أحدث المشاركات

حسن الدجى» بقلم نزهان الكنعاني » آخر مشاركة: حاتم على حاتم »»»»» خضر مواسم عشقها» بقلم محمد حمدي » آخر مشاركة: فاتن دراوشة »»»»» ما أظلمك» بقلم محمد حمدي » آخر مشاركة: فاتن دراوشة »»»»» غواية الحروف ..» بقلم محمد ذيب سليمان » آخر مشاركة: فاتن دراوشة »»»»» .. ذاكرة الديار................» بقلم موسى الجهني » آخر مشاركة: فيصل مبرك »»»»» ضياع» بقلم مازن لبابيدي » آخر مشاركة: براءة الجودي »»»»» الزمن الجميل» بقلم ابن الدين علي » آخر مشاركة: براءة الجودي »»»»» مِرساة» بقلم فاتن دراوشة » آخر مشاركة: براءة الجودي »»»»» فواصلٌ على الطريق» بقلم براءة الجودي » آخر مشاركة: براءة الجودي »»»»» ما هي سكرات الموت» بقلم نانسى سليم » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»»

صفحة 20 من 28 الأولىالأولى ... 10111213141516171819202122232425262728 الأخيرةالأخيرة
النتائج 191 إلى 200 من 280

الموضوع: على لوحة المفاتيح ..!!!!

  1. #191
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 13,378
    المواضيع : 183
    الردود : 13378
    المعدل اليومي : 5.09

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الحضوري مشاهدة المشاركة


    بقلمي / محمد الحضوري

    نقف هنا !!
    أمام قصيدة ( أراك عصي الدمع ) لأبي فراس الحمداني
    لنعرف من خلالها تجربته مع حبيبته وقومه وكيف أخلص لهما وتفانى
    وفي النهاية تبين له أنه عاش في وهم وسراب
    فقد خرج من حبه لحبيبته وإخلاصه لقومه صفر اليدين
    حتى سيف الدولة الحمداني أحجم عن تقديم فدية فك أسره وكأنه تخلص منه ومن هذيانه !!!
    أنا هنا سأشير إلى محطات في قصيدته لنعرف مواقفه التى لا يحسد عليها لنأخذ منها العبرة !
    إسمعوا هنا إلى مكابرته في حبه لحبيته ووصفه لاشتياقه ولوعته لها

    أرَاكَ عَصِيَّ الدّمعِ شِيمَتُكَ الصّبرُ
    أما للهوى نهيٌّ عليكَ ولا أمرُ ؟

    بلى أنا مشتاقٌ وعنديَ لوعة ٌ ،
    ولكنَّ مثلي لا يذاعُ لهُ سرُّ !

    إذا الليلُ أضواني بسطتُ يدَ الهوى
    وأذللتُ دمعاً منْ خلائقهُ الكبرُ

    تَكادُ تُضِيءُ النّارُ بينَ جَوَانِحِي
    إذا هيَ أذْكَتْهَا الصّبَابَة ُ والفِكْرُ

    وهنا تكذب حبيبته عليه بالوصل حال معاناته وقرب الموت منه وشدة احتياجه إلى الماء

    معللتي بالوصلِ ، والموتُ دونهُ
    إذا مِتّ ظَمْآناً فَلا نَزَل القَطْرُ!

    وكيف أنه حفظ المودة وهي ضيعتها

    حفظتُ وضيعتِ المودة َ بيننا
    و أحسنَ ، منْ بعضِ الوفاءِ لكِ ، العذرُ

    و ما هذهِ الأيامُ إلا صحائفٌ
    لأحرفها ، من كفِّ كاتبها بشرُ

    إتضح له أن بهجتها غدر !!!!!

    بنَفسي مِنَ الغَادِينَ في الحَيّ غَادَة ً
    هوايَ لها ذنبٌ ، وبهجتها عذرُ

    وكيف أنها تسمع إلى الوشاة

    تَرُوغُ إلى الوَاشِينَ فيّ، وإنّ لي
    لأذْناً بهَا، عَنْ كُلّ وَاشِيَة ٍ، وَقرُ

    بدوتُ ، وأهلي حاضرونَ ، لأنني
    أرى أنَّ داراً ، لستِ من أهلها ، قفرُ

    مع أنه حارب أهله في هواها !!

    وَحَارَبْتُ قَوْمي في هَوَاكِ، وإنّهُمْ
    وإيايَ ، لولا حبكِ ، الماءُ والخمرُ

    فإنْ كانَ ما قالَ الوشاة ُ ولمْ يكنْ
    فَقَد يَهدِمُ الإيمانُ مَا شَيّدَ الكُفرُ

    غادره !!!

    وفيتُ ، وفي بعضِ الوفاءِ مذلة ٌ
    لآنسة ٍ في الحي شيمتها الغدرُ

    وَقُورٌ، وَرَيْعَانُ الصِّبَا يَسْتَفِزّها
    فتأرنُ ، أحياناً ، كما يأرنُ المهرُ

    هنا أنكرت معرفتها بالمسكين !!

    تسائلني: " منْ أنتَ ؟ " ، وهي عليمة ٌ
    وَهَلْ بِفَتى ً مِثْلي عَلى حَالِهِ نُكرُ؟

    وكشفت له عن كثرة عشاقها !!!

    فقلتُ ، كما شاءتْ ، وشاءَ لها الهوى :
    قَتِيلُكِ! قالَتْ: أيّهُمْ؟ فهُمُ كُثرُ

    فقلتُ لها: " لو شئتِ لمْ تتعنتي
    وَلمْ تَسألي عَني وَعِنْدَكِ بي خُبرُ!

    ماذا قالت له بعد أن هلك في حبها !!

    فقالتْ: " لقد أزرى بكَ الدهرُ بعدنا!
    فقلتُ: "معاذَ اللهِ! بلْ أنت لاِ الدهرُ

    وَما كانَ للأحزَانِ، لَوْلاكِ، مَسلَكٌ
    إلى القلبِ؛ لكنَّ الهوى للبلى جسرُ

    وَتَهْلِكُ بَينَ الهَزْلِ والجِدّ مُهجَة ٌ
    إذا مَا عَداها البَينُ عَذّبَها الهَجْرُ

    هنا أيقن بزيف عشقها وأنه بعد كل ما عانى بشأنها وما قدمه خرج منه صفر اليدين !!!!!

    فأيقنتُ أنْ لا عزَّ ، بعدي ، لعاشقٍ
    وَأنُّ يَدِي مِمّا عَلِقْتُ بِهِ صِفْرُ

    وقلبتُ أمري لا أرى لي راحة ً
    إذا البَينُ أنْسَاني ألَحّ بيَ الهَجْرُ

    فَعُدْتُ إلى حكمِ الزّمانِ وَحكمِها
    لَهَا الذّنْبُ لا تُجْزَى به وَليَ العُذْرُ

    كَأني أُنَادي دُونَ مَيْثَاءَ ظَبْيَة ً
    على شرفٍ ظمياءَ جللها الذعرُ

    تجفَّلُ حيناً ، ثم تدنو كأنما
    تنادي طلا ـ، بالوادِ ، أعجزهُ الحضرُ

    فلا تنكريني ، يابنة َ العمِّ ، إنهُ
    ليَعرِفُ مَن أنكَرْتِهِ البَدْوُ وَالحَضْرُ

    مسكين !!!
    الرجل غير مصدق ولا يزال يستجديها
    كغيره من الشعراء الطيبين المأسورين في الحب بعدم تسليمهم بالأمر الواقع !!!
    [


    ولا تنكريني ، إنني غيرُ منكرٍ
    إذا زلتِ الأقدامِ ؛ واستنزلَ النضرُ

    يستعرض عضلاته وبطولاته

    وإني لجرارٌ لكلِّ كتيبة ٍ
    معودة ٍ أنْ لا يخلَّ بها النصرُ

    و إني لنزالٌ بكلِّ مخوفة ٍ
    كثيرٌ إلى نزالها النظرُ الشزرُ

    فَأَظمأُ حتى تَرْتَوي البِيضُ وَالقَنَا
    وَأسْغَبُ حتى يَشبَعَ الذّئبُ وَالنّسرُ

    وَلا أُصْبِحُ الحَيَّ الخَلُوفَ بِغَارَة ٍ
    وَلا الجَيشَ مَا لمْ تأتِه قَبليَ النُّذْرُ

    وَيا رُبّ دَارٍ، لمْ تَخَفْني، مَنِيعَة ٍ
    طلعتُ عليها بالردى ، أنا والفجر

    و حيّ ٍرددتُ الخيلَ حتى ملكتهُ
    هزيماً وردتني البراقعُ والخمرُ

    وَسَاحِبَة ِ الأذْيالِ نَحوي، لَقِيتُهَا
    فلمْ يلقها جهمُ اللقاءِ ، ولا وعرُ

    وَهَبْتُ لهَا مَا حَازَهُ الجَيشُ كُلَّهُ
    و رحتُ ، ولمْ يكشفْ لأثوابها سترُ

    و لا راحَ يطغيني بأثوابهِ الغنى
    و لا باتَ يثنيني عن الكرمِ الفقر

    و ما حاجتي بالمالِ أبغي وفورهُ ؟
    إذا لم أفِرْ عِرْضِي فَلا وَفَرَ الوَفْرُ

    أسرتُ وما صحبي بعزلٍ، لدى الوغى
    ولا فرسي مهرٌ ، ولا ربهُ غمرُ !

