أحدث المشاركات
صفحة 1 من 8 12345678 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 73

الموضوع: لَاْ تُنَادِ

  1. #1
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    المشاركات : 5,436
    المواضيع : 115
    الردود : 5436
    المعدل اليومي : 0.93

    افتراضي لَاْ تُنَادِ

    هي الثانية ! و هي للتشريح و التنقيح و الشطب و التعديل ؛ فما أزال أحبو بين أوزان القوافي .
    لَاْ تُنَادِ
    هَذِهِ الأصْوَاتُ لَنْ تَطْرُقَ بَابِي
    مُوْصَدٌ فِي ظَنّهَا كُلُّ حِجَابِ
    لَمْ يَعُدْ حَرْفُكَ زَهْرَاً ..
    لَا وَ لَا شِعْرُكَ أَنْغَامِي العِذَابِ
    لَا تُنَادِ
    ذَلِكَ الصّوْتُ الذِي يَغْفُو بِحَبْسٍ وَ اضْطِرَابِ
    مَالَهُ ؟ مَنْبَعُ وَاحَاتِ السّرَابِ !
    وَ القُلُوبِ ؛ إنّهَا مِزْقٌ وِ لَكِنْ .. لَا تُبَالِ
    تِلْكَ أَطْيَافِي التِي تَحْمِلُ مَا بِي
    هِي أِتْرَاحِي الَتِي تَعْصِفُ فِي وَحْشَةِ غَابِي
    وَ هُنَا ! كَمْ غَرَسَ الحُبُّ أَمَانِيكَ نَخِيلَاً
    وَ زُهُورَاً مِنْ شَبَابِي
    وَ تَمَنّيتُ لِكَفّيكَ رَحِيقَاً مِثْلَ أَنْدَاءِ الرّبَابِِ ..
    لَاْ تُنَادِ
    لَسّتُ إَلا بَعْضَ أَحْلَامِ السّرَابِ
    لَاْ تُنَادِ
    لَسّتَ إَلا أَثّراً بَعْدَ حَبَابِ

  2. #2
    الصورة الرمزية إكرامي قورة شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : المنصورة-مصر
    العمر : 44
    المشاركات : 1,822
    المواضيع : 75
    الردود : 1822
    المعدل اليومي : 0.38

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حوراء آل بورنو مشاهدة المشاركة
    هي الثانية ! و هي للتشريح و التنقيح و الشطب و التعديل ؛ فما أزال أحبو بين أوزان القوافي .

    أسجل إكباري واحترامي لك أيتها الفاضلة لهذه التقدمة الرقيقة الراقية وثم أعود لقصيدتك التي أدخلت على قلب أخيك السعادة بمجرد رؤية المشاركة في ملتقي الشعر ، وأراك كبيرة هناك وهنا.

    ولأخيك عودة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    بعضي هنا وهنا

  3. #3

  4. #4
    الصورة الرمزية محمد إبراهيم الحريري شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    المشاركات : 6,296
    المواضيع : 181
    الردود : 6296
    المعدل اليومي : 1.30

    افتراضي

    وَ القُلُوبِ ؛ إنّهَا مِزْقٌ وِ لَكِنْ .. لَا تُبَالِ
    الأخت الفاضلة ، تحية طيبة
    كم أنا سعيد بما كتبت
    ولي ملاحظة على سريع البوح
    وَ القُلُوبِ ؛ إنّهَا مِزْقٌ وِ لَكِنْ .. لَا تُبَالِ
    من قلوب أراها أفضل للوزن
    ساعود لنص ثانية
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية محمد الدسوقي قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Feb 2004
    الدولة : doha
    المشاركات : 1,420
    المواضيع : 83
    الردود : 1420
    المعدل اليومي : 0.25

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حوراء آل بورنو مشاهدة المشاركة
    هي الثانية ! و هي للتشريح و التنقيح و الشطب و التعديل ؛ فما أزال أحبو بين أوزان القوافي .
    لَاْ تُنَادِ
    هَذِهِ الأصْوَاتُ لَنْ تَطْرُقَ بَابِي
    مُوْصَدٌ فِي ظَنّهَا كُلُّ حِجَابِ
    لَمْ يَعُدْ حَرْفُكَ زَهْرَاً .. لَا وَ لَا شِعْرُكَ أَنْغَامِي العِذَابِ
    لَا تُنَادِ
    ذَلِكَ الصّوْتُ الذِي يَغْفُو بِحَبْسٍ وَ اضْطِرَابِ
    مَالَهُ ؟ مَنْبَعُ وَاحَاتِ السّرَابِ !
    وَ القُلُوبِ ؛ إنّهَا مِزْقٌ وِ لَكِنْ .. لَا تُبَالِ
    تِلْكَ أَطْيَافِي التِي تَحْمِلُ مَا بِي
    هِي أِتْرَاحِي الَتِي تَعْصِفُ فِي وَحْشَةِ غَابِي
    وَ هُنَا ! كَمْ غَرَسَ الحُبُّ أَمَانِيكَ نَخِيلَاً
    وَ زُهُورَاً مِنْ شَبَابِي
    وَ تَمَنّيتُ لِكَفّيكَ رَحِيقَاً مِثْلَ أَنْدَاءِ الرّبَابِِ .. لَاْ تُنَادِ
    لَسّتُ إَلا بَعْضَ أَحْلَامِ السّرَابِ
    لَاْ تُنَادِ
    لَسّتَ إَلا أَثّراً بَعْدَ حُبَابِ
    وأنا أيضا ...

