل الكبرى من سياسية واقتصادية، أو القضايا الإنسانية العامة مثل الحرية والعدالة وغيرها ولكن المتعمق في أي بحث عن المرأة يجده يمس جوانب الحياة جميعا الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والثقافية وهو احد القضايا العامة في المجتمع سواء كان علي مستوي المحلي أو العالمي وبجانب ذلك فأن وضع المرأة في المجتمع يعتبر احد معايير الإنسانية التي يقاس بها درجة تقدم المجتمع كما انه لا نستطيع تصور أن يتقدم مجتمع في عصرنا الحالي بخطي منتظمة مخلفا وراءه النصف من أفراده ومن مؤسساته وان خروج المرأة للعمل خارج البيت أو حتى إن كان عملها ضمن جدران البيت لم تفرض نفسها علي ذلك النحو الملفت للأنظار إلا مع الحضارة الحديثة التي هي حضارة مدن فدورها الاجتماعي ينوط بشكل أو بأخر بالبيت لكنهن في إطار الحضارة المدنية، ظلت المرأة إذا مجابهتها أمور استثنائية تؤدي دورا ضمن نطاق ما عرف بالصناعة المنزلية كالخياطة والغزل والنسيج وغيرها وهذا نضعه ضمن الجانب الثقافي البحت وملء فراغ المرأة التي نقول عنها غير عاملة... خارج البيت.
    وهنا فورا يمكننا الرد علي قضيتين جدليتين بخصوص عمل المرأة التي لا زالت علي قائمة المعضلات التي تواجه المرأة أينما كانت واعتبرها ذات كانت تأثير سلبي في ثقافة المرأة التي هي أساس المجتمع الأولي الزعم بأن عمل المرأة يتنافى مع طبيعتها وواجباتها كزوجة وأم بعبارة أخري " المرأة في البيت “.
    والثانية بأن المرأة في البيت تمارس لا زاما اجتماعيا م و مقيدا لها ولا معني لتخفيفه عنها أو إعفائها منه ليقوم به أفراد آخرون في المجتمع ".
    واجد إن الناحية الثقافية للمرأة تكون مبنية علي أسس الحياة الاجتماعية للمرأة وخاصة من ناحية المناخ الرئيسي الذي تعيش فيه وما يترتب عليه وقد يكون الجانب الايجابي في هذا المحور كون المرأة فرد لا نستطيع صرف النظر مطلقا عن كونه ركن أساس ومهم في المجتمع له دور بارز وعميق. ولكون المرأة في مجتمعنا نواة أساسية وبداية حقيقية لكل عمل ثقافي رغم غياب الكثيرات وإخفاقهن لكون بدايتهن ليست سليمة فالحياة الاجتماعية والنهضة الثقافية تنبثق من الأيمان به بقدرة الوعي الإنساني علي إدراك الواقع بحرية إبداعية، واستيعابه بما فيه من تراث أي بقدرته علي الارتفاع فوق الحداثة فالوعي قادر علي الإبداع لذلك من الممكن تصحيح الأخطاء بثقافة واضحة العالم.
    كون المرأة في مجتمعاتنا تمر بمرحلة ناجحة وزاخرة بالإنجاز رغم البطيء الملحوظ في التقدم في المجال الثقافي والأنشطة التي تسعي المرأة من خلالها إثبات جدارتها فيها وإنجاحها داخل المجتمع. لذلك تقتضي من المهتمين بالنظر إلي الواقع، ومعاينتة كحركة متغيرة ومستقلة لإرادة الأفراد من الجنسين وعقائدهم وإنها تستند في المجتمع علي اجتماعية وسياسية وعلي اختيارات محددة ترتبط بقوي ومصالح وتصورات خاصة وان إخفاق أو نجاح شكل من أشكال التغير الاجتماعي يتوقف علي صحة هذه الممارسات والاختبارات وحدها ولايمكن أن يكون منطلقا لفهم صحة الاختيارات الاخري الممكنة والمحتملة.
    بيد أن دور المرأة الإبداعي يقتضي انتزاع الثقافة من الموقع الذي وضعت فيه وان لاتكون ستار للصراع بين تيارات ليس لها أي علاقة مع الثقافة إلا استخدام المصلحي والرمزي لها لأن هذا يؤدي إلي مثل الثقافة في المجتمع وهذا ينعكس انعكاسا سلبيا علي دور المرأة الاجتماعي والثقافي وليس بإلغاء مكانة الثقافة فقط، وإنما انعكاسا لإلغاء الذات والوعي ولدوره الفاعل والإبداعي إذا يمكننا القول بأن مسئولية المرأة تحتاج إلي المبادرة فتحديد المسئوليات في المجتمعات هو أساس كل مبادرة جديدة ولا اقصد أن تكون هذه تدميرا لما سبقتها أي مبادرة ومحو للإنجازات القديمة، وبدءا من الصفر، وإنما هذه نسعى إلي أن تكون استمرار وتجديدا للتجارب الماضية لنخلق بذلك ديناميكية عمل منظمة ومستمرة من اجل الرقي بالمجتمع لان المجتمعات تتغير علي قاعدة من التوازنات الاجتماعية والبرامج الثقافية والمسئوليات المتباينة وتحديدا المسئوليات هو أساس كل عمل له بناء ناجح.
    واجد إن المرأة تقف في ساحة كبيرة مليئة بمعالم ثقافية واضحة تحتاج فقط لتعامل بشكل منطقي وسليم، وبقدر ما نجحنا في تطوير ثقافتنا و إغنائها وتفجير قيمتها علينا أن نزيد من ثقتنا بها ونعمق الشعور بهويتنا وهذا هو السبيل الوحيد للنجاح في تنظيم الدافع إلي مجاراة الحضارة ومنع التحول إلي مسايرة كلية وانقياد لها أي لا ننكر ذاتنا ويتطلب هذا التضحية بأمور شكلية وجزئية لصالح تأكيد القيم الأساسية في مجتمعاتنا،هي هدف من كل إصلاح أخلاقي وديني يهدف إلي صيانة الاعتقاد من خطر الاقتلاع مع العاصفة التي تعصف بثقافات الأمة التي يشكل مجتمعنا جزء منها.
    ولكوننا نعلم إن المرأة العربية تملك قدر كبير من الثقافة التي تحتاج لخطوات واضحة ولمجابهة كل العثرات التي تسبب في فراغات وانتكاسات في طريقها، وعرقلت دربها لذلك يجب العمل والمحاولة دائما ولنستمر في تحقيق الهدف الذي نسعى للوصول إليه، ونحن لا نريد حلولا شكلية ولا حلول تقليدية لتقف بعدها المرأة من اجل هذا الهدف الاجتماعي الذي يبرز في مقدمة التزاماتها.
    والوقت الذي نناقش فيه دور المرأة الاجتماعي والذي هو دور ورئيسي يتضح من خلال نشاطها الاجتماعي الذي يشكل اللبنة الأساسية للمجتمعات وحقيقة ليكتمل دور المرأة في مشاركة فاعلة تستطيع بها ملء جوانب عدة ومهمة اجتماعية كانت أو ثقافية داخل المؤسسات.
    ومن هذا المنطلق يمكننا القول أن هناك برامج عديدة تستطيع من خلالها المرأة ممارسة نشاطاتها في مجالات منها مجال التربية ومحو الأمية فرغم المجهودات التي بذلت فهناك مجموعة من العقبات تحول دون تحقيق الهدف المتوخي في هذا المجال ولوجود شريحة كبيرة من النساء في مجتمعاتنا لم يحصلن علي حقهن في التعليم كما يجب إدراك إن تراكم الثغرات والنواقص في هذا مجال للتدريس في محو الأمية يؤدي إلي عرقلة هذا النشاط وتعطيل حركة التنمية. وتحسين وضعية الصحة المتعلقة بصحة الأم والطفل وتنظيم الأسرة ومجازبة الأمراض المعدية وهذا يتجلى في نشاط المرأة، ولكن بضعف شديد وهو ضعف حملات التوعية وعدم ملاءمتها من ناحية الطريقة والتوقيت الزمني. لإدماج المرأة في النشاط الاقتصادي وهذا يعود إلي وضعية المرأة في مجتمعاتنا ولمعرفة إمكانياتها في المشاركة في البنية الاقتصادية وبعيدا عن مناقشة خروجها من عدمه إلا إننا نستطيع القول إنها تجاوزت هذا الأمر كما أن تعزيز مكانه المرأة القانونية والسياسية.
    التي تساهم في دفع المرأة إلي الأمام للحصول علي كل حقوقها ولان مشاركة المرأة يطرح مسألة توزيع المسؤوليات في الإطار الاجتماعي بين الجنسين ومن خلال معاينه الوضعية السياسية للمرأة وكانت التشريعات في بعض القوانين في دولنا العربية من ناحية العمل والزواج والطلاق... الخ وهذا مثالا للعطاء جيد .عن الاهتمام بالعديد من الجوانب المتعلقة بحياتها.
    فأخذت المرأة هذه المجالات كمنطلق لتعبئه المرأة من نواحي المتفق عليها في كل المجتمعات والتي هي بوتقة التعامل داخل هذه المجتمعات ولاصيقة بالأفراد من الجنسين ولندرك أن الثقافة إذا ليست كتلة جامدة من المعارف أو القيم، أو الرموز أو العادات أو القواعد بل الآليات والفعاليات المعقدة والمتباينة التي تسمح بنشوء هذه المعارف وتخلفها، وهنا يكمن دور المرأة ونشاطها في تحقيق هذه الأهداف الاجتماعية والثقافية التي تساهم في الرقي بالمجتمعات، وإثراء دور المرأة في كل هذه النشاطات وان لا يقتصر نشاطها علي جانب واحد وإنما هذين الجانبين لهما علاقة وثيقة وصلة وطيدة ودور بارز في تقدم الشعوب.
    ولا نتخبط في صراع التوفيق بين الاجتماعي والثقافي وخاصة إن الثقافة نحن مدفوعين إليه ضرورة ونتيجة لانشدادنا بين الثقافة التاريخية التي هي عمق لنا ولا مخرج منها ولا بديل لنا عنها، وبين الحضارة كعمق أخر وشرط من شروط وجودنا ومستقبلنا وهذا يقف علي موقفنا بين القبول والرفض بل وتعميقه هذا يعني أن نأخذ ما استطعنا من الحضارات الخارجية ولا نؤخذ بها نحيي ما أمكننا من التقاليد والعادات والتراث ولا نحي به ،وبذلك سوف تنبع حلول حقيقة للمرأة التي أجد دورها هنا مهم في التعامل ووضع برامج عمل لها ومن هذه البرامج هناك بعض المقترحات التي تساعد في نجاح عمل المرأة:-
    -1القيام بأبحاث ودراسات حول استراتجيات النساء ولأسر في المجالات ذات الأولوية مع إعطاء الاولويه للبحث المتعدد التخصصات.
    2-خلق مراكز وطنية للتوثيق حول المرأة ونشر دوريات ومعلومات لمعرفة ما قد وصلت إليه في المجتمع.
    3-إجراء خطة شاملة وجديدة لمحو الأمية لصالح النساء من اجل القضاء عليها.
    4-تشجيع البحث وتطوير المعارف بخصوص أوضاع النساء ونشر نتائجه لتفادي التكرار.
    5-العمل علي التكفل كحد ادني من التضامن الاجتماعي لكل امرأة معيلة لأسرة ومساعدتها من اجل العمل الإنتاج الاكتفاء الذاتي.
    6-الاهتمام ببرامج الأسر المنتجة ومد يد العون لهذه الأسر لتتمكن من إنجاح الهدف المرجو من هذه الفكرة.
    7-تكثيف ودعم من المؤسسات التي تعمل علي إنماء مشاريع اقتصادية تقوم بها النساء وتطوير برامج المساعدة والتكوين في المشاريع التي تعمل علي رفع من كفاءة المرأة في المجتمع.
    8-إدماج حاملات الشهادات في التخصصات المختلفة وفق تخصصاتهن.
    9-الوقوف علي جميع الأنشطة التي تساهم في الرفع من مستوي المرأة وإدماجها في كافة البرامج الاجتماعية والثقافية التي تزيد من عجلة الإنتاج والتقدم في مجتمعنا الجماهيري.
    يمكننا القول أن المرأة العربية لازالت تسير بخطي خجولة في مجالات عديدة في المؤسسات وتحتاج منا لاستمرار في الرفع من المستوي الاجتماعي والثقافي وان تكون برامجنا في هذه الجوانب علي قدر كبير من المسؤولية التي أساس كل نظام ورقي أي مجتمع ولتكون أهدافنا سليمة ومضمونة من ناحية التنفيذ والابتعاد عن الاتكالية والازدواجية في الآراء، فبالعمل المنظم والملتزم نحقق الهدف المنشود . عملا لا قولا وان تكون ثقافة المرأة واثقة وشاملة. وان لاتكون منفصلة عن دورها الاجتماعي الذي هو لبنة العمل الثقافي الذي نحتاج إليه فـــي مجتمعاتنا.




  2. #2
    الصورة الرمزية الصباح الخالدي قلم متميز
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    الدولة : InMyHome
    المشاركات : 5,766
    المواضيع : 83
    الردود : 5766
    المعدل اليومي : 1.08

    افتراضي

    شكرا سالمين القذافي اخي الكريم
    اللَّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَما صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَعَلَى آلِ إِبْرَاهيمَ. إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ.

  3. #3

  4. #4
    الصورة الرمزية سالمين القذافى على قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Aug 2005
    المشاركات : 158
    المواضيع : 42
    الردود : 158
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي أيها الصباح

    تحية طيبة واشكرك على تعريجك على الموضوع.
    مع التصحيح لحضرتكم أختكم / سالمين القذافى وليس أخى

  5. #5
    الصورة الرمزية سالمين القذافى على قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Aug 2005
    المشاركات : 158
    المواضيع : 42
    الردود : 158
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي الفاضل / عطية العمرى

    الاستاذ المحترم
    أشكرك جزيل لأهتمامك وأتمن التوفيق للجميع وفقك الله وسدد خطاك ..ولك تقديرى واحترامى
    أختك / سالمين القذافى

  6. #6
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 53
    المشاركات : 12,546
    المواضيع : 378
    الردود : 12546
    المعدل اليومي : 2.28

    افتراضي

    أختي المباركة

    المرأة

    كون صغير .... يعمل

    نحن الذين عطلنا ... كوننا

    فياللحسرة
    الإنسان : موقف

المواضيع المتشابهه

  1. طلب مساعدة في اختيار فكرة بحثية للماجستير
    بواسطة محمود جابر في المنتدى قَضَايَا أَدَبِيَّةٌ وَثَقَافِيَّةٌ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 13-10-2017, 07:01 PM
  2. من يتصدر المشهد الثقافى بمصر
    بواسطة هشام النجار في المنتدى قَضَايَا أَدَبِيَّةٌ وَثَقَافِيَّةٌ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 13-07-2014, 03:19 AM
  3. ترنيماتٌ نيلية ٌفى قصر ِ الرشيد...!!
    بواسطة عبدالوهاب موسى في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 30-11-2011, 09:39 PM
  4. الغزو الثقافى وهجرة العقول العربية
    بواسطة سالمين القذافى على في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 15-06-2006, 01:40 PM
  5. المرأة ودورها في الحياة
    بواسطة محمد حافظ في المنتدى النَادِى التَّرْبَوِي الاجْتِمَاعِي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-03-2005, 11:17 AM