أحدث المشاركات
صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 21 إلى 28 من 28

الموضوع: أسواق النور

  1. #21
    في ذمة الله
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    العمر : 72
    المشاركات : 674
    المواضيع : 101
    الردود : 674
    المعدل اليومي : 0.14

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خليل حلاوجي مشاهدة المشاركة
    الشامتين
    هم والله سبب فجيعتنا
    والقصة أدارت حوارنات النفسي ببراعة على لسان نبوية وكلنا اليوم نبوية
    وأنا شخصيا ً طلقت الهندسة وبعت البصل على الارصفة ذات يوم وماخفت الشلمتين حين أردت أن تشبع ابنتي من الخبز الحلال
    الشامتين ... قاتلونا ... قاتلهم الله
    وخير لنا أن نظل نهمس لرجال النور القريب منهم و البعيد
    حاضرهم وغائبهم
    ونرضى أن نكون اشباح النور لزمن الزيف هذا والقسوة ... خير لنا من ان نكون مع جيوش الشامتين الظالمين
    ستعيش نبوية ... وان طال الغياب ... غياب الفرح عنها
    ستعيش نبوية ... لان ثمة قلوب تهفو لها وتدعو والى ربها تبتهل
    ياليتني كنت في سوق خضارك ... فأفوز فوزا ً عظيما ً
    \
    رباه اليك وحدك ... المشتكى
    \
    وقبلة على جبينك أيها الشربيني المرهف الحس العميق بشعور الصدق
    وبورك مدادك ... والنور
    الصديق العزيز / خليل حلاوجينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    بارك الله فيك وفي احساسك المرهف بمن طحنت الحياة
    ولم يرحمهم القساة و الشامتين ، لكن الله رؤوف رحيم
    عقب الليل تشرق الشمس فيملأ نورها قلوب العارفين
    خالص شكري وتقديري

  2. #22
    في ذمة الله
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    العمر : 72
    المشاركات : 674
    المواضيع : 101
    الردود : 674
    المعدل اليومي : 0.14

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنان الاغا مشاهدة المشاركة
    الأستاذ القاص الشربيني خطاب
    أجمل ما يميز قصصك هي العفوية الظاهرة التي تخفي وراءها ما تخفي من أغراض
    راقية . أما شاعرية اللغة في هذه القصة القصيرة فهي أمر لا يخفى على القارىء ، وهي تضفي على النص لمسات من جمال فوق جماله
    أما الحوار الصامت بين نبوية والسماء، الضوء ، الرجاء ، فهو الإيمان الذي يجب أن يتحلى به الإنسان في أحلك اللحظات
    رحلة نبوية بين النوم واليقظة ، تلك الرحلة الطويلة التي أخذت صفرا من الوقت القصصي ، ذهابا مع عودة مفتوحة ، هي رحلة قرار
    قرار بالوقوف بقوة أمام الشامتين
    رغم أنها لم تقل لنا صراحة ماذا يدور بخلدها
    لكنها بالتأكيد تعرف طريقها الآن جيدا
    شكرا لك أيها المبدع
    الصديقة العزيزة / حنان الأغا
    الله الله علي تلك القراءة فنانة ترسم لوحة موازية بالفن
    التشكيلي للقصة فتحول البؤس والشقاء والمعاناه إلي
    طاقة خلاقة تقهر العجز وتثبت دعائم الإيمان
    دمت بألق
    خالص تحياتي

  3. #23
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.78

    افتراضي

    الشربيني الرائع..
    وكدت اصل الباب،ولكني أخذت ارتعش وكان العرق يسيل مني وبالرغم من أنني كنت أفكر منذ مدة طويلة في المسالة إلا إنني لم اكن متهيئا لان افعل فعلتي بهذه الصورة المفاجئة ولبثت مستلقيا على السرير أحس بقلبي يخفق وكنت أحاول أن ابعث الجرأة إلى نفسي وسمعت حركة وفكرت: لا تستطيع النوم...ولم اذهب،وفي اليوم التالي وجدوها جثة لاحياة فيها.
    كولن ويلسن/ طقوس في الظلام


    ربما هذه المقولة توضح الكثير مما جاء في هذا النص التري الغني بالمعاني والمغزى.

    دمت بألق
    محبتي لك
    جوتيار

  4. #24
    الصورة الرمزية د. نجلاء طمان أديبة وناقدة
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : في عالمٍ آخر... لا أستطيع التعبير عنه
    المشاركات : 4,218
    المواضيع : 71
    الردود : 4218
    المعدل اليومي : 0.88

    افتراضي

    الأديب الرائع: الشربين خطاب

    إسقاط اجتماعى لقضية ملحة تستشرى جميع المجتمعات على السواء. تناولها هنا القاص فى المجتمع الريفى فى لمحة ذكية منه, وتأثرا بالبيئة المحيطة. جاء العنوان شيقا جدا ولافتا, ثم افتتاحية رائعة تخللتها شعرية معبرة, وبدأ التدرج فى الحبك بخطى واثقة, ثم جاءت النهاية رائعة وقوية. أظهر الكاتب فى براعة هدفه من قصته, وأثار لدى المتلقى شعورا أكيدا بالشفقة على "نبوية" التى تمثل بدورها شريحة كبيرة جدا من أسر مات عائلها فمات الأمل والنور فيها. جاءت النهاية بارعة تؤكد العنوان , حيث الأمل والنور الباحثة عنهما "نبوية "وكل فئتها, وجدتهما فى القبور, فى لمحة إيحائية من القاص لانعدام وجودهما فى البشر.

    شذى الوردة لهذا الألق.


    د. نجلاء طمان
    الناس أمواتٌ نيامٌ.. إذا ماتوا انتبهوا !!!

  5. #25
    في ذمة الله
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    العمر : 72
    المشاركات : 674
    المواضيع : 101
    الردود : 674
    المعدل اليومي : 0.14

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وائل وجدي مشاهدة المشاركة

    الصديق المبدع الأستاذ الشربيني خطاب
    أسرتني قصتك ؛ المصاغة بحنكة في سبك الحدث ؛ وقدرة - واضحة - للسرد المنساب بعذوبة وشجن .
    في انتظار المزيد من إبداعك الجميل.
    الأستاذ الفاضل / وائل وجدي
    سعدت جداً بهذة الإطلالة علي قصة " نبوية " ومن علي شاكلتها وتمنيت
    أن تطول تلك النظرة النقدية الثاقبة لفن القص كي نستزيد من أدواتنا لاحقاً
    خالص شكري وتقديري

  6. #26
    في ذمة الله
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    العمر : 72
    المشاركات : 674
    المواضيع : 101
    الردود : 674
    المعدل اليومي : 0.14

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مأمون المغازي مشاهدة المشاركة
    الأستاذ الأديب / الشربيني خطاب
    تناول يشي بالروعة المتجسدة في المعاني المنسجمة كالمعزوفة التي أجاد العازفون اللعب على كافة أوتار الترق والحيرة والألم والشوق
    إغراق في الواقعية والبيئة تلعب دورها المتنامي في السرد الذي تسلل رويدًا رويدًا إلى خلجاتنا لنرقب القمر من الطاقة ونسلك الدروب المجهولة على غير هدى با حثين عما يكفل لنا العيش البسيط لنكون هناك حيث اللاحياة تمتزج بالأبدية لتتكاثف الحقائق اليقينية على إحدى اللوحات فوق باب لا مقابل له من نوافذ ونسلك في جهل كل الدروب ولن يحي الموتى إلا أن نكون معهم.
    أديبنا الرائع :
    قصتك يا سيدي تغريني بالكثير والكثير
    لكني سأختزل ذلك كله في أن أقر أنني ( استمتعت هنا و تعلمت )
    تحياتي وتقديري أديبنا الرائع
    مأمون المغازي
    الأستاذ الفاضل / مأمون المغازي
    عفواً أستاذي ، فما نحن إلا تلاميذ في مدرستك ، وكرم منك وتفضل المرور فقط من هنا فما بالك بهذه القراءة الواعية التي اضفت رونقاً علي قصتي المتواضعة وبألأمس كنا نناقش مجموعة قصصية في ندوة إتحاد كتاب مصر فرع المنصورة ، كوكبة من أساتذة الأدب في الجامعات المصري تعلن عن ظاهرة نبوغ القصة في دمياط والدقهلية والشرقية علي رأسهم صاحب المجموعة " شمال يمين " الشاعر والكاتب والناقد سمير الفيل وانت فرع من هذه الشجرة ، تلقي ثمارك في الواحة
    خالص شكري وتقديري

  7. #27
    في ذمة الله
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    العمر : 72
    المشاركات : 674
    المواضيع : 101
    الردود : 674
    المعدل اليومي : 0.14

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. سمير العمري مشاهدة المشاركة
    وجدت هنا في قصتك هذه واقعية السرد والوصف لحالة لا أحسبها إلا كثيرة في مجتمعاتنا ، وإن كنت قد طربت جداً لتشبيهات رائعة وموفقة جداً ناسبت المعنى والحالة النفسية في غير موضع إلا أنني انشغلت جداً بالفكرة المرادة إن كان هناك أكثر من السرد.
    نعم ، هي وصف لعذابات أرمل تفقد الزوج والمعين والأنيس ، ولكن شغلني جداً حال الأطفال الذين يحتاجون المعيل. هذا يقودنا إلى أمور كثيرة أخرى تتعلق بالحلول لا أجد أن مكانها هنا.
    أما من حيث اللغة فإني رأيتها بحاجة لبعض تنقيح وترتيب فقد استوقفني النص عدة مرات بهنات لغوية ونحوية.
    تقبل التحية
    الأستاذ الفاضل / د0 سمير العمري
    إنه لكرم منك المرور علي صفحتي المتواضعة وتلك القراءة الواعية
    وحرصك علي كمال النص لفت نظري لتلك الهنات اللغوية والنحوية
    أشكرك جذيل الشكر
    تقبل وافر التحية

  8. #28
    في ذمة الله
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    العمر : 72
    المشاركات : 674
    المواضيع : 101
    الردود : 674
    المعدل اليومي : 0.14

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان أحمد البحيصي مشاهدة المشاركة
    الأستاذ الغالي الشربني خطاب
    أسواق النور .. رحمة ونور ، خاتمة قصتك تحدثنا أن ثمة أمل لا زال يسكن قلب نبوية الوحيدة المثقلة بالهمومة.
    أيها المبدع ، ولا أدري هل في الموت شماتة ؟ لكن مجتمعنا بات لا يرحم ، وأتذكر جيداً يوم مات أحد معارفي فخرجت إمرأته بعد انقضاء عدتها ، لتكسب قوت عيالها من بيع الملابس على الرصيف بدل التسول وإنتظار منة أحد ، فما الذي حدث ؟
    لقد تكلم عنها أولئك الجالسون على الأرصفة يأكلون لحوم الناس إغتياباً و اتهاماً .
    إنه مجتمع لا يرحم ،
    و في المقابل أذكر أن الإخوة الكرام جمعوا لها مالاً لتفتح متجراً لبيع الملابس والأقمشة ، وقام أحد الإخوة بإدارة المتجر لتظل أم أيمن الطيبة الطاهرة زوجة الرجل المجاهد النقي "رحمه الله " في بيتها ترعى أبناءها الثمانية.
    يا صاحب النفس الصافية التي تطلع على مجتمعك فترى تلك القصة وأنا أجزم أنك ترى مثلها وغيرها الكثير
    شكراً لك
    ننتظر نقلك لكل جديد من رؤياك
    لعلنا نفيق ولو قليلاً
    لنصبح أمة الرحمة
    كما أراد لنا نبي الرحمة
    الأستاذ الفاصل / عدنان أحمد البحيصي
    بداية اعتذر عن التاخير وتخطي الدور فقد نسيت هذه القصة التي لا تنسي فمعزرة
    أخي مهمة كاتب القصة الصعبة ، أن يولد الإحساس لدي المتلقي ، أن يجعله الحساس ـ يتسلل علي عقله ووعيه لا أن يستدر عطفه بشرح الحالة فيشفق علي بطلة النص ، ولكن الأثر الذي انشده من التجربة القصصية أن يشعر المتلقي بمثل حالة نبوية ، فيبحث في عقله الواعي عن نماذج مماثلة أو قصص توازي النص المنشور ، ليس يا اخي في الموت شماته بل عبرة وعظة ، كيف تستعد من مثل نبوية لو مات زوجها فجأة ، كيف ستواجه الحياة ، اليس من باب اولي أن تستعد لهذا اليوم 00 وعلي العكس 00 هل الزوج سوف يسلك نفس الطريق ، أما سيكون له طريقة أخري لمواصلة الحياة 000!!؟
    خالص تقديري واحترامي

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

المواضيع المتشابهه

  1. النور النور النور النور
    بواسطة الطنطاوي الحسيني في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 01-05-2014, 09:20 PM
  2. كتاب " سورة النور دراسة قرآنية موضوعية"
    بواسطة عدنان أحمد البحيصي في المنتدى مُنتَدَى الشَّهِيدِ عَدْنَان البحَيصٍي
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 29-12-2005, 03:53 PM
  3. ((اختنــاق النّور ))
    بواسطة دموووع في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 31-05-2004, 11:51 PM
  4. عادت عنود للواحه( سنابل النور المعموره
    بواسطة نعيمه الهاشمي في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 03-09-2003, 12:05 AM