أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: عجائب من البشر

  1. #1
    الصورة الرمزية منى محمود حسان قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    المشاركات : 1,584
    المواضيع : 163
    الردود : 1584
    المعدل اليومي : 0.30

    Exclamation عجائب من البشر

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    وإنك لتعجب من أناس يحرصون على أداء الشعائر التعبدية ، ويلتزمون بالمظاهر الشرعية ، ويجتهدون في نوافل العبادات من صلاة وصيام وتلاوة وذكر وغيرها ، ولكنهم لا يولون جانب المعاملة للخلق اهتماماً يذكر ، ولا يرون لحسن الخلق مكانةً تعتبر ، فتجد عند بعضهم ـ مع الأسف ـ من الحقد والحسد ، والعجب والكبر ، والظلم والبخس ، والبغضاء والشحناء ، والتهاجر والتدابر ، والكذب والتدليس ، والغش والمخادعة ، وإخلاف الوعود ، ونقض العهود ، والقطيعة والعقوق ، ومطل الحقوق ، وأكل أموال الناس بالباطل ، وخيانة الأمانة ، والولوغ في أعراض الناس ، والسعي بالنميمة والإفساد ، وتتبع العورات ، والتدخل فيما لا يعني ، ما يتنافى وكمال الإيمان ، ويتناقض مع ما هم عليه من مظاهر الصلاح والديانة !! وكأن معاملة الخلق ليست من الدين ، أو أن صاحب الخُلُق الحسن ليس بمأجور ولا مشكور ، وصاحب الخُلُق السيء ليس بمذموم ولا مأزور ، أو كأن ظلم الناس لاحرج فيه ولا بأس ، مع أن ظلمهم أشد من ظلم العبد لنفسه ، إذ حقوق العباد مبنية على المشاحّة والمُقاصّة ، وحقوق الله ـ تعالى ـ مبنية على المسامحة والمساهلة ، ومن فرّط في جنب الله كان بإمكانه أن يستعتب ربه متى شاء ، لكنه إذا ظلم الناس لم يضمن أن يُحلّوه ويسامحوه في ظلمه لهم وتعدّيه على حقوقهم ، بل إن حقوق العباد يجتمع فيها حق الخالق وحق المخلوق ، فالله ـ تعالى ـ لا يرضى لعباده الظلم ، وأحب الناس إليه أنفعهم لعباده ، وأرعاهم لحقوقهم ، وأقومهم بمصالحهم .

    والحقيقة أن هؤلاء يهدمون ولا يبنون ، ويفسدون ما يعملون ، ويُحبطون حسناتهم من حيث لا يشعرون ، فهم يجتهدون في أداء الفرائض والنوافل نهارهم وليلهم ، وقد يصبح الواحد منهم ولا حسنة له ، ويجمعون حسنات كأمثال الجبال من صلاة وصيام وصدقة وذكر وغيرها ، ثم يذهبونها بأنواع من الكبائر المتعلقة بظلم الخلق ، وسوء معاملتهم ، وربما عند المعادلة لا تقوم أجور صلواتهم وطاعاتهم بإثم ظلمهم للعباد ومطلهم حقوقهم ، وهذه وربي هي النكسة المردية ، والخسارة الفادحة ، والغبن الفاحش ، والإفلاس الذي ليس بعده إفلاس .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2

  3. #3
    الصورة الرمزية منى محمود حسان قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    المشاركات : 1,584
    المواضيع : 163
    الردود : 1584
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوتيار تمر مشاهدة المشاركة
    منى...
    ولن تتخلصي من هولاء لان الحياة تخرجهم من بطنها وكأنها ارانب
    تقديري لنقائك
    محبتي لك
    جوتيار
    أخى جو
    للأسف منهم من نتعامل معهم إجبارياً ، ونعلم كم ينافقون وتُــجبر على التعامل معهم .
    فأقول فى نفسى ........
    أستطيع التعامل مع من لا مفر لنا من التعامل معهم بمشاعر الرحمة إن عجزت على التعامل معهم بمشاعر الحب
    وباحساس الإشفاق عليهم من شر أنفسهم ....
    إن عجزت عن التعامل معهم بإحساس الاعتزاز بهم ، وإن خلا قلبى من حتى الحب والرحمة والإشفاق ..... أتعامل معهم بحيادية فى المشاعر
    أؤدى واجبى نحوهم ، وأحاول أن أتفادى أشواكهم .
    وأتحفظ فى إبداء المشاعر السلبية نحوهم .
    تحيتى لك لمرورك الرائع

  4. #4
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : kuwait
    العمر : 53
    المشاركات : 104
    المواضيع : 6
    الردود : 104
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    الاخت منى
    تحية طيبة وبعد،
    لقد نسي هؤلاء أن الدين المعاملة ونسوا أيضا أن خيانة الامانة واخلاف العهود من صفات المنافقين.
    أن هؤلاء هم الخطر الداهم الذي يهدد اسلامنا السمح وهؤلاء هم من يعكر صفو حياتنا.
    أعاننا الله على الاستغناء عنهم وأعاننا عليهم عسانا نساهم في اعادتهم الى جادة الصواب.
    موضوع يمس حياتنا اليومية.
    قال أحد الشعراء عن مثل هؤلاء
    - صل وصم وطف بمكة سائحا سبعين لا سبعا فلست بناسك
    - جهل الديانة من اذا عرضت له شهواته لم يلف بالمتماسك
    دمت بخير وصحة وسعادة
    عبدالرحمن

  5. #5
    الصورة الرمزية منى محمود حسان قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    المشاركات : 1,584
    المواضيع : 163
    الردود : 1584
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن محمد النصيرات مشاهدة المشاركة
    الاخت منى
    تحية طيبة وبعد،
    لقد نسي هؤلاء أن الدين المعاملة ونسوا أيضا أن خيانة الامانة واخلاف العهود من صفات المنافقين.
    أن هؤلاء هم الخطر الداهم الذي يهدد اسلامنا السمح وهؤلاء هم من يعكر صفو حياتنا.
    أعاننا الله على الاستغناء عنهم وأعاننا عليهم عسانا نساهم في اعادتهم الى جادة الصواب.
    موضوع يمس حياتنا اليومية.
    قال أحد الشعراء عن مثل هؤلاء
    - صل وصم وطف بمكة سائحا سبعين لا سبعا فلست بناسك
    - جهل الديانة من اذا عرضت له شهواته لم يلف بالمتماسك
    دمت بخير وصحة وسعادة
    عبدالرحمن
    أخى الكريم عبد الرحمن
    بارك الله فيك لردك الرائع المفيد ، نعم صدقت هؤلاء الخطر الأساسى على ديننا
    بل يساهمون فى تخريبه ، اعاننا الله على الاستغناء عنهم بمن هم أفضل يعينونا على رفع الحق وكلمة الله العليا ، فوالله سوف نحاسب على كل حرف ذكر فى كتابه العزيز ولم نعمل به
    اللهم ثبتنا على هذا الدين وألحقنا بأولياءك الصالحين
    دمت بكل الخير

  6. #6
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Jul 2006
    الدولة : بين السطور و وسط الكلمات
    المشاركات : 1,313
    المواضيع : 94
    الردود : 1313
    المعدل اليومي : 0.26

    افتراضي

    أختي الرائعة منى ..

    موضوعك جميل جدا و يحكي عن كثير من الناس ...

    أختي والله لا أحب هؤلاء البشر الذين عرفوا الصلاة و الصيام و قراءة القرآن

    ولم يعرفوا أن يطبقوا ما يقرءوه و لم يعوا تصرفاتهم مع الناس ..

    هؤلاء يعطون انطباع سيء للملتزم بدينة و صلاته و قيامة ..

    وينفروا الكثير من تصرفاتهم وتعاملهم و بالأخص عندما يقدموا نصيحة بأسلوب همجي

    و فرض أرآهم على الآخرين ..

    هداهم الله و هدانا إلى الطريق المستقيم ..

    لك كل الشكر و الاحترام أيتها الرائعة وتقبلي مروري مع باقة من المحبة و الود
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    حلا رفيقة الدمعة الحزينة

  7. #7
    الصورة الرمزية بابيه أمال أديبة
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : هناك.. حيث الفكر يستنشق معاني الحروف !!
    المشاركات : 3,047
    المواضيع : 308
    الردود : 3047
    المعدل اليومي : 0.59

    افتراضي

    سلام الله عليكم..

    جاء رجل إلى وهب بن منبه* فقال: "إن الناس قد وقعوا فيما وقعوا فيه، وقد حدثت نفسي ألا أخالطهم". فقال له وهب: "لا تفعل، فإنه لا بد للناس منك ولا بد لك منهم، لهم إليك حوائج، ولك إليهم حوائج، ولكن كن فيهم أصم سميعا، وأعمى بصيرا، وسكوتا نطوقا".
    هذا كان في تلك الحقبة من الزمن.. حيث النور لا زال يضيء قلوب وعقول المسلمين بدينهم وعقيدتهم.. اليوم لا ندري كيفية التعامل مع أناس بعضهم لبسوا العمائم واستحلوا المحارم.. وبعضهم تركوا اللباس وتفرغوا لإيذاء الناس حيث لا قانون يحمي أصحاب الجيوب الفارغة.. وآخرون همهم العربدة والمفسدة..
    والحمد لله أن هناك على الأقل قلة قليلة فينا تدعو الله بصلاح الحال والمصير..

    منـــــــــى.. بوركت الأنامل منك أخيتي على الموضوع الهادف.. وجعله الله شهادة صدق في ميزان حسناتك..


    *هو الإمام العلامة الأخباري القصصى وهب بن منبه بن كامل اليماني الصنعاني أخو همام بن منبه.
    ولد في زمان عثمان سنة 34 هـ وأخذ عن جماعة من الصحابة كابن عباس وأبي هريرة وأبي سعيد الخدري وغيرهم.
    سنبقي أنفسا يا عز ترنو***** وترقب خيط فجرك في انبثاق
    فلـم نفقـد دعـاء بعد فينا***** يــخــبــرنا بـأن الخيــر باقــي

المواضيع المتشابهه

  1. :: آسٍ منَ البَشَرِ :: للشاعر القدير هاشم الناشري ::
    بواسطة لؤي عبد الله الكاظم في المنتدى مُخْتَارَاتٌ شِعْرِيَّةٌ مُمَيَّزَةٌ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-09-2015, 08:48 PM
  2. عجائب وغرائب
    بواسطة عدنان أحمد البحيصي في المنتدى مُنتَدَى الشَّهِيدِ عَدْنَان البحَيصٍي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 26-07-2006, 03:07 PM
  3. عجائب قدرة الله في الظالم .. قصة عجيبة
    بواسطة زيدان سعيدة في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 15-11-2005, 01:40 AM
  4. من عجائب القرآن
    بواسطة أم محمد العمري في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 23-09-2004, 08:05 AM