أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: سعادة الزوج والزوجة سرها هنا

  1. #1
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : قلب الواحة
    المشاركات : 1,290
    المواضيع : 109
    الردود : 1290
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي سعادة الزوج والزوجة سرها هنا

    الكثير من البيوت تعاني من الفتور العاطفي بين الزوجين ، تعاني من التصدعات التي تجعل من بناء الأسرة هشاً وبناءاْ آيلاً للسقوط والانهيار بين لحظة وأخرى.

    إن الاختيار الصحيح أولاً والقائم على اختيار الطرفين لبعضهما للدين والخلق لهو الركيزة الأولى والأهم في قيام أسرة متحابة وعلاقة زوجية قوية. والتزام الزوجين والسير على هدي النبي صلى الله عليه وسلم في معاملة الزوجات وفهم نفسية وشخصية كل منهم للآخر لهي أهم هذه الدعائم والركائر التي تكفل حياة أسرية مستقرة طول العمر.

    (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ)

    إذاً فالسعادة الزوجية تقوم عندما يكون البيت قائم على محبة الله وطاعته، والمودة هي أعمق من كلمة الحب فالحب جزء من المودة والمودة تشمل الحب وكل الاحاسيس الجميلة. فالحياة الاسرية لا تقوم على الحب وحده وليس الحب وحده هو الكفيل بانشاء اسرة متفاهمه سليمة. بل لا بد من فهم النفسيات ومن الحوار الهاديء، لا بد من أن تكون هناك المودة فكم من حب فتر بعد الزواج وبقي عدم التفاهم وبالتالي الطلاق وكم من أسرة لم يكن بينهم الحب واللوعه وجاءت المودة بعد الزواج لتكون أجمل أسرة وأعمق استقرار دائم مدى الحياة.

    لن أتكلّم هنا وأشرح ماذا يجب أن نفعل وماذا يجب ألا نفعل، لن أتكلم وأعدد نقاط وأسردها لنقرأها ثم ننساها، بل إني سأعرض ما انتقيته لكم ما قرأته لكم ما جمعته لكل زوج وزوجه من سيرة النبي صلى الله عليه وسلم من طرق معاملته لزوجاته وكم من الأحاديث الرائعة بخصوص هذا الأمر مما لا يعلمه الكثير منا ومما لم نطلع عليه يوماً.

    سأدعكم مع هذه المقتطفات من سيرة النبي صلى الله عليه وسلم في معاملة زوجاته وبعدها سيكون لنا نقاش مع واحدة تلو الأخرى حسب ما ترون وحسب ما لديكم من تعقيبات تثري الموضوع وتفيده وبالتالي تفيدنا في حياتنا الزوجية للمتزوجين ولكل مقبل على الزواج.

    - عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " إن الرجل إذا نظر إلى امرأته ونظرت إليه نظر الله إليهما نظرة رحمة فإذا أخذ بكفها تساقطت ذنوبهما من بين أصابعهما).

    هل لنا أن نتفكر بمعنى (((اللمسة))) إن كانت تساقط الذنوب فكيف هي مع المشاعر والأحاسيس؟ كيف هي وتاثيرها على القلب والنفس والروح وكم منّا يغفل أهمية اللمسة الحانية من الزوج لزوجته او الزوجه لزوجها تلك اللمسة الحنونة الطيبة.

    وانظروا هنا لأثر اللمسة في الغضب كيف على المرأة والزوجة أن تتصرف حين يغضب زوجها
    فقد وجه الرسول صلى الله عليه وسلم المرأة لما يجب ان تفعله عندما يغضب زوجها:
    " إذا غضب زوجها قالت هذه يدي في يدك لا أكتحل بغمضٍ حتى ترضى ".

    - يروى عن على رضي الله عنه أنه دخل يوما على زوجه فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ورضي الله عنهما فوجدها تستاك بعود آرك فأراد أن يلاطفها فسحب عود الأراك من فيها ووضعه أما عينيه وقال :
    حظْيتَ يا عودَ الآراك بثفرها أما خفت يا عود الأراك أراك
    لو كنت من أهل القتال قتلتك ما فاز مني يا سواك سواك

    انظروا هنا للملاطفة الرائعة بين الزوجين ولماذا الكثير من الازواج يهملون امر الملاطفة والمداعبة التي كفيلة بادخال السرور للنفس والروح بين الزوجين وتزيل الكثير من الهم عن القلب والنفس.


    - حسن فطنة وذكاء المرأة في اجابة تسعد بها قلب الزوج انظروا لهذا المثال:
    رأى رجل زوجته بدون كحل فقال هلا اكتحلتي ؟
    فقالت : خشيت أن أشغل جزءاً من أجزاء عيني عن النظر إليك.

    هي كلمات بسيطة واجابات حكيمة تسعد بها الزوجة قلب الرجل فالخشونة لا فائدة منها
    وكذلك على الرجل ان يعلم كيف يجيب زوجته في كثير من الامور وكيف يمتدحها.


    وعلى النقيض من هذا تلك المرأة التي اجابت زوجها بجواب غير حكيم وإليكم القصة
    أنقلها لكم:
    قال لها زوجها : كلما نظرت في المرآة وجدت نفسي مثل القمر فهل تسمين هذا غروراً فأجابت لا أسميه عمى.

    والتعليق أتركه لكم !!

    - وعن سعد بن أبى وقاص رضي الله تعالى عنه – أن النبي صلى الله عليه وسلم - قال " وإنك مهما أنفقت من نفقة فإنها صدقة حتى اللقمة التي ترفعها إلى فيِّ امرأتك " .

