أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 19

الموضوع: رحلة باتجاه واحد

  1. #1
    الصورة الرمزية حنان الاغا في ذمة الله
    أديبة وفنانة

    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    الدولة : jordan
    المشاركات : 1,378
    المواضيع : 91
    الردود : 1378
    المعدل اليومي : 0.29
    من مواضيعي

      افتراضي رحلة باتجاه واحد

      رحلة باتجاه واحد
      وها هي مدينتي ، تلك الغريبة في عقر دارها ، تطفىء مصابيحها عند الغروب قبل أن تضيء!
      تعتم قبل الليل ، تنام ملء جفنيها دون وعد بنسمة، أو بسمة تزيح الكآبة ..
      هي لا تعرف أن الليل جميل ، صاخب يضج حياة وراء ستائرها الثقيلة . روحك يا مدينتي ، تلك الروح الصحراوية الرجع ، ألِفتْ الجدب رغم تلك التلال التي تفيء عليك الحب آناء الليل وأطراف النهار ..
      تحضنك في صقيعك والأصياف ..و تلك البيوت الحجرية البيضاء التي يصر ساكنوها على إنبات اللون
      في حدائقهم المصنوعة ضد منطق الأشياء ، فينمو ويزهو ويشرئب يبخ العبير .. ألا يكفي ؟؟ألم يتحرك قلبك الحجري؟ فمتى إذا؟؟ ألم تتململ روحك الهجير؟
      حتى نحن أبناؤك ترضعينا الغربة كل مساء مع غروب شمسك الجميلة .
      يمر المشهد في إثر المشهد سريعا ، مختزلا كل التفاصيل ، كأنها سجلات الذاكرة الكابية منذ سنين ،
      أُعيدَ فتحها في لحظات ، وها هي صفحاتها تُقلب بسرعة تضاهي سرعة المشهد .. دفقات من الهواء
      المحمل بالغبار ، تتسرب من شق النافذة المسرعة أَماماً عندما تتقابل مع مثيلتها القادمة باتجاهها ،
      فيصدر صوت فرقعة ، يجعلني أحس بثقل في رأسي ، أكاد أصرخ ، أغلق فمي ، أغمض عينيّ .
      يمر المشهد ويتلوه آخر ، وسيل الذاكرة ما زال في تحرك معاكس لتحركي ، أنا أتقدم بتسارع إلى
      الأمام في الطريق الممتدة دون إيقاع صاعد أو هابط ، وهو يتدفق عبري إلى ما ورائي ، يختفي .. يمّحي.
      وتُقطع صفحة ، وتُلقى في الهواء تحملها ذرات غباره إلى مكان ما .. ربما تلتقطها ذاكرة ما ، تعيد كتابتها .
      توقف التسارع .. خفت النبض وانداح الثقل عن أذنيّ . فتحت عينيّ على وسعهما لأودع المشهد
      وأنتهي منه كله دفعة واحدة..
      نزلت وسرت بظهري إلى البوابة الزجاجية التي تُفتح آلياً لدى إحساسها بدم يسري في شرايينَ ولحمٍ وعظم، ليس يهمّ إن كان الوعاء الحامل إنسانا أو قطة أو كلبا.
      وعبرتها ، تلك البوابة بظهري وأنا أنظر إلى حقيبة جلدية سمحت لها بأن تحشو نفسها ببعض أشياء
      تخصني ، وكلما سرت خطوة للوراء ازدادت المسافة خطوة من الأمام .هكذا هي الأشياء تزيد بقدر النقصان .. كانت الحقيبة ترنو لي تستدعيني من مكمنها هناك قرب النافذة المتوقفة .
      وضعت يدي في جيبي وتحسسته ، هذا الدفتر الصغير العجيب الملآن أختاما ونقوشا وحروفا متعددة الألوان والأجناس .يكفيني هذا . وأشحت بنظري عن الحقيبة واستدرت أنظر إلى مكان آخر سيحملني
      إليه هذا المسترخي في جيبي .
      أحكمت قبض أصابعي عليه ... نظرت إلى العينين المتسائلتين أمامي وأنا أمدّه ، أقدمه .. هززت رأسي
      مرتين .. لا .. لا حقائب .
      __________________
      __________________
      حنــــــــان
      2006

    • #2
      الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
      تاريخ التسجيل : May 2006
      الدولة : موطن الحزن والفقد
      المشاركات : 9,734
      المواضيع : 296
      الردود : 9734
      المعدل اليومي : 1.96

      افتراضي

      حنان ........

      إبداع آخر ..
      مرور أول على هذا النص الذي دفعني للمضي بظهري ، إلى تلك البوابة الواسعة ، لكن دون دفتر يحمل أختاما ورموزا ، أقبض بيدي على دفتر آخر حمل في طياته حياة بأكملها ..

      لي عودة ...
      من وجهة نظري ..
      قصة رائعة .
      //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

    • #3
      في ذمة الله
      تاريخ التسجيل : Nov 2006
      العمر : 71
      المشاركات : 674
      المواضيع : 101
      الردود : 674
      المعدل اليومي : 0.14

      افتراضي

      الأستاذة الفاضلة / حنان الأغا نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
      آسف علي التأخير
      SIZE="5"]
      حنان الأغا تنقل لنا مشاهد الرحلة للبطلة المهاجرة من المدينة الكيئيبة
      {وها هي مدينتي ، تلك الغريبة في عقر دارها ، تطفىء مصابيحها عند الغروب قبل أن تضيء!} ومبررات الهجرة ،الشعور بالغربة أو عدم القدرة الإنسجام مع البيوت والناس والأشياء ، مؤلم الشعور بالغربة

      {حتى نحن أبناؤك ترضعينا الغربة كل مساء مع غروب شمسك الجميلة .}

      وتبدأ مراسم الوداع قبل الرحيل فتصوره المبدعة من داخل البطلة براحة القلب والتخلص من ثقل الهموم

      {خفت النبض وانداح الثقل عن أذنيّ . فتحت عينيّ على وسعهما لأودع المشهد}
      ثم تبدأ بطلة النص في التحرك فتبتعد ليس عن مدينتها ولكن عن حقيبة ذكرياتها

      {يمر المشهد ويتلوه آخر ، وسيل الذاكرة ما زال في تحرك معاكس لتحركي }
      وتصور لنا حنان الأغا بوابة الحدود ولكن دخولها إليها ليس كبقية خلق الله ولكن بطرق الإنسحاب العسكري لقلئد مهزوم ، التقهقر للخلف ، تصوير هذا المشهد مبتكر ، أن يري الإنسان نفسه وهو في أقسي حالات الإنهزام فيتماثل بقط أو كلب رمز الحقارة
      {نزلت وسرت بظهري إلى البوابة الزجاجية التي تُفتح آلياً لدى إحساسها بدم يسري في شرايينَ ولحمٍ وعظم، ليس يهمّ إن كان الوعاء الحامل إنسانا أو قطة أو كلبا.}
      ولم يتبقي بطلة النص إلا دفتر جواز سفرها تتشبث به فهو وسيلتها لبدأ حياة جديدة بون حقيبة ذكرياتها

      {أحكمت قبض أصابعي عليه ... نظرت إلى العينين المتسائلتين أمامي وأنا أمدّه ، أقدمه .. هززت رأسي
      مرتين .. لا .. لا حقائب . }
      [/SIZE

    • #4
      الصورة الرمزية حنان الاغا في ذمة الله
      أديبة وفنانة

      تاريخ التسجيل : Nov 2006
      الدولة : jordan
      المشاركات : 1,378
      المواضيع : 91
      الردود : 1378
      المعدل اليومي : 0.29
      من مواضيعي

        افتراضي

        اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء شوكت خضر مشاهدة المشاركة
        حنان ........
        إبداع آخر ..
        مرور أول على هذا النص الذي دفعني للمضي بظهري ، إلى تلك البوابة الواسعة ، لكن دون دفتر يحمل أختاما ورموزا ، أقبض بيدي على دفتر آخر حمل في طياته حياة بأكملها ..
        لي عودة ...
        من وجهة نظري ..
        قصة رائعة .
        _______________________
        صدقيني وفاء أنه من الجميل جدا أن يحظى المرء بقارئة مثلك
        لذا تجديني سعيدة عندما أجدك هنا
        سلمت روحك أيتها الصديقة
        شكرا لك

      • #5
        قلم نشيط
        تاريخ التسجيل : May 2006
        المشاركات : 357
        المواضيع : 1
        الردود : 357
        المعدل اليومي : 0.07

        افتراضي

        الاخت حنان/
        اسجل اعجابي الشديد بالنص
        سلمت يداك
        تحياتي

      • #6
        الصورة الرمزية محمد سامي البوهي عضو غير مفعل
        تاريخ التسجيل : Mar 2006
        الدولة : مصر+ الكويت
        العمر : 42
        المشاركات : 1,087
        المواضيع : 110
        الردود : 1087
        المعدل اليومي : 0.22

        افتراضي

        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

        الأديبة الكبيرة

        الأخت الكريمة / حنان .

        ما أجمل ما تكتبيه ، تكتبين بحس عال جداً ، أسمع قلبك يدق بين حروفك ، وهذا ما لاحظته في أعمالك حقاً ، قصة رحلة في البعد السابع ، وهذه الخاطرة الرائعة رحلة باتجاه واحد ، تخرجين بها علينا ، لتكملي بها مسيرة تعليمك لنا ، كيف نشحذ الأحاسيس قبل أن نكتب .

        دمت رائعة

      • #7
        الصورة الرمزية حنان الاغا في ذمة الله
        أديبة وفنانة

        تاريخ التسجيل : Nov 2006
        الدولة : jordan
        المشاركات : 1,378
        المواضيع : 91
        الردود : 1378
        المعدل اليومي : 0.29
        من مواضيعي

          افتراضي

          الأستاذ القاص الشربيني خطاب
          تشريح جميل لو جاز التعبير !
          قراءة أحببتها أيها الفاضل
          واقتباسات هي روح النص حقا وشرايينه
          لقد أشرت بأناملك بحرفية رائعة وبنظرة مستمتعة إلى مفاصل القصة
          سأقول شكرا لك علها تكفي !

        • #8
          الصورة الرمزية حنان الاغا في ذمة الله
          أديبة وفنانة

          تاريخ التسجيل : Nov 2006
          الدولة : jordan
          المشاركات : 1,378
          المواضيع : 91
          الردود : 1378
          المعدل اليومي : 0.29
          من مواضيعي

            افتراضي

            اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منهل العراقي مشاهدة المشاركة
            الاخت حنان/
            اسجل اعجابي الشديد بالنص
            سلمت يداك
            تحياتي
            ______________________
            أطيب التحيات
            وكل الشكر
            سعدت لردك وقراءتك.
            كل المودة

          • #9
            عضو غير مفعل
            تاريخ التسجيل : Dec 2006
            الدولة : في عقل العالم ، في قلب الحكايات
            المشاركات : 1,025
            المواضيع : 36
            الردود : 1025
            المعدل اليومي : 0.22

            افتراضي

            الأديبة / حنان الأغا

            روح هائمة ممزقة حلت في هذا النص المتكامل الأحاسيس ، الموجع بكل حرف فيه السريع في سياقه بما يتناسب مع الحالة الانسحابية واللمحة الخاطفة للذات التي تعمقت في استبطان الحالة الانهزامية والتي تقرأ من زوايا عدة .

            إن اللحم إذا تحول من النبض إلى الرفض وتكوم أمام العين فما هو إلا لحم لا يفتأ يتعفن فما أبلغكِ بهذا التعبير الذي يسوقنا إلى حالة عامة هي ما يعانيه الجيش المنسحب ، إلا أن هناك نفسًا واحدة هي التي تعاني هذا الانسحاب هذا الرحيل إلى اللامعروف في عالم مادي آخر لا يلزم للدخول إليه إلا جواز السفر والتأشيرات والأختام .

            هذه القصة يا سيدتي تنسحب على العديد من الحالات وهذا إبداع آخر فأنا في كل رحلة أحمل مع الأختام تقاسيم عزف على مشاعري في الفترة المنصرمة في المكان

            أما المغادرة بالظهر أوالتقدم للخلف مع توقع تحول الخلف إلى أمام فقد توقفت أمامها متأملاً أعد تلك الخطوات التي تتنامى بعدًا واقترابًا بضدين هما الآن وما بعد اللحظة .

            سيدتي الأديبة

            كتابة إبداعية متألقة ووجع ضارب في عمق أعماقي


            تحياتي وتقديري

          • #10
            قلم مشارك
            تاريخ التسجيل : Nov 2006
            المشاركات : 111
            المواضيع : 16
            الردود : 111
            المعدل اليومي : 0.02

            افتراضي

            الأخت الأديبة حنان،
            القصة نابضة ،
            و رحت مع البطل في رحلته ، و لكن كنت إلى الأمام أنظر و أنتظر الانزياح،
            شكرا على اللحظة الممتعة التي وفرتها لنا عبرالقصة
            أخوكم عمر

          صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

          المواضيع المتشابهه

          1. واحد +واحد = كام
            بواسطة مصطفى عمار في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
            مشاركات: 7
            آخر مشاركة: 01-08-2006, 06:07 PM
          2. 592 ضربة جهادية قاصمة للمحتل فى شهر واحد لفصيل واحد
            بواسطة محمد دغيدى في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
            مشاركات: 3
            آخر مشاركة: 29-12-2005, 03:32 PM
          3. وعا دالمكيال واحد
            بواسطة بن عمر غاني في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
            مشاركات: 1
            آخر مشاركة: 05-12-2003, 07:14 PM
          4. اثنان في واحد
            بواسطة عبد الله الشدوي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
            مشاركات: 5
            آخر مشاركة: 25-09-2003, 10:13 PM