أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 19

الموضوع: أترى ؟ هو المستحيل !!

  1. #1
    الصورة الرمزية حنان الاغا في ذمة الله
    أديبة وفنانة

    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    الدولة : jordan
    المشاركات : 1,378
    المواضيع : 91
    الردود : 1378
    المعدل اليومي : 0.29
    من مواضيعي

      افتراضي أترى ؟ هو المستحيل !!

      يقال أن سمكة الزينة الصغيرة تفقد ذاكرتها كل ثوان ثلاث


      أترى؟ هو المستحيل !!


      أترى تلك السمكة الصغيرة؟
      ترفل بألوانها البراقة ، تسبح في بحر صغير مسور بألواح الزجاج؟
      انظر إليها جيدا وتتبع حركاتها .ها هي تسبح مسرعة في بحرها المفترض باتجاه هدف قد
      يكون ذرة من طعام .. ولكنها تتوقف فجأة وتغير اتجاهها وتسبح نحو الجدار الزجاجي فترتطم به بقوة.
      ها هي تستدير باتجاه آخر
      هي هكذا دائما..تفقد ذاكرتها في لحظات ، لتبدأ الحياة بذاكرة سخيفة جديدة
      هي حتى لا تدرك أن بحرها هذا ليس بحرا
      وربما لو وعت ذاكرتها هذا لقضت من توها
      أتدري؟؟
      لقد أهدتك هذه السمكة البائسة ذاكرتها
      لكن ،
      أنا لي ذاكرة حبلى
      تحمل في أحشائها التاريخ والجغرافيا
      الناس وكافة المخلوقات ،
      النهاروالليل
      وتعاقب الفصول
      الزمان والمكان
      الظلال والألوان
      عرفتَ لمَ هو مستحيل لقاؤنا؟
      لأنه ببساطة
      لقاء الضديْن
      لقاء القطبين !!!!
      لقد عشتُ في مدينة
      أو قرية
      وربما أعيش في بيت شعر ( تعصف الأرياح فيه )
      في صحراء ممتدة تلفّع كتفيْ أوطاني
      إلا أنني مهما أختلفت الأماكن و تباعدت الأزمنة
      أعرف اسمي
      واسم أبي
      وجدي وجده.!!
      ودون أن أراها
      أعرفها برتقالة بيتنا هناك
      وزيتونة دار عمي
      وبيدر خال أمي
      أعرف شهر نضج اللوز والبرتقال
      وموعد قطاف الزيتون
      ومواسم الحصاد
      وأنت ؟!
      ماذا تعرف؟
      ماذا تذكر؟
      لقد عشت في كيبوتز
      أو مستوطنة في أحسن الأحوال
      لكنك نادرا ما تعرف اسم أبيك
      ربما تعرف اسم أمك
      وكفى
      ربما تنسى اسمك
      ومن أين أتيت
      وأي البلاد سكنت
      وأي اللغات نطقت
      وأي الحدود قطعت
      وأي البحار عبرت
      لتصل إلى هنا حيث الذاكرة تقيم
      لتنسى من جديد
      أي الناس ذبحت وقتلت وقهرت
      واي البيوت قحمت ونهبت وسلبت
      مسموح لي
      أن أنسى مرة وإلى الأبد
      أن هناك احتمالا للقاء
      وأن هناك وجودا لسلام .

      ____
      حنان الاغا
      5-10-2006

    • #2
      الصورة الرمزية محمود قحطان شاعر
      تاريخ التسجيل : May 2006
      الدولة : فـ قلب ــي كـ امرأة ــل
      المشاركات : 266
      المواضيع : 22
      الردود : 266
      المعدل اليومي : 0.05

      افتراضي

      جميل جداً ذلك التشبيه بذاكرة السمكة المسجونة خلف جدارها الزجاجي ،

      ولكن لماذا لن تسامحيه ، لماذا لا تنعشي ذاكرتك نحوه ، ربما تتذكرين كل الأشياء الجميلة التي مررتما بها ،

      لماذا ذاكرتنا سلبية تجاه الآخرين , وليست إيجابية .

