أحدث المشاركات
صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 45

الموضوع: النصوص الشعرية التي شاركت في مسابقة الواحة الأولى

  1. #1
    الصورة الرمزية إدارة الرابطة الإدارة
    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    المشاركات : 1
    المواضيع : 7191
    الردود : 1
    المعدل اليومي : 0.00

    افتراضي النصوص الشعرية التي شاركت في مسابقة الواحة الأولى

    هنا تنشر النصوص التي شاركت في مسابقة الواحة الأولى تحت تصنيف "الشعر" بواسطة أصحابها كي يتعرف القراء من أعضاء وزوار على هذه المشاركات ويتم الاحتفاء بها بما تستحق.

    وعليه فإننا نهيب بالجميع بما يلي:

    * الأخوة الأعضاء من شارك في المسابقة بسرعة نشر نصه هنا بشكل منسق وجذاب ، وأؤكد أن النشر هنا للنصوص التي تم إرسالها لبريد مسابقة الواحة وليس لأية مشاركات جديدة.

    * الأخوة الذين شاركوا في المسابقة ولما ينتسبوا للواحة سرعة التسجيل في عضوية ملتقى الواحة ونشر نصوصهم بأنفسهم كي يكون لهم فرصة للفوز بأحد جوائز المسابقة.

    * باقي الأخوة الأعضاء عدم المشاركة هنا بردود وتعليقات والالتزام بالرد فقط في موضوع "على هامش المهرجان" لتظل هذه الصفحة مخصصة للنصوص المشاركة في المسابقة فقط.


    تحياتنا
    الإدارة

  2. #2
    الصورة الرمزية درهم جباري شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2005
    الدولة : الولايات المتحدة
    العمر : 60
    المشاركات : 2,341
    المواضيع : 95
    الردود : 2341
    المعدل اليومي : 0.46

    افتراضي مـرثـاة قـلـب !!

    مـرثـاة قـلـب !!

    شعر : درهم صالح جباري



    ويحي ، أفي الصدر الوسيع جَنان ؟
    أم قطعة أودت بهـا الأحـزان ؟!
    فلقـد تعـودت السمـاع لنبـضـه
    وبنبـضـه تـتـردد الألـحـان
    غنى فأطـرب كـل قلـب عاشـق
    وبكـى فناحـت مثلـه الأشجـان
    كم خِلتـه بحـرا تلاطـم موجـه
    ودّا ، وفـاض بشطـه التحـنـان
    وحسبتـه كونـا حـوى برحابـه
    كـل الكواكـب ، زانـه الرحمـن
    قد كان يحمـل كـل هـم صامـدا
    ويثـور لمّـا يُظـلـم الإنـسـان
    ويرى جمال العيـش حبـا سائـدا
    كـل الدُّنـا ، يعلـو بـه الأيمـان
    كـم ذا تسائـل وحـده متحـيـرا
    أمع الفسـاد ستُعمـر الأوطـان ؟!
    ولكم تفجّـر مـن جحيـم حياتنـا
    وكأنمـا جـدرانـه بـركـان !!
    أتراه أصبـح ساكنـا أم ذاهـلا ؟
    أم مات قهـرا ذلـك الولهـان ؟!
    أعطى فقوبل ، ذو العطاء ، بجحدهم
    ورعى فلـم يُرع له الإحسان
    ورقى بإوصـاف الوفـاء بفعلـه
    لكنهـم لـوفـائه قــد خـانـوا
    وهب الهوى أغلـى سنـي شبابـه
    وأحبتـي عـن عشقـه عمـيـان
    حزني ، أأرثي حبه فـي موتـه ؟
    أم حسبه ما يصنـع النسيـان ؟!

    ــــــــــــــــــــــ

    للجميع عطر المحبة .
    ملايين شعبي على موعدٍ
    مع الفجر ، يا أرضنا فاسعدي !!

