أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: رجل يغازل امرأة عبر الانترنت طوال 6 اشهر ثم يكتشف انها و الدته

  1. #1
    الصورة الرمزية زاهية شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2004
    المشاركات : 10,296
    المواضيع : 574
    الردود : 10296
    المعدل اليومي : 1.73

    افتراضي رجل يغازل امرأة عبر الانترنت طوال 6 اشهر ثم يكتشف انها و الدته

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    قرأت هذا الخبر فاستغربت له وأحببتُ أن أنقله للفائدة
    يقول الخبر:
    احمل لكم في طيات هذا الموضوع قصه حقيقيه

    قصه تستحق الوقوف عندها والتفكير بها

    لان هناك الكثير وللاسف معرضون للوقوع فيها


    لنقراء القصه ثم نتحاور



    رجل يغازل امرأة عبر الانترنت طوال 6 اشهر ثم يكتشف انها و الدته
    درج دانيل أنسننوس على الاستهتار والانغماس في الملذات إلى أن وقع في شر أعماله عندما أمضى عدة أسابيع يغازل امرأة مستهترة مثله ويتحدث إليها عبر الانترنت قبل أن يضرب معها موعد لقاء غرامي في منطقة ساحلية نائية - ليكتشف أن حبيبة قلبه التي ظل يغازلها لمدة ستة أشهر عبر الانترنت لم تكن سوى أمه!
    وقد أدلى دانيل الذي يعمل فني أشعة باعترافاته قائلاً: «هرعت مسرعاً إلى ذلك الشاطئ النائي وكلي شوق ولهفة، ممنياً النفس بلقاء فتاة أحلامي، فوجدتها هناك وهي ترتدي بنطالاً قصيراً أبيض اللون وغطاءً وردياً حسب الاتفاق بيننا تماماً، ولكن عندما اقتربت منها واستدارت نحوي فتقابلنا وجهاً لوجه، أصيب كل منا بصدمة العمر وواجه أقسى ما يواجهه أحد في حياته فانعقد لساني من هول المفاجأة وشدة الصدمة وغاية ما تمكنت من نطقه هو «يا إلهي، إنها أمي».. بيد أن المصائب لا تأتى فرادى كما يقولون، إذ أن الشعور بالخزي والعار لم يكن كافياً للأم وابنها واللذين اكتشفا للتو غلطة عمرهما، وإنما الأسوأ كان في انتظارهما - ذلك أن أحد أفراد دوريات الشرطة ضبطهما أثناء مروره وطلب منهما المثول أمام العدالة لوجودهما بمنطقة يحظر الوجود فيها بعد أن يحل الظلام.
    وتسترجع الأم البالغة من العمر 52 عاماً، واسمها نيكول، شريط الذكريات المريرة قائلة: «لقد بلغ بنا الارتباك مبلغه وكنا في غاية الحيرة حتى أننا أفشينا بكامل القصة وسردناها بكل تفاصيلها لرجال الشرطة الذين قاموا بتحرير محضر وفتح بلاغ حصلت إحدى المحطات التلفازية المحلية على نسخة منه فإذا بها تبث صورتينا مع كامل قصتنا ضمن طائفة أخبار السادسة صباحاً.. وبدأ الناس يشيرون إلينا بأصابع التندر ويضحكون علينا في الشوارع ومنذ ذلك الحين لم تتوقف عبارات الاستهجان والضحك».
    أما دانيل الذي شغف بحب النساء لدرجة الجنون، فقد تحدث في هذا السياق قائلاً انه بدأ يغازل نيكول التي تقيم في إحدى ضواحي مارسيليا وعلى بعد ستة أميال منها أثناء تصفحه لمواقع الانترنت بحثاً عن النساء اللاتي يكن في شرخ الشباب ليضفي نكهة على حياته.. وتطرق إلى ما حدث قائلاً: «أسمت أمي نفسها سويت جولييت بينما أسميت نفسي (أمير المتعة) وللأسف لم يكن لدى أي منا أي فكرة عن هوية الآخر، بل إن الحوار بيننا اتخذ مساراً مثيراً في بعض الأحيان، ولكنني بدأت أقع فعلاً في حبها لأنه يبدو أن هنالك جانباً حساساً لا يُرى في العديد من الفتيات.. وقد أرسلت لي بعض القصائد الشعرية التي قامت بتأليفها وحكت لي عن أحلامها وتطلعاتها ورغباتها، وكان ذلك كله غرامياً حقاً.. وفي الحقيقة أنه أتيحت لي الفرصة لأتعرف على جوانب في أمي لم أكن على علم بها مطلقاً من قبل».
    وعندما طلب دانيل من سويت جوليت أن ترسل إليه صورتها، بعثت إليه نيكول بصورة بالبريد الالكتروني وهي عبارة عن صورة فتاة فاتنة نسختها من مجلة رجالية عن طريق المسح الضوئي.. وقد وصف دانيل تلك الفتاة بقوله: «إن الفتاة التي في الصورة كانت جميلة لدرجة أنني توسلت إلى جولييت لكي تقابلني في المنطقة الساحلية، فوافقت على ذلك، وقالت انها أيضاً وقعت في حبي وتتوق إلى لقائي أيضاً برغم أنها كانت تعلم أنني سأصاب بالإحباط وخيبة الأمل عندما أراها.. أما أنا، فقد كنت أعتقد أنني سأعثر على فتاة أحلامي».. ويقر دانيل ويعترف بأنه لم يكن أمامهما - هو وأمه - سوى التلعثم والتأتأة والفأفأة لبعضهما البعض لمدة طويلة بعد أن شاع أمرهما وتفشى خبرهما.
    أما والده بول، والذي ظل متزوجاً من نيكول منذ 27 عاماً، فإنه لم يكن سعيداً البتة بما حدث لاسيما وأن القصة أصبحت مادة إخبارية كما أن أصدقاءه ظلوا يتندرون منه وأصبح مادة لقفشاتهم.. وهذا ما تحدث عنه دانيل بقوله: «كان أبي يشعر بالذهول حيناً من الوقت ثم منع أمي من التحدث لأي كان على الانترنت مرة أخرى»



