أحدث المشاركات
صفحة 1 من 10 12345678910 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 98

الموضوع: حبيبتي السمراء

  1. #1
    الصورة الرمزية عادل العاني مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    المشاركات : 7,589
    المواضيع : 190
    الردود : 7589
    المعدل اليومي : 1.40

    افتراضي حبيبتي السمراء

    أهديها لكل العاشقين ...

    سـمــراءُ هـلْ لـحَـبـيـبٍ يـنـفـعُ الـصـبـرُ ؟
    والـصّـبـرُ فـي الـقـلـبِ جـمـرٌ فـوقـهُ جَـمـرُ
    سَـمــراءُ يـا حـلــوةَ الـخــدَّيـن يـا أمــلاً
    لـم يـسـتـطـعْ وصـفَــهُ نــثـرٌ و لا شـعــرُ
    سـمــراءُ قـلـبـي خُــذي قـيـثــارةً وبـهـا
    هَـيّـا اعـزُفـي للـهـوى و لـيُـكـشَـفِ الـسـرُّ
    حـتّى مـتى الـحـبُّ يـبـقـى مُـخـتـفٍ خَـجِـلاً
    والـحـبُّ لـيـسَ لــهُ يـا حُـلــوتـي سـتــرُ
    الـحـبُّ فـي نَـظــرةٍ عَـيـنــاكِ لـو رمـتـا
    يـا حُـلـوتـي لُـغَـةً فـي حـَرفِـهـا الـسـحـرُ
    أو هَـمـســةٍ بـالـهَـوى أو بَـسـمـة ٍ و لَـهـا
    كـلُّ الـقـلـوبِ هَــوتْ أَنّــى لـهـا الـصَّـبــرُ
    وكـمْ عـلـى وتَــرٍ فــي خـافـقـي عَــزفــوا
    الـقــدُُّ والـفــاهُ والـعَـيـنــانُ والـشَّــعْــرُ
    فَـهـانَ كــلُّ عــذابٍ قــدْ مَـضـى و هَــوى
    حَـــلاوةُ الـحُــبِّ هــذا الـمَـــدُّ و الجَــزرُ
    قــولـي لـهُـمْ , إنّــنـي أهــواهُ يـا أَمـلــي
    ســرُّ الـهــوى لا و لـنْ يَـخـفـى لــهُ أمـــرُ
    سـمـراءُ يـا حُـلـوتـي هـيّـا اسـمـعـي قَسَـمـي
    إنّــي ســأهــواكِ حـتّـى يُـزهِــرَ الـعُـمــرُ
    حـتّـى ظـنـنـتُ بأنْ لا حـبَّ يـســبـقُـنـي
    لـولاكَ يـا " زادَنـي" أدرَكـتَ مَـنْ مَــرّوا
    يـا " زادنـي" هـذهِ سـمـراءُ أعـشَـقُـهـا
    قـلْ لـي بـربِّـكَ مَـنْ أحـبَـبـتَ يـا نِـسـرُ ؟
    خـبَّـرتَـنـي بـاسْـمِـهـا, لـكـنَّـنـي خَـجـلٌ
    أنْ أخـبِـرَ الـقـومَ , إنَّ الإسـمَ ذا زهـرُ
    فـي نـونِــهِ عَـيـنُ سَـمـراءٍ وسـاحـرةٍ
    فـي هـائِــهِ وَلَـهُ الأحـبـابِ والـسُّـكْـرُ
    أو يـائِــهِ يـاسَـمـيـنُ الـوَردِ يـنـشُـرهُ
    ولاِمـهِ قـدْ رَعـاهـا الـعَـقـلُ والـفِـكـْرُ
    وأخـتـمُ الإسـمَ بـالـتـأنـيـثِ أجـمَـلـهِ
    والـحـبُّ أعـلـنُـهُ ," فـي واحَـتـي نـهـرُ "



    مع تحياتي وباقات الورد لكل العاشقين



    .....................................
    ( وعروضيا لي ملحوظة عليها )

  2. #2
    الصورة الرمزية محمد المختار زادني شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : المملكة المغربية
    المشاركات : 1,230
    المواضيع : 143
    الردود : 1230
    المعدل اليومي : 0.23

    افتراضي

    أيها الشامخ:

    أخي وأستاذي عادل العاني

    حتّى ظننتُ بأنْ لا حـبَّ يسبقُنـي
    لولاكَ يا " زادَني" أدرَكتَ مَنْ مَرّوا

    يا " زادني" هذهِ سمـراءُ أعشَقُهـا
    قلْ لي بربِّكَ مَنْ أحبَبتَ يا نِسـرُ ؟

    زادك الله علما وأدبا وتألقا
    ولي عودة لأستقي من سلسبيل هذا الجمال

    تحية حب أخوية

  3. #3
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.78

    افتراضي

    عادل العاني............
    مدهش ان تكون منغرساً في تفاصيل الكلام هكذا ..
    مدهش...ان تمضي بك الاحرف الى واحة لامنتهية من المشاعر الجياشة..
    تختزل ذاتك لتكون جزءً صغيرا من مشهد عابر...
    فيه الكثير من لذة الروح وبريقها ..

    تقبل احترامي
    جوتيار

  4. #4
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    المشاركات : 2,362
    المواضيع : 139
    الردود : 2362
    المعدل اليومي : 0.45

    افتراضي

    الله الله الله يا استاذ عادل العانى

    رائعة اخرى بعد تلك التى قرأتها ولم تكن للنشر فى احد الأمسيات

    ما ابرعك .. تخيل انى عرفتها ! نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    هنيئا ً لها هذا الحب العظيم

    وكمْ على وتَرٍ في خافقي عَزفـوا
    القـدُُّ والفـاهُ والعَينـانُ والشَّعْـرُ
    سمراءُ يا حُلوتي هيّا اسمعي قَسَمي
    إنّي سأهواكِ حتّى يُزهِـرَ العُمـرُ


    العدوى انتشرت حتى لامست قلب عادل الواحة

    ما ارقى مشاعركما انت وزادنى

    تحية واحترام لكما نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5

  6. #6
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 53
    المشاركات : 12,546
    المواضيع : 378
    الردود : 12546
    المعدل اليومي : 2.33

    افتراضي

    قولي لهُمْ , إنّني أهواهُ يـا أَملـي
    سرُّ الهوى لا و لنْ يَخفى لهُ أمـرُ
    \
    \


    لاطاقة لنا اليوم ...

    عن الكتمان

    والبوح ... فاضح ... والعيون
    الإنسان : موقف

  7. #7
    الصورة الرمزية زاهية شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2004
    المشاركات : 10,293
    المواضيع : 574
    الردود : 10293
    المعدل اليومي : 1.77

    افتراضي


    أخي الكريم عادل
    بوحك الجميل هذا
    نبيل الغاية
    طاهر الكلمات
    دمت سامقًا
    أختك
    بنت البحر
    حسبي اللهُ ونعم الوكيل

  8. #8
    الصورة الرمزية سلطان السبهان شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2004
    الدولة : شمال الجزيرة !!
    المشاركات : 3,808
    المواضيع : 145
    الردود : 3808
    المعدل اليومي : 0.65

    افتراضي

    الشاعر الكريم عادل العاني

    عشقية بديعة

    وبوح فاضح

    وهل العشاق إلا مفضوحي السرائر

    أسعد الله قلبك بالحب أخي
    ما دام أن الموت أقرب من فمي
    فمجرّد استمرار نبضي معجزة .........

  9. #9
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 1,003
    المواضيع : 52
    الردود : 1003
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عادل العاني
    أهديها لكل العاشقين ...

    حـتّى مـتى الـحـبُّ يـبـقـى مُـخـتـفٍ خَـجِـلاً
    والـحـبُّ لـيـسَ لــهُ يـا حُـلــوتـي سـتــرُ
    الـحـبُّ فـي نَـظــرةٍ عَـيـنــاكِ لـو رمـتـا
    يـا حُـلـوتـي لُـغَـةً فـي حـَرفِـهـا الـسـحـرُ
    سـمـراءُ يـا حُـلـوتـي هـيّـا اسـمـعـي قَسَـمـي
    إنّــي ســأهــواكِ حـتّـى يُـزهِــرَ الـعُـمــرُ
    يـا " زادنـي" هـذهِ سـمـراءُ أعـشَـقُـهـا
    قـلْ لـي بـربِّـكَ مَـنْ أحـبَـبـتَ يـا نِـسـرُ ؟
    خـبَّـرتَـنـي بـاسْـمِـهـا, لـكـنَّـنـي خَـجـلٌ
    أنْ أخـبِـرَ الـقـومَ , إنَّ الإسـمَ ذا زهـرُ
    فـي نـونِــهِ عَـيـنُ سَـمـراءٍ وسـاحـرةٍ
    فـي هـائِــهِ وَلَـهُ الأحـبـابِ والـسُّـكْـرُ
    أو يـائِــهِ يـاسَـمـيـنُ الـوَردِ يـنـشُـرهُ
    ولاِمـهِ قـدْ رَعـاهـا الـعَـقـلُ والـفِـكـْرُ
    وأخـتـمُ الإسـمَ بـالـتـأنـيـثِ أجـمَـلـهِ
    والـحـبُّ أعـلـنُـهُ ," فـي واحَـتـي نـهـرُ "



    مع تحياتي وباقات الورد لكل العاشقين
    ***
    أخى الحبيب عادل العانى
    أبيات جميلة سهلة سلسة خفيفة الظل
    لاحظت تكرار كلمة (حلوتى) فى أبيات ثلاثة ، ألا يُضعف ذلك الشعر أم يجوز ؟
    أما إسم الحبيبة فقد وضح تماما بعد وصفك الجميل له وأظن أن الإسم هو
    (ست الحسن والجمال)
    تقبل أجمل المنى

  10. #10
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    المشاركات : 56
    المواضيع : 0
    الردود : 56
    المعدل اليومي : 0.01
    من مواضيعي

      افتراضي

      أخي الأستاذ عادل العاني المحترم
      سلامًا واحترامًا، وتحيّةً عَطِرةً طيِّبة، وبعد:
      إنّني أقدِّرُكَ وأحترمُكَ، لِما لَكَ مِنْ أثَرٍ واضِحٍ في عالَمِ الأدَبِ، وباعٍ طويلةٍ في مجالِ الشِّعْرِ خاصّةً. وقدِ اطَّلَعْتُ على قصيدتِكَ ( حبيبتي السَّمراء )، والّتي أَهْدَيْتَها لِكُلِّ العاشِقِيْنَ؛ وأنا واحِدٌ مِنْهُمْ. إنَّ حبيبتي ليستْ سَمراءَ؛ ولا شَقراءَ، إنّها كالماءِ ليسَ لها لَونٌ مُعَيَّنٌ، إنَّما بها الطَّعْمُ اللَّذيذُ والرّائحةُ الزكيّةُ. إنَّها مِثلُ دَعْدٍ ( الحِرْباء )، تَضَعُ على جِلْدِها اللَّونَ الّذي أُحِبُّهُ في كُلِّ مناسَبةٍ، وللّهِ في خَلْقِهِ شُؤونٌ.
      أخي الأستاذ عادل:
      قرأتُ قصيدتَكَ، فوجدْتُ فيها بعضَ الأبياتِ الّتي تحتملُ أوْجُهًا في معانيها، وقدْ غابَ عنّي بعضُ المعاني؛ في الأبيات الّتي لم تعتمِدْ فيها علاماتِ التَّرْقيمِ خاصّةً.
      أخي الأستاذ عادل:
      إنّني على عِلْمٍ تامٍّ برَحابةِ صَدرِكَ، وعُمْقِ نَظْرتِكَ، ونُورِ فِكرِكَ، ورجاحةِ عَقلِكَ، والتَّرَفُّعِ عَمَّنْ يُسَبِّبُ لَكَ الأذى. مِنْ هذا المُنْطَلَقِ، أرَدْتُ أنْ أُورِدَ بعضَ المُلاحَظاتِ الّتي وجَدْتُ أنَّها ضرورِيّةٌ، طالَما أنّ الغايةَ نبيلةٌ ساميةٌ ، وهذه المُلاحظاتُ وجهةُ نَظَرٍ، قد يُجانبُها الصَّوابُ. إنَّها نَقْدٌ لِلْقصيدةِ، وتشريحٌ لجِسْمِها، ولا يَخلو التَّشريحُ مِنْ إراقةِ قليلٍ مِنَ الدِّماءِ.
      إنَّ ( الواحة ) ساحةٌ نستطيعُ أنْ نتنَفَّسَ فيها بحُرِّيّةٍ، وأنْ نفتحَ أفواهَنا دُونَ خَوفٍ أو مُجامَلةٍ، بَعدَ أنْ كانتْ مُغْلَقةً، لانكادُ نفتحُها إلاّ عِنْدَ طبيبِ الأسنانِ، أو عِندَ الأكْلِ، وكُلُّ ذلكَ على حَذَرٍ.
      وأُورِدُ فيما يلي بَعضًا مِنْ هذه المُلاحَظاتِ:
      أوَّلاً ـ مِنْ حَيْثُ الْمَعْنى:
      القصيدةُ الرّائعةُ تِلْكَ الَّتي تأتي بمعنى جَديدٍ خصبٍ، وخَيالٍ أخّاذٍ مُجَنِّحٍ، وأفكارٍ بَنّاءةٍ عميقةٍ، وعاطفةٍ مُضْطَرِمةٍ وهّاجةٍ، وألفاظٍ مُناسِبةٍ لكُلِّ غَرَضٍ. إنَّ هذهِ القصيدةَ تَسْتولي على كِيانِنا، وتَصْهَرُ أفئدَتَنا ، وتُطَهِّرُ عالَمَنا، وتَمْلأُ حَياتَنا بَهجةً وسُرورًا، لا هَمًّا وغَمًّا وتعاسةً .
      1) مَطْلَعُ القصيدةِ) الصَّبْرُ لاينفعُ حبيبًا، إنَّهُ جَمْرٌ لايُطاقُ ).
      لقدْ كثُرَتِ الشَّكوى عِنْدَ العُشّاقِ، وعِنْدَ كُلِّ ذي غايةٍ لم يتَمَكَّنْ مِنْ تحقيقِها، فهذا المُتنبّي مُنذُ أكثَرَ مِنْ ألفِ سَنَةٍ يعبِّرُ عن هذا المَعْنى قائلاً:
      ألا ليتَ شِعْري هَلْ أقولُ قصيدةً فلا أشتكي فيها ولا أتَعَتَّبُ؟