  3. #3
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : الكويت/ كاظمة الإباء
    المشاركات : 128
    المواضيع : 32
    الردود : 128
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    ثارات الدماء
    ناحَ الحَمامُ وأنّت الأرآمُ
    وتكفكفُ الدمع الغزير ديارنا
    والقدسُ يندب حظه والشامُ
    وبطيبة المختار جرحٌ نازفٌ
    وحراءُ أعيت فكره الآلامُ
    والنيل أرسل دمعه مترقرقاً
    والطور هُمّ وغُمّت الأهرامُ
    لمّا رأوا شعبَ العراق يباد في
    وَضَحِ النهار وينحرُ الأيتامُ
    ويُقَتـّـلُ الشيخُ الكبير لأنه
    إن لآح نجمٌ في الدجى قوّامُ
    وتُهتـّك الأعراض جهراً في الملا
    وبها الأسود تسوسهنّ نعامُ
    هذي الكوارث والفواجع قد أتتْ
    من حربِ كفرٍ قادها الإجرامُ
    ظنّ الصليبُ بأنه ملك الورى
    هيهات آساد الوغى قد قاموا
    قاموا بإذن الله يحيون البِلى
    ويقودهم دين العلى الإسلامُ
    يتسابقون إلى الجنان بهمةٍ
    عُمريةٍ وبكفهم صمصامُ
    خرجوا يحزون النحور بصارمٍ
    عَشِقَ الدماءَ وفي الوجوه لثامُ
    فيهم أبو الهيجا و ذبّاح العدا
    ليث الشرى نار الوغى المقدامُ
    شيخ القنا حرب الهوى سيف الردى
    رب الندى رمز الفدا الهمّامُ
    في سورة الروم الكريمة أرضُهُ
    والرومُ تعلم أنه الضرغامُ
    قل للذي ملكَ العراق وقد غدا
    رهنَ القيود وصحبه قد هاموا
    الله يقصم من طغى إن أُرسلت
    من قوس مهضوم الحقوق سهامُ
    والله قدّر إن على أنف امرءٍ
    بالجور أنّ مصيرهُ الإرغامُ
    ولذا ترى سَنَنَ الإله تنص أن
    لكل عبدٍ ظالمٍ ظلاّمُ
    أنخ القلائص قد أطلّت غادةٌ
    دون (الغضا) إذ تسرح الأرامُ
    قالت أبيت اللعن دونك قريتي
    شبحُ الردى في ربعها حواّمُ
    أوما لثارات الحرائر ناصرٌ
    أوما لثارات الدماء هُمَامُ
    فإلى حماةٍ للبلاد رسالةً
    غنّى بها فوق الغصون حمامُ
    هبّوا لنصر الدين هَبّةَ ضيغمٍ
    نظَر العرينَ تهدهُ الأغنامُ
    وتترسوا بقنابلٍ فتـّــاكةٍ
    الشامخاتُ أمامهن حطامُ
    ودعوا التخاذل والهوان فإنه
    ما هان شهمٌ في يديه حسامُ
    وخذوا المصاحف واجعلوها منهجاً
    حتى تسطر مجدنا الأيامُ
    هذي القوافي الباكيات خَطَطْنَها
    آلامُ قلب الحر لا الأقلامُ
    بألم/أبي عبدالله سعد بن ثقل العجمي
    موقعي الرسمي ربيع كاظمة
    www.rabeakazema.com

  4. #4
    الصورة الرمزية د.جمال مرسي شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2003
    الدولة : بلاد العرب أوطاني
    العمر : 62
    المشاركات : 6,076
    المواضيع : 364
    الردود : 6076
    المعدل اليومي : 1.06

    افتراضي

    أبتـــــــــــاه

    ( صرخة ألم )

    د. جمال مرسي


    أبتي و نبضَ الحُبِّ فِي شِرياني
    يفديكَ خَلفَ الجانِحاتِ جَنانِي
    أَهرَقْتُ دمعَ العينِ حُزناً و اكتوى
    قلبي و أجَّت داخلي نيراني
    أَأَراكَ ثانيةً و قد طالَ النَّوى
    أَم كانَ للأقدارِ رأيٌ ثانِ ؟
    أَتَضُمُنِي في حِضنِكَ الدافي إذا
    ضاقتْ على اْبنِكَ فُسحةُ الأحضانِ ؟
    فأرى أصابعَكَ النَّدِيَّةَ تعتلي
    كَتِفِي ، تُرَبِّتُ فوقَهُ بحنانِ
    و تَجُوسُ في شَعرِي وفي وَجهِي لِتَمسَحَ..
    لمسةَ الأحزانِ عن أجفاني
    أأرى سحائِبَها و قد هَطَلَت على
    خديَّ تروي روضةَ الرمانِ ؟
    أم أنَّ ما مَنَّيتُ نفسي نَيلَهُ
    أضحى كرؤيا حالمٍ و أماني ؟!
    قد كنتَ لي وطناً ألوذُ كطائرٍ
    في حِضنهِ ، إن أنكَرَت أوطاني
    و اليومَ هل يسطيعُ حِضنٌ مثقلٌ
    بالداءِ يحويني كمثلِ زمانِ ؟
    آهٍ و آهٍ من بلادٍ غرَّبت
    سُفُنِي ، و ألقت بي هناكَ أُعاني
    ما بين دمعيَ حين أذكرُ أنني
    قد لا أراكَ ، و بينَ ليلٍ جانِ
    آهٍ و آهٍ من مسافاتٍ بَدَت
    و كأنَّها لِيْ قبضةُ السجَّانِ
    لم أستطعْ منها فِكاكاً كي أرى
    بعد الجفافِ ربيعكَ النُّوراني
    كي أَلمَسَ الصدرَ الحنونَ يَضُمُّني
    و تَقَرَّ حينَ لقائنا العينانِ
    و أجوبَ في عينيكَ مُدْناً ، دُورُها
    مُستبشراتٌ حينما تلقاني
    عادت بيَ الذكرى لبيتٍ ضَمَّنا
    شيّدتَهُ أبتي على الإيمانِ
    كم نازعتني فيهِ كُلُّ صَبَابَةٍ
    لِفِراشِهِ ، للبابِ ، للجُدرانِ
    للذكرياتِ المُورقاتِ سعادةً
    منثورةً في سائرِ الأركانِ
    فهناكَ كانَ الصَّوتُ يصدحُ دافئاً
    مُتَرَنِّماً بالذِّكرِ و القُرآنِ
    و هنا ، بِغُرفَتِيَ الصَّغيرةِ شمعةٌ
    مازلتَ تُوقدها من الوجدانِ
    كم كنتَ تسألها إذا ضَوَّأْتَها
    عَنِّي و عن أُمِّي و عن إخواني
    و هناكَ عُصفورٌ على شُبَّاكنا
    قد كان يسكبُ أعذبَ الألحانِ
    أتراهُ حينَ مرضتَ كفَّ عن الغِنا
    حزناً عليكَ ، فلاذَ بالطيرانِ ؟
    يا ليتني قد كنتُ طيراً مثلَهُ
    لَجَعَلتُ كفَّيكَ النَّدى أغصاني
    و رَجَعتُ بعد تَغَرُّبي أرعاكَ في
    مرضٍ تُكابِدُ هَولَهُ و تُعاني
    أُلقي بنفسي تحتَ رِجلِكَ علَّني
    أحظى بعفوِ الواحدِ الدَّيَّانِ
    و أُريقُ دَمعَ العينِ مُعتَذِراً لِما
    قَصَّرتُ في بِرٍّ و في إحسانِ
    أبتي تَجَلَّدْ يا رعاكَ الله في
    خَطبٍ مَرِيرٍ ، شَرُّهُ أبكاني
    ما زِلتَ صلداً والخطوبُ هزيلةٌ
    إن تلقَهَا بعزيمةِ الفرسانِ
    فاصبر ، فإنَّ الصَّابرينَ جزاؤهم
    يومَ القيامَةِ جَنَّةُ الرحمنِ


