أحدث المشاركات
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 25

الموضوع: أغطية..!!

  1. #11
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2006
    العمر : 45
    المشاركات : 25
    المواضيع : 2
    الردود : 25
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان الاسلام
    رائعة غزيرة متدفقة


    عذراً لا استطيع وصفها

    أهلا وسهلا بك أخي الكريم

    أخي عدنان
    شكرا لهذا الحضور الباذخ
    وجهي انتماء إلى الموتى.. دمي مـــرضُ
    لا بالحيـــــاة.. ولا بالمـــوت لـي غـــرضُ
    لم أعتــــــرض وأنـــــا حــــيٌّ على أحــــدٍ
    ومِتُّ.. فانتفض الأمواتُ واعترضوا...!!!

  2. #12
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2006
    العمر : 45
    المشاركات : 25
    المواضيع : 2
    الردود : 25
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوتيار تمر
    البغدادي............

    رائعة قصيدتك....

    اسجل انا ايضا اعجابي بها هنا.....................
    تقديري واحترامي

    جوتيار

    وأنا أسجل امتناني وسروري بحضورك
    اقبلني أخا وصديقا

  3. #13
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2006
    العمر : 45
    المشاركات : 25
    المواضيع : 2
    الردود : 25
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة درهم جباري
    الشاعر الباذخ / محمد البغدادي ..

    كلماتك جنود مقاومة ترسل متفجراتها على رأس العدو

    ما أرعك وما أبهى بيانك

    مرحبا بك قامة باسقة تضاف إلى نخبة واحة الخير

    حللت قلوبنا ونزلت أرواحنا .
    أخي درهم جباري
    ترحيبك يزيد خوفي من المسؤولية
    ولكنني أعدك أنني سأكون أخا وصديقا لك ولكل أعضاء الواحة

  4. #14
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2006
    العمر : 45
    المشاركات : 25
    المواضيع : 2
    الردود : 25
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. سمير العمري
    هنا قرأت شعراً ، تنفست شعراً ، ثملت شعرا.

    وكيف لا ، فهكذا يكون الشعر وإلا فلا.

    دعني أرحب بك أيها الشاعر القادم على أجنحة الإبداع المتفرد لتحط على غصن في الواحة عليّ ، وتطرب النفوس بشعر من نفث هاروت ، في واحتك واحة الفكر والأدب ملتقى النخبة ودار ندوتهم حيث الغراس الخصب والمورد العذب.

    للتثبيت انبهاراً.


    ولعلني أشير فقط إلى أن كفء متى لحقت بها تنوين الفتح لزمها ألفها وتكتب على نبر هكذا "كفئاً" ومثلها دفئاً" وكذلك بدءاً إلا أن الأخيرة لا تكتب على نبر لأن الحرف الذي يسبقها لا يتصل بحرف بعده.


    تحياتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    أخي د. سمير العمري
    ستصدقني لأنك تعلم ما سأقوله أكثر مني
    البهاء الذي في منتدياتكم..
    والصدق..
    ومسؤولية الكلمة..
    وروعة الأعضاء.. وكتاباتهم..
    هي التي جذبتني إلى واحاتكم الغنية بالماء الزلال والكلأ الحلال..

    أخي الغالي
    أعدك أنني سأكون أهلا لمسؤولية الانتماء إلى عائلتكم السعيدة

    أما عن (كفء) فإنني أشكرك على ملاحظتك .. وأنتظر منك ومن كل من يقرأ صفحاتي أن تكونوا عينا لي على أخطائي...

    والسلام على السلام

  5. #15
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2006
    العمر : 45
    المشاركات : 25
    المواضيع : 2
    الردود : 25
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ماجد الغامدي
    زُلْفى‏ إلى اللهِ‏ أمْ زُلفَـى‏ إلـى صَنَـمِ؟؟‏


    أي كفرٍ هذا //؟؟! بل أيُّ فكرٍ هذا الذي أناخَ الشعرَ لينفثَ فيهِ من روحه ويكبّلهُ بأنّاته !!

    أيها البديع إنّهُ السحرُ الشعر !!

    أقرأهُ فتعتريني هزّةٌ وأُعيد القراءه فيُلجمني الصمت !!

    أُحاولُ أن أنتقي فأسكتُ لا ألوي على شيء !!

    فالبيتُ قصيده والقصيدةُ ديوان والشاعرُ أُمّةٌ من الشعراء !!



    أكُلَّمـا أبصَـرَ الإنـسَـانُ‏ شَاطِـئَـهُ‏
    وَكادَ…‏ عَادَتْ بـهِ الأقـدارُ‏ لِلظُّلَـمِ؟!‏


    يقولُ أحدهم :

    أكلما سنحت في الأُفقِ بارقةٌٌٌُُ

    يشدُّني من كياني اليأسُ والضجرُ !!