    السؤال المطروح الان

    ما الذي ادى الى هذه النتيجه ؟

    وكيف يمكن تجنب وقوع هذه القصه لاي شخص فينا ؟

    انتظر اراءكم وافكاركم

    واتمنى من الجميع المشاركه
    حسبي اللهُ ونعم الوكيل

  2. #2
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2004
    المشاركات : 389
    المواضيع : 20
    الردود : 389
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي شكرا لإثارة موضوع كهذا

    الأخت الفاضلة زاهية : ــ
    كثيرا ما أقرأ مواضيعك المميزة وأكون متأخرا فأكتفي بما أشاهده من ردود الإخوة الأفاضل ، واليوم وقد جئت باكرا ، أحب بداية أن أحييك على هذا النقل لما يفتح أعيننا على أمور كثيرة ، أولا نحمد الله أن القصة وقعت مع الكفار ، وكانت فرصة أن يبر المغازل أمه هذه الفترة رغم أنفه فما كان ليفعل لو عرف أنها أمه حقيقة ، وإن من أسباب ذلك:ــ
    أولا = ضعف أو انعدام الوازع الديني .، والأخلاقي.
    ثانيا = الفراغ العاطفي ، وعدم اشعور بالإستقرار الأسري.
    ثالثا = عدم تقدير الذات، لأن من يجهل عاقبة سوء تصرفه يجهل ذاته .
    وبالإمكان التعرف على هوية الطرف الآخر بوسائل عديدة حتى لو استخدم اسما مستعار يمكن تحديد البلد والمدينة بواسطة التقنية الحديثة الآي بي مثلا أو الإتصال على الهاتف الثابت والتعرف على صوت الشخص وبالتالي مدينته من رقم الهاتف وغير ذلك من الوسائل مثلا بدل أن تكون الصورة منسوخة كتلك يمكن ان تكون صورة كاميرة ويب تشاهد فيها ملامحه الحقيقية ، وحركته أثناء الحديث معك .
    أما بالنسبة لنا كمسلمين فيجب أن تكون هناك ضوابط شرعية تضبط تصرفاتنا وسلوكنا لا أقول بمنع الإتصال بالنت على الإطلاق بين الرجل والمرأة ولكن يستشعر الإنسان أنه مسلم وله محارم ، قد تكون من تغازلها أختك فهل ترضى لها ما تقوله لأخرى
    . إن الوقت مهم في حياة المسلم وقد قال عليه الصلاة والسلام ، نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ ، فكيف تستثمر فراغك فيما يفيد إذا رأيت موضوعا فيه فائدة ويؤدي مهمة إنسانية أو دعوية فادخل ، وناقش وكن على حذر من المزالق الشيطانية ، وتذكر ــ إن اتقيتن فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض ــ الآية . ثم تذكر أن الله يراك ويسمعك في كل مكان . صحيح أن الخلوة الشرعية لا تتحقق بالإتصال بالنت لكن نتائجها نفسها إثارة للشهوة والغريزة ، ثم ماذا بعد ذلك؟؟
    هناك أمور قد يزينها لك الشيطان فيقول تسلية بريئة ، تمضية وقت ، لا بأس هل سألت نفسك لو دخل أحد أصدقائك وطلب منك أن يشاهد ما تكتب ويسمع ما تتحدث به أكنت توافق أن يرى ويسمع جميع ما قلت ؟ إذا كانت الإجابة نعم فأنت من الذين في قلوبهم مرض وإذا كانت ـ لا ـ فهل تخجل من صديقك ولا تخاف من الله وهو موكل بك رقيب وعتيد ، تخيل ان من غازلتها وضربت معها موعد لم تكن أمك بل كانت أختك كيف يكون موقفك ؟ ثم كيف تكون نظرتك لأختك ونظرة أختك اليك هل يمكن أن يثق أحدكما بالآخر بعد ذلك . الموضوع أخطر من أن أحيط بجوانبه في رد وأقترح تثبيت الموضوع لأنه حساس جدا ويمس جانبا اجتماعيا هاما من حياتنا واترك المجال لإخوة هم أقدر مني على الإيضاح والتبيين ، آمل أن أكون وفقت بعض الشيء في إلقاء ضوء بسيط علىأهمية وخطورة الموضوع ، وجزاك الله خيرا أخت زاهية .

  3. #3
    الصورة الرمزية الصباح الخالدي قلم متميز
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    الدولة : InMyHome
    المشاركات : 5,766
    المواضيع : 83
    الردود : 5766
    المعدل اليومي : 1.08

    افتراضي

    لم فعلا مافعلا ؟
    اللَّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَما صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَعَلَى آلِ إِبْرَاهيمَ. إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ.

  4. #4
    الصورة الرمزية زاهية شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2004
    المشاركات : 10,296
    المواضيع : 574
    الردود : 10296
    المعدل اليومي : 1.73

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الدعيكي
    الأخت الفاضلة زاهية : ــ
    كثيرا ما أقرأ مواضيعك المميزة وأكون متأخرا فأكتفي بما أشاهده من ردود الإخوة الأفاضل ، واليوم وقد جئت باكرا ، أحب بداية أن أحييك على هذا النقل لما يفتح أعيننا على أمور كثيرة ، أولا نحمد الله أن القصة وقعت مع الكفار ، وكانت فرصة أن يبر المغازل أمه هذه الفترة رغم أنفه فما كان ليفعل لو عرف أنها أمه حقيقة واترك المجال لإخوة هم أقدر مني على الإيضاح والتبيين ، آمل أن أكون وفقت بعض الشيء في إلقاء ضوء بسيط علىأهمية وخطورة الموضوع ، وجزاك الله خيرا أخت زاهية .
    أخي الكريم الدعيكي أهلا ومرحبًا بك والله وليس لك علي يمين أسعدني ردك جدا جدا فقد تعرضت لنقاط مهمة جدًافي قضية النت وما يجب أن يكون عليه الوضع العام في مجتمعنا الإسلامي في هذا الأمر..
    بارك الله فيك ووقاك شر الغفلة آمين..
    لك الشكر والتقدير
    أختك
    بنت البحر

  5. #5
    الصورة الرمزية زاهية شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2004
    المشاركات : 10,296
    المواضيع : 574
    الردود : 10296
    المعدل اليومي : 1.73

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الصباح
    لم فعلا مافعلا ؟
    حقيقة لاأعرف
    وكنت قد قرأت بجريدة الحوادث أن رجلا ظل يتحدث مع امرأة أيضًا مدة من الزمن
    وكان على خلاف مع زوجته فراح يحادث المرأة من جهازه في الطابق الأرضي
    بينما زوجته في الطابق الثاني من الفيلا وحدث أن صعد إليها فوجدها تحادث رجلا
    تبين له إنه هو فقتلها وحاول التخلص من جثتها بإلقائها في البحر ولكن حرس الشواطئ
    في أمريكا شاهدوه فاقتادوه أسيرًا.. حسبنا الله ونعم الوكيل ..
    أختك
    بنت البحر

المواضيع المتشابهه

  1. كنز لم يكتشف بعد
    بواسطة ركاد خليل في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 04-11-2007, 06:41 PM
  2. اشهر جاسوسة نسائية في التاريخ
    بواسطة زاهية في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 14-03-2006, 08:51 AM