    و دمتم بخير
    البنفسج يرفض الذبول

  5. #5
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2005
    العمر : 56
    المشاركات : 37
    المواضيع : 6
    الردود : 37
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    قَلَـقٌ


    نََفَــقٌ يُسلِمُ رُوحِي لِنَفَـقْ
    وَعَلَى الآفاقِ ذَرِّي يَحتَرِقْ
    فِي مَهَبِّ الموتِ عُمرِي قَدَرٌ
    يَمتَطِي الرِّيحَ بُراقاً مِن قَلَقْ
    أَنَا لا حَيٌّ وَلا مَيْتٌ وَلا
    جِهَةٌ تَرغَبُ بِي فِِي المُفتَرَقْ
    سِحنَتِي لافِتَةٌ قد عُلِّقَت
    وَقَرَتْني مُجرِماً كُلُّ الطُّرُقْ
    أَيُّمَا إطلاقَةٍ تَقتُلُني
    هِيَ أَغلَى مِن جَبِينِي المُختَرَقْ
    كُلَّمَا استَفتَحتُ باباً قُلتُ مِنْ
    سُوءِ ما يَأتِي بِهِ ليتَ انغَلَقْ
    أَََزَمَاتِي انتَفَخَتْ تَخشَى يَدٌ
    لَمسَ حتى جِلدَها لا يَنفَتِقْ
    قَد تَشَظَّيتُ إلى أَن لَم يَعُدْ
    يَقبَلُ القِسمةَ صِفري المُنفَلِقْ
    أَيُّها المِشعَلُ آثَرتُ الدُّجَى
    لَم يَعُدْ في جَسَدِي مَا يَحتَرِقْ
    هامَتي منذُ قرونٍ فَتَّشَتْ
    بَينَ أنقاضِي فَلَمْ تَلقَ العُنُقْ
    اخفِضِي رَأسَكِ يا مِئذَنَتِي
    لَيسَ لِلفتنةِ دِينٌ أو خُلُقْ
    قَتَلَت فِيكِ بِلالاً مُخلِصاً
    وَانتشى ألفُ بِلالٍ مُرتَزِقْ
    رَقَدَت مَلعونَةً لَو لَم يُثِرْ
    مِخرَزُ الكُفرِ جِراها لَم تُفِقْ
    أَحرَقَت جِلدِي نَخِيلاً أَخضَراً
    وَسَمائِي فَقَأتْ فِيها الزَّرَقْ
    لَم تَعُدْ مِن أَقبُرٍ تَقبَلُنِي
    غَيرَ أَرقامٍ رَمَتنِي في الوَرَقْ
    أَلفُ جُرحٍ صارِخٍ فِي جَسَدِي
    يُوشِكُ الحَقُّ بِهِ أَنْ يَختَنِقْ
    أَحرُثُ اللّيلَ وَأسقِي وَمضَةً
    لو نَمَتْ تَنمُو سَراباً في الأُفُقْ
    سُنبُلاتِي شَرِبَت إذ يَبَسَت
    كلَّ ما في بَقَرَاتي مِن رَمَقْ
    وا بَقَايا ما تَبَقَّى مِن دَمِي
    كَذَبَ القائِفُ فيهِ أو صَدَقْ
    كَهفُكُم يا قَومِ ما أَوسَعَهُ
    أَوَمَا فِي العَصرِ دَاعٍ لأَرَقْ
    ها هنا جُمجُمَةٌ كانَت لَكُم
    حُوِّلَت دَنَّاً لِسِكِّيرٍ نَزِقْ
    لَمْ يُضِرنِي صارِمٌ يَطعَنُني
    كَكَهَامٍ طَعنُهُ مَا يَختَلِقْ
    أو رِباطٍ يَتَخَبَّى وَجِلاً
    فِي خُيُولٍ عُوِّدَتْ لا تَنطَلِقْ
    أضمِرُوا لِي دَعوَةً مُخلِصَةً
    إنْ يَكُنْ يُؤذِي لِساناً ما نَطَقْ
    وارضَخُوا لِي مِن صَلاةٍ دَمعةً
    تُطفِيء النّارَ بِنَعشي المُحتَرِقْ
    آهِ يا لَيلايَ لا تَستَصرِخي
    الرّدى أسمَعُ خَلقَاً وَأَرَقْ
    لَستِ أغلى من كتاب مُنزلٍ
    تُرسَمُ الصُّلبُ عَلَيهِ وَيُشَقْ
    أو نَبِيٍّ مَثّلُوا اليومَ بِهِ
    وَهوَ عندَ اللهِ أَزكَى مَن خَلَقْ
    تَبَّتِ الـدّنيا وَوَيلُمِّي إذا
    أَتَّقـي فيـها بلاءً بمَلَـقْ
    وَلِمَن تُخبَى الشَّهاداتُ سوى
    مَن أهانوا عِرضَهُ والمُعتَنَقْ
    أنا طُوفانٌ منَ النّارِ إذا
    قَحَمَ المَوتُ بِهِ خافَ الغَرَقْ؟
    عُتِّقَ الغَيظُ بِقَلبي حَدَّ أَنْ
    لَو سَقَيتُ الصَّخرَ مِنهُ لَشَهَقْ
    لَن يَكونَ الحوتُ يوماً لافِظي
    قَبلَ أَنْ أترُكَ أَحشاهُ مِزَق

  6. #6
    الصورة الرمزية فتحي علي المنيصير شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2006
    الدولة : بلاد العُربِ أوطاني
    المشاركات : 1,398
    المواضيع : 77
    الردود : 1398
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي هل مسـَّها بين لوعاتِ الهوى ألـمٌ

    هيفاءُ من حـيـيِّنا في وصلها أربي
    إذ أقبلتْ في خـُـطى أترابها العُربِ
    خريدة ٌ تأسرُ ألأبابَ طلـعـتُـها
    ما زانـها زينة ٌ أو دُملـُجُ الذهــبِ
    سـيْـفانة ٌ غـنجٌ . حسناءُ فاتـنـة ٌ
    معروفة ً في صفـا الأخلاقِ والنسبِ
    قد أوقدتْ نارها في مُهجـتي سكنتْ
    فحرَّقتني بأرماح ٍ منَ اللهب
    هل مسـَّـها بين لوعاتِ الهوى ألمٌ
    أم لاطفتْ قلبَ من لبَّـى ولم تـُجب؟
    صدتْ وما لعظيم ِ الصدِّ من سبب ٍ
    إلا ابتلاءُ مُحـبٍّ هامَ في نصبِ
    وقد أثرتُ النوى حيناً على ألـمي
    أقسو على مُهجـتي في شدةِ الكربِ
    أصبحتُ من فرطِ وجدي هائماً ثمِـلاً
    كالمُـحتسي فوهُ ماءَ الكـرْم ِ والعنبِ
    ما زادني حُـبـُّها إلا صبىً وجوىً
    و ما لغيرهواها كان منجذ بــــي
    بعداً لنفسي غريباً صار ديدنهـا
    عشقاً ستروينـَـهُ بالغـش ِ والكذب ِ
    بل كان ظني له الأحشاءُ منزلة ً
    إذ همُنا وصلـَـها بالوجد والسَّـرب ِ
    ريحانة ٌ عطرُها مِسـْـكٌ يُذكِّرني
    بكلِّ يوم ٍ مضى ، بُؤسي ومُــنتحبي
    قد همهمَ القلبُ شعراً طائعاً سترى
    في كلِّ بيتٍ لها بالروح ِ مُـكتتبي
    أ ُعيدُ أفكارها والشمسُ بازغة ً
    إذ أنـَّـها راودتْ بالـحُـبِّ والأدبِ
    إنـِّـي امـرؤٌ مـولـعٌ بالشعرِ أكتـُبـُهُ
    لا حظ َّ لـي فيهِ ، إلا َّ كثرة ُ التعـبِ
    كتابةُ الشعر مضيعةٌ للوقتِ

    المرسى http://poetofoea.blogspot.com/

  7. #7
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2006
    العمر : 46
    المشاركات : 25
    المواضيع : 2
    الردود : 25
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    لاشَكَّ‏ أنِّي لَمْ أزَلْ‏ لا أفهَمُكْ‏
    يَبنِيكَ صِدقَي‏ حينَ ظَنَّكَ‏ يَهدِمُكْ!!‏
    تَبدو قَوَيَّاً‏ لا تَهَابُ‏ وَعِنْدَما‏
    تَرنو إلَيكَ عُيُونُ طِفْلٍ‏ تَهْزِمُكْ!!
    يَاصَارِخاً‏ في داخِلي‏ يَحتَلُّنِي‏
    أحتَارُ كيفَ‏ وأنتَ صَوتِي‏ أكتُمُكْ؟‏
    أحتَارُ في: ‏هَلْ لَمْ تَزَلْ مُستَنْفَراً‏
    تَغلِي بِآلامِ الحيَاةِ‏ جَهَنَّمُكْ؟‏
    أمْ هَلْ تَرَكْتَ الأرضَ‏ تُغْرِقُ نَفسَها‏
    وَظَنَنْتَ أنَّ جِبالَ صَمتِكَ‏ تَعصِمُكْ؟‏
    يَا أيُّها الباكِي عَلَيكَ... ‏مَتاهَةٌ‏
    حَمَلَتْ وَرِيدَكَ‏أنْ يُغَادِرَهُ‏ دَمُكْ!!‏
    فَنَشَرْتَ جِلدَكَ ‏لِلرِّياحِ‏ دَريئَةً‏
    إذْ كانَ جِلدُكَ‏ مِلءَ سَمعِكَ‏ يَشتُمُكْ..!!‏
    وَقَطعْتَ فِيكَ‏ لِسَانَكَ الحرَّ الَّذِي‏
    لَمْ يَدرِ بَينَ يَدَيكَ‏ كَيفَ يُكَلِّمُكْ..؟!!‏
    وأَخذْتَ تَستَجْدِي فَمَاً ‏وَتُلحُّ في اسـ
    ـْتِجدائِهِ‏ وَيُلِحُّ‏ وَهْوَ فَمٌ‏ فَمُكْ..!!‏
    وَبَقيتَ... ‏تَنطَفئُ النُّجومُ جَميعُها‏
    وَيموتُ فيها الضَّوءُ‏ لكِنْ أنجمُكْ..!!‏
    وَبَقيتَ‏ تبحَثُ عَنْ مِياهِكَ‏ في المدى‏
    أوقِفْ جُنونَكَ‏ إِنَّ وَهمَكَ زَمْزَمُكْ..!!‏
    أوقَفْ جُنونَكَ حيثُ أنتَ..‏وَعُدْ إلى
    ماضِيكَ‏ وَانْكَأ أيَّ جُرحٍ يُؤلِمُكْ‏
    سَتَرى رِمَالَ الكَبتِ‏ تَطمُرُ جَذْوَةً‏
    وَتَرى طُموحَكَ‏ كُلَّ يَومٍ‏ يُضْرِمُكْ..!!‏
    وَالآنَ كالمِرآةِ أنتَ..‏ تكونُ صُو
    رَةَ مَنْ تَراهُ..!!‏ وَأنتَ‏ سَوفَ تُحطِّمُكْ..!!‏
    شَظَّتْكَ فَأسُ الشِّعرِ‏ حِينَ حَملْتَها‏
    مَنْ.. ‏يَا شَظايا.. ‏مَنْ تُراهُ.. ‏يُلَمْلِمُكْ..؟!‏
    يَدُكَ الجريحَةُ ‏بِالحِجَارَةِ‏ تَرجُمُكْ‏
    وَإلى عَدوِّكَ‏ رغمَ أنفِكَ‏ تُسلِمُكْ..!!‏
    يَا كِذْبَةً‏ صَدَّقْتَها ‏وَرَضِيتَ أنْ
    تَرضَى‏ فَيهزَأ مِنْ رِضاكَ‏ تَوهُّمُكْ!!‏
    كَم فُلَّ في رَهَجِ المعارِكِ‏ مِخذَمُكْ‏
    وَكَبا على أعتابِ نَصرِكَ‏ أدهَمُكْ!؟‏
    وَلَكَمْ شَدَدْتَ القَوسَ..‏ كَمْ أرخَيتَهُ
    وَرَمَيتَ..‏ ثُمَّ... ‏تُصِيبُ صَدرَكَ‏ أسهُمُكْ..!!‏
    يَا لَلْمُفارَقَةِ.. ‏انْطَلقْتَ..‏ عَدَوتَ‏ ثُمَّ...‏
    عَدَوتَ... ‏ثُمَّ... ‏طَغَى وَفَارَ‏ عَرَمْرَمُكْ..‏
    فَإذا بهِ‏ لا شَيءَ‏ كُلُّ عَطائِكَ الـ
    ـمجنونِ.. ‏بَلْ هُوَ‏ سَيفُ مَنْ لا يَرحَمُكْ..!!