    القصيده بألمها وقافيتها تبعثُ في حناياي قصيدة عشق غابر !!

    لا تقرعي السِّنَّ..قد أسرفتِ بالنـدمِ
    إنّي جفوتكِ من رأسي إلـى قدمـي
    فلا تطيلي رجائي ..لم أعُـدْ بَشَـراً
    فقد تبرأتُ من حِسِّـي ومـن أَلمـي



    مع وافر تحيتي وعظيم إعجابي ومحبّتي !

    إيهٍ يا صديقي ماجد
    لستُ أهلا لكل هذه الحفاوة
    أغريتني بقصيدة العشق الغابر..
    ليتك تكملها لأذوب في ماء الصدق المتدفق من قلمك الحر

    دمت لي أخا وصديقا

  6. #16
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2006
    العمر : 45
    المشاركات : 25
    المواضيع : 2
    الردود : 25
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شيماء
    سأقرأ لك دوماً يا عراق

    شيماء
    زلزلتني هذه الجملة: (يا عراق)
    ارتعدت كل مفاصل روحي وأنا أقرأ هذا النداء
    شعرت بزهو بحجم العراق
    وكرهت نفسي لأنني لا أستحق أن أنادى بـ(يا عراق)..
    فالعراق أعظم وأزهى وأنبل وأغلى مني ومن كل حروفي الرخيصة...

    دومي لي أختا وصديقة

    والسلام على السلام

  7. #17
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2006
    العمر : 45
    المشاركات : 25
    المواضيع : 2
    الردود : 25
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.أحمد أبورحاب
    اخى الشاعر

    بارك الله فى معانيك الرائعة القوية

    الشكر لك
    أخي د. أحمد أبو رحاب
    بارك الله في حضورك البهي
    شكرا لك

    والسلام على السلام

  8. #18
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    المشاركات : 5,436
    المواضيع : 115
    الردود : 5436
    المعدل اليومي : 1.03

    افتراضي

    رائعة و الله أنها لرائعة .

    أهلاً بك أيها البغدادي ، و مرحباً بكل وجع تصوغه أحرفك الثمينة بلاغة و بياناً مترعاً !

    كل انبهاري و إعجابي .

  9. #19
    عضو غير مفعل الصورة الرمزية بلقيس العراق
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : دنمارك
    العمر : 37
    المشاركات : 20
    المواضيع : 0
    الردود : 20
    المعدل اليومي : 0.00
    من مواضيعي

      افتراضي

      الصمت في حرم قصديتك هو ابلغ رد عليها وهل توجد كلمات تضاهي سحر كلماتك!!

      تسلم يامبدع والينا بالمزييييييييييد

      بلقيس

    • #20
      قلم فعال
      تاريخ التسجيل : Dec 2005
      المشاركات : 2,362
      المواضيع : 139
      الردود : 2362
      المعدل اليومي : 0.54

      افتراضي

      السلام عليكم

      الشاعر / محمد البغدادى

      والله ما استوقفنى فى الواحة شعر مثل هذا ابدا

      صار لى عنده ساعة كاملة - اقشعر بدنى كله !

      سَبَّابةُ الموتِ‏ يـا أمِّـي‏ تُشيـرُ إلـى‏
      رأسي‏ وتَصرخُ:‏ هذا رأس مُتَّهَـمِ..!!‏
      أرضي‏ التي هِيَ أرضي‏ لَو أموتُ لهـا‏
      يَظَلُّ جُرحِـيَ فيهـا‏ غَيـرَ مُلتَئِـمِ!!!
      لأنَّنـي‏ لـم أكُـنْ كُـفءً لأسئِلَتـي‏
      تَركتُها الآنَ‏ تَنمو فِـيَّ‏ كَالـوَرَمِ…!!



