أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: هل النساء أكثر إحساسا بوزن الشعر ؟

  1. #1
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    المشاركات : 2,054
    المواضيع : 318
    الردود : 2054
    المعدل اليومي : 0.37

    افتراضي هل النساء أكثر إحساسا بوزن الشعر ؟

    نقلا عن منتدى الرقمي مصحوبا بتعليق لي على الموضوع

    المشاركة للأستاذ أحمد السعيدي :

    من تتبعي لأحد المواضيع التي نشرت في هذا المنتدى وصلت إلى هذا الموضوع أنقله من الصفحة :
    http://www.awu-dam.org/book/05/stud...ook05-sd007.htm


    وفي رسالة الغفران إشارة أخرى، يفهم منها أن غريزة التلقي تتفاوت درجتها بين جنس البشر أنفسهم، فهي عند النساء أقوى منها عند الرجال لأنهن أكثر غرائز، وهذا ما يساعدهن على إدراك مواطن الخلل والاضطراب في موسيقى الشعر عن طريق الغريزة وحدها، كأن يكون زحافاً نابياً يعوق انسياب الموسيقى فيدركه الذوق ويحسّ به. يقول المعري مخاطباً ابن القارح، مشيراً في الوقت نفسه إلى قصة يتحدث فيها عن قوة الاستجابة الغريزية عند النساء: "وربما كان في نساءِ "حلب" ـ حرسها الله ـ شواعرُ، فلا يأمن أن تكون هذه منهن، فطال ما كنَّ أجود غرائز من رجالهن، وحدَّثَ رجلٌ ضرير من أهل "آمدٍ" يحفظ "القرآن" ويأنس بأشياء من العلم، أنه كان وهو شابٌّ لـه امرأة مقيِّنَةٌ تزيِّنُ النساءَ في الأعراس، وكان ينجم على الطريق، وكانت لـه قرعةٌ فيها أشعارٌ كنحو ما يكون في القُرع، وكان يعتمد حفظ تلك الأشعار ويدرسها في بيته، ولا غريزة لـه في معرفة الأوزان، فيكسر البيتِ، فتقول لـه امرأتُه الماشطةُ: ويلي، ما هذا جيدٌ، فيلاجُّها ويزعم أنها مخطئةٌ. فإذا أصبح مضى فسأل من يعرف ذلك، فأخبره أنّ الصواب معها، وعرَّفهُ كيف يجب أن يكون. فإذا لقِنَهُ عنه، عاد في الليلة الثانية، فذكرَهُ وقد أصْلِحَ، فتقول الماشطة: هذا الساعةَ جيِّدٌ.

    وكان لي كرِيٌّ من أهل البادية يُعرفُ بـ "علوان" وله امرأة تزعم أنها من "طيء"، فكان لا يعرف موزونَ الأبيات من غيره، وكانت المرأة تُحسُّ بذلك. وكانت تتأسَّفُ على طفلٍ مات لها يقال لـه رَجَبٌ، وكانت تُنشدُ هذا البيت:

    إذا كنتَ من جرَّا حبيبك موجعاً



    فلا بُدَّ يوماً من فراقِ حبيبِ




    فقالت يوماً:

    ـ إذا كنتَ من جرَّا رُجَيْبٍ موجَعاً ـ

    فعلمت أن الوزن مختلٌّ، فقالت:

    ـ إذا كنتَ من جرَّا رُجَيْبِنَ موجَعاً ـ

    فحركت التنوينَ وأنكرتْ تحريكَهُ بالطبع. فقالت:

    ـ إذا كنتَ من جرَّا رُجَيْبِكَ موجَعاً ـ

    فأضافته إلى الكاف فاستقامَ الوزنُ واللفظ"([12]).

