أحدث المشاركات

ليلةُ شَهْرَزَادَ الأخِير َة» بقلم د.نبيل قصاب باشي » آخر مشاركة: د.نبيل قصاب باشي »»»»» تَبَسَّمْ» بقلم محمد سمير السحار » آخر مشاركة: محمد سمير السحار »»»»» الغزال الذكي» بقلم جمال علوش » آخر مشاركة: أسيل أحمد »»»»» السيرة النبوية وإدارة الحياة» بقلم علاء سعد حسن » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» ماالفرق بين الخشية والخوف والوجل؟» بقلم أسيل أحمد » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» المَاسُوْنِيَّةُ وَهَيئةُ الحَرْبِ اللَّطِيْفَةْ» بقلم محمد حمود الحميري » آخر مشاركة: محمد حمود الحميري »»»»» بلا العرب (لزومية)» بقلم محمد خويطي » آخر مشاركة: محمد حمود الحميري »»»»» حوار مع ناقد» بقلم عبده فايز الزبيدي » آخر مشاركة: محمد حمود الحميري »»»»» واستشهد القمح نايا» بقلم محمد ذيب سليمان » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» نسجل دخولنا بذكر الله والصلاة على رسول الله» بقلم عوض بديوي » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»»

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: الموضوع محرج قليلاً ارجو قرأتة وحدك

  1. #1
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2003
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 44
    المواضيع : 32
    الردود : 44
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي الموضوع محرج قليلاً ارجو قرأتة وحدك

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاتة

    تبداء قصتي
    انه في إحدى أيام صيف هذا العام الحار وبينما أنا عائد من عملي بعد يوم شاق ومتعب من العمل المكتبي وكنت أقود سيارتي الجديدة ومررت فجأة وشاهدتها وهي تقف بين مجموعة من بنات جنسها قدرتهم بحوالي خمس أو ست ولكنها كانت الوحيدة التي لفتت نظري بكبريائها وشموخها فلم أقاوم نظراتها الخجلة فأوقفت سيارتي بجانبهم وخرجت إليهم وأنا كل شوقي ولهفة وما أن مررت بجانبها حتى أحسست بدافع قوي نحوها لم تمضي سوى دقائق معدودات
    ( ولن ادخل في التفاصيل خوفاً من مقص الرقيب )
    حتى وجدتها تجلس بجواري بالمقعد الأمامي في سيارتي تحركت بنا السيارة وأنا استرق النظر إليها بين حينه وأخرى أنها صغيرة في السن وتبدو عليها أثار ادلع (والخنج ) ولم يمنعها حيائها من الرقص في بعض الأحيان على مقتطعات من أغنية كان الراديو يبثها ( ادلع يا كايدهم خليهم يشوفوك )
    حقيقة قد خفت عليها أن لا تنفعل اكثر وتحرجني مع سائقي المركبات الأخرى
    وفجأة إذ بسيارات الشرطة تقف في وسط الشارع للتفتيش وخاصة إننا نعيش حالة أمنية مستنفرة بعد أحداث التفجيرات الأخيرة في وطني الغالي
    لقد ألجمتني المفاجأة الغير متوقعة فسارعت بربط حزام الأمان لأتجنب التدقيق من قبلهم لا أخفيكم فقد كان قلبي يدق بشدة خوفا وتضامنت مع دقات قلبي بعض من حبات العرق والتي بدأت تسيل فوق جبهتي معلنة في صورة رائعة مدى التضامن الجسدي في جسم الإنسان
    رآني الجندي وأنا راكب تلك السيارة الفخمة أشار بيده أن اكمل طريقي بدون أن يدقق في أوراقي كعاداتنا العربية الأصيلة في احترام المظاهر الكاذبة
    تنفست الصعداء ونظرت إليها ولكنها لم تكن تبالي أبدا بما حدث بل إنها زادت في رقصتها الغريبة تارة تميل ذات اليمين وتارة ذات الشمال مما جعلني اقفل المذياع ولف المكان هدوء غريب وبما أن النفس أمارة بالسؤ أردت أن أضع يدي عليها ولكنها تمنعت في خجل مبتعدة فقلت في نفسي لا بأس سنصل إلى المنزل وستكونين لي وحينها سوف تندمين على ما قمت به
    ركنت سيارتي في القراج الخاص بها وما أن فتحت الباب حتى ظهر ابني الصغر ( مهند ) بابا جاء بابا جاء ورأها وهي راكبة بجواري واخذ في الصياح الهستيري وأنا أحاول جاهدا أن اسكتة خوفا أن لا يسمع صوته الجيران ولكن هيهات لقد اسمع كل من بالحي وبما فيهم زوجتي العزيزة والتي خرجت حينما سمعت الضجة خارجا
    قالتها بصوت منفعل ( لماذا يا زوجي العزيز ألا يكفي )
    ودخلت للداخل من غير أن تتوقف لأدافع عن نفسي ( صبرا يا أم حسام ) ولكنها أكملت
    اجتمع أبنائي وهم ينظرون إلي بعين الريبة والتحدي ( لم افهمها إلى بعد حين )
    فأمرت ابني الأكبر ( حسام ) بأن يحضر لي سكينا ففعل ما امرتة وضعت يدي عليها ( سبحان من خلقها ملساء وناعمة ( خسارة أن اذبحها ) ولكنة قدرها
    تلاقت نظراتنا وكانت النظرة الأخيرة ومن المنتصف شققتها نصفين وبصوت واحد صاح كل من بالبيت (( هية هية حمراء حمراء )) احمد الله أنني وفقت هذه المرة في شراء هذه البطيخة لقد كنت في تحدي مع زوجتي وأبنائي أن بطيخة اليوم ستكون حمراء وطيبة الطعم وقد كسبت التحدي
    وليست كبطيخة الأمس ( قرعا ) ككاتب المقال (وبيضاء ) كقلبه

