أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: حلول عمليه لترك المعصية...!!

  1. #1
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Jan 2003
    الدولة : الطائف
    المشاركات : 749
    المواضيع : 578
    الردود : 749
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي حلول عمليه لترك المعصية...!!

    حلول عملية لترك المعصية




    إذا كنت من من يفعل الذنب ثم يتوب ويستغفر الله عز وجل ثم يعود للذنب من جديد ثم يستغفر ثم يعود .... لاتيأس لا تعجز لابد من حل ...!!!0

    في أول الأمر تذكر أن التوبة ميلاد جديد للإنسان المسلم وأن رحمة الله وسعت كل شيء وأ ن الله عز وجل يحب التوابين فإن كنت من التوابين أبشر بمحبة الله عز وجل لك الذي قال في كتابه العزيز

    {إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ }


    واعلم أن الإنسان ليس معصوماً , وأنه معرض للزلل وارتكاب الأخطاء وتذكر قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : « كُلُّ بَني آدمَ خطَّاءٌ وخيرُ الخَطَّائينَ التَّوابونَ » 0

    وإنما ما يعارض طبيعة الإنسان وفطرته هو استمرار الإنسان على المعصية وارتكا ب الذنوب دون خوف أو وجل . 0

    وحقيقة الأمر أيها الإخوة والأخوات أن الإنسان في لحظة من لحظات قربه من الله تعالى وشعوره بمراقبته يتوب إلى الله تعالى ويستغفر , وقد تسيل دموعه ندماً ,وقد يحدث هذا في خطبة من خطب الجمعة المؤثرة أو درس ديني وذلك نتيجة استثارة عواطفه في تلك اللحظة وإيقاظه من غفلته , وبزوال المثير الخارجي بعد فترة يعود الشخص لما كان عليه في السابق قبل التوبة ، والبقاء الدائم لهذا المثير قد لا يتيسر بل أنه قد يتعسر دوامه واستمراره ..... 0

    فما هو الحل إذاً......؟

    إن الحل يكمن في وجود شيء ما يبقي مشاعر الإنسان وعواطفه متيقظة بحيث يستمر على حالته الإيمانية السليمة ولقد فكرت كثيراً في هذه المسألة , وبحثت عن حلول عملية و وجدت أن قيام الإنسان بعمل خيري لوجه الله تعالى يجسد الحالة الإيمانية إلى عمل إيماني بالله تعالى , وانشغال المسلم في هذا العمل يوجد عنده مثيراً دائما ، وهذا العمل الخيري الإسلامي أيأً كانت طبيعتة يبقي عواطفه متحفزة وتبقى مشاعره متيقظة كما أن هذا العمل سيعطي المسلم إحساساً بقيمته الدينية , فيأبى أن يفعل المعصية لأن نفسه بدأت تشعر بعز الطاعة فترفض ذ ل المعصية وتترفع عنها . 0

    وأنني أضع هذا الحل بين أيديكم وأرجو من الله أن يكون حلاً ناجحاً ومفيداً
    اللهم اعز الاسلام والمسلمين وحفظ بلاد الحرمين من كل سوء يارب

  2. #2
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : مصر
    المشاركات : 2,694
    المواضيع : 78
    الردود : 2694
    المعدل اليومي : 0.44

    افتراضي



    هذا حل من الحلول اكثيرة الذى فتح الله لنا بابها لتكون ابواب الخير لنا
    فى الدنيا ورحمة فى الاخرة
    منها كما ذكرت اعمال الخير
    الصدقات
    كثرة الاستغفار
    التوسل والتقرب الى الله بكل مايحبه ويرضاه
    صلة الرحم وزيارة الاقارب والمرضى
    محاولة ادخال السرور على المسلمين
    وخاصة الاطفال الايتام
    والكثير والكثير فالكلمة الطيبة صدقة
    والابتسامة فى وجه اخيك صدقة
    مااحن من الله علينا وما اروع من اسلامنا السمح الكريم
    يااخى العزيز باب التوبة مفتوح والتائب مقبول مهما عظم منه الذنب وكثرت الخطايا مادام كان صادق التوبة

    شكرا لك ابو دعاء
    وليتك تحاول ان تذكر لنا بعض الحلول الاخرى التى قد تكون غابت عنا
    وبارك الله فيك عزيزى
    ودمت ودامت لنا نفحاتك

    لك تحياتى ,,, وباقة ياسمين


  3. #3
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : قلب الواحة
    المشاركات : 1,290
    المواضيع : 109
    الردود : 1290
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    بارك الله فيك اخي ابو دعاء
    وكم نحن بحاجة لمثل هذه المواضيع القيمة
    والحلول التي تعييننا على طاعة الله سبحانه وتعالى وحسن عبادته
    والثبات على الطريق الصحيح

    سلمت ودمت بالف خير

    نسرينه

المواضيع المتشابهه

  1. المعصية قلة علم وفساد إرادة
    بواسطة عبد الرحيم صابر في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 25-03-2013, 12:39 AM
  2. حلول للعيون المجهدة بسبب الكمبيوتر...
    بواسطة روح في المنتدى عُلُومٌ وَتِّقْنِيَةٌ
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 08-06-2011, 12:00 PM
  3. أدب المعصية
    بواسطة د. عمر جلال الدين هزاع في المنتدى النَادِى التَّرْبَوِي الاجْتِمَاعِي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 28-01-2007, 07:17 PM
  4. أكثر من 40 طريقة تعينك على ترك المعصية....!!!!
    بواسطة ابو دعاء في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 17-09-2005, 08:17 AM
  5. أدب المعصية
    بواسطة عبدالله في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 28-11-2004, 11:41 PM