أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: دعوة للغزل في ظل مهرجان الضاد فتعالوا نسمع وجيب القلوب ..

  1. #1
    الصورة الرمزية درهم جباري شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2005
    الدولة : الولايات المتحدة
    العمر : 60
    المشاركات : 2,341
    المواضيع : 95
    الردود : 2341
    المعدل اليومي : 0.46

    افتراضي دعوة للغزل في ظل مهرجان الضاد فتعالوا نسمع وجيب القلوب ..

    أحبتي رواد مهراجان الواحة الغنـّا
    سلام من الله عليكم ورحمة الله وبركاته
    كانت هناك مساجلة جرت بيني وبين أخي القدير الشاعر الفذ / العمودي ..
    تعددت فيها المواضيع حتى وصلنا إلى موضوع الغزل فوددت أن أتهرب عن المواصلة
    لأن الرأس قد اشتعل شيبا وفي نفس الوقت خوفا من أم أنور أن تظن بي الظنون نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ولكن الأحبة أرغموني على المشاركة وقد كانت هذه القصيدة التي جاءت بعدها قصائد الحبيبين
    عبدالقادر النهاري والعمودي فتعالوا نقرأ النصوص الثلاثة ومن ثم اسمعونا نبضات قلوبكم :

    كوني له !!


    شعر : درهم جباري


    تتعجبين وتنكرين أنيني
    وأنا الذي صارت تئن شجوني
    أوما علمتِ بأنني بك ذائب
    حبا ، وأنك خافقي وعيوني
    وبأنني أهواك روحا نابضا
    نبلا وأخلاقا يزيد فتوني
    ولأن رب الملك أكمل حسن
    ك الفتان ، ألهب لهفتي وجنوني
    يا فتنة أصبحت أرجو وصلها
    إني ، لعمر الحب ، كالمسكون
    لعفافك العالي الشموخ يطير بي
    عشقي ويسرع بي إليه حنيني
    وحجابك الزاهي بنورك لونه
    لوقاره وجلاله يدعوني
    ودلالك المشروع يجذبني إلى
    دنيا أنوثتك التي تـُغريني
    يأتي حديثك هامسا فأعيده
    نغما يداعب يقظتي وسكوني
    يا نجلة الإسلام حبك غاية
    أبغي بها الخلدين في الدارين
    فتكرمي وتعطفي وترحمي
    بالوصل أكمل فيه نصف الدين
    لن يستقيم العمر إلا حينما
    نحيا معا ياروعتي وفنوني
    هاك الفؤاد فحرّكي نبضاته
    وتربعي كل الشغاف وصوني
    هذا الذي يحيا بذكرك ذكره
    كوني له روح المحبة كوني !!

    ــــــــــــــــــ


    خطاب الشوق



    شعر : عبدالقادر النهاري

    الإهداء .. " لعينين من تعب الظنون "

    فيمَ السكوتُ .. ونظرةٌ تكويني !!
    وأنا المتيمُ .. في هواكِ جنوني
    وأنا المتيمُ .. مذ رأيتكِ لم تزل
    عيناكِ في لغة الغرام فتوني
    وأنا المتيمُ .. هكذا ألفيتُني
    أمسي وأصبحُ في أكفِّ شجونِ
    عامان لم أترك لوصلك مسلكا
    إلا غرستُ بصدره مكنوني
    وذهبتُ والأيامُ تأكل ريحُها
    روحي تغرِّبُ في جواك حنيني
    أسري مع النجمِ الحزين تلفني
    أكمام طيفك في سهاد جفوني
    وأخاطبُ الليلَ الطويلَ ..أنا الذي
    أودعتُ أحبابي صلاة عيوني
    ليلى .. وكم أغرت وعودك مهجةً
    كسرت بباب الحب فيك ظنوني
    ورأتك فوق الطهر .. من فمها جرت
    أصل الحكاية .. هكذا تبقيني
    واليوم .. يا ليلى أتيتُ مصوراً
    هذا اللقاء بشارةَ المحزونِِ
    أقبلتُ والأشواقُ ترفلُ في دمي
    وتهز جذعَ المشتهى بجنونِ
    فدعي ملامةَ عاشقٍ شرفاتُه
    أمست تعاقرها كؤوس أنينِ
    ودعي خطابَ الشوق يشبع جوعه
    فرحا تغرب قلبُه لسنين




    ـــــــــــــــــ

    يا طيفها !!

    شعر : العمودي


    يا طيفها زر بالمساء عيوني
    فالوجد قرح بالدموع جفوني
    ما اسطاع قلبي أن يعيش بدونها
    يا هل ترى اسطاعت تعيش بدوني
    فرح الوشاة وقد تشتت شملنا
    وكأنهم يوم النوى قتلوني
    مذ هاجرت عني استبد بي الاسى
    وتقاذفتني في الحياة ظنوني
    أنا لم ازل اتلو مواثيق الهوى
    وأبث في الليل البهيم شجوني
    مترقبا يا طيف أن تأتي بها
    هل جن قيس في الغرام جنوني
    كانت تسامرني اذا جن الدجى
    وكأنها بدر أو ابنة جون
    هيفاء فاتنة القوام عيونها
    دعج وحاجب عينها كالنون
    قد اينعت تفاحتان بوجهها
    والزهر فوق شفاهها يدعوني
    خذ من رحيقي ما تشاء فإنه
    عذب تحدر من وريد غصوني
    فأضم خديها وألثم ثغرها
    حتى تقول سينتهي مخزوني
    تمشى كطاووس وتنفش ريشها
    وتبيت ترقص إن عزفت لحوني
    وارى جدائلها تلامس كفلها
    فأعيش لحظة هزة تعروني
    وأتيه في سيناء يوما كاملا
    حتى يلوح الشامخ الفرعوني
    واراه يأمرني تقدم وانحني
    وكأنه الاسكندر المقدوني
    في عينه نقط وفوق جبينه
    خال يحرك ساكني وسكوني

    ـــــــــــــــــــ


    وللجميع عطر المحبة .
    ملايين شعبي على موعدٍ
    مع الفجر ، يا أرضنا فاسعدي !!

  2. #2
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2005
    العمر : 56
    المشاركات : 37
    المواضيع : 6
    الردود : 37
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    الشمسُ تَحتَ ضِيائِها تَتَشَمَّسُ


    شعر : محمود الدليمي


    صُبحٌ .. بِفَيضِ بَرَاءَةٍ يَتَنَفَّسُ
    وَنَقَاوَةٌ ..منها النَّقاوَةُ تُقبَسُ
    دُرِّيَّـةٌ ..نــُوريَّةٌ ..قُدُسِيَّـةٌ
    وَأَجَلُّ ثَمَّ أَجَلُّ ثَمَّ وَأقدَسُ
    تُنسَى بِحَضرَتِها المَواجِعُ كُلُّها
    كالآيِ ما تُتلى الوَساوِسُ تَخنُسُ
    قَد شَفَّ مِنها طِينُها فَأَبَانَ حتّــ
    ـى رُوحَها لِلعَينِ لَولا المَلبَسُ
    كَذَبَ ادِّعَاءُ الظِّلِّ مُنتَسِباً لَها
    فالشمسُ تَحتَ ضِيائِها تَتَشَمَّسُ
    لَو كُـلُّ كائِنَةٍ تُحَطُّ مَكَانَها
    يا سُندُسِيَّةُ ..لارتَدَاكِ السُّندُسُ
    جَلَسَت إليَّ وما شَكَكتُ بِأَنّها
    فِي كُلِّ رُكنٍ من كِيانِيَ تَجلِسُ
    فَإذا نَظَرتُ ..فَإنَّ كُلِّيَ أَعيُنٌ
    وإذا شَمَمتُ ..فَإنَّ كُلِّيَ مِعطَسُ
    وَرَنَتْ إليَّ فَفَجَّرَتنيَ أَبحُرَاً
    حِكَمَاً يَخُطُّ سُطُورَهُنَّ مُهَلوِسُ
    أَنَا جَالِسٌ .. لكنْ أُرَفرِفُ فَوقَها
    قَلباً ..يَحومُ كَما يَحومُ النَّورَسُ
    وَتَبَسَّمَت ..فَإذا الجُمانُ مُنَضَّدٌ
    سُبحانَكَ اللهمَّ كيفَ تُهندِسُ
    وَعَدا استقامةِ خُلْقِها وَقَوامِها
    كُلُّ الذي في ناظرَيَّ مُقَوَّسُ
    أَخشَى عليها مِن مُصافَحةِ النَّدَى
    وَمِنَ النَّسيمِ بِمِسمَعَيها يَهمِسُ
    يا ماءُ وَيحَكَ ..حينَ تَلمَسُ وَجهَها
    رِفقاً .. وَسَمِّ اللهَ فيما تَلمَسُ
    لَيستْ تُوَصِّفُها مَعاجِمُ .. إنما
    تَكفي الإشارَةُ لحظَ مَن يَتَفَرَّسُ
    عَمِيَ الرّجالُ كأنما في الأرضِ أنـ
    ثى غَيرُها كَي يَخطِبوا وَيُعَرِّسُوا
    هَيهاتَ لا يَظما ولا يَضحى ولا
    يَعرى وَيسغَبُ عَبدُها أو يَبأَسُ
    مُتَلَمِّسٌ قَلبي بأضلاعِي مَتَـــى
    انصَرَفَتْ وَلا أَثَرٌ لِمَا أَتَلَمَّسُ
    يا سُندسيَّةُ إنَّ قَلبي ما لَهُ
    بابٌ .. ولا حَرَسٌ بِهِ تَتَمترَسُ
    مُذْ أربَعينَ كَسَرتُ أقفالِي فَمَنْ
    تَبغِي الدُّخولَ فَإنّها لا تُحبَسُ
    نَفسي فِداؤُكِ وهيَ واحدةٌ وَلَو
    بِيَدي سِواها كُنتُ قُلتُ الأنفُسُ

  3. #3
    الصورة الرمزية نورا القحطاني قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Nov 2005
    الدولة : لنــــدن
    المشاركات : 2,077
    المواضيع : 71
    الردود : 2077
    المعدل اليومي : 0.41

    افتراضي


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تعددت فيها المواضيع حتى وصلنا إلى موضوع الغزل فوددت أن أتهرب عن المواصلة
    لأن الرأس قد اشتعل شيبا وفي نفس الوقت خوفا من أم أنور أن تظن بي الظنون
    ولكن الأحبة أرغموني على المشاركة نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    :
    :

    معلمنا واستاذنا درهم جباري أضحك الله سنك... نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    وأسعد الله قلبك..
    :
    :

    فكرة جميلة ..أتمنى أن يلبي الشعراء دعوتك

    :

    أجمل الأماني وكل عام وأنتم بخير

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    *
    *
    *
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    تحية ورد
    نـورا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية درهم جباري شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2005
    الدولة : الولايات المتحدة
    العمر : 60
    المشاركات : 2,341
    المواضيع : 95
    الردود : 2341
    المعدل اليومي : 0.46

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود الدليمي
    الشمسُ تَحتَ ضِيائِها تَتَشَمَّسُ


    شعر : محمود الدليمي


    يا سُندسيَّةُ إنَّ قَلبي ما لَهُ
    بابٌ .. ولا حَرَسٌ بِهِ تَتَمترَسُ
    مُذْ أربَعينَ كَسَرتُ أقفالِي فَمَنْ
    تَبغِي الدُّخولَ فَإنّها لا تُحبَسُ
    نَفسي فِداؤُكِ وهيَ واحدةٌ وَلَو
    بِيَدي سِواها كُنتُ قُلتُ الأنفُسُ

    ونفسي فدؤك أيها الشاعر الفذ / محمود الدليمي ..

    جمال مابعده جمال ..

    بورك فيك على أتحافنا بهذه الدرة اللامعة بنور الحب الفريد كصاحبه ..

    ولك محبتي .

  5. #5
    الصورة الرمزية درهم جباري شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2005
    الدولة : الولايات المتحدة
    العمر : 60
    المشاركات : 2,341
    المواضيع : 95
    الردود : 2341
    المعدل اليومي : 0.46

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نورا القحطاني

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تعددت فيها المواضيع حتى وصلنا إلى موضوع الغزل فوددت أن أتهرب عن المواصلة
    لأن الرأس قد اشتعل شيبا وفي نفس الوقت خوفا من أم أنور أن تظن بي الظنون
    ولكن الأحبة أرغموني على المشاركة نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    :
    :

    معلمنا واستاذنا درهم جباري أضحك الله سنك... نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    وأسعد الله قلبك..
    :
    :

    فكرة جميلة ..أتمنى أن يلبي الشعراء دعوتك

    :

    أجمل الأماني وكل عام وأنتم بخير

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    *
    *
    *
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    تحية ورد
    نـورا

    أسعدك الله في الدارين أختي الفاضلة وأديبتنا الأريبة / نورا القحطاني ..

    وجعل كل أيامك أعيادا ومسرات ، المطلوب المشاركة من الجنسين نثرا أو شعر ا

    لذلك سأنتظر مشاركتك ، ومشاركة الإخوة والأخوات رفاق الحرف كي نسمع وجيب قلوبهم .

    لك مني خالص الود .

  6. #6
    الصورة الرمزية د.جمال مرسي شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2003
    الدولة : بلاد العرب أوطاني
    العمر : 62
    المشاركات : 6,076
    المواضيع : 364
    الردود : 6076
    المعدل اليومي : 1.06

    افتراضي

    لبيك أخي الحبيب درهم

    خذ عندك هذه الغزلية الخفيفة

    بعنوان

    الشعر و المشاعر



    لو كانَ بالشِّعرِ المشاعرُ تُشترى
    لملأتُ كُلَّ الكونِ فيكِ قصائِدا
    و قطفتُ من دُرَرِ القريضِ نفائساً
    و نَظَمْتُ مِنْ زُهُرِ النجومِ قلائدا
    ما كنتِ سطراً في قصيدةِ شاعرٍ
    تَخِذَ القريضَ مكائداً و مصائدا
    كيْ يُبْهرَ الإحساسَ قولٌ قالَهُ
    و يُحَيِّرُ التفكيرَ عمداً عامدا
    لكنَّكِ الحُبُّ الذي ما بعدَهُ
    حُبٌّ لِصَبٍّ جاءَ يسعى جاهدا
    فأراقَ في كفيّكِ ماءَ شبابِهِ
    و أتى بريْحانِ الفؤادِ مُعاهِدا
    سَحَرَتْهُ عَيْنَا ظبيَةٍ عربيَّةٍ
    و حَداهُ شوْقٌ لم يَزَلْ بِكِ زائِدا
    و سَباهُ ثغرٌ قِرْمِزيٌّ فاكتوى
    أَتَرَيْنَهُ من بعدِ أَسْرِكِ عائدا
    ما هذهِ الدُّرَرُ الحِسانُ رأيتُها
    نُثِرَتْ بروْضاتِ الخدودِ فرائِدا
    أَوَ ما تُحِسيِّنَ اْرتعاشةَ خافقي
    شَهِدَتْ ، و رَبُّ الناس خيرٌ شاهدا
    الحُبُّ عندي لم يكُنْ أُكذوبةً
    خَسِأَ الذي بَثَّ الدعايةَ حاقدا
    الحُبُّ يا أختَ الربيعِ فضيلةٌ
    أفنيتُ كُلَّ العمرِ عنها ذائدا
    ما غَرَّني فيمن أُحِبُّ جمالُهُ
    و الحُسنُ يُغري عابداً و مجاهدا
    و لقد رَنَوْتُ إلى الكواكبِ في السَّما
    فحفظتُ نجماً في سمائي صاعدا
    و نظرتُ في كلِّ القلوبِ ، رأيتُني
    أختارُ مِنْ كلِّ البريَّةِ واحدا
    فَتَخِذْتُهُ عوْناً إذا ما مسَّني
    ضُرٌ ، و كانَ ليَ الزمانُ مُعاندا
    يا أنتِ هل تدرينَ أنَّ مشاعري
    ليستْ جليداً أو كياناً جامدا
    لِيْ خافقٌ بين الضلوعِ عرفتُهُ
    حُرّاً إذا طَغَتْ الحوادثُ صامدا
    هوَ كاخضرارِ الريفِ يا أختَ الضُّحى
    هوَ كالنسيمِ طراوةً، هوَ كالندى
    هوَ باذلٌ لكِ كُلَّ فيضِ ودادِهِ
    و كأنَّهُ لم يُعطِ إلا رافدا
    يا قلبُ كيف عَقَقْتني ، فوهَبتَها
    كُلِّي ؟، حسبتُكَ يا فؤادي راشدا
    و جَحَدْتَنِي و سَبَحْتَ في لألائها
    فَحُرِمْتَ عيشاً في جِناني راغِدا
    مالي و حُبُّ أميرةٍ في قصرِها
    تَرَكَتْكَ في وَسَطِ الطريقِ مُكابِدا
    لا أنتَ ذُقْتَ بقُربِها طعمَ الهوى
    كلاّ و لم تسطِعْ نَوَىً و تباعدا
    أأميرتي : أهديكِ قلباً نازِفاً
    سَطَّرْتُ من دَمِهِ قصيداً خالدا



    و لك مودتي و تقديري
    البنفسج يرفض الذبول

  7. #7
    الصورة الرمزية درهم جباري شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2005
    الدولة : الولايات المتحدة
    العمر : 60
    المشاركات : 2,341
    المواضيع : 95
    الردود : 2341
    المعدل اليومي : 0.46

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.جمال مرسي
    لبيك أخي الحبيب درهم

    خذ عندك هذه الغزلية الخفيفة

    بعنوان

    الشعر و المشاعر



    يا قلبُ كيف عَقَقْتني ، فوهَبتَها
    كُلِّي ؟، حسبتُكَ يا فؤادي راشدا
    و جَحَدْتَنِي و سَبَحْتَ في لألائها
    فَحُرِمْتَ عيشاً في جِناني راغِدا
    مالي و حُبُّ أميرةٍ في قصرِها
    تَرَكَتْكَ في وَسَطِ الطريقِ مُكابِدا
    لا أنتَ ذُقْتَ بقُربِها طعمَ الهوى
    كلاّ و لم تسطِعْ نَوَىً و تباعدا
    أأميرتي : أهديكِ قلباً نازِفاً
    سَطَّرْتُ من دَمِهِ قصيداً خالدا



    و لك مودتي و تقديري

    الله الله ما أرقك وما أعذبك !!

    أخي الحبيب والشاعر الكبير / د.جمال مرسي ..

    بهذه الرائعة صار للموضوع طعا آخرا

    فجزاك الله خيرا أيها الراقي بكل فنون الشعر والباذخ دوما

    لقد أطربتني ونقلتني إلى عالم الحب الصادق والكلمة العذبة ..


    فلك خالص محبتي وكبير احترامي .

المواضيع المتشابهه

  1. قال ........ فأنصتنا ولم نسمع
    بواسطة محمد الحامدي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 10-09-2007, 06:05 PM
  2. وَجِيبُ اللَوْذ
    بواسطة صلاح الغزال في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 29-12-2004, 12:03 AM
  3. فضائية "الحرة" في ظلّ الهيمنة
    بواسطة نبيل شبيب في المنتدى الحِوَارُ المَعْرِفِي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 30-03-2004, 10:31 AM