      2) لمْ أجِدْ في هذهِ القصيدةِ صِفاتٍ إنسانيّةً تختصُّ بها حبيبتُكَ، مِثْل ( النُّبْل، الطُّهْر، العَفاف، الوفاء، الأنوثة، الحَياء، الظَّرافة، الكِياسة. . .) ، سمراؤُكَ هذه ( حُلوة الخَدَّيْنِ، نَظرة العَيْنَيْن، الهمسة، البَسْمة، القَدّ، [الفاه]، الشَّعْر، الحلاوة ). إنَّ عِشْقَكَ لَها لايعدو الصِّفاتِ الجِسْميةَ، وأكادُ أقول: إنّهُ غَزَلٌ مادّيٌ صريح.
      3) في البيت الثّالث: ( هَيّا اعزِفي لِلْهوى، وَلْيُكْشَفِ السِّرُّ )
      في البيت الرّابعِ: ( والحُبُّ ليسَ لهُ ـ ياحُلوتي ـ سِتْرُ )
      في البيت التّاسع: ( سِرُّ الهوى لا، ولنْ يخفى لهُ أمرُ )
      أرى أنَّها معاني مُكرَّرةٌ لالُزومَ لها، ثُمَّ لِماذا أنتَ حَريصٌ على كَشْفِ السِّرِّ وافتِضاحِهِ؟ تُرى حتّى يعرِفَ الجَميعُ هذهِ العَلاقةَ فَيَعْزِفونَ عَنْ حبيبتِكَ السَّمْراءِ، فتَبْقى لَكَ وَحْدَكَ، لأنَّ الفَتاةَ العاشِقةَ مَنْبوذةٌ اجتماعِيًّا، ولعلَّكَ تعرِفُ مدى حِرْصِ الفَتاةِ على سُمعتها.يقولُ شاعرٌ في هذا المَجالِ:
      إذا كلَّمَتْني بالجُفونِ الفَواتِرِ رَدَدْتُ علَيْها بالدُّموعِ البَوادِرِ
      فلمْ يَعلَمِ الواشُونَ مادارَ بَيْننا وقدْ قُضِيَتْ حاجَاتُنا بالضَّمائرِ
      4) في البيت التّاسع: ( قولي لهم: إنّني أهواهُ ياأمَلي )
      لِماذا تُجْبِرُها على البَوحِ بِهذا الْحُبِّ الرّائعِ؟ ألَسْتَ واثِقًا أنّها تُحِبُّكَ؟ ألا تَتَّصِفُ سَمْراؤكَ بالأنوثةِ الّتي تُمْلي عليها الخَفَرَ والْحَياءَ؟ دَعْها تَلُذْ بالصَّمْتِ الْجَميلِ المُعَبِّرِ، ففي مِثْلِ هذه المَواقِفِ؛ كَثِيْرًا ما يكونُ الصَّمْتُ أبْلَغَ مِنَ الْكَلامِ.ثُمَّ لاحِظْ ( ياأمَلي )، أهِيَ أَمَلُكَ في هذه الحَياةِ؟ فالآمالُ واسعةٌ عَريضةٌ لاتُحَدُّ بِحُبِّ فَتاةٍ.
      5) في البيت العاشر: ( اسْمَعي قَسَمي: إنّي سَأهواكِ حَتّى يُزْهِرَ العُمْرُ )
      أرى أنَّهُ لاضَرورةَ لِلْقَسَمِ، فالحُبُّ ثِقةٌ. وبما أنَّكَ تُحِبُّها الآنَ، فَعمرُكَ مُزْهِرٌ الآنَ، إنَّهُ في عِزِّ الزَّهرِ والثَّمَرِ، فكيفَ سَتَهواها حتّى يُزْهِرَ العمرُ؟
      6) في البيتَيْنِ[ 11 + 12 ]: ( يازادني هذهِ سَمراءُ أعشَقُها )
      لقدْ بُحْتَ بِحُبِّكَ للأستاذ ،، زادني ، ، لَعَلَّ في ذلكَ تنفيسًا عمّا تُعانيه، وحتّى يحمِلَ مَعَكَ بعضًا مِنه:
      لاتُخْفِ ما فَعَلَتْ بِكَ الأشواقُ واشْرَحْ هَواكَ فكُلُّنا عُشّاقُ
      فعسى يُعينُكَ مَنْ شَكَوْتَ لَهُ الهوى في حَمْلِهِ، فالعاشِقونَ رِفاقُ
      لاتَهتَمَّ، فلو تَعَرَّفْتَ إلى غيرِها لَوَجَدْتَ أفضَلَ منها:
      فارِقْ تَجِدْ عِوَضًا عَمَّنْ تُفارِقُهُ في الأرْضِ، وانْصَبْ فَإنَّ العِزَّ في النَّصَبِ
      والشّاعرُ ( المَعَرّي ) يقولُ في هذا المعْنى:
      وقد تَعَوَّضْتُ عنْ كُلٍّ بِمُشْبِهِهِ فَما وَجَدْتُ لأيّامِ الصِّبا عِوَضا
      7)في البيت [13]: ( إنَّ الاسْمَ ذا زَهْرُ )
      يبدو أنَّ اسمَها ( نهيلة ) ، وهو مَنْهَلُ الماءِ، فلو قُلْتَ: ( إنَّ الاسمَ ذا بِئْرُ ) ، لَكانَ أقرَبَ إلى المَعنى، لكنَّكَ تَسْتَشْعِرُ بِهِ مِنْ خِلالِها عَبَقَ الزَّهْرِ، ومن هنا تُقسِمُ ستُحِبُّها حتّى يُزْهِرَ العمرُ.
      8) في الأبياتِ الثَّلاثةِ الأخيرةِ[ 14+15+16]، تذكرُ اسمَها مُوَرّى: ( النّون: آخر حرف من كلمة[عين] سمراء ـ الهاء: آخر حرف من كلمة[ وله] الأحباب ـ الياء: أوَّل حرف من كلمة [ياسمين] ـ اللام: آخر حرف من كلمة[ عقل]. نلاحظ أنَّ الأحرفَ الثّلاثةَ:"ن،هـ ،ل" مأخوذةٌ من أواخرِ الكلماتِ، ماعدا حرْفَ الياءِ، فقدْ شَذَّعن إخوتهِ.
      9) البيت [16] لم أفهم المَقصودَ منهُ، فبهِ خَلَلٌ عَروضِيّ
      ثانيًا ـ مِنْ حَيْثُ المَبْنى:
      1) العَروض: لقد أورَدْتَ في آخِرِ القصيدةِ: [[ وعَروضيًّا لي ملحوظةٌ عليها ]].
      عَجُزُ البيت الأخير: ( والحبّ أعلنه في واحتي والسّرّ )، بهِ خَلَلٌ عَروضيّ، ولم أسْتطعْ فَهمَهُ.
      2) النَّحو: البيت 4 ( حتّى متى الحُبُّ يبقى [ مُخْتَفٍ] خجِلاً ) ، [مختفي] اسم منقوص تثبتُ ياؤُهُ في حالةِ النَّصْبِ، أي : مختفِيًا، وعندها ينكسرُ وزنُهُ العَروضيّ.
      أقترح أنْ يكونَ ( خافيًا )
      البيت 5 ( عيناكِ لو رمتا ـ ياحلوتي ـ لغةً )
      ليس في هذا البيت علاماتُ ترقيمٍ، فغابَ عنّي معناه، واستغلقَ فهمُهُ . إنّي هنا أستفسِرُ عنْ إعْرابِ كلمةِ ( لغةً )، هل هيَ مفعولٌ بهِ للفعلِ [ رَمَتا ] ؟وأينَ جوابُ الشَّرْطِ [ لو ] ، وإذا قلتَ: جوابُ الشَّرْطِ الجُملةُ الاسميّة( في حرْفِها السِّحْرُ ) أقول : لِمَ لَمْ تَقْترِنْ بالفاءِ وجوبا؟ وأقترحُ أنْ يكونَ البيتُ على الشَّكْلِ التّالي:
      الحُبُّ في نظرةٍ، عيناكِ خِلْتُهما ياحُلْوتي، لُغةً في حَرْفِها السِّحْرُ
      البيت 7 ( وكمْ .... عزفوا القَدُّ و[ الفاه] والعينان والشَّعْرُ )
      عزفوا: الواو : فاعل، القَدُّ : (فاعل ثانٍ، بَدَلٌ، مبتدَاٌ). لماذا لانُريحُ أنفسَنا مِنْ لغةِ ( أكلوني البراغيث ) ونقول: أكَلَتْني؟. وأقترحُ أن يكونَ البيتُ :
      وكمْ على وَتَرٍ في خافِقِيْ عَزَفَتْ العَيْنُ والثَّغْرُ والأرْدافُ والخصرُ
      لأنّني أكرهُ الشَّعْرَ ، ولو كانَ في الطّعامِ اللّذيذِ.
      3) اللّغةُ: كلمة ( فاه ) لاأصْلَ لها في الإفرادِ دونَ إضافة. إنَّها ( فوه ) ، نقصَتْ منْهُ الهاءُ فلم تحتمِلْ الواوُ الإعرابَ، لسُكونِها؛ فعُوِّضَ منها الميم ، فصارتْ ( فم ) ، والتَّصغيْرُ يَرُدُّ الأسماءَ إلى أُصولِها، فتصْغيرُ ( فم ) ( فُوَيْه ) ، مع مراعاة أنَّ لفظةَ ( فم ) لاتصْلُحُ لفظةً غَزَليّةً، إنَها للأكْلِ والابتِلاع ، أو لِلْكلام ، لاحِظْ أنَّ لفظةَ ( ثغر ) أرَقُّ وأحلى ومناسِبةٌ للسِّياقِ.
      البيت 3 ( هيّا اعزُفي للهوى ) والصَّحيحُ بكسر عين الفعل ( الزّاء ) ( اعزِفي ) لابضَمِّها.
      البيتانِ13+16 كلمةُ ( الإسم ) وَرَدَتْ همزتُها ( همزة قطع ) والصَّحيح ( همزة وصل ) ، ولو أنَّ ذلكَ جائزٌ في الشِّعرِ، لكنَّهُ على ضَعْفٍ.
      أخي وأستاذي عادل العاني المحترم:
      أكتفي بما أوردْتُهُ، تارِكًا أو مُرْجِئًا، دراسة الصُّوَرِ والأخيلةِ والأفكارِ والتَّنْسيقِ والتَّرْتيبِ والعاطفة، مُذَكِّرًا بالقَولِ الشَّهير: كيفَ نُجِيْزُ لأنْفُسِنا الغِناءَ، بينَما روما تَحْترق؟
      إنَّ مأورَدْتُهُ وجهةُ نَظَرٍ، وما المَرْءُ إلاّ مُخْطِئٌ ومُصيبُ. أرجو الاطِّلاعَ عليهِ ، وإنَّكَ عِنْدي جديرٌ بِكُلِّ تقديرٍ واحتِرامٍ. وَلْنَتَذَكَّرْ قَول العِمادِ الأصفهاني: ( ما ألَّفَ أَحَدٌ كتابًا في يَومِهِ إلاّ قالَ في غَدِهِ: لو أنَّني قَدَّمْتُ هذا لَكان أفضلَ، ولو أخَّرْتُ ذاكَ لَكانَ أجملَ، ولو حَذفْتُ هذا لَكانَ أحسنَ، ولو أضَفْتُ ذاكَ لَكانَ يُسْتَحْسَنُ. وهذا لَعَمْري مِنْ أعظَمِ العِبَرِ.)
      شُكْرًا لَكَ، وسَلامي إلى جميعِ الأصدِقاءِ الأعِزّاءِ في ( واحتِكم ) الوارِفةِ الّتي ازدَدْتُ بكُمْ وبِها شَرَفًا وافتِخارًا.
      وتَفَضَّلوا بقَبولِ وافِرِ الودِّ والتَّقديرِ والاحترام.

    صفحة 1 من 10 12345678910 الأخيرةالأخيرة

    المواضيع المتشابهه

    1. حبيبتي ..هذه حبيبتي (ق ق ج )
      بواسطة زهراء المقدسية في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
      مشاركات: 32
      آخر مشاركة: 12-10-2014, 12:59 PM
    2. قالت ليَ السمراء
      بواسطة هانى زين في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
      مشاركات: 10
      آخر مشاركة: 20-04-2010, 11:41 PM
    3. أينَ السَّمراءْ ؟! للشاعر حسين حرفوش
      بواسطة حسين حرفوش في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
      مشاركات: 1
      آخر مشاركة: 15-04-2009, 09:50 AM
    4. الشُّرفةُ السَّمراءْ
      بواسطة عمرسليمان في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
      مشاركات: 4
      آخر مشاركة: 27-04-2007, 10:46 PM
    5. أيتها السمراء 2
      بواسطة محمود صندوقة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
      مشاركات: 4
      آخر مشاركة: 08-11-2003, 07:43 PM