أحدث المشاركات
صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 40

الموضوع: فن التعامل مع الآخرين

  1. #11
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Jul 2004
    الدولة : غزة فلسطين
    العمر : 68
    المشاركات : 2,005
    المواضيع : 323
    الردود : 2005
    المعدل اليومي : 0.36

    افتراضي

    16ـ قدِّم خدماتٍ للآخرين قبل أن يأمروك:

    إن الناس يشيرون بالبنان لمن يعمل ويخدم ويقدم للآخرين لأنه يأسر قلوبهم بفعله, ويكفينا في ذلك قول النبي صلى الله عليه و سلم : ( وعليَّ جمع الحطب ) .

    17ـ نادِ الناس بأحب أسمائهم, وتعرَّف على أنسابهم:

    كان عليه السلام ينادي الناس بأحب أسمائهم, حتى الأطفال الصغار كان يكنيهم أحياناً ( يا أبا عمير ما فعل النغير ؟) وأبو عمير طفلٌ صغير .

    "جيم فارلي" ما إن بلغ الأربعين من عمره حتى منحته أربع جامعاتٍ درجاتها الفخرية, وتم تعينه مدير البريد العام في الولايات

    المتحدة... فما سر نجاحه ؟؟ كان يتملك مقدرةً فائقةً على تذكُّر أسماء الناس. كان يلقى الرجل فيتعرف على اسمه الكامل,

    وأسماء أولاده وأهله المقربين, ويستفسر عن عمله, وميوله السياسية، ونزعاته الفكرية، ثم يختزن كل ذلك في ذاكرته حتى إذا

    التقى به ثانية سار الحديث بينهما وكأنه لم ينقطع عنه. فيسأله "جيم" عن أولاده وزوجته وأزهار حديقته, وفي لغة يشعر معها

    المسئول بقرابته الفعلية من قلب "جيم" وعواطفه. وهكذا إذا أردت أن يحبك الناس فاذكر أسماءهم لأن اسم الرجل هو من

    أقرب الطرق لكسبه.

    18ـ أخلق في الآخر رغبةً جامحةً في أن يفعل ما تريد منه:

    وهي أن تشعر الإنسان بمحبة الأمر حين تعطيه إياه وكان ذلك هو دأب الرسول فكان يشوق الناس لما يأمرهم به, فلما

    أراد أن يُسيّر جيشاً قال: ( لأعطين الراية غداً رجلاً يحبه الله ورسوله ) فسار كلُّ فردٍ يتمنى ذلك.

    إذا أراد إنسانٌ أن يصرف شخصاً عن طبع سيئ مثلاً فمن الخطأ أن يقف موقف المرشد الناصح في الوعظ، فتِّش عن رغبةٍ

    يود هذا الشخص بلوغها ثم اربط تلك الغاية بالإقلاع عن هذا الطبع السيئ, وستجده ينصرف عنه فعلاً؛ طمعاً في الوصول

    إلى الغاية لا تأثراً بصواب رأيك ابتداءاً. (ولا يُفهم من هذا التقليل من شأن الوعظ).

    19ـ البراعة في الحديث:

    إن الناس لا يريدون منك أن تتحدث عن تجاربك وخبراتك,فلهم خبرات أيضاً,وخير مُحدِّثٍ هو من يستمع بشغفٍ إلى الآخرين،

    اسأل مقابلك سؤالاً ودعه يتحدث في تخصصه، بذلك يشعر بالامتنان لك وتظفر بصداقته سريعاً، إذا أتحتَ له فرصة التحدث

    عن تجاربه وظللت مصغياً له باهتمامٍ، إن الاستماع المشغف هو أعلى ضروب الثناء الذي يمكن أن تضفيه على محدثك فالناس

    يحبون من يفتح لهم المجال لتحقيق ذواتهم .

    20ـ قدّر غيرك تفز بتقديره لك:

    إن التقدير من الغير غذاءٌ للنفس كما هو الطعام للجسد، بل إن النفس أرهف حساسيةً وأحلُّ شأناً؛ قد يصوم المرء وينقطع عن

    الطعام والشراب، أما عن حاجته إلى تقدير الغير له فلن يستطيع. إذاً... لماذا لا ندع الآخرين يختزنون في ذاكرتهم أنغاماً حلوةً

    وكلماتٍ محببةٍ عن تقديرنا لهم وشعورنا بأهميتهم ؟ .

    21ـ تكلم فيما تظن أنه يسر محدثك:

    إذا أردت إدخال السرور إلى قلوب الناس حدِّثهم فيما تظنهم يودون الاستماع إليه أولاً، وبذلك تستدرجهم إلى التحدث, والحديث

    الشيِّق اللذيذ فتصغي إليهم بشغف، ويعتبرونك محدثاً بارعاً تستطيع جلب مسرتهم.

    22ـ امتدح الناس فيما يجيدونه:

    اختر شيئاً جميلاً فيهم وحدثهم عنه ولن تُعدمَ ذلك الشيء الجميل. فالناس يختلفون ويتفاوتون، ولكنه لا يمكن إلا أن تجد شيئاً

    جميلاً في كل فردٍ منهم, فالناس يحبون أن تمدح الناحية الجميلة فيهم.

    23ـ الناس يحبون الشكر والتشجيع:

    وإن كان الأصل في المسلم أنه يعمل العمل ابتغاء رضا الله ولا ينتظر شكر الناس، ولكن ذلك طبعٌ في البشر وذلك لا بأس منه

    شرعاً. روى أحمد والترمذي: (( من لم يشكر الناس لا يشكره الله )) .وكذلك قوله صلى الله عليه و سلم : (( اللهم لا عيش

    إلا عيش الآخرة ، فأكرم الأنصار والمهاجرة )) .وكذلك حديث: (( من صنع إليكم معروفاً فكافئوه... )) الحديث.

    ( التشجيع يسر الآخرين ):

    في روايةٍ أن سعد بن معاذ رضي الله عنه قال لرسول الله صلى الله عليه و سلم : (لعلك تخشى أن تكون الأنصار ترى حقاً

    عليها ألا تنصرك إلا في ديارهم, وإني أقول عن الأنصار وأجيب عنهم, فأضعن حيث شئت ، وصِل حبل من شئت ، واقطع

    حبل من شئت ، وخُذ من أموالنا ما شئت, واعطنا ما شئت, وما أخذت منا كان أحبَّ إلينا مما تركت, وما أمرت فيه من أمرٍ

    فأمرنا تبعٌ لأمرك, فوالله لئن سرت حتى تبلغ البَركَ من غمدان لنسيرنّ معك, و والله لئن استعرضت بنا هذا البحر فخضته

    لخضناه معك). فسُرَّ رسول الله بقول سعدٍ ونشطّه ذلك, ثم قال: (سيروا و أبشروا فإن الله تعالى قد وعدني إحدى الطائفتين) .

    24ـ ابتسم للناس, يبتسمون لك :

    إن قسمات الوجه خيرُ معبِّرٍ عن مشاعر صاحبه, فالوجه الصبوح ذو الابتسامة الطبيعية الصادقة خير وسيلةٍ لكسب الصداقة

    والتعاون مع الآخرين، قال صلى الله عليه و سلم في الحث على البشر والتلاطف: (( تبسمك في وجه أخيك لك صدقة )).

    25ـ تهادوا تحابوا:

    الهدية قد تكون بسيطةً جداً في قيمتها ولكنها تُدخل سروراً وتُظهر مدى الاهتمامِ بالمهدى إليه, ففي حديث أبي هريرة رضي الله

    عنه عن المصطفى صلى الله عليه و سلم : ((تهادوا تحابوا)) .

    26ـ دع الغير يظنُ أن الفكرة هي فكرته:


    إذا أردت أن تكسب روح التعاون عند الآخرين فاجعل الشخص الآخر يحس أن الفكرة هي فكرته ؛ فالرجل العاقل إذا أراد أن

    بتصدر الناس جعل نَفْسَه خلفهم .

    27ـ تفهَّم عواطف الآخرين، واستثر عواطفهم النبيلة:

    كما أن لك عاطفة تسوقك في كثيرٍ من الأحيان إلى اتخاذ موقفٍ معينٍ، أو تبني رأيٍ خاصٍ, فإن للآخرين عواطف أيضاً، وكما

    يسرك بأن يراعي الآخرين عاطفتك، فإنهم يسرهم أن تراعي عواطفهم بنفس المقدار.

    مهما بدا الناس عتاةً قساةَ القلوب أو لامنطقيين، فإن طبيعتهم الإنسانية هي التي تسود آخر الأمر، إنهم ضعفاء، إنهم يطلبون

    التعاطف معهم بل والعطف عليهم فإذا قلت لمحدثك:إني لا أوجه إليك اللومَ، إذ إنني سأفعل مثل ما فعلت، لو كنتُ مكانك. فإن

    هذا كفيلٌ بضمان انجذابه إلى جانبك، واستلالِ كل حقدٍ أو تصورٍ كان من الممكن أن ينشأ بينكما، إذا كنتما مختلفين على أمرٍ

    من الأمور.

    إن استثارة العواطف النبيلة في قلوب الآخرين طريقةٌ ناجحةٌ تماماً في كسب الناس إلى وجهة نظرك، كما أنها لن تؤدي إلى

    مضرَّةٍ لو قُدِّر لها الفشل.

    * الخاتمة :

    أود أن أختم هذا الدرس من سلسلة دروس ( تعلم معنا ) ببعض النقاط التي تؤدي إلى كسب حب الناس ويسرني أن أوجزها في :

    - كما ترغب أن تكون متحدثاً جيداً.. فعليك بالمقابل أن تجيد فن الإصغاء لمن يحدثك.. فمقاطعتك له تضيع أفكاره وتفقده السيطرة على حديثه.. وبالتالي تجعله يفقد احترامه لك.. لأن إصغائك له يحسسه بأهميته عندك.

    - حاول أن تنتقي كلماتك.. فكل مصطلح تجد له الكثير من المرادفات فاختر أجملها.. كما عليك أن تختار موضوعاً محبباً للحديث.. وأن تبتعد عما ينفر الناس من المواضيع.. فحديثك دليل شخصيتك.

    - حاول أن تبدو مبتسماً هاشاً باشاً دائماً.. فهذا يجعلك مقبولاً لدى الناس حتى ممن لم يعرفوك جيداً.. فالابتسامة تعرف طريقها إلى القلب.

    - حاول أن تركز على الأشياء الجميلة فيمن تتعامل معه.. وتبرزها فلكل منا عيوب ومزايا.. وإن أردت التحدث عن عيوب شخص فلا تجابهه بها ولكن حاول أن تعرضها له بطريقة لبقة وغير مباشرة كأن تتحدث عنها في إنسان آخر من خيالك.. وسيقيسها هو على نفسه وسيتجنبها معك.

    - حاول أن تكون متعاوناً مع الآخرين في حدود مقدرتك.. ولكن عندما يطلب منك ذلك حتى تبتعد عن الفضول، وعليك أن تبتعد عن إعطاء الأوامر للآخرين فهو سلوك منفر.

    - حاول أن تقلل من المزاح.. فهو ليس مقبولاً عند كل الناس.. وقد يكون مزاحك ثقيلاً فتفقد من خلاله من تحب.. وعليك اختيار الوقت المناسب لذلك.

    - حاول أن تكون واضحاً في تعاملك .. وابتعد عن التلون والظهور بأكثر من وجه .. فهما بلغ نجاحك فسيأتي عليك يوم وتتكشف أقنعتك .. وتصبح حينئذٍ كمن يبني بيتاً يعلم أنه سيهدم.

    - ابتعد عن التكلف بالكلام والتصرفات.. ودعك على طبيعتك مع الحرص على عدم فقدان الاتزان.. وفكر بما تقوله قبل أن تنطق به.

    - لا تحاول الادعاء بما ليس لديك.. فقد توضع في موقف لا تحسد عليه.. ولا تخجل من وضعك حتى لو لم يكن بمستوى وضع غيرك فهذا ليس عيباً.. ولكن العيب عندما تلبس ثوباً ليس ثوبك ولا يناسبك.

    - اختر الأوقات المناسبة للزيارة.. ولا تكثرها.. وحاول أن تكون بدعوة.. وإن قمت بزيارة أحد فحاول أن تكون خفيفاً لطيفاً.. فقد يكون لدى مضيفك أعمال وواجبات يخجل أن يصرح لك بها، ووجودك يمنعه من إنجازها .فيجعلك تبدو في نظره ثقيلاً.

    - لا تكن لحوحاً في طلب حاجتك..لا تحاول إحراج من تطلب إليه قضاؤها.. وحاول أن تبدي له أنك تعذره في حالة عدم تنفيذها وأنها لن تؤثر على العلاقة بينكما. كما يجب عليك أن تحرص على تواصلك مع من قضوا حاجتك حتى لا تجعلهم يعتقدون أن مصاحبتك لهم لأجل مصلحة.

    - حافظ على مواعيدك مع الناس واحترمها.. فاحترامك لها معهم.. سيكون من احترامك لهم.. وبالتالي سيبادلونك الاحترام ذاته.

    - ابتعد عن الثرثرة.. فهو سلوك بغيض ينفر الناس منك ويحط من قدرك لديهم.

    - ابتعد أيضاً عن الغيبة فهو سيجعل من تغتاب أمامه يأخذ انطباعاً سيئاً عنك وأنك من هواة هذا المسلك المشين حتى وإن بدا مستحسناً لحديثك .. وابتعد عن النميمة.

    عليك بأجمل الأخلاق (التواضع) فمهما بلغت منزلتك ، فإنه يرفع من قدرك ويجعلك تبدو أكثر ثقة بنفسك .. وبالتالي سيجعل الناس يحرصون على ملازمتك وحبك.



    والله ولي التوفيق
    اللهم يا من تعلم السِّرَّ منّا لا تكشف السترَ عنّا وكن معنا حيث كنّا ورضِّنا وارضَ عنّا وعافنا واعفُ عنّا واغفر لنا وارحمنا

  2. #12
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    المشاركات : 5,436
    المواضيع : 115
    الردود : 5436
    المعدل اليومي : 0.91

    افتراضي

    بارك الله في نقلك أيها الفاضل ، فما أكثر ما تنفعنا به و تذكّرنا .

    تقدير الناس و الاهتمام بما يحبون من أعظم أسباب التآلف و من خير الطرائق المؤدية إلى الود .

    كل التقدير لك .

  3. #13
  4. #14
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Sep 2006
    الدولة : عالمي الخاص
    المشاركات : 16
    المواضيع : 0
    الردود : 16
    المعدل اليومي : 0.00
    من مواضيعي

      افتراضي

      موضوع رائع
      شكرا

    • #15
    • #16
      قلم نشيط
      تاريخ التسجيل : Nov 2005
      المشاركات : 472
      المواضيع : 19
      الردود : 472
      المعدل اليومي : 0.09

      افتراضي

      التعامل مع الناس فن من أهم الفنون نظراً لاختلاف طباعهم .. فليس من السهل أبداً أن نحوز على احترام وتقدير

      الآخرين .. وفي المقابل من السهل جداً أن نخسر كل ذلك .. وكما يقال الهدم دائماً أسهل من البناء .. فإن استطعت توفير
      فعلا التعامل مع الناس يحتاج لفن .والتكيف حسب رغبتهم
      رائع جدا ماقرأته هنا ولشدة طول حلقاتك الجيدة قرأت بعضها والبعض الآخر سأعود لها وما ذلك أخي الكريم إلا لضيق وقتي
      تقديري لك ......

    • #17
      قلم فعال
      تاريخ التسجيل : Jul 2004
      الدولة : غزة فلسطين
      العمر : 68
      المشاركات : 2,005
      المواضيع : 323
      الردود : 2005
      المعدل اليومي : 0.36

      افتراضي

      بارك الله فيكِ أختي الكريمة بنت بجيلة
      وأرجو أن نستفيد جميعاً مما ورد في هذه المادة التي نقلتُها لكم هنا
      أما بخصوص طول الموضوع فيمكن الاطلاع على أجزاء منه كلما سنحت الفرصة

      ودمتِ بألف خير

    • #18
      الصورة الرمزية خالد الحمد شاعر
      تاريخ التسجيل : Sep 2005
      الدولة : حيث يخفق القلب
      المشاركات : 1,598
      المواضيع : 52
      الردود : 1598
      المعدل اليومي : 0.31

      افتراضي



      أخي الكريم عطية

      جهد تشكر عليه

      موضوع ثر ومهم

      كلمات تحفظ بماء التبر

      لاعدمتك

      khaled_alhamd1@


    • #19
      قلم فعال
      تاريخ التسجيل : Jul 2004
      الدولة : غزة فلسطين
      العمر : 68
      المشاركات : 2,005
      المواضيع : 323
      الردود : 2005
      المعدل اليومي : 0.36

      افتراضي

      بارك الله فيك أخي الكريم خالد الحمد ( بحر الشوق ) على مرورك وعلى كلماتك الجميلة
      ودمت بألف خير

    • #20
      عضو مخالف
      تاريخ التسجيل : Sep 2006
      المشاركات : 26
      المواضيع : 1
      الردود : 26
      المعدل اليومي : 0.01
      من مواضيعي

        افتراضي

        أحسنت والله يا عطية

        هكذا يجب أن يكون فن التعامل مع الآخرين

        لكن البعض مازال يجهل ذلك .

      صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

      المواضيع المتشابهه

      1. في فنّ التخميس
        بواسطة رياض شلال المحمدي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
        مشاركات: 20
        آخر مشاركة: 24-11-2016, 05:14 AM
      2. في فنّ التّخميس
        بواسطة فاتن دراوشة في المنتدى حَلَبَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةُ
        مشاركات: 242
        آخر مشاركة: 02-06-2016, 06:24 AM
      3. خَطَراتٌ في فنّ الهايكو
        بواسطة مصطفى حمزة في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
        مشاركات: 12
        آخر مشاركة: 19-03-2016, 09:20 PM
      4. فنّ القول
        بواسطة جلول بن يعيش في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
        مشاركات: 1
        آخر مشاركة: 16-09-2014, 03:05 PM
      5. فنُّ الخَطابة
        بواسطة د عثمان قدري مكانسي في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
        مشاركات: 0
        آخر مشاركة: 15-12-2013, 02:31 AM