أحدث المشاركات
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 28

الموضوع: فتاوى ساذجة

  1. #11
    الصورة الرمزية د. توفيق حلمي شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    المشاركات : 348
    المواضيع : 19
    الردود : 348
    المعدل اليومي : 0.07

    افتراضي

    تفرد الإسلام عما سبقه من عقائد بكونه جمع بين العقيدة والشريعة. والشريعة منهج متكامل لحركة الإنسان في الدنيا وجميع نواحي الحياة.
    نزل القرآن أول ما نزل بآيات العقيدة ثم بدأ بعد ذلك في التبصير بالشريعة وقواعد الحياة والمعاملات في الدولة الإسلامية خاصة بعد الهجرة وتأسيس الدولة في المدينة. تعرض القرآن كما تعرضت الأحاديث النبوية لكل ما يحتاجه المسلم في أي زمان ومكان، فلم ينزل الإسلام لقريش وقبائل العرب فقط أو لزمن مكة والمدينة وما جاورها.
    من هنا نجد أن القرآن والسنة قد واكبت الحدث في حياة الرسول عليه الصلاة والسلام، وتجد فيها التدرج والتنوع ولعلك تجد التشدد في بعض الأحاديث والتيسير في غيرها، إن ذلك كان إشارة لمواكبة الأحداث التي تعيشها الأمة الإسلامية وليس تضارب في النص مثلما هاجم المستشرقين ذلك، إنها المواكبة ووضع كل نص في مناسبته التي قيل فيها لا ينفصل عنها.
    ما أزعج الأخوة هنا هو الفتاوى بالقنوات الفضائية التي لا تواكب الاحداث المأساوية التي تواجهها الأمة حالياً. فليس من الملائم أن تغرق الفتاوي في تفصيلات العقيدة والأمور السطحية في الشريعة والتطبيق وتترك ما يحض على الجهاد والصبر والتوحد ودفع ولاة الأمور للدفاع عن حياض الإسلام وغير ذلك ، ليس من المناسب أن نغرق الآن في فتوى بشأن عصفور بال على أحد المصلين أثناء الصلاة فهل ينقض ذلك وضوئه من عدمه. ليس هناك أمر في العقيدة أو الشريعة يمكن أن نقول عنه أنه غير هام فكل ما فيها مهم ولكن لابد أن نواكب الحدث إذا كنا نفهم حقاً الرسالة بشموليتها بما يجعلها نعمة أنعم الله بها على الإنسان.
    تقديري لكل من كتب كلمة هنا وتحياتي للجميع

  2. #12
    الصورة الرمزية نورا القحطاني قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Nov 2005
    الدولة : لنــــدن
    المشاركات : 2,077
    المواضيع : 71
    الردود : 2077
    المعدل اليومي : 0.39

    افتراضي


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    أخي خليل غفر لك ربي ..لا تقل فتاوى ساذجة
    أين الاهتمام باصغر وأدق أمور المسلمين ؟؟
    لا تحقرن من المعروف شيئا
    قال الرسول صلى الله عليه وسلم "بلغوا عني ولو آية"
    ولعل في تكرار تلك الفتاوى حكمة كبيرة وطويلة المدى !!
    قد لا ندرك أهميتها لأننا نعرفها ومن حولنا
    ولكن أكثر المغتربين وعامة الناس البسطاء وحديثي العهد بالدين
    والجهلة وغيرهم وحتى بعض المثقفين الكبار
    لو سألته عن أصغر أمر في الدين لا يستطيع اجابتك.
    إذن ..لايجب أن نغلق أبواب شرعها الرحمن لنا ولا نقول عنها ساذجة !
    الدين ذكرى.."وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين"
    "
    "
    تقديري أخي العزيز
    *
    *
    *
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    تحية ورد
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #13
    الصورة الرمزية سلطان السبهان شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2004
    الدولة : شمال الجزيرة !!
    المشاركات : 3,808
    المواضيع : 145
    الردود : 3808
    المعدل اليومي : 0.64

    افتراضي

    فليس من الملائم أن تغرق الفتاوي في تفصيلات العقيدة والأمور السطحية في الشريعة والتطبيق وتترك ما يحض على الجهاد والصبر والتوحد


    قد سئل النبي الكريم صلى الله عليه وسلم عن غسل الجنابة وبعض الآداب وهو في وسط المعركة !!
    وسأله الصحابة عن الرجل الذي اغتسل في البرد في الغزوة !!

    لماذا نخلق تعارضاً لاوجود له ؟!!

    صدقوني : لولا البلاء في العقيدة والخلل فيها لما وقع كل هذا الاختلاف والنفرة ، فالعقيدة اولا .

    وقد نبه النبي الكريم على العقيدة يا د. توفيق في التقاء الصفين في غزوة ذات الرقاع ، وحين قال للصحابي : الله اكبر انها السنن ، في قضية اجعل لنا ذات انواط كما لهم ذات انواط ، ولم يقل اخشى ان نبهت على الخطأ العقدي تفرق عني الجيش ورجعوا !!

    وفي فراش موته نبّه على ماذا ؟
    لاتجعلوا قري وثنا يعبد ، لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور انبيائهم مساجد !!

    متى كام الجهاد اهم من العقيدة والتنبيه عليها اخي الدكتور توفيق .
    وما هي الأمور السطحية في الشريعة ؟


    دمتم
    ما دام أن الموت أقرب من فمي
    فمجرّد استمرار نبضي معجزة .........

  4. #14
    الصورة الرمزية سلطان السبهان شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2004
    الدولة : شمال الجزيرة !!
    المشاركات : 3,808
    المواضيع : 145
    الردود : 3808
    المعدل اليومي : 0.64

    افتراضي

    ليس من المناسب أن نغرق الآن في فتوى بشأن عصفور بال على أحد المصلين أثناء الصلاة فهل ينقض ذلك وضوئه من عدمه

    وما المناسب اذن ؟؟
    لو سأل النبي صلى الله عليه وسلم هذا السؤال وهو في قلب الغزو هل سيقول للصحابي سؤالك ساذج !!

    وهل مسألة يترتب عليها بطلان صلاة المسلم غير مناسب السؤال عنها ؟؟

    عجبي لاينفك .

  5. #15
    الصورة الرمزية د. توفيق حلمي شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    المشاركات : 348
    المواضيع : 19
    الردود : 348
    المعدل اليومي : 0.07

    افتراضي

    أخي الكريم سلطان السبهان
    أسعدتني مداخلتك الخالصة لوجه الله تعالى لا ترجو بها إلا وجهه. ولما كان ما نتحدث بشأنه أمر يهم كافة المسلمين ويمثل قضية خلافية بينهم في الرأي فقد رأيت أن من واجبي أن أوضح الرأي بتفصيله وأن أستوثق من هذا قبل كتابته هنا من خلال المصادر التي أثق فيها وأنهل منها صحيح الدين ومنهم أساتذة أجلاء في كلية الشريعة والقانون بالأزهر وقد كان. أحمد الله أن من علي بعلم جعلني أسمع ما يتفق ما سبق وقمت بذكره هنا ولعلني أفصل الأمر أكثر فاسمح لي.
    ما سبق أن ذكرته هنا من رأي لي لم يكن إلا من محصلة فهم وإدراك بالدين الذي أتبعه والذي يكلفني بأن أدين له عن فهم وعلم وليس عن إرث وتبعية ، هذا الفهم الذي ما نشأ في وجداني إلا نتيجة تراكمات قراءة مستفيضة واستماع لا يمل وحوارات لم تنقطع ، وانصهر هذا كله معا في معين العقل ليتشكل فهماً ووعياً وإدراكاً فإيماناً.
    إن ما ذكرته عن مواكبة القرآن والسنة لأحداث الزمان والمكان إنما تؤكده العقيدة والشريعة معا ، ولا يعني ذلك أن هناك أموراً أهم من الأخرى وإنما هي الموائمة والمواكبة ولكل مجال مقال.
    إنما الإسلام في أي مكان مثل الشجرة الطيبة لها جذع وفروع وأوراق، كل من نسيج الشجرة لا تنفصل عنها غير أن الشجرة لا يضيرها سقوط ورقة من أعلاها طالما بقي الجذر سليماً قوياً والفروع ملتصقة به لا تنفصل. إنما تواكب تلك الشجرة تغيرات الزمان والمكان حولها حيث يتغير شكلها بتغير الفصول وبتغير طبيعة الأرض التي تنبت منها مع بقاء مضمونها ثابت لا تغير فيه وتؤتي أكلها وثمارها أينما وكيفما تغير الزمان والمكان وتنوعت الأحداث. لذلك لا يكون هناك عذر للإنسان في عد م تطبيق الدين في كل حين وموضع ، ولذلك كان الإسلام هوالمتمم لما سبقه من رسالات ولذلك كان محمداً عليه الصلاة والسلام هو آخر الأنبياء والرسل.
    (حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالْدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلاَّ مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَن تَسْتَقْسِمُواْ بِالأَزْلاَمِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن دِينِكُمْ فَلاَ تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِّإِثْمٍ فَإِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ) (المائدة 3)
    هذا هو المنهج وهذا هو صحيح الإسلام ، المواكبة والملائمة والتفاعل.
    ذلك التفاعل الذي يؤكده أخي الكريم سلطان ما سقته لنا من أمثلة
    أجاب الرسول عليه الصلاة والسلام على أمر في الدين عرض على المسلمين أثناء المعركة وتلزم الحدث يريدون أن يعرفوا كيفية مواكبة الدين لذلك أثناء المعركة بما لم تكن لهم به سابقة.
    يريدون أن يعرفوا كيفية موائمة الأحكام الشرعية في غير زمن السلم. إنما ذكر العقيدة أثناء المعركة أيضاً هو للتذكير بالدافع الإيماني الذي من أجله يجاهد المسلم ويجود بروحه فليس ذلك بحرب ولكنه جهاد أسسه عقيدة ، نذكر المسلم بنا يلائم الموقف والحدث إذا لزم الأمر، والرسول عليه الصلاة والسلام أعطى الامثلة وما أكثرها في هذا الشأن، فليس الأمر انفصال عن الحدث لأمور العقيدة والسنن ولكنه توظيف لها لتعضيد المجاهد في أتون المعركة.
    تماماً مثلما تخبرنا تلك الأحكام أن الصلاة في المعركة - والصلاة أصل من أصول العقيدة – تختلف عن الصلاة في السلم، حيث ينقسم الجيش إلى قسمين أحدهما يصلي والآخر يحرس فلا تجوز هنا الجماعة لكل الجيش، كما أنها تكون صلاة قصر وليست كاملة. مثل ذلك صلاة وصيام المسافر وغيره ، أعطت الأحكام الحق للمسلم في الوضوء أن يمسح على الخفين في المناطق الباردة والتيمم إذا لم يجد الماء. وكل الأحكام بلا استثناء تتمتع بخاصية المرونة وتغير شكل التطبيق بتغير الظروف المحيطة. هذه هي مواكبة الشجرة الطيبة للزمن والمكان فلا جمود في الدين ولا خلط ويكون إذن تطبيق الأحكام في غير زمانها ومكانها من الإضرار بالدين والابتعاد عن مضمونه وفهمه الصحيح. ويكون إذن تطبيق الإسلام بشكله وثباته كما كان في المدينة ومكة بحذافيره هو تغريب للإسلام في العصور التي تلت ذلك بما يفقد الدين أساساً من أسسه الأصيلة وهي المرونة في التطبيق والموائمة في التناول ، وإلا يكون ذلك توقف للدين عند الزمان والمكان لحظة وفاة الرسول عليه الصلاة والسلام في المدينة وافتقاد للحركة بعد ذلك.
    أوقف عمر بن الخطاب الدعوى في السرقة مؤقتاً في عام الرمادة مواكبة وموائمة بالرغم من أن السرقة حد من حدود الله، وغير ذلك من الأمثلة الكثير الكثير، ولن أسهب في هذا فهو جلي.
    أما ما ذكره الرسول عليه الصلاة والسلام من عدم جعل قبره وثناً فذلك أصل من أصول الدين فما الإسلام إلا دين وحدانية لله عز وجل وما الرسول عليه الصلاة والسلام إلا شاهداً ومبلغاً ونذيرا, إنما كان حديث الرسول عليه الصلاة والسلام لينبهنا بأن قدره هو قدر من بلغ الرسالة والمنهج وليس قدر جسده الشريف أو غير ذلك من مادة ملموسة. إنه كان استقراء لما قد يواجهه المسلمون بعد وفاته تأكيداً على استمراية الدين بمنهجه الصحيح وعدم تحريفه ، إلا أن هذا التحريف ليس هو المواكبة والموائمة التي نزل بها القرآن وتحدثت عنها السنن.
    أذكر هنا ما ذكره البعض بعد هزيمتنا في حرب 1967 أن نشط بعد الناس وقالوا أننا ما انهزمنا إلا لأننا ابتعدنا عن دين الله وعلينا تطبيقه بحذافيره حتى يرضى الله عنا وطالبوا الشعب بإعفاء اللحى وتقصير الثياب. صعد الشيخ محمد الغزالي رحمه الله المنبر في صلاة جمعة وقال ان الأخذ بمظهر الدين وليس بجوهره هو إفساد وابتعاد أكثر للدين وطالب الناس أن يأخذوا بالوسائل وبجوهر العقيدة والشريعة للاستعداد للمعركة القادمة ، وقال ( ليت ذقون المسلمين أعشاباً ترعاها الأغنام). كان الشيخ محمد الغزالي رحمه الله يفهم الدين فهماً صحيحاً وكان أكثر ما يزعجه هو منهج الفقهاء الذين يحصرون الدين في العقيدة وجل فتواهم في الأحكام الخاصة بالمرأة ويتركون مسائل الإسلام الكبرى التى تعلي شأن الدولة الإسلامية في العالم وتنشر الدين ، كان رحمه الله يطلق على هؤلاء الفقهاء (أئمة الحيض والنفاس). ذلك لأنهم لم يأخذوا المواكبة والموائمة لهم منهجاً. رحم الله الشيخ محمد الغزالي ، كان أمة ولم يكن يوماً من فقهاء السلطان بالرغم من المغريات التي لا حدود لها وقال كلمة حق عند سلطان جائر.
    أحكام الدين منها مثل جذع الشجرة لا غنى عنه ومنها مثل الورقة الصغيرة التي يسقطها خريف لتنبت مرة أخرى في الربيع. هي الشجرة التي تميل لعاصفة وتنبسط لاعتدال هي التي مهد الله لها أن تنبت في كل جزء من الأرض.
    أعود هنا وأقول أخي سلطان أننا يجب أن نفهم الدين على صحيحه فهو نعمة كبرى أنعم الله بها علينا في الدنيا والآخرة وأن نسخره كما يجب لمعالجة أمورنا والأخذ بجميع أسبابه كل في موضعه وزمانه وحدثه لا نخلط بينهم.
    على فقهاء المسلمين الذين يفتون الآن في الفضائيات وغيرها إن يواكبوا الحدث عقيدة وشريعة وما أمس حاجتنا لذلك الآن. وقد يكون أخي خليل حلاوجي قد قصد بكلمة السذاجة سذاجة من يفتي دون مواكبة الحدث بما يلزم وما قصدت أنا بالسطحية عدم الأهمية وإنما الأحكام كالبحر منها ما هو في لجه ومنها ما هو على السطح.
    تقبل منى الود واعلم أنني ما كتبت ذلك انتصاراً لرأيي وحاشا أن أكون ذلك ولا تسفيهاً لفهم لك وأكبرك عن ذلك وإنما دعوة أبتغي بها وجه الله عز وجل علها تكون لي حسنة يوم القيامة يخرجني بها ربي برحمته من النار ولعل ذلك ينفض عنك عجباً ذكرته فأكون من الحامدين والشاكرين.
    هذا الموضوع للتثبيت لكي تعم الفائدة ونغنم محاورات ثرية من أخوتنا في الملتقى
    تقديري وتحياتي

  6. #16
    الصورة الرمزية إدريس الشعشوعي شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2004
    الدولة : قلب كلّ مسلم
    المشاركات : 2,252
    المواضيع : 185
    الردود : 2252
    المعدل اليومي : 0.39

    افتراضي

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    اساتذتي الكرام .. موضوع به من المداخلات ما يفيد و ينور ما شاء الله .
    لكنني أتفق مع أخي سلطان فيما ذهب اليه على أنه لا يوجد فتوى ساذجة و بالتعبير الذي يفهم من أخينا الكريم خليل ، فهذا دين الله و حاشاه ان يكون به أمر ساذج أو يستحي المرء من تعلمه .
    ربما قصد اخونا الكريم خليل أنه يجب ان يكون هناك تنوع في القنوات الفضائية في الحصص الخاصة بالاحكام و الفتاوى .. لأنه بصراحة لم يزل المسلمون يتعلمون الاحكام -و خصوصا اليومية و الضرورية - من مضانها و هي دروس الائمة في المساجد ... و ربما تعلمها الصغار في الكتاتيب و المدارس القرآنية أو الرسمية . على أن الأمية في الامة تمتد و لا تنتفي في كل وقت و زمان . و كثير منا يحتاج الى أن يسمع بعض الاحكام و الفتاوى في يومياته و معاملاته ، و لا أظن أن في ذلك حرجا و لا حياءا . و القنوات الفضائية اليوم هي وسيلة لنقل هذه الفتاوى و تسهيل عملية التنوير و الدلالة ، و من يثق في شيخ له مؤهلاته العلمية و إجازاته من مشائخه المعروفين فلا باس أن يسأل و يسأل و ان كانت الاسئلة مكررة ، فلم يزل في كل يوم تائب ، و في كل يوم عائد ، و في كل يوم سائل الى يوم الدين .و لا يوجد فتاوى ساذجة .
    ربما لو صح الاسقاط لقلنا ان ذلك مثل برامج التدريس التي تبدأ من الالف باء في القراءة و الحساب و ما الى ذلك ، هي في حقيقتها تعاد في كل سنة ، نفسها و ان اختلفت التقنية او المنهجية ربما .. لكن الطفل عليه أن يتعلمها ليتعلم بعدها ما يتلوها .. ربما لأن الفتاوى مذاعة امام نا ظرينا أحسسنا أنها مكررة . و لكنها واجبة ، و لا يمكن أن نتصور تعلما ذاتيا و أن نرجع الناس الى الاكتفاء من الكتب .. فالمستويات مختلفة ، و تيسير أخذ الفقه و الفتاوى للناس من صميم الدين و صميم فكرة التنوير .
    يبقى العودة الى أن أخانا خليل ربما قصد التنويع و التخصيص .. و ايجاد حصص ذات مستويات مختلفة تقنع جميع الفئات و المستويات لتكتمل الرسالة و الله اعلم .
    و صلى الله على سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم .

  7. #17
    الصورة الرمزية سلطان السبهان شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2004
    الدولة : شمال الجزيرة !!
    المشاركات : 3,808
    المواضيع : 145
    الردود : 3808
    المعدل اليومي : 0.64

    افتراضي

    أخي الكريم الدكتور توفيق

    أطلت الكلام استاذي في قضية مسلّمة بيننا وليست محل الخلااف طلقاً !
    لاأخفيك أن هناك كثير من الجزئيات في حديثك والتي أخالفك فيها تماماً خصوصاً موضوع الاستخفاف بشأن اللحية أو جعلها أمرا هامشياً ، او دحض قضية علماء الحيض والنفاس والتي كانت شنشنة المعتزلة قالوها للامام سفيان الثوري " علماء السراويل " !!

    أعود لأقول :
    من المهم ان نعود لقضيتنا الاساسية في هذا الموضوع فقط دون التشعب والذي قد لايخدم الموضوع أبدا .

    قضيتنا : فتاوى الفضائيات .

    ياسيدي الكريم د. توفيق
    لماذا لاتريد التفريق بين الفتوى والعرض الانشائي ؟!
    الفتوى أخي غير العرض .
    نعم نقول حين يردي احد العلماء أن يعرض شيئا فعليه ان يتوخى أهم ما يهم الأمة وينفعها ويرفع شأنها من عقيدة وجهاد ونصرة للدين .
    وذلك في مثل خطب الجمعة والمحاضرات المبتدَأة دون سؤال او استفتاء ، كمثل خكب الحرمين الشريفين وخطب الجمع وخطب الأقصى وخطب الأزهر والمحاضرات المتنوعة في الفضائيات المختلفة .

    لكن حين يوضع برنامج افتاء فيجب على المفتي إجابة السائلين عن أسئلتهم التي تهمهم ويحتاجون إليها .

    ام ترى انه يجب ان يقول لهم : إن أسئلتكم ساذجة وهامشية ، سلوا عن الجهاد والسياسة فقط ؟؟!!

    هذا مصدر العجب أخي .

    دمت موفقا .

  8. #18
    الصورة الرمزية د. توفيق حلمي شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    المشاركات : 348
    المواضيع : 19
    الردود : 348
    المعدل اليومي : 0.07

    افتراضي

    أخي الكريم سلطان السبهان
    أخوتي الكرام
    لا اختلاف بيننا إذن في الأصول.
    نقطف هنا من ثمار الحديث أن هناك فرقاً بين البرامج الفقية الموجهة بمواضيع بذاتها وبين البرامج المفتوحة لاستقبال أسئلة الناس في الفتوي. الأولى يتم توظيقها لمواكبة الحدث والثانية تكون لتبصير الناس بما يسألون عنه في أمور دينهم كيفما كان.
    سعادتي كبيرة بهذا الزخم الفكري في ملتقى الواحة وذلك هدف أصيل من أهدافه ، وها نحن هنا قد توصلنا مبدئياً إلى رأي يجمعنا ويضبط صفوفنا حول رؤية واحدة والحمد لله رب العالمين.
    بارك الله فيكم وبكم ، إمتناني لكل من خط حرفاً هنا

  9. #19
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    المشاركات : 219
    المواضيع : 14
    الردود : 219
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    انا لا اعتقد ان فكرتك قابلة للتطبيق اخى المحترم خليل
    والسبب ان هناك افكار يمكن ان تكون رائعة ولكنها ليست قابلة للتطبيق
    لكى يتفرغ او يتحدد رجال الدين للفتاوى التى تعالج قضايا العصر
    عليك اولا حصر الناس وتصنيفهم
    وان تخاطب كل نوعية خلال قنوات اتصال تنفع مع نوعيتهم
    ان كانوا متعلمين او جاهلين او انصاف متعلمين
    فمن العلماء الجهلاء بامور الدين
    اذا ً ان اردتنى ان اوافقك القول تكون فكرتك ممكن تنفيذها بعد عمل تصنيف للناس
    ووضع كل قناة اتصال مناسبة لهم

    مثلا الأميين والفقراء لهم الراديو
    الناس فى بقاع الأرض لهم التليفزيون
    المثقفين والنخبة يكون لهم الأنترنت وحلقات النقاش الحقيقية كالمؤتمرات والندوات وما شابه ذلك

    كل الدين مهم دقه وجله

    وكل الناس لها حق فى ان تحصل على الفتوى من العلماء

    اعرف ان هدفك سامى وانك لا تريد ان يتكاسل الناس بألا يقرأوا وان يأخذوا الفتوى على طبق من فضة جاهزة وان عليهم ان يعلموا انفسهم
    هذا صح ولكنه غير قابل للتطبيق على كل المسلمين الذين يزيدون عن مليار ونصف اغلبهم بهم الفقر والجهل

    اتمنى ان تكون وصلتك الفكرة


    مع الشكر

  10. #20
    الصورة الرمزية زاهية شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2004
    المشاركات : 10,296
    المواضيع : 574
    الردود : 10296
    المعدل اليومي : 1.74

    افتراضي


    فمن العلماء الجهلاء بامور الدين

    كيف ذلك بربك
    هل هناك عالم بالدين جاهل؟
    كلام خطيرهذا؟
    حسبي اللهُ ونعم الوكيل

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. فتاوى تهم الصائم
    بواسطة قلب الليل في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-10-2005, 09:31 AM
  2. فتاوى امريكية
    بواسطة مازن عبد الجبار في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 24-04-2005, 11:33 PM
  3. فتاوى صهيونية
    بواسطة مازن عبد الجبار في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 24-04-2005, 10:07 PM
  4. فتاوى شيطانية
    بواسطة مازن عبد الجبار في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 24-04-2005, 09:45 AM
  5. حكاية قديمة مستمرة، ساذجة، لكنها تحدث، لم يمكنني إلا أن أكتبها هكذا
    بواسطة فاطمة المزروعي في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 21-03-2005, 07:52 PM