أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: حكاية ابتسامة

  1. #1
    الصورة الرمزية أديب قبلان عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    المشاركات : 201
    المواضيع : 32
    الردود : 201
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي حكاية ابتسامة

    تلك الليلة العاصفة ، كان جوابي ابتسامة ، لم أعرف كيف فهمها أبي ، أفهمها بالرضا أم بالرفض ، لم أكن أفهمها أنا فكيف يفهمها أبي .
    " يا ابنتي ، ما سأفعله أنا من مصلحتك فأنت بحاجة إلى امرأة تعتني بشؤونك "

    " إن أمي لا تعوض يا أبي "

    " أعلم يا ابنتي "

    يا له من جواب ، كيف أجابني هكذا ! أيعقل أن يتغير أبي بحركات امرأة بعد أمي ؟! .
    اجتاحت قلبي حيرة انتهت بدموع غزيرة غسلته وطهرته ولكنه مازال حاملاً للأسى الذي بقي إلى النهاية .

    مرت الأيام وها أنا أعيش في كنف زوجة أبي ، كنف لم أتعوده من قبل ، كنف كم كرهته وكرهت صاحبه ، إنها لذكريات حزينة لا تنسى ، ذكريات لطالما أرقت ليلي إلى أن تخرجت من الجامعة .

    كانت ( نجلاء ) زوجة أبي لا تعترف بي إلا كخادمة يجهل أبي ما أعانيه في منزله، لقد قطفت هذه الزوجة أبي من حديقة الزهور التي بقيت لي بعد وفاة أمي ، فلم تترك لي إلا الأسى والحزن حتى لا أشعر بالوحدة ، ليتني لم أبتسم تلك الليلة ، فقد ظن أبي أن ابتسامتي تعني الموافقة :

    " أقسم أنني لم أقصد الموافقة "

    نعم لقد كانت ابتسامتي بداية الجحيم الذي سيحرق حياتي وسيأخذ أبي بعيداً عني ، هذه الابتسامة كانت سبباً في امتطاء نجلاء لجواد حياتنا أنا وأبي ، و كان هذا الامتطاء مصدر تحكم بي وبأفعالي ، صبرت طويلاً إلى أن أتى الفرج .

    بعد أن تخرجت من الجامعة بقيت في بيتها خادمة إلى أن استطاع أبي أن يخلصني من يديها بوظيفة تهيئ لي الحياة الكريمة بعد ذلك ، وقد بدأت بالعمل في اليوم التالي .

    كنت محبة لوظيفتي و كنت أحس كلما وصلت لوظيفتي وكأني وصلت إلى بيتي الذي يحبني فيه كل أهلي ، أبو عبدو ورزق والمهندس حسان والبقية ، ولكن فرحتي في كل يوم تنغص عند وصولي إلى البيت ، فعند وصولي ترحب بي زوجة أبي بالتوبيخ لشيء إما لم أفعله وإما اعتقدت أني سأفعله ، يا لها من حياة مملة
    ولكن يبدو أنني سأهرب خارج البيت حتى أنتهي من أنياب نجلاء التي جعلتني أكره أبي لزواجه منها ، ولكن ...... يبدو أنه لا مفر من السيدة نجلاء ، تابعت حياتي في هذا الكابوس إلى أن تقدم لي عدنان ، ذلك الشاب الذي رأيت في عينيه البراءة والمحبة ، أحسست بفرحة عندما تقدم لطلبي لكني أخفيتها خوفاً أن يكون منافقاً :
    " عائشة ، تقدم لك اليوم شاب من عائلة معروفة للزواج منك "

    " أبي ، الرأي رأيك ، فإن أعجبك قبلت به وإن لم يعجبك لم أقبل به

    ثم أعطاني مهلة للتفكير .... وبعد أن فكرت طويلاً وصلت إلى أنني سأضع النقطة الأخيرة في علاقتي مع نجلاء بزواجي من عدنان .

    وهذا ما حدث لأنهي الحياة الذليلة مع نجلاء التي ما عرفت طلية تسع سنوات كلمة طيبة ولا حتى ابتسامة .

