أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 18

الموضوع: أبنُ مَنْ أنتَ؟؟

  1. #1
    الصورة الرمزية مينا عبد الله قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : حيث تكون روحي
    العمر : 38
    المشاركات : 2,091
    المواضيع : 110
    الردود : 2091
    المعدل اليومي : 0.40

    افتراضي أبنُ مَنْ أنتَ؟؟

    أبنُ مَنْ أنتَ ؟؟
    هل نحن الذين نترك الزمان أم الزمان هو الذي يمرّ علينا ويتركنا ؟!
    هذا هو التساؤل الذي يتردد على ذهني دوما ً !! ومنه انطلقت في هذا الموضوع
    وما الزمان إلا مجموعة الأيام والليالي التي تتعاقب علينا والتي تحتوينا كما يحتوي الظرف الرسالة !! وما علينا إلا أن نترك المرحلة السابقة إلى المرحلة اللاحقة ..
    إن ما نحسه وما أثبته العلم هو إن الأنسان لم يتمكن حتى الآن من السيطرة على الزمان ... فلا يمكنه أن يحول دون طول الليل أو دون انقضاء الشباب وتحوله إلى الشيخوخة ..
    أذاً فما عسانا نصنع ؟؟
    هل نتشبث بالزمان الذي مضى أم نهرول مسرعين إلى زمان قادم .. هناك أنواع من الناس يمكن وصفهم بحسب تفاعلهم وتعاملهم مع هذا الواقع .. وهم :
    1- الذين يعيشون في الوقت الحاضر .... إلا إنهم لا يدركون مستلزمات وشروط الحياة المعاصرة .. ولم يعدّوا العدة التي تؤهلهم للإنسجام مع واقع هذه الحياة .. فيتم تصنيفهم ضمن خانة الجيل القديم !! فهم قد تخلفوا عن قافلة المتقدمين !!

    2- الذين يعيشون في العصر الحاضر .. ويدركون مستلزمات وشروط الحياة الثقافية والاقتصادية ويبذلون الجهد من اجل الاستفادة من الامكانيات المتاحة لهم .. فهؤلاء هم الناحجون الذين يدركون قيمة وقتهم وزمانهم .. " فالعالِم بزمانه لا تهجم عليه اللوابس " أي لا تختلط عليه الأمور .

    3- الذين يعيشون في هذا العصر .. ولكن يعدون من المتقدمين على زمانهم .. لعدم إستيعاب الوقت الحاضر لأفكارهم وآرائهم .. وهذه الفئة تحتوي القلائل من العباقرة .. ويسمون النوابغ عبر التاريخ البشري .

    4- الذين يعيشون في هذا العصر ويدركون حقيقته .. والذين يحاولون ربط الماضي بالحاضر من خلال الأستفادة من تجارب الاخرين وضرورة إقتحام سدود الزمان وإحياء العباقرة والعظماء من جديد .

    والفئة الرابعة هي بالتأكيد أفضل الفئات وهي الفئة الممتازة والاكثر أعتدالا إذ ان الأشخاص فيها يعدّون ابناء زمانهم .. فهم يدركونه بشكل صحيح ويخططون لمستقبلهم ومستقبل الجيل الذين معهم .

    فمن أفضل ما يمكن أن يصل إليه أيُّ منا هو ان يكون " أبن زمانه " وهذا لا يعني إنه تأييد العوارض الواهية والناشئة عن التقليد الاعمى ونعدام الثقة بالنفس وإنما هو ناظر إلى الأستيعاب الصحيح لمقتضيات العصر الذي هو فيه والأستفادة من امكانيات العصر الايجابية .. ويربي نفسه الخصال والسجايا الإنسانية التي تناسب العصر الذي يعيش به

    والحكمة تقول " لا تقسروا أولادكم على آدابكم , فإنهم مخلوقون لزمان ٍ غير زمانكم "

    وفي الحكمة تلك إلتباس .. قد يسيء فهم المعنى المراد منها ...

    1- فهل هي تعني ... أدبوا أبنائكم وفقا ً لمقتضيات المستقبل .. وإن كانت القيم السائدة في المستقبل هي الكذب وعدم الوفاء والتقليد الأعمى والنفاق ونقض العهود والمعصية والإبتعاد عن أوامر الله والأقتراب من نواهيه ؟!! حتى وإن عدت هذه الامورمن مقومات الذكاء والرقي ؟؟!! ليمكنهم أن ينسجموا مع ذلك الزمان ؟!!
    وأظن إن الامر مستحيل لإن هذا لاينسجم مع المباني العقائدية والاخلاقية ...

    2 إن الآداب بشكل عام تطلق على مجموعة التقاليد التي تحتوي على جوانب تشريفية , وينبغي تعلمها والسعي من أجلها ... فمثلا إن كنت تتمنى أن يكون ولدك طبيبا ً .. هل ترشده إلى الطب المعاصر أم إلى الطب القديم ؟!وهل لو كنت تريد أن تعلمه السياقة مثلا فهل تعلمه ركوب الخيل ؟!.. وهذا يجري على الأخلاق والآداب دون الأبتعاد عن القيم والأسس الأخلاقية .

    3- فالحكمة تدعو إلى ضرورة الأنتباه إلى المستقبل والأعداد له والأستفادة القصوى من إمكانيات الحاضر لأجل المستقبل ..ليحضى الجيل القادم بحياة أفضل ..ولا يقيدوا أنفسهم بزمانهم فيتخلفوا عن ركب التقدم البشري من ناحية العلوم والصناعات والتقنيات الحديثة .


    على كل حال فان معرفة الزمان والرضا بالتقاليد التي فيه لكل مجتمع لا يعني بالضرورة التنكر للأصول والهوية الانسانية والسقوط في هوة الضياع والأغلال بل يعني الوعي بمقتضيات الزمان وعدم الغفلة عن اكتساب القابليات العلمية والفنية في اطار التحلي بالمسؤولية والرفعة لانفسنا ولمجتمعنا .

    وما هو معلوم إن مراعاة التقاليد لا تتنافى مع الأسس والموازين الإسلامية بل هي نوع من حُسن الخُلق والتواضع , وعلى كل حال فإن معرفة الزمان والرضا بالتقاليد العقلانية للمجتمع لا يعني بالضرورة التنكر للاصول والهوية اللأنسانية والسقوط في هّة الضياع والأغلال , بل يعني الوعي بمقتضيات الزمان وعدم الغفلة عن أكتساب القابليات العلمية والمهارات الفنية والتقنية في أطار التحلي بالمسؤولية والرفعة لأنفسنا ومجتمعنا , حيث إن شخصية كل فرد رهن بكفاءته وقابلياته الانسانية .
    .




    ميــــــــــنا
    أنفاسي خطواتي نحو الممات .. و ربما تبقى لي ذكريات .. هكذا علمتني الحياة

  2. #2
    الصورة الرمزية الصباح الخالدي قلم متميز
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    الدولة : InMyHome
    المشاركات : 5,766
    المواضيع : 83
    الردود : 5766
    المعدل اليومي : 1.08

    افتراضي

    تفصيل جميل حولنا ولنا
    شكرا لك
    اللَّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَما صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَعَلَى آلِ إِبْرَاهيمَ. إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ.

  3. #3
    الصورة الرمزية مينا عبد الله قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : حيث تكون روحي
    العمر : 38
    المشاركات : 2,091
    المواضيع : 110
    الردود : 2091
    المعدل اليومي : 0.40

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الصباح مشاهدة المشاركة
    تفصيل جميل حولنا ولنا
    شكرا لك
    حولنا .. ولنا
    عين الحقيقة

    تحياتي لمرورك الجميل

    وطاقة ورد من البنفسج ( قل طاقة ولا تقل باقة ) هكذا تعلمت من الواحة نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    ميــــــــــنا

  4. #4
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Jul 2006
    المشاركات : 46
    المواضيع : 3
    الردود : 46
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    انت رااااااااااااااااائعة نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    درس تربوى مفيد
    سأقتنص منه مايلائمنى

    تحياتى

  5. #5
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 53
    المشاركات : 12,546
    المواضيع : 378
    الردود : 12546
    المعدل اليومي : 2.29

    افتراضي

    مفهوم الزمكان

    كتب عنه بعض اللمحات العالم انيشتاين

    وكتبت بتوسع عنه فلسفيا ً ولكني كلما قرأت ماكتبته لزوجتي الدكتورة وفاء قالت من فورها لم أفهم ...

    فآثرت أن لاأنشره

    هنا وجدت بعض المضامين الجديرة بالنقاش
    تخص هذا المفهوم

    أنتظريني أختاه .... حتما ً سأعود لابث ماقلته سابقاً
    الإنسان : موقف

  6. #6
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Jul 2006
    المشاركات : 46
    المواضيع : 3
    الردود : 46
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    مينا

    سأقتبس من نصك الكثير لبحثى

    فما رأيك ؟

  7. #7
  8. #8
    الصورة الرمزية ثروت الخرباوي أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2006
    الدولة : مصر المحروسة مهروسة فى إيدين مجنون
    المشاركات : 131
    المواضيع : 13
    الردود : 131
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    الغالية مينا

    موضوعان في مقالة واحدة

    الموضوع الأول .... من يترك من ؟... ومن يمر على من ؟

    هل يتركنا الزمن ؟... أم نحن الذين نترك الزمن ؟

    من يتحكم في الآخر ؟

    هل نملك السيطرة على الزمن ؟

    هذا الموضوع حارت فيه البرية

    وتبلبلت فيه أفكار البشر

    بين نظريات العلماء ... كأينشتين صاحب النسبية

    وإستشرافات الأدباء كهربرت ويلز صاحب رواية آلة الزمن

    وبعد فكرة السفر عبر الزمن

    كانت فكرة التجول عبر الأبعاد الزمنية والمكانية ... المختلفة

    إذ تخيل المتخيلون أن هناك أكثر من زمن ... في نفس الحيز الزمني

    وهناك أكثر من مكان في نفس الحيز المكاني

    وأن بإمكان الإنسان التنقل بينهم جميعا

    أما الموضوع الثاني الذي هو من تداعيات تلك المقالة العميقة ... هو لأي زمن تنتمي أنت من الناحية النفسية والشعورية والفكرية

    للزمن الماضي

    أم للحاضر

    أم للمستقبل

    أم أنك تصل الحاضر بالمستقبل

    أما عن الجزء الأول من المقال فلي فيه أفكار .... وإن لم يتسن لي كتابة هذه الأفكار بعد

    وقد إستقيت هذه الأفكار من القرآن الكريم ... ومن الحديث الشريف

    ومن قصة الإسراء والمعراج

    ومن قصة ذلك الرجل الذي آتاه الله علما فأحضر عرش بلقيس لسيدنا سليمان

    ومن نسبية الزمن في القرآن الكريم

    وستكون لي عودة إن شاء الله لأطرح بعض تصوراتي

    لك تحياتي وتقديري
    ليتنى كنت لديكم
    أفتديكم
    وأناولكم
    باروداً أو سلاح
    ليتكم إذ تقبلونى
    تمنحونى
    موقعاً فوق البطاح
    مدفعاً للضرب لا للإنبطاح

  9. #9

  10. #10
    الصورة الرمزية مينا عبد الله قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : حيث تكون روحي
    العمر : 38
    المشاركات : 2,091
    المواضيع : 110
    الردود : 2091
    المعدل اليومي : 0.40

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خليل حلاوجي مشاهدة المشاركة
    مفهوم الزمكان
    كتب عنه بعض اللمحات العالم انيشتاين
    وكتبت بتوسع عنه فلسفيا ً ولكني كلما قرأت ماكتبته لزوجتي الدكتورة وفاء قالت من فورها لم أفهم ...
    فآثرت أن لاأنشره
    هنا وجدت بعض المضامين الجديرة بالنقاش
    تخص هذا المفهوم
    أنتظريني أختاه .... حتما ً سأعود لابث ماقلته سابقاً
    الاخ الكريم خليل حلاوجي
    ما قد يعسر فهمه على احدهم يجد قبولا عند الآخر .. التفاوت البشري
    اهلا بمرورك .. وبانتظار بحثك الوافر

    تحية واعتذار

    ميـــــــنا

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. درر أبن القيم في الأبتلاء .
    بواسطة ناديه محمد الجابي في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 24-12-2013, 08:52 PM
  2. أبن الشــــارع (ق.ق)
    بواسطة محمد مشعل الكَريشي في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 17-04-2013, 07:00 AM
  3. "قصيدةأحمد فؤاد نجم"أنا مصرى أبن مصرى وليا الشرف
    بواسطة علاء عيسى في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 25-05-2008, 10:54 PM
  4. مَن قتل مَن ؟
    بواسطة سعيد أبو نعسة في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 01-12-2006, 09:20 PM
  5. قصيدة : أرضي تنادي .... أبن أبطال الفدا ؟؟؟
    بواسطة إيمان رمزي بدران في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 19-12-2005, 10:52 PM