    و لكنْ إذا حمَّ القضاءُ على أمرىء ٍ
    فليسَ لهُ برٌّ يقيهِ، ولا بحرُ !

    وقالَ أصيحابي: " الفرارُ أوالردى ؟ "
    فقُلتُ: هُمَا أمرَانِ، أحلاهُما مُرّ

    وَلَكِنّني أمْضِي لِمَا لا يَعِيبُني
    وَحَسبُكَ من أمرَينِ خَيرُهما الأسْرُ

    يقولونَ لي: " بعتَ السلامة َ بالردى
    فَقُلْتُ: أمَا وَالله، مَا نَالَني خُسْرُ

    و هلْ يتجافى عني الموتُ ساعة ً
    إذَا مَا تَجَافَى عَنيَ الأسْرُ وَالضّرّ؟

    هُوَ المَوْتُ، فاختَرْ ما عَلا لك ذِكْرُه
    فلمْ يمتِ الإنسانُ ما حييَ الذكرُ

    و لا خيرَ في دفعِ الردى بمذلة ٍ
    كما ردها ، يوماً بسوءتهِ " عمرو"

    يمنونَ أنْ خلوا ثيابي ، وإنما
    عليَّ ثيابٌ ، من دمائهمُ حمرُ

    و قائم سيفي ، فيهمُ ، اندقَّ نصلهُ
    وَأعقابُ رُمحٍ فيهِمُ حُطّمَ الصّدرُ


    كان يعتقد ذلك فقد باعوه وتخلصوا منه بعدما تم تسمية الفدية ﻹطلاق سراحة وهو إطلاق سراح أسير كبير لدى سيف الدولة
    الذي آثر عدم إطلاق الأسير فلم يذكروه ولم يفتقدوه !!!

    سَيَذْكُرُني قَوْمي إذا جَدّ جدّهُمْ
    وفي الليلة ِ الظلماءِ ، يفتقدُ البدرُ

    فإنْ عِشْتُ فَالطّعْنُ الذي يَعْرِفُونَه
    و تلكَ القنا ، والبيضُ والضمرُ الشقرُ

    وَإنْ مُتّ فالإنْسَانُ لا بُدّ مَيّتٌ
    وَإنْ طَالَتِ الأيّامُ، وَانْفَسَحَ العمرُ

    ولوْ سدَّ غيري ، ما سددتُ اكتفوا بهِ
    وما كانَ يغلو التبرُ لو نفقَ الصفرُ

    وَنَحْنُ أُنَاسٌ لا تَوَسُّطَ عِنْدَنَا
    لَنَا الصّدرُ دُونَ العالَمينَ أو القَبرُ

    تَهُونُ عَلَيْنَا في المَعَالي نُفُوسُنَا
    و منْ خطبَ الحسناءَ لمْ يغلها المهرُ

    أعزُّ بني الدنيا ، وأعلى ذوي العلا
    وَأكرَمُ مَن فَوقَ الترَابِ وَلا فَخْرُ

    مسكين !! لم يبق مما علق به المسكين إلا هذه القصيدة الرائعة الخالدة التى تغنى بها العشاق عبر العصور وستظل تتغنى بها إلى يوم القيامة
    ولا شك أنها تجربة فريدة من نوعها فالحكام وغيرهم ممن يحبون أن يجتمع الناس حولهم ويستمعوا إليهم لا يحبون أن يأتي شاعر يجمع الناس حوله ويخطفهم من حولهم ويكون من أهل الرأي والكلمة !!!!
    وهذا سيف الدولة هو الذي ضايق المتنبي ودفعه إلى خروجه من قصره ليقتل وحيدا في الصحراء بعد أن مدحه بشعره وخلد ذكره إلى يوم القيامة !!!


    لا تعلم مدى انبهاري واستمتاعي بما كتبت .. جزيتم خيرا
    وبارك الله في النقل والشرح والتفسير
    طرح في منتهى الروعة فشكرا لك.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #192
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 13,378
    المواضيع : 183
    الردود : 13378
    المعدل اليومي : 5.09

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الحضوري مشاهدة المشاركة

    رأيْتُ أنَّ صُدُوْرَ النَّاسِ أجْدَاثُ
    نَأتْ بِهَا عَنْ مَقَامِ السِّلْمِ أحْدَاثُ

    مِنْ بَعْدِ أنْ مَاتَ قَلْبُ النُّورِ دَخِلَهَا
    أطَلَّ مِنْهَا لِنَارِ الَحِقْدِ نَفَّاثُ

    عَاثَتْ خَبَائِثُ أصْنَافِ الأنَامِ بِهَا
    فَلَمْ تفِدْهَا لِأهْلِ العِلْمِ أبْحَاثُ

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الحضوري مشاهدة المشاركة
    عزفت على ناي الوطن الجريح بسواد يلف الحروف
    حس ذاتي موغل في الحزن في خاطرة جسدت حالة ألم وشجن
    وعبرت بأسلوب جميل
    تحياتي لنبضك وجمال بوحك.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #193
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    الدولة : اليمن
    المشاركات : 1,127
    المواضيع : 47
    الردود : 1127
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي


    أشكرك أديبتنا نادية محمد الجابي
    على تصفحك
    ومشاركتك بالردود القيمة في المشاركات
    وهو مايدفعني إلى الكتابة لعلمي أن هناك من يقرأها ويتفاعل معها
    فلك مني كل التقدير والاحترام
    ودمت بخير
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    أنا إنْ أصبتُ هنا فمن ربي وإنْ
    أخطأتُ إنَّ اللهَ كان رحيما

  4. #194
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    الدولة : اليمن
    المشاركات : 1,127
    المواضيع : 47
    الردود : 1127
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي ثملتث فمن يثمل من الشعر قلبه .... !



    ثَمِلْتُ فَمَنْ يَثْملْ مِنَ الشِّعْرِ قَلْبُهُ
    تَصِيْخُ لَهُ الدُّنْيَا فَيَمْلَؤهَا شِعْرا

    وإنْ جَاءَهُ مَنْ فِي الدُّجَىٰ يَسْتَفِزُّهُ
    بِكُلِّ صَفَاءِ القَلْبِ قَالَ لَهُ شُكْرا


    تصحيح : -
    من بعد أن مات قلب النور داخلها



  5. #195
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    الدولة : اليمن
    المشاركات : 1,127
    المواضيع : 47
    الردود : 1127
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي فالقلب داخله من الظلماء ..!


    رحب بدا من دونما استعلاء
    نادى يجلل في الوجود النائي : -

    هات الحياة تضج بالشحناء
    مهما استجار الشيب بالحناء

    مهما بدت كالبدر وجها مشرقا
    فالقلب داخلها من الظلماء

    لا شيء من حلل الحياء يزينها
    حتى وإن سارت على استحياء

    محمد بن يحيى


  6. #196
  7. #197
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    الدولة : اليمن
    المشاركات : 1,127
    المواضيع : 47
    الردود : 1127
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي أين الحياء .!!


    أين الحياء من القلوب فما له
    فيها مقام غير عشق ملاح

    ذاب الرجال عليه ثلجا أسودا
    يبغون في ألق نكاح سفاح

    لأهم يشغلهم سوى شهواتهم
    في كل ليل مظلم وصباح

    ولقد أصموا في الهوى آذاننا
    وعموا جميعا مابهم من لاحي

    ذهب الذين تعطروا بخلاقهم
    بشذا المكارم بالهدى الفواح



  8. #198
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    الدولة : اليمن
    المشاركات : 1,127
    المواضيع : 47
    الردود : 1127
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي



    حثوا حجارتهم عليه كأنه
    ميت قضى من بعد طول حياة

    مات الجمال وغادروا من بعدما
    دفنوه حيا دون طقس ممات

    ما إن هوى كالنجم من آفاقه
    حتى رموه لأسفل الدركات !!


  9. #199
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    الدولة : اليمن
    المشاركات : 1,127
    المواضيع : 47
    الردود : 1127
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي تمكن في الجوى الحقد !!



    تمكن في الجوى الحقد
    فصار القلب مملكته

    إذا انطفأت مشاعله
    رأينا فيه مهلكته

    وإن ذبلت ذبالته
    تكون الأرض مزبلته !!


  10. #200
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    الدولة : اليمن
    المشاركات : 1,127
    المواضيع : 47
    الردود : 1127
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي



    تكون النفس
    مثل الأرض .. !!
    قيعان ووديان

    لها في كل آونة
    من الشيطان أديان

    لها حب لها بغض
    لها عدل وطغيان .. !


صفحة 20 من 28 الأولىالأولى ... 10111213141516171819202122232425262728 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. كي تكتب كتابة صحيحة وتشكل تشكيلاً صحيحاً... تعلّم أسرار لوحة المفاتيح
    بواسطة آمال المصري في المنتدى مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ
    مشاركات: 84
    آخر مشاركة: 28-02-2016, 11:14 AM
  2. المفاتيح العشرة للنجاح
    بواسطة بابيه أمال في المنتدى المَكْتَبَةُ العِلمِيَّةُ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 22-12-2011, 12:41 AM
  3. افضل واسهل اخصارات للوحة المفاتيح
    بواسطة آمال المصري في المنتدى مَكْتَبَةُ البَرَامِجِ المُفِيدَةِ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 28-07-2011, 01:05 AM
  4. استخدام المفاتيح للعمل ضمن المستندات
    بواسطة د. عمر جلال الدين هزاع في المنتدى عُلُومٌ وَتِّقْنِيَةٌ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 15-12-2006, 01:05 AM
  5. مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 19-03-2003, 05:27 AM