أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 27

الموضوع: لماذا لم تتميز المرأة في الشعر ؟؟

  1. #1
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    المشاركات : 20
    المواضيع : 3
    الردود : 20
    المعدل اليومي : 0.00

    Question لماذا لم تتميز المرأة في الشعر ؟؟

    لم أشأ أن يكون أول موضوع لي هنا من قبيل ماقد تعده
    المرأة انتقاصاً لها .. وأتمنى أن لايغضبها .. ولكنها حقيقة
    أثبتها د. خالد الحليبي واحتملتها عنه فرحت أمخمخ بحثاً
    عن سبب لذلك .. وإن أحد منكم استجار بوجود الخنساء
    شاعرة فهي كما يقول الأعشى معناً ( مسترجلة ) وإن كانت لم تتكلف ذلك وإنما هي سجية أوجدها الله بها ,,
    الشعر في نظري لاينظم إلا لأن ناظمه يمتلك صبراً وجلادة
    وتحملاً للمصاعب وتعقلاً في تجاوزها .
    الشاعر لايهوى الشكوى للناس ولايرضى بأن يعلو صوته
    بالنحيب , لذلك يلجأ للشعر في الملمات والخطوب التي
    لايقوى على حملها قلب الإنسان الضعيف ,,
    هذا نجده عند الرجل ونفتقده لدى الكثير من النساء .
    الرجل بطبيعته خلق ليتحمل المصاعب ويسعى للوصول
    إلى مايريد بمشقة وصبر لذلك قد على الصعود على جبال
    القوافي الوعرة حتى يصل إلى قمة القصيدة بعد أن تكتمل
    في أبهى حلة وأجمل منظر .
    أما المرأة فبحكم ضعفها ووهن جسمها لاتقوى على هذه
    المشاق وتلقى وهناً ومشقة في صعود الجبال .. لذك عجزت
    عن الشعر وأبدعت في سهول القصة وأوديتها بل وتفوقت
    على الرجل في كتابتها وإخراجها ,,
    المرأة لاصلة لها طويلة بالعلم والإبحار في الدواوين وكتب
    اللغة لذلك هي لاتملك معجماً واسعاً تكون به قادرة على
    خوض غمار نظم الشعر الذي يضيق على صاحبه بالالتزام
    بالوزن والقافية .
    قد يبدو رأيي مجانباً للصواب أو منتقصاً للتروي , ولكنه
    موضوع مطروح للنقاش كي نصل إلى نتيجة .. وهو بداية
    لبحث أنوي عمله ,,
    الأمر ليس على جانب من الأهمية , ولكن من باب الخروج عن المألوف حواراً في نظرية جديدة ,,

    إن كان مشرفو القسم يرون أن دوحة عذب القصيد ليست محلاً له فالعذر عندهم مأمول وليصطفوا مايناسبه .

  2. #2

  3. #3
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,312
    المواضيع : 1081
    الردود : 40312
    المعدل اليومي : 6.43

    افتراضي

    أخي الكريم سامح:

    نعم رأيت أن أنقل الموضوع إلى دوحة قضايا وآراء فهنا المكان الأنسب لذلك.

    ودعني أبدأ الحوار بأنني لا أوافقك الرأي إلا قليلاً ...

    هناك تناقض كبير في طرحك وهذا يحسب عليك ... تتحدث عن الصبر والجلد وهذه صفة تتفوق بها النساء على الرجال وتتحدث عن عدم إطلاع المرأة وضيق أفقها اللغوي وهذا أيضاً مجانب للحق في أغلب الأحوال إذ يعرف أن المرأة أكثر قدرة على الحديث والحوار واستخدام المترادفات لتوصيل مشاعرها بدقة.

    إن الشاعرية والشعر أمر متاح لكلا الجنسين دون تمييز أو تفاضل إلا في الأغراض ...
    الجل يتفوق في شعر الحماسة والحروب والهجاء والمدح لأن ذلك هو مجاله وهو المتاح له دون المرأة فيحسن بما خبر وعلم دقة الوصف وحسن التراكيب الجزلة القوية متفوقاً بها على المرأة في حين نرى في شعر المرأة الغزلي عذوبة ورقة تتفوق بها وبشدة على الرجل وكذا في أشعار المشاعر الإنسانية والبوح بالحزن كما في معظم أشعار الخنساء (غير المسترجلة) وغيرها من شاعرات العرب.

    الأمر إذن لا يتعلق بالجنس بل بالقدرة والخبرة وهذا ما تفرضه واقع الحياة وتوجهات المرء. ولك أن تنظر إلى شاعرات واحتنا لتعلم أن نظريتك وصاحبك مخطئة ومجحفة من أساسها ....


    تحياتي وتقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية دموووع عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 955
    المواضيع : 59
    الردود : 955
    المعدل اليومي : 0.16

    افتراضي


    مرحــبا ...

    في الحقيقة أنا أرقب الموضوع والردود عن كثب
    وبدون تعليق .. فقط مررت لأقول



    (( نحن هنـــا )) نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    دموووع

  5. #5
    الصورة الرمزية عدنان أحمد البحيصي شهيد العدوان على غزة 2008/12/27
    تاريخ التسجيل : Feb 2003
    الدولة : بلد الرباط (فلسطين)
    العمر : 37
    المشاركات : 6,717
    المواضيع : 686
    الردود : 6717
    المعدل اليومي : 1.08

    افتراضي السلام عليكم

    أخي الكريم سامح الاخوة الأحباء جميعاً

    لعلي أطرح رأياً _قد توافقني الرأي فيه أو لا_ هو ان لكل نوع من الجنسين نوع خاص من الشعر
    فالمرأة بحكم ارتباطها بالرجل، أباً كان أو زوجاً أو أخاً يمثل دافعاً قويا ً لتحديد نوع الشعر
    فالخنساء مثلاً أبدعت في الرثاء _رثاء أخيها صخر_فقالت أبيات ما سمعت بمثلها
    واسمحولي أن اعرض اسماء لشاعرات أبدعن في الشعر وهن من الشاعرات القدامى
    الخرنق : بنت بدر بن هفان من بني ضبيعة (520م - 600 م ) وهي قريبة لطرفة بن العبد، وهي أقدم شاعرات الرثاء

    سعدي بنت الشمردل الجهنية، وهي قبيل الإسلام بمدة وجيزة

    الدعجاء بنت وهب من بني باهلة، عاشت في النصف الثاني من القرن السادس ، ولها قصائد في الأصمعيات والأمالي

    الخنساء: وهي تماضر بنت عمرو من بني سليم ، ولدت ما بين 580م - 590م وتوفيت في أواخر خلافة عثمان ، وفدت على الرسول - صلى الله عليه وسلم - وأسلمت ، وهي أشعر شاعرات العرب ، ولها ديوان

    جنوب : وهي جنوب بنت العجلان من بني عامر بن كاهل من هذيل عاشت قبل الإسلام ، ولها مرثيات عديدة ، وهي مذكورة ضمن ديوان ا لهذليين

    عاتكة بنت زيد بن عمرو من بني عدي عن كعب من قريش ، وأبوها زيد بن عمرو الحنفي الوحيد في الجزيرة زمن الجاهلية، زوجها - عبدالله بن أبي بكر، ثم عمر بن الخطاب ، وبعد وفاته تزوجت الزبير بن العوام ، ولها ديوان

    حسانة التميمية (180هـ - 238هـ)

    لبنى كاتبة الحكم المستنصر توفيت 374

    عائشة بنت أحمد بن قادم القرطبية، اشتهرت بالمدح توفيت 400 هـ

    مريم بنت أبي يعقوب الأنصاري الشبلي - من أهل أشبيلية توفيت 419 هـ

    صفية بنت عبدالله الربي توفيت هـ417

    الغسانية البجانية من أهل بجانة اشتهرت بالمدح في الأندلس

    ليلى الأخيلية كانت زمن الخلافة الأموية ، وهي شاعرة مجيدة

    عمرة بنت مرداس بن أبي عامر

    عائشة بنت الخليفة العباسي المهدي

    وهناك شاعرات كثر في تاريخ الأدب العربي ، ولكن هؤلاء الشاعرات هن الأشهر شعرا وذكرا
    اذن المتطله لأسماء الشاعرات السابقات يرى أن الأدب العربي لم يكن خالياً بحال من أحوال من نجوم زاهرات من رائدات الشعر العربي


    وإذا عرجنا بالركب قليلاً على شاعرات العصر الحديث لرأينا نازك الملائكة أول من أبدعت الشعر الحر
    واذكر الشاعرة الموهوبة التاي أطلق عليها لقب_خنساء العصر_ وهي علية الجعار التي جندت شعرها لخدمة الاسلام والذوذ عن حياضه
    وإن انسى احدا فلن انسى الشاعرة انصاف بخاري شاعرة مكة والمدينة

    هذا غيض من فيض ولنا عودة ان شاء الله

  6. #6
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    المشاركات : 20
    المواضيع : 3
    الردود : 20
    المعدل اليومي : 0.00

    افتراضي أعتذر أعتذر أعتذر عن التأخير

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لاأدري كيف أشيد بحواركم القيم , ولكن إذا علم أن النقاش فن لايجيده
    كل أحد فليعلم أن أعضاء الواحة امتلكوه ,,

    ابن بيسان :
    ليعلم أني لاأنتقص من قدر المرأة , وكلامي كتبته على عجل
    ولاشك أن مع المستعجل الزلل .

    سمير العمري
    ((ودعني أبدأ الحوار بأنني لا أوافقك الرأي إلا قليلاً ...))
    وأنا أرحب بهذا البدء فهو يسم حوارنا بالموضوعية :)

    ((تتحدث عن الصبر والجلد وهذه صفة تتفوق بها النساء على الرجال وتتحدث عن عدم إطلاع المرأة وضيق أفقها اللغوي وهذا أيضاً مجانب للحق في أغلب الأحوال إذ يعرف أن المرأة أكثر قدرة على الحديث والحوار واستخدام المترادفات لتوصيل مشاعرها بدقة.))

    هذه الأمور تحتاج إلى أن نبرهن عليها من الواقع .. بالتمثيل والتقريب :)


    (( ولك أن تنظر إلى شاعرات واحتنا لتعلم أن نظريتك وصاحبك مخطئة
    ومجحفة من أساسها ....))
    سأفعل :) والمقال قلته بحثاً عن الحقيقة لاتسليماً بصحته
    وأنتم الأقدر على تبيين الحقيقة وإجلائها .

    دمــــــوع
    حضوركِ شرف لي , ولكن لتقتربي وتشاركي
    إياكِ والوقوف بعيداً اكتفاءاً بالنظر , ولكن حاوري وناقشي
    كي تثبتي وجودك ,,

    عدنان الإسلام
    تعرف ربما لو قلت أنك حلم حلمت به وأخيراً عثرت عليه
    موضوعية نقاشك , وخلقك الرفيع في الحوار يلزمني أن أقف احتراماً
    لهذا الطرح , وبما أنك وسمير ودموع أثبتم وجود الشاعرات
    وهذا أمر لم أنكره , ولم ينكره د. الحليبي
    ولكن المتعين علينا أن نثبت الجودة والقوة والفصاحة في شعر النساء ,,
    وأنا سأتابع إنتاج شاعرات الواحة وسأحاول استنطاق ماأجده من جمال فيها

    انتظركم فلاتبخلوا علينا بحواركم الممتع والمفيــــــــــد:)

  7. #7
    شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2003
    المشاركات : 190
    المواضيع : 12
    الردود : 190
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    الأستاذ الفاضل: سامح .


    إعلم بأن موضوعك جيد الطرح وإن كان عنوانه استفزازيا نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي للبعض ولكن لابأس إن كان سيطلعنا على آراء وخبرات من تلك المشاركات القيمة التي استفدت شخصيا منها.
    ولدي بعض النقاط والتي أرجو أن يتسع لها صدرك ردا.



    فيما يخص النساء الشاعرات ذكرت الآتي:-

    1- وإن أحد منكم استجار بوجود الخنساء شاعرة فهي كما يقول الأعشى معناً ( مسترجلة ) وإن كانت لم تتكلف ذلك وإنما هي سجية أوجدها الله بها ,,


    فإن جزمنا بأنها حقًا كذلك فهل هذا يعني أن شعرها جاء من كونها اتصفت بتلك الصفة ؟ اليس الشاعر مُذ ذاك العصر مفطور على الشعر دون إعتبار لأي صفة ذكورية أو أنثوية. وهل سمعنا بأن الصفات " المسترجلة" تصقل شعر المرأة؟

    أظن ذلك لن يفيد بحثك وإلا ستحتاج بحثا آخرا فيزيائيا ليثبت تلك النظرية.


    2- الشاعر لايهوى الشكوى للناس ولايرضى بأن يعلو صوته بالنحيب , لذلك يلجأ للشعر في الملمات والخطوب التي لايقوى على حملها قلب الإنسان الضعيف ,,[ أين الدليل على ذلك]

    مارأيك بالآتي:-

    ابن الفارض:-

    ونومي مفقودٌ، وصبحي لك البقا، وسهدي موجود ٌوشوقي نامِ
    وعقدي وعهدي : لم يحلّ ولم يَحُل ووجدي وجدي والغرام غرامي
    يشَف عن الاسرار جسمي من الضنى، فيغدو بهل معنىٍ نحول عظامي
    طريح جوى حبِّ جريح جوانحٍ قريح جفونٍ، بالدوامِ دوامِ


    وقال في اجمل قصائده هذا المطلع:-

    قلبي يحدثني أنك متلفي، روحي فداك عرفتِ أم لم تعرفي
    لم اقضِ حق هواكَ أن كنت الذي لم أقضِ فيهِ أسىٍ، ومثلي من يفي
    ماي سوى روحي، وباذل نفسهٍ في حب من يهواه، ليس بمسرفِ


    المتنبي:-

    أبْـلى الهَـوى أسـفاً يَـوْمَ النًّوى بَدني وفَـرقَ الهَجْـرُ بَيْـنَ الجـفنِ والوَسَـنِ
    رُوحٌ تَــرَددَ فــي مثـل الخـلال إذا أَطـارَتِ الـريحُ عَنـهُ الثـوبَ لم يَبِنِ
    كَــفَى بجسـمي نُحـولاً أَننـي رَجُـل لَــوْلا مُخــاطَبَتي إيـاكَ لـم تَـرَني


    وقال عنترة:-

    أين الخليُّ القلبِ ممن قلبهُ من حرَّ نيران الجوى ملآن
    عِرني جناحك واستَعِر دمعي الذي أفنَى ولايفنى له جريانِ



    وقال البهاء بن زهير في الرثاء:


    تموت وماأموت عليكَ حزنًا وحق هواكا خنتك في هواكا
    وياخجلي إذا قالوا محب ولم أنفعك في خطبٍ أتاكا
    أرى الباكبن فيك معي كثيرًا وليس من بكى كمن تباكى


    الحصري القيرواني:-

    ياأهل الشوق لنا شرق بالدمع يفيض مورّدُهُ
    يهوى المشتاق لقاؤكم وصروف الدهر تبعِدُهُ
    ماأحلى الوصل وأبعده لولا الأيام تنكِدُهُ


    لاحظ أن صفة البكاء والنحيب والألم قد تشابهت في الشواهد التي ذُكرت. وأظنني أحتاج سنة كاملة للقيام بدراسة تحليلية لكل الشعراء وتصنيف نوعية أشعارهم فيها.

    3- المرأة لاصلة لها طويلة بالعلم والإبحار في الدواوين وكتب اللغة لذلك هي لاتملك معجماً واسعاً تكون به قادرة على خوض غمار نظم الشعر الذي يضيق على صاحبه بالالتزام بالوزن والقافية .

    أظنك قد نأيت عن الصواب في هذه المقولة. فالعلم والابحار في الدواوين وكتب اللغة ليش مقصورا على جنس معين. فمن يبتغي العلم يسعى له ومن يهتم بالشعر وقراءة الدواوين وكتب اللغة فسيسعى إليه دون ان يكون ذلك المتعلم امرأة أو رجل. فأنت هنا تتكلم عن عصر العلم والكتب وليست العصور السابقة التي كان الشعر فيها فطرة وليس تعلّما. لذا أذكر لك " نازك الملائكة" كشاعرة معروفة ولها باع في الشعر بأنواعه لها دراسات كثيرة استفاد منها الرجال والنساء على حد سواء.

    هذا باختصار تعليقنا على ماذكرت في مقالتكم. ولكن رأيي سيكون اسئلة ليتك تأخذها جديا – إن شئت - في بحثك :

    1-الشاعر هو من نظم ابياتا محكمة دون الالتفات لمن يحمل القلم. فهل هناك شعر رجال وشعر نساء؟؟
    2- ولماذا ودائما وفي مجتمعاتنا العربية بالذات نصنف الأدب ؟؟أليس الأدب أدب أيا كان من تناوله. فما هو سر تسمية الأدب النسائي ؟

    3- ترى لو أدرجت لك ابياتا الآن وقلت لك من ناظمها امرأة أو رجل كيف ستبين جنس ناظمها؟ وهل هناك علامات واضحة جلية لها؟

    4-
    من يحدد جودة مايُكتب من شعر حتى نستطيع إطلاق كلمة قصائد جيدة وذات معان قيمة. هل نستطيع كقرّاء أن نقيم القصائد فنقول قصيدة المرأة وقصيدة الرجل..؟ أظننا بحاجة لمن هو مختص من نقّاد من نستطيع أن نركن لرأيهم في موضوع كهذا وبالتالي يطلق الحكم على القصيدة ومن ثم على كاتبها.


    يهيأ لي أننا يجب أن نضع الشعر وجزالته وقوته في الميزان ومن ثم نضع اسم الشاعر. هكذا يكون الأمر فيه إنصافا للشعر لا للمرأة.

    وشكرا لهذا الموضوع القيّم فعلا.


    سلوى

  8. #8
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : قرطبة
    العمر : 45
    المشاركات : 643
    المواضيع : 53
    الردود : 643
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي

    أخي سامح

    يبدو أنه تنتظرك أفاق ابحار ليست بالهينة سيدي , عموما أمر من هنا وأنا أقرأ و استمتع حقا , يبدو أنك أثرت الوحش النـــــــــــا ( ئـ / عـ )ـــــــم

    لي تعليق واحد فقط :

    "وأنا سأتابع إنتاج شاعرات الواحة وسأحاول استنطاق ماأجده من جمال فيها" عفوا لكن ليس هذا من أساليب الاستنتاج الموضوعية فهذا "تقرير شخصي" يخضع لذائقتك الشخصية وبالتالي لا يصلح كحكم عام

    تحياتي
    حين ترى غروب الشمس ..تدثر جيدا فقد بدأ صقيع الليل!

  9. #9
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    المشاركات : 20
    المواضيع : 3
    الردود : 20
    المعدل اليومي : 0.00

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    وعدنا للحوار القيم والمفيد الذي يشعرني بنشوة فرح وأنس بالحوار
    معكم .. فأنتم هنا أيقظتم الهدف السامي الذي من أجله فتحت المنتديات .

    سلوى .
    ( أعلم بأن موضوعك جيد الطرح وإن كان عنوانه استفزازيا )
    << مشكلته أنه يعشق هذا النوع من العناوين .. ولعل هذا العنوان
    من أخف عناوينه اسنفزازاً .

    فإن جزمنا بأنها حقًا كذلك فهل هذا يعني أن شعرها جاء من كونها اتصفت بتلك الصفة ؟ اليس الشاعر مُذ ذاك العصر مفطور على الشعر دون إعتبار لأي صفة ذكورية أو أنثوية. وهل سمعنا بأن الصفات " المسترجلة" تصقل شعر المرأة؟

    صدقتِ وأنا من الآن أعترف بخطأي فيما قلت .. ولكن الصفات المسترجلة
    تصقل الأسلوب الذي يميل إلى الجزالة أكثر من ميله إلى الرقة.. التي
    يتسم بها أدب المرأة , وكذا إلىالتجلد أكثر من ميله للانصهار للحزن .

    ألا تري أن د. عبد الله العريني امتنع عن الخوض في أدب الطفل .. لأنه
    يرى أن المرأة هي الأقدر عليه .. هل يعد ذلك انتقاصاً لقدر الرجل ؟؟!!

    (أظن ذلك لن يفيد بحثك وإلا ستحتاج بحثا آخرا فيزيائيا ليثبت تلك النظرية).إن كان كذا فسأصرف نظراً عن البحث .

    [أين الدليل على ذلك]

    كل كتاب الآداب شأنهم كذا .. ومع ذلك فمعك حق فلابد من الدليل
    وسأعود به بإذن الله .. ولكن أحتاج لقليل من الوقت .


    ( لاحظ أن صفة البكاء والنحيب والألم قد تشابهت في الشواهد التي ذُكرت. وأظنني أحتاج سنة كاملة للقيام بدراسة تحليلية لكل الشعراء وتصنيف نوعية أشعارهم فيها)


    نعم ولكن الأسلوب اختلف .. ودعيني أحاول تحليلها وسأنتظر تصويبكِ .

    ابن الفارض:-
    ونومي مفقودٌ، وصبحـي لـك البقـا،,, وسهـدي موجـود ٌوشـوقـي نــامِ
    وعقدي وعهدي : لم يحلّ ولـم يَحُـل,,, ووجـدي وجـدي والغـرام غرامـي
    يشَف عن الاسرار جسمي من الضنى،,, فيغدو بهـل معنـىٍ نحـول عظامـي
    طريح جوى حـبِّ جريـح جوانـــــــــحٍ ,,, قـريـح جـفـونٍ، بـالـــــدوامِ دوامِ

    هنا يقول أن النوم فارقه .. فبات مفقوداً يتلمسه ويبحث عنه .. ونهاره باق
    بمعنى أنه حتى في النهار لايقوى على النوم بعد فقده في الليل .. والسهاد
    يلقاه في الليل فلانوم ليلاً ولانهاراً .. أما شوقه فينمو يوماً بعد يوم .
    وعقدع وعهده ووجده وغرامه بقت على حالها .
    البيت الثالث لم أفهمه .. بالأصح لم أقدر على قراءته .
    في البيت الرابع يبين عن انطراحه ألماً لجوى الحب .. حتى إن جوانحه
    تجرحت لفرط هذا الألم .. وجفونهتقرحت تعبيراً عن غزارة دمعه .

    وقال في اجمل قصائده هذا المطلع:-
    قلبي يحدثني أنك متلفي،= روحي فداك عرفتِ أم لم تعرفي
    لم اقضِ حق هواكَ أن كنت الذي = لم أقضِ فيهِ أسىٍ، ومثلي من يفي
    مالي سوى روحي، وباذل نفسهٍ = في حب من يهواه، ليس بمسرفِ

    يشخص قلبه فيقول إن قلبي يحدثني بأن حبكِ سيتلفني .. ومع ذلك فلابأس
    روحي فداكِ بدا لك ذلك أم اندرس عن علمكِ .. ذلك لأني لم أفي بحق هواكِ !!
    فمالي سوى روحي أبذلها لكِ لعلي أفي بحقكِ وإن تبادر إلى الذهن أنه إسراف
    فأنا أنفي ذلك .. وهذا من المبالغة المقبولة لأنها ممكنة عقلاً لاعادة .. وجاء
    بها للتعبير عن عظيم حبه لها .

    المتنبي:-
    أبْـلى الهَـوى أسـفاً يَـوْمَ النًّوى بَدني = وفَـرقَ الهَجْـرُ بَيْـنَ الجـفنِ والوَسَـنِ
    رُوحٌ تَــرَددَ فــي مثـل الخـلال إذا = أَطـارَتِ الـريحُ عَنـهُ الثـوبَ لم يَبِنِ
    كَــفَى بجسـمي نُحـولاً أَننـي رَجُـل = لَــوْلا مُخــاطَبَتي إيـاكَ لـم تَـرَني

    يقول إن الهوى .. تسبب في بلاء بدني وذلك أسفاً ليوم النوى .. الذي فرق
    بين الجفن والوسن .. وقد استعار للهجر صفة التفريق ليبين أن النعاس
    يفارق جفنه مادام الهجر منها باقياً .
    ويصور حال جسمه النحيل .. فيقول أنني من شدة نحولي لاتتبيني وجودي
    إلا بكلامي .. ولولا ذلك لمارأيتني لأني صرت نحيلاً أبلى الهجر بدني .


    وقال عنترة:-
    أين الخليُّ القلبِ ممن قلبهُ = من حرَّ نيران الجوى ملآن
    عِرني جناحك واستَعِر دمعي الذي= أفنَى ولايفنى له جريانِ

    يتساءل فيقول : كيف يخلو قلبي .. و نيران الجوى تتأجج فيه فتملأه
    والامتلاء صفة للبئر ولكنه يستعيرها لقلبه ليصور حاله .
    ثم يطلب من الطائر أن يعيره جناحاه لعله يتخلص من هذه النار
    ويقول استعر دمعي استعارة فقط .. أملاً في أن يقبل .. لأن هذا الدمع
    لوفنى صاحبه فإنه باقٍ على الجريان .. وهذه مبالغة تنبي عن تدفق هذا الدمع.


    وقال البهاء بن زهير في الرثاء:
    تموت وماأموت عليكَ حزنًا::وحق هواكا خنتك في هواكا
    وياخجلي إذا قالـوا محـب :: ولم أنفعك في خطـــــــــبٍ أتاكـا
    أرى الباكبن فيك معي كثيرًا :: وليس من بكى كمن تباكــى
    يقول أنك مت وفارقت الحياة .. ومع شدة حزني عليك إلا أني مع ذلك لم
    أمت وفاءاً بحبي لك ..
    ويصور حاله مع الباكين حوله ويقول إنهم كثر ولكنهم متباكين يتضح
    ذلك مقارنة بالذي يبكيه حزنه وكمده .. لايصطنعه ادعاءاً .


    الحصري القيرواني:-
    ياأهل الشوق لنا شرق:: بالدمع يفيض مـورّدُهُ
    يهوى المشتاق لقاؤكم :: وصروف الدهر تبعِدُهُ
    ماأحلى الوصل وأبعده :: لـولا الأيـام تنكِــــــدُهُ

    هذه الأبيات أظنها من المتدارك .. وهو بحر تتراقص الحروف عند النطق به
    لتوالي أسبابه الخفيفة عند الخبن .. ولاأظنه يعبر تعبيراً صادقاً عن شعور حزين
    يمر به الشاعر كما رأيت في الأبيات قبله .
    وهو يتحدث فيه عن الشوق .. وأنه يسبب فيضان الدمع .
    والمشتاق يتطلع للقاء لكن صروف الدهر تحكم بالبعد .
    ويستحلي الوصل ويستعذبه ..ولكن الأيام تنكده بالفراق .

    أظني حولت الموضوع إلى شرح معاني , ولكن لابأس المهم أن نصل
    إلى نتيجة وسأنتظر تصحيح ماأخطأت فيه .

    تعبت .. لي عودة بإذن الله

  10. #10
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    المشاركات : 20
    المواضيع : 3
    الردود : 20
    المعدل اليومي : 0.00

    افتراضي

    نعود للتعليق على ردودكم القيمة .

    " نازك الملائكة" كشاعرة معروفة ولها باع في الشعر بأنواعه لها دراسات كثيرة استفاد منها الرجال والنساء على حد سواء"

    على حد ماأعلم أن الأستاذة الكريمة الفاضلة . نازك الملائكة .. تكتب الشعر
    الحر .. والشعر الحر في نظري فن قائم بذاته .. لاعلاقة له بالعمودي .. أما
    في النقد فقاتلني الله إن تجرأت على علم امرأة واحدة .. ونازك من ضمن
    أعلام النساء الآتي أنوي طلب العلم من كتبها كما أطلبه من غيرها .

    قولك ( الشعر بأنواعه ) يطلعني على معلومة جديدة فإن كنتِ تعلمين بكتابتها
    للعمودي فزوديني بما عندكِ .

    بالنسبة لأسئلتك .. أو دعيني أسميها المحاور التي أردتيها لبحيثي دعيني أجيب عليها هنا .


    1-الشاعر هو من نظم ابياتا محكمة دون الالتفات لمن يحمل القلم. فهل هناك
    شعر رجال وشعر نساء؟؟


    نعم , ولكن د. الحليبي قال بأن المرأة لم تكتب أبياتاً محكمة على مستوى
    عال .. واستبعد ( الخنساء ) من القائمة للسبب الذي ذكر في الأعلى .
    نحن لم نعتد على أن نفرق بين شعر المرأة والرجل .. ولكن قلة إنتاج المرأة
    الشعري أجبرنا على أن نفعل ذلك .. وهذا الحوار إنما هو لفائدة الإطلاع
    على إنتاج الشاعرات الاتي أخفين إبداعهن .. وقد جمعت مجموعة من أشعار
    النساء .. وسأعرضها -بإذن الله - في نهاية حوارنا .. وسأبين عن الملاحظات
    التي لاحظت اجتماع شعر النساء عليها .

    2- ولماذا ودائما وفي مجتمعاتنا العربية بالذات نصنف الأدب ؟؟أليس الأدب أدب
    أيا كان من تناوله. فما هو سر تسمية الأدب النسائي ؟


    لعل ذلك يرجع إلى اختصاص كل صنف بخصائص تميزه عن غيره .. وإلا لماذا
    صنفوا القصة إلى حادثة وقصة وأقصوصة ورواية ؟؟!!

    3- ترى لو أدرجت لك ابياتا الآن وقلت لك من ناظمها امرأة أو رجل كيف ستبين جنس ناظمها؟ وهل هناك علامات واضحة جلية لها؟

    الحس الأنثوي تتنفس به أبيات الإناث .. لذلك وصفت الخنساء بأنها ( مسترجلة )
    لأني رأيت الفخر يبرز في رثائها أكثر من بروز عاطفة الحزن والتي رأيتها
    تبرز في كل مراثي النساء التي سأعرضها - بإذن الله - في خاتمة حوارنا .
    ولاأخفيكِ .. سبق أن حكمت على شاعرة في أحد المنتديات بأنها امرأة من
    خلال قراءتي لشعرها ومقارنته بشعر الشعراء .. وهنا قارني بين شعر
    ( دموع ).. وبين شعر الذكور .. وسبق أن كشف كذب أحد المتقمصات
    لشخصية الرجل من خلال خاطرة كتبتها ..أظن أن عاطفة الأنثى تختلف
    عن عاطفة الذكر .. ولاريب يخالج النفس في أن جمر الشعر إنما هو
    العاطفة .

    4-
    من يحدد جودة مايُكتب من شعر حتى نستطيع إطلاق كلمة قصائد جيدة وذات معان قيمةهل نستطيع كقرّاء أن نقيم القصائد فنقول قصيدة المرأة وقصيدة الرجل..؟ أظننا بحاجة لمن هو مختص من نقّاد من نستطيع أن نركن لرأيهم في موضوع كهذا وبالتالي يطلق الحكم على القصيدة ومن ثم على كاتبها.


    نعم .. هذا صحيح .. ولكن إن استطاع القارئ أن يثبت صحة حكمه بالدليل
    الذي يقنع القارئ .. فلاأظن القارئ سيمتنع من الاقتناع بحكمه .. وثقي أني
    لن أبني كلامي على ذوقي أبداً فلم تعمِني الثقة في النفس بعد .


    يهيأ لي أننا يجب أن نضع الشعر وجزالته وقوته في الميزان ومن ثم نضع اسم
    الشاعر. هكذا يكون الأمر فيه إنصافا للشعر لا للمرأة.


    أمر أردت تذكيركِ أختي الفاضلة به ..الجزالة والرقة صفة للفظ .. والقوة
    والضعف صفة للأسلوب .
    الجزالة معيبة في مواضيع الحب والهزل والضعف
    ومطلوبة في مواضيع الحرب والفخر والقوة .
    اقرأي أبيات السنوسي هذه وستجدي الرقة والقوة مجتمعة فيها :
    أتمنى أنني لاأتمنى ..
    فلقد بت بالأماني معنّى..
    كلما لاح لعينيّ سناً ..
    وهفا قلبي إليه واطمأنا..
    لفه الغيم ووراره الدجى ..
    وانطوى في لجة الأيام ظنّا..
    المنى ياللمنى من زورق ..
    مارسا يوماً ولانحن وصلنا ..

    بوركتِ على حواركِ الذي استفدت منه واستمعت .نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    مشرفنا العزيز : الأندلسي
    أهلاً بك ..

    تقول :
    (عفوا لكن ليس هذا من أساليب الاستنتاج الموضوعية فهذا "تقرير شخصي" يخضع لذائقتك الشخصية وبالتالي لا يصلح كحكم عام )

    ورغم أني أظن أن الأدب كله خاضع للذائقة الأدبية .. وأنت ترى ناقداً يستسحن
    أدب أديب أو شعر شاعر وآخر لايستسحنه .. ولكن ثق أني لن أتجنى على
    الجنس الناعم .. وسأحاول الاعتدال في دراستي لشعرهن .. واعلم أني
    سأبتعد عن الاستشهاد بشعر الحديثات .. إلا إن استلزم الأمر.

    لك مني صادق التحية .نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    انتظر تعقيبكم ,,

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. لَمْ يَأتِ غَيْرِيْ فِيْ الجَوَى بجَدِيدِ
    بواسطة أحمد البرعي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 29-03-2018, 01:50 AM
  2. لِمَ لَْمْ يأتِ الحب ؟
    بواسطة مؤمن مجدي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 15-02-2007, 04:25 PM
  3. تحرير المرأة في يوم المرأة العالمي
    بواسطة محمد حافظ في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-03-2005, 11:55 AM
  4. لماذا لم تتميز المرأة في الشعر ؟؟
    بواسطة سامح في المنتدى مهْرَجَانُ الوَاحَةِ السَّنَوِي
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 11-12-2003, 07:24 PM