أحدث المشاركات
صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 32

الموضوع: عتـــاب

  1. #21
    شاعر الصورة الرمزية معاذ الديري
    تاريخ التسجيل : Feb 2003
    الدولة : خارج المكان
    العمر : 42
    المشاركات : 3,313
    المواضيع : 133
    الردود : 3313
    المعدل اليومي : 0.62

    افتراضي

    خليل بدات بداية رائعة لكنك رجعت الى تكرار ذات الفكرة من حبيبة في السماء وسواها مما شابهها .. وهذه الفكرة تتكرر كثيرا في كتابتك وردودك على حد سواء . ليتك اقتصرت على البداية لكفيتنا .. فقد كانت بحق في منتهى الجمال والعاطفة .

    شكرا خليل ..
    عـاقــد الحــاجبــين
    http://m-diri.maktoobblog.com

  2. #22
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    المشاركات : 804
    المواضيع : 100
    الردود : 804
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي لكم بغدادكم ولي بغدادي

    سلام الله عليك أخي وراعي واحة الكلمة الحرة وبعد،
    اقتطف لك من ورد حديقة بلدتي هذه الكلمات التي تلائم احساسك بفقدان الحرية، والشعور بالألم لاغتصاب أرضك من طرف رعاة البقر، وشرذمة من لصوص العالم المتقدم.
    " ليس ما يشعر به المرء هنا بهذا المنزل مفرحا..تهديد مستمر..كمن تهدده البطالة.. أو فقدان منصبه..حصار دائم ومستمر..والمرء مهدد في أعز مكان ارتبطت به النفس.. ليس هناك أعز من منزل تقطنه يفتح لك نوافذه على العالم الخارجي لتتنفس بعيدا عن رطوبة المنازل التي غادرتها غير آسف على ذلك ..هنا ترى السماء عارية لاتحول بينك وبينها السقوف التي تصدم العين، فيرجع النظر خاسئا.. هنا ترى السماء تحلم بالمطر ..ترى الأعشاب وقد افترشت الفضاء وسط الأرض التي تنساب بين صخورها المياه ..إذا صادروا سماءك، وأخذوا أرضك ونوافذك المفتوحة على البساط الاخضر هناك..إذا هتكوا عزلتك.. فالموت أولى لك ..فلتق بغيظك إلى الوادي ..فلتسقطه عندما تجتاح مياهه الحقول وتكسر الجسر الصغير، وتقتلع جذور الأشجار ..أن يفاجئ الرعد نومك الذي بلغته بشق النفس ..أن تهب الريح ..أن يسقط المطر ..تغيم السماء ..أن تغضب ..تصرخ..وتشعر فوق كل ذلك بأنك وحيدا ..أن تحب ..أن تكره ..تقلق ..تضعف ..أن تشعر بالقوة ..كل ذلك طبيعي ..وفوق الطبيعي أن تملك مكانا تنشر فيه أوراق نفسك لتراها بوضوح."

  3. #23
    مفكر أديب
    عضو الاتحاد العالمي للإبداع
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 50
    المشاركات : 12,538
    المواضيع : 377
    الردود : 12538
    المعدل اليومي : 2.82

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مريم النجار
    الاخ خليل..........
    عتابك وشكواك....اخرجتهما بطريقة رائعة جدا
    اتمنى لك كل التوفيق
    مريم ....
    ايتها البتول ...
    أتمنى لك كل توفيق...

    فوق الارض الحزينة ... لابد من رفاق للفرح
    الإنسان : موقف

  4. #24
    مفكر أديب
    عضو الاتحاد العالمي للإبداع
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 50
    المشاركات : 12,538
    المواضيع : 377
    الردود : 12538
    المعدل اليومي : 2.82

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاقدالحاجبين
    خليل بدات بداية رائعة لكنك رجعت الى تكرار ذات الفكرة من حبيبة في السماء وسواها مما شابهها .. وهذه الفكرة تتكرر كثيرا في كتابتك وردودك على حد سواء . ليتك اقتصرت على البداية لكفيتنا .. فقد كانت بحق في منتهى الجمال والعاطفة .

    شكرا خليل ..
    /

    أيها العاقد دربك الى جنة المأوى

    بمن يثق الانسان فيما ينوبه .... ومن أين للحر الكريم صحاب

    وقد صار هذا الناس الا أقلهم .... ذئاب على أجسادهن ثياب

    الى الله أشكو أننا بمنازل .... تحكم في آسادهن كلاب

    سأبقى ... أحبك ... الى الموت ... معاذ

  5. #25
    مفكر أديب
    عضو الاتحاد العالمي للإبداع
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 50
    المشاركات : 12,538
    المواضيع : 377
    الردود : 12538
    المعدل اليومي : 2.82

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمة
    سلام الله عليك أخي وراعي واحة الكلمة الحرة وبعد،
    اقتطف لك من ورد حديقة بلدتي هذه الكلمات التي تلائم احساسك بفقدان الحرية، والشعور بالألم لاغتصاب أرضك من طرف رعاة البقر، وشرذمة من لصوص العالم المتقدم.
    " ليس ما يشعر به المرء هنا بهذا المنزل مفرحا..تهديد مستمر..كمن تهدده البطالة.. أو فقدان منصبه..حصار دائم ومستمر..والمرء مهدد في أعز مكان ارتبطت به النفس.. ليس هناك أعز من منزل تقطنه يفتح لك نوافذه على العالم الخارجي لتتنفس بعيدا عن رطوبة المنازل التي غادرتها غير آسف على ذلك ..هنا ترى السماء عارية لاتحول بينك وبينها السقوف التي تصدم العين، فيرجع النظر خاسئا.. هنا ترى السماء تحلم بالمطر ..ترى الأعشاب وقد افترشت الفضاء وسط الأرض التي تنساب بين صخورها المياه ..إذا صادروا سماءك، وأخذوا أرضك ونوافذك المفتوحة على البساط الاخضر هناك..إذا هتكوا عزلتك.. فالموت أولى لك ..فلتق بغيظك إلى الوادي ..فلتسقطه عندما تجتاح مياهه الحقول وتكسر الجسر الصغير، وتقتلع جذور الأشجار ..أن يفاجئ الرعد نومك الذي بلغته بشق النفس ..أن تهب الريح ..أن يسقط المطر ..تغيم السماء ..أن تغضب ..تصرخ..وتشعر فوق كل ذلك بأنك وحيدا ..أن تحب ..أن تكره ..تقلق ..تضعف ..أن تشعر بالقوة ..كل ذلك طبيعي ..وفوق الطبيعي أن تملك مكانا تنشر فيه أوراق نفسك لتراها بوضوح."
    \
    \

    أختاه فاطمة الخير .....

    لو قرأت موضوعي .... نصر بلا حرب

    لوجدتني ابكي دموعك هذه

    نحن على مستوى مماثل من الفجيعة

    وما يسعدنا أننا ...

    سنكدح الى الله كدحا" فنلاقية ....... سوية
    أخيتي


    اشكرك تمام الشكر ...
    بوركتِ

  6. #26
    مفكر أديب
    عضو الاتحاد العالمي للإبداع
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 50
    المشاركات : 12,538
    المواضيع : 377
    الردود : 12538
    المعدل اليومي : 2.82

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نورا القحطاني

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    بغداد هي ..الحبيبة ..
    هي الحنين والأنين...لا تعاتبها ..فهي باقية مابقيت الدنيا
    وعاتب من تخلى عنها وهجرها..!
    هي تبكيك ..تناديك..في كل يوم مئة مرة
    هي تبكي الألم ..تصرخ وتنادينا..ونحن محلك سر..!
    دعائنا للحبيبة بغداد..في كل حين..

    ستزهر الدنيا هناك بإذن الله..


    محبتي وحزني وألمي

    *
    *
    *
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    تحية ورد
    نـورا

    الكريمة نورا القحطاني ياعنوان السخاء

    لاحق لي في لومها بعد اليوم

    لاني لم اعد اعنيها

  7. #27
    قلم متميز الصورة الرمزية الصباح الخالدي
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    الدولة : InMyHome
    المشاركات : 5,766
    المواضيع : 83
    الردود : 5766
    المعدل اليومي : 1.34

    افتراضي

    سيدي الكريم ... كن بخير
    اللَّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَما صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَعَلَى آلِ إِبْرَاهيمَ. إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ.

