أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: فضائيات محمدية ...لملايين العميان

  1. #1
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 53
    المشاركات : 12,546
    المواضيع : 378
    الردود : 12546
    المعدل اليومي : 2.30

    افتراضي فضائيات محمدية ...لملايين العميان

    فضائيات محمدية ...لملايين العميان

    لولا يتعلم رجال الاعلام اليوم من الصيغة المحمدية التي نجح من خلالها الرسول في ارساء مبادىء سماوية يكون هو فيها وسيطا" ناضجا" ناصحا" لديه مايقوله للناس وهو بشر مثلهم واقصى امنياته .... أن يؤمنوا معه بفكرته .
    والله اني لاتحسر وانا اشاهد هذا الصخب والضجيج الاعلامي عندما يهل علينا شهر رمضان والفضائيات في أشد حالات الاستنفار في ماراثون التسابق لتقديم كل ما هو مثير، للإتيان على كثير من التفاهات والترهات وهم يصورونها لنا على أنها من لزوميات رمضان، في حين أنها لاتهبنا سوى الاستخفاف بعقول المتلقي وربما الإسفاف وفيه مافيه من خدش الحياء وإفسادٍ للذوق العام في الأيام الاعتيادية فضلا" عن أيام رمضان الكريم .
    قال لي محدثي ان ماترجوه وتتمناه من وعي الاعلاميين لواجبهم الشرعي لايدرك الا بانفاق وأغداق الاموال وبذل همم الرجال
    قلت له لا يااخي لدينا في رسولنا الرحيم .,.. الاسوة المثلى ,, كان فقيرا" ولم يكن عنده جيش من المذيعين , لكنه رجل مدرك ببصيرته وان كان يقف وحيدا" امام الكون .. وهو وحده الذي يدين بدينٍ جديد، بينما الدنيا كلها: أهله، وعشيرته، وبلده، وأمته، والفُرس، والروم، والهند، والصين، وكل شعوب الأرض لا يرون ما يرى، ولا يشعرون له بوجود حتى ونحن نتلوا آيات الاسراء نقف مليا" امام حديث مخالفيه وحجتهم .. (لولا نزّ ل هذا القرآن على رجل من القريتين عظيم ...) ألأسراء الاية
    واقول في نفسي انه عليه السلام بذل طاقة جبارة لاقناع هؤلاء بانه رجل عظيم ولكن لا على طريقتهم هم بل انه عظيم لأنه لايملك قوةٍ ولاسلاح، إلا قوة العزيمة وصلابة الإيمان، يقف واثقا" أمام عالمٍ تُدعّمه قوة العدد والعدّة، وتؤازره رواسب عقيدةٍ قديمة شبّ عليها وورثت عن الأسلاف ، عظيما" لانه أجاد في عرض خطابه وتوجيهاته في مبدأ الرحمة واللاأكراه مع هؤلاء القساة , فهل فطنتم الى قساوة وضراوة المواجهة مابين الرحيم محمد وكبراء قريش وهم سدنة القوة أذ كانوا يقاتلون من أبى وعصى... ولم يملك محمد معهم سوى الكلمة التي تحمل ... فكرة
    والفكرة تملك قوة ... التغيير.... فرأيناها حركت الجبال عن مواضعها وادخلت واخرجت شعوبا" وقبائل الى الحضيرة الانسانية , ولو كان ارتفاع ذلك الصوت المحمدي الضعيف كما نحن اليوم نرفع اصواتنا في اعلامنا لنخبر العالم عنا قائلين وملزمين وصائحين ومرتلين بطريقة السرد السطحي لارثنا الغني بالحكمة , ولانعرف كيف نفاعل آذان من ينصت لنا مع قلبه , والقلب هو المحتوى الامثل للطاقة الروحية لديننا الحنيف , هل حقا" نحن لانملك رؤية في فضائياتنا سوى دعوة الاخرين ... ؟ ( أن أُترك أيُها العالم دينك القديم واتبعني)..فاقول ليت الامر كان كذلك وليس عجبا" ان يكون الصدى لصوتنا أن لا جواب عليه إلا سخريةً طويلة وقهقهةً عريضة..
    لقد مات الرسول الرحيم وهذا العالم أجمعه يجثو عند قدميه منكّساً كل اسلحته، وقد انقلب من سخر من دعوته الى خاشع ومن رفع سيفه مقاتلا" له الى سيف يذود عن رسالته كحامي وجندي لله تعالى وفعله كأنه صلاةً عميقة، ولم نسأل انفسنا كيف ربح هذا الرسول الرحيم الموقعةوما وسائله في دعوته ؟ فاقول جازما" : أن حكمة الله تعالى لاتريدنا في نشر دينه ومنهجه بين البشر إلا بالوسائل البشرية.. فلا يفرض الدين فرضاً على الناس كما تفرض عليهم الاقدار والأمطار والأعمار؛ ان متاعب من يدعو مثل هكذا خطاب انه يتكلم عن النور مع اناس عميان لن يجدي معهم الكلام لوحده ويبالغ في الصياح مع جمع من الطرشان .
    وإنما يؤثر فيهم الفعل والمثل كما أثبت لهم عليه الصلاة والسلام انه لا يسعى إلى مال ولا إلى ملك؛ وبقي عليه الصلاة والسلام فقيراً، يشبع يوماً ويجوع أياماً وقالها بوضوح حين اجتمع به كبراء أمته وعرضوا عليه صفقتهم، ووعدوه أن يُنصّبوه عليهم ملكاً، على شرط أن يتركهم على دين آبائهم، فرفض المال والمجد والسلطان، وأبى إلا منهجه ,أن يؤمنوا معه ... بالفكرة ... ولان الفكرة ترسم للغد طريقا" احلى وأجدى فتجعل الارض مكانا" امثل لنحيا فوقها , فقد بدأ كثير من الناس يجلسون إليه ويصغون إلى كلامه.. وهنا كان السر لقوته وواقعية امنياته .
    فإن أمضى سلاحٍ في يد رجلٍ يريد أن يقارع شر البشر هو أن يواجه البشر بيدٍ خاليةٍ من أغراض البشر ...فمحمد انسان رحمته مستنبطة من ربنا الرحيم ولو انه كان فظا" غليظ القلب لانفض الناس من حوله !!!
    هل توافقونني الان اننا بحاجة الى فضائيات تعمل بالطاقة والصيغة المحمدية لا الى ببغاوات تردد ما تلقنته من كتبٍ تراثية حملت لأمتنا من الغثّ الذي أوصلنا إلى ما نحن عليه فكانت مجتهدة وهي تعرض علينا كيف انقسمت الامة الى شيع وفرق وملل , وتناست عرض ...الفكرة ...، الملتصقة بالتغيير لتجعل من ملايين العميان يبصرون فيخرجون من ظلماتهم الى... النور
    (( أو من كان ميتا" فاحييناه ... ))
    الإنسان : موقف

  2. #2
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 53
    المشاركات : 12,546
    المواضيع : 378
    الردود : 12546
    المعدل اليومي : 2.30

    افتراضي

    والفكرة تملك قوة ... التغيير.... فرأيناها حركت الجبال عن مواضعها

  3. #3
    الصورة الرمزية معاذ الديري شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2003
    الدولة : خارج المكان
    العمر : 45
    المشاركات : 3,313
    المواضيع : 133
    الردود : 3313
    المعدل اليومي : 0.52

    افتراضي

    اجلس في حضرة كلماتك كطفل بانتظار هدية استاذه ..
    هذه بالذات تكتب بماء الذهب .. وياليت قومي يعلمون .. ويعملون .

    اي فضائيات ؟ واي يد خالية من الاهواء البشرية وكلها تسعى الى استدراج المعلنين وتقديم ما يطلبه الفارغون ..

    يا اخي انا لست طماعا مثلك فلا اريد فضائيات تقود سفينة التغيير .. بل انني اطمح الى فضائيات عربية لا تحاول تعميم التفاهة ونشر القذارة ونقل الدعارة وتسهيل الجرارة وتخطيم كل قيمة ودفن اي ذرة كرامة ووأد اي شعلة تغيير وقتل الروح والامل العربي على الهواء مباشرة ..
    اطمح الى قنوات اخبارية صهيونية كالصهاينة وليس اكثر منهم .. امريكية كالامريكان وليس اكثر منهم .. قنوات عربية بحقيقتها لا باسمها فقط ..حرة باطلاع المشاهد على كل شئ لا بالتطبيل للمحافظين الجدد والعربان القدم .. .. ولا اريد اكثر من ذلك .. دعونا كما نحن ولا تحاولوا ان تجذبونا لحضيض اكثر انخفاضا وتعفنا من الذي تحت فيه ..
    والله ثم والله انني اخجل ايما خجل ولا اكاد اصدق الابتذال المهين والاسفاف المزري الذي نشاهده احيانا من عرب باعوا كل شئ على الهواء مباشرة .

    اقتبس منك :
    "ان متاعب من يدعو مثل هكذا خطاب انه يتكلم عن النور مع اناس عميان لن يجدي معهم الكلام لوحده ويبالغ في الصياح مع جمع من الطرشان ".

    لست ادري اشعر انك الان هنا هكذا ..
    الشكوى لله .
    عـاقــد الحــاجبــين
    http://m-diri.maktoobblog.com

  4. #4
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 53
    المشاركات : 12,546
    المواضيع : 378
    الردود : 12546
    المعدل اليومي : 2.30

    افتراضي

    الفضائيات

    مهنتها الحقيقية

    ان تبالغ للتصويت لصالح الجهل

    ولي عودة ياعاقد قلبي بمحبتك

  5. #5
    الصورة الرمزية عبدالصمد حسن زيبار مستشار المدير العام
    مفكر وأديب

    تاريخ التسجيل : Aug 2006
    الدولة : الدار البيضاء
    المشاركات : 1,883
    المواضيع : 99
    الردود : 1883
    المعدل اليومي : 0.37
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خليل حلاوجي مشاهدة المشاركة
    الفضائيات
    مهنتها الحقيقية
    ان تبالغ للتصويت لصالح الجهل
    ولي عودة ياعاقد قلبي بمحبتك
    وما زال التصويت لصالح الجهل مستمر ... و يستمر سؤال الحقيقة بين اليقين و النسبية

    خليل إشتقنا إليك

    عبدالصمد

    تظل جماعات من الأفئدة ترقب صباح الانعتاق,لترسم بسمة الحياة على وجوه استهلكها لون الشحوب و شكلها رسم القطوب ,يعانقها الشوق و يواسيها الأمل.

المواضيع المتشابهه

  1. فضائيات المقاومة مهددة عربيا وأمريكيا
    بواسطة زهراء المقدسية في المنتدى الإِعْلامُ والتَّعلِيمُ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 08-03-2010, 08:33 PM
  2. فضائيات محمدية ...لملايين العميان
    بواسطة خليل حلاوجي في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 01-02-2010, 05:39 PM
  3. فضائيات محمدية ...لملايين العميان
    بواسطة خليل حلاوجي في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 13-06-2007, 08:34 AM
  4. العملاق في حارة الأقزام العميان
    بواسطة الصباح الخالدي في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 26-11-2006, 09:26 PM
  5. هل المواطن العربي في حاجة الى هذا الكم الهائل من فضائيات التسلية والترفيه؟
    بواسطة عزيز باكوش في المنتدى الحِوَارُ المَعْرِفِي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 01-11-2006, 09:13 AM