أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 20

الموضوع: هـاشــم الرفــاعـي

  1. #1
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    المشاركات : 379
    المواضيع : 23
    الردود : 379
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي هـاشــم الرفــاعـي

    تعريف بالشاعر:
    سيد بن جامع بن هاشم بن مصطفى الرفاعي،لكنه اشتهر باسم جده هاشم لشهرته ونبوغه
    وله أخ بهذا الإسم-هاشم-،وقد تربى والده جامع على يد ابيه وأخذ عنه العلوم الدينية
    توفي والده عام 1949م، أما جده هاشم فكان من الأفاضل العلماء،أما جده الأكبر مصطفى
    فقد كان من علماء الأزهر وشيخ الطريقة الرفاعية.
    ولد شاعرنا في بلدة أنشاص بمحافظة الشرقية بمصر عام1935م.وبها تعلم وبعد ان حفظ
    القرآن الكريم في مدرسة القرية درس في معهد الزقازيق العلمي وتخرج في عام1956م
    ثم التحق بكلية دار العلوم وقتل قبل أن يتخرج عام1959م.

    وكان في مراحل دراسته بارزا بين زملائه، كان يقول الشعر ولما يبلغ الثانية عشر
    من عمره ويقود الطلبة في المظاهرات والإحتفالات ضد الإحتلال البريطاني والأوضاع الفاسدة
    السائدة في مصر ولقد أصيب برصاصة طائشة تركت أثرا في أعلى رأسه وفصل من معهد
    الزقازيق مرتين الأولى قبل قيام الثورة والثانية بعدها وكان فصله في المرة الثانية
    لقيادته للمظاهرات التي خرجت من معهد الزقازيق ضد رجال الثورة الذين ضربوا الإتجاه
    الإسلامي وأقصوا محمد نجيب عن قيادة الثورة ورئاسة الجمهورية.
    وفي كلية العلوم برز بين الطلاب شاعرا ثم تولى مسؤولية الشاط الأدبي في الكلية
    التي كان عميدها الأستاذ الشاعر علي الجندي معجبا به أشد الإعجاب.
    كان يتنبأله أن يصبح أشهر شعراء العربية في العصر الحديث.
    لكن الموت عاجله وهو لم يتجاوز الخامسة والعشرين من عمره.
    وكانت الأحداث الظاهرة التي أدت إلى مقتله هي الخلافات التي وقعت بين الشاعر
    ومؤيديه وبين فئة أخرى من الشيوعيين ومؤيديهم في نادي أنشاص الأدبي
    وكان واضحا أنه يمثل الإتجاه الإسلامي في الصراع الدائر في مصر بين المسلمين وأعدائهم
    وكان الشيوعيون من ذوي النفوذ في تلك الفترة يحاولون طمس الإتجاه الإسلامي و
    التنكيل بأصحابه.
    ويستدرج الشاعر إلى خصام مصطنع من قبل الشيوعيين في ملعب النادي ويطعن
    بالسكاكين ،ويشاء الله أن يموت الشاعر ولكن قبل أن يموت لحق بمن طعنه ليثأر
    لنفسه ممن طعنه .
    رحم الله هاشم الرفاعي وأسكنه فسيح جناته.
    ========
    المصادر:
    1-ديوان هاشم الرفاعي (الأعمال الكاملة)
    جمع وتحقيق:محمد حسن بريغش
    2-شعراء الدعوة الإسلامية في العصر الحديث -الجزء الثالث-
    أحمد عبداللطيف جدع و حسني أدهم جرار
    =========================

    وننتقل الآن إلى نماذج من قصائد شاعرنا..

  2. #2
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    المشاركات : 379
    المواضيع : 23
    الردود : 379
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي -1- رســـالـة فـي لـيـلـة الـتـنـفــــيـذ

    لنبدأ أولا بقصيدته الشهيرة (رسالة في ليلة التنفيذ)
    وقبل أن أكتب القصيدة أود أن أوضح بعض الأمور حول هذه القصيدة :

    القصيدة نظمها الشاعر على لسان مجاهد
    يحكم عليه الطغاة بالموت شنقا وفي ليلة التنفيذ يرسل هذه القصيدة.
    وقد فازت هذه القصيدة بجائزة المجلس الأعلى للفنون والآداب بجمهورية مصر
    وفازت بإعجاب الجماهير في مهرجان الشعر الذي عقد بدمشق خلال عهد الوحدة بين
    مصر وسوريا عام1959م ونالت الجائزة الأولى.
    ويقول محقق الديوان محمد بريغش:
    كتبت هذه القصيدة في آذار مارس1955م ولها بقية طويلة في ديوان جراح مصر للشاعر
    وكان ناشر المجموعة الأولى من شعر الرفاعي محمد كامل حتة قد وضع لها مقدمة يوحي
    بها أن القصيدة كتبت سنة1958 وأنها قيلت بمناسبة أحداث العراق زمن عبدالكريم قاسم
    ..ولكن أصول هذه القصيدة توضح أن كتابتها كانت سنة1955.
    ========================================
    .
    ==== رسالة في ليلة التنفيذ ====
    مارس 1955

    أبتاه مــاذا قد يخط بناني

    ............... والحبل والجلاد منتظرانِ؟

    هذا الكتاب إليك من زنزانةٍ

    .................مقرورةٍ صخريّةِ الجدرانِ

    لم تبق إلا ليلةٌ أحيـا بها

    ................ وأحسّ أنّ ظلامها أكفانِي

    ستمرُّ يا أبتاه لست أشكّ في

    ...............هذا وتحمل بعدها جثماني

    الليل من حولي هدوءٌ قاتلٌ

    ..............والذكريات تمور في وجداني

    ويهدّني ألمي فأنشدُ راحتي

    ................ في بضع آياتٍ من القرانِ

    والنفس بين جوانحي شفافةٌ

    ...............دبّ الخشوع بها فهزّ كياني

    قد عشت أؤمن بالإله ولم أذق

    ...................إلا أخيراً لذّة الإيمانِ

    شكرا لهم أنا لا أريد طعامهم

    ................فليرفعوه فلست بالجوعان

    هذا الطعام المرّما صنعته لي

    .................أمّي ولا وضعوه فوق خوان

    كلا ولم يشهده يا أبتي معي

    ................أخوان لي جاءاه يستبقان

    مدّوا إليّ به يداً مصبوغةً

    .................بدمي وهذي غاية الإحسان

    والصمت يقطعه رنين سلاسلٍ

    ................ عبثت بهنّ أصابع السجّانِ

    مـا بين آونةٍ تمـرّ وأختها

    .................يرنو إليّ بمقلتي شيطانِ

    من كوّةٍ بالباب يرقب صيده

    ..............ويعود في أمنٍ إلى الدورانِ

    أنا لا أحسّ بأيّ حـقدٍ نحوه

    ................ماذا جنى ؟فتمسّه أضغاني

    هو طيب الأخلاق مثلك يا أبي

    ............ لم يبدُ في ظمأٍ إلى العدوانِ

    لكنّه إن نام عني لحظةً

    ..............ذاق العيال مرارة الحرمان

    فلربما وهو المُروّعُ سحنةً

    ..............لو كان مثلي شاعراً لرثاني

    أو عادَ من يدري ؟إلى أولاده

    ............... يوما وذُكّرَ صورتي لبكاني

    وعلى الجدار الصلب نافذةٌ بها

    ............ معنى الحياة غليظة القضبانِ

    قد طالما شـارفتها متأملاً

    ..........في الثائرين على الأسى اليقظانِ

    فأرى وجوماً كالضباب مصـوِّراً

    ............ ما في قلوب الناس من غليانِ

    نفس الشعور لدى الجميع وإن همُ

    .............كتموا وكان الموت في إعلانِي

    ويدور همسٌ في الجوانح ماالذي

    .............بالثورة الحمقاء قد أغراني

    أو لم يـكن خيراً لنفـسي أن أُرى

    ............. مثل الجميع أسير في إذعانِ

    ما ضرني لو قد سكتُ وكلما

    .............غلب الأسى بالغت في الكتمانِ

    هذا دمي سيسيل يجري مطفئاً

    ...............ما ثار في جنبيّ من نيرانِ

    وفـؤادي الموّارُ في نبضاته

    ................سيكفّ من غدهِ عن الخفقانِ

    والظلم بـاقٍ لن يحـطم قيده

    .............. موتي ولن يودي به قرباني

    ويسير ركب البغي ليس يضيره

    ............. شاةٌ إذا اجتثت من القطعانِ

    هذا حديث النفس حين تشفُ عن

    ............... بشريتي وتمور بعد ثواني

    وتقول لي إن الحيـاة لِـغايةٍ

    .............. أسمى من التصفيق للطغيانِ

    أنفاسك الحرّى وإن هي أخمدت

    ................ ستظل تغمرُ أفقهم بدخانِ

    وقروح جسمك وهو تحت سياطهم

    ..............قسمات صبح يتّـقـيه الجاني

    دمع السجين هناك في أغـلاله

    ..............ودم الشهيـد هنا سيلتقيانِ

    حتى إذا ما أفعمت بهما الرُبا

    ..............لم يبقى غير تمرد الفيضانِ

    ومن العواصف ما يكون هبوبها

    ...............بعد الهدوء وراحة الربّانِ

    إنّ احتدام النار في جوف الثرى

    ............... أمر يثير حفيظة البركانِ

    وتتابع القـطرات يـنزل بعده

    .................سيلً يليه تدفق الطوفانِ

    فيموج يقتلع الطغاة مزمجراً

    ............. أقوى من الجبروت والسلطانِ

    أنا لست أدري هل ستذكر قصتي

    ............ أم سوف يعروها دجى النسيانِ

    أو أنني سأكون في تاريخنا

    .................متآمراً أم هادمَ الأوثانِ

    كل الذي أدريه أن تجرّعي

    ..............كأس المذلة ليس في إمكاني

    لو لم أكن في دعوتي متطـّـلباً

    ............... غير الضياء لأُمتي لكفاني

    أهوى الحياة كريمة لا قيد لا

    .............. إرهاب لا استخفاف بالإنسانِ

    فإذا سقطت سقطت أحمل عزّتي

    ............. يغلي دم الأحرارِ في شرياني

    أبتاه إن طلع الصباح على الدُنى

    ...............وأضاء نورُ الشمس كل مكانِ

    واستقبل العصفور بين غصونهِ

    ............... يوماً جديداً مشرق الألوانِ

    وسمعت أنغام التـفائل ثرّةً

    ...............تجري على فم بائع الألبانِ

    وأتى يدّق كـما تعوّدَ بابـنا

    ................. سيدّق باب السجن جلاّدانِ

    وأكون بعد هنيهةٍ مـتأرجحاً

    ...........في الحبل مشدوداً إلى العيدانِ

    ليكن عزاؤك أنّ هذا الحبلَ ما

    ..............صنعته في هذي الربوع يدان

    نسجوه في بلدٍ يشعّ حـضارةً

    ...............وتضاءُ منه مشاعل العرفانِ

    أو هكذا زعموا وجئ به إلى

    .............بلدي الجريح على يد الأعوانِ

    أنا لا أريدك أن تعيش محطـّـماً

    ..................في زحمة الآلام والأشجانِ

    إنّ ابنك المصفودَ في أغلاله

    .............قد سيق نحو الموت غير مدانِ

    فاذكر حكاياتٍ بأيام الصبا

    .............قد قلتها لي عن هوى الأوطانِ

    وإذا سمعت نشيج أمّي في الدجى

    ............ تبكي شباباً ضاع في الريعانِ

    وتكتّم الحسرات في أعماقها

    ................ألماً تواريه عن الجيرانِ

    فاطـلب إليها الصـفح إنني

    ..............لا أبتغي منها سوى الغفرانِ

    ما زال في سمعي رنين حديثها

    .................ومقالها في رحمة وحنانِ

    أبُنيّ إني قد غـدوت عـليلة

    .............لم يبقى لي جلد على الأحزانِ

    فأذق فؤادي فرحة بالبحث عن

    ............. بنت الحلال ودعك من عصياني

    كانت لهـا أمـنيةً ريـّانةً

    ................ يا حسن آمالٍ لها وأمان

    والآن لا أدري بأيّ جوانح

    ................ستبيت بعدي أم بأيّ جنان

    هذا الذي سطـّـرته لك يا أبي

    ................بعض الذي يجري بفكرٍ عان

    لكن إذا انتصر الضياءُ ومزّقت

    ..............بيد الجموع شريعةُ القرصانِ

    فلسوف يذكرني ويُُكبر هـمّـتي

    ..............من كان في بلدي حليف هوان

    وإلى لقاءٍ تحت ظـلّ عدالةٍ

    .................قدسيةِ الأحكام والميزانِ

    _________________________

  3. #3
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    المشاركات : 379
    المواضيع : 23
    الردود : 379
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي -2- شـــبـاب الإســـلام

    .
    ====== شــــبـاب الإســـــــلام ======
    9شباط-فبراير-1959م

    ملكنا هذه الدنيا قرونا
    ...................... وأخضعها جدود خالدونا
    وسطرنا صحائف من ضياء
    ...................... فما نسي الزمان ولا نسينا
    حملناها سيوفًا لامعات
    ...................... غداة الروع تأبى أن تلينا
    إذا خرجت من الأغماد يومًا
    ...................... رأيت الهول والفتح المبينا
    وكنا حين يأخذنا ولي
    ...................... بطغيان ندوس له الجبينا
    تفيض قلوبنا بالهدي بأسًا
    ...................... فما نغضي عن الظلم الجفونا
    وما فتئ الزمان يدور حتى
    ...................... مضى بالمجد قوم آخرونا
    وأصبح لا يرى في الركب قومي
    ...................... وقد عاشوا أئمته سنينا
    وآلمني وآلم كل حر
    ...................... سؤال الدهر أين المسلمونا

    ترى هل يرجع الماضي فإني
    ...................... أذوب لذلك الماضي حنينا؟
    بنينا حقبة في الأرض ملكًا
    ...................... يُدعِّمه شباب طامحونا
    شباب ذللوا سبل المعالي
    ...................... وما عرفوا سوى الإسلام دينا
    تعهَّدهم فأنبتهم نباتا
    ...................... كريمًا طاب في الدنيا غصونا
    همُ وردوا الحياض مباركات
    ...................... فسالت عندهم ماء معينا
    إذا شهدوا الوغى كانوا كماة
    ...................... يدكون المعاقل والحصونا
    وإن جن المساء فلا تراهم
    ...................... من الإشفاق إلا ساجدينا
    شباب لم تحطمه الليالي
    ...................... ولم يُسلِم إلى الخصم العرينا
    ولم تشهدهُمُ الأقداح يومًا
    ...................... وقد ملؤوا نواديهم مجونا
    وما عرفوا الأغاني مائعات
    ...................... ولكن العلا صيغت لحونا
    وقد دانوا بأعظُمهم نضالا
    ...................... وعلمًا لا بأجرئهم عيونا
    فيتحدون أخلاقًا عِذابًا
    ...................... ويأتلفون مجتمعًا رزينا
    فما عرف الخلاعة في بنات
    ...................... ولا عرف التخنث في بنينا
    ولم يتشدقوا بقشور علم
    ...................... ولم يتقلبوا في الملحدينا
    ولم يتبجحوا في كل أمر
    ...................... خطير كي يقال مثقفونا

    كذلك أخرج الإسلام قومي
    ...................... شبابًا مخلصًا حرًّا أمينا
    وعلمه الكرامة كيف تبنى
    ...................... فيأبى أن يُقيَّد أو يهونا
    دعوني من أمانٍ كاذبات
    ...................... فلم أجد المنى إلا ظنونا
    وهاتوا لي من الإيمان نورًا
    ...................... وقووا بين جنبيَّ اليقينا
    أمد يدي فأنتزع الرواسي
    ...................... وأبني المجد مؤتلفًا مكينا

    __________________

  4. #4
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    المشاركات : 379
    المواضيع : 23
    الردود : 379
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي -3- دين وعــروبة

    .
    ====== دين وعــــروبة ======
    12تشرين ثاني-نوفمبر-1958م

    أيّها السائرُ بين الغيهب
    ...............عاثرُ الخطوِ جـليَّ التعـبِ
    ضارباً في لجّــــةٍ غامضةٍ
    ...............من محيط العالم المضطرب
    لاتقف حيران مشبوب الأسى
    ................ هكذا نهباً لشتّى الريب
    ذلك الدرب سلكناه معاً
    .............. من قديمٍ لست با المغترب
    أنت في الدنيا نماءٌ هائلٌ
    ...............مشرق الماضي عريقُ النسب
    أنت لا تعرف من أنت و لم
    ............تقرأ التاريخ يا ابن العرب
    عد لتاريخك و انشد قبساً
    ................ من سناً بدّد ليلَ الحقب
    تلمس العلّة تشكو بأسها
    ................ ثمّ لا تدري لها من سبب
    أنا أنبيك عن الداء وعن
    ............... طبّه المهجور ملء الكتب
    يا ترى عندك ألقى خبراً
    .................. عن أناسٍ بصعيد مجدب
    من رعاة الشاء عاشوا زمناً
    ...............لم يسيروا للعلا في موكب
    أدركوا الذلّة ذاقوا مرّها
    .............. عرفوا بطش القويِّ الأجنبي
    ثم في يوم أبيٍّ مشرقٍ
    ............. جاءهم بالمجد والنور نبي
    فسما في ظلِّ ما جاء به
    ................ من أجابوه ومن لم يجب
    كم رقابٍ فكّها من صفدٍ
    .............. كم أسىً قد حطـّه عن منكب
    و مشى في ساحة المجد بهم
    .................. سادةً تحت ظلال القضب
    عرف العالم عنهم نبأً
    .................. أُفعمت آياته بالعجب
    لم يزل في خاطري أنّ الذي
    .............. قوّض الرومان بالرمح أبي
    كيف لا أذكر أجداداً لهم
    ............... فتكة الإعصار عند الغضب
    و جواداً قبّـلت حافره
    ............... لجّة البحر تجاه المغرب
    و ملوك الصين تهدي تربها
    ................ لفتانا في صحاف الذهب
    أيُّ روحٍ من هداها انبجست
    ................ هذه الأضواء مثل الشهب
    أيُّ إشراقة نفسٍ رفعت
    ............... هذه الأمجاد فوق الكوكب
    إنها قصة بعثٍ كُتبت
    ................. بحروفٍ من سناً من لهب
    نهضةٌ بالدين شادوا صرحها
    .............. ثابت الركن قويَّ الطـُّـنب
    أعرفت الآن معنى أن ترى
    ............... حاقداً يلبس جلد الثعلب
    عرف الإسلام ما غايته
    ................ ما الذي يحمل للمغتصب
    فمشى بالكأس مسموماً و كم
    .............. يشهد الليل دبيب العقرب
    همّه أن يصبح العرب بلا
    ............... عاصمٍ كالدين عند النوّب
    همّه المصباح لو أطفأه
    .............. أهلك السارين ليل العطب
    و اختلفنا في الورى ألسنةً
    .............. يجهل المصريُّ لفظ الحلبي
    و افترقنا بينهم أفئدةً
    ............... جُمعت حول التراث الطيب
    و ابتعدنا كلّنا عن هدفٍ
    .............. بات يدنيه اتحاد المشرب
    أمّة العرب بخيرٍ طالما
    ................ هي في إسلامها لم تنكب

    __________________

  5. #5
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    المشاركات : 379
    المواضيع : 23
    الردود : 379
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي -4- في الربيع

    .
    =========في الربيع=======
    إبريل-نيسان-1955م

    ربيعٌ أظـلّته العيونُ السـودُ
    ...........ومات له فوق الشفاه نشـــيدُ
    فلا النيل بسـامٌ بيوم ورودهِ
    ..........ولا عيده بين المصائب عــــيدُ
    بنا من زكام الرعب ماليس عنده
    ..........يشمُّ نسيمٌ أوتُـشـــــــمُّ ورود
    وعادت أناشيد البلابل صرخةً
    .........من الظلم في الوادي لها ترديد
    وأصبح تحنان الأغاريد آهةً
    ..........لكلّ بريءٍ أثقلته قـــــــيود
    ذكرتُ بمصفرِّ الورود معذّباً
    .........يلاحقه الإرهاب وهو طـــــــريد
    وأحمر من زهر الرياض كأنّه
    .........على الأرض مخضوب الجراح شــهيد
    وساقيةٌ باتت تئنُّ فخلتها
    .........لدى الليل ثكـلى والفؤاد عميد
    بدا ماؤها ينساب حتى ظننتها
    ........على مصــرَ بالدمع الهتون تجـود
    يدور بها أعمى كليلٌ كشعبنا
    ........يسير وفي الأعناق منه حـــــديد

    أخي إن في مصر المراجل جمةٌ
    ........تُـفـجّـرُ أسوانٌ بها ورشــــــيد
    وندّت عن الدلتا من الظلم صرخةٌ
    .......فـردّهـــا في أرض مصر صعـــــيد
    وحين بدا أن التجبّر زائلٌ
    .......وكـــادت بهم أرض البلاد تمـــيد
    رمونا بما قد دبّروا من مكيدةٍ
    .......لها بذلت تحت الظلام جهـــــــود
    وثار من العمال كل أخي هوى
    ........لتخـلُدَ فينا للشقاء عهـــــود
    إرادة شعبٍ قد أذلت وحطّمتْ
    .........كذلك نحيا ســـادةٌ وعــــبيد

    ألا ليت شعري هل نعيشنّ مرّةً
    .........وليس لبطش الحـــاكمين وجــود
    وهل ندرك اليوم الذي نرتقي به
    .........ولم يبد منّا للطــغــاة سـجود
    نريد لمصر العيش حرّاً وإنّه
    .........عن الشعب مذ ألف الخضوع بعـيد
    ونأمل أن نحيا بمنأى عن الأسى
    .........فينزل من فيض الشقاء مــــزيد
    أفي مصر نحيا اليوم أم في جهنّمٍ
    .........فقدنضجت منّا الغـــداة جــلود
    ثلاثة أعوام رأينا خلالها
    .........من الهـول ما لا قد رأته ثمـود
    وذقنا من الإرهاب مالا يذوقه
    .........ولو مرّةً عند الحــدود يهـــود
    ولو كان ذلا ينتهي لاحتملته
    ..........ولكنّه لم يبدُ منه حــــــدود
    سقيناهمو منّا الوداد محبّبا
    .........فطالعنا لؤمٌ لهم وجـــحــــود
    سنغسل عنّا العار يوماً بغضبةٍ
    ..........لها من دمــاء الثائرين وقودُ

    __________________

  6. #6
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    المشاركات : 379
    المواضيع : 23
    الردود : 379
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي -5- رسـالة مـن إفــريقــية

    .
    ==========رسالة من إفريقية==========
    9تشرين أول-أكتوبر-1958م

    الغابة السمراء من حولي يغلفها الضباب
    تهب السيادة للقوي ومن له ظفر وناب
    وأنا وراء الغيل تطلبني الأسنة والحراب
    مترقب للهول يرعش في يدي هذا الكتاب
    فمن البقاع النائية
    خلف السهول الدامية
    أزجي إليك الشوق دفاقًا وأبعث بالحنين
    متمنيًا أن يرجع الماضي الجميل.. أتذكرين؟
    كانت لنا دنيا تجملها الوداعة والسكينة
    الريف والمرعى النضير وربوة الحب الأمينة
    وسرورنا الوثاب في يوم الذهاب إلى المدينة
    والآن حيث خناجر الثوار تلمع بالضغينة
    أحيا لتقتيل الشيوخ
    في كل زاوية وكوخ
    ويداي تغمس كل يوم في دم المستضعفي
    الثائرين على القيود وسطوة المتجبرين
    ومع المساء تزلزل الأحراش دقات الطبول
    وترن أنغام الدمار على الروابي والسهول
    ومراجل الأحقاد تغلي في المراعي والحقول
    حتى إذا صرخ.. النذير
    ودنوا من السور الكبير
    جنت بنادقنا وخاضوا نارها متقحمين
    فإذا النصال من الشمال تلفنا ومن اليمين
    اليوم كنت مع الجنود أسير في المستعمرة
    شاكي السلاح وكل شبر تحت رجلي مقبرة
    فتدفقوا من جوف أكواخ هناك مبعثرة
    طلعوا علينا في مناجلهم وكانت مجزرة
    دوى بها صوت الرصاص
    وتعذرت سبل الخلاص
    ووددت لو ظفروا بقائدي الشهم الأمين
    ذاك الذي ألف التثاؤب خلف مكتبه الحصين
    ورجعت محموم الفؤاد وقد تأجل مصرعي
    وذراعي الدامي تجلد ثم ناء بمدفعي
    وفقدت في الميدان صورتك التي كانت معي
    وفقدت إحساسًا جميلاً كان يملأ أضلعي
    أحسست أني صرت وحشًا
    أوْ لا أقصر عنه بطشًا
    والفرق أن الذئب لا يودي بذئب في كمين
    وأنا.. أنا الإنسان أقتل إخوتي في كل حين
    ويسيل فيض الذكريات إذا جلسنا للسمر
    هذا يحدثنا عن العشاق في ضوء القمر
    وسواه يسخر من أسى الدنيا وأطماع البشر
    وأنا أحن إلى ليالينا وما قبل السفر
    وتدفق الأمل الحبيب
    في نضرة الوادي الخصيب
    وتدور عيني تسأل الأصحاب في صمت حزين
    عن غاية جئنا لندركها قساة معتدين
    أوَ ليس يكفينا لكي نحيا نتاج المزرعة
    حتى أصب على أخي سوط العذاب لأخضعه
    ويقض حينًا مضجعي وأقض حينًا مضجعه
    وأعيش مغتربًا هنا بين الرماح المشرعة
    يأتي الطعام إلى فمي
    مرًّا تلوث بالدم
    وأصوغ من آلام قوم جنة للمترفين
    الحالمين وثورة البركان تهدر من سنين

    فإلى متى يستعذبون البغي في ليل الجراح
    قولي لهم: لا تغمضوا الأبصار عن ضوء الصباح
    لا توصدوا الآذان قد دوت أناشيد الكفاح
    لن يسكت الصوت القوي بما لدينا من سلاح
    وأنا إذا عاد الجنود
    سأعود أرجو أن أعود
    ولربما تأتيك أنباء عن المتمردين
    من يقرؤون ويسمعون: "الموت للمستعمرين"

    __________________

  7. #7
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    المشاركات : 379
    المواضيع : 23
    الردود : 379
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي -6- وصـــيـّة لاجــــيء

    .
    ====== وصـــيّـة لاجـــــــيء ======

    ألقاها الشاعر في ندوة الشبان المسلمين
    لنصرة قضية فلسطين مساء 18 1958
    ونالت جائزة المجلس الأعلى لرعاية الفنون
    والآداب.


    أنا يا بنيّ غداً سيطويني الغــســــقْ
    لم يبق من ظلِّ الحياة ســـــــوى رمقْ
    وحطام قلبٍ عـــــــــاش مشبوب القلقْ
    قد أشرق المصباح يوماً واحـــــــترقْ
    جفّت به آماله حتى اخــــــــــــتنقْ


    فإذا نفضت غــــــــبار قبرك عن يدكْ
    ومضيت تلتمس الطريق إلى غــــــــدكْ
    فاذكر وصيّة لاجيءٍ تحــــــــت الترابْ
    سلبوه آمال الكهولة والشــــــــبابْ

    ************************************

    مأساتنا مأســــــــــاة ناسٍ أبرياءْ
    وحكايةٌ يغلي بأسطرها الشقــــــــاء
    حملت إلى الآفاق رائحة الدمـــــــاء
    وجريمتي كانت محاولة البقـــــــاءْ
    أنا ما اعتديت ولا ادّخرتك لاعـــتداءْ


    لكن لثأرٍ نبعه دامٍ..هــــــــــنا
    بين الضلوع جعلته كـــــــلّ المنى
    وصبغت أحلامي به فوق الهـــــــضاب
    وظمئت عمري..ثمّ متّ بلا شـــــــراب

    ***********************************

    كـــــــانت لنا دارٌ وكان لنا وطنْ
    ألقت به أيدي الخيانة للمحــــــن
    وبذلت في إنقاذه أغلى ثمــــــــن
    بيدي دفنت أخاك فيه بلا كفـــــــن
    إلا الدماء وما ألمّ بيَ الوهــــــن


    إن كنت يوماً قد سكبت الأدمعــــــا
    فلأنّني حُـمــِّلتُ فـقدهــما مـــعــا
    جرحان في جنبيّ ثكلٌ واغـــــــترابْ
    ولدٌ أُضيع وبلدةٌ رهن العـــــــذابْ

    **********************************

    تلك الربوع هناك قد عرفـتك طفــلا
    يجني السناوالزهر حين يجوب حقــلا
    فـــــاضت عليك رياضها مــاءً وظلاّ
    واليوم قد دهمت لك الأحداث أهـــلا
    ومروجك الخضراء تحني الهـــام ذلاّ


    هم أخرجوك فعد إلى من أخرجـــوك
    فهناك أرضٌ كان يزرعـــــها أبوك
    قد ذقت من أثمارها الشهد المذاب
    فإلام تتركها لألسنة الحـــــراب؟

    ********************************

    إن جـئتهــا يوماً وفي يدك السلاح
    وطلعت بين ربوعـهـا مثل الصـباح
    فاهـتف على سمع الروابي والبطاح
    إنّي أنا الأمس الذي ضـمـد الجراح
    لبّيك يا وطني العزيز المـسـتباح


    أولست تذكرني؟أنا ذاك الغــــلامْ
    من أحرقوا مأواه في جــنح الظلام
    بلهــيب نارٍ حولهــا رقص الذئاب
    لفت حــياتي بالدخـان والضـبـاب

    *******************************

    لا تبكينَّ فما بكت عين الجـــناه
    هي قصة الطغيان من فجر الحـياه
    فارجع إلى بلدٍ كنوز أبي حــصاه
    قد كنت أرجو أن أمـوت على ثراه
    أملٌ ذوى،ماكان لي أمـلٌ ســـواه


    فإذا نفضت غــبار قبرك عن يدكْ
    ومضيت تلتمس الطريق إلى غــدكْ
    فاذكر وصيّة لاجيءٍ تحــت الترابْ
    سلبوه آمال الكهولة والشــبابْ

    *******************************
    __________________

  8. #8
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : مصر
    المشاركات : 2,694
    المواضيع : 78
    الردود : 2694
    المعدل اليومي : 0.43

    افتراضي



    وكم من شعراء وكتاب ظهروا فى هذا العصر
    عصر الاحتلال والثورة
    فعند الشعور بالظلم والقهر نجد ان القلم يثور معبرا عنه بكل قوة
    ولذلك نجد ان اعظم الكتاب واكبر الادباء السياسين والشعراء كانوا من هذا العصر الثورى التحررى فى مصر


    اخى العزيز الصمصام

    تحياتى لك على هذا الموضوع الرائع
    وكم نحتاج الى مثل هذه الموضوعات الثرية بالمعلومة والمتعة الادبية والشعرية

    شكرا لك سيدى وفى انتظار المزيد

    ولك تحياتى ,,, وباقة ياسمين


  9. #9
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,312
    المواضيع : 1081
    الردود : 40312
    المعدل اليومي : 6.43

    افتراضي

    أخي الحبيب الصمصام:

    ما أروع ما قدمت لنا من طبق شهي وشاعر ثري ...

    كم نحن بحاجة إلى تسليط الضوء على شعراء متألقين كما فعلت ونرفع الستار عن مشاهد رائعة من شعرهم وفكرهم.

    سعيد بما قدمت وفخور بك وبهمتك ...

    تحياتي واحترامي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    الصورة الرمزية دموووع عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 955
    المواضيع : 59
    الردود : 955
    المعدل اليومي : 0.16

    افتراضي

    أبتاه مــاذا قد يخط بناني

    ............... والحبل والجلاد منتظرانِ؟

    هذا الكتاب إليك من زنزانةٍ

    .................مقرورةٍ صخريّةِ الجدرانِ

    لم تبق إلا ليلةٌ أحيـا بها

    ................ وأحسّ أنّ ظلامها أكفانِي



    أخي الكريم ... الصمصام

    منذ زمن بعيد ... رددت هذه الكلمات اعجابا بها وتفاعلت
    مع هذا الشهيد المعني فيها
    بعد أن سمعت هذه القصيدة في أحد الاشرطة .

    ولم أعرف كاتبها ..
    الى أن قرأت موضوعك - يارعاك الله -
    فأعدتني الى احضان الذاكره وأخذت أتمتم بهذه
    الكلمات مرة أخرى كما أنشدتها في طفولتي
    بذلك اللحن الحزين المتألم الباكي.

    اشكر لك هذا الزخم الهائل من المعلومات الرائعه
    عن شاعر قال فاجاد وابدع ..
    بورك جهدك

    وتقبل مني أعذب وأجمل التحايا

    دموووع

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة