أحدث المشاركات
صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 42

الموضوع: ضجيجٌ نحوَ الفراغ..!

  1. #1
    الصورة الرمزية منى الخالدي أديبة
    تاريخ التسجيل : Aug 2006
    الدولة : أرض الغربة
    المشاركات : 2,315
    المواضيع : 98
    الردود : 2315
    المعدل اليومي : 0.48

    افتراضي ضجيجٌ نحوَ الفراغ..!

    إليه..ذلك المهاجر دوماً عكس الريح وباتجاهي..!



    في دعوة يائسة أمسكُ ساعة الزمن وأمدّ يداً جلدَها الدهر وأكل اللّيل من ثمار نورها
    حتى انطفأتْ..تاركةً خلفها مساحات شاسعة تشي بعطر الماضي وتأريخٍ حافلٍ بدموعٍ
    قد دنتْ قطوفها والأوجاع أتتْ أكلها لا محالة ..

    ألبسُ ثوباً من الانتظار وأتزين بعقدٍ من شتائم حبّ مضتْ وربمّا لن تعود..
    ولفرط سوادٍ أربَك في ذلك اليوم حتى نهاري..بدا العالم وكأنه يحتفي بوجعٍ ويشيّع معي
    جثمان حبّ يحيى وكأنه شهيد !

    قد يكمن السر في أننا خلقنا تعساء نعشق الحزن والقهر بكلّ ألوانه حتى ساعات الفرح
    نتعاطف ونبكي ..!

    في ركنٍ ما تركتُ وسادةً تحكي للفراغ قصتي وتعثّر ذاتي بين أمواج الظلام المتكدس حول
    ليالٍ حالكات..
    تنضج فيها الشهب فتتساقط طازجة على أشرعةٍ عانقت زبد البحر وما ذاقت منه غير ملوحةٍ مجردة!

    أقول:
    إنّ أسوأ ما في الحياة هو أن تصل متأخراً عن أملٍ كان بانتظارك في محطةٍ أخرى
    حيث كانت وجهتك بعكس اتجاه التيار..
    فتسلب القاطرة منك وهج الحياة وبريق الأمل وتصفعك رياح الحقيقة المتأففة دوماً في وجهكَ
    بضجرٍ وازدراء..!

    وأنتْ..
    بين كل تلك الفوضى من الاختناقات اللغوية تجلسُ كالعادة متهيأ لرحيلٍ متوقع
    تشبه جنديّاً قد اعتاد على التنقل مابين الجبهات..
    تطيل النظر في وجه برائتي وتنتزع بكل سهولةٍ جذور حبّ وكأنك تقتلع سوسةً
    أو مرضاً تكدّس فيك وكبرَ حتى شاخ مع قلبك الذي كنت أقول عنه دوماً جنتي الخضراء !

    لستُ أعلم على أي أرض تدوس أقدامك الآن وهي ما وطئت أرض واقعي يوما,ً
    ولست أدري أي فتاةٍ تعانق وأيّ كأس تعاقر كي تنساني أو تحاول جاهداً تجاهلي !

    هل يزداد حنينكَ إليّ فتضمّ ذكراي فيك بقوة احتضان عاشقٍ كما كنت تفعل في كلّ لقاء؟
    أم لازلت مهووساً بفستانٍ يحملُ عطري وكنت دوماً تسألني:
    ((أيّ عطرٍ ترتدين.. وأيّ سحرٍ تحملين.. وأيّ فاكهة في قلبي تثمرين..!))
    أبتسم لك..فتتفتح على شفتيك ابتسامةٌ تحفر في وجنتيك غمازتين كأنك كنت تشرع لقلبي
    أبواب فرحٍ زوادة لشتاء لا يحمل غير الدفء بين راحتيك.. !

    صدقني
    موجعٌ جداً أن أبحثَ عن وطنٍ ضائعٍ كطفلٍ رضيع وفي زحمة بحثي
    أفقدك أنت لتزيدني حمولة فوق أكتاف قلبي
    وتتكاثر سموم البرد على صدري ولا أجد منفذاً يخرجني من هذا المأزق سوى حروفٍ
    مقتضبة أكتبها أليك بعينين أتعبهما طول النظر على مقبض الباب وهو لازال ساكناً !

    أتدري؟
    الآن فقط يمكنني النوم بعد أن انتهى موعد قدومك.. قد آن للجفنِ أن يلتقط بعض الراحةِ
    وللشفتين بعض الهدوء..فما عاد هناك داعٍ لضجيجٍ نحو الفراغ..

    أترك لك قبلةً فوق سطح غيابك..وأغفو..!




    ميم..

    28-01-2007
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    شكرا للحبيبة سحر الليالي على التوقيع الرائع

  2. #2
    الصورة الرمزية علاء عيسى قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 50
    المشاركات : 1,651
    المواضيع : 95
    الردود : 1651
    المعدل اليومي : 0.34

    افتراضي

    إنّ أسوأ ما في الحياة هو أن تصل متأخراً عن أملٍ كان بانتظارك في محطةٍ أخرى
    حيث كانت وجهتك بعكس اتجاه التيار..


    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
    ::::::::::::::::::::::
    :::::::::
    ::::::::: ::




    هسسسس
    بسسسسس
    خلاصصصصصص
    الله
    الله الله
    "ضعى بين النقاط
    ماتشائين سماعه
    من
    إطراء على النص
    الإقتباس
    ليس معناه
    الأكثر جمالاً
    ولكنه
    مفتاح
    لمفاتيح النص
    المليء
    بالكثير
    " م"
    إقبلنى متطفلا
    على قراءة نصوصك
    هذا بعض منى http://alaaeisa.maktoobblog.com/

  3. #3
    الصورة الرمزية زين عبدالله قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Jul 2006
    المشاركات : 544
    المواضيع : 40
    الردود : 544
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    قد يكمن السر في أننا خلقنا تعساء نعشق الحزن والقهر بكلّ ألوانه حتى ساعات الفرح
    نتعاطف ونبكي ..!

    أجل انت وضعت يدك على الجرح اننا هكذا
    ولكننا نحلم
    وكما قال الشاعر وقد يغير الله من حالً الى حالِ
    شكراً لنصك برغم الحزن الذي يسكن الحروف الا انه ينطق بالجمال
    دمت متألقة عزيزتي ميم
    [نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 52
    المشاركات : 12,542
    المواضيع : 378
    الردود : 12542
    المعدل اليومي : 2.41

    افتراضي

    إنّ أسوأ ما في الحياة هو أن تصل متأخراً عن أملٍ كان بانتظارك في محطةٍ أخرى
    حيث كانت وجهتك بعكس اتجاه التيار..

    وأجمل مافيها أن نعثر على من نحب من دون انتظار ... هكذا .... حيث كانت وجهتنا ، ثم مانلبث ان نختار السير عكس اتجاه القدر

    قد نلوم غيرنا أن نلوم القدر ذاته ... ولكن المفجع حقا ً ... أن بعضنا يتغافل عن لوم نفسه


    \

    بالغ تقديري
    الإنسان : موقف

  5. #5
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : سلطنة عُمان
    المشاركات : 34
    المواضيع : 5
    الردود : 34
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي


    الحزن /
    هو سؤال كان توأمي .. في نفس اللحظة التي لفظتني بها جدّتي ..
    أصرخ صراخ اليتم المتعمد الذي تلبسني قرابة شهرين مجازيا !
    وقرابة عمري حقيقياً ..
    صرختُ تعويضاً عن صراخ أمي لحظة ولادتي ..
    بـ صراخي .. كان يضحك توأمي بـ هستريا
    الآن أفهم مغزاها ..
    قد أكون تعيسة في كل لوحات الحياة ..
    منذ نعومة أظافري أداعبهُ ويداعبني ..
    كان يقول أنكِ لا تشبهيني ابداً .. كنتُ أبكي لذلك ..
    الآن أثبتُ له كم أنا مثلهُ حد التوغل فيه حد التقمص له ..
    كان انتظار لفظني قرابة الشهرين من عمري ..
    لـ يمسي لعنة تتلبسني حتى الساعة .. !!
    //
    ميم ميم ميم شفرة كانت حروفك
    قد أوجعتني لأغوص فيها ..
    تقديري لـ حرفكَ وشخصكَ
    همى

  6. #6
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.98

    افتراضي


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي منقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    أيتهاالرائعة ....
    نص أدبي رائع بلغته .. بمفرداته .. بصوره ..
    سلبت أنفاسي وتفكيري وأنا ألهث فوق السطور ، تتشبث بي حروفك ، لم أكن أريد أن تنتهي المسافة بين الحرف والحرف ..وما بين السطر والسطر زمن يطول بي ..
    أترك أنفاسي فوق سطح سطورك..وأغفو..!
    رائعة بحق .........
    ثلة من االياسمن أنثرها على هذه الصفحة قبل أن أغادرها ...
    تقبلي مروري حيث همس الروح نغم .
    تحيتي .
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  7. #7
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.84

    افتراضي

    ميم.........

    الكاتب عندما لا ينظم المه وضجره شعرا،نثرا،او..او... انما يحافظ على وضعية اخرى بريئة تماما،هي انه طفل،طفل كبير،رائع ولذا فالبدائية في الكتابة شأنها شأن البدائية في الفن ليست مجرد عودة الى النقاء الانساني الاصيل والغير ملوث،لا هي التملص من العدمية المتربصة لنا في الافق..افق الفرد..عبر توتر وارتداد حاد الى الحافة القصوى،اي النقطة الاولى في بدء الزمان الانساني..وهكذا تكون اسوأ اللحظات هي التي نترقب ما قد لايأتي..ولن يأتي ..والترقب هي في البدء سنة..بدعة...تتلظى بها الاعماق..لكن غلفت في زمن ما بشيء لاشيئي اسميناه حمقا وغباء بالامل.. واصبحنا ننتظر من جديد...لكننا دائما لانصل..فاما نتأخر..واما يتاخر الاخر.

    ميم...

    هي همسات روحية..خرجت من الروح تبحث عن روح هائمة اخرى...علها تجد...علها....


    دمت بخير
    محبتي لك
    جوتيار

  8. #8
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2006
    العمر : 34
    المشاركات : 1,747
    المواضيع : 28
    الردود : 1747
    المعدل اليومي : 0.36

    افتراضي

    مــــــــــــــــــــــــ ـــــــيـــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــم
    أيتها الرائعة
    استوقفني نصك هذا طويلا
    قرأت نصك مرات ومرات
    ابحرت في عمق حروفك ولم أرغب بالخروج من دوامتها
    حقا أستعذبت حرفك
    وداعبتي رقة كلماتك
    حقا انت محترفة
    دمت رائعة أيتها الرائعة
    محبتي لك

  9. #9
    الصورة الرمزية منى الخالدي أديبة
    تاريخ التسجيل : Aug 2006
    الدولة : أرض الغربة
    المشاركات : 2,315
    المواضيع : 98
    الردود : 2315
    المعدل اليومي : 0.48

    افتراضي

    الفاضل
    علاء عيسى..

    سأقبل عرضك الجميل
    شرط أن تكون دائم التوهج والفطنة والجمال في أسلوب التعبير

    هكذا تصبح نسيماً ولست بمتطفلاً..أبعدك الله عن هذه الصفة عزيزي..

    من القلب أشكر لك إطرائك
    وتشريفك متصفحي
    ولك مني باقة ورد بعطرها..

  10. #10
    الصورة الرمزية سحر الليالي أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : الحبيبة كــويت
    العمر : 33
    المشاركات : 10,148
    المواضيع : 309
    الردود : 10148
    المعدل اليومي : 1.97

    افتراضي

    ميم أيتها الرائعة وأكثر:
    ربما تأخر نبضي عن معانقة حروفك
    ولكني جئت أتسابق مع أنفاسي لألتقط قطراتك ..!
    آآآآه يا ميم ما أوجع ما قرأت هنا ..!!
    وكأني غرقت في نزفك ..!
    نزف رائع حد البكاء
    فشكرا بحجم الكون وأكثر لهذا البوح
    مبدعة أنت يا ميم دوما

    لك حبي وألف باقة من الفل وياسمين

صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. يضيقُ الفراغ .. ويتمدد شاسعاً
    بواسطة عبدالإله الأنصاري في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 21-04-2014, 12:29 AM
  2. زجاجة عطر يسكنها الفراغ
    بواسطة شموخ الحرف في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 18-04-2008, 01:44 PM
  3. بن سودة ... ما بين الفراغ و الامتلاء ...(1)
    بواسطة أحمد العطار في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 28-01-2007, 01:38 AM
  4. صباح الخير (61) مشكلة الفراغ عند الشباب..
    بواسطة ريمة الخاني في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 17-12-2006, 01:47 PM
  5. احتراق الفراغ
    بواسطة عبدالإله الأنصاري في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 21-09-2006, 07:20 PM