أحدث المشاركات
صفحة 7 من 8 الأولىالأولى 12345678 الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 70 من 74

الموضوع: مقالات ( حكمة الطبيعة)

  1. #61
    الصورة الرمزية أسماء حرمة الله شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    الدولة : على أجنحــةِ حُلُــم ..
    المشاركات : 3,877
    المواضيع : 95
    الردود : 3877
    المعدل اليومي : 0.73

    افتراضي تحية ورد

    سلام اللـه عليك ورحمته وبركاته

    تحيـة عطِرة


    بدار،

    أين أنتِ ؟ لاتحلّقي بعيداً عن قلوبنا، عودي من الغياب كيْ نحلّـق معاً ..
    حماكِ ربّي أينما حللتِ وارتحلتِ، سننتظركِ وحرفَك على أحرّ من الوفـاء .



    تقديري الخالص لكِ ومحبّتي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    وألف طاقة من الورد والندى

  2. #62
    الصورة الرمزية سحر الليالي أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : الحبيبة كــويت
    العمر : 33
    المشاركات : 10,148
    المواضيع : 309
    الردود : 10148
    المعدل اليومي : 1.96

    افتراضي

    بحق اشتقنا لك يا خلود....فعودي وامطرينا ورودا

    بإنتظارك يا حبيبة

    لك خالص حبي وباقة فل

  3. #63
    الصورة الرمزية محمد إبراهيم الحريري شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    المشاركات : 6,296
    المواضيع : 181
    الردود : 6296
    المعدل اليومي : 1.25

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خلود داود أحمد مشاهدة المشاركة
    ( 1 )

    القمر

    على أضوائه يحلو السمر.. يرحل القلب معه في المكاشفة والبث والمناجاة ، هناك تورق دوحة الأنس ، وتمتد الأحاديث الدافئة ، ويصبح الجو مشحونا بالعواطف المتنوعة ما بين حزن وفرح وألم وأمل..
    على صفحة القمر المضيء تتراقص الأحلام ، وتتورد الآمال ، حتى أن الألم يصبح ضربا من منافذ التنفيس والتنهد لأننا نبثها للقمر.. إنه يتقبل آلامنا دون محاكمة .. إنه أمر مريح للغاية !
    ما رمز القمر في كتاب الوجود ؟! وماذا يحكي لنا على لسان الحكمة ، وقد خبر حياة البشرية من بداية خروجهم للحياة ، يبدو مليئا بالتجارب والحكمة ، فلربما صادف كل أنواع البشر بكل تبايناتهم..
    القمر :
    سهرت الليالي أنثر الضوء الفضي ، لأنفض عن المحزون دمعته وألمه ، ولأشارك المبتهج دوحة أنسه ، همهمة ودمعة وتنهد وآهة ،وبسمة وضحكة وبهجة.. لطيف المعاني ينساب في سكون الليل ، وأدق المشاعر تنهال على قارعة القلب باستسلام ، وما من شيء أشفى للقلب ممن ينصت إلى نداءات خفقانه وارتعاشه..
    هي عبرات تنساب ليلة الفراق أو الهجر أو الألم والشعور بالوحدة أو الضياع أو الخسارة ، وحيث يرتمي ذلك المسكين على هالتي الفضية يناجيها ؛ أجد كل الرحمة تتدفق مني إليه.. فيتنهد !
    أو هي جلسمة سمر يتناجى فيها حبيبان بلهفة ، فأُظلهما بنوري الخافت العذب ؛ إذ أصبح الظلام ساطعا!
    أو هي تأملات فطرية تترقب لحظة اكتمالي بدرا ليقول : سبحان الله.. كم للجمال من شكل ومعنى !
    خبرت الحياة ؟!
    نعم.. ومن منا لم يفهم الحياة ؟! في قرارة كل منا فهم عميق لطبيعتها ، لكننا أحيانا لا نحاول أن نستوعب ذلك ؛ لأننا لم نتألم بعد ، فلم نعكر مزاجنا من الآن ؟! هكذا نفكر.. غفلة ً !
    سمعت الكثير من البث والشكوى ، وفطنت إلى أن كل الحكايا الحزينة والمؤلمة التي تروى لي ؛ إنما هي آهات .. ثم هي تنهدات.. ثم يرحل الصاحب نهارا ليخالط الحياة من جديد وفي بريق عينيه أمل بأنني سأظهر له كل ليلة ليناجيني عن تصاريف يومه..
    وأما قرير العين فقد احتوى حبيبه بجماع عواطفه وإحساسه ، فأنا له مع التقائه به.. أغلى هدية يشاطره فيها !
    وأما المتفكر المتأمل فقد خلا بحلكة الليل ونهاري ، يتأمل خيوط النور تخترق الظلمة ، فكيف التقت المتناقضات في انسجام بهيّ ، وكيف انسجم الكون كله كوجود واحد متناغم بإعجاز...
    وهكذا.. رأيت الحياة في ثلاثة أشياء : دمعة محزون ، وبهجة محب ، وفطنة متأمل ! وهل في أصناف البشر غير هؤلاء ؟! وقد يتلون المرء بينها جميعا على فترات متباينة أوحقب متعاقبة ، وقد يعيش دهره على نغم واحد .
    إيه يا أحباب !
    دعونا نتنهد ونطلق العبرات والآهات ..
    دعونا نسامر الأحباب ونستظرف حلو الكلام..
    دعونا نتفكر ساعة ونستشف المعاني العميقة ونقدح الأفهام..
    إنني متربع في عرش السماء كي أنصت إليكم ، ولأمتزح معكم في دمعة ، وابتسامة ، وفكرة !

    خلود داود أحمد
    الأخت خلود تحية طيبة
    من شقوق الفطرة نتنسم هواء الذكريات ، فنجدها تتلون بريشة النفس ، سوداء ، أو نقيض ذلك ، ونشاهد من فتحات الأمل إشارات السعادة تعلو خيال الحلم ، تجنح بين آفاق بمدار الصمت حينا ، وأحايين أخرى تطبع الكلم بوح السريرة لتجود بأعطر أمان تمازج العين دموع فرح ، فتتلون الحياة بقزحية التفاؤل ، فيرى المرء من خلال عيون روحه جمال القمر وحلاوة الشمس ، وملاحة النجوم ، ولكن هل تبدلت المفاهيم بعد أن اكتشفوا حقيقة القمر صخورا لا حياة فيها ؟
    ربما وربما ، ولكن يظل النور مصدر يطبع الفطرة بميسم الفرج من خلجات الكآبة ، فنجد الخيال يسنج من الجمال المحتمل سجادة الرضا بما تفرضه الروح .
    نقاء السريرة ربما جاوز الشمس حلاوة
    والسعادة هدف نسير باتجاهه ولا نجده إلا مجرد كلمة فضفاضة لا مطلقة اللفظ
    والتحايا تبقى رسول الإخاء
    فلنكثر منها لخلود
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #64
    الصورة الرمزية خلود داود أحمد قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Jul 2006
    الدولة : أمتطي شعاعا
    المشاركات : 384
    المواضيع : 29
    الردود : 384
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي

    سحورة الرائعة .. شكرا لمرورك وتواصلك الجميل غاليتي.. نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    الحبيبة الغالية أسماء..

    سأعود .. تحلق الروح نحوك ؛ كي تعانق روحك الجميلة .. نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    أستاذي الكبير محمد الحريري..

    كم يبهرني حضورك وتفاعلك مع كلماتي..
    أغبط نفسي !


    تحياتي للجميع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الشكر العميق للحبيبة نورا القحطاني على التصميم

  5. #65
    الصورة الرمزية أمل فؤاد عبيد قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : فلسطين
    العمر : 54
    المشاركات : 149
    المواضيع : 62
    الردود : 149
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي رائع .. هذا

    رائع منك ان تستشفي خطاب أثيري بهذه المنظومة الشعرية / اللاشعرية ..
    ارجو فصل الموضوع الثاني
    المد والجزر ليأخذ ما يستحق من الحيز والمكان ..


    شكرا ورائع

  6. #66
    الصورة الرمزية خلود داود أحمد قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Jul 2006
    الدولة : أمتطي شعاعا
    المشاركات : 384
    المواضيع : 29
    الردود : 384
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي حكمة الطبيعة

    (13)


    السلحفاة

    سلحفاة الأعماق تسبح ببطء بين تيارات الماء.. تسبح بهدوء رغم سنها الطاعن ، شعلة من نشاط لا يخبو ، لأنها – ببساطة- تتحرك ببطء ، بهدوء ، لا تنفق جلّ طاقتها بحركات سريعة عنيفة .
    تقطع شوط الحياة خطوة خطوة.. فتحتفظ بقوتها دهرا ، وتعيش زمنا مديدا ، إنها رحلة عمر طويلة ، تسير بتمهل ، وتمارس حياتها بشكل طبيعي دون أن يفوتها شيء..
    آمنت بأن حظها من الحياة مكتوب ؛ فلم القلق إذا ؟!
    آمنت بأن تعيش رسالتها في الحياة بانسجامية ، لا بانفعالية..
    آمنت بأن حلم حياتها مهما كان عظيما فإنها ستصل ، ولو بخطواتها البطيئة الهادئة .. إنه الإيمان وحسب !


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #67
    الصورة الرمزية سحر الليالي أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : الحبيبة كــويت
    العمر : 33
    المشاركات : 10,148
    المواضيع : 309
    الردود : 10148
    المعدل اليومي : 1.96

    افتراضي

    الحبيبة خلود :

    رائعة انت ..لله ما أروع حرفك وقلبك
    بحق حروف تنبض بالدهشة

    لك حبي وألف باقة ور وفل

  8. #68
    الصورة الرمزية سحر الليالي أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : الحبيبة كــويت
    العمر : 33
    المشاركات : 10,148
    المواضيع : 309
    الردود : 10148
    المعدل اليومي : 1.96

    افتراضي

    للرفـــــع ، شوقا لنبض بطعم الكرز وأكثر...!

    خلود :كوني بخير دوما

  9. #69
    الصورة الرمزية سحر الليالي أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : الحبيبة كــويت
    العمر : 33
    المشاركات : 10,148
    المواضيع : 309
    الردود : 10148
    المعدل اليومي : 1.96

    افتراضي


    خلود أيتها الحبيبة:

    لا أمل من قراءتك ....أعود وأعود وأعود...!!
    حروفك قلائد من زهور الياسمين يتقلدها كل من يمر من هنا ،ويشع ــر بها...!!
    كــ المطر أنت...تروين الروح بــ نصوصك...!!

    اشتقنا لــ فيضك كثيرا

    كوني بـ خير دوما
    لك كل ح ــبي وتراتيل ورد

  10. #70

صفحة 7 من 8 الأولىالأولى 12345678 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. سحر الطبيعة...سبحان الله!!
    بواسطة سحر الليالي في المنتدى فُنُونٌ وَتَّصَامِيمُ
    مشاركات: 85
    آخر مشاركة: 01-11-2008, 08:23 PM
  2. جمال الطبيعة .... كحلوا أعينكم برؤية الجمال
    بواسطة عدنان أحمد البحيصي في المنتدى مُنتَدَى الشَّهِيدِ عَدْنَان البحَيصٍي
    مشاركات: 58
    آخر مشاركة: 02-05-2008, 07:31 PM
  3. للحب مواسم .. الطبيعة والإنسان والنفس المطمئنة
    بواسطة أمل فؤاد عبيد في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 28-06-2007, 07:13 PM
  4. أدب أسماء و التوحد مع الطبيعة و الجمال
    بواسطة حوراء آل بورنو في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 15-05-2007, 03:46 AM
  5. داخل عرس الطبيعة تهتكت أشياء أخرى !
    بواسطة شموخ الحرف في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 23-03-2007, 09:46 PM