أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: خارطة الطريق .. دخان بلا نار

  1. #1
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : May 2003
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 5
    المواضيع : 4
    الردود : 5
    المعدل اليومي : 0.00

    افتراضي خارطة الطريق .. دخان بلا نار

    خارطة الطريق .. دخان بلا نار


    أشغلت الولايات المتحدة فضاء الكرة الأرضية بما أطلقت عليه خارطة الطريق لحل الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي. هذه الخطة التي وجدت صدى لها في أروقة القصور الجمهورية والملكية العربية وأذاناً صاغية من نزلائها.

    ان طرح مشروع خارطة الطريق في واقع الحال لا يعدو محاولة جديدة لإمتصاص غضب الشارع العربي على ما فعلته أمريكا وحلفائها من جرائم في العراق، وغطاءاً هشاً وآنياً لجرائمها وظلمها للمجتمع العربي، تأتي هذه الخطة في وقت أشبه ما يكون بفترة حرب الخليج ومبادرة بوش الأب المشهورة "الأرض مقابل السلام" والتي أفضت في النهاية لاتفاق أوسلو البائد، واليوم يخرج علينا بوش الابن بمبادرة جديدة كما ذكر يبدو أنها للاستهلاك فقط.

    هذا وتأتي المبادرة الأمريكية في توقيت غير مناسب البتة للأسباب التالية:
    أولاً: الإفلاس العربي الاستراتيجي والشعبي والتعبوي.
    ثانياً: اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية في أمريكا (2004).
    ثالثاً: تحكم إسرائيل بالفلسطينيين المطلق.
    رابعاً: فقدان الفلسطينيين لأية ورقة مساومة الا المقاومة .
    خامساً: ترّبع أمريكا التام على عرش العالم دون منازع.
    سادساً: فقدان الأمم المتحدة دورها بل ومصداقيتها دولياً .
    سابعاً: فقدان جامعة الدول العربية أيضاً دورها ومركزها عربياً.

    لكن ما قيل فقد أقدمت واشنطن على طرح المشروع المشؤوم هذا ملزمة الفلسطينيين بجملة من الشروط منها ماله علاقة بالتدخل في الشأن الفلسطيني الداخلي وآخر في القضايا القانونية والإدارية وآخر له علاقة بنوعية وطريقة الحل النهائي.

    وبالمناسبة فالدارس لمشروع خارطة الطريق، التي توّجت بلقاء العقبة الذي ضم كلاً من الولايات المتحدة واسرائيل والسلطة الفلسطينية بضيافة أردنية، الدارس له يخرج بعدة نتائج منها:

    أولاً: الإجحاف في حق الفلسطينيين واضح وصل درجة الإلزام والاشتراط في أمور ذات علاقة مباشرة بالسلطة الوطنية الفلسطينية والشعب الفلسطيني،وهذا تدخل صارخ في الشؤون الداخلية للفلسطينيين .

    ثانياً: التوجه رسمياً للجانب الفلسطيني بإعلان الحرب على القوى الإسلامية والوطنية المعارضة من وجهة نظرهم للحلول السلمية، وهذا ما سيوصل في النهاية لحرب أهلية داخل الشعب الفلسطيني.

    ثالثاً: التهرب من مصطلحات كثيرة لها علاقة بالاحتلال والشرعية الدولية والسيادة المطلقة.

    رابعاً: تجاهل البت في القضايا الجوهرية، وتأجيل البت فيها إلى المرحلة النهائية، وهذا هو تكرار لنفس ما جاء في روح اتفاق أوسلو المشؤوم الذي اجّل البت فيها لحين الوصول للمرحلة النهاية، وهذه القضايا هي لب الخلاف الإسرائيلي- الفلسطيني وجوهره، وهي القضايا الساخنة فعلاً، وهي: القدس، اللاجئون، الاستيطان،الحدود...

    خامساً: الحديث عن دولة فلسطينية مجهولة الحدود والعاصمة والسيادة والمساحة، أي دولة في فضاء فلسطين فقط إلى جانب دولة إسرائيل.

    سادساً: تجاهل الممارسات القمعية الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية مثل: الاغتيالات وهدم المنازل وتجريف الأراضي وحصار خانق، كل ذلك دون الطلب من السلطات الإسرائيلية الحد من ذلك إلا بإشارات على استحياء.

    سابعاً: عدم إلزام إسرائيل بشكل قاطع بوقف الاستيطان في الأراضي الفلسطينية او تفكيك للمستوطنات وانما إزالة بؤر استيطانية غير مأهولة بالسكان أصلاً...

    ان هذه النقاط وغيرها تشير بوضوح الى كون خارطة الطريق مهزلة جديدة تضاف الى مسلسل المسرحيات التي حيكت ونسجت خيوطها في واشنطن وتل أبيب، لا لصالح الشعب الفلسطيني، بل الإسرائيلي.

    ان ثمرة مشروع الخارطة هذه ستعود على إسرائيل في الدرجة الأولى، وتأتي في وقت فيه اسرائيل في أمس الحاجة لها لما يلي من أسباب:

    أولاً: الأزمة الاقتصادية الخانقة التي هزت اقتصادياتها بسب الانتفاضة الفلسطينية.

    ثانياً: لملمة اسرائيل لأنفاسها عملاً على إجهاز جديد على الشعب الفلسطيني.

    ثالثاً: كسب الوقت لتوسيع المستوطنات والاستيلاء على الأراضي العربية.

    رابعاً: لاغتيال الأحرار ممن سيحسبون من رافضي الخطة المطروحة كقيادات وكوادر القوى الاسلامية والوطنية.

    خامساً: لكسب الرأي العام العالمي الى جانبها بعد موجة الاحتجاج العارمة ضد سياساتها العسكرية في الأراضي الفلسطينية.

    إن هذا المشروع وكما حكم عليه الكثيرون فاشل منذ البداية، وكما قال الفلسطينيون في معرض تبريراتهم للموافقة عليه: "نحن لا نملك خياراً آخر ولا بديل"، كل ذلك في وقت تواصل فيه إسرائيل القضاء على مقومات الشعب الفلسطيني واغتيال أبنائه.

    وعليه فالمشاريع ومسلسلات التهريج على شعبنا كثرت، ولما لا وقد حكمت هذه الأمة على نفسها بالسير مع قافلة الأمم المتحضرة اسماً والجائرة فعلاً ولكن في ذيلها، فالام سيبقى المسلمون تبعاً، أبناء للماضي وليس الحاضر؟!!.

    د. إبراهيم أبو جابر

  2. #2
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : (بيتنا بطحاء مكه)
    المشاركات : 1,808
    المواضيع : 128
    الردود : 1808
    المعدل اليومي : 0.29

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الاخ ابراهيم ابو جابر---اولا دعنى ارحب بك فى واحتنا النزيهه
    واتمنى لك التوفيق والافاده والاستفاده منها ان شاء الله

    اما عن الموضوع التى طرحته خارطه الطريق او بالصح ناهية الطريق
    ليست الا مبادرة اخرى من امريكا لحساب اسرائيل وعقد جديد من التسهيلات للاسرائيل وتسليم الاراضى العربيه تحت ظل الحكام العرب الذين احتلتهم امريكا عقليا بكل ما تحمله الكلمه من معنى

    ولكن على حسب رائي خارطة الطريق والحرب على العراق ربما كان هذا خير فى خلق الثقافه الساسيه فى الشعوب العربيه والقيام من غفوتها الطويله
    وتوحيد الشعوب الاسلاميه

    وبهذا تاتى الثوره الاسلاميه والنصر بعون الله وهو الله الواحد القهار فوق كل متكبر

    والله المستعان


    اطيب تحياتى وتقديري

  3. #3
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : قلب الواحة
    المشاركات : 1,290
    المواضيع : 109
    الردود : 1290
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    الدكتور الرائع على الدوام ابراهيم أبو جابر
    ماذا أقول أمام ما كتبت وحللت وشرحت ؟
    لقد أصبتَ في كل ما قلت
    نعم إن خارطة الطريق ما هي إلا مهزلة جديدة
    ما هي إلا مشروع جديد لاجل صالح اسرائيل
    ولقد أثر هذا على الفصائل الفلسطينيه ليس
    فقط في فلسطين وكما قلت قد يقود لحرب
    اهلية وهذا الامر حتى اثر من فترة ثلاث
    اسابيع على المخيم عين الحلوه في لبنان
    فاختلفت الفصائل الفلسطينيه وحدث قتل
    ولا ادري ما الذي سيحدث بعد وخاصه انهم
    الان في فترة هدوء على ان يعاودوا بعد
    انتهاء المدارس كما علمت!!
    واحداث البارحه كافيه لان نعلم بان اسرائيل
    لا تنوي لا سلاما ولا غيره كالمعتاد فها هم
    بالامس يحاولون اغتيال القائد عبد العزيز
    الرنتيسي.

    تحليلك للامور وتوقيت هذا المشروع خارطة الطريق
    وهذه المهزلة صحيح تماما.

    سلم فكرك النير وسلم قلمك الصادق النابض
    سلمت يا غالي

    نسرينه

  4. #4
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,265
    المواضيع : 1080
    الردود : 40265
    المعدل اليومي : 6.47

    افتراضي

    هذا الشرح والتوضيح لا يتأتى إلا لمن ملك زمام الفكر وقياد القلم. وأراك أخي إبراهيم منهم.

    أوافقك بكل تفصيلات الصورة ولعل ما يشهد لك بالدقة ما حدث من اغتيالات لمن وصفوا بمعارضي الخطة كالدكتور الرنتيسي وغيره من كوادر الحركة المقاومة.


    نتمنى أن تثري لنا الواحة بمثل هذا الفكر القويم.



    تحياتي وتقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية علي قسورة الإبراهيمي قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Jan 2003
    المشاركات : 144
    المواضيع : 71
    الردود : 144
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    اخي الفاضل/ابراهيم أبو جابر.

    موضوع قيم ، و طرح رائع ... مااحوجنا هذه الآونة بالذات ، لتمحيص كل ما يطرح ، فيما يخص قضيتنا الجوهرية . الا وهي القضية الفلسطينية .




    تحياتي.........................قسورة
    المرء ضيف في الحياة وانني *** ضيف, كذلك تنقضي الاعمار.
    فاذا اقمت, فان شخصي بينكم *** واذا رحلت, فـ(قسورة)تذكار.

المواضيع المتشابهه

  1. خارطة الطريق ماتت و حماس لا تقبل هدنة أخرى
    بواسطة النجم الحزين في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-09-2003, 12:18 AM
  2. خارطة الطريق )قصيدة
    بواسطة فارس عودة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 03-06-2003, 04:29 PM
  3. (( خارطة الطريق )) ضياع في دروب التائهين .. فلتفرحي أرض فلسطين .
    بواسطة الميمان النجدي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 30-05-2003, 08:00 PM
  4. خارطة الطريق
    بواسطة dia5b في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 18-05-2003, 12:15 AM