أحدث المشاركات
صفحة 3 من 11 الأولىالأولى 1234567891011 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 107

الموضوع: درة الإعلام أم ردة الأعمال؟؟ .... محاكمة قناة الجزيرة عربياً

  1. #21
    في ذمة الله
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    العمر : 72
    المشاركات : 674
    المواضيع : 101
    الردود : 674
    المعدل اليومي : 0.14

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. سمير العمري مشاهدة المشاركة

    الأخوة الأفاضل والأخوات الفضليات نخب الأمة الثقافية:
    أفتح لكم هذا المنبر الحر والجريء لنقاش جاد وهادف وموضوعي حول قناة الجزيرة كدور وكأداء وكأسلوب لعلنا نتحرى الإنصاف والعدالة للقناة وللمشاهدين وقبل هذا وذاك صالح الأمة العربية كلها.
    كنت قلت في قصيدة كتبتها بمناسبة مرور عشر سنوات على انطلاقتها:
    حَكَمَتْ عَلَيكِ دَوَائِرُ الأَيَّامِ فَقَضَتْ بِأَنَّكِ دُرَّةُ الإِعْلامِ

    وأرجو ممن يريد أن يتابع القصيدة وما ورد عليها من حوارات ومداخلات فليعد لموضوع القصيدة على هذا الرابط:
    http://www.rabitat-alwaha.net/moltaq...ad.php?t=18191
    فهل قناة الجزيرة حقاً درة الأعلام العربي أم أنها ردة الأعمال والأفعال والنيات؟؟ هل هي مما يجب أن نسانده ونحثه للخير والتصحيح بالنصح الصريح ، وبعض المديح ، أم هي شر يجب استئصاله من جذوره وذم كل مساره ومسيرته؟؟
    هي إذاً محاكمة ذاتية التقييم والتقويم لقناة باتت رغم كل ما يقال عنها ضيفاً أساسياً في كل بيت وكل عين وأذن. وأرجو من خلال هذه المحاكمة أن نسمع ما يليق بنخب الأمة في درة الأعلام في ملتقى رابطة الواحة الثقافية بعيداً عن الإسفاف والتهريج ، والتزاماً بأدب الحوار وانتهاجاً للغاية والهدف.
    ننتظر آراءكم ومرافعاتكم وليكن كل واحد منكم إما محامي إثبات أو محامي نقض ، وليكن القارئ والمتابع بل والمسؤولون عن قناة الجزيرة هم القاضي الذي يكون له الحكم الفاصل في الأمر.
    إن نريد إلا الأصلاح وما توفيقنا إلا بالله.
    لنبدأ على بركة الله ..
    محاكمة قناة الجزيرة

    تحياتي
    الأستاذ الفاضل / د. سمير العمري
    بداية أحيك علي الطرح المنهجي لفكرة المحاكمة من حيث النظريات العلمية للإعلام سواء كان هادف أو هدام أو موجه أو عام ولكون بلادنا العربية اعتادت علي الإستقبال والإستهلاك دون الإرسال والأنتاج ، فجميع النظريات الإعلامية مستورده من الغرب والشرق علي حد سواء ، فاين هي النظرية العربية التي سوف نحاكم علي اساس موادها تلك القناة المارقة
    فناك نظرية فرعون الإعلامية { لا أريكم إلا ما أري 00 الآية } أو نظرية { ولتكن منكم فئة يتفقهون 000 الآية} هذا من ناحية الإرسال
    أما من ناحية الإستقبال هل سنتبع نظرية { إنك لا تهدي من أحببت 00 الآية } أم نظرية { استخف قومه فأطاعوه 0000 الآية } أو نظرية اللهم لاتسلط علينا من لا يخافك أو يرحمنا
    ذكرتني أخي بالنساء المطلقات في بلدنا " مصر " يجلسن أمام المحاكم يثرثن وتئن قلوبهم بالشكوي فيفضي بعضهم لبعض بأسرار العلاقات الزوجية إنتقاماً من الزوج لفضحه وتخويف النساء من عجزه ، المفارقة يا أخي إن الزوج إذا أشار بإصبعه لها لردها ترهول إليه مسرعة واليوم القانون غير الحال فأصيحت هي تخلعة كفردة حذاء 00 ما علينا
    أين أخي قرار الإتهام ومن أصدره ثانياً ماهي التهم الموجه تحدياً وأدلة الإتهام ثم من هم القضاه والإدعاء وهيئة الدفاع ، في حلة وضوح تلك الأسباب وطبقا للقانون المحلي والدولي يحق لمن أصابه ضرر من هذه القناة أن يتدخل هجومياً في الدعوة المرفوعة حتي يكون له الصفة القانونية للمشاركة في المحاكمة وتقديم ألدليل { البينة علي من أدعي واليمين علي من أنكر } وأنا في انتظار اعلان المحكمة بعريضة الدعوي
    خالص تحياتي
    الشربينى خطاب

  2. #22
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Nov 2005
    المشاركات : 301
    المواضيع : 146
    الردود : 301
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكرا يا دكتور سمير على طرح هذا الموضوع الهام

    ربما يجهل الكثير من الناس أن قناة الجزيرة هي نتاج اتفاقية إعلامية ثقافية بين إسرائيل العدوة الغاصبة أرض فلسطين وبين دولة قطر التي تحتضن في أراضيها اكبر قاعدة عسكرية أمريكية في الشرق والتي كانت المصدر الرئيسي لضرب وتدمير العراق أثناء الحرب لظالمة عليها في20-3-2003م.. وقد كشف نائب رئيس تحرير صحيفة الأخبار القاهرية عام1999م في برنامج الاتجاه المعاكس تلك الحقيقة وتحدى المسؤولين القطريين إنكار مشاركة إسرائيل في إدارة قناة الجزيرة بنسبة 50% لكن أحداَ منهم لم ينف أو ينكر ذلك حتى الساعة وحتى تكون قناة الجزيرة مقبولة لدى الناس رفعت شعار يقول: إن قناة الجزيرة منبر من لا منبر له وهي تجسيد للمثل العربي القائل"وضع السم في الدسم" فبرامجها تضع السم في الدسم فيصبح ضحاياها مجردين من أي تفكير حر سليم له معطيات واسباب وحيثيات عقلية ومنطقية بحيث لم يسألوا أنفسهم.. هل من المعقول أن تكون قناة الجزيرة التي أقامتها إسرائيل وقطر منبر من لا منبر له !!

    ولى عودة ان شاء الله

  3. #23
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    المشاركات : 219
    المواضيع : 14
    الردود : 219
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أيهم حسن يوسف مشاهدة المشاركة

    هل فقط قناة الجزيزة وحدهاا هى التى نضعها فقط بهذا القفص
    أم اننا نشمل القنوات العربية اجمع على حد سواه ؟؟
    ونسألها نفس السؤال ؟؟
    ونضعهاا بنفس القفص وهو قفص الاتهام ؟؟
    احترامى وتقديرى للجميع ..

    احسنت اخى ايهم
    ليكون النقاش موضوعى يجب الا يتصدر لقناة الجزيرة فقط !
    لم انتبه لطرحك - معذرة
    ومن نحن حتى نحاكم الجزيرة ؟
    ولماذا لا نحاكم الأعلام العربى التافة عامة ؟
    وماذا اذا تطاول احدنا على الجزيرة فى الطرح فقامت بمحاكمتنا نحن وهى الأقدر؟
    اقترح ان نتناول الأعلام العربى التافة بشكل عام ونضع النقاط فوق الحروف
    فنبين السلبيات والأيجابيات وما ينبغى له ليكون فى مصاف الأعلام الحق


    مع أحترامى وتقديرى للجميع

  4. #24
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Nov 2005
    المشاركات : 301
    المواضيع : 146
    الردود : 301
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    يذكرنى أدعاء من يقول بأن الجزيرة منبر حر للرأى وأنها أفادت المشاهد وجمهرة المثقفين ....يذكرنى هذا بالجولة الأستعمارية الفرنسية لمصر والتى أدخل فيها الفرنسى المستعمر الطباعة وأنشأ المطابع التى أفادت طبعا كثيرا ... وطبعا كانت الأثار السلبية للهجمة الأستعمارية الفرنسية لا تقارن مع تلك الأفادة ..... أو كما أشهر نابليون أسلامه ليحتل مصر بأقل التكاليف وبعد أن تمكن نسى ونادى بفلسطين وطنا لليهود ليصنع كيانا غريبا تمنع العرب من التواصل والأتحاد ويساعده فى ترسيخ سطوته الأستعمارية

    كنت من أشد المهتمين بمتابعة الجزيرة بدءا من الهجوم الأمريكى الغاشم على أفغانستان وكيف تبنت الجزيرة اللقاءات مع المحتل وعملاءة وأفردت لهم الوقت الكافى لبث الواقع الموجه المصطنع ..فكانت مثلا لا تعترف بالخسائر التى توقعها المقاومة الأفغانية ويتم أرسالها الى الجزيرة لنشرها ..وبنفسى أؤكد أن هناك مئات العمليات التى وصلت للجزيرة أخبارها ولم تتطرق أليها أبدا..
    الجزيرة أيضا فى حرب العراق تولت وجهة النظر الأمريكية بنسبة 90% أو يزيد وقلصت من وجهة النظر الوطنية لأبعد ما يكون التقليص والتهميش

    ففتحت الباب على مصراعية أمام جمهرة عملاء المحتل تفرد لهم الوقت واللقاءات والتلميع وما شابه ...بينما لم تعطى للوطنيين فرصة تذكر الا لذر الرماد فى العيون ...فى بدء الأحتلال تولت الجزيرة التسويق لدكتاتورية الرئيس صدام وعن مجازر القتل والأبادة (والتى لم يثبت بها دليلا بل على العكس) وفى المقابل روجت للحكومات العراقية العميلة المتتالية وما يسمى تحرير العراق وتبنت لأقطابها ومنظريها من أشباه الرجال والنساء وأفردت لكل منهم برامج ولقاءات !

  5. #25
    الصورة الرمزية د. عمر جلال الدين هزاع شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2005
    الدولة : سوريا , دير الزور
    العمر : 46
    المشاركات : 5,078
    المواضيع : 326
    الردود : 5078
    المعدل اليومي : 0.95

    Exclamation

    السلام عليكم ورحمة الله
    نسأله السداد والتوفيق
    وبحواركم نطمئن على صحة الأمة
    وسلامة فكرها
    كان لي مرور سريع لقصيدة د. العمري : درة الاعلام , وقد أبطأت في ردي عامداً
    لأنني كنت أنوي حواره في نقاط أساسية , بعيدة عن هيكل القصيدة وجمالياتها
    وهو الهدف من تلك القصيدة
    ولما احتدمت الساحة بالحوار
    فقد تركت له الفرصة ليرد على محاوريه قبل أن أضيف ردي الذي سيكون للتحقيق والمحاكمة
    ولما علمت بهذا الموضوع
    فقد وجدتني أمام باب آخر من أبواب كرم أستاذنا الفاضل : د.سمير
    بأن ثنى بموضوع آخر منفصل , ههنا للحوار في جدوى الجزيرة كقناة إعلامية هادفة , وبمدى مشروعية هذه القناة , ومدى تعبيرها عن واقع الأمة , ومدى شعبيتها , ودرجة ثقة الناس بها ..
    ومن واجبي كمواطن عربي بسيط
    ومن واقع تجربة قد رصدناها بأنفسنا على مدى عدة سنوات منذ إنطلاقة هذه القناة الإخبارية
    سأقول :
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله
    نحمده , سبحانه , ونثني عليه ونتوب إليه من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا
    والناظر إلى هذه القناة بغاية محاكمتها
    لابد له وأن يعرف قبلاً ما معنى أن نجرها إلى حاجز الإتهام
    وكيف تدار جلسات التحقيق والمحاكمة
    ولكننا لسنا مؤهلين بما فيه الكفاية لذلك
    لقلة مصادرنا ومعلوماتنا الموثقة عن الجزيرة ومالكيها وأطرها العامة وعملياتها السرية الخاصة
    وإنما نعتمد كلياً في تقييمنا
    على ما نجده لها من صدى في ضميرنا
    ومن نتائج في واقعنا
    فالحكم هنا بالنتائج , وليس بالثوابت والأصول التي قامت عليها الجزيرة
    لأننا جهلة بميثاقها ونظمها وكوادرها التي لا نرى منها إلا ما يتاح لنا عبر شاشاتها
    ولما كان الحكم معتمداً على نتائج عملها الأخباري اليومي وما تقدمه من برامج منوعة تنحصر غالبيتها في السياسة والاقتصاد السياسي
    وبالنظر إلى واقعنا الذي تغير آلاف الدرجات دوراناً واهتزازاً , وما عهدنا فيه ذلك من قبل
    فلابد لنا وأن نعترف بأنها قد سببت تغييراً في واقع الأمة
    فعلى مدار جيل كامل
    لم يشهد الواقع حوادث مزلزلة منذ حرب أكتوبر في ثمانينات القرن الماضي
    سوى حرب لبنان الأهلية
    وما عرفناه عن حرب الخليج الأولى
    وتقارير العذاب الفلسطيني اليومية
    وما هذا إلا من سطوة الأمن المركزي الذي يلجم منابع التغيير في شعوبنا التي رزحت تحت نير حكومات قوية ( بضعف شعوبها )
    حتى تبدت لنا في الأفق هذه الانتفاضة الاعلامية التي كانت ولا تزال تقتحم علينا خلواتنا وتمنع عيوننا من النوم في الملمات
    وبنظرة سريعة إلى آخر التطورات في الواقع العربي منذ نشأة الجزيرة وحتى يومنا هذا نجد ما يلي :
    - سقوط حكومات عربية , لم يكن بالحسبان زوالها بهذا الشكل المخزي
    - تغيير نظم الحكم في دول عربية وظهور مراكز قوى جديدة ومعارضات وأقليات وشراذم أيضاً
    - تعددية وانفتاح نحو الغرب بأقصى أشكال هذا النفتاح ( خاطئاً ومصيباً )
    - تراجع النظم العربية عن ممارسة الدور المركزي الأمني المتسلط
    - إنحسار ظواهر الاعتقال والاظطهاد للمواطنين العرب من قبل حكوماتهم التي باتت صيداً ثميناً أمام ( زوووومات ) الجزيرة
    - تغييرات في الخط العام لمسار بعض الحكومات
    - فتح عيون العام على قضايا العرب المصيرية ( وإن لم تثمر حتى الآن )
    - تبصير الشعوب العربية بحقوقها والتي لم تعرف عنها شيئاً من قبل
    - إطلاق حرية التعبير كحق للمواطنين وحتى السفهاء منهم
    وللأمانة هناك عشرات النتائج التي نعيشها
    ومن يتعمق بالنظر فيها
    يجد فيها الجيد والغث
    وهذا دليل على أن القناة تحاول جهدها ( وإن جانبت الصواب ) في أكثر من موضع
    ونشهد لها بمكوكية العمل الخباري والجهد الحثيث للوصول إلى ساحة الحدث
    ويدهشني أحياناً أن أجدها حاضرة قبل الحدث
    ( تنبؤاتها بما سيكون ؟؟؟؟ )
    ومن ذلك تصويرها لسقوط نظام صدام حسن وعرض صور تشير إلى إنهيار المقاومة وتسليم الجيش لأسلحته وتركه تعزيزاته وفراره من المعركة
    في حين أننا علمنا بعكس ذلك ( ممن جاهد في العراق في فترة الحرب الاخيرة من مجاهدي العرب والذين ما عاد منهم إلا قلة ممن ذهبوا , وأتحدث عن مجاهدين من أهل مدينتي بحكم جوارنا للحدود العراقية )
    وأن المقاومة ظلت مستمرة لعدة أيام رافضة تصديق الخبر الذي بثته الجزيرة
    وكذلك فصائل عديدة في الجيش
    حتى إنطلت عليهم الخدعة الأخبارية أخيراً
    فتركوا مواقعهم وإنفض القتال
    كذلك أشير إلى إتهاماتها الصارخة ضد سورية وتأييدها المطلق لبعض الرعاع من أمثال سعد الحريري و جنبلاط في إلقاء التهم جزافاً
    ( إذا جاءكم فاسق بنباً )
    وما هذا بمقياس تقدم أو حرية رأي
    بل هو تطاول وتهديد لأمن الشعوب , وخلق فتنة لا حق لهم فيها , ولا دليل إثبات لديهم ..
    ونذكرهم بحديث المصطفى : ( المسلم من سلم الناس من لسانه ويده )
    وهنا أقف متسائلاً : وأنى لها العلم بما سيكون
    أم أنها ترى من حقها التكهن بمستقبل الأمر ؟؟
    ( كما فعلت كاميرات الغرب عندما صورت إنهيار برجي التجارة بأكثر من عشرين كاميرا ومن جميع الجهات وكأنها على علم بما سيكون )
    وما لا يعجبني فيها تهويل الأمور الصغيرة
    والسماح لنفسها بقول رأيها بدون حيادية في شتى المواضيع
    حتى وإن اقتصر ذلك على مجرد التهكم في وجوه المقدمين لبرامجها عندما لا تعجبهم ردود الآخرين فيقاطعونها كمن يدخل نعله في فيه محاوره قسراً لمنعه عن الحديث
    وهم وإن جاهدوا في السماح بحرية الرأي الآخر
    إلا أن ذلك لا يعد من محاسن العمل عندهم
    فأن تأتي بزديق فاجر كافر يندد بأصول الدعوة أمام عامة الناس
    قبل مقدمة تمهيدية تدل المستمعين على أن الغاية هي إظهار فساد تلك الجهة التي يناهض لأجلها ذلك الزنديق
    هو أمر في غاية الخطورة
    وأشبهه بالسماح لطفل صغير أن يعبث بلغم قابل للانفجار في أية لحظة
    ولا شفيع لهم في ذلك ,حتى وإن تذرعوا بالحاجة القصوى للوقت وغير ذلك من الحجج
    وكما قال الفاروق : ( إن أطعمت فأشبع وإن ضربت فأوجع )
    فإما أن يكون الموضوع متكاملاً محققاً غايته
    وإلا فلا فائدة سيجنيها الناس
    سوى هزة عنيفة لمفاهيمهم ومعتقداتهم كما حدث ويحدث كل يوم
    ولو سبرت آراء الناس كل يوم في قضية من القضايا التي يتم طرحها على شاشة الجزيرة
    لوجدتهم يتذبذبون بين السلب والإيجاب في كل مرة
    وهذا دلالة على نقص التركيز في الوصول للغاية
    إن لم يكن دالاً على سوء النية بتسطيح فكر المستمع العربي
    وللأمانة
    ومن وجهة نظري الخاصة
    وبرغم كل ما قدمته القناة من سعي لنشر الخبر ( طازجاً )
    إلا أنني أجد أن أقل سلبية من سلبياتها تفوق كل إيجابياتها مجتمعة
    وأمثل لذلك
    بما تبثه من إتهامات ( المغفلين ) لحكومات بدون وجه حق , وما فعلته من تهويل ومبالغة أدت لسقوط حكومات وشرذمة أمة بكاملها
    بل ومن جانب آخر
    تصويرها للقطب الواحد على أنه الأسطورة التي لا تقهر ( أعني : تخويف الناس من قوة أمريكا )
    ونقول لهم هنا : ( الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيماناً وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل ) ... آل عمران
    والموضوع ذو شجون
    فإن كانت بحق قناة للخير والصلاح والاصلاح
    فعليها أن تجدد أساليبها
    وتختار في مواضيعها الأفضل من حيث الحوار والمتحاورين
    وتتحرى الحقيقة والأمانة في النقل الموضوعي
    وعندها سننصرها بمنطلق إسلامي دعوي بثه رسول الرحمة بيننا : ( أنصر أخاك ظالماً أو مظلوماً )
    وإلا فستظل تسبح في بحر من الغموض الذي لا يطمئن المستمع العربي أبداً
    ( قل كل يعمل على شاكلته فربكم أعلم بمن هو أهدى سبيلا ) .. الإسراء
    وأكبر دليل على هذا هو هذا الحوار الذي نحن هنا بصدده
    فلو كانت قناة فاضلة لا تشوبها شائبة
    لما كان هذا الباب هنا
    ويروقني بث مشاركة شعرية رداً قد يفي بالغرض , فأقول :
    وجزيرة الأخبار بحر غامض
    بين الحقيقة و السراب مكاني
    طوراً تكونين الضياء وتارة
    ديجور ليل سرمد ظنَّان
    فكأنما سيف الإله مشرع
    في وجه كل مداهنٍ ختَّان
    أو ربما ألعوبة محظية
    يا ويحها ألعوبة الشيطان
    رفقاً بشعب منهك قد هده
    سيل من الأخبار و الإعلان
    وتعمدي نقلاً له بأمانة
    فالله فوقك خالق الأكوان