    (ألا تتفقون معي أن الإنسان يحتاج إلى الخروج قليلاً بقلمه ليرسم بسمة بريئة على محيا احبتة )

    عنترنيت
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    مـلل أخبـار حسّـادي أحـد صـادق واحـد كـذاب
    و أحـد مـا طـال تـجـريـحي و أحـد عـايش لزلاتـي
    أنـا مـا زادنـي شعـري ولا زادتـنـي الألـقـاب
    تجـي دنيـاي أو تدبـر عـزيـز فـي كـل حـالاتـي

  2. #2
    شاعر ومفكر
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    الدولة : ألمانيا
    العمر : 72
    المشاركات : 254
    المواضيع : 79
    الردود : 254
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    ´
    في تصوير محبتك للبطيخ إبداع.. وايّ إبداع..
    وأعترف بأنّ البسمة التي أشرت إليها في الختام.. لم تأخذ مكان تجاعيد الاستغراب وشيء من الغضب في وجهي.. إلا بعد جريمة الذبح التي ارتكبتها عفا الله عنك!..

    وكأنّ في أقصوصتك هذه امتحانا لأعصاب قرائك.. ولكن فيها ايضا امتحانا من المفروض أن يحس به كل منا على حدة:
    علام شدّته هذه القصة ليقرأها من البداية إلى النهاية؟..

  3. #3
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : قلب الواحة
    المشاركات : 1,290
    المواضيع : 109
    الردود : 1290
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    (ألا تتفقون معي أن الإنسان يحتاج إلى الخروج قليلاً بقلمه ليرسم بسمة بريئة على محيا احبتة )

    بل اشكرك ايها الرائع ابوحسام كل الشكر
    ففعلا قد رسمت ابتسامه على وجهي واعجبني الموضوع
    كعادتك رائع متميز ومتمكن

    سلمت وسلم لك حسام والابناء وام حسام نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    وجعل الله لك البطيخ الذي تشتريه دائما احمر وطيب المذاق

    نسرينه

  4. #4
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,265
    المواضيع : 1080
    الردود : 40265
    المعدل اليومي : 6.47

    افتراضي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    بل قد أسعدنا هذا الخروج عن المألوف إلى مثل هذا الحديث البسيط الممتع عن مغامرة انتهت بإسالة الدماء الحمراء ....

    تحياتي وتقديري نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية جمال حمدان عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    المشاركات : 413
    المواضيع : 116
    الردود : 413
    المعدل اليومي : 0.07

    افتراضي

    الاخ العزيز / عنتر نت

    كأني بك تسوق هديك في ذاك اليوم الحار فقد روحتَ عن نفسك وافرحتَ اولادك وامتعت قارئيك ..
    فابدعت ..ومكمن إبداعك في حديثك بالسجية والبساطة التي ترشح من بين طياتها نفحات البسمة التي تهز الأغصان لنربط بين الاشياء ..
    نعم كانت حمراء وسيكثر اللون الأحمر حتى نشعر بالرضا والراحة ..
    ولله الأمر من قبلُ ومن بعد ..

    دمت متالقا ايها المتالق نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    اخوكم / جمال حمدان

  6. #6
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    المشاركات : 662
    المواضيع : 83
    الردود : 662
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    لم أفكر يوما بالرد على أي موضوع في أي منتدى أدبي كان ..

    لكن هذه البطيخة .. عفوا .. أقصد هذه الكلمات دفعتني للرد دفعا

    كبرياء و شموخ .. ثم رقصة غريبة .. إثرها صرخة من الطفل .. ثم نظرة غضب من الزوجة .. ثم .. ثم السكين !!!

    معذرة .. فقد نسيت أنني في دوحة جلسة المساء ..

    و توترت أعصابي .. لكن بطيخة !!!!

    موضوع من أروع ما قرأته على الانترنت .. رائع بكل معنى الكلمة

    إن كان لشكري معنى .. فشكرا جزيلا لك على ما كتبته من جمال

    تحياتي و خالص الإعجاب
    غموض

    ( هل لكم أن تعطوني درسا في اختيار البطيخ ؟؟ فأنا فاشلة في ذلك لأقصى الحدود !! )
    (( و أفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد ))

    ( لوحة .. فحسب )

  7. #7
    الصورة الرمزية أبو القاسم شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : قرية لا مشكلة
    المشاركات : 1,073
    المواضيع : 175
    الردود : 1073
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي

    ههه لا احراج ولا حراج
    بطيخة لذيذة بنكهة الشك الذي راودني بأنها كانت ( جوز الهند ) لا البطيخ ..

    يا عنتر نيت ، من أين تشتريها ؟؟

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


  8. #8
    الصورة الرمزية معاذ الديري شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2003
    الدولة : خارج المكان
    العمر : 45
    المشاركات : 3,313
    المواضيع : 133
    الردود : 3313
    المعدل اليومي : 0.54

    افتراضي

    تحية ترحيب وتشريف..
    اهلا بك بيننا .. ولعلها لا تكون البطيخة الاخيرة. بل فاتحة خير لموسم البطيخ الاحمر..
    انتبه من القرع..

    .

  9. #9
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2003
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 44
    المواضيع : 32
    الردود : 44
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي السلام على الجميع ورحمة الله وبركاته

    الأخ القدير نبيل

    يا سيدي لقد تشرف موضوعي بوجود ختم الجودة من قبلكم وهذا يكفيني


    الأخت الكريمة نسرينه

    شهادة اخرى اعتز بها وافتخر انني احملها فهي تعني لي الشيء الكثير


    الأخ القدير سمير العمري

    طالما انها اصابت الهدف يا بو سمرة واستطعت ان انتزع ابتسامتك فهذا يعني نجاحي بلا شك


    الأخ القدير جمال حمدان

    سأخبركم بسر يا احبة المساء
    عرفت جمال في منتديات اخرى وكان من النادر ان يشارك في موضوع انا كاتبة بل يكتفي بالقرأة كعادتة لذا اسمحوا لي ان احتفل بأن جمال زارنا وزاد جمال موضوعنا بجمال جمالنا



    الأخت الكريمة الضبابية

    يا سيدتي قد تربعت كلمات واطرائك مكان الصدارة في القلب
    اهنيء نفسي بزيارتك واتمنى تكرارها


    اخي القدير ابا القاسم

    اشتريتها من واحة افكاري
    تحياتي لك


    الأخ القدير عاقدالحاجبين

    تحياتك بلغتنا وتشريفك احرج تواضعنا
    والموسم ان شاء الله يزخر ببطيخنا الصيفي

    شكر للجميع

  10. #10
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : May 2003
    الدولة : مصر
    العمر : 44
    المشاركات : 29
    المواضيع : 3
    الردود : 29
    المعدل اليومي : 0.00

    افتراضي

    أخي الكريم عنترنت لقد امتعتنا فعلا بصحبة هذه البطيخة الراقصة الشهية وامتعتنا بكلماتك السلسة التي تضاهي بطيختك لذة
    وبالفعل جعلت البطيخ على رأس فاكهة هذا الصيف واعتقد بأني سأتذكر قصتك الشيقة هذه مع كل شقة بطيخ

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. كنتَ وحدَك (لم تكن وحدك)
    بواسطة يحيى سليمان في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 12-05-2012, 05:41 PM
  2. إضحك قليلا أو إبك كثيرا - مسرحية
    بواسطة النجم الحزين في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 14-09-2003, 11:16 PM
  3. اربت على كتفى قليلاً ....
    بواسطة بثينة محمود في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 20-08-2003, 08:27 AM