أحدث المشاركات

مشاهد يومية.... قصص قصيرة جدا» بقلم عمر حماد » آخر مشاركة: ابن الدين علي »»»»» بقايا / ق ق ج» بقلم كاملة بدارنه » آخر مشاركة: ابن الدين علي »»»»» حمولة مؤلمة» بقلم زاهية » آخر مشاركة: ابن الدين علي »»»»» دوحة العقول» بقلم محمد محمد أبو كشك » آخر مشاركة: محمد محمد أبو كشك »»»»» نجمة... أرضية» بقلم أحمد ص » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» طَلاق» بقلم آمال المصري » آخر مشاركة: ابن الدين علي »»»»» && نفاق &&» بقلم عمر الصالح » آخر مشاركة: ابن الدين علي »»»»» مجاهــدة» بقلم الفرحان بوعزة » آخر مشاركة: ابن الدين علي »»»»» بين الثريا والثري» بقلم سمر أحمد محمد » آخر مشاركة: ابن الدين علي »»»»» إلا بإذنه» بقلم د. سمير العمري » آخر مشاركة: سمر أحمد محمد »»»»»

صفحة 5 من 5 الأولىالأولى 12345
النتائج 41 إلى 45 من 45

الموضوع: النصوص الشعرية التي شاركت في مسابقة الواحة الأولى

  1. #41
    الصورة الرمزية جمال دغيدى قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : بصورة مؤقته فى السعودية
    المشاركات : 10
    المواضيع : 2
    الردود : 10
    المعدل اليومي : 0.00

    افتراضي

    الإبحار فى اتجاه واحـد



    على الشــواطئِ البعيـدةْ :
    تجـــــادلاَ ،
    تخــاصما ،
    تقـــــاتـلا ،
    فأَصبحا أَحـــــدْ .
    ولمْ يـزلْ قابــيلُ يذْبـحُ القرابــينَ ،
    على مشارفِ الأنــا .
    ولمْ يــزلْ هنـاكَ ،
    يسكنُ المدينةَ التى تعـطيهِ كلَّ ما يشـاءْ .
    ولمْ يزلْ هنـــا
    يجـــولُ ،
    يَغـزلُ الدمـاءَ مسبحةْ.
    تقرُّباً وخشـيةَ يـؤمُّ من يـؤمُّ ،
    يتـلو آيـةَ الفنـاءْ.
    تسْجـدُ خــلفه الصفـوفُ ،
    والصفـوفُ خـلفه عـديـدةْ .
    على الشواطئِ المــديـدةْ .
    ــــــــــــــــــــــ

  2. #42
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : May 2006
    المشاركات : 1
    المواضيع : 0
    الردود : 1
    المعدل اليومي : 0.00
    من مواضيعي

      افتراضي

      صبرٌ ومجمرةٌ


      من يشتري الصمت بل من يشتري الكلما؟

      من يشتريني ؟.. أنا ما زلت متهما

      من يشتريني حياة لستُ أعرفها؟


      من يطفيءُ الجمر في قلبي إذا اضطرما؟

      إني أنا قلق ضاعت مراكبه

      بين المرافيء إذ موج الحياة طما

      روحي تغادر أشلائي فتترُكها

      طفلاً ذبيحاً على المبكى وقد ظُلما

      طفلي على جُثث القتلى أهدهدُه

      هل يفطمُ الطفلُ ؟.. لا.. لا..فهو ما فُطما

      وكيف أفطمُ طفلاً عمرُه وطنٌ

      أيفطمُ الطفلُ باروداً إذا سلما؟!

