أحدث المشاركات
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 28

الموضوع: أسواق النور

  1. #11
    في ذمة الله
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    العمر : 72
    المشاركات : 674
    المواضيع : 101
    الردود : 674
    المعدل اليومي : 0.14

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سحر الليالي مشاهدة المشاركة
    قصة جميلة جدا
    لله درك من قاص أستاذي الشربيني!!
    لله ما أروعك
    الصمت في حرم الجمال جمال
    تقبل خالص إعجابي وتقديري وباقة ورد
    الصديقة العزيزة / سحر الليالي
    الكلام الجميل لا يخرج من أصل نبيل
    دمت متالقة بكلامك الرقيق
    خالص شكريوتحياتي

  2. #12
    الصورة الرمزية وائل وجدي قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    الدولة : القاهرة - مصر .
    المشاركات : 18
    المواضيع : 9
    الردود : 18
    المعدل اليومي : 0.00

    افتراضي


    الصديق المبدع الأستاذ الشربيني خطاب
    أسرتني قصتك ؛ المصاغة بحنكة في سبك الحدث ؛ وقدرة - واضحة - للسرد المنساب بعذوبة وشجن .
    في انتظار المزيد من إبداعك الجميل.

  3. #13
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    الدولة : في عقل العالم ، في قلب الحكايات
    المشاركات : 1,025
    المواضيع : 36
    الردود : 1025
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    الأستاذ الأديب / الشربيني خطاب

    تناول يشي بالروعة المتجسدة في المعاني المنسجمة كالمعزوفة التي أجاد العازفون اللعب على كافة أوتار الترق والحيرة والألم والشوق

    إغراق في الواقعية والبيئة تلعب دورها المتنامي في السرد الذي تسلل رويدًا رويدًا إلى خلجاتنا لنرقب القمر من الطاقة ونسلك الدروب المجهولة على غير هدى با حثين عما يكفل لنا العيش البسيط لنكون هناك حيث اللاحياة تمتزج بالأبدية لتتكاثف الحقائق اليقينية على إحدى اللوحات فوق باب لا مقابل له من نوافذ ونسلك في جهل كل الدروب ولن يحي الموتى إلا أن نكون معهم.

    أديبنا الرائع :

    قصتك يا سيدي تغريني بالكثير والكثير

    لكني سأختزل ذلك كله في أن أقر أنني ( استمتعت هنا و تعلمت )

    تحياتي وتقديري أديبنا الرائع


    مأمون المغازي

  4. #14
    الصورة الرمزية عدنان أحمد البحيصي شهيد العدوان على غزة 2008/12/27
    تاريخ التسجيل : Feb 2003
    الدولة : بلد الرباط (فلسطين)
    العمر : 37
    المشاركات : 6,717
    المواضيع : 686
    الردود : 6717
    المعدل اليومي : 1.07

    افتراضي

    الأستاذ الغالي الشربني خطاب

    أسواق النور .. رحمة ونور ، خاتمة قصتك تحدثنا أن ثمة أمل لا زال يسكن قلب نبوية الوحيدة المثقلة بالهمومة.

    أيها المبدع ، ولا أدري هل في الموت شماتة ؟ لكن مجتمعنا بات لا يرحم ، وأتذكر جيداً يوم مات أحد معارفي فخرجت إمرأته بعد انقضاء عدتها ، لتكسب قوت عيالها من بيع الملابس على الرصيف بدل التسول وإنتظار منة أحد ، فما الذي حدث ؟
    لقد تكلم عنها أولئك الجالسون على الأرصفة يأكلون لحوم الناس إغتياباً و اتهاماً .

    إنه مجتمع لا يرحم ،
    و في المقابل أذكر أن الإخوة الكرام جمعوا لها مالاً لتفتح متجراً لبيع الملابس والأقمشة ، وقام أحد الإخوة بإدارة المتجر لتظل أم أيمن الطيبة الطاهرة زوجة الرجل المجاهد النقي "رحمه الله " في بيتها ترعى أبناءها الثمانية.

    يا صاحب النفس الصافية التي تطلع على مجتمعك فترى تلك القصة وأنا أجزم أنك ترى مثلها وغيرها الكثير

    شكراً لك

    ننتظر نقلك لكل جديد من رؤياك

    لعلنا نفيق ولو قليلاً
    لنصبح أمة الرحمة
    كما أراد لنا نبي الرحمة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #15
    في ذمة الله
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    العمر : 72
    المشاركات : 674
    المواضيع : 101
    الردود : 674
    المعدل اليومي : 0.14

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء شوكت خضر مشاهدة المشاركة
    من أين تحصد ثمار الألم لتأتينا بها ناضجة شهية ، نلتهمها دون أن ندري .
    أسلوب جميل وشيق .
    تحيتي .
    الأستاذة الفاضلة / وفاء شوكت خضر
    رائعة حتي في نعبيرك الشهي ، نقطف ثمار القصص من الببيئة االتي نعيش فيها وعلي قدر صدق التجربة تاتي الثمرة ناضجة أو ما يطلق عليه النقاد الصدق الفني للفكرة
    دمت مبدعة
    خالص شكري وتقديري

  6. #16
    في ذمة الله
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    العمر : 72
    المشاركات : 674
    المواضيع : 101
    الردود : 674
    المعدل اليومي : 0.14

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحيم الحمصي مشاهدة المشاركة
    الصديق الشربيني ،،،
    نصك يحمل من الصور ما يُمَكِنُ لكل واحدة
    منها طرحا لموضوع خاص ،،،
    الحضن وطن و زوجة و زوج ،،،
    سرد بديع على إيقاع الواضح السريع
    من خلال طرح السؤال ،،،،
    لك كل الألق ،،،
    الحمصي ،،،
    الصديق العزيز / عبد الرحيم الحمصي
    أشكرك علي قراءة الواعية وأملي ألا تحرمني من متابعتك المفيدة
    خالص شكري وتقديري

  7. #17
    في ذمة الله
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    العمر : 72
    المشاركات : 674
    المواضيع : 101
    الردود : 674
    المعدل اليومي : 0.14

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. محمد حسن السمان مشاهدة المشاركة
    سلام الـلـه عليكم
    الأخ الفاضل الأديب الشربيني خطاب
    " اسواق النور "
    عندما قرأت العنوان , احسست بنوع من الفضول لاقرأ القصة , ووجدتني امام سرد استخدم لغة عفوية , وإن كان فيها الكثير من الشاعرية , وخاصة في رسم مشهد بطلة القصة " نبوية " وهي تنظر عبر الفرجة في غرفة نومها , تبعثر النجوم , وهي تبحث عن القمر , ثم تحسست فراشها البارد , وكومة لحم , اولادها وأم زوجها , ثم تبدأ حالة من الهواجس والافكار المشتتة , تستغرق ثلثي الليل , ثم يبدأ سرد خاص برسم لوحة , للمرأة الأرملة في الريف , يتخلله بث لبعض العادات والتقاليد , مع تضمين المعاناة , بشكل غير مباشر , ويستمر بناء النص , بالشكل المشوّق , مارا بلوحات مختلفة , منها لوحة بائعة الخضار المتجولة , ثم يفاجئنا النص , بأن " نبوية " كانت تجلس لتبيع الخضار , ودون أن تدري , في المقبرة , ثم تأتي القفلة , بشكل لافت جدا , بمرور الشيخ صاحب النور .
    لقد نجح القاص الى حد كبير , في توظيف عملية البحث عن القمر , في ابراز شوق المرأة الأرملة المخلصة , لزوجها المتوفى , ثم يؤكد هذا البعد , من خلال تحسس " نبوية " لفراشها البارد , ثم الأرق والهواجس التي استهلكت معظم ليلها , ثم يتغيّر المشهد , لتكون هناك توظيفات اخرى , لاتقل اهمية , ثم نعود لنجد أن " نبوية " , بشكل غير شعوري , قد دخلت المقبرة , في حركة قصد منها القاص , استمرار الشوق لقمرها , لزوجها المتوفى , ويمعن القاص في التأكيد على العلاقة الروحانية , والحب الغامر الصادق , في قلب نبوية لزوجها المتوفى , عندما نراها , تغادر المقبرة و وقد تركت سلة الخضار , ثم لتقول للشيخ الموقر , خذها نورا وايمانا على روح زوجها :
    "أسندت ظهرها إلي بقايا جدار متهدم ، تلتمس قسطاً من الراحة ثم تواصل النداء علي بضاعتها ، انسابت دموعها فيضان ، فلا باعت بضاعتها ولا أحد معها يؤنس وحدتها في السكون الموحش ، بينما كانت تكابد همومها وإذا بشيخ وقور ، يشع من وجهه نور ضياء ، القي عليها السلام ثم استعاذ بالله وقرأ بعضاً من آيات كتاب الرحمة والنور ، بعد أن ختم بالدعاء سألها
    : الميت قريبك ؟
    : زوجي ، ثم هبت منصرفة علي عجل دون أن تعقب
    ناداها الشيخ ملهوفاً : لقد تركتي سلة بضاعتك يا ابنتي
    قالت دون أن تلتفت : خذها يا مولانا رحمة ونور "
    والقصة كتبت بحرفية واضحة , وأدوات أديب متمكن , يقدم رسالة .
    اخوكم
    السمان
    السلام عليكم ورحمة الله وبراكاته
    الأستاذ الفاضل / الدكتور محمد حسن السمان
    أثلج صدري القراءة العميقة لما بين سطور "أسواق النور "
    وتأويلك للنص الذي اضاف له بوعي الخبير بعداً آخر أثري
    التجربة القصصية ربما لم يرد بخاطري أثناء الكتابة للقصة
    التي قد توازي الواقع
    أشكرك استاذي الفاضل علي شرحك الوافي لمعني
    العلاقات الروحية التي تربط الزوجة بزوجها الذي
    توفي عنها ومدي اخلاصها لذكراه
    خالص شكري وتقديري

  8. #18
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    المشاركات : 365
    المواضيع : 19
    الردود : 365
    المعدل اليومي : 0.07

    افتراضي

    رائع ومبدع بلا ادنى شك

    قصة فائقة الجمال سردا ومعنى ومضمونا

    دمت مبدعا اخى الشربينى

    مع تحياتى وتقديرى

  9. #19
    في ذمة الله
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    العمر : 72
    المشاركات : 674
    المواضيع : 101
    الردود : 674
    المعدل اليومي : 0.14

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الصباح الخالدي مشاهدة المشاركة
    لله درك احب هذا الأسلوب سهل وجميل ومعبر
    نبوية والفراش الخالي والنور
    الصديق العزيز / الصباح الخالدي
    أشكرك جزيل الشكر علي مرورك الكريم
    دمت لي محب
    خالص تقديري

  10. #20
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,336
    المواضيع : 1087
    الردود : 40336
    المعدل اليومي : 6.37

    افتراضي

    وجدت هنا في قصتك هذه واقعية السرد والوصف لحالة لا أحسبها إلا كثيرة في مجتمعاتنا ، وإن كنت قد طربت جداً لتشبيهات رائعة وموفقة جداً ناسبت المعنى والحالة النفسية في غير موضع إلا أنني انشغلت جداً بالفكرة المرادة إن كان هناك أكثر من السرد.

    نعم ، هي وصف لعذابات أرمل تفقد الزوج والمعين والأنيس ، ولكن شغلني جداً حال الأطفال الذين يحتاجون المعيل. هذا يقودنا إلى أمور كثيرة أخرى تتعلق بالحلول لا أجد أن مكانها هنا.

    أما من حيث اللغة فإني رأيتها بحاجة لبعض تنقيح وترتيب فقد استوقفني النص عدة مرات بهنات لغوية ونحوية.



    تقبل التحية
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. النور النور النور النور
    بواسطة الطنطاوي الحسيني في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 01-05-2014, 09:20 PM
  2. كتاب " سورة النور دراسة قرآنية موضوعية"
    بواسطة عدنان أحمد البحيصي في المنتدى مُنتَدَى الشَّهِيدِ عَدْنَان البحَيصٍي
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 29-12-2005, 03:53 PM
  3. ((اختنــاق النّور ))
    بواسطة دموووع في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 31-05-2004, 11:51 PM
  4. عادت عنود للواحه( سنابل النور المعموره
    بواسطة نعيمه الهاشمي في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 03-09-2003, 12:05 AM