      واليكم شعر آخر قد هزنى - هذا هو البغدادى فتتبعوا شعره
      لاشَــكَّ‏ أنِّــي لَــمْ أزَلْ‏ لا أفهَـمُـكْ‏
      يَبنِيـكَ صِدقَـي‏ حيـنَ ظَنَّـكَ‏ يَهدِمُـكْ!!‏
      تَـبـدو قَـوَيَّـاً‏ لا تَـهَـابُ‏ وَعِنْـدَمـا‏
      تَرنـو إلَيـكَ عُيُـونُ طِفْـلٍ‏ تَهْزِمُـكْ!!
      يَاصَارِخـاً‏ فــي داخِـلـي‏ يَحتَلُّـنِـي‏
      أحتَـارُ كيـفَ‏ وأنـتَ صَوتِـي‏ أكتُمُـكْ؟‏
      أحتَـارُ فـي: ‏هَـلْ لَـمْ تَـزَلْ مُستَنْفَـراً‏
      تَغـلِـي بِــآلامِ الحـيَـاةِ‏ جَهَنَّـمُـكْ؟‏
      أمْ هَـلْ تَرَكْـتَ الأرضَ‏ تُغْـرِقُ نَفسَهـا‏
      وَظَنَنْـتَ أنَّ جِبـالَ صَمتِـكَ‏ تَعصِمُـكْ؟‏
      يَـا أيُّهـا الباكِـي عَلَيـكَ... ‏مَتـاهَـةٌ‏
      حَمَلَـتْ وَرِيـدَكَ‏أنْ يُـغَـادِرَهُ‏ دَمُــكْ!!‏
      فَنَشَـرْتَ جِـلـدَكَ ‏لِلـرِّيـاحِ‏ دَريـئَـةً‏
      إذْ كانَ جِلدُكَ‏ مِلءَ سَمعِـكَ‏ يَشتُمُـكْ..!!‏
      وَقَطعْـتَ فِيـكَ‏ لِسَانَـكَ الحـرَّ الَّــذِي‏
      لَمْ يَدرِ بَيـنَ يَدَيـكَ‏ كَيـفَ يُكَلِّمُـكْ..؟!!‏
      وأَخذْتَ تَستَجْـدِي فَمَـاً ‏وَتُلـحُّ فـي اس
      ْتِجدائِـهِ‏ وَيُلِـحُّ‏ وَهْـوَ فَـمٌ‏ فَـمُـكْ..!!‏
      وَبَقيـتَ... ‏تَنطَفـئُ النُّجـومُ جَميعُهـا‏
      وَيموتُ فيها الضَّـوءُ‏ لكِـنْ أنجمُـكْ..!!‏
      وَبَقيتَ‏ تبحَثُ عَنْ مِياهِـكَ‏ فـي المـدى‏
      أوقِفْ جُنونَـكَ‏ إِنَّ وَهمَـكَ زَمْزَمُـكْ..!!‏
      أوقَفْ جُنونَـكَ حيـثُ أنتَ..‏وَعُـدْ إلـى
      ماضِيـكَ‏ وَانْكَـأ أيَّ جُــرحٍ يُؤلِـمُـكْ‏
      سَتَـرى رِمَـالَ الكَبـتِ‏ تَطمُـرُ جَـذْوَةً‏
      وَتَرى طُموحَكَ‏ كُـلَّ يَـومٍ‏ يُضْرِمُـكْ..!!‏
      وَالآنَ كالمِـرآةِ أنـتَ..‏ تكـونُ صُــو
      رَةَ مَنْ تَراهُ..!!‏ وَأنتَ‏ سَوفَ تُحطِّمُكْ..!!‏
      شَظَّتْـكَ فَـأسُ الشِّعـرِ‏ حِيـنَ حَملْتَهـا‏
      مَنْ.. ‏يَا شَظايا.. ‏مَنْ تُراهُ.. ‏يُلَمْلِمُـكْ..؟!‏
      يَـدُكَ الجريحَـةُ ‏بِالحِجَـارَةِ‏ تَرجُـمُـكْ‏
      وَإلى عَـدوِّكَ‏ رغـمَ أنفِـكَ‏ تُسلِمُـكْ..!!‏
      يَـا كِـذْبَـةً‏ صَدَّقْتَـهـا ‏وَرَضِـيـتَ أنْ
      تَرضَى‏ فَيهـزَأ مِـنْ رِضـاكَ‏ تَوهُّمُـكْ!!‏
      كَم فُـلَّ فـي رَهَـجِ المعـارِكِ‏ مِخذَمُـكْ‏
      وَكَبا علـى أعتـابِ نَصـرِكَ‏ أدهَمُـكْ!؟‏
      وَلَكَـمْ شَـدَدْتَ القَـوسَ..‏ كَـمْ أرخَيتَـهُ
      وَرَمَيتَ..‏ ثُمَّ... ‏تُصِيبُ صَدرَكَ‏ أسهُمُكْ..!!‏
      يَا لَلْمُفارَقَةِ.. ‏انْطَلقْتَ..‏ عَـدَوتَ‏ ثُـمَّ...‏
      عَدَوتَ... ‏ثُمَّ... ‏طَغَى وَفَـارَ‏ عَرَمْرَمُـكْ..‏
      فَـإذا بـهِ‏ لا شَـيءَ‏ كُـلُّ عَطـائِـكَ ال
      مجنونِ.. ‏بَلْ هُوَ‏ سَيفُ مَنْ لا يَرحَمُكْ..!!


      حياك الله واعزك اخى
      اقترح عليك نشر القصيدة التى اقتبستها عنك فى موضوع آخر منفصل

      اعجز عن التعليق الذى اشتهرت به انا هنا !

      هنا الصمت .. سلام الله عليك نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

    HTML Counter
    جميع الحقوق محفوظة