      لماذا يحق لنا أن نتذكر إساءتهم ، متجاهلين حسناتهم التي أكرمونا بها . !!


      شكراً للنص الجميل .، أختي الفاضلة .

    • #3
      الصورة الرمزية حنان الاغا في ذمة الله
      أديبة وفنانة

      تاريخ التسجيل : Nov 2006
      الدولة : jordan
      المشاركات : 1,378
      المواضيع : 91
      الردود : 1378
      المعدل اليومي : 0.29
      من مواضيعي

        افتراضي

        اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود قحطان مشاهدة المشاركة
        جميل جداً ذلك التشبيه بذاكرة السمكة المسجونة خلف جدارها الزجاجي ،
        ولكن لماذا لن تسامحيه ، لماذا لا تنعشي ذاكرتك نحوه ، ربما تتذكرين كل الأشياء الجميلة التي مررتما بها ،
        لماذا ذاكرتنا سلبية تجاه الآخرين , وليست إيجابية .
        لماذا يحق لنا أن نتذكر إساءتهم ، متجاهلين حسناتهم التي أكرمونا بها . !!
        شكراً للنص الجميل .، أختي الفاضلة .
        ______________________________
        أخي محمود
        أولا أشكر اهتمامك وافتتاحك لأول نصوصي هنا في هذا القسم
        ولكن أخي الفاضل
        هذا الآخر الذي أحاوره وأعرف مسبقا أن اللاجدوى هي النتيجة
        لا يمكن أن يكون منا ، ولا يعقل أن يكون حلمه حلمنا ، ولا ذاكرته تمت لذاكرتنا بصلة
        ألا ترى معي أن الأمرلا علاقة له بالصفح والإيجابية أو السلبية؟
        إذا الأمر أبعد من ذلك
        هو من سلب بيتي هناك عام 48
        ومن شرد اهلي عام 67
        ومن قتل اهلنا في قبية وكفر قاسم ودير ياسين وجنين وغزة
        هو من قتل الامهات والأطفال في القانتين(الأولى والثانية )
        هل يمكن أن تغفر له؟
        تحياتي لك

      • #4
        الصورة الرمزية د. مصطفى عراقي شاعر
        في ذمة الله

        تاريخ التسجيل : May 2006
        الدولة : محارة شوق
        العمر : 60
        المشاركات : 3,523
        المواضيع : 160
        الردود : 3523
        المعدل اليومي : 0.71

        افتراضي

        اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنان الاغا مشاهدة المشاركة
        يقال أن سمكة الزينة الصغيرة تفقد ذاكرتها كل ثوان ثلاث


        أترى؟ هو المستحيل !!
        أترى تلك السمكة الصغيرة؟
        ترفل بألوانها البراقة ، تسبح في بحر صغير مسور بألواح الزجاج؟
        انظر إليها جيدا وتتبع حركاتها .ها هي تسبح مسرعة في بحرها المفترض باتجاه هدف قد
        يكون ذرة من طعام .. ولكنها تتوقف فجأة وتغير اتجاهها وتسبح نحو الجدار الزجاجي فترتطم به بقوة.
        ها هي تستدير باتجاه آخر
        هي هكذا دائما..تفقد ذاكرتها في لحظات ، لتبدأ الحياة بذاكرة سخيفة جديدة
        هي حتى لا تدرك أن بحرها هذا ليس بحرا
        وربما لو وعت ذاكرتها هذا لقضت من توها
        أتدري؟؟
        لقد أهدتك هذه السمكة البائسة ذاكرتها
        لكن ،
        أنا لي ذاكرة حبلى
        تحمل في أحشائها التاريخ والجغرافيا
        الناس وكافة المخلوقات ،
        النهاروالليل
        وتعاقب الفصول
        الزمان والمكان
        الظلال والألوان
        عرفتَ لمَ هو مستحيل لقاؤنا؟
        لأنه ببساطة
        لقاء الضديْن
        لقاء القطبين !!!!
        لقد عشتُ في مدينة
        أو قرية
        وربما أعيش في بيت شعر ( تعصف الأرياح فيه )
        في صحراء ممتدة تلفّع كتفيْ أوطاني
        إلا أنني مهما أختلفت الأماكن و تباعدت الأزمنة
        أعرف اسمي
        واسم أبي
        وجدي وجده.!!
        ودون أن أراها
        أعرفها برتقالة بيتنا هناك
        وزيتونة دار عمي
        وبيدر خال أمي
        أعرف شهر نضج اللوز والبرتقال
        وموعد قطاف الزيتون
        ومواسم الحصاد
        وأنت ؟!
        ماذا تعرف؟
        ماذا تذكر؟
        لقد عشت في كيبوتز
        أو مستوطنة في أحسن الأحوال
        لكنك نادرا ما تعرف اسم أبيك
        ربما تعرف اسم أمك
        وكفى
        ربما تنسى اسمك
        ومن أين أتيت
        وأي البلاد سكنت
        وأي اللغات نطقت
        وأي الحدود قطعت
        وأي البحار عبرت
        لتصل إلى هنا حيث الذاكرة تقيم
        لتنسى من جديد
        أي الناس ذبحت وقتلت وقهرت
        واي البيوت قحمت ونهبت وسلبت
        مسموح لي
        أن أنسى مرة وإلى الأبد
        أن هناك احتمالا للقاء
        وأن هناك وجودا لسلام .

        ____
        حنان الاغا
        5-10-2006


        الأستاذة حنان


        وفي مثل هذا قال أجدادنا في ذاكرة أمثالنا الحية :
        كيف أعاودك وهذا أثر فأسك؟


        وها أنت ذي بكل الهدوء تفتحين بابا جديدا للأمل بالمقارنة بين مُحتلٍّ غاصب ولكنه لا ذاكرة اللهم إلا ذاكرة الأسماك المجتلبة الغارقة في وعاءٍ، من الماء رمزا ، ومن الدماء واقعا ، لا رابط لها فيه بين اللحظة والتي تليها ، بل والقطرة والتي تجاورها ، فحقَّ لها أن تطرد من مكاننا والزمان و محتلٍّ مظلومٍ لكنه يمتلك ذاكرة ابنةِ الصحراء الممتدة أفقا وزمانا. فهو أحق بها وأهلها طولا وعرضا وعمقا وارتفاعا

        يا لها من مقابلة رمزية وفكرية وحضارية تدعونا لزيارات أخرى


        إن شاء الله

        ولن ننسى







        مصطفى
        نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي ولريشة الغالية أهداب الشكر الجميل

      • #5
        الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
        تاريخ التسجيل : May 2006
        الدولة : موطن الحزن والفقد
        المشاركات : 9,734
        المواضيع : 296
        الردود : 9734
        المعدل اليومي : 1.97

        افتراضي

        الأخت الفاضله / حنان الاغا

        أرحب بك أولا بيننا في رابطة ملتقى الواحه الثافي ، ونتمنى لك طيب المقام بيننا ، آملين أن نستفيدمنك وتستفيدي منا .

        بداية جميلة أغبطك عليها ، تشبيه جميل ، واتقان في أسلوب السرد .
        نعم من حقك أن تنسي أن هناك احتمال للقاء أو أن يكون هناك سلام ،
        السلام يعني الإعتراف ، الإعتراف يعني أن لا حق لنا بوطننا ، وأن الحق لهم في وطن سلبوه بالعنف والقهر ، وتشريد أهله .
        نحمل ذكريات الوطن في قلوبنا عبر الشتات ، ولا يملكون ما يحتفظون به في الذاكره .
        نص جميل ، نتمنى أن نقرأ لك المزيد .

        لك الود والورد .
        تحياتي .
        //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

      • #6
        الصورة الرمزية حنان الاغا في ذمة الله
        أديبة وفنانة

        تاريخ التسجيل : Nov 2006
        الدولة : jordan
        المشاركات : 1,378
        المواضيع : 91
        الردود : 1378
        المعدل اليومي : 0.29
        من مواضيعي

          افتراضي

          اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى عراقي مشاهدة المشاركة
          الأستاذة حنان
          وفي مثل هذا قال أجدادنا في ذاكرة أمثالنا الحية :
          كيف أعاودك وهذا أثر فأسك؟
          وها أنت ذي بكل الهدوء تفتحين بابا جديدا للأمل بالمقارنة بين مُحتلٍّ غاصب ولكنه لا ذاكرة اللهم إلا ذاكرة الأسماك المجتلبة الغارقة في وعاءٍ، من الماء رمزا ، ومن الدماء واقعا ، لا رابط لها فيه بين اللحظة والتي تليها ، بل والقطرة والتي تجاورها ، فحقَّ لها أن تطرد من مكاننا والزمان و محتلٍّ مظلومٍ لكنه يمتلك ذاكرة ابنةِ الصحراء الممتدة أفقا وزمانا. فهو أحق بها وأهلها طولا وعرضا وعمقا وارتفاعا
          يا لها من مقابلة رمزية وفكرية وحضارية تدعونا لزيارات أخرى
          إن شاء الله
          ولن ننسى
          مصطفى
          ____________________
          (كيف أعاودك وهذا أثر فأسك ؟)
          هو ذاك !
          مثل أو قول اختصر كل شيء
          ويطلبون منا أن نتحاور
          وأن نعترف
          وأن نجنح للسلم
          والله سبحانه وتعالى مما يدعوننا إليه براء
          هذا ليس السلم الموما إليه
          وكيف يكون وقد اتخذوا دورعبادتنا هناك مواخيرا و نواد ليلية؟
          وحرفوا الكلام لمعان هم يسعون إليهاظ
          دكتور مصطفى
          بارك الله فيك

        • #7
          الصورة الرمزية حنان الاغا في ذمة الله
          أديبة وفنانة

          تاريخ التسجيل : Nov 2006
          الدولة : jordan
          المشاركات : 1,378
          المواضيع : 91
          الردود : 1378
          المعدل اليومي : 0.29
          من مواضيعي

            افتراضي

            اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دخون مشاهدة المشاركة
            الأخت الفاضله / حنان الاغا
            أرحب بك أولا بيننا في رابطة ملتقى الواحه الثافي ، ونتمنى لك طيب المقام بيننا ، آملين أن نستفيدمنك وتستفيدي منا .
            بداية جميلة أغبطك عليها ، تشبه جميل ، واتقان في أسلوب السرد .
            نعم من حقك أن تنسي أن هناك احتمال للقاء أو أن يكون هناك سلام ،
            السلام يعني الإعتراف ، الإعتراف يعني أن لا حق لنا بوطننا ، وأن الحق لهم في وطن سلبوه بالعنف والقهر ، وتشريد أهله .
            نحمل ذكرات الوطن في قلوبنا عبر التشتت ، ولا يملكون ما يحتفظون به في الذاكره .
            نص جميل ، نتمنى أن نقرأ لك المزيد .
            لك الود والورد .
            تحياتي .
            ____________________
            دخون
            وأنا بكم الأسعد هنا
            فشكرا لهذا الاحتفاء بي وبنصوصي
            تحياتي لردك هذا المحمل حبا للوطن وغيرة عليه
            وطننا لنا ولو بعد حين يحدده رب العالمين
            ولو تسابق إلى تبديده المبددون
            شكرا لك

          • #8
            الصورة الرمزية زاهية شاعرة
            تاريخ التسجيل : May 2004
            المشاركات : 10,258
            المواضيع : 574
            الردود : 10258
            المعدل اليومي : 1.81

            افتراضي


            الغالية حنان الآغا أهلا بك مرة ثانيةنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
            نص جميل فيه من النزف والحرقة الشيء الكثير
            المبكي حقيقة ..فرغم ماتفضلت به من قسوة هذا القادم
            من البعيد الحامل في قلبه كرهًا لمن تضرب جذورهم
            في الأرض عمقا وقوة وأصالة..هو قاتل لايرعى لله ذمة
            سطا على حرمات كثيرة ..دمَّر وحرق وهجَّر وقتَّل
            سنده القوة ووحدة الصف والهدف والإخلاص له
            فنجح ولكن ماذا فعلنا نحن مقابل ذلك غير صمود
            المعذبين تحت نير سطوته وسلاح أطفالهم حجر
            ولكنه هز الكيان المختلق بعنف فكيف لو حمل الكبار صخرة؟ ..
            هم متحدون ونحن متفرقون
            هم مخلصون ونحن بيننا الكثير من الخونه عملائه الضالين
            هم يخططون ويعمرون ونحن ننفذ مايرسمون ونبني مايهدمون
            ليهدموه من جديد ..نحن نتكلم كثيرًا وهم يعملون أكثر
            فلنتحد إذا ,ولنكن يدا واحدة ولنخلص لقضية مقابلها قضية
            هم لها مخلصون..
            دمت بوعي وإخلاص
            أختك
            بنت البحر
            حسبي اللهُ ونعم الوكيل

          • #9
            الصورة الرمزية أسماء حرمة الله شاعرة
            تاريخ التسجيل : Jun 2005
            الدولة : على أجنحــةِ حُلُــم ..
            المشاركات : 3,877
            المواضيع : 95
            الردود : 3877
            المعدل اليومي : 0.74

            افتراضي تحية ورد

            سلام اللـه عليك ورحمتـه وبركاته

            تحية تنسكب عطراً وألقاً


            الأديبة المبدعـة حنان،

            "أنا لي ذاكرة حبلى
            تحمل في أحشائها التاريخ والجغرافيا
            الناس وكافة المخلوقات ،
            النهاروالليل
            وتعاقب الفصول
            الزمان والمكان
            الظلال والألوان
            عرفتَ لمَ هو مستحيل لقاؤنا؟
            لأنه ببساطة
            لقاء الضديْن
            لقاء القطبين !!!!"

            صدقتِ صدقتِ صدقتِ !

            ذاكرتهمْ أتفه من أن تستوعب كل ذلك ! لأنها جُبِلَتْ على السلب والنهب والقتل والتنكيل، على سفك الدماء وقتل الأبرياء، وقائمة أعمالهم الوحشية طويلة !

            كيفَ يعرفونَ شكلَ النهار ولونَ الفصول ؟؟ وهم يعيشون الليل البهيم فصولاً خالدة ؟؟! كيفَ تستشعر ذاكرتُهم الأفياءَ والأضواء والألوان ؟؟ وهي غلَسٌ، قطعٌ من ظلامٍ حالك ؟؟ !

            اللقاءُ كما كتبتِ حنان، ليس مستحيلاً وحسبُ، بل هو منقوش على كفّ الاستحالـة ..

            أسأل ربّي أن يفرّج عن فلسطيننا عن كلّ أوطاننا المسلوبة، إنه على ذلك قدير.


            حماكِ ربّي
            تقبّلي خالصَ تقديري وودّي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
            وألف طاقة من الورد والندى

          • #10
            الصورة الرمزية محمد إبراهيم الحريري شاعر
            تاريخ التسجيل : Feb 2006
            المشاركات : 6,296
            المواضيع : 181
            الردود : 6296
            المعدل اليومي : 1.26

            افتراضي

            اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنان الاغا مشاهدة المشاركة
            يقال أن سمكة الزينة الصغيرة تفقد ذاكرتها كل ثوان ثلاث


            أترى؟ هو المستحيل !!
            أترى تلك السمكة الصغيرة؟
            ترفل بألوانها البراقة ، تسبح في بحر صغير مسور بألواح الزجاج؟
            انظر إليها جيدا وتتبع حركاتها .ها هي تسبح مسرعة في بحرها المفترض باتجاه هدف قد
            يكون ذرة من طعام .. ولكنها تتوقف فجأة وتغير اتجاهها وتسبح نحو الجدار الزجاجي فترتطم به بقوة.
            ها هي تستدير باتجاه آخر
            هي هكذا دائما..تفقد ذاكرتها في لحظات ، لتبدأ الحياة بذاكرة سخيفة جديدة
            هي حتى لا تدرك أن بحرها هذا ليس بحرا
            وربما لو وعت ذاكرتها هذا لقضت من توها
            أتدري؟؟
            لقد أهدتك هذه السمكة البائسة ذاكرتها
            لكن ،
            أنا لي ذاكرة حبلى
            تحمل في أحشائها التاريخ والجغرافيا
            الناس وكافة المخلوقات ،
            النهاروالليل
            وتعاقب الفصول
            الزمان والمكان
            الظلال والألوان
            عرفتَ لمَ هو مستحيل لقاؤنا؟
            لأنه ببساطة
            لقاء الضديْن
            لقاء القطبين !!!!
            لقد عشتُ في مدينة
            أو قرية
            وربما أعيش في بيت شعر ( تعصف الأرياح فيه )
            في صحراء ممتدة تلفّع كتفيْ أوطاني
            إلا أنني مهما أختلفت الأماكن و تباعدت الأزمنة
            أعرف اسمي
            واسم أبي
            وجدي وجده.!!
            ودون أن أراها
            أعرفها برتقالة بيتنا هناك
            وزيتونة دار عمي
            وبيدر خال أمي
            أعرف شهر نضج اللوز والبرتقال
            وموعد قطاف الزيتون
            ومواسم الحصاد
            وأنت ؟!
            ماذا تعرف؟
            ماذا تذكر؟
            لقد عشت في كيبوتز
            أو مستوطنة في أحسن الأحوال
            لكنك نادرا ما تعرف اسم أبيك
            ربما تعرف اسم أمك
            وكفى
            ربما تنسى اسمك
            ومن أين أتيت
            وأي البلاد سكنت
            وأي اللغات نطقت
            وأي الحدود قطعت
            وأي البحار عبرت
            لتصل إلى هنا حيث الذاكرة تقيم
            لتنسى من جديد
            أي الناس ذبحت وقتلت وقهرت
            واي البيوت قحمت ونهبت وسلبت
            مسموح لي
            أن أنسى مرة وإلى الأبد
            أن هناك احتمالا للقاء
            وأن هناك وجودا لسلام .

            ____
            حنان الاغا
            5-10-2006
            الأخت حنان الآغا ـ تحية
            لطمت فوق الجدار
            فرأت نورا يغني خلف
            قيثار البوار
            وعلى أناته الحبلى
            تعاني
            مقلة الشوق القفار
            ظنت الماء مملح
            بنقاء وانتظار
            فأتت تلطم رأس
            النور بالحوض
            المدار
            علها تعتاش
            ذرات البحار
            ـــــــــــــــــــــــــ ـ
            صدقت أختاه نعرف كل شيء ، من ذرة القمح المطحون بين رحيات الماضي ، حتى سويقات الربيع المعطر باسم بلادي
            سيكون القمح أكبر
            بين سيقان نخيل
            وغصون الفجر كبر
            ــــــــــــــــــــــ
            تحياتي دام قلمك سامقا
            نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

          صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

          المواضيع المتشابهه

          1. أترى الحمام ينوح ..للبارودي
            بواسطة سامية الحربي في المنتدى مُخْتَارَاتٌ شِعْرِيَّةٌ مُمَيَّزَةٌ
            مشاركات: 10
            آخر مشاركة: 01-08-2014, 02:42 AM
          2. هوَ..باختصار !
            بواسطة منى الخالدي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
            مشاركات: 29
            آخر مشاركة: 18-03-2014, 06:19 PM
          3. هُوَ الأسـَى صـَيَّرَنِي شـَاعِراً
            بواسطة محمد عريج في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
            مشاركات: 28
            آخر مشاركة: 31-07-2008, 03:35 PM
          4. مغلقٌ هُو الطَريقُ إلاّ مِنْ إلَـه ,!
            بواسطة عبدالله مصالحة في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
            مشاركات: 8
            آخر مشاركة: 18-07-2007, 01:50 PM
          5. أترى..
            بواسطة د\أسماء علي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
            مشاركات: 20
            آخر مشاركة: 20-10-2005, 05:06 PM