  8. #28
    مفكر أديب
    عضو الاتحاد العالمي للإبداع
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 50
    المشاركات : 12,538
    المواضيع : 377
    الردود : 12538
    المعدل اليومي : 2.82

    افتراضي

    الصباح الجميل

    ياوجه الخير كله

  9. #29
    عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة
    الصورة الرمزية آمال المصري
    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,570
    المواضيع : 385
    الردود : 23570
    المعدل اليومي : 7.03

    افتراضي

    عتب يحمل ألما وغصة كما يحمل الحكمة في طياته
    طبت أديبنا وطاب حرفك وفكرك
    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #30
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 10,273
    المواضيع : 173
    الردود : 10273
    المعدل اليومي : 5.50

    افتراضي

    أخي خليل
    هل تسمح لي ان اهديك تلك الكلمات لفاروق جويدة:
    أطفال بغداد الحزينة يسألون ..
    عن أيّ ذنب يقتلون
    يترنحون على شظايا الجوع ..
    يقتسمون خبز الموت..
    ثمّ يودعون
    شبح الهنود الحمر يظهر في صقيع بلادنا
    ويصيح فيها الطامعون..
    من كلّ جنس يزحفون
    تبدو شوارعنا بلون الدم تبدو قلوب الناس أشباحاً
    ويغدو الحلم طيفاً عاجزاً
    بين المهانة..والظنون
    هذي كلاب الصيد فوق رؤوسنا تعوي
    ونحن إلى المهالك..مسرعون..
    أطفال بغداد الحزينة في الشوارع يصرخون
    جيش التتار..يدق أبواب المدينة كالوباء..
    ويزحف الطاعون
    أحفاد هولاكو على جثث الصغار يزمجرون
    صراخ الناس يقتحم السكون
    أنهار دم فوق أجنحة الطيور الجارحات..
    مخالب سوداء تنفذ في العيون
    ما زال دجلة يذكر الأيام..
    والماضي البعيد يطلّ من خلف القرون
    عبر الغزاة هنا كثيرا..ثم راحوا..
    أين راح العابرون؟؟
    هذي مدينتنا..وكم باغ أتى..
    ذهب الجميع
    ونحن فيها صامدون
    سيموت هولاكو
    ويعود أطفال العراق
    أمام دجلة يرقصون
    لسنا الهنود الحمر..
    حتى تنصبوا فينا المشانق
    في كل شبر من ثرى بغداد
    نهر..أو نخيل..أو حدائق
    وإذا أردتم سوف نجعلها بنادق
    سنحارب الطاغوت فوق الأرض..
    بين الماء..في صمت الخنادق
    إنا كرهنا الموت..لكن..
    في سبيل الله نشعلها حرائق
    ستظلّ في كل العصور وإن كرهتم
    أمة الإسلام من خير الخلائق
    أطفال بغداد الحزينة..
    يرفعون الآن رايات الغضب
    بغداد في أيدي الجبابرة الكبار..
    تضيع منّا..تغتصب
    أين العروبة..والسيوف البيض..
    والخيل الضواري..والمآثر..والنّسب؟
    أين الشعوب وأين العرب؟
    البعض منهم قد شجب..
    والبعض في خزي هرب
    وهنالك من خلع الثياب..
    لكلّ جّواد وهب..
    في ساحة الشيطان يسعى الناس أفواجا
    إلى مسرى الغنائم والذهب
    والناس تسال عن بقايا أمّة
    تدعى العرب!
    كانت تعيش من المحيط إلى الخليج
    ولم يعد في الكون شيء من مآثر أهلها..
    ولكل مأساة سبب
    باعوا الخيول..وقايضوا الفرسان
    في سوق الخطب
    فليسقط التاريخ..ولتحيا الخطب!!
    **********
    أطفال بغداد يصرخون..
    يأتي إلينا الموت في الّلعب الصغيرة
    في الحدائق ..في المطاعم..في الغبار
    تتساقط الجدران فوق مواكب التاريخ..
    لا يبقى منها لنا ..جدار
    عار..على زمن الحضارة..أيّ عار
    من خلف آلاف الحدود..
    يطلّ صاروخ لقيط الوجه..
    لم يعرف له أبداً مدار
    ويصيح فينا: "أين أسلحة الدمار؟؟"
    هل بعد موت الضحكة العذراء فينا..
    سوف يأتينا النهار
    الطائرات تسد عين الشمس..
    والأحلام في دمنا انتحار
    فبأيّ حق تهدمون بيوتنا
    وبأي قانون..تدمر ألف مئذنة..
    وتنفث سيل نار
    تمضي بنا الأيام في بغداد
    من جوع..إلى جوع....ومن ظمأ..إلى ظمأ
    وجه الكون جوع..أو حصار
    يا سيد البيت الكبير.. يا لعنة الزمن الحقير
    في وجهك الكذاب.. تخفي ألف وجه مستعار
    نحن البداية في الرواية.. ثم يرفع الستار
    هذي المهازل لن تكون نهاية المشوار
    هل صار تجويع الشعوب.. وسام عزّ وافتخار؟!
    هل صار قتل الناس في الصلوات.. ملهاة الكبار؟!
    هل صار قتل الأبرياء.. شعار مجد..وانتصار؟!
    أم أن حق الناس في أيامكم.. نهب..وذلّ ..وانكسار
    الموت يسكن كل شيء حولنا.. ويطارد الأطفال من دار..لدار
    ما زلت تسأل: "أين أسلحة الدمار.؟"
    أطفال بغداد الحزينة..في المدارس يلعبون
    كرة هنا..كرة هناك..طفل هنا..طفل هناك
    قلم هنا..قلم هناك..لغم هنا..موت..هلاك
    بين الشظايا..زهرة الصبار تبكي
    والصغار على الملاعب يسقطون
    بالأمس كانوا هنا..
    كالحمائم في الفضاء يحلقون
    *********
    فجر أضاء الكون يوما.. لا استكان ولا غفا
    يا آل بيت محمد..كم حنّ قلبي للحسين..وكم هفا
    غابت شموس الحق .. والعدل اختفى
    مهما وفى الشرفاء في أيامنا.. زمن "النذالة" ما وفى
    مهما صفى العقلاء في أوطاننا.. بئر الخيانة ما صفى..
    بغداد يا بلد الرشيد..
    يا قلعة التاريخ ..والزمن المجيد
    بين ارتحال الليل والصبح المجنّح
    لحظتان..موت..و..عيد..
    ما بين أشلاء الشهيد يهتز
    عرش الكون في صوت الوليد
    ما بين ليل قد رحل.. ينساب صبح بالأمل
    لا تجزعي بلد الرشيد.. لكلّ طاغية أجل
    طفل صغير..ذاب عشقا في العراق
    كراسة بيضاء يحضنها..وبعض الفلّ..
    بعض الشعر والأوراق
    حصالة فيها قروش..من بقايا العيد..
    دمع جامد يخفيه في الأحداق
    عن صورة الأب الذي قد غاب يوما..لم يعد..
    وانساب مثل الضوء في الأعماق
    يتعانق الطفل الصغير مع التراب..
    يطول بينهما العناق
    خيط من الدم الغزير يسيل من فمه..
    يذوب الصوت في دمه المراق
    تخبو الملامح..كل شيء في الوجود
    يصيح في ألم : فراق
    والطفل يهمس في آسى:
    اشتاق يا بغداد تمرك في فمي..
    من قال إن النفط أغلى من دمي
    بغداد لا تتألمي..
    مهما تعالت صيحة البهتان في الزمن العَمي
    فهناك في الأفق يبدو سرب أحلام.. يعانق انجمي
    مهما توارى الحلم عن عينيك.. قومي..واحلمي
    ولتنثري في ماء دجلة أعظمي
    فالصبح سوف يطلّ يوما.. في مواكب مأتمي
    الله اكبر من جنون الموت .. والموت البغيض الظالمِ
    بغداد..لا تستسلمي.. بغداد ..لا تستسلمي
    من قال إن النفط أغلى من دمي؟

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة