أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 28

الموضوع: مُقْتطفاتُ منْ سِلاّل اليَاسَمين..!!

  1. #1
    أديبة الصورة الرمزية سحر الليالي
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : الحبيبة كــويت
    العمر : 31
    المشاركات : 10,148
    المواضيع : 309
    الردود : 10148
    المعدل اليومي : 2.31

    افتراضي مُقْتطفاتُ منْ سِلاّل اليَاسَمين..!!

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ** مقتطفات من سلال الياسمين
    أقدمها لكم ،وأرجو ان تنال على ذائقتكم المتواضعة...وهي للأديب المغيرة الهويدي****

    *
    &
    *

    مقتطفاتٌ هاربـةٌ من أجملِ نـزف!"
    أحيانا نخترع الجمال لنتحسّس المشاعر الكامنة فيه بأعظم دهشة وانبهار
    لأنّي اعتدت على أن أواجه أبسط الأشياء وأعظمها هكذا !
    واعتدت أيضا على التفكير باختراق رتابة الواقع من حولي بطريقة تستفزُّ
    صمت الأشياء لتنطق!" *

    \
    /
    \
    /
    * ... المبدع المغيرة الهويدي


    إنّها اثنا عشر مقطعاً:
    - تهيئة .
    1- على الهامش.
    2- اعتقال حضور
    3- الأبديّة لحظة حب
    4- السابعة مساء بتوقيت ...
    5- صفحات ونوّار
    6- الحمد لله أنّي كتبت
    7- سلال السين
    8- رصيد
    9- طعنة في خاصرة غيابك
    10- كيف أكتب الحب ؟
    11- وماذا بعد؟
    12- في المطار .
    * كُتبت في ربيع 2006 م

    /
    \
    /
    ****[/

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    **&& اللوحة من تصميمينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    أديبة الصورة الرمزية سحر الليالي
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : الحبيبة كــويت
    العمر : 31
    المشاركات : 10,148
    المواضيع : 309
    الردود : 10148
    المعدل اليومي : 2.31

    افتراضي

    تــهـيـئــة!

    كيف نبقى شباباً ؟!
    كيف نبقى في قمّة الاشتعال دون أن تلاحقنا لعنة الانطفاء؟!
    كيف أبقى هكــذا ، وتبقين تماما كما أراكِ الآن ؟!


    من يملك الإجابــة؟!

    *******

  3. #3
    أديبة الصورة الرمزية سحر الليالي
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : الحبيبة كــويت
    العمر : 31
    المشاركات : 10,148
    المواضيع : 309
    الردود : 10148
    المعدل اليومي : 2.31

    افتراضي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    \
    /

    [U]**على الهامش**[/U]

    بعد رحيلك...
    تغيَّرتِ الأزمنةُ والأمكنة ثابتة،
    فالصباح لم يعدْ يصحو باكراً ،
    والليلُ صار أطولَ من عمر شمعةٍ أو شمعتين ،
    وعقارب ساعتي البلهاء تمرَّدت ، وراحتْ تدور عكس اتِّجاهِ الآتي..
    تسألني كمْ انقضى من الوقت؟
    فأجيب: دهراً أو دهـرين !
    ويجيب الرحيلُ : شهراً أو شهرين ...
    فأصمتْ .



    بعد رحيلك ...
    مازالت الأبجديَّة ثمانيةٍ وعشرين حرفاً.
    مازلنا نكتبُ الرَّاء في أوَّل الكلمة هكذا (ر)،
    والميم في وسط الكلمة هكذا (ــمــ)
    مازلنا نكتب العين ، والغين ، والفاء ،
    واللام
    والواو
    والياء ..
    .و..
    و..
    وكلُّ ما في الأمرِ أنَّها فقدَتْ ذاكرتَها
    فما عادتْ تعرفني ، وما عادَ بي صبر على استجدائِها.
    وهاأنذا الآن أهبُها ذاكرتَي فنكتبْ.




    كانون الثاني -2006

    *
    \
    /
    *


    اللوحة من تصميمي

  4. #4
    أديبة الصورة الرمزية سحر الليالي
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : الحبيبة كــويت
    العمر : 31
    المشاركات : 10,148
    المواضيع : 309
    الردود : 10148
    المعدل اليومي : 2.31

    افتراضي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    اعتقال حضور

    في كلِّ مرَّة أجلس فيها لأكتب لكِ ،يعتقلني حضورك الصامت
    يمدُّ أذرعه فوق طاولتي ،
    يلقي حجراً في قاع حَنجرتي
    يخيط شفاهي بذهولِ أحمق!
    يعبثُ بأوراقي وأقلامي قبل أن يتركني أتأرجحُ بين لحنِ وآخر.

    وفي كلِّ مرة أحكم إغلاقَ أبوابي ونوافذي وأنسحب عائداً إلى ذاتي
    إلى حيث أنا كما كنت ذات أعمارٍ انقضت .
    أنا لا أكثر من ذلك ولا أقل!
    يلاحقني في غاباتِ اللحظاتِ المنبعثةِ منَ العدم ،
    يلاحقني حافي الشفقة إلى هناك..
    حيث الشوق قبائل بدائيَّة تقرع طبول النصر وترقص حولي ممارسة
    طقوسها إيذانا بتقديمي قربانا للشوق الأعظم!

    هذه المرَّة سأصدِّقُ آخر المحاولات، أنْ اعتقلِ الشوقَ بشوقٍ أكبر !
    هذه المرَّة لن أخشى حضورَه ،
    ولن أفكِّر بما سـ\يحدث ،
    فقد يمضي بعد ذلك ضعيفاً\منكسراً!
    وربَّما سيجلسُ ضيفاً مهذَّبا عند أبواب حنيني .
    في كلَّ الأحوال سأفتح له أبوابَ القلبِ جميعا ،
    وأرقب قدومهُ بأعينِ انتظاري ،وأصافحُه بأكفٍ من لهفة ،
    وسأرتدي أجمل ثيابي ،وأنثر عطري وأوراقي في كل مكان
    تطؤه من الحضـور قدم !
    وسأشعل له شموعي ، وسأرقص معه طويلا فوق كلِّ علامة موسيقيَّة.
    ولن أتبعثر كما في كل مرَّة
    ولن أفكّر بما سـ\يحدث
    وسأعتقل الحضور!

    كانون الثاني-2006

    \
    /
    \
    /




  5. #5
    أديبة الصورة الرمزية سحر الليالي
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : الحبيبة كــويت
    العمر : 31
    المشاركات : 10,148
    المواضيع : 309
    الردود : 10148
    المعدل اليومي : 2.31

    افتراضي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    *
    *
    *


    الأبديّة لحظة حب


    لقاء آخر يُضاف إلى رصيد هذا الحب
    فراق آخر يضاف إلى رصيد هذا الحبِّ أيضا
    الحب الذي نجحنا أخيرا في أن نحياه ، ونجح هو الآخر باستيعابِ
    أرواحنا ، ورؤانا، وما تبقَّى من أحلامنا .


    لقاء آخر ..
    وفراق آخر ...
    والحب يكبر..
    والأيَّام مازالت غير آبهةٍ بنا توزَّع هذا العمر بين لقاءٍِ وفراق
    وتقيس بمكيالِ القدر الوقت المتاح لهما...
    والأمكنةُ التي جمعتنا فيما مضى ما عادت قادرة
    على أن تهبنا موضع ذكرى .
    ( للخيبة فقط)
    والخيبة يا سيّدتي هي كلُّ شيء إلاَّ العشق ،
    فلا تستغربي!


    لقاء آخر نمضي به غير آبهين بذلك الفراق المتربّص شرّا به وبنا !
    نمضي إلى مكان جديد لنعيد زهـو الماضي باشتعال آخر يكون عظيما كتلك
    الرؤى التي أضاءت سماءات انتظارنا الطويل .
    يكون حقيقيّا كواقع ٍ عشناه ذات عمر رغم أنف الوجع..

    ها نحن نمضي في ذلك الاشتعال حتى آخر قطرة ، ونصدَّق أنَّ الوعد قد
    تحقّق ، وأنَّ "الأبديَّة لحظة حب"
    نصدِّق أنَّ الآن سرمدي لن ينتهي أبدا
    نصدِّق ذلك ونحن على مرمى فراق جديد يزيدنا رغبة بأن نحيا ذلك اللامنتهي
    أو على الأقل أن نبقى سويَّا للحظة أخرى.

    عبثٌ هو الارتواء!...
    حينما يكون الحنين شاسعا كصحراء بلا حياة!
    ويكون الماضي لا أكثر من سراب يغرينا بالمضيِّ خلف لحظةٍ منتظرة.
    كذلك هي المحاولات لملء فراغ القلب بألف ذكرى ...!

    ( عقّدتها؟!)
    إذاً ، دعيني أرتّب كلماتي بطريقة مختصرة :
    لقاءٌ آخر ...فراقٌ آخر ..
    والحب عمرٌ يمضي غير آبهٍ بهما ،
    والطريق يمتدّ طويلاً ،
    وأنا أحبّك ِ...

    شباط -2006
    /
    \
    /
    ****


    الللوحة من تصميمي

  6. #6
    قلم متميز الصورة الرمزية الصباح الخالدي
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    الدولة : InMyHome
    المشاركات : 5,766
    المواضيع : 83
    الردود : 5766
    المعدل اليومي : 1.34

    افتراضي

    المكتل على رأسي اقطف من ثمرك بلدة طيبة ورب غفور
    اللَّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَما صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَعَلَى آلِ إِبْرَاهيمَ. إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ.

  7. #7
    أديبة الصورة الرمزية سحر الليالي
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : الحبيبة كــويت
    العمر : 31
    المشاركات : 10,148
    المواضيع : 309
    الردود : 10148
    المعدل اليومي : 2.31

    افتراضي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    السابعة مساءً بتوقيت ....!

    لقاؤنا الأوّل بعد ثلاثة أعوامٍ من الحب ..
    بعد ألف لقاء ،
    وبعد ألف موعد ،

    وبعد ألف صدفةٍ اخترعناها .
    سنلتقي أوّل مرّة بعد أعوام أثقلها الانتظار
    وسنضع تلك الذكرى أخيراً في مكانها الذي ظلَّ شاغراً كلَّ تلك المدَّة
    وسنتحدّث هذه المرّة عن كلَّ الأشياء التي لم يتح لنا الحديث عنها كبداية !
    وسأحاولُ جاهدا أن ألفتَ انتباهكِ بأيَّة طريقة،
    وأن أخبركِ كلَّ الحكايا مبتورة النهايات كي أثير فضولك،
    وستحاولين أن تستعجلي الرحيل كي أبقى معلَّقا على شماعة لقاءٍ آخر .


    لقاؤنا الأوّل بعد ثلاثة أعوامٍ من الحب .
    وأنا في غرفتي ضائعٌ بين أشيائي ولا أدري أيُّ الثياب أرتدي ؟!
    وأيُّ الكلمات أنتقي؟!
    وأيُّ الأحزان أخبِّئ ؟!.
    وأيُّ الرجال أكون ؟!

    أقف أمام المرآة حائرا ، وأسأل نفسي :
    هل ستتأخَّر ؟!
    وهل ستبقى طويلا إلى جانبي ؟!
    وهل صدّقت مثلي بأنَّ الحب اختراق القواعد
    وأنّ الموعد الأوّل لابدَّ سيأتي ولو بعد حين !


    وأمضي تحت المطر ، ويمضي في معطفي السؤال ،
    أهي مصادفة أن يهطلَ هو الآخر متأخّرا رغم انقضاء الشتاء؟!


    وتدقُّ الساعة ،
    أفتح باب المقهى
    أفتّش عنك فلا أراكِ ، أجلسُ مترقّبا
    وأدعو الله ألا تتأخري ...
    وأصدّقُ رغم انقضاء دقيقة على تواجُدي هناكَ بأنَّ
    " المرأة لا تضع الساعة في معصمها إلا كي تتأخَّر عن مواعيدها "
    وأبتسم ...
    ثم أبتسم مرّة ثانية ،
    ثمَّ أضحك..
    ربَّما لأني مرتبك ،
    وربّما لأنّنا قد صدّقنا رغبتنا هذه ..
    أو لأنّك كنت هنا قبل مجيئي ، وعلى الطاولة المقابلة لي تلوحّين بيديك ...
    وتضحكين!


    آذار -2006

    \
    /

    اللوحة من تصميمي

  8. #8
    أديبة الصورة الرمزية سحر الليالي
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : الحبيبة كــويت
    العمر : 31
    المشاركات : 10,148
    المواضيع : 309
    الردود : 10148
    المعدل اليومي : 2.31

    افتراضي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    \
    /



    صفحاتٌ ونَوَّار


    ولقد ذكرتك والرماحُ نواهل\منِّي وبيض الهند تقطر من دمي
    فوددت تقبيل السيوفِ لأنَّها\لمعت كبارق ثغركِ المتبسِّم

    لست عنترة العبسي .
    ولا رماح لدي ، ولا سيوف تذكِّرني ببياض أسنانك .
    لديّ فقط هذا البياض
    صفحات، ونوّار ...