    تحيتي وتقديري
    ولي عودة أخرى ..
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #26
    الصورة الرمزية محمد المختار زادني شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : المملكة المغربية
    المشاركات : 1,230
    المواضيع : 143
    الردود : 1230
    المعدل اليومي : 0.23

    افتراضي

    السلام عليكم إخوتي الأحبة

    بورك قلمك أخي الحبيب د.سمير العمري لطرحك هذا الموضوع للنقاش
    وسأعود لإبداء الرأي من جهة ولقراءة ما جاد به إخوتي وأخواتي في هذه الشرفة الطيبة .
    ولي عودة بعون الله

  7. #27
    الصورة الرمزية عبدالملك الخديدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 3,954
    المواضيع : 158
    الردود : 3954
    المعدل اليومي : 0.76

    افتراضي

    لمن يسأل عن الجهة الممولة للقناة ..

    قناة الجزيرة .. تمول من قبل دولة قطر .. وهي الممول الرئيسي لها.
    رئيس مجلس الإدارة هو .. الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني .. ( وزير خارجية قطر .)
    المدير العام .. هو الإعلامي : وضاح خنفر من فلسطين .
    واعتقد أن التمويل هو الإشكال في العقبات التي تواجه القناة .. لأن التمويل كان على حساب مصداقية بعض البرامج .. وبعض الأفكار التي كانت تدخل ضمناً في الاتجاه المعاكس والراي والرأي الاخر ..
    ومن المفترض أن يكون التمويل مستقل تماما .. ولا يلقي بأطيافه على طريقة تقديم المذيعين أو توجه برامجهم أو نوعية ضيوفهم ..
    إذ تحرص هذه البرامج على استقطاب ضيوف وإعداد تقارير تتناسب مع توجه ورغبات الممول على أقل قدر ممكن ..بطريقة لا تخلو من الذكاء أحيانا .. ومن الغباء في أحيان كثيرة.
    ونلاحظ العامل النفسي الذي يعيشه المذيع ( فيصل القاسم ) .. إذ نراه دائما ما يمارس إرضاء جهة معينة في بعض الأسئلة التي يناقشها .. أو يطرحها والتهكم الدائم على بعض الحكومات في بعض القضايا التي تمس بصورة مباشرة .. من يرغب في إرضاءه .
    هي حقيقة يلاحظها كل من يشاهد برنامج الاتجاه المعاكس .. مع العلم أنه يستطيع وهو الإعلامي الحصيف والمخضرم أن يكون محايدا في أطروحاته وأن يكون دوره في توجيه الحوار هو الوصول إلى الحقيقة فقط.
    أيضاً هناك قضايا كثيرة لا تستطيع الجزيرة التطرق لها بشكل واضح ومباشر وهي تهم المواطن العربي سواء في دول الخليج أو غيرها .. وذلك بتأثير من الممول سواءً كان التأثير مباشراً أو غير مباشر ( فهم أصبحوا يعرفون ما يطلب منهم ).. حيث يحاول الضغط على بعض الحكومات في بعض القضايا بالذات .. وترك بعض القضايا الأخرى التي لا تدخل ضمن اهتماماته.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #28
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,380
    المواضيع : 1089
    الردود : 40380
    المعدل اليومي : 6.31

    افتراضي

    أحب بداية أن أبين أنني أرى أن الحوار في مجمله حوار صريح ولكنه يحتاج الكثير من المنهجية في التناول ، والموضوعية في الطرح. لقد وجدت العديد من المشاركات اتهاماً أو دفاعاً تنحو منحى التعبير الانطباعي والرأي وفق الهوى سواء أكان من منطلق التأثر أو التأثير. وهذا كما تعلمون جميعاً أيها الأحبة غير مفيد ، وليس ما نتوخى من فتح هذا المنبر الحواري.

    ولكي لا يخرج الحوار عن إطاره ويصبح الأمر صراعاً بين رأي ورأي وتنافساً بين أسلوب وأسلوب بعيداً عن الهدف الأساسي الذي يتمحور حول تقييم منهج ودور وأسلوب قناة الجزيرة والحكم عليها إن كانت درة الإعلام أم ردة الأعمال ، ومن ثم تقويم ما اعوج من المسار وتقدير ما صح منه.

    ولعلني أرد على قول أخي الشربيني بأن ما سبق هنا هو عريضة الدعوى ضد قناة الجزيرة لخصها عنوان الحوار هنا. أما المدعون فهم شريحة كبيرة من أبناء الأمة العربية ، وأما المدعى عليه فهو قناة الجزيرة شخصياً. وأما القضاة فهو ضمير كل منصف ونزيه ممن يشارك أو يتابع بما فيهم إدارة الجزيرة مع التأكيد أن هذه محاكمة صورية لا حقيقية ، وأن المعنى ليس إصدار أحكام وعقوبات بل الوقوف على الحقيقة والواقع ومحاولة تقييم ما نحن عليه وتقويم ما يجب أن يكون عليه.

    ولنبدأ بتحديد المرجعيات التي يجب أن نعتمدها في التناول واللاتي نرى أن يكنَّ وفق هذه المحاور:
    1- اعتماد الموضوعية والنزاهة والتجرد في الأطروحات.
    2- الحرص على اتباع منهج الحوار والتزام أدب الخلاف والتعاون للوصول إلى نتائج إيجابية.
    3- الخلوص من التعاطي السطحي والتفاعل الانطباعي بالهوى والظن إلى منهج أكثر عمقاً وشمولية ومصداقية بمنهج فكري مجرد.
    4- تحديد محاور الحوار ، والبعد عن إلقاء التهم دون دليل واضح أو قرينة كافية.
    5- اعتماد نظرية (وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلاً) في الحكم على ما عملية الإرسال.
    6- اعتماد نطرية (وَمَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنَّ الظَّنَّ لا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئاً) في عملية الاستقبال.
    7- عتماد منهجية (وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْأِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ) في منهج التناول الحواري هنا.

    وأما المحاور التي أرى أن نعتمدها في إجراء هذه المحاكمة في كما يلي:
    1- تناول تاريخ قناة الجزيرة منذ انطلاقتها من حيث التأسيس والتسمية وعلاقاتها المهنية وغير المهنية بمحيطها.
    2- تناول المنهج الذي قامت عليه الجزيرة والشعارات التي تتداولها وتعتمدها منهجا.
    3- تناول دور قناة الجزيرة في المشهد الإعلامي العربي وتقييم هذا الدور بشكل منصف.
    4- تناول الأسلوب الذي تدير به قناة الجزيرة منهجها ، وما هي السلبيات وما هي الإيجابيات؟
    5- تناول كل برامجها الرئيسية ومذيعي تلك البرامج تناولاً مستقلاً ومتخصصاً حكماً على قيمة البرنامج من حيث الفائدة والضرر ، ودور المذيع من حيث التأثير والتأثر ومن حيث الدور والطبيعة.
    6- قراءة في الواقع الإعلامي العربي ومعرفة موقع قناة الجزيرة فيه ومدى نجاحها في أن تكون أحد ملامحه الأساسية.


    هذا وأحب أن أرد بعجالة على بعض ما أثر هنا من أمور فرعية أو أسئلة تكميلية لأقول:
    إن تناول قناة الجزيرة دون غيرها هو لما لهذا القناة من تأثير واضح وقوي في المشهد الإعلامي العربي ولأن الكثير من أبناء الأمة يراها رائدة العمل الإعلامي العربي والتركيز عليها هو لقيمتها ولتميزها ، ولا يعني هذا من قريب أو من بعيد أن باقي القنوات غير متهمة بالقصور أو بالتقصير ، بل لا أحسب جلها إلا أنها دون الالتفات إليها. وحين نخصص النقد لقناة الجزيرة فهو في حقيقته تخصصية مطلوبة للوصول إلى حكم واضح ومخصص بعيداً عن التعميم والتعويم.

    وأما قول البعض بأن أعضاء إدارة الجزيرة والعاملين بها لن يلتفتوا لما نقول ولن يكلفوا أنفسهم عناء المشاركة معنا هنا بشكل إيجابي وبناء فهو مما لا تراه إلا حكماً جزفياً وأن الأخوة والأخوات منسوبي الجزيرة سيسعدون متى علموا بالمشاركة معنا في استجلاء الصورة الحقيقية التي نحب أن نرى قناة الجزيرة بها. فإن صدقوا فيهم قول البعض فلن يمنعنا ذلك أن نتداول أمرهم ناصحين لا قادحين استبراء لذمتنا أمام خالقنا وأمتنا.

    أننا ننادي بالتخلي عن نظرية المؤامرة هنا من أجل رؤية أكثر مصداقية وشمولاً وأن نعتاد أسلوب الحوار الهادف والأخذ والرد دون أن يغلق كل واحد منا عينه وأذنه على ما عنده ، أو محاولة اختصار الأمر والهروب منه من خلال إلقاء التهم ظناً ودون دليل ثم الوقوف طعناً في كل رأي مغاير.
    نحتاج أيها الأحبة لكي ننهض بأمتنا أن نتجاوز هذا الأسلوب الذي يفقدنا مقومات التفكير المنطقي المنتج.


    أرجو أن نجتهد في التزام هذه المحاور ، وسأعود معكم محاوراً بإذن الله.


    تحياتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #29
    الصورة الرمزية عبدالملك الخديدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 3,954
    المواضيع : 158
    الردود : 3954
    المعدل اليومي : 0.76

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد دغيدى مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا يا دكتور سمير على طرح هذا الموضوع الهام
    ربما يجهل الكثير من الناس أن قناة الجزيرة هي نتاج اتفاقية إعلامية ثقافية بين إسرائيل العدوة الغاصبة أرض فلسطين وبين دولة قطر التي تحتضن في أراضيها اكبر قاعدة عسكرية أمريكية في الشرق والتي كانت المصدر الرئيسي لضرب وتدمير العراق أثناء الحرب لظالمة عليها في20-3-2003م.. وقد كشف نائب رئيس تحرير صحيفة الأخبار القاهرية عام1999م في برنامج الاتجاه المعاكس تلك الحقيقة وتحدى المسؤولين القطريين إنكار مشاركة إسرائيل في إدارة قناة الجزيرة بنسبة 50% لكن أحداَ منهم لم ينف أو ينكر ذلك حتى الساعة وحتى تكون قناة الجزيرة مقبولة لدى الناس رفعت شعار يقول: إن قناة الجزيرة منبر من لا منبر له وهي تجسيد للمثل العربي القائل"وضع السم في الدسم" فبرامجها تضع السم في الدسم فيصبح ضحاياها مجردين من أي تفكير حر سليم له معطيات واسباب وحيثيات عقلية ومنطقية بحيث لم يسألوا أنفسهم.. هل من المعقول أن تكون قناة الجزيرة التي أقامتها إسرائيل وقطر منبر من لا منبر له !!
    ولى عودة ان شاء الله
    القول بأن الجزيرة هي نتاج لاتقافية قطرية اسرائيلية .. يحتاج إلى دليل قاطع نقدمه لهيئة المحكمة .. ولا بد من تقديم صورة الاتفاقية أو اعتراف .. وهذا صعب جدا .. وكذلك فيه اتهام مباشر لبعض المسئولين في القناة والمؤسسين لها .. ونحن لا نتهمهم بشيء لا سمح الله .. فنفترض فيهم حسن النية .. ولكن ربما فرضت عليهم هذه القناة ، لأهداف سياسية وإعلامية تخدم القوى الغربية.
    ولورجعنا إلى تاريخ الإعلام الغربي وبالتحديد في الخمسينات الميلادية نرى أنه كانت هناك إذاعة الشرق الأدنى ..إحدى إذاعات هيئة الإذاعة البريطانية ( المعهد الإعلامي الذي تخرج منه بعض الإعلاميين العرب ) وكانت تبث أخبارها وبرامجها الحوارية من جزيرة قبرص .. وكان العرب في ذلك الوقت من المتابعين لها نظرا لاهتمامها المزيف بالقضية الفلسطينية ..وبالقضايا العربية وفي تشرين 1956م أخذت هذه الإذاعة تعد العدة للهجوم الثلاثي على مصر .. وبالفعل تحولت الإذاعة إلى صوت بريطانيا في الشرق الأوسط ..
    وبعدها استمر مسلسل الوقوع في فخ الإعلام ( المصدر ) وفتحت الإذاعة البريطانية المرغوبة في (العالم العربي) قناة البي بي سي باللغة العربية .. ثم أخذت نفس الدور بالهجوم على الثوابت الدينية وتكريس القومية العربية المزعومة ظلما وزورا وتمجيد بعض الحركات القومية ليس من أجل الوحدة ولكن لبث الفرقة بينهم وتأصيل عمق الاختلافات والشعوبية .. بينهم لمصلحة إسرائيل - والمستعمر الغربي الإعلامي بشكل خاص ..
    وعندما تم قفل البي بي سي من قبل جهات عربية (كما يقال ) .. فتحت قناة الجزيرة ( في شبه جزيرة قطر ) وانتقل إليها معظم مذيعيها السابقين وقامت بنفس الدور الذي كانت تقوم به إذاعة بريطانيا في ( شبه جزيرة قبرص ) أيام العدوان البريطاني الإسرائيلي الفرنسي على مصر .
    ويتضح ذلك في خطتها البرامجية قبل الحرب على العراق وبعده.
    فهي تجعل من العراق القوة العظمى والدولة العربية الوحيدة القومية التي تقهر الغرب .. ومن جهة أخرى وضعت السيناريو الخطير والمتابعة اليومية لهزيمة هذا الجيش الذي تم تدميره من قبل أمريكا وبريطانيا وإسرائيل .. العدوان الثلاثي وليس الثلاثيني كما يقال.. وجعلت ( هيئة الجزيرة ) بعض الأطراف العربية هي السبب الوحيد في انهيار الأمة والهزيمة والنكسة .. لتحطيم العرب وتفرقهم .. واختلافهم على قضيتهم الأساسية .. هناك .. في القدس .
    وكان من ضمن المخدوعين في هذا المخطط الإعلامي الغربي .. هم إعلاميين عرب .. قد يعملون في القناة نفسها أو من المطبلين فيها .. أو من الناطقين بإسم العروبة؟
    فسيناريو الهزيمة السريعة للجيش العراقي وهروب الصحاف وكبار القادة العسكريين والترديد بعدم وجود مقاومة .. مما أوهم الجيش العراقي وقيادته وأفراده بعدم القدرة على الصمود وأنه لا يوجد مقاومة أصلا ولا سبيل سوى الاستسلام .. وسقوط بغداد بشكل غريب وعجيب ..أليس ذلك بسبب الإعلام العربي ممثلا في الجزيرة.
    فما تصريحات الصحاف للجزيرة .. واستسلامه السريع وذهابه للإمارات .. إلا علامات استفهام كثيرة تطرح نفسها في كواليس قناة الجزيرة ..من يمولها ولصالح من يكون التمويل..
    وما تغيير المناهج الإسلامية في كثير من دول المنطقة إلا من نتاج برامج الجزيرة .. وما إثارة حقوق المرأة في التبرج إلا من نتاج برامج الجزيرة .. وغيرها كثير ..
    وما التنازلات الخطيرة التي بذلها العرب لإسرائيل إلا نتاج لبرامج الجزيرة التي جعلت من العراق مثالا لكل من يخالف السياسة الغربية بخلط الأرواق وصبها في قالب واحد هو قالب الضعف والتخاذل العربي .
    وما بثها لأشرطة بن لادن والظواهري إلا لإيهام العرب بأن أمريكا على حق عندما تهاجم الإسلام والمسلمين في أفغانستان والعراق وغزة .. وإلا ما لفائدة من بث أشرطة تسيء لقضايا المسلمين وتسيء أيضا .. للمجاهدين والمقاومين في ثكناتهم .
    وغيرها الكثير .. الكثير من أهداف الجزيرة ومهامها ..
    هذه بعض الفرضيات والمعلومات من مصادر إعلامية .. أتمنى أن لا تكون صحيحة .. بل نتمنى لإعلامنا العربي التفوق على نفسه والمصداقية وخدمة قضايا الأمة بكل موضوعية وتجرد .. من العواطف وتصفية الحسابات.

    أخونا الدكتور سمير : أعتقد أن هذا التحليل من ضمن الحوار البناء بإذن الله الذي يخدم الموضوع ويخدم قنواتنا العربية كلها.

    ونتمنى من إخواننا في الجزيرة .. أن يأتوا إلى هنا ويدحضوا هذه الفرضيات وهذه الاتهامات.. بحقائق ومعلومات .. وأن يزيلوا اللبس عن المشاهد العربي .

  10. #30
    الصورة الرمزية محمد سوالمة قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : رفح
    العمر : 65
    المشاركات : 488
    المواضيع : 188
    الردود : 488
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الاخوة والاخوات
    لا اعتقد ان مسالة محاكمة قناة الجزيرة هي راي صائب فلسنا قضاة وليست الجزيرة المتهم .
    وكان من الاصوب ان نتكلم عن الاعلام بصورة عامة ولا نخص قناة لعينها
    بل نقوم بتسليط الضوء على كل ما يقدم من برامج في الفضائيات ونذكر اين السم الذي يوضع لنا كمسلمين في عسل مصفى .
    وعلى سبيل المثال لا الحصر وما دام الحديث هنا عن قناة الجزيرة اقول ان هذه القناة رغم ما فيها من توثيق للحدث الا ان توجهاتها الاساسية تابعة لجهة بعينها والاكيد انها لا تعمل لمصلحة المسلمين .والمثال ساخذه من كلام اخي الذي علق قبلى :عبدا لمالك فقال(هي حقيقة يلاحظها كل من يشاهد برنامج الاتجاه المعاكس .. مع العلم أنه يستطيع وهو الإعلامي الحصيف والمخضرم أن يكون محايدا في أطروحاته وأن يكون دوره في توجيه الحوار هو الوصول إلى الحقيقة فقط.)فبرنامج الاتجاه المعاكس يضخ معلومات للغرب لو اراد ان يجند جواسيس لياتوه بها لاحتاج طابورا من العملاء فتاتيه المهعلومات على طبق من ذهب لان كل واحد من المدعوين للبرنامج يريد ان يظهر ان من امامه خائن او عميل او متساهل ويبدا في جمع المعلومات عنه وعن الجهة التي يعمل معها ليستدل بها في البرنامج وهكذا .
    ان الكثير من البرامج التي تبث في فضائياتنا تحمل افكارا وتبث سموما قد لا نلاحظ تاثيرها الا انها لمن كان يتابع ويحلل الخبر تحليلا موضوعيا يحس بمدى خطورة هذه البرامج على المدى البعيد على الاسلام والمسلمين
    هذا رايي ولي عودة اخرى بعد ان ابحث عن موضوعات تتعلق بالجزيرة لكي اكون منصفا في كتابتي وان كان هناك اتهام فليكن عن دليل لا مجرد قذف بلا دليل .
    [motr]من اراد الله به خيرا فقهه في الدين[/motr]

صفحة 3 من 11 الأولىالأولى 1234567891011 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. درّة القنوات الجزيرة
    بواسطة مفيدة السكراني في المنتدى مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 18-03-2011, 01:59 AM
  2. كتاب الإعلام والقيم يتحدث عن ممارسات الإعلام العربي والغربي تجاه المرأة
    بواسطة حسنية تدركيت في المنتدى قِرَاءَةٌ فِي كِتَابٍ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 21-03-2009, 07:59 PM
  3. قناة الجزيرة هى البوق الاعلامى الصهيونى الأمريكى
    بواسطة محمد دغيدى في المنتدى الإِعْلامُ والتَّعلِيمُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-05-2006, 01:53 PM
  4. عنترة بن شداد و قناة الجزيرة
    بواسطة د.إسلام المازني في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 16-11-2004, 08:19 PM