أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 21

الموضوع: ( اللامية العراقية ) في مدح أهل الجهاد وذم أهل النفاق

  1. #1
    مغترب قديم
    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    المشاركات : 1,132
    المواضيع : 119
    الردود : 1132
    المعدل اليومي : 0.18

    Cool ( اللامية العراقية ) في مدح أهل الجهاد وذم أهل النفاق

    ألا يُنبئك هَمْي ما بـحالي فتعلن أيها الشعـر انفعالي
    وتكتبه أساطيراً ستتلى على مر العصور على التوالي
    لعلي إن يفض همي بحرفٍ يكن لصداهُ تنفيسٌ لحالي
    وليس سواك يتقن نبض قلبي يصيرهُ حروفاً من خيالي
    يرتبهُ على الآهاتِ حرفٌ بآهٍ كم تنثر من رحالي
    بآهٍ يُسمع الدنيا وشجوٍ إذا أطلقته تصحو الليالي
    وإني لو تركت القلب يشكو بما فيه لحان إذاً زوالي
    و مات القلب من كمدٍ وهمٍ ففيه الموجُ أصبح كالجبالِ
    فقم يا شعر خفف عن فؤادي فأنت على الحقيقة ،لا تبالي
    وإني قد عقدتُ لواء عزمٍ على نصر المجاهدِ والموالي
    وليس معي سوى الأشعار تُهدى إليهم ، سقتها نبعُ المعالي
    وأبدأ بالصلاةِ على المُزكى وأرفع بالتضرع ابتهالي
    إلى المولى أبثُ بنبض قلبٍ جريحٍ ،كل إحساسٍ ببالي
    ليرحم أمة المعصوم مما أحل بها ويصلح كل بالِ
    و يغفر كل ذنبٍ كان فيها فترجعُ من جديدٍ للأعالي
    وينجو من لظى الكفار أهلٌ لنا ذاقوا الوبال على الوبالِ
    فقل يا شعر قل ما شئت نغِّم على وترٍ تدفق بانفعالي
    ألا يكفيك أني في رحيلٍ عن الغزل المرقق للدلالِ؟
    وإني في عزوفٍ عن حياةٍ بها العشاق أوفى في الوصالِ
    وإنك ما وقفت تؤز قلباً فلا ليلى تهمك أو ليالي
    ولا تحلو لك الأشعار إلا على وهج المعارك والقتالِ
    ولا يجري بنبضك عشق قلبٍ ولا يسري بذكرك ذكرُ غالي
    و إنك لو ستغفل عن جهادٍ فمالك يا قصيدُ إذاً ومالي
    تعــاندني إذا أحتـاج يومـاً وتشغلني متى حل انشغالي
    كأنك لم تكن إحساس نفسٍ وبوحاً من مرارة ما بحالي
    وأحياناً أراك هنا كطيفٍ نُسختُ بما يجودُ بهِ سجالي
    كأنك واقعٌ ليس افتراضٌ وحقٌ يعتريني من خيالي
    لقد رُوضتُ بالإحساس لما تمكن من فؤادي ما ببالي
    وبتُ بحالةٍ يرثي لحالي عدوي ،إذ أموت بلا قتال
    فبي ألمُ المماتُ لموت غيري وأشعر بالمرارةِ في انفعالي
    وأحزنُ من أقاصيصٍ وغدرٍ يقوم بها الموَكلُ بالأهالي
    يكشرُ عن مخالبه وأولى بهِ أن يستجيب لذي الجلال
    وأُرجمُ بالسلاح إذا يراني خيالي مجرماً فيسوء حالي
    يقول عجزت عن نصرٍ بنفسٍ أتعجز عن جهادٍ بالمقال؟
    أتعجز أن ستكشف أهل زيفٍ وقُبحاً قد تستر بالجمالِ
    و لستَ كحاملِ الأسفارِ لكن كشيطانٍ ، لعلمك بالمآلِ
    فَكُنْ قربي نصوغ المر صوغاً وسِرْ قربي على الدربِ المُحالِ
    و قل إن يصمت الشعراء يوماً مقالاً شع كالشهب الثقالِ
    ودع فكري بفكرك لا تُهيجْ عليَّ ولن أردك عن مقالي
    وزد أعداء ربك من قصيدٍ برميٍ كالقنابل والنبالِ
    تَخّيَّرْ ما أردت فذي بلادي ممزقةٍ وتحكمُ بالرئالِ
    تَخّيَّرْ لستُ أفرح باختيارٍ فإن الذل نَوْعَ في المجال
    بكابل أو ببغدادٍ وقدسٍ وفي لبنان أبواقُ القتالِ
    بلادَ الرافدين ألا سلاماً أتى من مهجة القلب الموالي
    غدا حباً عظيماً في فؤادِ رعاكِ الله يا رمز النضالِ
    أتى زمنٌ يذل بهِ كريمٌ على فتنٍ كأحجام الجبالِ
    أتى زمنٌ تَبُوْلُ كلابُ روما على أُسْدِ الوغى نُجْمُ الليالي
    تعيث بمجد امتنا بعهدٍ بهِ رفعوا الخلافة للأعالي
    وتنفث في ربى الأمجاد حقداً ورأسُ العزِ عُلِقَ بالحبالِ
    أتى زمنٌ رأيتُ الدين رسماً يغير أصلهُ أهلُ الجدالِ
    كثيرٌ من رويبضةٍ بقومٍ لهم يسقونهم كأس الخبالِ
    فيتبعهم كثيرٌ في انخداعٍ ويبقى في القلوبِ على الضلالِ
    أتى زمنٌ يراد به لخيرٍ بأن يمضي سريعاً للزوالِ
    فكل مرحب بالخير يمضي لشرٍ واقتتالٍ واعتقالِ
    وكل مرحبٍ للشر يلقى حياةً في نعيمٍ وامتثالِ
    هي الأخلاق إن تُركت بقومٍ فليس تطيبُ عندهمُ المعالي
    ويصبح همهم في كل يومٍ مزيداً من فسادٍ وانحلالِ
    لذاك بكل أرض الله يشقى على الدين القويمِ بنو الهلالِ
    يعاديهم على التوحيد قومٌ -وإن زعموا التدين- في ضلال
    وإن لبسوا لباس الدين يبقى أساس الدين نوراً في انفعالِ
    يقولون الذي يعطيك بوحاً من الأمن المسجى بالوبالِ
    فتأمن شرهم فيجيء شرٌ كأسوأ ما ظننت من الليالي
    ألم تسمع أنيناً من فراتٍ وقد ملأوه من جثث الرجال؟
    ويقتلُ بالهويةِ من سيمضي على درب النبوةِ في امتثالِ
    ليُمحى دربهُ فيكون درباً كما رسموا له تحت الرمالِ
    لهم فِرقٌ لأجل الموتِ تمضي لترهب أو لتقتل لا تبالي
    كساها كاسي الإجرام ثوباً ومهد دربها نحو الأهالي
    فتبطش ثم تجعل من سيبقى يشد العزم سعياً لارتحالِ
    حكومتهم تنفذ قول كسرى وأولى أن تؤول إلى الزوالِ
    هو الإرهاب ديدنهم جميعاً وبيت الغاب يحكمُ بالقتالِ
    وفيهم من تظن يضم عقلاً لكثرة ما غدا في القوم عالِ
    فإن فتشت في مكنون عقلٍ تراهُ على البلادة والخبالِ
    ويفصح قوله خبثاً لديهِ و يجمع فيهِ من سوء الفعالِ
    ويجمع حولهُ بالدين قوماً تسير بأمرهِ رغم التعالي
    تقول له ألا لبيك أمراً فأنت كما خُلقتَ على الكمالِ
    يهدد بالثبور لقوم عزٍ رجالٌ في السلام وفي القتالِ
    يهدد ما عسى سيقول لما يُشيعُ للقبور بذا النعالِ
    ستحفر قبره وحشُ البراري تعفُ ، فمثلهُ نَجِسُ الخِلالِ
    يقول وليس يفعل مثل قولٍ ويكذب (أنه الرجل المثالي)
    همُ الأذنابُ نعرفهم جميعاً ولكن نتَّقي شر الفِعالِ
    وأيُ ضرورةٍ فُرضت علينا نقوم لها بأفضلِ ما نُوالي
    فإن ولاءنا لله حبلٌ نسوق بهِ الجميع إلى الوصالِ
    وإن رسوخهُ فينا عظيمٌ رسوخ الشاهقاتُ من الجبال
    عدوك إن قطعت له ذراعاً وفيه عليك ألفٌ بالمثالِ
    يعود وقد تهيأ من جديدٍ فحاذر حين ذاك من النصال
    ولكن فاضرب الهامات ضرباً يدك ذرا الجبابرة الثقال
    فما الأذناب إلا في رحيلٍ إذا الهامات كانت في ارتحال.
    وأهدي للمجاهد من سلامي جميل الوصل سعياً للمعالي
    ألا طوبى لكم والله طوبى فإن يقينكم خيرُ المثالِ
    نصرتم دينكم في كل حينٍ ولم يثنيكمُ سوء الفعال
    ولست تعود حراً بالتمني ولكن بالجهاد وبالقتالِ
    فزيدوا النار يا إخوان زيدوا على الأعداء ضرباً بالطوالِ
    يفرُ الاحتلال أمام صبر مع الأيام يُقتلُ بالهزالِ
    وتسقط كل أعذارُ البغايا على باب الطهارةِ والجمالِ
    فليس هنا سوى نصر عظيمٌ وما فينا لنصر الدين قالِ
    سلامي أيها القناص أوفى لقد أهديتنا كأس النوالِ
    لقد أسقيت أمتنا شراباً هنيئاً قد تلذذ بالحلالِ
    وكم أسقيت أعدائي جميعاً كؤوساً من حميمٍ بالوصالِ
    لقد سموك جوبا ،ليس فرقٌ صنيعك فيهمُ ضربُ الكمالِ
    قديماً كنت أعجب كيف يغدو المقاتل مثل ألفٍ في النزالِ
    أراك هنا أجبت بكل فخرٍ وبينت المراد من السؤالِ
    وكنت كمثل جيشٍ حين جدٍ وترحل ،والعدو على النبالِ
    رعاك الله من أسدٍ هصورٍ وزادك في الجراءة والنضالِ
    ومدك بالبصيرة كل حينٍ وسدد ما رميت على النوالِ
    ألا يا شيخنا الضاري سلاماً سلاماً يا عظيماً في الخِلالِ
    سلاماً يا خليفة آل أحمد سلاماً يا إماماً للرجالِ
    أميرُ المؤمنين أراك حيناً وسيف الله سُل على الضلالِ
    وشيخٌ ليس يرهبه عدوٌ و لا صوتٌ كنبحٍ في تعالِ
    و لا فعل الخساسة قد تُبَدِّلْ طريقاً سرت فيه إلى الكمالِ
    فإنك في مسيرك قُم بعزمٍ تصبر وامضي دربك لا تبالي
    كفاني يا قصيد هنا كفاني فما عندي كثيرٌ هزَّ حالي
    وليس تهمك الدنيا بشيءٍ فعند الله غاية ما ببالي
    وصبراً في رضى الرحمن صبرا لعل الله يصلح من خصالي
    فترجع كفة الميزان عدلاً وقد صلح الجنوب مع الشمالِ
    وقد ذُبح اليهود مع النصارى ودُس المشركين بذي الرمالِ
    فلا جاسوس أو سلطان غدرٍ ولا ذنباً سيعبثُ في رحالي
    يُتِمُ الله ما قد قال حقاً وينصر دينهُ بيد الرجالِ
    ونرحل نحوه في خير حالٍ وقد رضي الإله عن الفعالِ
    وحينئذٍ أقول وقد نجونا ألا يكفيك للهِ ارتحالي
    فزد يا شعر نوراً في ظلامٍ وزد يا شعر وعياً في الأهالي

    :)
    حسن ما تكتبه فالناس تقرأه
    مغترب قديم

  2. #2
    الصورة الرمزية د. محمد حسن السمان مستشار المدير العام للشؤون الإدارية
    شاعر وناقد

    تاريخ التسجيل : Aug 2005
    المشاركات : 4,318
    المواضيع : 59
    الردود : 4318
    المعدل اليومي : 0.83

    افتراضي

    سلام الـلـه عليكم
    الأخ الفاضل الشاعر خالد عمر النعماني

    لقد اشعرتني بعمق الجرح , وفداحة الماساة , وهول الحال التي نحن عليها في العراق الحبيب , لقد ابدعت في لاميتك , كنت غدقا وأحرفك تنزف , نزف الجرح في بغداد , أتضرع الى الـلـه العلي القدير , أن تبرأ ارض الرافدين , ويعود الفرح , وما النصر إلا من عند الـلـه , وهو على كل شيء قدير .
    تقبل احترامي وتقديري

    اخوكم
    السمان

  3. #3
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Sep 2006
    المشاركات : 1,211
    المواضيع : 28
    الردود : 1211
    المعدل اليومي : 0.25

    افتراضي

    نصرتم دينكم فـي كـل حيـنٍ
    ولـم يثنيكـمُ سـوء الفـعـال
    ولسـت تعـود حـراً بالتمنـي
    ولكـن بالجـهـاد وبالقـتـالِ
    فزيدوا النار يا إخـوان زيـدوا
    على الأعداء ضربـاً بالطـوالِ
    يفـرُ الاحتـلال أمـام صبـر
    مـع الأيـام يُقتـلُ بالـهـزالِ
    وتسقـط كـل أعـذارُ البغايـا
    على بـاب الطهـارةِ والجمـالِ
    فليس هنا سوى نصـر عظيـمٌ
    وما فينـا لنصـر الديـن قـالِ
    سلامـي أيهـا القنـاص أوفـى
    لقـد أهديتنـا كـأس الـنـوالِ
    لقـد أسقيـت أمتنـا شـرابـاً
    هنيئـاً قـد تـلـذذ بالـحـلالِ
    وكم أسقيـت أعدائـي جميعـاً
    كؤوساً مـن حميـمٍ بالوصـالِ
    لقد سموك جوبـا ،ليـس فـرقٌ
    صنيعك فيهـمُ ضـربُ الكمـالِ
    قديماً كنت أعجب كيـف يغـدو
    المقاتل مثل ألـفٍ فـي النـزالِ
    أراك هنـا أجبـت بكـل فخـرٍ
    وبينـت المـراد مـن السـؤالِ
    وكنت كمثل جيـشٍ حيـن جـدٍ
    وترحل ،والعـدو علـى النبـالِ
    رعاك الله مـن أسـدٍ هصـورٍ
    وزادك في الجـراءة والنضـالِ
    ومـدك بالبصيـرة كـل حيـنٍ
    وسدد ما رميـت علـى النـوالِ
    ألا يا شيخنا الضـاري سلامـاً
    سلاماً يا عظيمـاً فـي الخِـلالِ
    سلامـاً يـا خليفـة آل أحمـد
    سلامـاً يـا إمامـاً للـرجـالِ
    أميـرُ المؤمنيـن أراك حيـنـ
    اًوسيف الله سُل علـى الضـلالِ
    وشيـخٌ ليـس يرهبـه عــدوٌ
    و لا صوتٌ كنبـحٍ فـي تعـالِ
    و لا فعل الخساسـة قـد تُبَـدِّل
    طريقاً سرت فيه إلـى الكمـالِ
    فإنك فـي مسيـرك قُـم بعـزمٍ
    تصبر وامضي دربك لا تبالـي
    كفاني يـا قصيـد هنـا كفانـي
    فما عنـدي كثيـرٌ هـزَّ حالـي
    وليـس تهمـك الدنيـا بشـيءٍ
    فعنـد الله غايـة مـا ببـالـي
    وصبراً في رضى الرحمن صبرا
    لعل الله يصلـح مـن خصالـي
    فترجـع كفـة الميـزان عـدلاً
    وقد صلح الجنوب مـع الشمـالِ
    وقد ذُبح اليهود مـع النصـارى
    ودُس المشركين بـذي الرمـالِ
    فلا جاسوس أو سلطـان غـدرٍ
    ولا ذنباً سيعبـثُ فـي رحالـي
    يُتِـمُ الله مـا قـد قـال حـقـاً
    وينصـر دينـهُ بيـد الرجـالِ
    ونرحل نحوه فـي خيـر حـالٍ
    وقد رضي الإلـه عـن الفعـالِ
    وحينئـذٍ أقـول وقـد نجـونـا
    ألا يكـفـيـك للهِ ارتـحـالـي
    فزد يا شعر نـوراً فـي ظـلامٍ
    وزد يا شعر وعياً في الأهالـي

    الله ايها الشاعر
    بارك الله فيك
    فقد كفيت ووفيت
    دام عطاؤك وزادك الله نور وبصيره وجرأه في قول الحق

    ونصر الله المقاومين الجاهدين في كل مكان

    الحمد لله

    والله لقد قلت مااحس به ويحس به كل حر اصيل
    ودمت بخير :)

  4. #4
    الصورة الرمزية د. ندى إدريس شاعرة
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : سعادتي .. حيث أعتزل البشر فإن لم يكن بد .. فليكن بسطاء البشر ..هناك أجد الإنسانية في أصدق معانيها
    المشاركات : 519
    المواضيع : 69
    الردود : 519
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي


    ألا تستحق هذه الرائعة التثبيت!
    ألا تستحق
    لافض فوك أخي
    لقد نبأت عن جور الليالي
    وكان الشعر صداحا وعالي
    رفعت الصوت بالإنشاد لكن
    أيسمع غارقا في الوحل خالي!
    يصيخ القلب فيهم للدنايا
    ويربأ أن يهب إلى النضال
    فدين الله للأنذال هم
    وقيد ضد أحلام المعالي!!
    فدعم الحق قد أضحى عذابا
    لأهل الدين يودي لاعتقال
    فلا والله لانرضى بذل
    فدين محمد صرح مثالي
    رجال محمد هبوا وقاموا
    وصدوا كل رعديد خيالي
    توهم أنه سيدك أرضا
    بها الأجناد قد قاموا الليالي
    فهبي أمتي لله وامضِ
    أزيح الشر بالنور الموالي
    لآيات أتت من نور رب
    نعمر والخضوع لذي الجلال
    يضيء رجالها أرجاء كون
    يعود إلى الرشاد لنا يوالي
    فسنة أحمد شمس تبدت
    ومن يغفو تضيعه الليالي

    كن بخير ياأخي
    لك الود والاحترام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 648
    المواضيع : 67
    الردود : 648
    المعدل اليومي : 0.13

    افتراضي

    تقديرا لشاعر صادق جاد

    واستجابة لنداء أختنا الكريمة د. ندى

    وأملا في التعليق عليها بما تستحق

    تثبت

  6. #6
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 648
    المواضيع : 67
    الردود : 648
    المعدل اليومي : 0.13

    افتراضي

    أخي الكريم
    الشاعر الكبير
    خالد
    لطول نفسك الشعري ، ومقدرتك على السرد بلا ملل ، ملامح تكشف عن شاعريتك التي تحدد توجهها بوضوح .
    وأستأذنك في بعض تساؤلات عابرة لا تقدح في عملك هنا ، بل تحاول أن تسدد وتقارب.
    لعلـي إن يفيـض الهـم حرفـاً يرددهُ الجميـع ،يطيـب حالـي
    ربما كان الأصوب لعلي إذ يفيض ... لأن إن تقتضي جزم المضارع ، ومنن الممكن إبقاؤه مجزوما فيكون :
    لعلي إن يفض همي حروف ا يرددها الجميع يطيب حالي

    و مات القلب مـن كمـدٍ وهـمٍ ففيه المـوجُ أصبـح كالجبـالِ
    أزالالله عنك الهم والكمد أخي الحبيب .استعارة الموج للحزن موجعة ومدمية وموحية بما يحمله قلب الشاعر من هموم أمته ، وقضايا مجتمعه.

    وأبـدأ بالصـلاةِ علـى محمـد وأرفـع بالتضـرع ابتهـالـي
    ( اللهم صل على محمد النبي ، وأزواجه أمهات المؤمنين ، وذريته وآل بيته ؛ كما صليت على آل إبراهيم ؛ إنك حميد مجيد إنك حميد مجيد )ربما يكون اسم النبي ( صلى الله عليه وسلم ) سببا في خلل وزني غير مقصود ؛ فهل من الممكن أن تقول ( المزكى ).
    كأنك لم تكـن إحسـاس نفـسٍ وبوحٌ من مـرارة مـا بحالـي
    ربما كان الأصوب ( وبوحا ) ؛ لأنه معطوف على إحساس .كأنـك واقـعٌ ليـس افتـراضوايضا هنا أحسب أن ( افتراض ) حقها النصب ، إلا إذا عدت ليس حرف عطف ، وهو أمر لايكاد يذكر في النحو العربي إلا نادرا.

    يكشـرُ عـن مخالبـه وأولـى لهُ أن يتقـى مـن ذي الجـلال
    أن ناصبة ، والمضارع – بناء على ضرورة الوزن لا تظهر عليه علامة النصب ، ولكن الأهم أن الفعل متعد ؛متعد؛ فلم استعملته لازما ؟ ماذا لو كان الشطر الثاني :
    به أن يستجيب لذي الجلال؟

    و قل إن يصمت الشعراء يومـاً مقـالاً يرجـم الشهـب الثقـالِ
    الصواب ( يرجم الشهب الثقالا ) ومن الممكن أن يكون الشطر :
    مقالا شع كالشهب الثقال
    أو :
    مقالا سار كالشهب الثقال
    تَخّيَّرْ مـا أردت فـذي بـلادي ممـزقـةٌ وتحـكـمُ بالـرئـال
    ربما كان الصواب ( فذي بلادي ممزقةٍ) كما في التنزيل " فتلك بيوتهم خاوية ً "

    بـلادُ الرافـديـن ألا سـلامـاً لك من مهجـة القلـب الموالـي
    ربما كان الأصوب : بلاد َ ؛ لأنك تخاطبها وفي الشطر الثاني خلل واضح ، يصلح غذا صار الشطر :أتى من ...
    لكِ حبـاً عظيمـاً فـي فـؤاد
    وأيضا في الشطر الأول ما في سابقه ، ومن الممكن أن يكون :
    أتى حبا ...
    أو :
    غدا حبا ...
    يرعاكِ الله يـا رمـز النضـالِ
    أولى بالفعل أن يكون ماضيا ؛ حرصا على سلامة الوزن ، وجريا على العادة في الدعاء بالماضي ؛ تيمنا بأمل القبول .
    على أُسْدِ الوغى نُجْـمُ الليالـي
    هل يجوز جمع نجم على نجم ؟
    سؤال للفائدة
    .وإن لبسوا لبـاس الديـن يبقـى أساس الدين نـورٌ فـي الفعـالِ
    صواب العبارة – فيما أحسب – نورا في انفعال ؛ لأن نورا حال من فاعل يبقى .ٍ
    وقد ملئوه من جثـث الرجـال؟ ملئوه ( ملأوه).
    لهم فِرقٌ لأجل المـوتِ تمضـي بكـل رذيلـةٍ ذنـبُ البـغـالِ
    أتساءل عن المعنى والإعراب معا :ماذا تفصد بأن فرق الموت تمضي بكل رذيلة ذنب البغال؟هل تقصد أنها تحمل الذنب ؟على أن المضارع يحتاج ضبطا دقيقا ( تَمضي ) أم ( تُمضي )؟

    وفيهم مـن تظـن يظـم عقلا لكثرة ما غدى في القـوم عـال
    فالفعِيحتاج البيت توضيحا أو تعديلا ؛ لأن فيه بعض اللبس في الفهم .فالفعل ( غدى ) ربما يكون أصله واويا ( غدا ) وكلمة ( عال) قد يكون نصيبها النصب إلى جانب ( يظم ) التي تحتاج تفسيرا أو ضبطا .

    فــإن ولائـنـا لله حـبــلٌ
    نؤزُ بهِ الجميـع إلـى الوصـالِ
    ولائنا ( ولاءنا )
    ونؤز غير مناسب للمعنى ؛ لأن الأز غالبا ميكون في الشر ( ألم تر أنا أرسلنا الشياطين على الكافرين تؤزهم أزا )وقد يكون فعل مثل ( نسوق ) أنسب أو : ( نشد ).
    ولكن فاضرب الهامات ضربـاً تخـر لـه الجبابـرة الثـقـال
    الصواب ( تخر له الجبابرة الثقال ُ) وربما لو كان الشطر :يدك ذرا الجبابرة الثقال ) مثلا لناسب الوزن .
    وأكتفي هنا بهذا القدر ؛ راجيا عودة أخرى ، ومقدما إليك اعتذاري قبل تحيتي وتقديري.
    د. حسان

  7. #7
    مغترب قديم
    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    المشاركات : 1,132
    المواضيع : 119
    الردود : 1132
    المعدل اليومي : 0.18

    افتراضي

    أخي د.حسان الشناوي

    بارك الله فيك على جهدك الذي قمت به من تعديل للقصيدة

    إذا كان هناك المزيد فأرجو أن لا تتأخر

    ولك كل الود والتقدير

    لقد قمت بالتعديلات التي أشرت اليها



    :)

  8. #8
    مغترب قديم
    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    المشاركات : 1,132
    المواضيع : 119
    الردود : 1132
    المعدل اليومي : 0.18

    Cool

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. محمد حسن السمان مشاهدة المشاركة
    سلام الـلـه عليكم
    الأخ الفاضل الشاعر خالد عمر النعماني
    لقد اشعرتني بعمق الجرح , وفداحة الماساة , وهول الحال التي نحن عليها في العراق الحبيب , لقد ابدعت في لاميتك , كنت غدقا وأحرفك تنزف , نزف الجرح في بغداد , أتضرع الى الـلـه العلي القدير , أن تبرأ ارض الرافدين , ويعود الفرح , وما النصر إلا من عند الـلـه , وهو على كل شيء قدير .
    تقبل احترامي وتقديري
    اخوكم
    السمان

    وأنت أشعرتني أخي الكريم بالفرح والسرور لوجودك ولكلماتك الجميلة والداعمة والمشجعة ، نسال المولى عز وجل النصر والتمكين لعباده المسلمين الموحدين في كل مكان .

    ونسأله عز وجل ان يهدي ضال المسلمين ويرده للحق



    :)

  9. #9
    الصورة الرمزية محمد إبراهيم الحريري شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    المشاركات : 6,296
    المواضيع : 181
    الردود : 6296
    المعدل اليومي : 1.26

    افتراضي

    الأخ خالد ـ تحية طيبة
    أتاك الصدق من ود مثالي
    إخاء لامس الأحزان حالي
    فمن ضربات غربتنا غرقنا
    ببحر التيه لا محض ارتحال
    كسانا الغم داجية التعامي
    وبتنا بالضلالة لا نبالي
    فإن منعوا نسيم العيش عنا
    فما نحتاج تبرير الخيال
    وإن كشفوا خمار الستر فرضا
    فمنا القيل يغرق بالسؤال

    ــــــــــــــــــ
    تحياتي أخي الحبيب
    وشكرا لك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,245
    المواضيع : 1079
    الردود : 40245
    المعدل اليومي : 6.50

    افتراضي

    وأنا أراها جديرة بالتثبيت لغير سبب أقله أنها من أجمل ما قرأت لأخ حبيب يثابر بلا كلل ويذود عن الحق بلا ملل.


    قصيدتك هذه أخي خالد هي أجمل هدية تقدمها لي شخصياً فقد كشفت عن لثام الشاعر الفارس بأسلوب متين ومعان رصينة ، وهي مإن مالت للسردية ولم تنج من أخطاء نحوية ولغوية إلا أنها تمثل قيمة فكرية وشعرية أقدرها لك وأشجعك على الصقل أكثر وأكثر.


    أهنئك وأهنئ نفسي بهذه القصيدة الجميلة حقا.



    تحياتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. في مدحِ صًدَّامْ ، وَذّمّ بعض الحُكَّامْ
    بواسطة محمد حمود الحميري في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 13-10-2014, 10:36 PM
  2. مدح * مدح
    بواسطة الطنطاوي الحسيني في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 27-01-2009, 04:21 PM
  3. أدب المجالسة وحمد اللسان وفضل البيان وذم العي وتعليم الإعراب وغير ذلك..
    بواسطة بابيه أمال في المنتدى المَكْتَبَةُ الأَدَبِيَّةُ واللغَوِيَّةُ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-04-2008, 09:27 PM
  4. صحيفة النفاق
    بواسطة محمد الحسين الزمزمي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 26-10-2004, 09:46 PM
  5. النفاق وآهل والنفاق...!!!
    بواسطة ابو دعاء في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 17-04-2003, 09:15 PM