  2. #2
    الصورة الرمزية حسام القاضي أديب قاص
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : مصر+الكويت
    العمر : 58
    المشاركات : 2,151
    المواضيع : 73
    الردود : 2151
    المعدل اليومي : 0.43

    افتراضي

    الأخ الفاضل الأديب / أديب قبلان
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اولاً مرحباً بك في واحة الأدب

    سرد مشوق وقدرة عالية على الحكي ..
    بدأت القصة ببداية موفقة أخذتنا معك إلى عالمك الجميل نتابع بلا توقف حتى النهاية .
    العنوان جيد ويعبر تماماً عن الحدث.
    نجحت في تشويقنا واجبارنا على المتابعة.
    كنت اتمنى ان تكون النهاية عند "..سأضع النقطة الأخيرة في علاقتي مع نجلاء بزواجي من عدنان ".

    همسة: أرجو عدم نشر اكثر من قصة في نفس الوقت حتى تأخذالقصة فرصتها كاملة من القراءة والتعقيب .

    تقديري واحترامي .
    حسام القاضي
    أديب .. أحياناً

  3. #3
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.98

    افتراضي

    الأخ الفاضل / أديب قبلان ..

    أجدني ألاحق نصوصك من النثر إلى القصه ، إلى المقاله ..
    أسلوب شيق له ميزته ، وأتمنى أن تتقبل ما تفضل به أخي وأستاذي الفاضل / حسام القاضي بسعة صدر ، حتى تعطي نصوصك فرصة لفطلاع عليها وقراءتها ، إما في القصة أو النثر أو غيرها .

    سعداء بتواجدك بيننا .
    ننتظر نصوصك بشغف .

    تحيتي واحترامي .
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  4. #4
    في ذمة الله
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    المشاركات : 3,416
    المواضيع : 107
    الردود : 3416
    المعدل اليومي : 0.66

    افتراضي

    وبعد أن فكرت طويلاً وصلت إلى أنني سأضع النقطة الأخيرة في علاقتي مع نجلاء بزواجي من عدنان .

    مسكينة من تقدم على الزواج من أجل عذاب مهما طال فهو مؤقت وليس دائم .. فالزواج ليس للهروب ... بل لمعاني اكبر وأسمى من ذلك ... فياليت من تهرب من جحيم حياتها كما تتصور بالزواج تعلم انها عندما تتزوج سوف تجني العديد من الحسرات لو فشلت تلك الزيجة فلكل أمر مقياسين إما النجاح او الفشل ... ولكني اعود لكي أقول ان الزواج عندما يتم ويصل لمنتهاه فهو امر من الله كما كان اوله فهو صاحب الامر في آخره .
    والله موفق
    قصة رائعة وبأسلوب مشوق
    سلمت أخي الكاتب أديب قبلان

  5. #5
    الصورة الرمزية أديب قبلان عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    المشاركات : 201
    المواضيع : 32
    الردود : 201
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    أستاذي الكريم حسام القاضي

    أنا جداً آسف لأنني نشرت أكثر من قصة في مكان واحد ، وأعتذر شديد الاعتذار لأنني وللأسف قرأت الموضوع في الصفحة بعد أن نشرت وأنا أكرر شديد الاعتذار .....
    كما أنني أرى في النهاية التي وضعتها لي هي النهاية الحقيقية أو الأفضل بالأحرى وستكون الوافية بكل حوافزها .....

    الأستاذة عبلة محمد زقزوق ...

    أرى في رأيك أن الزواج هو بداية حياة جديدة ويجب أخذها بعين الاعتبار أنها ليست مجرد دابة تركب للهروب من وحش يلاحق عمرنا وحياتنا ، ولكن الذي يبدو من الواقع أن نجلاء ليست فقط هي وحش بل هي وحوش كثيرة والمثل الشامي العريق يقول ( الغريق يتعلق بقشة ) ولكم حسن السداد والرأي

    أشكرك جداً

    تلميذكم
    أديب قبلان




    أما بالنسبة

المواضيع المتشابهه

  1. حكاية تتبعها الف حكاية
    بواسطة عمار باطويل في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 25-07-2009, 11:18 PM
  2. حكاية تتبعها ألف حكاية (2)
    بواسطة عمار باطويل في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 09-04-2008, 10:44 AM
  3. ابتسامة الأقاحي
    بواسطة عدنان أحمد البحيصي في المنتدى مُنتَدَى الشَّهِيدِ عَدْنَان البحَيصٍي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 10-11-2004, 09:56 AM
  4. إنك حقا ابتسامة في وجه القدر .. (أسماء عبدالله )
    بواسطة الأندلسي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 06-01-2004, 03:08 PM