أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 18

الموضوع: الأحرف العربية (لا تدع الموضوع يفوتك)

  1. #1
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : قلب الواحة
    المشاركات : 1,290
    المواضيع : 109
    الردود : 1290
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي الأحرف العربية (لا تدع الموضوع يفوتك)

    حــرف الألـــف (أ)

    الألف: أول الحروف في كل لغة .. وحيرة العلماء في كل زمان
    بسببها ألف الخليل بن أحمد كتاب "العين"
    واختلف سيبويه والخليل في ترتيب الحروف

    الألف حسب الترتيب الشائع أول حروف العربية، وأول حرف في كل اللغات كذلك، وهو الحرف الثامن والعشرون والأخير حسب ترتيب الخليل بن أحمد في كتاب "العين" الذي بدأه بحرف "العين" باعتباره أقوى حرف ينطق من الحلق، ثم رتب باقي الحروف على أساس قربها من الحلق، وكذلك فالألف هو الحرف الثامن والعشرون حسب ترتيب سيبويه، ويليه حرف الهمزة، وهو التاسع والعشرون في هذا الترتيب.

    الألف أول حروف اللغة العربية، والحروف عند العرب لم تكن مجرد رموز مكتوبة تدل على أصوات منطوقة تتراكب لتكون الكلمات فاعتقدوا بأن للجمل قوى سحرية، وخصائص طلسمية، وقدرات طبية، وربطوها بمنازل القمر، ومدارات الفلك، واستغنوا بها أحيانا، عن الكلمات.

    كما رتبوها على ثمانية ألفاظ هي: (أبجد هوز، حطي، كلمن، سعفص، قرشت، تخذ، ضطغ)، هذا عند عرب المشرق، أما عرب المغرب فيرتبون الألفاظ الأربعة الأخيرة كالآتي: (صعفص، قرست، تخذ، طغش).

    وتحتفظ الألفاظ الستة الأولى من "أبجد هوز" احتفاظاً أمينا بترتيب حروف الهجاء الفينيقية، وتتألف المجموعتان الأخريان المكملتان (حسب ترتيب عرب المشرق)، من الحروف الساكنة التي تختص بها اللغة العربية، ومن ثم سميت الروادف. وقد استعملت الحروف العربية للدلالة على قيمة عددية في الاسطرلابات وفي التاريخ بالحروف الأبجدية مثلما فعل العثمانيون، حين سجلوا تواريخ بناء المساجد والمدارس والقصور على واجهات مبانيهم باستخدام جمل وعبارات يدل مجموع حروفها على تاريخ البناء فنجد مثلاً على واجهة مسجد سليمان باشا في القاهرة الآية الكريمة "فاركعوا لله مع الراكعين" ومجموع حروفها حسب ترقيهم (935) وهو يوافق سنة بناء المسجد.

    وللحروف عند العرب ألقاب وطبائع وخواص أخرى، فقد قسموها إلى مهملة (أي غير منقوطة) ومعجمة (أي منقوطة)، والى مجهورة، حبس النفس أن يجري معها عند نطقها فصارت مجهورة وهي تسعة عشر حرفاً يجمعها قولك: (ظل قوم ريض إذا غزا جند مطيع)، ومهموسة: لانت مخارجها دون المجهورة، وجرى النفس معها، وكانت دون المجهورة في رفع الصوت، وعددها عشرة. وقد يكون المجهور شديداً وقد يكون رخواً، والمهموس كذلك.

    كما قسموها حسب موضع نطقها إلى: (حلقية، لهوية، شجرية، أسلية، نطعية، لثوية، ذلقية، شفوية، هوائية). وقسموها حسب الطباع من حيث الرطوبة إلى رطب ويابس، ومن حيث الحرارة إلى حار وبارد، واستخدموا هذا في الطب والسحر والعرافة والكهانة، حتى أن بعض معلمي الكتابة كان يكتب على وجه الصبيان إذا تورمت، حروف "أبجد" بكمالها ويعتقد أنها مفيدة.

    والألف حرف مهمل، نصيبه من الطباع أنه حار يابس (طبع النار) وهو حرف مجهور، هوائي، وقيل: أجوف (أي ليس له حيز في الحلق أو اللهاة أو اللسان ينسب إليه)، والحروف الجوف أربعة هي: (الألف اللينة، والهمزة، والواو، والياء).
    والألف من الحروف التي يكثر استعمالها في الكلام وتتركب مع باقي الحروف جميعاً بلا قيد أو شرط سواء تقدمت أو تأخرت.

    والألف اللينة لا صرف لها، وإنما هي جرس مدة بعد فتحة، وهي لا تقع في أول الكلمة أبداً (لاحظ أن أخذ وأكل وألم تبدأ بهمزة)، كما أنها لا تكون في الأفعال أصلية أبداً، بل تأتي منقلبة عن واو أو باء فترى أن "جلا" أصلها "جلو" و "رعا" أصلها "رعي" وهكذا.

    وكانت الألف سببا في خروج كتاب "العين" للخليل بن أحمد على ترتيبه المعروف، ذلك أن مؤلفه كره أن يبدأ بالألف وهي حرف معتل، واختار أن يبدأ بالحروف الحلقية معتبراً أقصاهاً في الحلق هو "العين".
    والألف تمتزج بالهمزة امتزاجاً حير العلماء وجعل بعضهم يعتبر عدة الحروف تسعة وعشرين، على الفصل بين الهمزة والألف، وبعضهم ثمانية وعشرين على التداخل بين الحرفين.

    قال أبو العباس أحمد بن يحيى ومحمد بن يزيد فيما رواه عنهما الأزهري: أصول الألفات ثلاثة، ويتبعها الباقيات:
    ألف أصلية: وهي في الثلاثي مثل "أثر".
    ألف قطعية: وهي في الرباعي مثل "أحمد".
    ألف وصلية: وهي فيما جاوز الرباعي مثل "استنباط" و "استخراج".
    وواضح هنا التداخل بين الهمزة والألف. وما عدا ذلك فهناك: (الألف الفاصلة، وهي التي تأتي بعد واو الجمع، وألف العبارة، والألف المجهول، وألف العوض، وألف الصلة، وألف النون الخفيفة، وألف الجمع، وألف التفضيل، والنداء، والندبة، والتأنيث، والتعالي، والمد، والمحولة، والتثنية، والقطع، والوصل).
    والألف يضرب به المثل في الابتداء، يقال: (أحطت بالأمر من ألفه إلى يائه)، أي من أوله إلى آخره.

    وإذا كان الألف هو أول الحروف، فللأوائل في لغتنا الجميلة أسماء تميزها، منها:
    (الصبح: أول النهار، الغسق: أول الليل، الوسمي: أول المطر، البارض: أول النبت، اللعاع: أول الزرع، اللباء: أول اللبن، السلاف: أول العصير، الباكورة: أول الفاكهة، البكر: أول الولد، الطليعة: أول الجيش، النهل: أول الشرب، الوخط: أول الشيب، النعاس: أول النوم، الحافرة: أول الأمر، الزلف: أول ساعات الليل، الفرط: أول الوارد على الماء).


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    إلى اللقاء مع حرف الباء

    سلمتم وسلمت حروفنا العربية

    نسرينهنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    منقول من موقع كتب عربية

  2. #2
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,319
    المواضيع : 1081
    الردود : 40319
    المعدل اليومي : 6.41

    افتراضي

    موضوع جميل سنتابعه بشغف ...

    أشكر لك نسرين على هذا الجهد وسننتظر الحروف الأخرى ..



    تحياتي وتقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : قلب الواحة
    المشاركات : 1,290
    المواضيع : 109
    الردود : 1290
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    سمير أشكرك على المتابعة والان مع حرف "الباء"

    حــرف البــاء "ب"


    الباء: عائلتها عريقة منتشرة في أكثر كلامنا
    بابا عربية فصيحة .. تحاور بشأنها "ابن جني" و "أبو علي"

    الباء ثاني حروف العربية حسب ترتيبها الشائع، وثانيها في ترتيب "أبجد هوز" والرابع والعشرين حسب ترتيب الخليل بن أحمد في كتابه "العين" والخامس والعشرون حسب ترتيب سيبويه.
    نصيبها من الطباع أنها حرف "بارد يابس، وهو طبع التراب" وفي حساب الجمل فإن الباء تساوي بالحساب اثنين.

    والباء حرف معجم (منقوط)، والحروف المعجمة خمسة عشر بينما المهملة (غير المنقوطة) ثلاثة عشر ربط الشيخ أبو العباس أحمد البوني بين إهمال الحروف وأعجامها وبين منازل القمر قائلاً: "منازل القمر ثمانية وعشرون، فيها أربعة عشر فوق الأرض، ومنها أربعة عشر تحت الأرض، وكذلك الحروف: منها أربعة عشر مهملة بغير نقط، وأربعة عشر معجمة بنقط فما هو منها غير منقوط فهو أشبه بمنازل السعود وما هو منها له منقوط فهو منازل النحوس والممتزجات، وما كان منها له نقطة واحدة فهو أقرب إلى السعود، وما هو بنقطتين فهو متوسط في النحوس، فهو الممتزج، وما هو بثلاث نقط فهو عام النحوس".

    ويعلق ابن منظور صاحب "لسان العرب" على كلام الشيخ أبي العباس بقوله: "هكذا وجدته، والذي نراه في الحروف أنها ثلاثة عشر مهملة وخمسة عشر معجمة، إلا أن يكون كان لهم اصطلاح في النقط تغير في وقتنا هذا".
    وكلام الشيخ عن منازل القمر وأنها فوق الأرض وتحت الأرض صحيح، فالأرض والقمر كلاهما كروي تقريباً، والقمر يدور حول الأرض ليصبح فوقها وتحتها حسب المكان الذي يقف فيه من يرصد منزلة القمر، علماً بأن أي نقطة على سطح الكرة يمكن اعتبارها أعلاها كما يمكن اعتبارها أسفلها.

    والباء حرف مجهور، شفوي، لأن مخرجها من بين الشفتين. قال ابن منظور: "لا تعمل الشفتان في شيء من الحروف إلا فيها وفي الفاء والميم"، وقال الخليل بن أحمد: الحروف الذلق والشفوية ستة: (الراء، واللام، والنون، والفاء، والباء، والميم)، يجمعهما قولك: "رب من لف .."، ولما ذلقت الحروف الستة وبذل بهن اللسان وسهلت في المنطق كثرت في أبنية الكلام، فليس شيء من بناء الخماسي التام يعرى منها أو من بعضها، فإذا ورد عليك خماسي معرى من الحروف الذلق والشفوية فاعلم أنه مولد وليس من صحيح كلام العرب. وأما بناء الرباعي المنبسط فإن الجمهور الأكثر منه لا يعرى من بعض الحروف الذلق إلا كلمات قليلة نحو من عشر.

    والباء تتركب مع غيرها من الحروف بلا قيد ولا شرط، سواء تأخرت أو تقدمت. قال الجوهري: "الباء حرف من حروف الشفة، بنيت على الكسر لاستحالة الابتداء بالموقوف. وقال: الباء من عوامل الجر، وتختص بالدخول على الأسماء، وهي لإلصاق الفعل بالمفعول به. وكل فعل لا يتعدى فلك أن تعديه بالباء والألف والتشديد". قال ابن بري "لا يصح هذا الإطلاق على العموم، لأن من الأفعال ما يعدى بالهمزة ولا يعدى بالتضعيف". وتعدية الفعل هي أن تجعله ينصب مفعولاً به".

    وقد ترد الباء بمعنى الملابسة والمخالطة، وبمعنى "من أجل"، وبمعنى في، ومن، وعن، ومع، وعلى، وبمعنى الحال والعوض، كما تأتي زائدة، وتكون للقسم.

    والباء من أول الحروف التي يتعلم الإنسان نطقها، تقول العرب بابا الصبي أبوه إذا قال له "بابا" على هذا لفظ عربي فصيح.
    والباء أول ما ينطقه قارئ القرآن في قوله "بسم الله الرحمن الرحيم"، قال النحويون: "الجالب للباء في بسم الله معنى الابتداء". كأنه قال ابتدئ باسم الله والله تعالى أجل وأعلم.

  4. #4
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : قلب الواحة
    المشاركات : 1,290
    المواضيع : 109
    الردود : 1290
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    حرف التــاء (( ت ))

    التاء: تستخدم للتأنيث .. وتدل على الفاعل .. وتقوم مقام كلمة
    اء القسم تسبق لفظ الجلالة وحده ..

    التاء ثالث حروف اللغة حسب الترتيب الشائع، والسادس عشر حسب ترتيب الخليل بن أحمد في كتاب العين، والسابع عشر حسب ترتيب سيبويه، وهي الحرف الثاني والعشرون في أبجد هوز، وقيمتها في حساب الجمل 400.
    وهي حرف مهموس (يجري معه النفس عند نطقه)، نطعي والحروف النطعية ثلاثة هي: الطاء، والذال، والتاء لأن مبدأها (أي حيز نطقها) من نطع الغار الأعلى.
    وطبعها كالباء، بارد يابس وهو طبع التراب. والتاء حرف معجم (منقوط) تعلوه نقطتان، وهو على هذا متوسط في النحوس، أو ممتزج وفق كلام الشيخ أبي العباس أحمد البوتي الذي قرن فيه الحروف بمنازل القمر، ومنها منازل سعود ومنازل نحوس.
    والتاء واحدة من أحد عشر حرفاً تقع في مرتبة متوسطة بالنسبة لتكرارها في الكلام. فلا هي شائعة الدخول في تركيب الكلمات، ولا هي قليلة الاستعمال. كذلك فالتاء تتركب مع غيرها من الحروف بلا قيد أو شرط سواء تقدمت أو تأخرت.
    أما النسبة إلى التاء ف "تأئي" وتنسب القصيدة التي قوافيها على التاء "تائية" ويقال "تأوية" ولبعضهم "تيوية".
    والتاء من حروف الزيادة التي تدخل على الفعل المجرد. وتكون للمخاطب كقولنا: "أنت تفعل" وفي أمر المواجهة المغاير كقوله تعالى "فبذلك فلتفرحوا" وفي أمر ما لم يسم فاعله (ويكون الفاعل في هذه الحالة ضميراً مستتراً مقدراً)، كقولنا "لتعن بحاجتي".
    والتاء في القسم بدلاً من الواو، والواو بدلاً من الباء، تقول: تالله لقد كان كذا، ولا تدخل التاء في غير هذا الاسم، وتاء التأنيث تزاد في أول المضارع وفي آخر الماضي، تقول: هي تفعل وهي فعلت.
    وتاء الفاعل تتصل بالفعل كقولك "فعلتُ" وتكون مضمومة للفاعل المتكلم، ومفتوحة للفاعل المخاطب المذكر ومكسورة للفاعل المخاطب المؤنث.
    والتاء من الحروف التي رويت شواهد من الشعر تدل على الاستغناء بها وحدها عن نطق باقي حروف الكلمة. قال أبو اسحق الزجاج: "العرب تنطق بالحرف الواحد تدل به على التي هو منها" وأنشد:

    ناديتهم أن ألجموا إلا تا
    ......................... قالوا جميعاً كلهم: إلا فا


    قال تفسيره: ناديتهم أن ألجموا ألا تركبوا!؟
    قالوا جميعاً: إلا فاركبوا، فاستغنى بالتاء عن "تركبون" وبالفاء عن "فاركبوا".
    ومن هذا الباب، باب الاستغناء بالحروف عن الكلمات، ما روي عن صديقين كانا في حاشية أحد الخلفاء، ثم أن الخليفة أضمر لأحدهما، وكان مسافراً شراً، فأراد الأخر تحذيره، وخاف أن تقع رسالة التحذير في يد غريب، فبعث إليه ورقة كتب فيها "إنّ" بالشدة فوق النون. فرد الصديق برسالة كتب فيها "إنا". فلما قرأها قال: الحمد لله، فسأله ابنه فقال: أشرت له ب "أنّ" إلى قوله تعالى: "إن الملاً يأتمرون بك ليقتلوك"، فأشار إلى قوله تعالى "إنا لن ندخلها أبدا ما داموا فيها" فحمدت الله.

  5. #5
    الصورة الرمزية معاذ الديري شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2003
    الدولة : خارج المكان
    العمر : 45
    المشاركات : 3,313
    المواضيع : 133
    الردود : 3313
    المعدل اليومي : 0.53

    افتراضي

    تحية مقرونة بابتسامة .
    احب مواضيع كهذه تتحدث عن امور نجهلها غالبا . فشكرا لك كثيرا ومن اعماقي .
    ولا ادري ماالذي يجعلني ابتسم كلما قرات نقاشات النحاة وجدلهم في هذه الامور .

    سانتظر حرف الميم بفارغ الصبر ..

    شكرا لك

  6. #6
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : قلب الواحة
    المشاركات : 1,290
    المواضيع : 109
    الردود : 1290
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    اهلا بك يا عاقد نعم هذه المواضيع جميله
    وانتظر معي بعد الانتهاء من الحروف سيأتي دور الارقام
    وبالنسبة لحرف الميم فسيأتي دوره باذن الله
    لكن المشكله انك ستنتظر فترة لانه في اخر الحروف الابجديه تقريباً


    تحياتي لك ولتواصلك

    نسرينهنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : قلب الواحة
    المشاركات : 1,290
    المواضيع : 109
    الردود : 1290
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    حرف الثـــــاء (ث)


    الثاء: من روادف العربية .. قليل الاستعمال في كلماتها
    يرتبط بأنحس منازل القمر .. ويشبه "طويساً" في البشر

    الثاء رابع حروف العربية حسب ترتيبها المعروف، والثالث والعشرون حسب ترتيب "أبجد هوز"، وهو الحرف التاسع عشر حسب ترتيب الخليل بن أحمد، في كتاب "العين" والثالث والعشرون حسب ترتيب سيبويه. وقيمتها في حساب الجمل خمسمائة.

    وهو حرف مهموس (يجري معه النفس عند نطقه) لثوي، والحروف اللثوية (أي التي مبدأ نطقها من اللثة)، ثلاثة هي: "الظاء، والذال، والثاء"، وهي أحد الحروف الساكنة التي تسمى "حروف الروادف".

    طبعها حار رطب (وهو طبع الهواء)، وهو حرف من عشرة حروف يحتل المرتبة الأخيرة من حيث معدل تكرارها في الكلام، وهي لا تتركب (أي لا تشارك في كلمة واحدة)، مع أي من حروف: "السين، الضاد، الزاي، الظاء، الصاد"، سواء تقدمت أو تأخرت.

    والثاء حرف معجم منقوط وهي والشين تعلوهما ثلاث نقاط فهما، على هذا يقعان في أسوأ منزلة حسب تقويم الشيخ أبي العباس أحمد البوني الذي قرن الحروف بمنازل القمر سعوداً ونحوساً، وجعل ما هو بثلاث نقط "عام النحوس".
    والعرب كانت تتفاءل وتتشاءم، وكما كانوا يتشاءمون من الحيوان الأعضب (مكسور) القرن، والأعور، والغراب الأسود، ومجيء الطير من جهة الشمال.
    وفي أمثال العرب "أشأم من طويس"، وطويس هذا الذي ضرب به المثل في الشؤم هو عيسى بن عبد الله، وكنيته أبو عبد المنعم، غيرها إلى "عبد النعيم" وهو مولى بني مخزوم وطويس لقب غلب عليه.

    وكان أول من غنى بالعربية في المدينة، وكان أحول طويلاً، وكان مغنياً لا يضرب بالعود، إنما ينقر بالدف، ظريفاً عالماً بأمر المدينة وأنساب أهلها، هجاء يتقى للسانه.

    من شؤمه أنه ولد يوم توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم، وفطم يوم توفي أبو بكر الصديق رضي الله عنه، وختن يوم قتل عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وزوج يوم قتل عثمان بن عفان رضي الله عنه، وولد له يوم قتل علي بن أبي طالب رضي الله عنه. وقيل ولد له يوم مات الحسين بن علي رضي الله عنهما.
    ويبدو أنه ورث شؤمه هذا عن أمه التي قال عنها: "كانت أمي تمشي بين نساء الأمصار بالنميمة"، أو أن نميمتها هذه هي التي أغرت الناس بتتبع نحس ولدها وإظهاره – وربما المبالغ فيه – على هذا النحو.

    ومن شؤمه أنه كان ولعاً بالشعر الذي قالته الأوس والخزرج وغنى فيه طويس إلا وقع فيه شيء فنهى عن ذلك، فقال: "والله لا تركت الغناء بشعر الأنصار حتى توسدوني التراب".

    ومات طويس في خلافة عبد الملك بن مروان.

    ويمكننا ببعض التحامل أن نقول: أن شؤم الثاء لحق كثيراً من الكلمات التي تدخل فيها، مثل ثأثأ أي أزال وحبس، ومثل ثأر وثار وثبور، وثاط أي طين.
    فإن قيل أن الثاء تدخل في ألفاظ حسنة المعنى مثل: ثبت وتماثل، رد عليه بأن الثبات إنما يكون في الموقف الصعب والمواجهة العنيفة، والتماثل للشفاء، لا يكون إلا بعد مرض ولا يدل على تمام الشفاء، فهما معنيان حسنان خالطهما شيء من الشؤم.

    وإن كانت العرب تُعرف الشؤم ب (التطير) فإن الإسلام نهى عنه، جاء في الحديث الصحيح "لا عدوى ولا طيرة"، كما جاءت معاني التطير في القرآن الكريم على لسان المشركين وحدهم، والتطير ليس من صفات المؤمنين، كقوله تعالى على لسان مشركي "ثمود" لنبيهم "صالح" عليه السلام في سورة النمل: "قالوا أطيرنا بك وبمن معك قال طائركم عند الله، بل أنتم قوم تفتنون".

    وقول أصحاب القرية للمرسلين في سورة "يس": "قالوا إنا تطيرنا بكم لئن لم تنتهوا لنرجمنكم وليمسنكم منا عذاب أليم. قالوا طائركم معكم أئن ذكرتم بل أنتم قوم مسرفون".

  8. #8
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2003
    الدولة : مصر
    العمر : 40
    المشاركات : 88
    المواضيع : 13
    الردود : 88
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي


    تحيه ملائكيه
    .
    .
    .
    نسرينه الواحه موضوع اكثر من رائع

    اشكرك على هذه الروعه

    و فى انتظار حرف " خ"

    تحياتى ..نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي.. خلود
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : (بيتنا بطحاء مكه)
    المشاركات : 1,808
    المواضيع : 128
    الردود : 1808
    المعدل اليومي : 0.29

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    الاخت الحبيبه نسرين-------------------بارك الله فيك موضوع دسسسسسسسم جدا علي

    الف قطعيه والف اصليه


    اظن اننى بعد هذا الدرس سوف اتعقد من دراست النحو العربي لك شوووو صعبنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    اللهم انت المستعان

    نسرين حبه حبه علي ياحبوبه


    رعاك الله ونور دربك

  10. #10
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : قلب الواحة
    المشاركات : 1,290
    المواضيع : 109
    الردود : 1290
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    أهلاً خلود قريبا جدا حرف الخاء فانتظري وتابعي
    شكرا لمرورك يا غالية

    الغالية العنود الهاشمي
    تعقدت قبلك وما زلت
    فهل هناك من يفك عقدتي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    تسلمِ لي حبيبتي والله يا العنود
    شكرا لمرورك

    نسرينهنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. عجيب !!! روعه لا يفوتك
    بواسطة نورة العتيبي في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 03-12-2018, 09:26 PM
  2. صراع الأحرف العربية
    بواسطة رافت ابوطالب في المنتدى القِصَّةُ القَصِيرَةُ جِدًّا
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 15-08-2017, 08:14 PM
  3. سلطان الأحرف و الكلمات
    بواسطة عبدالصمد حسن زيبار في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 19-01-2010, 06:17 PM
  4. لَا فَرْقَ لِلْنَّفْسِ ...
    بواسطة بندر الصاعدي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 27-01-2005, 09:39 PM
  5. الزاجل لرسائل بريديه رائعة (لا يفوتك)
    بواسطة نسرين في المنتدى مَكْتَبَةُ البَرَامِجِ المُفِيدَةِ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 23-07-2003, 04:18 PM