أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: البكاء على الكلب

  1. #1
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    المشاركات : 7
    المواضيع : 2
    الردود : 7
    المعدل اليومي : 0.00

    افتراضي البكاء على الكلب

    البكاء على الكلب
    قال الله تعالى بعد بسم الله الرحمن الرحيم ( تحسبهم أيقاظاً وهم رقود ونقلبهم ذات اليمين وذات الشمال وكلبهم باسط ذراعيه بالوصيد لو أطلعت عليهم لوليت منهم فراراً ولملئت منهم رعباً ) الكهف ( 18 ) ، وقد ذكر الله تعالى في القرآن الكريم الحيوانات والحشرات وسميت سور القرآن بأسماء الحشرات وهذا دلالة على أن هذه الكائنات لها مجتمعها وحياتها ورزقها وكفاحها ، وفي حياتها عمل والتزام بالوفاء ، ويضرب مثلاً عن الوفاء ويقال أن الوفاء كوفاء الكلب ، وحين كنت أذهب إلى بيت جدي وكان في البيت كلب وكان جدي يطعمه من طعام أهل البيت ويسقيه ويهتم به كثيراً ، وكنت أرى الكلب في النهار باسطاً ذراعيه تحت الأشجار نائماً أحياناً ومستيقظاً أحياناً أخرى فكنت أضربه بحصى صغيرة على سبيل المداعبة ، فيراني جدي وينهرني عن فعل ذلك ويغضب ويصرخ لا تؤذيه يا ابنتي دعيه وشأنه ، وقد سألت جدي مرة عن سر اهتمامه بالكلب فقال لي يا ابنتي هذا الكلب يحرسنا ليلاً في نومنا ويحرس دوابنا فهذا الكلب يلحق بالبقرة حين يفك رباطها ، ويمنعها من الخروج من الزريبة إن حاولت الخروج ، وينبح حتى يشعرنا بذلك وحين ننسى قن الدجاج ( أي بيت الدجاج ) مفتوحاً ينام أمامه ويحرسه حتى الصباح ، وكذلك يمنع أي شخص من الدخول إلى المنزل ليلاً حتى لو كان ضيفاً حتى يشعرنا بذلك ولا يقترب من المنزل نهاراً ، فهو يا ابنتي يبتعد عن المنزل في النهار ويسترخي هنا تحت الأشجار ويستريح قال يا ابنتي : ليلة أمس سمعت نباحاً شديداً من مجموعة من الكلاب ولم آبه بهذا النباح وقلت في نفسي عله صراع كلاب ولا يعدو النباح ولكن اكتشفت في الصباح أن هذه المجموعة قد حاولت اقتحام المنزل ووقف الكلب سداً منيعاً مدافعاً دفاعاً مستميتاً عن المنزل ومنع الكلاب من الدخول وكانت تضحية كبيرة وهو يذود عن حماه ويصد الغزاة الدخلاء القادمين إلى أرض غير أرضهم ومات متأثراً بجراحه ، يا ابنتي هذا كلب وفي وخسارتي به لا تعوض وليت وفاءه يتعلمه الإنسان ونكون أوفياء كوفاء الكلاب ، الوفاء يا ابنتي من مكارم الأخلاق ، هذا ما يبكيني يا ابنتي ألا يستحق أن أبكيه ؟
    وعندما عدت إلى منزلنا رويت لوالدي ما دار بيني وبين جدي فقال : صدق جدك ولكنه علق ساخراً هذا الكلب إرهابي لا أعرف ما يعنيه أبي بقوله كلب إرهابي

  2. #2
    شاعر الصورة الرمزية محمد إبراهيم الحريري
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    المشاركات : 6,296
    المواضيع : 181
    الردود : 6296
    المعدل اليومي : 1.45

    افتراضي

    انتظار ـ تحية ملؤها الاحترام والتقدير ،
    كم أنت رائعة بروعة فكرك البكر القا ، والنقي بيانا ، البريء رؤية لكل ما يجري في فلك الفطرة ، كم أنت دافئة المشاعر تجاه حيوانات خلقها الله وأمر برعايتها ،
    قصتك يتجلى فيها بيان سامق ، ونظرة تنم عن بزوغ فجر جديد لميلاد أديبة ساكون يانتظارها ، حتى تتوالد خيوط شمسها من وراء حجب الجراة أكثر ، وسأكون على شرفة الترحيب بها ضياء يتلالأ من نوافذ امل يتعلق برموش أحلام تفتحت على حب الأدب فكانت وفية لكل حرف تقرأه .
    رائعة يا ابنتي , بورك بك
    أما قصتك فإني بك معجب لضياغتها باسلوب يتعدى حدود الطفولة ليكون الأدب أكبر ، وارق مما يعينه الصغار .
    تدل أنك بارعة في الحبكة وسرد المجريات بحالة نفسية تتلاءم مع عقدة النص لتكون النتيجة فطرية .
    ما جرى من عبث الطفولة طبيعة لا مراء فيها فالطفل يحب مداعبة الحيوانات ، ومن واجب الكبار التنبيه على احترام الأرواح .
    وما قاله جدك صدق حقائق فوفاء الكلب نسمع به قصصا وواقعا .
    ورمزية النص أكبر فقد ذاد الحيوان عن وطن يسكنه .
    فكيف بالإنسان ؟
    وما قول والدك إلا غمزة من وراء جفون الحقيقة
    فمن يدافع عن وطنه اليوم هو إرهابي .
    أليس ذلك صلبا للواقع وتزييف الشرائع بما يناسب فكر المستعمر ؟
    شكرا لانتظار
    سابقى منتظرا مزيد ا من أشعة الشمس .
    عمك محمد
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    المشاركات : 7
    المواضيع : 2
    الردود : 7
    المعدل اليومي : 0.00

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد إبراهيم الحريري مشاهدة المشاركة
    انتظار ـ تحية ملؤها الاحترام والتقدير ،
    كم أنت رائعة بروعة فكرك البكر القا ، والنقي بيانا ، البريء رؤية لكل ما يجري في فلك الفطرة ، كم أنت دافئة المشاعر تجاه حيوانات خلقها الله وأمر برعايتها ،
    قصتك يتجلى فيها بيان سامق ، ونظرة تنم عن بزوغ فجر جديد لميلاد أديبة ساكون يانتظارها ، حتى تتوالد خيوط شمسها من وراء حجب الجراة أكثر ، وسأكون على شرفة الترحيب بها ضياء يتلالأ من نوافذ امل يتعلق برموش أحلام تفتحت على حب الأدب فكانت وفية لكل حرف تقرأه .
    رائعة يا ابنتي , بورك بك
    أما قصتك فإني بك معجب لضياغتها باسلوب يتعدى حدود الطفولة ليكون الأدب أكبر ، وارق مما يعينه الصغار .
    تدل أنك بارعة في الحبكة وسرد المجريات بحالة نفسية تتلاءم مع عقدة النص لتكون النتيجة فطرية .
    ما جرى من عبث الطفولة طبيعة لا مراء فيها فالطفل يحب مداعبة الحيوانات ، ومن واجب الكبار التنبيه على احترام الأرواح .
    وما قاله جدك صدق حقائق فوفاء الكلب نسمع به قصصا وواقعا .
    ورمزية النص أكبر فقد ذاد الحيوان عن وطن يسكنه .
    فكيف بالإنسان ؟
    وما قول والدك إلا غمزة من وراء جفون الحقيقة
    فمن يدافع عن وطنه اليوم هو إرهابي .
    أليس ذلك صلبا للواقع وتزييف الشرائع بما يناسب فكر المستعمر ؟
    شكرا لانتظار
    سابقى منتظرا مزيد ا من أشعة الشمس .
    عمك محمد

    شكراً لك ياعمي العزيز وأستاذي الكريم على هذه الكلمات الجميلة لقد كنت مشجعي بعد والدي اطال الله عمرك وعمره .. وكلامك اجمل من القصة أدباً وذوقاً
    لك تحيات ابنتك انتظار الحريري

  4. #4
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    العمر : 35
    المشاركات : 1,799
    المواضيع : 128
    الردود : 1799
    المعدل اليومي : 0.41

    افتراضي

    أنرت بيتك يا أختاه فانطلقي
    شمساً تضج بضوء منك أرجاءُ
    هذا كلام جميل والجمل به
    حسن الصياغة ثم هناك أشياءُ
    روح الكرام بجد أنت من دمه
    وصدق نفس له في القول إرساء
    فلتشرقي دائما يا نبتة ظهرت
    من الحريري فعيني الآن أضواءُ


    أخوك أحمد ............

  5. #5
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    المشاركات : 5
    المواضيع : 0
    الردود : 5
    المعدل اليومي : 0.00
    من مواضيعي

      افتراضي

      بارك الله بك وجعل الخير في دربك ووفقك الله يابنتي انتظار لقد افلجت مافي الصدور واصبحت منارة لاطفال بلدك يقتبسون من الهامك وتسطرين لهم كل ماهوو جميل وانشالله الى مزيد ومزيد من الاعمال الجيده
      عديل الرووح

    • #6
      أديبة وقاصة الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر
      تاريخ التسجيل : May 2006
      الدولة : موطن الحزن والفقد
      المشاركات : 9,734
      المواضيع : 296
      الردود : 9734
      المعدل اليومي : 2.27

      افتراضي

      الإبنة انتظار الحريري ..

      أيتها الأديبة الصغيرة الكبيرة الإبداع ، حماك رب العرش من كل عين وكل شر .
      ليست فقط القصة رائعة ، بل أنت أيضا رائعة ..
      حقا التباشير بأديبة مبدعة ، هلت من ثنايا نفسك ، وها هي تبدأ أولى البشارات بنصوصك الرائعة المميزة .

      استمري ، وكلنا معك وإلى جانبك .
      بارك بك ربي وبوالدين أنجبا هذه الدرة .

      لك كل الحب أيتها الرائعة .
      //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

    المواضيع المتشابهه

    1. حيرة مقتبسة من البكاء على الأطلال
      بواسطة محسن العافي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
      مشاركات: 6
      آخر مشاركة: 01-08-2015, 10:57 AM
    2. كلمات على طاولة البكاء
      بواسطة أمير بولص ابراهيم في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
      مشاركات: 2
      آخر مشاركة: 07-05-2013, 10:17 AM
    3. على حافة البكاء...والصمت
      بواسطة محمد عريج في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
      مشاركات: 34
      آخر مشاركة: 18-06-2009, 07:37 PM
    4. البكاء على أسوار الفاتيكان أم فتح روما؟
      بواسطة محمد حافظ في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
      مشاركات: 2
      آخر مشاركة: 11-04-2005, 05:18 AM
    5. خبر .. تعليق .. لا تقتل الكلب, وحاول الاستفادة منه !
      بواسطة جمال حمدان في المنتدى الأَدَبُ السَّاخِرُ
      مشاركات: 2
      آخر مشاركة: 26-07-2003, 09:53 AM

    HTML Counter
    جميع الحقوق محفوظة