  8. #8
    الصورة الرمزية عبدالملك الخديدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 3,954
    المواضيع : 158
    الردود : 3954
    المعدل اليومي : 0.80

    افتراضي ستار الكبرياء

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    سِتارُ الْكِبْرِياَء
    علـَى مَـهــلٍ سـتـَأْتـي عـن قــريـبٍ
    وتَسْحـبُ كبــريـاءَكَ فــي قُمـَــاشٍ
    على الأَكْتافِ يُلْبَسُ كـالسِّــتـَـارِ
    علـى عجَـلٍ يَهُـبُّ إليك جمـْــــعٌ
    يـرشُّـون الزُّهــور علــى الغبـــارِ
    يـُدِيرُونَ المـلامــحَ فــي بـــريـــــقٍ
    مِـنَ الأحْداقِ تَخـْـرُجُ كـالشَّــرَارِ
    يُكيلُــونَ المديـحَ ولــسْتَ تــَـــدْري
    بأيِّ فصَاحـَةٍ نُطــْـقُ الهَـــزارِ
    صِـفاتُــك تُجْتَبَى منْ كلِّ مَدْحٍ
    وعَيـبُك إنْ بـدا كُـــلُّ الوقَــــــارِ
    حديثُـك بينهــم أدَبٌ رفِيـــــــعٌ
    ولــو كـان الحــديـثُ عن الفِشــارِ
    وبَقْلُكَ عندهم نخْــلٌ وتيـــــــنٌ
    وشــوكُكَ إِنْ بـدا طلْـــعُ الثِّمَــــارِ
    يُقِيــمُونَ الـولائــمَ فـي رِِهــَــــانٍ
    علـَـى ماذا لدَيـكَ مــن العَقَــــــارِ
    وَيَحْصُـونَ الدُّيُـونَ وقد تَنـَاءَتْ
    علـى أَعْنَاقِهم وضَـحَ النَّهـَـــــــارِ
    يَبيــتُـونَ اللَّيــاليَ فــي العَـــرَاءِ
    وأنتَ بوسْـطِ قـصْــرِكَ فـي قـَـرَارِ
    وإِنْ وجدوك في حفلٍٍ تـَــنَادَوْا
    كأَسْــرابِ الدجاج على البـَِـــذارِ
    وطَافُوا حـَـولَ كَعْبتِهِمْ فَسُحقاً
    لعُبـَّـادِ الرّيالِ ذَوِي النُّضَارِ
    يقول مـصـالحي فأقـول كلاَّ
    فليــسَ صلاحكم فــقْدُ الذِّمَــارِ
    ومَا في الفَقـْــر عَـيبٌٌ غَيْرَ أَنِّـــي
    أرَى أَنَّ التَّسَــــــوُّلَ كـُــلَّ عـَــارِ
    ووًجـْـهُ المَرْءِ يَفقِدهُ إذا مــــــــا
    تَقَـلَّــبَ صَــاغِراً بين الكِبــــَــارِ
    ويكْبـُـرُ بالتَّــزَهُّدِ ذُو نَقَــاءٍ
    ويـَـبْقَى أمْــرَهُ في النَّاسِ سَــــــارِ
    ويَصْغُرُ بالفُضُول أخُو الهَوَانِ
    مَريضُ النَّفسِ يـشْـعُرُ با نْكِسَـارِ
    فَيَــا للهِ كــم تاهتْ عقــــولٌ
    وكـم ضـاعتْ عيونٌ في القِفَــــــارِ
    رِجـَالٌ للثِّيـَابِ قد اسْتـَفَـاقَت
    ولِلأَلـْـوَانِِ مَـالَتْ كَــالصـِّــغـَـــارِ
    وغَرَّتْها الحَياةُ بِكُــلِّ لَونٍ
    وتَسْعَى خَلْفَ أَسْبَابِ البـَــوَارِِ
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    الصورة الرمزية محمد نعمان الحكيمي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 2,990
    المواضيع : 230
    الردود : 2990
    المعدل اليومي : 0.61

    افتراضي

    CCFF00
    لفحات على مرافئ الشجن

    وتعبتَ تبحثُ في وجوه الليل عن قبسٍ
    تمازجه امتدادكْ
    تنأى بهِ عن ظلمة الزمن الكؤودْ
    عن مصيف السقم الذي أودى بحلم الشمس
    في مهوى الندمْ
    ترتاحُ من لفحاتِ ريحِ المحْـلِ
    والوطنِ الخرافهْ
    وتمج أوجاع البلاد العاقرهْ
    يا أنتَ أضنتكَ الصدورُ الخانعات السود
    تمنحها ودادَكْ
    تنثالُ حِضناً نافحاً بالطيب في
    كل انغماسٍ أو طيافهْ
    تمضي تفتش عن غيومٍٍ
    كان مرفؤها فؤادكْ
    تمتد أفياء إلى كل السهولْ
    وتفيض مثل الصبح تحناناً
    على كل الحقولْ
    حتَّامَ تفتأُ تنشد الفجرَ النديَّ وترتجي "بيضَ العمائم"
    في زمان عجّ فيه الليلُ والآهات واحتضن الدجى.
    *******
    ماذا بقى في عالمٍ مرٍ كهذا ؟!
    في موطنٍ جهمٍ كهذا !
    لست تدري من تحاورْ
    لست تدري من تناصرْ
    لست تدري أي ركب أنت فيهِ
    أي بحر تصطفيهِ
    أي نجمٍ تهتدي أنت بنورهْ
    أي آثار وظل تقتفيهِ
    الكل ينكر كلَّهُ
    الكل يمنح جزءه صك النجاةْ
    والغول والطوفان يكتسح البلاد من المدى
    والى المدى.
    الغول ينخرُ في الوجوه وفي العقولْ
    والريح تعصف بالشواطئ
    والحقولْ
    عم الشقاء من المدى
    وإلى المدى
    ***
    يا أنتَ لمْ تعد الحمائم تطرب الأزهار باللحن الطروبْ
    لم يبقَ للجدول الرقراق أنغام يغـنيها النًَّهَرْ
    لم يعد للشدو أشجان تراقص كاسيات الحقل والألق الجميلْ
    رحل الزمان بأنسهِ نحو الجمالْ
    جهمتْ أسارير المدى
    عزفت ذئاب الغي للأغنام ألحانَ الردى
    ذابت قناديلُ النهى
    ***
    أي المرافئ سوف تأتي اليوم والدنيا مغلقة
    عليك
    أي القوافي سوف تعزفُ
    والبلاد لها انتحاب شائن
    يكوي الربوع من المدى والى المدى
    ********
    اليوم يتجه الهوى نحو الجوى
    وتهيج في الآفاق أفواج الضلالةِ
    والنوى
    إلا جَحَاجِحَة المحبةْ
    ***
    يا أنت قل لي:
    أين من ركبوا عنان الشمس وامتشقوا الثريا
    والقمر؟
    "أين أرباب الحِجَا؟"
    هل ضيعوا أوكانهمْ
    هل طلقوا أوطانهمْ
    هل كنت زكمتنا* الآخرة يا "حسن"
    هل كنت آخر أيهمٍ
    هل كنت آخر ضيغمٍ
    هل كنت آخر أهزع وسط الكنانة
    ***
    اليوم لا وطن يلملم شمل أمته السقيمةْ
    لا زرع ينمو
    بعد في جرز عقيمةْ
    اليوم لا طيف ولا سيف ولا حد همام
    تلكم جموع النشء تمخر في عباب البحر تلتحف السراب
    والأمة الرعناء ما برحت على الأبواب تشحذُ
    كاليتيمة
    تجثو على أقدام أنجاس البشر
    ***
    يا صاح ماذا سوف يجدي اليوم إن ذرفت شئوني
    قارَ حزنٍ
    أو بكى الباكون غيرك في المنابر والمحافل!
    الله لو كنا رجالاً !!
    الله لو كنا رجالاً
    يا حسن.
    -------------------------

  10. #10
    الصورة الرمزية محمد نعمان الحكيمي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 2,990
    المواضيع : 230
    الردود : 2990
    المعدل اليومي : 0.61

    افتراضي ساعة النجوى(قصيدة عمودية)

    ساعة النجوى
    هنيهةٌ يـا دواعي الـشـعــر تـعـتـبرُ
    تـفـكّـرٌ بـالـهـوى المـشئوم مـتـقــدٌ
    وحسرةٌ في ثـنايـا الـقـلـب تـسـتـعـرُ
    ومقـلةٌ في خـريف العـمر مافـتـئـت
    نزيلة الـحـزن والـعـبــرات تـنـهـمــر
    وهاهنا في غـيـاب الصبح دمـعـتـنا
    قـصـيـدةٌ من مكان الجـرح تـسـتـطـر
    أهـيم يا جـرح بالأحــزان مـتـعـظــاً
    يطول ليلي.. ويمضي الشوق والسهـر
    أما ظـفـرنا بـعـفـو عن مـسـاوئـنــا
    وأنت يا قـلـب والأحـزان تـشـتــجـر !؟
    وكـيـف للحـب يذوي في مـراتـعـنـا
    ونرجـس القـلب باقٍ والشذى عـَطـِرُ ؟
    لأنـنـا قـد مـضـيـنـا في ضلالتـنــــــا
    فـبـاعـدت بالـرشاد الشمس والقـمـرُ
    كبائر في صراط الشر قد عـظـمــت
    صـبـيـحـة الـذنـب يستغـفر لها ملك
    خـطـيـئـة اللـيـل بـالإصـباح تـغـتـفـر
    مـآثــم في قـتـام اللـيـل قـد ســترت
    وهاهـمُ عن جـنـاح الصبح مانـفـروا
    خـسـارة نصرة الدنـيــا فـوا أسـفي
    على رجال بـهـول الـذنب قد حصروا
    وحسبـنـا يا ابن كـعـب قولكم وكفى
    مـثـالهـا في مصير الـزاد فاعـتـبـروا
    فـلـو تسامـت عن الأهواء أنـفـسنـا
    إذن لـكـان الـهـدى والخير والـظـفـر
    وهل نـفضنا شرور الدهر عن ورع
    وعانق الـخـيـرَ هـذا الـراحـل الـبشر
    أو استـعـانـت بنور منه أعـيـنـنا
    هنالك الـظـلـم مــغــلوب ومـنـدحـــر
    لتـعـزفي يا بـحـور الشعـر ملحمتي
    بـيـارق حـال عـقـم دون عـزتـهــــا
    ومارد في قـصـور الـعـقـم يـنـتـحـــر
    كـلـيـلة عن غـزاة اليــوم أعـيـنهـم
    لأنـهم في المـسار الحـق ما نـظـروا
    مصيرنا في ديار القدس مـمـتـهــن
    سـجـيـن كـفـر وللأحـرار يـفـتـقــــــر
    تـلطـفـت للكلاب الحمر أمـتـنــا
    وسـلـمـت للـصـلـيـب الـدار والدرر
    فـكـيـف نـسـموا وهذا الدين منتهك
    وأي فـخـر وهـذا الـعـرض منـهـــدر
    كـأنـمـا من نـحـيـبي أرعدت سحب
    وجـاد بـالـدمـع مـع أحـزانـنـا مـطــر
    دسـائـس للهـدى الـوضـاح بــارزة
    وما استعدوا لخوض الحرب أو حذروا
    صـريعـة يــا زعـيـم الـنصر رايتـنا
    نـيـاحـهــا كـالـسـنـاء الحر يــنـــتــشــــــر
    رجـالهـا والـمنى و الـمـجـد قـاطـبة
    وعـصبة الحـق والأبطال قـد هـجروا
    جريمة يا هدى المختار إن وُجِـدَتْ
    وجـوهـهـم في قـراب الـذل تـقـتـبروا
    وهـاهـم الـيـوم قـوم عـزة ذهـبــت
    رخـيـصـة فـيـهـم الألـبــاب والـبـصر
    فليتهم أصدقـوا "الفرقان" فاتبعـوا
    وليتهم من رموز "العـصر" ما سخروا
    وليتهم وحدوا الأهداف واعتصموا
    بحبل ربي وعـادوا البغي واحتـقـروا
    أسيـرة أمة الإسـلام يـا عـلـم الـــ
    ـــهدى هنا في كهوف العار قـد أسروا
    كبيرة يا بن كعـب سوء ما صنعـوا
    ويا لخسر فـكـم تـاهـوا وكـم خسروا
    لكم تـنـاءت لـيـالي العـز يــا أربي
    وملـني الـصبر في الـترحال والعــمر
    أسـيـفـة غـاية الأشـعـار يا سـنـدي
    مشـيـنـة هـذه الأخـطـاء والــعــبــــر
    شـهـيـدة بالعــذاب الـمـر دمـعـتـنــا
    ويـشـهد الـشعـر في الأسفار والسفر
    قـصـيـدة من دمـوعي لحـنها ألمي
    غـنـاؤها هـذه الأشـجـان والـسـهــــر
    فـمـن لـقـلـبي نفيس القدر معـتـنـق
    وروضة الـحـق والأحـبـاب مـعـتـمـر
    تحية يا شـفـيع الـخلق ما سجـعـت
    بلابل الـقـلـب والألـحــان والــوتـــــر

صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. عباءة الحب .. القصيدة التي شاركت بها في مسابقة #كتارا
    بواسطة مصطفى الغلبان في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 24-05-2017, 12:15 AM
  2. أخبار مسابقة درع الواحة الماسي الشعرية - في الإعلام
    بواسطة آمال المصري في المنتدى أَخْبَارٌ وَإعْلانَاتٌ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 15-01-2015, 11:08 AM
  3. إعلان إداري بخصوص مسابقة درع الواحة الماسي الشعرية
    بواسطة إدارة الملتقى في المنتدى حَلَبَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةُ
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 11-11-2014, 08:13 PM
  4. نصوص الخاطرة التي شاركت في مسابقة الواحة الأولى
    بواسطة إدارة الرابطة في المنتدى مهْرَجَانُ رَابِطَةِ الوَاحَةِ الأَدَبِي الأَوَّلِ 2006
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 23-05-2006, 02:24 PM
  5. نصوص القصة القصيرة التي شاركت في مسابقة الواحة الأولى
    بواسطة إدارة الرابطة في المنتدى مهْرَجَانُ رَابِطَةِ الوَاحَةِ الأَدَبِي الأَوَّلِ 2006
    مشاركات: 35
    آخر مشاركة: 21-05-2006, 10:42 AM