    فانظروا لهذه العظمة ان تلمس زوجتك وان ترفع اللقمة لها كل هذا فيه أجر فسبحان الله
    سبحان الله.

    - مسألة مهمة وهي مسألة (ترخيم الاسم) او انقاص حرف منه من باب التدليع للمرأة أو حتى الزوج فمثلا يتخير اسم محبب لزوجته كدلع لها كان ينقص من اسمها حرفاً او يغيره بشكل لطيف ولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة فقد كان يقول لعائشة رضي الله عنها: "يا عائش هذا جبريل يقرؤك السلام "
    وقد كان يقول عليه الصلاة والسلام لها أيضا: " يا حميراء وحميراء" ويقصد بها يا بيضاء.

    فتصغير الاسم او ترخيمه للزوجه خصوصا له اثر كبير في النفس وحتى للزوج.

    هذا ما لدي للان مما جمعت لكم ونقلت لكم وان شاء الله سيكون لدي المزيد.
    من سيرة النبي صلى الله عليه وسلم وتوجيهاته.


    سلمتم وسلم غاليكم وبكل الشوق والود انتظر اراءكم أحبائي.


    نسرينهنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : قرطبة
    العمر : 45
    المشاركات : 643
    المواضيع : 53
    الردود : 643
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي

    أختي الرائعة نسرين

    لا أملك الا ان اقف احتراما لطرحك, واشد على حرفك تقديرا و احتراما, الا ليت الكثير منا يطبقون الدين في حياتهم بكل جوانبها وليس الشكل و المظهر فقط , للدين عقل ينبض و للمؤمن قلب يعقل ,

    بارك الله فيك اختاه
    ولا تنسينا من دعائك الصالح
    ( طبعا عارفة الدعوة المحببة لقلب الأندلسي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي )
    حين ترى غروب الشمس ..تدثر جيدا فقد بدأ صقيع الليل!

  3. #3
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Mar 2003
    المشاركات : 339
    المواضيع : 45
    الردود : 339
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    نسريــــن
    ++++++

    جيد، ممتاز هو هذا الموضوع وأظن أن الكثير من الأزواج بحاجة لمثله ، وللاطلاع على سيرة النبي صلى الله عليه وسلم والسلف الصالح في معاملة زوجاتهم وأهلهم وبيوتهم.

    فما نراه من مشاكل وتباعد وفتور بين عواطف الزوجين سببه ممارسات خاطئة في المعاملة اليومية بينهما.

    عظيم شكري وتقديري لموضوع هام طرحتيه.

  4. #4
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,265
    المواضيع : 1080
    الردود : 40265
    المعدل اليومي : 6.47

    افتراضي

    لا شك أن المنهج الرباني قد رسم طريق السعادة في الدنيا والآخرة ومن التزم قواعده فقد فاز ....

    أود أن أضيف أمراً في غاية الأهمية وهو تنمية الإحساس بالإنتماء لدي الزوجين والمشاركة في كل أمور الحياة بود وتفاهم بما لا يدفع إلا للمزيد من التوحد والإلتصاق. هذا كفيل أيضاً بأن يربط بين الزوجين بميثاق غليظ ورباط قوي متين.

    إن في صلاح الأسرة صلاح الأمة والبيت السعيد هو ما بني على الحب والوفاء والانتماء وأقصد هنا المعاني الحقيقية السامية للحب وليس ترديد الكلمات المبتذلة المستهلكة من طرف اللسان دون القلب واللب.

    تحياتي وامتناني على موضوع مهم.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : قلب الواحة
    المشاركات : 1,290
    المواضيع : 109
    الردود : 1290
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    أخي الكريم الأندلسي الرائع
    كما ذكرت لو الانسان يطبق ما نص عليه القرآن الكريم وسنة رسول الله صلى
    الله عليه وسلم مما جاء في السيرة والقرآن من نصوص لما كانت كل
    حالات الطلاق التي نراها
    ولما كانت كل هذه المشكلات والخلافات التي تقع تحت اسقف الكثير
    من البيوت نتيجة عدم الحكمة في التصرف والبعد عن الدين وشرع الله
    وهدي النبي صلى الله عليه وسلم في التعامل مع العلاقة الزوجية
    والاسرية لحمايتها والحفاظ عليها

    سلمت ودمت بالف خير
    وبالنسبة للدعوة المحببة إليك بالتاكيد احفظها
    ياااااااارب آمين بس انت اعزم النيه نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي وبعد 20 سنه تكون جاهزهنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تاكد بانك اخ فاضل له معزة كبيرة ودائما ادعي لك بما تحب
    قول آمين

    نسرينه نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

المواضيع المتشابهه

  1. حقوق وواجبات الزوج والزوجة
    بواسطة السعيد شويل في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 06-07-2012, 07:33 AM
  2. إنها الأقدار تظهر سرها
    بواسطة عبد الرحيم صابر في المنتدى مُخْتَارَاتٌ شِعْرِيَّةٌ مُمَيَّزَةٌ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 22-04-2012, 09:24 PM
  3. زبـــــــــالــــــــة سعادة الوزير
    بواسطة عنترنيت في المنتدى الأَدَبُ السَّاخِرُ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-08-2004, 03:26 PM
  4. سعادة ... وشكر خاص لكم جميعا
    بواسطة ياسمين في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-10-2003, 07:45 AM