أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: لا تُخبروا الطيور

  1. #1
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Nov 2005
    الدولة : هنا .. تماماً !!
    المشاركات : 603
    المواضيع : 45
    الردود : 603
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي لا تُخبروا الطيور

    لا تُخبروا الطيور

    مُقدّمة


    إن الكلمات لا تخرج من نبع القلب دائماً ، ففي بعض الأحيان تكون المشاعر الدافئة متوارية خجلاً بين ثنايا القلب في سعادة بالغة ، مستمتعة في الخفاء بلذة العشق الجميل ، و في سكرة الفرح تنشغل جميع حواس الجسد و الروح بالإستمتاع بحلاوة الحب و العشق ، فتتعطل عن القيام بوظائفها الأخرى من أجل الحصول على الحد الأقصى للمتعة.


    "1"
    لا تخبروا الطيور ..
    أني طائر رحّال
    يبحث عن مدينة
    أحياناً عن سفينة
    بشراع من ورق
    مزركش بالقلوب .

    "2"
    لا تخبروا الطيور
    أني ذهبت اليوم
    لشاطئ الخيال
    أبحث عن حيببة
    تعشق الهوى
    تشاركني السفر
    لجزيرة بعيدة
    حيث لا بشر
    و يشرق الصباح
    بضوء القمر

    "3"
    لا تخبرواالطيور
    أني مللت السفر
    و الشمس و القمر
    و عوالم الغناء
    و أشعار المساء
    لا تخبروا الطيور
    أني قصصت جناحي
    و أصبحت للأسف
    مجرد بشر

    "4"
    مرة ذات وهم
    صحوت على سعادة!!

    "5"
    بعد أن أصبحت بشراً
    رأيت لي وجهاً
    تحت ضوء القمر
    غير الذي رأيته
    في وضح النهار

    "6"
    لا تخبروا الطيور
    أنني أنظر إليهم كل يوم
    في السماء
    و أبكي
    ....
    كيف اخترت أن أكون بشراً.!!

    "7"
    عندما كنت طائراً
    كنت أغرّد فيسمعني العالم
    و عندما أصبحت بشراً
    صرت أتكلم .. فيسد العالم أذنه .

    "8"
    أجمل ما في عالم البشر
    الحنان
    و أقسى ما فيه
    الحب.!!

    "9"
    علّمني البشر
    أن أقف كل يوم أمام خزانتي
    كي أختار قناعاً يناسب يومي.

    "10"
    أجمل شعور في حياة البشر
    هو الحب..... حتى نقطة ما.!!!

    "11"
    الحزن هو المحرك الأساسي للحياة.
    و خلال رحلتي
    لم أجد انساناً إلا و قد وجد الحزن طريقاً إليه
    أراه على صفحات الوجوه
    و على ملامح العيون
    و أسمعه في الأصوات
    و أحياناً يختبئ مني
    في صورة إبتسامة.!!

    "12"
    عندما كنت طائراً
    قابلت على حافة المحيط
    سمكة
    أخبرتها عن زرقة السماء
    و جمال الطيور
    و أخبرتني عن روعة أعماق البحار
    و مخلوقاته المبهرة
    و حتى الآن
    لم أر إنساناً واحداً
    إلا و يتحدّث عن بشاعة الأرض !!

    "13"
    في أي رحلة
    تهاجر الطيور في أسراب
    و تسافر الأسماك في مجموعات
    و ترحل الحيوانات في قطائع
    و يقتل الإنسان ذويه ليصل وحده.!!

    "14"
    الإنسان عبارة عن قلب
    داخل غرفة مظلمة
    محكمة الأربطة و الأوعية
    وسط جسد ديناميكي
    قد يكون ذلك سر إحساسه بالوحدة.!!

    "15"
    بينما أنا تائه في صحراء فتنتكِ
    وجدت كل الدروب تؤدي إليكِ
    و كأنكِ كل الإحتمالات الممكنة
    للوصول إلى نفسي.

    "16"
    أرى أمواج الشجن تتهادى على شاطئكِ
    و أزهار الحزن تتفتّح على وجنتيكِ
    و قطرات الندم تملأ شقوق السعادة
    فأدركِ أنكِ بالتأكيد مثلي
    طائر ترك – حمقاً – رحابة السماء
    و هبط إلى الأرض.

    "17"
    آه لو كنا تآلفنا عندما كنا عصفورين.!!

    "18"
    أخبروني
    كيف أحلّق في رحابة الحروف
    و أنا أختنق تحت أنقاض الأرقام.!!

    "19"
    أجمل ما فيكِ
    أنكِ جناحي.

    "20"
    كيف تركت السماء و رحابتها
    و لم أدرك حينها أن الأرض
    هي قمة العنصرية
    يُقيّدون حريّتهم بأصفاد "الجِنسيّة"
    في سجن بلا أسوار
    رغم أن الأرض كلها لهم بما عليها.!!

    "21"
    هل تذكرين رقصتنا تحت المطر
    في العام الماضي
    إنظري....
    مازالت قطرات المطر
    تتراقص على قلبي

    "22"
    حلمي رقيق كالعصفور
    يسافر لآخر الدنيا.

    "23"
    عندما أطلب منكِ أن تضمّينيِ
    فأنا لا أستأذنكِ
    لأنني كالهواء الذي يدخل رئتيكِ بلا استئذان
    و لكني أحفزّكِ كي تكوني أكثر دِفئا
    كي تكوني أكثر حناناً
    كي تشعري بأنني هنا
    بكل حب و نقاء و صفاء.

    "24"
    عندما أغفو
    أحتمي بكِ في لحظات نومي
    تلك اللحظات الوحيدة التي أكون فيها ضعيفا
    لأنني أكون داخلكِ .. وحدكِ.

    "25"
    زهرة بريّة
    أخشى عليها
    من التشتّت
    أتمنى أن تترك أشواكها
    التي تدمي بها نفسها
    في مدنية الضباب

    "26"
    أحياناً تغمرني الذكرى
    كنسيم عليل
    تتمايل معه أوراق الطيبة
    فتُحَلّق الروح
    في سماء البراءة
    عندها أدرك
    ...إنها صافي.

    "27"
    رغم حبه العظيم للفنون
    و ذوقه المتعالي عن الرداءة
    و أفكاره النائية
    عن جزر الأفكار العادية
    و رغم أسلوبه المُحلّق بعيداً
    في سماوات الإعجاب
    .....
    مازال لا يدرك أنه متميّز .!!

    "28"
    أمنية للعام المقبل...
    أتمنى أن أكون
    حرفاً في قلوب الآخرين

    "29"
    أصابني الدوار
    من بندول التردد .!!

    "30"
    هناك شيء ما
    ألمحه في الحرف المنسكب
    من قلمي.
    شئ ...
    أحياناً يسخر مني
    و أحياناً يشبهني.!!!

    "31"
    في كل مرة أنظر فيها إلى المرآة
    أتابع في اهتمام
    تلك الحركات الغير مرئية
    لروحي.!!

    "32"
    آه لو تعلمين
    أنني أشتاق إليكِ
    في كل مرة أحاول فيها
    أن أتنفّس.!!

    "33"
    أحمد
    جلسنا كثيراً سوياً
    عبر طريق العمر
    و لكن ..
    هل لك أن تخبرني
    من أنت فينا ؟!!

    "34"
    عندما كنت صغيراً.
    .............
    مهلاً....
    هل كنت صغيراً حقاً.؟؟!!!

    "35"
    لا تخبروا الطيور أني أخبرتكم ..
    لأني في الحقيقة
    قد أخبرتهم
    ألا يخبروكم.!!!


    أحمد فؤاد
    21/09/2006
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية أسماء حرمة الله شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    الدولة : على أجنحــةِ حُلُــم ..
    المشاركات : 3,877
    المواضيع : 95
    الردود : 3877
    المعدل اليومي : 0.73

    افتراضي تحية ورد

    سلام اللـه عليك ورحمته وبركاتـه

    تحية كتبتُها برحيق الياسميـن

    المبدع أحمد،

    مرحباً بعودتكَ الكريمة، وهي ترشّ العبير، وتنطقُ بوحاً رقيقاً، وتسافرُ بنا عبرَ سماواتِ الحلـم، مُحلّقيـنَ، نناجي الطيرَ وعوالمَ الطبيعة، هذه العوالم الراقية الصافية .. التي تحتفي بالزمنِ الجميل دوماً، وتدافع عنه بأغاريدها، وطقوس عالمها المرهف.
    ويعبّـر تحليقُك، في الوقت نفسـه، عن مكنونات الذات الحائرة، التي نهلت من أنهار الألم حتى ارتوتْ، وحتّى فضلت رحيلَها مع أسراب الطيور المهاجرة، كيْ تُبعثِرَ آلامَها، وتغرّدَ من جديد، من أجل الفرح، والفرح وحـده .

    لقطاتٌ محلّقـة .. وشمسٌ بإذن اللـه، ستشرقُ من جديد على ضفافـك .


    -----------
    ثمة بعض الخيوط الهاربة، والتي تحدث أثناء الكتابة، اسمح لي بالإشارة إليها حتى يترقرق نصّك زلالاً ..:
    لم أرى = لم أرَ
    بينما أنا تائهاً = تائهٌ
    الإحتمالات = الاحتمالات
    هل تذكري = تذكرين
    إستئذان = استئذان
    " إنها صافي " = لم أتبيّن المعنى ؟
    شئ = شيء
    إهتمام = اهتمام
    تعلمي = تعلمين

    أسعدك ربّي
    تقبّل خالصَ تقديري وترحيبي بعودتك نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    وألفَ طاقة من الورد والندى

  3. #3
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.96

    افتراضي

    الأخ الفاضل / أحمد فؤاد .
    السلام عليك ورحمة الله وبركاته .

    أرى هنا مساحات من المشاعر ، في كل مساحة صورة معبرة تختلف عن الأخرى ، إلا أنها اتصلت لتكون لوحة فنية رائعة .

    "26"
    أحياناً تغمرني الذكرى
    كنسيم عليل
    تتمايل معه أوراق الطيبة
    فتُحَلّق الروح
    في سماء البراءة
    عندها أدرك
    ...إنها صافي.

    .... < إنها صافي > أتت بما لا يتصل بالكلمات عامة وأعتقد أنك تعني بها صافية ، وقد سقطت التاء المروبطة سهوا .

    لك كل الود .
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  4. #4
    الصورة الرمزية ليال قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    المشاركات : 982
    المواضيع : 35
    الردود : 982
    المعدل اليومي : 0.16

    افتراضي

    أسجل اعجابي وشكري للكمية الهائلة من الصدق الجميل التي ضُخت هاهنا.
    أطيب تحية وكل عام وأنت بخير
    .

  5. #5
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Nov 2005
    الدولة : هنا .. تماماً !!
    المشاركات : 603
    المواضيع : 45
    الردود : 603
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسماء حرمة الله مشاهدة المشاركة
    سلام اللـه عليك ورحمته وبركاتـه
    تحية كتبتُها برحيق الياسميـن
    المبدع أحمد،
    مرحباً بعودتكَ الكريمة، وهي ترشّ العبير، وتنطقُ بوحاً رقيقاً، وتسافرُ بنا عبرَ سماواتِ الحلـم، مُحلّقيـنَ، نناجي الطيرَ وعوالمَ الطبيعة، هذه العوالم الراقية الصافية .. التي تحتفي بالزمنِ الجميل دوماً، وتدافع عنه بأغاريدها، وطقوس عالمها المرهف.
    ويعبّـر تحليقُك، في الوقت نفسـه، عن مكنونات الذات الحائرة، التي نهلت من أنهار الألم حتى ارتوتْ، وحتّى فضلت رحيلَها مع أسراب الطيور المهاجرة، كيْ تُبعثِرَ آلامَها، وتغرّدَ من جديد، من أجل الفرح، والفرح وحـده .
    لقطاتٌ محلّقـة .. وشمسٌ بإذن اللـه، ستشرقُ من جديد على ضفافـك .
    -----------
    ثمة بعض الخيوط الهاربة، والتي تحدث أثناء الكتابة، اسمح لي بالإشارة إليها حتى يترقرق نصّك زلالاً ..:
    لم أرى = لم أرَ
    بينما أنا تائهاً = تائهٌ
    الإحتمالات = الاحتمالات
    هل تذكري = تذكرين
    إستئذان = استئذان
    " إنها صافي " = لم أتبيّن المعنى ؟
    شئ = شيء
    إهتمام = اهتمام
    تعلمي = تعلمين
    أسعدك ربّي
    تقبّل خالصَ تقديري وترحيبي بعودتك نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    وألفَ طاقة من الورد والندى

    سلام الله عليكِ أيتها الأخت الغالية

    أشكركِ أسماء على وجودكِ الجميل دوماً ، فحضوركِ له أثر جميل على النص يصعب أن يضاهيه حضور.

    أتمنى أن تكون خاطرتي المتواضعة قد حازت على جزء من إعجابكِ ، مع العلم بأن تلك الخاطرة تعتبر عودة إلى الكتابة بعد فترة توقف دامت شهور ، فقدت فيها الرغبة في الكتابة ، أو فقد القلم الرغبة فيّ.!!


    بالنسبة لسؤالكِ عن " صافي " ... هي في الحقيقة اسم مُصغّر لطفلة أحبها. و أعتذر أنني لم أوضح ذلك في النص الأصلي.


    بالنسبة للخيوط الهاربة قد أصلحتها في النص الأصلي ، و أشكركِ جميل الشكر و العرفان على تنبيهكِ الدائم الذي و إن كان يرشدني إلى أخطاء قد حدثت بسبب السرعة في الكتابة ، فإنه يعلّمني الكثير مما قد نسيته ، مما له أكبر الأثر في تحسّن مستواي بشكل ملحوظ.

    لكِ كل الود.

    أحمد فؤاد

  6. #6

  7. #7
    الصورة الرمزية د. محمد حسن السمان شاعر وناقد
    تاريخ التسجيل : Aug 2005
    المشاركات : 4,318
    المواضيع : 59
    الردود : 4318
    المعدل اليومي : 0.82

    افتراضي

    سلام الـلـه عليكم
    الاخ الفاضل الاديب أحمد فؤاد

    لقد اشتقنا لك , ولكتاباتك الجميلة , فقد غبت عن الواحة المباركة , طويلا طويلا , وارك عدت الينا , لترسم بقلمك لوحات , وتفيض بغنى الافكار والخطرات , حتى تمنيت لو انني اغيب مثلك , طويلا طويلا , ربما اوفق بمثل ما وفقت انت , فالمقدمة التي بدأت بها , تمثل قطعة ادبية رائعة , خطر في ذهني عند قراءتها , ان اشير بأنني ضبطتك في حالة حب حقيقي , ثم جاءت اللوحات " لاتخبروا الطيور " فزاد شعوري بانك , تكتب وانت في حالة حب وهيام , وقد اختلفت هذه اللوحات في اشكالها , وفي قوتها , وكأنك تريد ان تفرّغ كل ما لديك , من مخزون ادبي , ومخزون وجداني , دفعة واحدة , فهناك ما يشبه القصائد المرسلة , وهناك اللقطات الذكية , آه كم اتمنى ان ارى البعض منها , وقد صيغ قصائد .
    تقبل محبتي وتقديري , وسامحني لاسترسالي بالكتابة , فقد غلبني الشوق الى كتاباتك .

    اخوكم
    السمان

  8. #8
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Nov 2005
    الدولة : هنا .. تماماً !!
    المشاركات : 603
    المواضيع : 45
    الردود : 603
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دخون مشاهدة المشاركة
    الأخ الفاضل / أحمد فؤاد .
    السلام عليك ورحمة الله وبركاته .
    أرى هنا مساحات من المشاعر ، في كل مساحة صورة معبرة تختلف عن الأخرى ، إلا أنها اتصلت لتكون لوحة فنية رائعة .
    "26"
    أحياناً تغمرني الذكرى
    كنسيم عليل
    تتمايل معه أوراق الطيبة
    فتُحَلّق الروح
    في سماء البراءة
    عندها أدرك
    ...إنها صافي.
    .... < إنها صافي > أتت بما لا يتصل بالكلمات عامة وأعتقد أنك تعني بها صافية ، وقد سقطت التاء المروبطة سهوا .
    لك كل الود .
    الأخ العزيز / دخنون

    أود أن أتقدّم لك بالشكر على وجودك المميز في صفحتي بين حروفي المتواضعة .

    بالنسبة لكلمة صافي ، أعتذر لسهوي لأنه كان من المفترض أن أقوم بوضع الكلمة بين علامتي تنصيص ؛ حيث أن كلمة " صافي " هي اسم لطفلة .


    تقديري

    أحمد فؤاد

  9. #9
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Nov 2005
    الدولة : هنا .. تماماً !!
    المشاركات : 603
    المواضيع : 45
    الردود : 603
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ليال مشاهدة المشاركة
    أسجل اعجابي وشكري للكمية الهائلة من الصدق الجميل التي ضُخت هاهنا.
    أطيب تحية وكل عام وأنت بخير

    الغالية / ليال

    بل أشكركِ لتواجدكِ العذب بين حروفي المتواضعة .

    يكفيني مرورك.

    كل الود ، و كل عام و أنتِ بخير

    أحمد فؤاد

  10. #10
    الصورة الرمزية سحر الليالي أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : الحبيبة كــويت
    العمر : 33
    المشاركات : 10,148
    المواضيع : 309
    الردود : 10148
    المعدل اليومي : 1.95

    افتراضي

    أخي الفاضل أحمد :

    قرأت حروفك حرفا حرفا ...،وأبحرت به الي الأعالي

    ما أروع ما نثرته هنا..!!!

    نص بديع

    سلم قلمك ونبضك

    ومازلنا نفتقدك أيها المبدع بيننا

    كن بخير دوما ورعاك الله أينما كنت

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. حتى تغني الطيور
    بواسطة صباح الضامن في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 06-12-2005, 12:59 AM
  2. حتى تغني الطيور 2 (( الســــــــــــــراج ))
    بواسطة صباح الضامن في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 25-11-2005, 10:33 AM
  3. انفلونزا الطيور قبل أن تصلنا
    بواسطة د.إسلام المازني في المنتدى عُلُومٌ وَتِّقْنِيَةٌ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 13-11-2005, 03:09 AM
  4. لَا فَرْقَ لِلْنَّفْسِ ...
    بواسطة بندر الصاعدي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 27-01-2005, 09:39 PM
  5. س ، ج عن انفلونزا الطيور
    بواسطة د.جمال مرسي في المنتدى عُلُومٌ وَتِّقْنِيَةٌ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 25-01-2005, 12:50 PM