    لست عنترة ، ولست عبلة
    ولن نكون ذات يوم أعلاما للعشق
    لن أكون أبدا كأجدادي عنترة وقيس وجميل و..
    ولن تكوني أبدا وجوها أخرى لعبلة و ليلى و بثينة ...
    ولا أريد أن نكون كذلك .
    لا أريد أن تتناقل أخبارنا ألسنة الرواة ، ولا أن تُؤلّف قصّتنا
    روايات وقصص خرافيّة
    لا أريد أن ُتكتب شعراً ،ولا أن تُصاغ نثرا..
    هذا يعني أن نبدأ في كلِّ مرّة من جديد ،
    وننتهي حينما ينتهي عرضٌ مسرحيُّ يحاكي كلَّ هذه الروعة
    يحاكي كلّ هذا الجمال بشفاه جافّة ، وشظـ،ـايا رؤى متكسّرة
    فيفشلُ تحت جهلِ المؤلّف ، وضجرِ المشاهدين !

    لا أريد أن نتدحرج بين القداسةِ والدناءة ،
    ولا أن نكون هناك مثبّتين على جدران المنقضي كفراشتين كانتا هنا
    ذات ربيع انقضى واستحالت أجنحتهما إلى غبار !

    لست عنترة ، ولست عبلة
    ولن نكون كذلك أبداً
    دعينا نخطُّ شيئا من هذا الحب على هامش الدفتر !
    فالهامش بياض مباح لكل حكاية .


    صدقيني!روعة الأشياء في فرادتها ،
    وغرابتها ،
    وانحيازها إلى ذلك اللاممكن، إلى المجهول !


    لا رماح لديّ، ولا سيوف
    صفحات فقط ، ونوّار
    ولن أكون عنترة وأتمنى ألا تكوني عبلة !



    آذار -2006

    *************


    اللوحات من تصميمي

  9. #9
  10. #10
    أديبة الصورة الرمزية سحر الليالي
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : الحبيبة كــويت
    العمر : 31
    المشاركات : 10,148
    المواضيع : 309
    الردود : 10148
    المعدل اليومي : 2.31

    افتراضي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    الحمد لله أنّي كتبت


    صباح آخر ،
    وأنا هنا أواجه امتلائي بك وحيدا .
    وعبثا أستطيع الفرار من هاجس الكتابة إليك،
    وعبثا تسعفني رسائل الحنين إلى الياسمين ، وأنشودة المطر ،
    وحبّيتك تانسيت النوم
    وعبثا تحاورني الكلمات المنثورة هنا وهناك في كلِّ بياض يستفزّني
    بإغراء حرف!

    صباح آخر ...
    وأنا هنا ملقى بين ألف كتاب وكتاب ،
    و أقرأ ، وأدرس ، وأحلم ، وأدوّن ملاحظاتي
    ملاحظة أكتبها على هامش بحثي ،
    وملاحظة أخرى أكتبها على هامش غصَّتي\قصّتي معكِ.
    وأفكّــرُ بكِ ، وأحاول أن أكتبَ لك بضع كلمات تجسّد آخر خواطري
    وأقنع نفسي بأنَّ للكتابة طقوسها ، فأشعل شموعي
    وأغمض عينيَّ للحظات ، ثمًّ أمسك القلم وأرسم ، وأكتب ...
    ولاشيء سوى دوائر ،
    و مثلثات،
    وزوبعة دخان ،
    وملامح غجرية سمراء بلون الرصاص !
    ولاشيء سوى كلمات اعتدت كتابتها باللاوعي حينما يداهمني البياض ذات غفلة !
    ( الليل يا ليلى يعاتبني ، ويقول لي سلِّم على ليلى ) ،
    (I am waiting for you) (please for give me)،
    واسمي واسمك بالمقلوب .
    وأصدّق ببراءة العشّاق أنّ الكتابة بالمقلوب تبقي المحبة بالقلوبْ،
    وأنَّ الكتابة بالقلم الأزرق تجعل المحبّة كالزنبقْ ،
    وأنّ الذكرى ناقوس يدقُّ في عالم النسيان....
    وعند كلمة النسيان أجزعْ ،
    وأتجرّد من كلِّ اللغات ، ومن حرفي أيضا ً
    وأفرُّ هارباً إلى كتبي من جديد...!
    صبـاحٌ آخــر يتنفّس هنا يستوعب عالمي الصغير بشهقة
    بعد أن أنهيت مع الليل كل زفراتنا ...
    صباح آخر لزقزقة العصافير وللأشجار وللسيّارات وللمارّة
    ولواجهة بيتنا ، ولزرقة السماء...


    صباح آخـــر
    وأنا هنا وأنت هناك ،
    وبيننا هذه السماء ..
    والحمد لله أنّّها ذات السماء
    والحمد لله أنّي كتبت لك هذه الكلمات
    .والحمد لله أنّي كتبت
    !

    آذار -2006

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة