أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: فاعل خير

  1. #1
    الصورة الرمزية نزار ب. الزين أديب
    تاريخ التسجيل : Mar 2005
    الدولة : Anaheim,California,USA
    العمر : 88
    المشاركات : 1,930
    المواضيع : 270
    الردود : 1930
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي فاعل خير

    [align=center]
    فاعل خير
    قصة قصيرة
    نزار ب. الزين*

    في ريعان الصبا كانت ،و لكنها شاحبة اللون ،على وجهها مسحة من الجمال الحزين ، و في عينيها أمارات الألم ، و على ثوبها علامات التآكل و القدم .
    طرقت بابه طالبة ما تسد به الرمق ، و لكنها لقيت منه ما لقيت من غيره : " أنت صبية يا هذه ... إبحثي عن عمل بدل التسول "
    ثم أغلق دونها الباب ، و ما أن تحولت خطاه للداخل حتى سمع صوت ارتطام ، هرع إلى الباب ففتحه ثانية ، فهاله أن رآها طريحة الأرض تلهث لهاث المحتضر .
    وقف برهة تجاهها و قد ملكته الحيرة ، و لكن تردده لم يطل ، حملها من تحت إبطيها و جرها نحو الداخل ، رفعها بصعوبة فوق وثير ، ثم أخذ يرش وجهها بماء بارد ...
    فتحت عينيها بصعوبة ..
    همست بصوت خافت متقطع : " لم يدخل الزاد فمي منذ أيام ثلاثة !"
    " و لكن من أنتِ ؟ و ما أوصلك لهذا الحال ؟!" سألها مستغربا ، فأجابت :
    " أهلي يا أستاذ ، عقدوا لي على رجل أكبر من والدي لأنه صديق والدي .. فهربت ! "
    عندما أحضر لها كوبا من حساء العدس ، كانت قد جهزته له زوجته قبل توجهها لزيارة أهلها ، وجدها متخشبة ...
    فك أزرار قميصها ..
    رفع رأسها بيسراه ...
    سد أنفها بإصبعي يمناه ..
    و بدأ يمنحها قبلة الحياة ....
    ينفخ في فمها ، ثم يضغط على صدرها ، تماما كما تعلم أيام الكشافة .
    تدخل زوجته ....
    تشاهده يقبل الفتاة ...
    تولول ..
    تقسم أنها لن تبق معه لحظة واحدة ، يحاول أن يشرح لها فلا تصدق ،
    ، ثم تعود من حيث أتت ..
    يدخل جاره أبو راشد : " سمعت صوت صراخ " يتساءل !
    يحكي له القصة ، فينصحه بطلب الإسعاف أو الشرطة أو كليهما فالفتاة قد تكون ميتة!!! .
    *****
    يا سيدي المحقق ، و الله هذا ما حصل ، أشفقت عليها ، فقد كانت مرمية على عتبة داري ، فحاولت إسعافها ..
    طوال عمري ، لا أحب الشحاذين ، و لكن هذه المرة أشفقت عليها ، كانت جائعة ، قالت أن الزاد لم يدخل فمها منذ أيام ثلاثة ، لقد أدمت قلبي !
    " أدمت قلبك أم أثارت شهيتك ؟! " أجابه المحقق بغلظة ، ثم أضاف : " زوجتك تقول أنك كنت تعاشرها !.... "
    معاذ الله ! ..
    و الله ياسيدي المحقق كنت أحاول إسعافها ، كنت أمنحها قبلة الحياة ، تعلمت ذلك أيام كنت كشافا في المدرسة الثانوية ..
    يضحك المحقق ، ثم يضيف متهكما :
    "أعطيتها قبلة الحياة أم أم قبلة الموت ، إعترف ( أحسن لك ) ، بعد كل هذا الحب ؛ لِمَ أقدمت على خنقها حتى الموت ؟؟!! "

    -------------------------------
    من مجموعة (( ضحية المجتمع القصصية 1949 )) للكاتب ، مع بعض التعديل
    ---------------------------
    * نزار بهاء الدين الزين
    سوري مغترب

  2. #2
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.78

    افتراضي

    استاذي الكبير..
    افحعتني بهذه النهاية..نعم وقفت بلا حراك لااعلم ماذا اقول..وانت الذي تعلم باني قد افرطت في الايمان بالانسانية..تلك الانسانية التي تتجلى في اوج صورتها في نصك.
    اجدني هنا في القصة هذه امام مشاهد مرعبة..مشاهد لاتكاد تخلوا من الخيال الذي يمتلك الانسان وهو يقرا القصة.
    لنعد بذاكرتنا الى القصة..
    -في ريعان الصبا...(فتاة)..تطرق ابواب الناس..وهنا اريد استوقف القطار..تخيلوا كيف يمكن ان يقابلها الناس..هناك من قد ينهرها..ويشتمها...ويطردها...و قد يدخلها احدهم في بيته..وتعلمون البقية..؟؟
    -لننظر الى الصورة التي اتضحت من معاملة الناس للبعض داخل الاجتماع.. إبحثي عن عمل بدل التسول..انه امر يستدعي الانتباه..اننا هنا بصدد العلاقة داخل الاجتماع..التسول..من اين اتا..وكيف نشأ.. ومن يروج له...هل الانسان يحب التسول فطريا..لانه تعلم الخضوع والهوان..ام هي اقدار فرضته عليه..ام..ام.. اسئلة تجر وراءها اخرى دون نهاية...؟
    -مشاكل التي تسبب التسول..مخاطرها الاجتماعية..واستغلال البعض لهولاء..اي كانوا اطفال فتيات..من اجل الوصول لاهدافهم واغراصهم..؟
    -مشكلة فتاتنا هنا...لانه صديق والدي...فارادني ان اتزوجه..هذه المشكلة التي اظننا لن ننتهي منها ابدا..ما دمنا مازلنا نعامل المراة على انها سلعة داخل البيت نهبها لمن نشاء او نبيعها وقتما نشاء..او ...او.....وقتما نريد...؟انها مشكلة اجتماعية خطيرة تحتاج الى رؤية عملية وعقلانية لوضع حد لهذه المشكلة التي تخلف وراءها كما لاباس به من مشاكل..؟
    -هل الفرار من البيت حل...قد يكون في وجهة نظر البعض حل..لانه قد يردع الاباء الاخرين.. لكن هذا بالطبع داخل مجتمع واعي ..يعي قيمة الانسان...اما في مجتمعاتنا......!!!!!؟؟؟؟
    -مسألة الرجل...الذي رفض..ومن ثم عاد بعد تردد ليقدم لها المساعدة..وادخلها في بيته..وحاول اعطائها قبلة الحياة...لننظر الى هذه الفقرة بجدية..ولنرى..الامر بصورة واضحة..لو ان هذه الحادثة وقعت في مجتمع غير شرقي..هل كانت النتيجة تكون نفسها ..؟
    اظن بان الامر كان ليختلف...كثيرا...لاسباب عديدة..منها ان المراة الزوجة التي من الظاهر انها تهتم لامر زوجها لانها كما يبدو لم تخرج الا بعد ان اعدت له طعامه..لذا انها لكانت تستبعد خيانة الزوج بالاخص والفتاة في تلك الحالة..وجه شاحب وثياب رثة ممزقة وووووو...وملامح التسول والجوع والحرمان والخوف كلها كانت لابد وانها واضحة عليها..اظن بانها لكانت تفهمت الامر اكثر من المراة عندنا.. لان التي عندنا ما ان تجد امرا كهذا تنتفض فيها الانوثة والغيرة فتصيح وتصرخ وتنادي ويقوم الارض من تحت اقدامها واقدام زوجها..؟والامر بالطبع يعود للوعي..والتربية الجنسية.. وامور اخرى كلها تتداخل هنا..؟
    -النهاية التي افجعتني..هو الحكم السريع الذي اتخذته الزوجة..والضابط..دون معاينة الوضع.. وهذا يعود لثقافتهم الخيانية والتخاذلية وعدم ادراكهم للقيم الانسانية داخل الاجتماع..؟

    استاذي الكريم عذرا للا طالة ..
    تقديري واحترامي
    جوتيار

  3. #3
    الصورة الرمزية نزار ب. الزين أديب
    تاريخ التسجيل : Mar 2005
    الدولة : Anaheim,California,USA
    العمر : 88
    المشاركات : 1,930
    المواضيع : 270
    الردود : 1930
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوتيار تمر مشاهدة المشاركة
    استاذي الكبير..
    أفجعتني بهذه النهاية..نعم وقفت بلا حراك لااعلم ماذا اقول..وانت الذي تعلم باني قد افرطت في الايمان بالانسانية..تلك الانسانية التي تتجلى في اوج صورتها في نصك.
    اجدني هنا في القصة هذه امام مشاهد مرعبة..مشاهد لاتكاد تخلو من الخيال الذي يمتلك الانسان وهو يقرا القصة.
    لنعد بذاكرتنا الى القصة..
    -في ريعان الصبا...(فتاة)..تطرق ابواب الناس..وهنا اريد استوقف القطار..تخيلوا كيف يمكن ان يقابلها الناس..هناك من قد ينهرها..ويشتمها...ويطردها...و قد يدخلها احدهم في بيته..وتعلمون البقية..؟؟
    -لننظر الى الصورة التي اتضحت من معاملة الناس للبعض داخل الاجتماع.. إبحثي عن عمل بدل التسول..انه امر يستدعي الانتباه..اننا هنا بصدد العلاقة داخل الاجتماع..التسول..من اين أتى..وكيف نشأ.. ومن يروج له...هل الانسان يحب التسول فطريا..لانه تعلم الخضوع والهوان..ام هي اقدار فرضته عليه..ام..ام.. اسئلة تجر وراءها اخرى دون نهاية...؟
    -مشاكل التي تسبب التسول..مخاطرها الاجتماعية..واستغلال البعض لهؤلاء..ايا كانوا اطفال فتيات..من اجل الوصول لاهدافهم و اغراضهم..؟
    -مشكلة فتاتنا هنا: "لانه صديق والدي...فارادني ان اتزوجه.."هذه المشكلة التي اظننا لن ننتهي منها ابدا..ما دمنا مازلنا نعامل المراة على انها سلعة داخل البيت نهبها لمن نشاء او نبيعها وقتما نشاء..او ...او.....وقتما نريد...؟انها مشكلة اجتماعية خطيرة تحتاج الى رؤية عملية وعقلانية لوضع حد لهذه المشكلة التي تخلف وراءها كما لاباس به من مشاكل..؟
    -هل الفرار من البيت حل...قد يكون في وجهة نظر البعض حلاً..لانه قد يردع الاباء الاخرين.. لكن هذا بالطبع داخل مجتمع واعي ..يعي قيمة الانسان...اما في مجتمعاتنا......!!!!!؟؟؟؟
    -مسألة الرجل...الذي رفض..ومن ثم عاد بعد تردد ليقدم لها المساعدة..وادخلها في بيته..وحاول اعطائها قبلة الحياة...لننظر الى هذه الفقرة بجدية..ولنرى..الامر بصورة واضحة..لو ان هذه الحادثة وقعت في مجتمع غير شرقي..هل كانت النتيجة تكون نفسها ..؟
    اظن بان الامر كان ليختلف...كثيرا...لأسباب عديدة..منها ان المراة الزوجة التي من الظاهر انها تهتم لامر زوجها لانها كما يبدو لم تخرج الا بعد ان اعدت له طعامه..لذا انها لكانت تستبعد خيانة الزوج بالاخص والفتاة في تلك الحالة..وجه شاحب وثياب رثة ممزقة وووووو...وملامح التسول والجوع والحرمان والخوف كلها كانت لابد وانها واضحة عليها..اظن بانها لكانت تفهمت الامر اكثر من المراة عندنا.. لان التي عندنا ما ان تجد امرا كهذا تنتفض فيها الانوثة والغيرة فتصيح وتصرخ وتنادي ويقوم الارض من تحت اقدامها واقدام زوجها..؟والامر بالطبع يعود للوعي..والتربية الجنسية.. وامور اخرى كلها تتداخل هنا..؟
    -النهاية التي افجعتني..هو الحكم السريع الذي اتخذته الزوجة..والضابط..دون معاينة الوضع.. وهذا يعود لثقافتهم الخيانية والتخاذلية وعدم ادراكهم للقيم الانسانية داخل الاجتماع..؟
    استاذي الكريم عذرا للا طالة ..
    تقديري واحترامي
    جوتيار
    ===================
    تعتذر عن الإطالة يا أخي جوتيار ؟!
    لقد قمت بدراسة تحليلية رائعة للنص ، أعجز معها عن شكرك
    أنت ناقد أدبي بطبعك فاستمر يا أخي في هذا الإتجاه لحاجة الأدب الجاد إليه
    سلمت أناملك و دمت رائعا
    نزار ب. الزين

    ملاحظة :
    هناك بعض الأخطاء المطبعية صححتها في النص الإقتباسي أعلاه

  4. #4
    الصورة الرمزية د. محمد حسن السمان شاعر وناقد
    تاريخ التسجيل : Aug 2005
    المشاركات : 4,318
    المواضيع : 59
    الردود : 4318
    المعدل اليومي : 0.81

    افتراضي

    سلام الـلـه عليكم
    الاخ الفاضل الاديب القاص الاستاذ نزار ب . الزين

    لن ادخل في فنيات القصة , فقد استحوزت الفكرة علي , ورأيت فيها , حركة بارعة , وهي تطابق مثلا شعبيا مشهورا , يقدم باسلوب قصصي ممتع حقا .
    تقبل محبتي وتقديري

    اخوكم
    السمان

  5. #5
    الصورة الرمزية نزار ب. الزين أديب
    تاريخ التسجيل : Mar 2005
    الدولة : Anaheim,California,USA
    العمر : 88
    المشاركات : 1,930
    المواضيع : 270
    الردود : 1930
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. محمد حسن السمان مشاهدة المشاركة
    سلام الـلـه عليكم
    الاخ الفاضل الاديب القاص الاستاذ نزار ب . الزين
    لن ادخل في فنيات القصة , فقد استحوزت الفكرة علي , ورأيت فيها , حركة بارعة , وهي تطابق مثلا شعبيا مشهورا , يقدم باسلوب قصصي ممتع حقا .
    تقبل محبتي وتقديري
    اخوكم
    السمان
    =======================
    أخي الفاضل الدكتور محمد حسن
    أمتعني تعقيبك و أعتبر شهادتك وساما أعتز به ، شكرا لك
    مودتي
    نزار ب. الزين

  6. #6
    الصورة الرمزية نزار ب. الزين أديب
    تاريخ التسجيل : Mar 2005
    الدولة : Anaheim,California,USA
    العمر : 88
    المشاركات : 1,930
    المواضيع : 270
    الردود : 1930
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. محمد حسن السمان مشاهدة المشاركة
    سلام الـلـه عليكم
    الاخ الفاضل الاديب القاص الاستاذ نزار ب . الزين
    لن ادخل في فنيات القصة , فقد استحوزت الفكرة علي , ورأيت فيها , حركة بارعة , وهي تطابق مثلا شعبيا مشهورا , يقدم باسلوب قصصي ممتع حقا .
    تقبل محبتي وتقديري
    اخوكم
    السمان
    =======================
    أخي الفاضل الدكتور محمد حسن
    أمتعني تعقيبك و أعتبر شهادتك وساما أعتز به ، شكرا لك
    مودتي
    نزار ب. الزين

  7. #7
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,329
    المواضيع : 1081
    الردود : 40329
    المعدل اليومي : 6.37

    افتراضي

    هذه واحدة من قصصك التي شدتني إليها سواء بأسلوبها المميز أو بسرديتها الموفقة أو بمضمونها المعبر حقا.

    نعم أخي ، كثر من أفعال الخير قد تنقلب على المرء سوادا حتى من أقرب الناس إليه فلا يشفع له مقصد ولا تذود عنه سيرة طويلة طيبة. الكل يلومة ، الكل يؤلمه ، والكل يشارك في جلده بالتهم وغدر الذمم فهكذا جبل العقل الشرقي عموما والعربي خصوصا رغم ما نهى عنه الدين وضرب فيه الأمثلة الكثيرة والدعوة إلى التبين والتأكد.

    هو نص أدبي جميل ومعبر حقا أشكرك عليه.

    أهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.



    تحياتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    الصورة الرمزية نزار ب. الزين أديب
    تاريخ التسجيل : Mar 2005
    الدولة : Anaheim,California,USA
    العمر : 88
    المشاركات : 1,930
    المواضيع : 270
    الردود : 1930
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي فاعل خير

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. سمير العمري مشاهدة المشاركة
    هذه واحدة من قصصك التي شدتني إليها سواء بأسلوبها المميز أو بسرديتها الموفقة أو بمضمونها المعبر حقا.
    نعم أخي ، كثر من أفعال الخير قد تنقلب على المرء سوادا حتى من أقرب الناس إليه فلا يشفع له مقصد ولا تذود عنه سيرة طويلة طيبة. الكل يلومة ، الكل يؤلمه ، والكل يشارك في جلده بالتهم وغدر الذمم فهكذا جبل العقل الشرقي عموما والعربي خصوصا رغم ما نهى عنه الدين وضرب فيه الأمثلة الكثيرة والدعوة إلى التبين والتأكد.
    هو نص أدبي جميل ومعبر حقا أشكرك عليه.
    أهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.
    تحياتي
    ***
    أخي المكرم الدكتور سمير
    صدقت يا أخي ، فلا يجوز بأي حال من الأحوال
    إتهام أي إنسان لمجرد الشبهة
    و كان على الجميع بمن فيهم الزوجة
    التأكد من حسن نواياه ، قبل اتهامه بالخيانة
    ثم بالقتل
    مثل هذا التسرع أدى إلى كثير
    من المظالم عبر التاريخ
    ***
    أخي الفاضل
    كل الإمتنان لزيارتك و مشاركتك القيِّمة
    التي رفعت من قيمة النص
    أما إطراؤك الدافئ فهو وسام سيبقى محل فخري و اعتزازي
    و على الخير نلتقي لنرتقي
    نزار

المواضيع المتشابهه

  1. اين فاعل تلك الجملة
    بواسطة رافت ابوطالب في المنتدى النَّحوُ والصَّرْفُ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-12-2016, 11:30 AM
  2. نائب فاعل
    بواسطة هشام النجار في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 23-10-2015, 12:14 AM
  3. فاعل ومنفعل
    بواسطة خليل حلاوجي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 25-03-2015, 03:58 PM
  4. جموع صيغة فاعل .. من جمهرة اللغة لابن دريد
    بواسطة فريد البيدق في المنتدى النَّحوُ والصَّرْفُ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-03-2010, 11:15 AM
  5. ( خير اللهم اجعله خير)
    بواسطة د. سلطان الحريري في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 30-11-2006, 11:24 AM