أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: في ذكرى النكبة: درب الأحزان ودرب الجهاد

  1. #1
    شاعر ومفكر
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    الدولة : ألمانيا
    العمر : 72
    المشاركات : 254
    المواضيع : 79
    الردود : 254
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي في ذكرى النكبة: درب الأحزان ودرب الجهاد

    درب الأحزان يا نازِحونَ صُـروفُ الدهرِ تَصْحَبُكمْ
    عَكّا ويافـا دُمـوعٌ فـي محاجِرِكُـمْ والدارُ والحقلُ والزيتونُ في الرُّطُبِ
    وفي مسـامِعِكُـمْ أصْـداءُ مَأذَنَــةٍ الليـلُ أسْـكتـهـا والفجْـرُ لَمْ يـؤبِ
    ناءتْ ظهورُكُمُ مِن حَمْلِ خَيْمَـتِـكُـمْ ومسـجدٍ بِنِطـاقِ الحُـزْنِ مُعْـتَصِـبِ
    الغَـدْرُ شَـرَّدَكُمْ والغدرُ يَتْبَـعُـكُـمْ والغـدرُ مَوعِـدُكُـمْ في كـلّ مُغْتَـرَبِ
    و"دَيْرُ ياسـينَ" لِلأجيـالِ شـاهِـدة ٌما مَيَّـزوا بيْـنَ شَـيخٍ طاعِنٍ وَصَبـي
    فَما نَقولُ بِـ "إيـلـولٍ" وقد ذُبِحِـتْ فيـهِ المروءاتُ رغمَ الدّيـنِ والنّسَـبِ
    و"تلّـةِ الزعتَـرِ" الحمراءِ إذ فَتَحَـتْ بأرضِ لُبْـنـانَ بـابَ الفَتْـكِ والسَّـلَبِ
    "حصـارُ بيروتَ" لا ننْسـى فظائِعَـهُ ولا الشُّـهودَ مِـنَ الأعْـوانِ والنّخَـبِ
    ويومُ "صبْـرا وشـاتيلا" يُذَكِّـرنـا بيومِ فـاضَ دَمُ الأقْصـى إلى الرُّكِـبِ
    "حربُ الخيامِ"..وَما انفَضّـتْ مَآتِمُنـا تُـراكِـمُ الجـرحَ فوقَ الجرحِ والنّـدَبِ
    زَفّـوا المذابحَ أعْـراسـاً لِمُغْتَصِـبٍ والمهْـرُ أرضٌ تُعانـي عُهْـرَ مُغْتَصِبِ
    والقتلُ مِنْ قُبُـلٍ والقتـلُ مـن دُبـرٍ لا فَـرْقَ بيـنَ ذوي القُـربى ومُعْـتَقِبِ
    وكمْ شَـريدٍ رَحـى المأسـاةِ موطِنُهُ وأهْــلُـهُ مِـزَقٌ أو ذِلَّـةٌ وَسَــبـي
    ذاقَ القيـودَ بأرضِ العُـرْبِ قاطِبَـةً وذنبُـهُ أنّـهُ فـي الأهْل كالغُـرُب
    والمسْـلمـونَ غَـدَوا مليارِ مُضطَهَدٍ في قبْضَـةِ الظلْـمِ والتّزييفِ والخَلَـبِ
    فَمَزِّقِ الإِثْـمَ في الرايـاتِ خافِـقَـةً بألْـفِ لَـونٍ مِـنَ التدجيـلِ مُجْتَـلَـبِ
    وفي الخيانـاتِ إذ يَأتـي بَوائِقَـهـا أهـلُ الكَبـائـرِعَمْـداً غيْـرَ مُحْتَجِـبِ
    وأَسْمِعِ الخائـنَ الغـدّارَ ما هَـدَرَتْ بِـهِ الحناجِـرُ والأحجـارُ في الكُـثُـبِ
    "اللهُ أكـبـرُ".. والإخلاصُ رائِـدُنـا مَـنْ كـانَ مُعتصِـمـاً بِاللهِ لَـمْ يَخِـب
    درب الجهاد يا مَنْ تَكَـرَّمْـتَ بِالإسْـراءِ مُعجِزةً
    فضلٌ مِـنَ اللهِ فَالأمْـلاكُ سـاجِـدَةٌ وصَـفْوةُ الخلقِ صَـفٌّ خلـفَ خيْرِ نَبي
    فضلٌ أتى خاتمَ الرُّسْـل الكِرامِ علـى ظهـرِ البُراقِ وتحتَ العَـرْشِ لَمْ يُـرِب
    فضلٌ تَوارَثَـهُ الأخْيـارُ مُنْـتَـقِـلا يُوِحّــدُ اللهَ فـي الأكْـوانِ والكُـتُـبِ
    والعهـدُ في ليلـةِ المعراجِ يغمُرُنـا مِـنْ سِـدرةِ المنتهـى باِلفضلِ فَاكْتَسِبِ
    ورَدِّدِ العَـهْـدَ فَالأقْصـى يُخَـلِّـدُهُ وصـوتُ أحمَـدَ في المحرابِ والقُبَـبِ
    وارفـعْ نِـداءَكَ في أرضٍ مُكَـرَّمَـةٍ بكـلّ وَحـيٍ مِـنَ العَلْيـاءِ مُكْتَـتَـبِ
    أرضٌ تبارَكَ مَنْ في الذكْـرِ بارَكَهـا واللهُ يَحْـرُسُـها مِـنْ أقْـدَمِ الحِقَـبِ
    لمْ ينقُـضِ العهـدَ فيها أيُّ مُرتَكِـسٍ إلاّ وذاقَ وَبـالَ الإثْـمِ مِـن كَــثَـبِ
    دارَ الزمانُ وعادوا حسْـبَ مَوْعِدِهِـمْ إلـى هَـلاكٍ –وَأَيْـمِ اللهِ- مُقْــتَـرِبِ
    هَبَّـتْ فِلَسْـطينُ بالتكبـيـرِ ثائِـرَةً وهَبَّ ألفُ "صَلاحٍ" مِن ثَرى التُّـرَبِ
    وَرَدَّدَتْ صَـوْتَ تاريـخٍ يُسـائِلُـنـا عَـنِ المَمـالِكِ والتيجـانِ والصُّـلُـبِ
    كمْ قـامَ للباطِـلِ المَغـرورِ مِنْ دُوَلٍ تَبَـدَّدَت كـفُـقـاعاتٍ مِـنَ الحَـبَـبِ
    سَرى النداءُ إلى التحريـرِ فاشْـتَعَلَتْ حِجـارَةُ الأرضِ.. كلِّ الأرضِ بِالغَضَـبِ
    فَكُـلّ طـفـلٍ وَليـدٍ ثائِـرٌ بَـطَـلٌ يَـرمي الغُـزاةَ بِسـجّيلٍ مِنَ الحَصَـبِ
    وإذْ بِغَـزَّةَ إِعْـصـارٌ وَ زَلْـزَلَـةٌ وإذ بنـابُـلْسَ بُركـانٌ مِـنَ اللَّـهَـبِ
    وإذ بأضـلعِ أهْـلِ القُدسِ صـامِدَةٌ حَـولَ المساجِـدِ سَـدّاً غيْرَ مُنْثَـقِـبِ
    وإذ بحيفا كَـ " أمِّ النّورِ" أو صَفَدٍ بالكبـريـاءِ تَحَـدَّتْ كُـلَّ مُـرْتَـهَـبِ
    فَفي السّـواحِلِ أغْـلالٌ مُحَـطَّـمَـةٌ وفي الجليـلِ وفي الوادي وفي النَّقَـبِ
    حقُّ الحياةِ إِبـاءُ النّفسِ في شَـمَـمٍ والنفسُ تعظمُ ما اسْـتَعْلَتْ على الرَّغَبِ
    والموتُ – رغمَ غرورِ العبدِ في نِعَمٍ- لِلعيْـنِ أدنـى مِـنَ الأجفـانِ والهـُدُبِ
    والذلّ يظهـرُ في الهاماتِ ما خَنَعَـتْ فَابْيَـضّ فيها صَغارُ العيشِ في النَّصَـبِ
    وأينَ هُـمْ مِنْ شَـهيـدٍ خالِـدٍ أبَـداً واللهُ يَـرْزُقُـهُ مِـنْ كُـلِّ مُـرْتَـغَـبِ
    و"اللهْ أكبـرُ" في أرضـي تُـرَدِّدُهـا روحُ الشّـهيدِ مَعَ الأحْجارِ في الهِضَـبِ
    وما رويـتُ ولكنَّ الشّـهيـدّ رَوى مَـلاحِـمَ الحـقِّ أنْـواراً لِكُـلِّ أَبـي
    فَـفي فِلَسْـطيـنَ أحْـرارٌ عَمالِقَـةٌ في ظُلمـةِ اليأسِ والتّيْئيـسِ كَالشُّـهُبِ
    وفي فلسـطيـنَ جَنّـاتٌ مُفَـتَّـحَةٌ لِبـاذِلٍ نفسَـهُ فـي اللهِ مُحْـتَـسِـبِ
    وفي فلسـطينَ إسْـلامٌ يهيـبُ بِنـا ذاكَ الطّـريقُ إلى التّحريـرِ فَاسْـتَجِبِ

  2. #2
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : قلب الواحة
    المشاركات : 1,290
    المواضيع : 109
    الردود : 1290
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    ويـومُ "صبْـرا وشاتيـلا" يُذَكِّـرنـا
    بيومِ فاضَ دَمُ الأقْصى إلـى الرُّكِـبِ

    "حربُ الخيامِ"..وَما انفَضّـتْ مَآتِمُنـا
    تُراكِمُ الجرحَ فـوقَ الجـرحِ والنّـدَبِ

    زَفّـوا المذابـحَ أعْراسـاً ِمُغْتَصِـبٍ
    والمهْرُ أرضٌ تُعاني عُهْـرَ مُغْتَصِـبِ



    لله درك يا اخي نبيل شبيب
    لا عدمنا قلمك وحضورك يا طيب

    نسرينه

  3. #3
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : مصر
    المشاركات : 2,694
    المواضيع : 78
    الردود : 2694
    المعدل اليومي : 0.44

    افتراضي


    الله يانبيل
    من اى الاكوان انت ايها الشاعر
    حقيقى صدق كلماتك يجعل قلمى عاجزا امامك
    فالصمت احيانا قد يكون اقوى من الكلمات

    تحياتى لهذا القلم النابض برقى الفكر والحرف
    لك تحياتى ,,, وباقة ياسمين


  4. #4

  5. #5
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,265
    المواضيع : 1080
    الردود : 40265
    المعدل اليومي : 6.47

    افتراضي

    أخي الحبيب الكاتب الرائع والشاعر المبدع:

    تذهلني فكراً وشعراً ...

    كلما قرأت لك كلما زاد حبي واقترب منك قلبي ...

    أشكر لك هذا الألق وهذا الإمتاع واسمح لي بالرد بهذه الأبيات ...


    هذا النبيلُ إلى الجمالِ حلَّقَ بي
    جذلانَ أسبحُ بين النورِ والشُهُبِ
    أعانقُ الحرفَ ملهوفاً لروعتهِ
    وألثمُ النبضَ مسروراً من الطربِ
    ما أجملَ القولَ إنْ سَاقَ الأسى أَمَلاً
    إِلَى النفوسِ ببوح الدوحةِ الخصِبِ
    من كلِّ معنىً عفيفِ القصدِ مرتفعٍ
    نادي الفصاحةَ والأخلاقِ والأدَبِ
    يطاولُ الكونَ في فخرٍ وفي ألقٍ
    نجومُ غايتِهِ تعلو على القُطُبِ
    فللبيانِ بريقٌ إنْ سما ألقاً
    خيرٌ منَ الفضَّةِ البيضاءَ والذهبِ
    وللبيانِ شفيرٌ حدُّهُ رَهِفٌ
    ما يملأُ الأرضَ بحراً من دمٍ سربِ
    يا عاذلَ الشعرِ أنَّ الشعرَ ذو ترفٍ
    رضى الأحبَّةِ فيهِ غاية الأربِ
    أنشاتُ للشعرِ أسباباً يقالُ بها
    فلستُ أكتبُ أشعاراً بلا سبَبِ
    إنِّي جعلتُ جهادَ الظلمِ رايتهُ
    وخافقيهِ هدى ربِّي وعزمُ أبي
    لكمْ نزفتُ دماءً من جراحِ فتىً
    سالتْ دماهُ فلمْ يقنطْ ولم يخبِ
    يسطِّرُ المجدَ في الأقصى بنهرِ دمٍ
    شيخٌ تشبَّثَ في أرضٍ وجهدُ صبي
    قاموا إلى النصرِ لا يلوي بهم رهبٌ
    بلِ الكريهةُ من تلوي من الرهَبِ
    وليس يؤلمُ من شارونَ خسَّتهُ
    إنَّ العدوَّ خسيسُ الطبعِ والنسبِ
    ما يملأ القلب أحزاناً ويكسرهُ
    شعبٌ ينامُ على ذلٍّ من العَرَبِ
    طاشَ الرجاءُ بهمْ فالأمرُ مضطربٌ
    وراقصُ الدفِّ فيهمْ غيرُ مضطربِ
    إنْ كانَ أخلدهمْ للذلِّ متعتهمْ
    فاللهَ ندعو لأهلِ العزمِ والطلبِ
    وربَّ طفلٍ سعى للهِ ينصرهُ
    أضاءَ دربَ العلا بالعزِّ والغلبِ



    تقبل إعجابي اللامتناهي ...
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    شاعر ومفكر
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    الدولة : ألمانيا
    العمر : 72
    المشاركات : 254
    المواضيع : 79
    الردود : 254
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    الأخ الحبيب سمير
    لا أقول أبادلك مشاعرك بمثلها.. فيعلم الله أنّها كانت لدي مذ أنعم علي بالتعرف على هذا الموقع وما فيه من إبداع راق.
    وتشرفني شهادتك الكريمة التي عزّزها ما خطّ قلمك.. بصورة أعترف بأنني لا أستطيع أن أعطي الشعر روحه بمثلها كما تصنع..
    وأرجو أن تسمح لي بنقل هذه الابيات إلى (تعقيب) أضعه مع قصيدة (ملحمة الشهيد) المنشورة في (مداد القلم) بكاملها.. إلا إذا أكرمتني وسبقتني غلى ذلك بنفسك.
    وقد نشرتُ منها هنا أجزاء وسأنشر الباقي تباعا إن شاء الله فقد بقي منها فصلان.. أضع أحدهما اليوم وهو بعنوان (المخذلون)

    ولك أطيب سلام وأصدقه من أعماق القلب


    أخوك المحب نبيل

  7. #7

  8. #8

  9. #9
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.82

    افتراضي

    نبيل شبيب.............

    تحليق عالي ضمن هذا (الوجع)..
    بلغة شعرية مميزة تحمل الكثير من المضمون الوجداني..
    المعبّر عن مشاعر ذاتية في نص مميز...
    ومختزل كهذا يلامس وجعه شغاف القلب......


    تقديري واحترامي
    جوتيار

المواضيع المتشابهه

  1. ذكريات "في ذكرى النكبة"
    بواسطة إيمان أبو شيحة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 13-06-2010, 12:44 AM
  2. الخماسين (أو ذكرى النكبة)
    بواسطة صالح أحمد في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 20-06-2006, 11:04 PM
  3. في ذكرى النكبة(57)
    بواسطة عمر رمضان في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 04-10-2005, 09:30 PM
  4. مع ذكرى النكبة
    بواسطة نبيل شبيب في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 21-05-2003, 11:33 PM
  5. كلمات في ذكرى النكبة للاهل
    بواسطة صهيب في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 21-05-2003, 12:06 AM