      إني أنا القدس لا دمعاً فأذرفهم

      ولا يهوداً لكي أبقى لهم صنما

      إني صلاةٌ على محراب أولهم

      إني سماءٌ إذا طال السماء سما

      الواقفون على أمشاط أرجلهم

      والمرجفون إذا ما حقّهم هُضما

      هل ينظرون وفي أبدانهم مزقي

      هل ينظرون إذا ما ليلهم دهما

      إني أُقَتَّلُ ألفاً كل ثانية

      وفي ضلوعي ضلوعُ الموت قد خُتما

      هذي قلادةُ أمّي ..صوتُها .. وأبي

      هذا الشهيدُ أخي للآن ما انهزما

      هذي دمائي .. دموعي بعد ما نضُبت

      قد دنّسوها وما وفّوا لكم ذمما

      هل تنظرون سلاماً بعد ما فعلت

      بنو اللقيطة ما شاءت .. وقد عُلما

      هم يدّعون بأني كنت أُرهبهم

      أنا الذبيحُ وصرتُ اليوم متّهما

      مسرى الرسول صلاة كنت أحفظها

      بل كنته الأمس تاريخاً ومرتسما

      إني أُفجّرُ أشلائي وأنثرُها

      على الدروب جراحاً تُشترى ودما

      إني أُمزّق حدَّ الموت أوردتي

      علِّي أطرّز فجراً يكشف الظُلما

      إني فتاةٌ..وطفلٌ صامدٌ.. حجرٌ

      بل شيخةٌ دارها ترنو لها هُدما

      لكنما صمتها صبٌر ومجمرةٌ

      أمست تفيضُ على أعدائها حمما

    • #43
      الصورة الرمزية سيد سليم شاعر
      تاريخ التسجيل : Mar 2005
      الدولة : مصر ـ أسيوط ـ الفتح ـ قرية عرب مطير
      العمر : 56
      المشاركات : 511
      المواضيع : 43
      الردود : 511
      المعدل اليومي : 0.10

      افتراضي

      هذه قصيدتي التي سبق وأن ارسلتها ؛ مشاركة في المسابقة :
      واحتنا الغراء

      جئت إلى تلك الواحة الغراء بدعوة من أستاذي د . جمال مرسي ؛ فرأيت عجباً في كل شيء ، ولم أستطع أمام من رأيت من الفحول ، وما رأيت من إبداع في كل ما صاغوه من : شعر ، وفن ، وإشراف ؛ إلا أن أعبر بتلك الخاطرة الشعرية التي تمثل شيئاً مما في قلبي نحو واحتنا الغراء فهي خاطرة شكر أرجو قبوله وإن كانت لا ترقى إلى المستوى وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


      القلب في نشوة والسمع في طـرب
      والعين في نضرة والعقل في عجب
      والروح تسري إلى الفيحاء هائمـةً
      والجسم يسعى على حب وفي خبب
      يا واحة الحسن أنت الحسن نشهده
      يا ساحة الحب يا فـوزاً لمنتسـب
      أنت السماء علـواً أنـت بهجتنـا
      يا شمس آدابنـا يـا واحـة الأدب
      قـد زينتـك نجـومٌ مـن تألقهـا
      تهدي المسير بلا زيـغ ولا عطـب
      أكرم بإشراف أشرافٍ إذا نصحـوا
      لقيت من نصحهم ما شئت من أرب
      لما دعاني إلـى الفيحـاء رائدنـا
      إلى المغاني جمال مرسـي الرتـب
      أتيت أسعـى إلـى بحـر مناهلـه
      تفيض عذبا ولا تخشى من النضب
      أنعم بواحتنا الغراء كيـف بـدت
      فيضاً من البحر أو غيثاً من السحب
      يا واحة النور أنت البدر في ألـقٍ
      ما شابه في جمالٍ طارئ الحجـب
      إني رأيتك فـي الواحـات غانيـةً
      كغادة الريف في حسنٍ وفـي أدب
      يا جنةً مِن جناهـا كـل ناضجـةٍ
      لِمَن جناها وذاق الطعم عن كثـب
      ومن حسان المعاني كـل كاعبـةٍ
      معسولة اللفظ أو مكحولـة الهـدب
      فيك الرياحين كم أذكت روائحهـا
      قلباً شغوفاً فصاغ الحـب كالذهـب
      من كل سوسنـةٍ أو فلـةٍ نظمـت
      على جيـود حسـانٍ نُهَـدٍ عُـرُب
      تلك الأقاحي على حـبٍ نشاهدهـا
      كم أورثت نضرةً في وجه مكتئـب
      أنت الثقافة فـي شتـي مناهلهـا
      عصارة الفكر أو منظومـة الكتـب
      الشهد ذقناه مـا أحلـى مراشفـه
      وذائق الشهد لا يغفو عـن الطلـب
      ,
      وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

    • #44
      عضو غير مفعل
      تاريخ التسجيل : May 2006
      المشاركات : 1
      المواضيع : 0
      الردود : 1
      المعدل اليومي : 0.00
      من مواضيعي

        افتراضي

        قد جنّدوا الشيطان

        أرض العروبة فلتدقّ طبولهم
        تبقى على مَرّ الزمان منارا

        ومحجّةً للسالكين دروبهم
        نحو العلاء وكوكباً سيّارا

        يا قدسُ تيهي فالملاحة كلّها
        في صبحك الزاهي يشعّ جهارا

        عمرٌ يمرُّ وفي جبينك موسم
        أمسى على درب الخلود فَخارا

        عمرٌ يمرُّ وفي حقولك موطن
        من فيض حبك يسحر الاطيارا

        عمرٌ يمرُّ وللجراح شموخها
        نحو الشموس تجاوز الاقمارا

        يا كعبة العشاق قلبي مغرمٌ
        إني وحبّك لم أكن أتمارى

        فجر الرؤى في مقلتيك حبيبتي
        قبسٌ يشعُّ على الزمان نهارا

        ياقُدسُ تيهي فالوجود مضمّخٌ
        وجميل عطرك أفرح الأنهارا

        تبقين تاجا للزمان مكلّلاً
        بالغار دوماً عزّةً وَوَقارا

        مذ أجمعوا أن تُستباح كرامتي
        سرقوا بخبثٍ فجرك المعطارا

        عاثوا بأرضك كي تهون عزيمتي
        سرقوا الثمار وقطّعوا الأزهارا

        تفنى النفوس وليس تُسلبُ حُرّةٌ
        فلقد ورثنا الحبّ فيك شعارا

        رسموا بأرضك للخراب خرائطاً
        بل حاوطوك بظلمهم أسوارا

        فليعلموا أنّ الزمان بغدرهم
        ظلماً ( يزيد الظالمين خسارا )

        مذ شوّهوا وجه الحقيقة جهرةً
        بل أرهبوك فأنشبوا الأظفارا

        الغدرُ فيهم شيمةٌ معروفةٌ
        رضعوه ثدياٌ طافحاً مدرارا

        قد جنّدوا الشيطان نحو طريقهم
        تخذوه بين الغادرين مزارا

        داسوا على صمت الدروب بحقدهم
        بل ثبّتوه على التراب جدارا

        تالله لن ترضى بذلك حُرّةٌ
        أو ينتهي صرح الجدار نثارا

        ستثور هذي الأرض عن طغيانهم
        لهباً يفجِّرُ في الدنا إعصارا

        في كفّ طفلٍ سامه من خسفهم
        ذُلّ الخنوع ليدرء الأخطارا

        درب التحرر دربنا وطريقنا
        نحو الخلود عقيدةً وشعارا

        لن نرتضي غير الصباح يضمّنا
        نحو العلاء يوحّد الأمصارا

      • #45
        قلم منتسب
        تاريخ التسجيل : Feb 2006
        المشاركات : 37
        المواضيع : 4
        الردود : 37
        المعدل اليومي : 0.01

        افتراضي

        اه ثم اه ثم اه صرخ بها قلبى ونادى ولكن لم يسمعه سوى القلم فأخذ يدون هذه الأهاتِ والصرخاتِ على أوراق لعلها لا تضيع بين الأوراق المكتبية التى سأحدثكم عنها فى الأتيه
        يامن تقولُ عليهم الحكومةِ هؤلاء رعيتىِ اسمعوا اهاتى وصرخاتى على حكومةِ ضاعتُ فى الحياةِ واحكموا على قلبى هل هذه الأهاتِ والصرخاتِ له حق فيها أم أنه يدعى على حكومتى ما ليس فيها

        اه واه ياحكومتى العقلاء
        لو تعلمى كم أضعتى فى الهباء
        من عقول كانت غايتها السماء

        اه واه ياحكومتى الحكيمة
        لو تعلمى كم كانت العزيمة
        التى حولتيها الى هزيمة

        اه واه ياحكومتى العفية
        كيف ستكونى قوية
        وقد جعلتى العقل هو الضحية

        اه واه ياحكومتى المتماسكة
        كم فككتى من القلوب المتلاحمة
        والتى كانت مصممة
        على بناء أجيال مترابطة
        فى حب هذه البلاد المتباهية
        بنعم الله عليها الهائلة

        اه واه ياحكومتى الديموقراطية
        كيف حولتيها الى محسوبية
        أهذا بفضل عقولكم النورانية

        اه واه ياحكومتى المتعلمة
        كيف ستكونى متقدمه
        وأنتى تقتلى كل موهبةِ متميزه

        ياحكومتى اسمعى هذه كلمتى لكى الى متى ستظلى هكذا ؟ الى أن تأتى بلاد أمريكية وتحتل بلادُنا المصرية كما فعلت مع البلاد العراقية .

        اننى لا أقول هذا لأُ يأِس
        بل اننى أسعى لأُحمِس
        الشباب الذى هُمِش
        لينهض ويزرع المُتيبس
        ويرويه بالماء المُتحرِك
        لتُنبت الأرض بكل ما هو أخضرِِ مُتفتِح

        فعندما يلقى رب البرية
        يقول له أنا الهديه
        التى أرسلتها لأمةِ عمية
        فأبصرتها الى الهوية
        التى كانتُ ستضيعُ بين الأوراقِ المكتبيه
        والأن أعَرِفتُم ما هى الأوراق المكتبيه

      صفحة 5 من 5 الأولىالأولى 12345

      المواضيع المتشابهه

      1. عباءة الحب .. القصيدة التي شاركت بها في مسابقة #كتارا
        بواسطة مصطفى الغلبان في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
        مشاركات: 10
        آخر مشاركة: 24-05-2017, 12:15 AM
      2. أخبار مسابقة درع الواحة الماسي الشعرية - في الإعلام
        بواسطة آمال المصري في المنتدى أَخْبَارٌ وَإعْلانَاتٌ
        مشاركات: 10
        آخر مشاركة: 15-01-2015, 11:08 AM
      3. إعلان إداري بخصوص مسابقة درع الواحة الماسي الشعرية
        بواسطة إدارة الملتقى في المنتدى حَلَبَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةُ
        مشاركات: 23
        آخر مشاركة: 11-11-2014, 08:13 PM
      4. نصوص الخاطرة التي شاركت في مسابقة الواحة الأولى
        بواسطة إدارة الرابطة في المنتدى مهْرَجَانُ رَابِطَةِ الوَاحَةِ الأَدَبِي الأَوَّلِ 2006
        مشاركات: 18
        آخر مشاركة: 23-05-2006, 02:24 PM
      5. نصوص القصة القصيرة التي شاركت في مسابقة الواحة الأولى
        بواسطة إدارة الرابطة في المنتدى مهْرَجَانُ رَابِطَةِ الوَاحَةِ الأَدَبِي الأَوَّلِ 2006
        مشاركات: 35
        آخر مشاركة: 21-05-2006, 10:42 AM