أحدث المشاركات
صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 21 إلى 25 من 25

الموضوع: أغطية..!!

  1. #21
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2006
    العمر : 45
    المشاركات : 25
    المواضيع : 2
    الردود : 25
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حوراء آل بورنو
    رائعة و الله أنها لرائعة .

    أهلاً بك أيها البغدادي ، و مرحباً بكل وجع تصوغه أحرفك الثمينة بلاغة و بياناً مترعاً !

    كل انبهاري و إعجابي .
    حوراء آل بورنو

    مرحبا بكرمك البهيّ في صفحتي المتواضعة هذه

    كل احترامي وتقديري

    والسلام على السلام
    وجهي انتماء إلى الموتى.. دمي مـــرضُ
    لا بالحيـــــاة.. ولا بالمـــوت لـي غـــرضُ
    لم أعتــــــرض وأنـــــا حــــيٌّ على أحــــدٍ
    ومِتُّ.. فانتفض الأمواتُ واعترضوا...!!!

  2. #22
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2006
    العمر : 45
    المشاركات : 25
    المواضيع : 2
    الردود : 25
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بلقيس العراق
    الصمت في حرم قصديتك هو ابلغ رد عليها وهل توجد كلمات تضاهي سحر كلماتك!!

    تسلم يامبدع والينا بالمزييييييييييد

    بلقيس
    بلقيس العراق

    وهل هناك سحر يضاهي سحر الصمت؟؟؟

    شكرا أيتها البلقيسية

  3. #23
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2006
    العمر : 45
    المشاركات : 25
    المواضيع : 2
    الردود : 25
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نسيبة بنت كعب
    السلام عليكم

    الشاعر / محمد البغدادى

    والله ما استوقفنى فى الواحة شعر مثل هذا ابدا

    صار لى عنده ساعة كاملة - اقشعر بدنى كله !

    سَبَّابةُ الموتِ‏ يـا أمِّـي‏ تُشيـرُ إلـى‏
    رأسي‏ وتَصرخُ:‏ هذا رأس مُتَّهَـمِ..!!‏
    أرضي‏ التي هِيَ أرضي‏ لَو أموتُ لهـا‏
    يَظَلُّ جُرحِـيَ فيهـا‏ غَيـرَ مُلتَئِـمِ!!!
    لأنَّنـي‏ لـم أكُـنْ كُـفءً لأسئِلَتـي‏
    تَركتُها الآنَ‏ تَنمو فِـيَّ‏ كَالـوَرَمِ…!!

    ...


    حياك الله واعزك اخى
    اقترح عليك نشر القصيدة التى اقتبستها عنك فى موضوع آخر منفصل

    اعجز عن التعليق الذى اشتهرت به انا هنا !

    هنا الصمت .. سلام الله عليك نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نسيبة
    أيتها النسيبة الحسيبة الأديبة

    أعتذر لأنني تسببت في تضييع ساعة من وقتك..؟؟

    أما اقتراحك لنشر القصيدة التي قمتِ باقتباسها عني .. فإنني لا أملك إلا السمع والطاعة..
    وليس لي إلا رجاء واحد..
    وهو أن لا تلتزمي الصمت فقط.. علِّقي على قصائدي.. ولا تعلِّقيها على حائط الصمت..

    والسلام على السلام

  4. #24
    شاعر الصورة الرمزية حسام محمد حسين
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    الدولة : مصر
    العمر : 36
    المشاركات : 551
    المواضيع : 30
    الردود : 551
    المعدل اليومي : 0.13

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد البغدادي مشاهدة المشاركة
    [gasida= font="simplified arabic,6,teal,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    زُلْفى‏ إلى اللهِ‏ أمْ زُلفَى‏ إلى صَنَمِ؟؟‏
    أَنِّي نَزَفْتُ‏ على طُولِ الطَّريقِ‏ دَمي؟‏

    أنِّي أعَضُّ على مَا فيَّ‏ مِنْ أَلمٍ‏
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد البغدادي مشاهدة المشاركة

    فَمي..‏ وَأبعِدُ عَنهُ الماءَ‏ وَهْوَ ظَمِي؟!‏

    أخافُ‏ مِن أيِّ حَرفٍ‏ لا يمدُّ يَداً‏

    تَشُدُّني‏ نحوَ كَهْفِ الخوفِ‏ وَالسَّقَمِ‏

    أخافُ‏ يا لَلأسى‏ من صِدقِ قَافِيَتي‏

    وَمِن تَمرُّد إحساسي‏ على قَلَمِي!!‏

    ذُهُولُ عَينَيَّ هذا‏ أمْ ضَبابُ أسىً؟‏

    أمْ أنَّها الشَّمسُ‏ عانَتْ عِلَّةَ الهَرَمِ؟‏

    أكُلَّما أبصَرَ الإنسَانُ‏ شَاطِئَهُ‏

    وَكادَ…‏ عَادَتْ بهِ الأقدارُ‏ لِلظُّلَمِ؟!‏
    ***‏
    يَا كَم تَصبَّرتُ..‏ كَم حَاولتُ‏ تَرضِيَتِي‏
    لكنَّهُ سَأمٌ‏ يُفضي إلى‏ سَأمِ..!!‏
    ***‏
    غَارَ الظَّلامُ‏ وَلَمَّ الليلُ أنجمَهُ‏
    وَنامَ بُومٌ‏ على عُشٍّ‏ مِنَ البَرَمِ‏

    وَاثَّاءَبَتْ سَاعَتي الخرساءُ‏

    في كَسَلٍ‏ وَدَقَّ ناقُوسُها خَمساً‏ بِلا نَغَمِ!!‏

    وَاجْتاحَ صَوتُ أذانٍ دَافئٍ‏ أذُنِي‏

    أزالَ عَنِّي‏ بَقايا رعشَةِ الحُلُمِ‏

    فَجئتِ تُدنينَ‏ يَا أمَّاهُ‏ أغطِيَتي‏

    وَكنُتُ‏ مَا زِلتُ‏ يا أمَّاهُ‏ لَمْ أنَمِ..!!‏
    ***‏
    صَلاةُ مَنْ هذِهِ؟‏ مِن أينَ جِئتُ بها؟‏
    لَمنْ سجدتُ؟‏ لِمَنْ؟‏ للهِ؟‏ لِلصَّنَمِ؟‏

    مِن أيِّ ماءِ وضُوءٍ‏ ضُرِّجَتْ بِدَمٍ‏

    أنقَى مساماتِيَ المكتُومَةِ الألَمِ؟‏

    يَا أمُّ‏ قولي…‏ أزُلفَى ذاكَ‏ لِلصَّنَمِ‏

    لِكي أعودَ‏ وَثَوبِي فَاقِعُ النَّدَمِ..!!‏

    لِكي أصادِرَ تاريخي…‏ وَأهربَ مِنْ

    وَجهِي..‏ وَأدفنَ‏ في قَبرِ الرِّضا‏ قِيَمِي!!‏
    ***‏
    أآثِمٌ أنا‏ إنْ هَدَّمتُ صَومَعَتي‏
    لِكي أقيمَ على أنقاضِها‏ هَرَمي؟‏

    أآثِمٌ أنا‏ إنْ حَطَّمتُ نايَ غَدي‏

    وَرُحتُ أرقِصُ أيَّامي‏ على نَغَمِي؟‏
    ***‏
    سَبَّابةُ الموتِ‏ يا أمِّي‏ تُشيرُ إلى‏
    رأسي‏ وتَصرخُ:‏ هذا رأس مُتَّهَمِ..!!‏

    أرضي‏ التي هِيَ أرضي‏ لَو أموتُ لها‏

    يَظَلُّ جُرحِيَ فيها‏ غَيرَ مُلتَئِمِ!!!

    لأنَّني‏ لم أكُنْ كُفءً لأسئِلَتي‏

    تَركتُها الآنَ‏ تَنمو فِيَّ‏ كَالوَرَمِ…!!‏



    لله درك من شاعر عرفتَ كيف تصوغ الحرف

    دمتَ مبدعاً

    وما من كاتب الا سيفني ويبقي الدهر ما كتبت يداه
    فلا تكتب بخطك غير شئٍ يسرك في القيامة ان تراه

  5. #25
    مشرف عام
    شاعر
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان
    تاريخ التسجيل : Feb 2010
    المشاركات : 16,985
    المواضيع : 466
    الردود : 16985
    المعدل اليومي : 5.84

    افتراضي

    بك أسف ولا أدري لماذا لم أجد المشاركة في موضعها
    فبحثت عنها بين مداخلات الأخوة ووجدت بعضها
    ايها الشاعر الفارس
    لم تبق من ألق الشعر شيئا

    أآثِمٌ أنا‏ إنْ هَدَّمتُ صَومَعَتي‏
    لِكي أقيمَ على أنقاضِها‏ هَرَمي؟‏

    أآثِمٌ أنا‏ إنْ حَطَّمتُ نايَ غَدي‏
    وَرُحتُ أرقِصُ أيَّامي‏ على نَغَمِي؟‏
    ***‏
    يكفيني أن انظر بعينيك على هذين البيتين لأرى رؤيتك الى المستقبل
    الذي بإرادة الله سيعيد للعراق أيامه الجميلة فكم تلقى العراق في تاريخه من ويلات ولكنه يعود دائما
    أهلا للرجال الرجال
    دمت مبدعا سيدي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة