أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 20

الموضوع: وما زالت صـامدة

  1. #1
    في ذمة الله
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    المشاركات : 3,416
    المواضيع : 107
    الردود : 3416
    المعدل اليومي : 0.68

    افتراضي وما زالت صـامدة

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    تصارعت الأمواج وتسابقت ؛ فتصافحت ، وتصالحت لحظة إنكسارها على تلك الصخرة العالية .
    وتلى هذا المشهد أمواج أخرى متتالية فانتهت كمثيلاتها على صفحة تلك الصخرة الشامخة .
    وفجأة تعالت الصيحات من كل قطرات المياه المالحة تدعو الرياح والسحب والأمطار وكل من هو قادر على جمعها ولم شملها كى يستطعوا تفتيت تلك الصخرة العاتية ولكي يستطيعوا الإندفاع دون أي عائق يعيقهم ليتمكنوا من رؤية ما هو قابع وراء تلك الصخرة المتكبرة .
    فــــــــتم التوحد لكل تلك العناصر في ميقات واحد .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    فالتمع البرق ، وصرخ الرعد صرخته المدوية ، مع تكاثر الغيوم بهذه السحب المتشحة بالسواد ، لتعمى بخفوت الضوء تلك العيون المستيقظة .
    وإشتدت الرياح وحملت الأمواج ؛ فتسارعت بها في قوة وإندفاع نحو تلك الصخرة الساكنة والتي ما زالت ساجدة في خشوع وكبرياء .وكأن كل ما في هذه الأجواء لا يعنيها أو كأنها ترى إندفاع الأمواج إليها كإندفاع ولهو طفل صغير يتسابق بطيش وجنون لحضن أمه في نهاية سباقه .
    قالت الأمواج وهي تصرخ صرخة عالية في يأس من تلك الصخرة الصامدة / لقد أرهقت من كثرة ما إحتملت من تلك الصخرة التي ما زالت قائمة ، رغم إصطدامي وإنكساري ثم إنحسار الباقي من كثير أمواجي .
    ما العمل أيتها الصواعق والرعود المدمرة ، ما العمل أيتها الأمطار والرياح العاتية ؟ لابد من تنظيم صفوفنا لتدمير هذا العائق من أمامنا .
    قالت الرياح / أنا سوف أشتد عليها من كل الإتجاهات ، من أمامها ومن خلفها ، سوف أزلزل كيانها بقوة رياحي العاتية .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    وقالت الصواعق / ما أشد ما دمرت وأفنيت حياة الكثيرين .
    أعلموا أن تلك الصخرة لن يكون لها وجود بمجرد أن أضيئ ضوئي وأصوبه نحوها بمقدار ، سوف أصيبها في الصميم .
    وقالت الأمطار / وأنا معكِ أيتها الأمواج سوف أعوضك ما قد يفقد منك على صفحة تلك الصخرة الساذجة ، بل وسأزيد من أعداد جيوشك من المياه وعلو الأمواج ، فنحن مثلك جميعنا نراها عائقاً لتحركاتنا وإنطلاقاتنا ، لذا كان إتحادنا .
    وأخيراً إقتربت الجيوش بجافل عتادها ، وهدير أمواجها مندفعة صارخة تثير الرعب والرهبة بالقلوب الآمنة .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    و ما زالت شامخة تفتح ذراعيها لإستقبال أحبابها دون خوف أو وجل من تكاثر تلك الأمواج ، وتكرار إصطدامها بقوة على جميع أجزائها ، ما زالت تسعد بتوسيع جحورها لإستقبال صغار الأسماك الشاردة عن أبائها ، فترعاهم كأي أم رؤم حاضنة ، حتى يشبوا عن الطوق فـينطلقوا لعميق تلك البحار.
    هـكذا كانت ترى الأمواج القادمة نحوها فترحب بها ، رغم قسوتها على قشرتها الخارجية وتفتيت بعض أجزائها إلا أنها ما زالت صخرة منتجة حاضنة تسعد بمن يطلب حمايتها والإحتماء بها .
    فـتهامست الطيور وتحاورت ، وإتحدت الطحالب والأصداف والقواقع بعد إستماعهم لتلك المؤامرة على ملاذهم ومأواهم هم وأقرانهم .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    فـجاءت الأسماك بكل أنواعها لداخل الشقوق مجتمعة بصغارها ، كي يسدوا المنافذ ويقوا أساسها .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    والطحالب والأصداف والقواقع أحاطت بكل قوتها بتماسك بعضهم البعض ليصنعوا غطاء خارجي يحمي تلك الصخرة الرؤم الصابرة .
    والطيور حطت بأعشاشها على ربوتها العالية ، وأخذت تبتهل للإله أن يحمي تلك الصخرة من الفناء . فإزدادت صلابتها وقوتها ، وأكثرت من إبتهالها بالشكر للإله لجوار وسكنى كل أحبابها .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    وما زالت صامدة

  2. #2
    الصورة الرمزية عدنان أحمد البحيصي شهيد العدوان على غزة 2008/12/27
    تاريخ التسجيل : Feb 2003
    الدولة : بلد الرباط (فلسطين)
    العمر : 36
    المشاركات : 6,717
    المواضيع : 686
    الردود : 6717
    المعدل اليومي : 1.13

    افتراضي

    أيتها السيدة المبدعة أم محمد

    والدتي الغالية

    قصتك المصورة هذه من أجمل ما قرأت لك وكل ما قرأت لك جميل

    رأيت فيها كثيراً من المعاني ، فربما كانت فلسطين هذه الصخرة الشماء، وربما كانت العراق وربما .......

    أشكرك

    لقد أذهلتيني
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3

  4. #4
    الصورة الرمزية زاهية شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2004
    المشاركات : 10,228
    المواضيع : 573
    الردود : 10228
    المعدل اليومي : 1.86

    افتراضي


    نص مفعم بالروعة فيه تفوق الكلمة على الصورة وشموخ الصورة بالكلمة
    رائع ماقرأته هنا أختي الكريمة أستاذة عبلة ..
    دمت بألق
    أختك
    بنت البحر
    حسبي اللهُ ونعم الوكيل

  5. #5

  6. #6
    الصورة الرمزية محمد إبراهيم الحريري شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    المشاركات : 6,296
    المواضيع : 181
    الردود : 6296
    المعدل اليومي : 1.30

    افتراضي

    الأخت أم محمد ـ تحية طيبة
    فكرة طالما أترعت منها اقلام الأدباء مداد الولوج لسحرها ، فجاءت بردا وسلاما تضرب خيام الترحيب بكل فكر ، يسكب مداده حتى تخضل وريقات الأدب بنمير الإعحاب .
    تحية أم محمد
    ولست جازما إن كان نفس الموضوع قد رددت عليه سابق عهد
    تحياتي أختي
    اسعفيني بردود
    من رؤاها سوف أبقى
    مثلما تسقى الورود
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    في ذمة الله
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    المشاركات : 3,416
    المواضيع : 107
    الردود : 3416
    المعدل اليومي : 0.68

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان أحمد البحيصي مشاهدة المشاركة
    أيتها السيدة المبدعة أم محمد
    والدتي الغالية
    قصتك المصورة هذه من أجمل ما قرأت لك وكل ما قرأت لك جميل
    رأيت فيها كثيراً من المعاني ، فربما كانت فلسطين هذه الصخرة الشماء، وربما كانت العراق وربما .......
    أشكرك
    لقد أذهلتيني
    شكرا أخي وأبني العزيز / عدنان
    نعم إنها ما زالت صامدة ؛ مثلها مثل أي أرض بالطهر والعفاف جال وجاس في أرجائها من لا يعي عميق إيمانها .
    تقديري وفائق إحترامي

  8. #8
    الصورة الرمزية حسام القاضي أديب قاص
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : مصر+الكويت
    العمر : 58
    المشاركات : 2,151
    المواضيع : 73
    الردود : 2151
    المعدل اليومي : 0.45

    افتراضي

    الأخت الفاضلة الأديبة / عبلة زقزوق
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    عمل رائع
    هناك الكثير من الأشياء ، وأحياناً الأشخاص التي تحمل أكثر من وجه ، وتحتمل أكثر من معنى ، ويجب علينا النظر إلى هذه الظواهر من أكثر زاوية لنحيط قدر الامكان بماهية هذه الأشياء أو هؤلاء الشخوص.
    قصة مصحوبة بالصور الجميلة المفسرة ؛ فهي قصة تحمل سمات عصرنا "عصر النت ".
    دمت مبدعة رائعة .
    حسام القاضي
    أديب .. أحياناً

  9. #9
    في ذمة الله
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    المشاركات : 3,416
    المواضيع : 107
    الردود : 3416
    المعدل اليومي : 0.68

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شاهين أبوالفتوح مشاهدة المشاركة
    أم حنون لكل الأبناء ، البار والعاق ، الأحياء منهم والأموات ، رائع أن يُكتب عنها بهذا الشموخ الجميل.
    أبدعتي تصوير وصور
    تقبلي احترامي
    شاهين
    شكرا شاعرنا الكبير في القدر والمقام بقلوب الجميع ـ شاهين أبو الفتوح
    فائق التقدير والإحترام

  10. #10
    في ذمة الله
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    المشاركات : 3,416
    المواضيع : 107
    الردود : 3416
    المعدل اليومي : 0.68

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوتيار تمر مشاهدة المشاركة
    العزيزة ام محمد..
    طغت لغة التصوف على نصك..مما اضاف اليه بعدا روحيا..مع وجود بذور ثورية تنادي بعدم الرضوخ.
    دمت مبدعة
    جوتيار
    نعم أخي العزيز ـ جوتيار تمر
    فللتصوف جمال لا يعرفه إلا من ذاق روعته وجليل مكاسبه ...
    وبذور الثورة لابد وأن تزرع فينا إيماننا وهديا بسنة الحبيب نبينا المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام ـ فلا للخنوع ولا للإستسلام
    مع فائق الإحترام والتقدير

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. وما ذنبك .... وما ذنبي ؟؟؟؟؟
    بواسطة سمو الكعبي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 41
    آخر مشاركة: 01-06-2013, 05:27 PM
  2. لا زَالَتْ تَسْكُنُنِي الأَمِاكِنْ ..
    بواسطة وفاء شوكت خضر في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 89
    آخر مشاركة: 12-05-2008, 03:03 PM
  3. ما القُصَيْصَة؟ وما القُصَيْصِصَة؟ وما القُصيْصيصة؟ ( أسئلة أجناسية )
    بواسطة محمد محمد البقاش في المنتدى قَضَايَا أَدَبِيَّةٌ وَثَقَافِيَّةٌ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 21-08-2007, 02:07 PM
  4. وما زالت صامدة ...
    بواسطة عبلة محمد زقزوق في المنتدى أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 01-05-2006, 09:28 AM