    أسجل أعجابي لحرف تساما في عنان الرقي

    وبما أنني لا أملك ما يمتلكه الآخر ....

    ولكن بجد جميلة ولها وقع الصدى

    تحيات تليق بسامية

  6. #6
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 2.03

    افتراضي

    وَ هُنَا ! كَمْ غَرَسَ الحُبُّ أَمَانِيكَ نَخِيلَاً
    وَ زُهُورَاً مِنْ شَبَابِي
    وَ تَمَنّيتُ لِكَفّيكَ رَحِيقَاً مِثْلَ أَنْدَاءِ الرّبَابِِ ..
    لَاْ تُنَادِ
    لَسّتُ إَلا بَعْضَ أَحْلَامِ السّرَابِ

    الأخت الفاضلة / حوراء ..

    وقفت هنا أتأمل هذه الكلمات بروعتها وعمقها .
    لله درك ..
    كرماح انغرست في صدري كلماتك ..

    تقبلي مروري ..
    تحيتي أيتها الغالية .
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  7. #7
    الصورة الرمزية مصطفى الجزار شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    الدولة : مصر.
    العمر : 41
    المشاركات : 3,077
    المواضيع : 149
    الردود : 3077
    المعدل اليومي : 0.67

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حوراء آل بورنو مشاهدة المشاركة
    هي الثانية ! و هي للتشريح و التنقيح و الشطب و التعديل ؛ فما أزال أحبو بين أوزان القوافي .
    لَاْ تُنَادِ
    لَمْ يَعُدْ حَرْفُكَ زَهْرَاً .. لَا وَ لَا شِعْرُكَ أَنْغَامِي العِذَابِ
    الشاعرة التي أكملت بناء ملتقى الشعر بكلماتها الرقيقة/ حوراء آل بورنو
    قصيدة جميلة ومحاولة شعرية تنبئ بوجود مارد شعري بداخلك قد ضاق بالحبس بين ضلوعك وقرر أن يخرج للدنيا.
    فهيا أخرجيه ولا تخافي
    ما استوقفني في النص كلمة "العِذابِ"، فلماذا جاءت مجرورة؟
    أظن أن الجملة تكون صحيحة نحوياً إن كانت "العِذاب" منصوبة مثل "زهراً"
    إلا إذا كان لديكِ تفسير آخر يحملنا إلى وجه إعرابي جديد
    تحياتي

  8. #8
    الصورة الرمزية سحر الليالي أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : الحبيبة كــويت
    العمر : 33
    المشاركات : 10,148
    المواضيع : 309
    الردود : 10148
    المعدل اليومي : 2.02

    افتراضي

    رائعة ،رائعة يا حوراء
    قصيدة جميلة حد الروعة
    بداية عذبة
    بحق أعجبت بكل حرف فيها..وقفت كثيرا هنا
    سلمت لنا وبإنتظار المزيد
    لك حبي وألف باقة ورد وفلنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9

  10. #10
    الصورة الرمزية أنس الحجّار شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    الدولة : سوريا - حماة
    العمر : 44
    المشاركات : 767
    المواضيع : 88
    الردود : 767
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    الأخت العزيزة حوراء
    لأول مرة بعد مخاصمة يدي لمبضعي
    أمسك المبضع لأشرح نصاً وللأسف تكونين أنتِ
    ربما يكون الصدأ الذي على المبضع قد أفقده مهارته
    ولكني سأبذل ما بوسعي
    أبحث فيه عن الارتعاشات التي يحققها هذا النص
    أبتعد عن النحو و الوزن قدر الإمكان في البداية
    أبحث عن المفاجآت الروحية الصادقة أبحث عن الصور المبتكرة
    عن الأسلوب و هذا ما لا يتبعونه في معظم المنتديات و الملتقيات
    نبدأ
    و سأكون صريحاً جداً
    "
    لا تناد
    هذه الأصوات التي تطرق بابي
    موصد دونها كل حجاب
    "
    تجسدت الصورة لي
    جعلت الكاتبة صوت من يناديها بعد أن أمرته بعدم مناداتها و المناداة هنا ليست بمعناها المعروف بـ يا فلان قد تكون المناداة روحية أو همساً أو تلميحاً
    المهم جعلت مناداته تتشكل بهيئه من يطرق باباً و الباب هنا مشاعر الكاتبة و أحاسيسها و ربما ردة فعلها ثم أكدت له أن الأبواب مغلقة وكأنها تقول له ( لا تتعب نفسك )
    الصورة جميلة لحد ما
    ولكن
    باستطاعتنا أن نقول أن هذه الصورة قد استخدمها الكثير من الكتاب و الشعراء أي أنها مطروقة من قبل
    أين الجديد إذن
    أعرف أنني سوف أبعثر معنوياتك على عتبة الواقع
    ولكنني لا أستطيع إلا أن أفعل .... هكذا فعلوا معي حتى وصلت إلى هنا
    فلنجعل الشمس تغني و القمر يرقص و النجوم تزغرد في حالة الفرح
    ولنجعل الليل يبكي في حالة الحزن و يمسح دموعه بمنديل الأماني
    فلنقل مثلاً
    لا تناد
    هذه الهمسات تهذي عند بابي
    لستَ تدري إنْ طرقتَ الباب همساً
    خلف هذا الباب يغفو
    ألفُ بابٍ
    لا تطل في الطرق يكفي ...
    ملَّ بابي
    ..............
    أنظري كيف جعلت الباب يمل من الطرق ..... و كيف عددت الحواجز و الموانع بنوم ألف باب خلف هذا الباب و كيف استبدلت الصوت بالهمس .... أنا لا أقول أنني ابتكرت شيئا جديدا و لكن أعتقد أنني حسنت في اللوحة التي رسمتها .
    نتابع .....
    لم يعد للحرف عطرٌ .. لا و لا للشعر روحٌ
    لا تناد
    ذلك الهمس سرابٌ
    هل عرفنا نبع ماء للسرابِ ؟
    ....................
    أنظري كيف جعلت للحرف عطر كما الورد وفقده و للشعر روح و فقدها
    أما هذه الصورة التي أدهشتني فعلا
    أن ليس ثمة نبع للسراب .. فأحترمك جداً و أقدرك جداً على ابتكار هذه الصورة الرائعة ...
    ولكنني حورت فيها لضرورة الوزن ... و سأعرج على الوزن في النهاية ..
    ...
    نتابع ........
    و القلوب
    إنها مزقُ و لكن .. لا تناد
    فيه أطيافي التي تحمل ما بي
    هي أتراحي التي تعصف في وحشة غابي
    كم هنا غرس الحب أمانيك نخيلاً
    و زهوراً من شبابي
    و تمنيتُ ليديك أنداء الرباب
    ............................
    في هذا المقطع هناك تشتت واضح

    و القلوب
    إنها مزقُ و لكن ..( لا ) تناد
    هل اللا هنا ناهية أم نافية

    ( فيه ) أطيافي التي تحمل ما بي
    الهاء عائدة على من ؟؟
    لم أفهم المعنى أبداً
    حاولي أن تركزي و تصلي و القارئ إلى بر
    ..............................................
    كم هنا غرس الحب أمانيك نخيلاً
    و زهوراً من شبابي
    و تمنيتُ ليديك أنداء الرباب
    لا تناد
    لستُ إلا بعض أحلام السراب
    لا تناد
    لستَ إلا آثر من بعد حباب
    .....................
    لا جديد هنا
    وليس للسراب أحلام
    ................
    نأتي إلى الوزن
    بحر الرمل
    لا أريد أن أقطع القصيدة كاملة
    ولكن سأهديك الملف الذي فيه ما تبغين
    و أتمنى أن أكون قد أفدت
    مفعولُكِ يا حبيبتي
    كمفعول لفافة التبغ بعد صيام يوم في رمضان
    أشعلها فتطفئني

صفحة 1 من 8 12345678 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. لاَ عَاصِمَ الْـيَوْمَ...
    بواسطة أحمو الحسن الإحمدي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 43
    آخر مشاركة: 14-09-2016, 06:44 AM
  2. لاَ تَسْمَعُوا أَشْعَارِيَهْ
    بواسطة غسان الرجراج في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 24-08-2008, 03:12 PM
  3. أَحْــتَــاجُـــكِ .. جِدّاً .. كَيْ لاَ أَمُوتَ ..
    بواسطة أحمو الحسن الإحمدي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 04-06-2008, 02:26 AM
  4. لاَ تَعْـذِلُوا رَفضِي هَـنَا دَعْوَاتِكُمْ فَأنا الذبِيحَةُ فِي قِـرَى الأَعْياد
    بواسطة محمد محمود مرسى في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 19-01-2008, 06:07 AM
  5. لَا فَرْقَ لِلْنَّفْسِ ...
    بواسطة بندر الصاعدي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 27-01-2005, 08:39 PM