أحدث المشاركات
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 20 من 20

الموضوع: "(العـــــــــيد) ...هنـــا و هنــاك "

  1. #11
    الصورة الرمزية ابراهيم محمود الخضور قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    المشاركات : 1,041
    المواضيع : 97
    الردود : 1041
    المعدل اليومي : 0.20

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الصباح مشاهدة المشاركة

    عيد جميل وكل عام وانتم بخير
    .
    .
    .
    أعاده الله على الأمّة بالخير وايمن والبركة

    آآآمين
    إنَّ للحـــــرِّ حيـــــــاة=
    إن يعشــــها، فأبيَّـــةْ

    او يمتْ، فالموتُ حقٌ=
    هكذا خطَّــتْ سُــــميَّةْ

  2. #12
    الصورة الرمزية ابراهيم محمود الخضور قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    المشاركات : 1,041
    المواضيع : 97
    الردود : 1041
    المعدل اليومي : 0.20

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حمزة محمد الهندي مشاهدة المشاركة
    الأديب القدير/ الخضور...


    نص محبوك بغزلٍ من حرير....

    إنها هيً أصوات المدافع التي تغتال ضحكات الأطفال في عراقنا وفلسطيني ولبناني..

    وأخرى يستعدون نعم أنهم كما ذكرت على أهبة الإستعداد... أنهم حديث البطولة


    سعيد انا بالعيد وجريح أنا بنصك

    تحياتي


    حمزة الهندي

  3. #13
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 6,062
    المواضيع : 182
    الردود : 6062
    المعدل اليومي : 1.15

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخي العزيز ابراهيم
    سلمت يمينك
    تقصد أنهم يهاجموننا جميعا في بلادنا الآمنة وفي بلادنا المشتعلة
    وفي يوم عيدنا تكون نهاية يومنا بالطوارىء للعلاج
    منا من يكون ضحية قنابلهم الساخنة
    ومنا من يكون ضحية قنابلهم الباردة
    نفس النتيجة
    والفضائيات تترنم وتعلن عن جودة بضائعهم
    والشعب,,, وخاصة الاطفال الأبرياء,, هم ضحايا عيدنا في بلادنا بسبب منتجاتهم القاتلة!!
    كن بألف خير
    ماسة

  4. #14
    الصورة الرمزية ابراهيم محمود الخضور قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    المشاركات : 1,041
    المواضيع : 97
    الردود : 1041
    المعدل اليومي : 0.20

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوتيار تمر مشاهدة المشاركة
    الخضور...



    نعم ...نعم ..هناك من كل ما ذكرت ...
    اصناف البشر...تتناثر بين هذا وذاك...

    طموحات هنا...وافراح هناك...وسعادة بين هذه الجدران..وتلك..
    عزاء..في ذاك الحي..وموت في تلك المدينة...اطفال يخرجون للشوارع في تلك القرية البعيدة...وفي جوف هذا النهار وذاك..اطفال يئنون...

    نعم...
    .......هناك.. خلف سياج الموت والقهر، يقبع أطفال رضعوا الرعب والخوف،.. وفطمــوا على مرئى الدم، وأصوات الثكـــالى ،.. وأنّات الجرحـــى ، .. يرقبون ذلك اليوم بقلوب يعتصـــرها الألـــم ،............


    لكن...لاتنسوا...
    بان هنا في العراق...دائما تجد...الالم والدماء تسيل في العيد...




    تقديري لهذه الكلمات التي وصفت لنا الواقع بحرفنة..ودراية..
    ومواكبة...
    تقديري لتلك المشاعر الانسانية التي حاكت هذه الاحرف ...



    محبتي لك
    جوتيار


    وكل عام وانت بالف خير
    ************************************************** ****************************



    الحراح في أمتي...كثيرة. كثيرة

    فعراقنا..مكلوم

    وفلسطيننا جريحة

    والعديد العديد من بلاد (( لا إله إلا الله..ومن تنطق بالضاد ))

    لكن..الذكرى هنا

    فلعلها تنفع.. المؤمنين

  5. #15
    الصورة الرمزية ابراهيم محمود الخضور قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    المشاركات : 1,041
    المواضيع : 97
    الردود : 1041
    المعدل اليومي : 0.20

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمه عبد القادر مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخي العزيز ابراهيم
    سلمت يمينك
    تقصد أنهم يهاجموننا جميعا في بلادنا الآمنة وفي بلادنا المشتعلة
    وفي يوم عيدنا تكون نهاية يومنا بالطوارىء للعلاج
    منا من يكون ضحية قنابلهم الساخنة
    ومنا من يكون ضحية قنابلهم الباردة
    نفس النتيجة
    والفضائيات تترنم وتعلن عن جودة بضائعهم
    والشعب,,, وخاصة الاطفال الأبرياء,, هم ضحايا عيدنا في بلادنا بسبب منتجاتهم القاتلة!!
    كن بألف خير
    ماسة
    ----------------------------------------------------------------------------------

    هذا هو مقصدي..وأشكر لك دخولك لدوحتي
    .
    .
    دومي بخير

  6. #16
  7. #17
    الصورة الرمزية ابراهيم محمود الخضور قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    المشاركات : 1,041
    المواضيع : 97
    الردود : 1041
    المعدل اليومي : 0.20

    افتراضي

    "(العـــــــــيد) ...هنـــا و هنــاك "

    بقلم : إبراهيم محمود الخضور
    ---------------------------------------
    الأطفال هنا يرقبون ذلك اليوم بكل الشوق و الحنين ،.. يتطلعون إلى أفول نجم رمضان ، وليبشرهم سقم الهلال بالعيد .. يخبىء أحدهم ملابسه الجديدة .. تحت و سادة نومه ، و يضع حذاءه اللماع وألعابه المختلفة أسفل سريره ،.. لتتفتح عيناه عليها في الصباح عند بداية التكبير ،.. فينتفض من فراشه بلمحة من بصر ، كعصفور بلله القطر ، وينشأ في ارتداد ما خبأه تحت و سادته و سريره من جديد الملابس و الألعاب .. حتى دون أن يعير لوجه الانتباه .. فقد نسي أن يغسله بالماء .. بل و نسي أن يقول لوالدته : عيدك مبارك يا أمي ...

    وهناك.. خلف سياج الموت والقهر، يقبع أطفال رضعوا الرعب والخوف،.. وفطمــوا على مرئى الدم، وأصوات الثكـــالى ،.. وأنّات الجرحـــى ، .. يرقبون ذلك اليوم بقلوب يعتصـــرها الألـــم ، .. يخبّــئون تحت وسائــدهم (المتيقّظة)، .. اكفـــان الغــدْ ، ويضعون بجانب فراش نومـــهم.. ( مقلاعاً.. او حجـــراً.. أو كوفيّــــة )، ..تلك هــي كلّ ألعابهم التي وهبتهــا لهم ظروفـهم القاسية ... .

    ينام أحدهم بإحدى عينيـــه ، ويبقـــي الأخــرى مفتوحة..على أهبة الإستعداد ، لينتفض على صوت تكبير المدافع وهي تعلن عن بدئ القصف العشـــوائي،.. ليطال بيته المتهالك ، أو يصل إلى فراشه الذي لم يهنـــأ بالنوم عليــه منذ بداية عهد الإنتفاضـــة الجديد ،.. هـاربـاً بما يستطيع أن يحمل مما إستطاع أن ينقذ من جسده .. رأسٌ ..أو قدمٌ .. أو ذراع )..ليعاود بها الكرّة في الصـــباح من جــــديدْ... .

    وهنـــا.. حيث يغتـــال الليلُ النـــهار،.. يصحــو الأطفال والكبــار ،حيث يصلّـــون العيد،.. وتتصــافح الأيدي والقلوب مهنّئــة باليوم السعيد، .. يتزاور الناس فيما بينهم ..فحلـوى العيد تغـصّ به البيوت، وتتعارك الأسنان عليها بُـغيـة الفتك بهـا،..والعلب القاتلــة (المشـروبات الغازيّـــة )تنصبّ في الأفواه ،.. معلنة عن حالــة طـــوارئ في المستشفيــات نتيـــجة التلبك المعوي.. لكـثرة الإفراط من تناولهــا ... .

    وترقص الإذاعــات والفضـــائيـات على أنغام الشِـــعر والموسيقــى..، وتغصّ الصــحف بعبــارات التهنئـة والتبريك بحلول العيـد الســعيدْ ... .

    وهنــاك..بين البنــايات المتهدّمــة والمزارع الخربة..، وزقــاق الخــوف، ..وأكــوام الحجــارة ، والدمــاء المتناثرة في كلّ إتّجــاه..، حيث يتشابك الليل بالنهــار..، يصــــحو الأطفـــال والكبــار يصلون الجـنائز على أرواح الشـــهداء ، ..وتتصافح الأيدي والقلوب.. مهنّــئة بسقوط فوج جديد من طـلاب الحريّـة والجــنّة..، ..

    يتزاور النّـاس فيما بينهم لتقديم واجب العــزاء..،وتغصّ البيوت بأنواع القهوة العربية( الســادة )..، وبالــدمــوع..على فراق حبيب غادر البيت ليــلة العيد، لكن إلـى غــير رجعة... . وحلــوى العيد هنــاك.. ليست كما هي عندنــا( كــعك وبسكويت، وبيتيفــــور )..، حلــوى العيد هنــاك صليــات من الرصاص، وطلقات تخرج من رشاش أو مدفـــع..، تدخل الأجساد البريئة ، ليس عبر الفم ، ولكن من أي مكــان لتخترقها.. وتتفجّـــر فيها،.. وتتركها أشـــلاء تتراقص فرحـــاً... بحصــولها على نعمة الشهادة، فهذه هي الحلــوى ، وهذا هو العيد الحقيقي .. ، أو تتركهم مصــابين وجـرحـــى ، تنقلهم سيارات الإسعاف إلى المستشفيـــات ، معلنـــة حالـة الطوارئ فيها بسبب ( التلبك الدمــوي ).. من كثرة الإفراط في تناول الطـلقـات النارية... .

    وتتراقص الإذاعات والفضائيــات على أنغــام صليات رشاشات المدافع و الطائرات،.. وتهتز على صــوت تدمير البنايــات، وعلى أصــوات أزيز البلــدوزرات.. وهي تقتلع مزارع البرتقــال/ وأشجار الزيتون..( حــياة النـاس هنـــاك ).. ،

    وتغصّ الصحف بعبارات التعزيـــة والمواســاة ..بســقوط شهيد تلو الشـــهيدْ....

    ... هذا هو العــيد هنـا.. وانظــر، كيف سيكــون العيد هنـــاك ؟ !!

    ************************************************** ********* بقلم : إبراهيم محمود الخضور

  8. #18
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.16

    افتراضي

    أصبت أيها الكريم
    التاريخ يعيد نفسه، لكن الأحرارا يضعون بصمتهم التي تقلب تفاصيله أحيانا ويغيرون ملامحه

    دمت بخير

    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #19
  10. #20
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 14,696
    المواضيع : 199
    الردود : 14696
    المعدل اليومي : 5.10

    افتراضي

    هناك.. خلف سياج الموت والقهر، يقبع أطفال رضعوا الرعب والخوف،.. وفطمــوا على مرئى الدم،
    وأصوات الثكـــالى ،.. وأنّات الجرحـــى ، .. يرقبون ذلك اليوم بقلوب يعتصـــرها الألـــم ،............
    في فلسطين، في العراق، في سوريا، في اليمن، في ليبيا، في السودان، ولبنان.. لم يعد يعرف الأطفال ما هو العيد
    أسأل الله ان يعيد لأطفال أمتنا بهجتهم وفرحتهم بالعيد .. وأن يفرج كربتهم
    وأسال الله ان يرفع البلاء والوباء ، وأن يفرج على كل دول المسلمين.
    نص حارق ومؤلم وصادق من واقع الأمة المرير.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

المواضيع المتشابهه

  1. هنـــا البـــــــداية - سجلوا أسماءكم .
    بواسطة أحمد رامي في المنتدى مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ
    مشاركات: 240
    آخر مشاركة: 15-06-2020, 09:28 PM
  2. كــن هنـــا ... واقرأ
    بواسطة محمد رامي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 16-02-2011, 06:02 PM
  3. مجرد""""كلمة"""""ترفع فيك أو تحطمك........!
    بواسطة أحمد محمد الفوال في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 28-05-2009, 11:27 AM
  4. كـَـــم هــنا..؟ كَـــم هنــاك..؟
    بواسطة ثائر الحيالي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 20-04-2008, 11:06 PM
  5. الأمثـال الفلسطينيــة هنـــا
    بواسطة نسرين في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 05-05-2003, 02:32 PM