أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: صباح مثقل بالأخبار

  1. #1
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    المشاركات : 196
    المواضيع : 10
    الردود : 196
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي صباح مثقل بالأخبار

    في ذاك الصباح جهزت أولادي ومضى كل منهم يحمل حقيبته إلى مدرسته،بعد أن رمى أحدهم بثوبه هنا وترك الأخر كوب حليب فارغ هناك ،قمت وكلي همة لأنهي ترتيب بيتي وما يتبعه من تحضير الطعام قبل عودة الأحبة ،هناك في الركن الآخر من الصالة حيث أمضى زوجي سهرته المعتادة يتصفح مواقع الإنترنت,تبعثرت أوراق ،وبعض أقلام ،فنجان قهوة ،ونفاضة سجائركادت أن تسحق قهرا لكثرة ما أطفئ فيها من أعقاب .
    عريت نوافذي من ستائرها ،ولملمت بعض الأغراض ثم أخذت بريموت التلفاز أشغله لأسمع آخر الأخبار كعادتي كل يوم ،ولا أذكر أن هناك مايشدني إلى هذا الصندوق الفارغ سوى مشاهدة نشرات الأخباروما يطرأعلى العالم في كل لحظة، والتي ما أن ينتهي النهار حتى تكون قد حفظتها لكثرة الإعادة,هذا وإن تابعت الشريط في أسفل الشاشة فسوف تحفظ الأخبار عن ظهر قلب .وكثيرا ما أمل من ذلك فأحول محطتي إالى سماع القرآن الكريم من إحدى المحطات التي جزى الله أصحابها كل خير أن ثبتوا على ذلك رغم مايحيط بها من قنوات الخلاعة والطرب المنحط .
    هذا الصباح تسمرت عند أول خبر ....يا لهول ماصنعوا بالعراق يا صلاح الدين ؟
    وجدتني أصغي لتفاصيل الأحداث بكل جوارحي ,تركت كل شيء حولي وكأنه ينصت لما أسمع ،تضاربت خلجات صدري ،إنها المشاهد ذاتهاهنا وهناك ...فلسطين ياحبيبتي وكأنك تأنين لجراح العراق ،كيف لا وقد عاثوا في أراضيها الفساد ،خاضو في دجلة حتى تعكر صفو الفرات -أولئك الغازين القادمين من مواطن السوء ،عليهم دائرة السوء ولعنهم الله ..
    كانت عيناي تحدق في هول ماينشر وما خفي كان أعظم ...سيارات الموت تثقل كل مكان ,ودماء الشهداء تمسك بقوة على حبات التراب وكأني بها تقول لها لا تتباعدي ،هذا تفجير في البصرة وآخر في الموصل وأخر في الرمادي ،وهذه الفلوجة تقطع عنها ومنها الأخبار ،دير ياسين العراق هنا ،وصبرا وشاتيلا لبنان هناك ،تداعت أفكاري وأحسست أني سأفقد وعيي ،أاغير المحطة أم ماذا ،آثرت أن أستمع أكثر لعلني في ذلك على الأقل أشارك أحبتي هناك بالألم والدمع .
    وتداركني شيء من غضب وشعرت أني أحدث ذلك الصندوق ،فكثيرا ما أجده يعرض لنا مصاصي الدماء على شاشته ،هذا يبتسم ابتسامة صفراء وكأنه يلوك بين أنيابه طفلا ،وذاك يتلذذ بدماء تسيل من جرح ثكلى ويندد بما يفعله الإرهابيون ،برأيكم من هم الإرهابيون ,ومن هناك نذل يعرض شريطا مصورا لما قام به زبانيته من تدمير واحراق ميميا ذلك نصرا ،ألا ترون معي أيها السادة أنهم يشاركون بذلك في سحق نفوسنا المحطمة .
    ثم أثار حنقي خبرا ولعله تقريرا عن لجنة تقصي المكائد ولجنة حقوق الشيطان في أوطاننا،لم تشبع نهمهم أطفال فلسطين ،ولا صرخات نساء العراق ،باتت عيونهم الشرهى تستبيح أمن سوريا وترى أشداقهم تقطر دما عند ذكرها ،قلت في نفسي ولم تكد تطاوعني حتى في مجرد فكر :ماذا لو حدث ذلك لا سمح الله ،وهل تراه دورنا القادم ؟أم مصر أم لبنان ،أم تراه هدم بيوت الله في أوطاننا الحبيبة .
    ماعسانا أن نفعل نحن المتسمرون أمام شاشات عرض الجراح والإبادة ...من للأمهات الثكلى ,ومن لأطفال بات الخوف ضجيعهم .
    أطفأت جهازي وأجهشت بالبكاء داعية الله ألا يحقق للغازين أربا ,وأن يجمع كلمة المسلمين ،ويحررأرضنا السليبة ،وأن يعيد الأمن والسلام لعروق عراقنا الحبيب ،والله حسبنا ونعم الوكيل .
    ثم قمت مسرعة أنهي عملي لأحضر غداء زوجي وأولادي .

  2. #2
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    المشاركات : 261
    المواضيع : 16
    الردود : 261
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    الألم والوجع هما غذاءنا اليومي
    مسابح الدم والتفجيرات المرعبة والعيون الخائفة كلها تجعلنا نغرق في بحور التعاسة ..نشعر بأن أجزاءنا تبتر يومياً .
    قصة رائعة وسلسة رغم الألم المعصور بمرارة بين حروفها
    اللهم فرج كربهم وأنصرهم
    دمتِ بكل خير

  3. #3
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.84

    افتراضي

    واحة امان..............

    لاسمك رنين خاص على اذهاننا....

    اننا نريد لاسمك ان يتحقق....

    اننا نريد لنبؤة اسمك ان تتحقق...

    اننا لانريد لهولاء البقاء...

    اننا نريد الامان....

    لكنها جحافل الموت تحيط بنا من كل صوب..

    ولست الومهم...

    لا ابد اننا السبب...

    وشكرا لاخبارك الجارحة....

    تقديري واحترامي
    جوتيار

  4. #4
    الصورة الرمزية الصباح الخالدي قلم متميز
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    الدولة : InMyHome
    المشاركات : 5,766
    المواضيع : 83
    الردود : 5766
    المعدل اليومي : 1.14

    افتراضي

    رحمه الله الزمن تغير
    اللَّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَما صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَعَلَى آلِ إِبْرَاهيمَ. إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ.

  5. #5
    الصورة الرمزية د. محمد حسن السمان مستشار المدير العام للشؤون الإدارية
    شاعر وناقد

    تاريخ التسجيل : Aug 2005
    المشاركات : 4,318
    المواضيع : 59
    الردود : 4318
    المعدل اليومي : 0.83

    افتراضي

    سلام الـلـه عليكم
    الاخت الفاضلة الاديبة واحة امان

    نعم , انها الصورة تكرر نفسها , دير ياسين , صبرا وشاتيلا , في كل
    ركنة من ركنات العراق الذبيح , ترى ماهي صور الغد , تساؤل الغيور
    الذي تنهش قلبه قسوة الاحداث , وحلكة المستقبل .

    اخوكم
    السمان

  6. #6
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 52
    المشاركات : 12,542
    المواضيع : 378
    الردود : 12542
    المعدل اليومي : 2.41

    افتراضي

    ونحن نتابع
    هكذا تائهين

    الويل عند من ينام اذا الناس أ ستفاقوا

    ولايستفيق عندما الناس ... هدئوا

    نحن بحاجة الى استيقاظ جماعي ... نتخلص به من شخيرنا
    الإنسان : موقف

  7. #7
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    المشاركات : 196
    المواضيع : 10
    الردود : 196
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    الأخت الكريمة دلال :شكرا لمرورك ،ويبقى الحرف بلسما لجراحنا .
    دمت بخير

  8. #8
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    المشاركات : 196
    المواضيع : 10
    الردود : 196
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    الفاضل جوتيار :
    يبقى لنا الأمل في الله العلي القدير أن يجمعنا في واحات أمان إنه على ما يشاء قدير .
    شكرا لمرورك المحمل بالشوق .

  9. #9
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    المشاركات : 196
    المواضيع : 10
    الردود : 196
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    الصباح :دائما مرورك كالبرق يخطف الأبصار،وترتعش منه القلوب .

  10. #10
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    المشاركات : 196
    المواضيع : 10
    الردود : 196
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    الأخ الفاضل الدكتور محمد السمان :أحس بنشوة النجاح عندما أرى قلمك مر عند كلماتي فأقف حائرة أبحث عن كل تعابير الشكر والمودة لعبورك .
    دمت بخير

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. غدٌ مثقلٌ بالصّفاء
    بواسطة عبد القادر رابحي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 16-08-2019, 01:29 AM
  2. مثقل بالسرور ، تهنئة للواحة وأدبائها
    بواسطة محمد إبراهيم الحريري في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 06-05-2010, 09:17 PM
  3. تحليل أدبي لقصيدة ( مثقل بالصبر) للشاعر القدير/ محمد الحريري
    بواسطة عطاف سالم في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 18-10-2007, 11:30 PM
  4. موال مثقل
    بواسطة عبدالقادر النهاري في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 01-02-2006, 11:29 PM
  5. صباح الخير يا بغداد
    بواسطة ايمن اللبدي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 07-04-2004, 05:52 AM