    يشير المعري من خلال هذا الشاهد إلى أن موسيقى الشعر ممثلة في الوزن العروضي ذات علاقة بالجانب الغريزي الفطري، ولذلك لا يدركها بصفة دقيقة إلا من أوتي طبعاً شعرياً قوياً يميز به بين موسيقى منسابة تقبلها الأذن ويستجيب لها الذوق، وبين موسيقى مضطربة تنكرها الغريزة ويمجها السمع كما يحدث من كثرة الزحافات التي تلحق الشعر فتحطم الوزن تحطيماً. واستناداً إلى غريزة التلقي رفض المعري بعض الروايات الشعرية لما فيها من زيادات تؤذي الأذن وتشوش على الوزن.

    ______________________

    ردي :

    أخي الكريم الأستاذ أحمد السعيدي


    quote:
    -------------------------------------------------------
    يشير المعري من خلال هذا الشاهد إلى أن موسيقى الشعر ممثلة في الوزن العروضي ذات علاقة بالجانب الغريزي الفطري، ولذلك لا يدركها بصفة دقيقة إلا من أوتي طبعاً شعرياً قوياً يميز به بين موسيقى منسابة تقبلها الأذن ويستجيب لها الذوق، وبين موسيقى مضطربة تنكرها الغريزة ويمجها السمع كما يحدث من كثرة الزحافات التي تلحق الشعر فتحطم الوزن تحطيماً. واستناداً إلى غريزة التلقي رفض المعري بعض الروايات الشعرية لما فيها من زيادات تؤذي الأذن وتشوش على الوزن
    ------------------------------------------------------


    ما أجمل ما نقلت

    الجانب الغريزي الفطري
    الطبع الشعري
    الأذن
    الذوق
    الغريزة
    غريزة التلقي
    الوزن

    هذا القدر من تركيز العبارات المتقدمة يلفت النظر، ويدعو للمزيد من التأمل. ويتقدم الرقمي ليكشف أو ليثبت – أو على الأقل ليحاول أن يكشف أو يثبت – أن الملكة أو الذائقة التي تشير إليها هذه الألفاظ محكومة بضوابط رياضية دقيقة، أو قل مبرمجة على أسس رياضية.من لدن اللطيف الخبير سبحانه وتعالى " الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ وَبَدَأَ خَلْقَ الْإِنسَانِ مِن طِينٍ" [السجدة : 7]

    وحسب الرقمي أن يكشف ولو جانبا بسيطا من بعض هذا الإحسان في هذا الجانب الذي يتناوله.

    وغني عن القول أن لكل قوم ملكة أو ذائقة متعلقة بلغتهم ملازمة لطباعهم، وإذا كان هذا الكشف أو بعض الكشف هنا متعلقا بالعربية فلا شك أن من الممكن الكشف عن نظائر هذه الذائقة العربية وضوابطها أو برنامجها في اللغات الأخرى ذات العروض الكمي، وذلك يتطلب إتقانا لهذه اللغات وعروضها. وتأتي الخطوة التالية في مقارنة برامج أو ضوابط الذوائق المختلفة للغات. وعلى قدر علمي المحدود بعروض بعض تلك اللغات يتبين لي مدى ارتقاء ما يخص العربية عما يخص تلك اللغات.

    وهذا جانب جديد في الكشف عن تقدم العربية في هذه الناحية عن سواها، يضاف إلى تميزها ورقيها في جوانب عدة كالصرف والنحو وسواهما من خصائص اللغة.

    على أن هذا الباب يفتح أبوابا أخرى للتأمل والحوار من بعضها:

    1- ما علاقة تقدم هذا البرنامج الفطري الذي أودعه الخالق في لغة ما بتقدم أهلها ؟
    2- وإن وجد هذا التقدم فهل هو عاطفي وجداني أم فكري كذلك ؟
    3- وهل التقدم الوجداني والفكري في يتناسبان طرديا أم عكسيا ؟
    4- ومع إدراك أن كل تقدير هو بقدرة الخالق عزل وجل، الذي قدر كل الأشياء منسجمة متناسبة مؤثرة في بعضها البعض ومتأثرة ببعضها البعض ، فما هو التناسب والتآثر بين هذا الجانب والظروف البيئية لكل أمة
    5- وهل تغير الظروف البيئية للأمة يؤثر في تغير ذائقتها
    6- وهل يكون تغير الذائقة تبعا لضوابط رياضية جديدة أم عشوائيا ؟
    7- ما علاقة كل ما تقدم بموضوع 0 الوزن - الدماغ - الزمن المطروح على الرابط:
    http://www.arood.com/vb/showthread....mp;threadid=509
    سواء في الفروق بين الأمم أو الفرق بين الرجل والمرأة

    كل يوم يمر يزيدني اقتناعا بأن العروض الرقمي يفتح أبوابا جديدة يؤدي كل منها إلى ابواب جديدة أخرى، تتعدى مجرد إتقان ضوابط الشعر إلى آفاق أرحب وأوسع، فكأن هذا ( الأسلوب في تقديم عروض الخليل) لا تنقضي جدته، وهو يمنح كل دارس له ما يتناسب مع ما يوليه الدارس له من اهتمام.
    الرقمي تواصل مع تفكير الخليل وانبعاث منه فله الأجر إن شاء الله في كل ما يؤدي إليه من كشف.

    وإن شاء الله سأولي هذه الناحية مزيدا من الاهتمام.
    وأنا لك جد شاكر لما سلطت انتباهي عليه من هذا الأمر.
    يرعاك الله.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    شاعر الصورة الرمزية محمد إبراهيم الحريري
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    المشاركات : 6,296
    المواضيع : 181
    الردود : 6296
    المعدل اليومي : 1.45

    افتراضي

    الأخ الحبيب خشان ـ تحية
    فكرة تحتاج لمزيد من الدراسة بفطرة سليمة وغرائز نقية ، حيث الأمر لم يكن بمقدور صاحب فطنة إلا وينهل من معينك الثر كؤوس الفضل .
    هل أخي الكريم الغريزة متعلقة بالإناث فقط ؟
    وكم وجدنا من إناث يزعمن الشعر إحساسا حتى إذا نثرن ما يجول على ألسنة البيان لوحظ هنات وزن
    وكم من ذكر ترنم بما يراه شعرا حتى إذا أقام سارية لسانه وجدت به أنثاه ما يمج سماعه ، وما يتأفف عنه اليقين إلقاء للسمع !!
    لا علم لي بأن الفطرة والملكة تتعلق بجنس دون آخر
    ولكنها غريزة تتساوى بين ذائقة مشاعر وشعور وجدان .
    لك تحياتي
    وباقة حب
    دمت مبدعا أخي
    وجزيت خيرا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    المشاركات : 2,054
    المواضيع : 318
    الردود : 2054
    المعدل اليومي : 0.37

    افتراضي

    أخي الحبيب - أحبك الله - محمد إبراهيم الحريري
    الحديث هنا عن الوزن لا عن الشعر.
    ومما وجدته في أحد المنتديات : " كان بشار بن برد يقول: لم تقل امرأة شعرا قط إلا تبين الضعف فيه. فقيل له: أو كذلك الخنساء؟ فقال: تلك كانت لها أربع خصى!"
    وكأني أذكر الرواية عن النابغة مع اختلاف في العدد :).
    أما الحقيقة فكما تفضلت تحتاج إلى دراسة علمية مستفيضة.
    يرعاك الله.

  4. #4
    شاعر
    في ذمة الله
    الصورة الرمزية د. مصطفى عراقي
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : محارة شوق
    العمر : 58
    المشاركات : 3,523
    المواضيع : 160
    الردود : 3523
    المعدل اليومي : 0.82

    افتراضي

    أخي وأستاذي خشان خشان

    كم أسعد بمواضيعك الشائقة ومناقشاتك الثرية وإخلاصك الجميل للعروض الرقمي وإنصافك للرائد الجليل الخليل بن أحمد


    دمت ودام إبداعك


    مصطفى
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي ولريشة الغالية أهداب الشكر الجميل

  5. #5
    شاعر الصورة الرمزية د/محمد إياد العكاري
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    المشاركات : 716
    المواضيع : 39
    الردود : 716
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي

    مررت من هنا ويالجمال ماقرأت
    ولكن أمر الذائقة الشعرية والإحساس بالوزن لاعلاقة له بالجنس
    ولاتفوق لأحد الجنسين على الآخر
    فإن برز شاعراتً مجيدات في عصرفقد برع فيه شعراء مطبوعون
    وإن ذكرت قصصٌ عنهنَّ فقد ورد إلينا أضعاف أضعاف ذلك عنهمنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    هي ملكةٌٌ وموهبة تصقلها الأيام خبرةً ومطالعةً
    وتقدحها الليالي ثقافةً ويراعاً
    دمتم بود والسلام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    أديبة وناقدة الصورة الرمزية د. نجلاء طمان
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : في عالمٍ آخر... لا أستطيع التعبير عنه
    المشاركات : 4,218
    المواضيع : 71
    الردود : 4218
    المعدل اليومي : 1.06

    افتراضي

    تأخذنى الحسرة
    على تأخرى فى اكتشافك
    سأتابعك
    تحية وشذى لهذا القلم الجبار
    الوردة السوداء
    الناس أمواتٌ نيامٌ.. إذا ماتوا انتبهوا !!!

  7. #7
    شاعر الصورة الرمزية بندر الصاعدي
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : المدينة المنورة
    العمر : 37
    المشاركات : 2,930
    المواضيع : 129
    الردود : 2930
    المعدل اليومي : 0.53

    افتراضي

    أستاذي القدير خشان
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أغتنم فرصة تعقيبي لأنشدك عن حالك , فأنت من خيرة من عرفت علمًا وخلقًا ومعلمًا .
    ثمَّ أدلي باقتراح يمكن أن يسهم في هذا الموضع , مضافًا إلى دراسة نظرية وعلمية , وهو عمل استبيان موسع حول معرفة آراء الجنسين على قصيدتين من ذات البحر والرَّوي مختلفتي الزحافاتِ ثقيلها وخفيفها , منشتدين إنشاد إلقاء لا غناء , متضمنًا الاستبيان النقاط والفقرات التالية :
    بيانات المستمع : الجنس , العمل , الهواية , المؤهل ..... الخ .
    آراء المستمع حولها :
    صوت المنشد , إيقاع القصيدة , لحن الإنشاد , انسيابية الإيقاع , وغير ذلك مما يقيس حسَّ المستمع بوزن القصيدة من جميع جوانبه .
    مع الاعتبار بأخذ عينة مناسبة لهذه الدراسة .
    اقتراح ربما يفيد في هذا الأمر , لست أدري !
    دمت بخير

  8. #8
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : في قلب النور
    المشاركات : 1,795
    المواضيع : 112
    الردود : 1795
    المعدل اليومي : 0.45

    افتراضي

    مرحبا أستاذ خشان
    سلمت وبارك الله في عملك لقد استوقفني حقيقة المقطع الآتي بعد عنوان الادراج أيضا :
    ((وغني عن القول أن لكل قوم ملكة أو ذائقة متعلقة بلغتهم ملازمة لطباعهم، وإذا كان هذا الكشف أو بعض الكشف هنا متعلقا بالعربية فلا شك أن من الممكن الكشف عن نظائر هذه الذائقة العربية وضوابطها أو برنامجها في اللغات الأخرى ذات العروض الكمي، وذلك يتطلب إتقانا لهذه اللغات وعروضها. وتأتي الخطوة التالية في مقارنة برامج أو ضوابط الذوائق المختلفة للغات. وعلى قدر علمي المحدود بعروض بعض تلك اللغات يتبين لي مدى ارتقاء ما يخص العربية عما يخص تلك اللغات ))
    لأقول لك إن بين ثنايا علوم العربية ومؤلفيها الذين كانوا أسلم ذائقة وأحد ذهنا وأبعد نظرا وفكرا أسرارا وخفايا واشعاعات تلهم المتأمل فيها للوصول من نقطة يسيرة إلى أفق أرحب ودائرة أوسع..
    فتلك علوم لايحيط بها إلا نبي
    وأولئك أفذاذ لايطال شأوهم إلا بصير أوتي من نور الله ماأوتي ..
    ثم إن العربية أصل لكل اللغات يغرف منها العالم ثم تظل متدفقة ثرية لاينتقص من مدادها وعطائها شيئا.
    أما عن أسئلتك المطروحة فقد حملت فكر رجل مفكر ويكدح ذهنه ليعمل ويثبت ماقد توصل إليه
    يوما ما ستصل لنا إجابات لأسئلتك من حيث ندري أو لاندري.
    كل التقدير والاحترام لشخصك الكريم أستاذي العزيز.

    وقد تملك المرأة من دقة الحس مالا يملكه الرجل إنما يظل الابداع مقسوما بين الجنسين دون فرق إلا بالموهبة والعمل على اصقالها والولاء لها.

  9. #9
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    المشاركات : 2,054
    المواضيع : 318
    الردود : 2054
    المعدل اليومي : 0.37

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. مصطفى عراقي مشاهدة المشاركة
    أخي وأستاذي خشان خشان
    كم أسعد بمواضيعك الشائقة ومناقشاتك الثرية وإخلاصك الجميل للعروض الرقمي وإنصافك للرائد الجليل الخليل بن أحمد
    دمت ودام إبداعك
    مصطفى
    أخي الكريم إغداقا
    ألف شكر

  10. #10
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    المشاركات : 2,054
    المواضيع : 318
    الردود : 2054
    المعدل اليومي : 0.37

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د/محمد إياد العكاري مشاهدة المشاركة
    مررت من هنا ويالجمال ماقرأت
    ولكن أمر الذائقة الشعرية والإحساس بالوزن لاعلاقة له بالجنس
    ولاتفوق لأحد الجنسين على الآخر
    فإن برز شاعراتً مجيدات في عصرفقد برع فيه شعراء مطبوعون
    وإن ذكرت قصصٌ عنهنَّ فقد ورد إلينا أضعاف أضعاف ذلك عنهمنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    هي ملكةٌٌ وموهبة تصقلها الأيام خبرةً ومطالعةً
    وتقدحها الليالي ثقافةً ويراعاً
    دمتم بود والسلام
    أخي الكريم
    شكرا لمرورك العبق
    المقصود الإحساس بالوزن وليس النبوغ في الشعر، فهدهدة الأم لطفلها ولو همهةً تعبير عن إحساس بالوزن، ولعل هذا ما قصده أبو العلاء. وينبغي أن يكون هو موضع المقارنة.
    يرعاك الله.

المواضيع المتشابهه

  1. ما رأيكم بوزن هذه (الأبيات )؟؟؟
    بواسطة نادية بوغرارة في المنتدى مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 18-10-2010, 02:27 PM
  2. .•:*¨`*:•. ][ هل كل النساء تبكي ؟؟؟ ففي زمني تبكي النساء ][.•:*¨`*:•.
    بواسطة وئام سميرة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 20-12-2008, 07:46 AM
  3. وتبقي أكثر ، أكثر من كُلِّي ...
    بواسطة معافا آل معافا في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 20-01-2006, 01:01 PM
  4. النساء أكثر تذوقاً للنكتة!
    بواسطة زاهية في المنتدى النَادِى التَّرْبَوِي الاجْتِمَاعِي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 14-11-2005, 04:33 AM
  5. رمضان هلَّ .. فنحِّها يا ساقي
    بواسطة د.جمال مرسي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 03-10-2005, 02:46 AM

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة