أحدث المشاركات
صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 40

الموضوع: جناية الشعر الحر

  1. #11
    الصورة الرمزية عدنان أحمد البحيصي شهيد العدوان على غزة 2008/12/27
    تاريخ التسجيل : Feb 2003
    الدولة : بلد الرباط (فلسطين)
    العمر : 36
    المشاركات : 6,717
    المواضيع : 686
    الردود : 6717
    المعدل اليومي : 1.11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. سمير العمري مشاهدة المشاركة
    الأخ الحبيب الرائع عدنان:
    ما سعدت بقراءة موضوع سعادتي بقراءة هذا الموضوع من الأستاذ الكبير أحمد فرح عقيلان فكأني به قد جمع فيه ما يدور في خلد كل أديب صادق وحر ، وما يعتمل في نفس كل إنسان غيور منصف.
    أما أن تقوم بنقله بهذا الشكل وفي ذلك ما فيه من المشقة والتعب فهو مما أجدني أقترح بأن تمنح عليه وسام تقدير في يوم قريب.
    وللحق فإن هذا الموضوع شدني بقوة ولكني لم أجد الوقت الكافي إلا لقراءة استطلاعية كان لها هذه النتائج:
    1- وجدت أن هذا الموضوع مكانه التثبيت في رأس منتدى النقد وهذا ما أستأذنك أن أفعل.
    2- أن هذا الأستاذ الجليل له علي فضل كبير وقصة منذ أكثر من عشرين عاماً سأعود لسردها بإذن الله تعالى.
    3- أن هناك أمر مهم كنت أتمنى أن يكون ضمن هذه الدراسة الصادقة والمنصفة للمشهد الشعري العربي في هذا العصر ، وأجدني سأقوم بكتابة فصل في هذا الأمر أفرده قريباً بإذن الله تعالى في منتدى النقد.
    يبدو أنني سأعود كثيراً هنا وسأجعل هذا الموضوع المفضل عندي وأوصي به كل من أحب فهو قيم وراق ودقيق.
    تحياتي وشديد امتناني.
    أخي الحبيب وأستاذي الكبير د.سمير العمري

    كم سرني مرورك هاهنا ، وكلامك الطيب .
    الأستاذ أحمد فرح عقيلان رحمه الله كان صديق الوالد رحمه الله ، وكان كلاهما تاريخ كامل من العطاء الإنساني اللامحدود، أما أن أقوم بنقل الكتاب كما ورد، فرغم ما في الأمر من وجوب التفرغ لذلك إلا أنني أجد السعادة أن أقدم الحقيقة الكاملة التي أراها في الشعر الحر ، ولم أحبذ أن أطرح رأيي الشخصي وذلك أنني لا زلت أقل من أن أقدم شيئاً كبيراً كهذا، وربما لا يعتد بقولي من أغلق عينيه وقلبه عن رؤية الحقيقة، ولكن عندما يكون الكلام لأستاذ كبير له وزنه وحضوره في المحافل الأدبية المتنوعة كشخص الأديب الراقي الأستاذ أحمد فرح عقيلان، فذلك سيكون أدعى أن ينظر إلى قوله ويحتفل به.

    ورغم ما كان يمتاز به الأستاذ عقيلان من الأدب الرفيع إلا أنه أبى إلا أن ينقل الجناية هنا كاملة بالدلائل وإن كانت هذه الدلائل تحتوي على قبح فكرهؤلاء المتهجمون على تراث الأمة ، وذلك من وجهة نظري (ضربة معلم ) ، حتى تبان الحقيقة كاملة من غير رتوش.

    أرقبك بفارغ الصبر أيها الحبيب
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #12
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    المشاركات : 18
    المواضيع : 3
    الردود : 18
    المعدل اليومي : 0.00

    افتراضي

    الأستاذ عدنان أحمد البحيصي

    لم يسعفني الوقت الا لقرآة اليسير من الصفحة الاولى

    فاسمح لي أن أقتطف بضع مقتطفات لأعلق عليها



    أم اللون الثالث الذي أوردنا نموذجه من شعر أدونيس فان الشعر العربي لا يعترف به ولا يعطيه اسم

    (شعر) لأن العرب عبر العصور يعدون مثل هذا القول نثراً، فهو لا يملك أي نفحة أو مقومة أو ركن

    من أركان شعرنا العربي، بل أن خطب أكثم ابن صيفي وقس بن ساعدة ورسائل الجاحظ وابن العميد

    ومقالات الرافعي ورسائله في وحي القلم وحديث القمر ورسائل الأحزان ونثريات الزيات في وحي

    الرسالة وآلام فيرتر كل هذه فيها من التقسيم الموسيقي والإبداع الفني والأصالة اللغوية والحلية

    الشكلية أكثر بكثير مما في القصائد النثرية، ومع ذلك لم يدّع أي من أصحابها أنها شعر لأن شعرنا

    العربي عبر القرون له كابع مميز وشخصية واضحة تميزه عن النثر مهما كان النثر فنيّاً ..
    _________________

    اذا نظرت لرأيك بأن رسائل الجاحظ ومقالات الرافعي والأمثلة اللتي سلف ذكرها

    تحمل التقسيم الموسيقي وهي نثرية والأصالة والإبداع

    فستجد أن النثر يحمل من خصائص الشعر ما يحمل

    فما المانع أن يحمل الشعر من خصائص النثر !!

    بل إن الكلام الفصيح يحمل الأوزان والقوافي والتغلب عليها يعد إبداع

    النقظة الثانية


    الحقيقة الثالثة : كثير من الشعراء والنقاد الذين حملوا حملات التجديد وفرضوا على أدبنا هذا البلاء

    العتيد أقول كثير من هؤلاء لا أطمئن إلى ماضيهم ولا إلى عقيدتهم وسأكتفي بكشف النقاب عن خمسة

    أسماء يعتبر أصحابها من أبرز أعلام التجديد والشعر والحر سائلاً الله أن يهدي من بقى منهم حياً

    ويسلم أدبنا ولغتنا وقرآننا وتراثنا من شرور دعواتهم.
    ما المانع أن يبدع إنسان مهما كان انتماؤه الفكري والسياسي والعقائدي في الجانب الأدبي ؟؟

    ألم يبدع نيوتن وأديسون و فيثاغورث وديكارت وغيرهم الكثير في العلوم

    بل وامتد بعضهم للفلسفة والدراسات الأدبية !!



    النقطة الثالثة :


    وعلى ذكر الغموض الذي أصبح شعاراً لدعاة الشعر الحر والمتصدرين لنصرته أذكر
    أنه منذ أيام قليلة عقدت ندوة في جامعة الملك سعود بالرياض حول لغة الشعر، فوقف أحد أعضاء
    الندوة يقول (علينا أن نُفَجّر اللغة). وضرب مثلاً للغة حين تنفجر بعبارة لأحد الشعراء السعوديين
    يصف فيه طفلاً دعسته سيارة يقول (لحُمُه معجون بالطين) وأن كلمة معجون متفجرة .. فجر الله
    رأس الشيطان. إن لغة الشعر العربي قديماً وحديثاً قد اشترط فيها أن تكون موحية تمتد مع معانيها
    ظلالٌ إلى جانب المعاني وقالوا أن اللفظة خارج القصيدة لا يمتد معناها إلا في نطاق القاموسية ولكن
    حين يلتقطها الشاعر يجعل دلالتها واسعة ممتدة الظلال وقد استوحى الاستاذ الشهيد سيد قطب رحمه
    الله هذه الوجهة النقدية حين سمى تفسيره (ظلال القرآن) ليبين أن القرآن الكريم لا يكفي فيه أن تفهم
    معنى الكلمات في القاموس بل أن لعبارات القرآن ظلالاً واسعة تمتد وراء المعنى القاموسي. وهذا هو
    معنى التفجير الذي قصده الدكتور الفاضل معتقداً أنه جاء بجديد عجزت عنه القرون الأولى.
    (لحُمُه معجون بالطين)

    بعيدا عن أي شيء في هذه العبارة كلمة معجون متفجرة


    شكرا لك وأرجو أن تأخذ رأيي بصدر رحب

    وشكرا

    وان شاء الله لي عودة

    السلام عليكم

  3. #13
    الصورة الرمزية عدنان أحمد البحيصي شهيد العدوان على غزة 2008/12/27
    تاريخ التسجيل : Feb 2003
    الدولة : بلد الرباط (فلسطين)
    العمر : 36
    المشاركات : 6,717
    المواضيع : 686
    الردود : 6717
    المعدل اليومي : 1.11

    افتراضي

    الأستاذ عدنان أحمد البحيصي
    لم يسعفني الوقت الا لقرآة اليسير من الصفحة الاولى
    فاسمح لي أن أقتطف بضع مقتطفات لأعلق عليها


    أخي الكريم مؤمن مجدي
    كم أكون مسروراً بالنقاش العلمي الهاديء الذي يدلنا عليه كلماتك

    أخي سأتابع معك وأبدأ بالتنويه أن الكلام هو للكاتب الأستاذ أحمد فرح عقيلان وليس لي وإن كنت مناصراً له في رأيه ولذا نقلت الكتاب كاملاً هاهنا
    _________________
    اذا نظرت لرأيك بأن رسائل الجاحظ ومقالات الرافعي والأمثلة اللتي سلف ذكرها
    تحمل التقسيم الموسيقي وهي نثرية والأصالة والإبداع
    فستجد أن النثر يحمل من خصائص الشعر ما يحمل
    فما المانع أن يحمل الشعر من خصائص النثر !!
    بل إن الكلام الفصيح يحمل الأوزان والقوافي والتغلب عليها يعد إبداع


    وهل يُفهم من الكلام أن الشعر لا يحمل من خصائص النثر ؟ أو أن النثر لا يحمل من خصائص الشعر؟
    إن بين الشعر والنثر جسور ارتباط ، إلا أن الشعر منذ القدم يعرف عنه أنه كلام موزون مقفى ، والنثر ليس كذلك وإن كان النثر يحمل من الجمال ما يحمله الشعر أو يزيد.




    النقظة الثانية
    ما المانع أن يبدع إنسان مهما كان انتماؤه الفكري والسياسي والعقائدي في الجانب الأدبي ؟؟
    ألم يبدع نيوتن وأديسون و فيثاغورث وديكارت وغيرهم الكثير في العلوم
    بل وامتد بعضهم للفلسفة والدراسات الأدبية !!
    أخي الحبيب ، لا تعجب إن قلت لك أني أحب الإبداع من أي مصدر صدر ، بشرط أن يكون إبداعاً ، لا هدماً للدين والأخلاق وكفر بالخالق ، وإستهزاءاً بالأنبياء ، كما سترى في باقي الصفحات أيها الطيب.
    إن كلاً من نيوتن وأديسون وديكارت وفيثاغورت وغيرهم لم يكن همه الأول والوحيد الإنقضاض على الدين والخلق، بل كانوا بأبداعاتهم يهدون للإنسانية أنواعاً رائعةً من المعارف والعلوم.



    النقطة الثالثة :
    (لحُمُه معجون بالطين)
    بعيدا عن أي شيء في هذه العبارة كلمة معجون متفجرة
    شكرا لك وأرجو أن تأخذ رأيي بصدر رحب
    وشكرا
    وان شاء الله لي عودة
    السلام عليكم


    ويمكن أن تكون الكلمة متفجرة ولا أنفي عنها ذلك
    شكرا ً لك وأنتظر عودتك وأتمنى منك قراءة البقية من الصفحات
    والسلام عليكم ورحمة الله

  4. #14
    الصورة الرمزية د. محمد حسن السمان مستشار المدير العام للشؤون الإدارية
    شاعر وناقد

    تاريخ التسجيل : Aug 2005
    المشاركات : 4,318
    المواضيع : 59
    الردود : 4318
    المعدل اليومي : 0.84

    افتراضي

    سلام الـلـه عليكم
    الأخ الغالي الأديب عدنان البحيصي

    منذ فترة لم أقرأ موضوعا بمثل هذا المستوى , فلقد سهرت معظم الليل , أقلب صفحات
    هذا الكتاب الراقي الذي أهداه المرحوم الأستاذ الكبير أحمد فرح عقيلان , مؤلف الكتاب ,
    لوالدك الاستاذ الدكتور أحمد البحيصي , وأشيد بالجهد الكبير في تقديم الكتاب .
    وقد أحببت الكتاب فهو قد كتب باحساس صادق وموضوعية , وبطريقة علمية راقية , والشيء
    الأهم هو تلك الغيرية التي ميّزت الكتاب , سواء في الحفاظ على هوية الشعر العربي , أم
    بالدفاع عن الثوابت الشرعية والاخلاقية , لا أقول هذا لانني من أنصار الاصالة في الشعر
    العربي , بل أتكلم كقارئ , أشعربالغيرة على أمة أفخر بانتمائي اليها , هي خير أمة أنزلت
    للناس .
    تقبل محبتي

    أخوكم
    السمان

  5. #15
    الصورة الرمزية عدنان أحمد البحيصي شهيد العدوان على غزة 2008/12/27
    تاريخ التسجيل : Feb 2003
    الدولة : بلد الرباط (فلسطين)
    العمر : 36
    المشاركات : 6,717
    المواضيع : 686
    الردود : 6717
    المعدل اليومي : 1.11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. محمد حسن السمان مشاهدة المشاركة
    سلام الـلـه عليكم
    الأخ الغالي الأديب عدنان البحيصي
    منذ فترة لم أقرأ موضوعا بمثل هذا المستوى , فلقد سهرت معظم الليل , أقلب صفحات
    هذا الكتاب الراقي الذي أهداه المرحوم الأستاذ الكبير أحمد فرح عقيلان , مؤلف الكتاب ,
    لوالدك الاستاذ الدكتور أحمد البحيصي , وأشيد بالجهد الكبير في تقديم الكتاب .
    وقد أحببت الكتاب فهو قد كتب باحساس صادق وموضوعية , وبطريقة علمية راقية , والشيء
    الأهم هو تلك الغيرية التي ميّزت الكتاب , سواء في الحفاظ على هوية الشعر العربي , أم
    بالدفاع عن الثوابت الشرعية والاخلاقية , لا أقول هذا لانني من أنصار الاصالة في الشعر
    العربي , بل أتكلم كقارئ , أشعربالغيرة على أمة أفخر بانتمائي اليها , هي خير أمة أنزلت
    للناس .
    تقبل محبتي
    أخوكم
    السمان
    أستاذي الغالي الدكتور محمد السمان

    حياك ربي ، وبارك الله في جهدك وليلك ، وجعل ذلك في ميزان حسناتك يوم القيامة


    لقد صدقت وأجدت في وصف الكتاب

    أسعدني مرورك سيدي

  6. #16
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,160
    المواضيع : 1076
    الردود : 40160
    المعدل اليومي : 6.57

    افتراضي

    أعود مجدداً لهذا الموضوع الشيق والمفيد بما وعدت لأذكر لهذا الأديب الكبير ما كان بيني وبينه يوماً بما أعده فضلا علي كبيرا.

    كان لقائي به مصادفة بحتة وما كنت أعرفه أو سمعت عنه قبلها. كنت في بدايات عمري قد وجدت حثاً وتشجيعاً من أصدقاء ومقربين لا أقارب بطبع ديوان لأشعاري التي كنت أكتبها لنفسي ويسمعها بعضهم في بعض الأوقات. كنت أراها مجرد بوح شخصي لا يرقى لمستوى النشر الأدبي وكانوا يرون غير ذلك حتى وجدتني يوماً أطيعهم فأبدأ في خطوات طبع ديوان شعري لأول انتاجاتي الشعرية وذلك قبل حوالي عشرين عاما. ويومها قدر الله أن أختار إحدى مطابع مدينة الرساض حيث كنت أعمل وكان المسؤول عن المطبعة أخ سوادني بمجرد أن رأى خربشاتي حتى طرب لها ومدحها بشكل لم أسمعه من قبل.
    قلت لنفسي حينها: لا أحسبه إلا يقصد تشجيعي على طباعتها كي يستفيد فهذا عمله. ولكن الرجل أكرمه الله استمر في الاحتفاء بما كتبت وبي بشكل أبعد هذه الشبهة من ذهني ، وكنت كلما التقيته رأيت منه ما يستحي الحرف عن وصفه من الإكرام والحفاوة أسأل الله أن يجزيه عنا خير الجزاء.

    وفي يوم كان متفقاً فيه بأن أطلع على أول نسخ تطبع في شكلها النهائي ويسمونها كما أذكر "البروفة" ذهبت للقاء أخي السوادني في مكتبه وكان يومها وكأنه في يوم عيد. جلست بعد ترحيبه لأجد رجلاً كبيراً تظهر على سيماه ملامح الجدية والهبية والطيبة يجلس في المكتب هناك ، ووجدت مدير المطبعة يتحدث إليه بأدب ومهابة واضحة. ثم إنه سلم هذا الرجل المهيب أحد خمس نسخ من "البروفة" وسأله فضلاً أن يقرأ فيها قليلاً ويقول فيها رأيه.
    قلب الرجل الصفحات بشكل عابر وأنا أشعر ببعض رهبة ألمحها كذلك في وجه الأخ الكريم مدير المطبعة وبعد وقت قليل رفع الرجل رأسه فقال موجها حديثه للمدير: شعر ممتاز حقاً أعجبني. هنا بشت قسمات مدير المطبعة وسأله بسعادة: كم تتوقع عمر من كتب هذا الشعر؟؟ ، تبسم الرجل وقال: لا أعلم ، ولكني لا أظنه يقل عن الأربعين. زادت ملامح السعادة على وجه المدير وزادت حركته في المكتب وهو يقول له بفخر ظاهر: أنا والله قلت هذا حين رأيت هذا الشعر فهو يدل على شخصية ناضجة ومجربة. هل تعرف من كتبه؟؟ نظر الرجل إلى اسمي على الغلاف وهز رأسه نفياً ، فأشار المدير إلي في الجانب الآخر من المكتب وهو يقول له بسعادة: هذا هو الشاعر صاحب الديوان.
    كنت أنا في كل هذا مأخوذاً أرقب الأمر وكأن الأمر يخص سواي فقد سلبتني حماسة المدير إحساسي بأهمية هذا الأمر لي ، وزاد في ذلك جهلي بمن هو الرجل ومكانته التي يعرفها المدير ولا أعرفها. نظر الرجل إلي متفحصاً ثم نظر إلى المدير كأنه لا يصدق فقد كنت يومها في بداية العشرينات من عمري فأسرع المدير يقول: والله إنه هو ، أنظر إلى صورته في الغلاف الخلفي. نظر الرجل إلى الغلاف فرأى صورتي هناك فعاد ينظر إلي بدهشة وتقدير بدا في عينيه وسألني مداعباً: أأنت من كتب هذا الشاعر الجميل؟؟ هززت رأسي مأخوذاً فقام الرجل وعانقني وقال لي كلمات لا أحب أن أقولها اليوم تواضعاً وخشية تزكية النفس ولكنها كانت بالفعل ما جعلني أنظر لشعري بجدية وأثق بما قيل لي دوماً من بشارات ، وجعل مني هذا الشاعر الذي تعرفون.
    ثم إنه حين عرف عني دعاني لبيته وأغدق علي بأبوته وكأنه يتبناني أدبياً حتى فرقت بيننا الأيام والظروف بعد ذلك بشهور قليلة فقط.
    وأنا لا ولن أنسى هذا الموقف الفيصلي من حياتي ويكفيني في شعري شهادته رغم أنها كانت فيما كتبت في أوائل عمري قبل أن أطور أسلوبي ومنهجي.

    هذ الرجل الكريم الذي لم أعرف من هو إلا بعد أن عانقني وقال في ما قال هو واحد من قلة قليلة لها علي فضل في حياتي التي عشتها كنبات صبار مثمر في صحراء الظلم والغدر والحرمان. رحمه الله تعالى وأحسن إليه بما هو أهله وإنه لكثير كبير.


    أما الموضوع الذي أحب أن أضيفه في هذا الإطار فهو أهمية التزام الشعر من حيث البناء والشكل كضرورة شرعية. هذا الأمر سأفرد له موضوعاً مستقلاً قريبا بإذن الله تعالى.


    تحياتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #17
    الصورة الرمزية عدنان أحمد البحيصي شهيد العدوان على غزة 2008/12/27
    تاريخ التسجيل : Feb 2003
    الدولة : بلد الرباط (فلسطين)
    العمر : 36
    المشاركات : 6,717
    المواضيع : 686
    الردود : 6717
    المعدل اليومي : 1.11

    افتراضي

    أستاذي الفاضل د.سمير العمري
    ما أجمل ما نثرته هنا ، من تجربة هي " تجربة حياة" كبيرة ، بحجم الغربة وبحجم الوطن وبحجم الإنكسار وبحجم الإنتصار

    أشكرك سيدي الفاضل

  8. #18

  9. #19
    الصورة الرمزية عدنان أحمد البحيصي شهيد العدوان على غزة 2008/12/27
    تاريخ التسجيل : Feb 2003
    الدولة : بلد الرباط (فلسطين)
    العمر : 36
    المشاركات : 6,717
    المواضيع : 686
    الردود : 6717
    المعدل اليومي : 1.11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عارف عاصي مشاهدة المشاركة
    أخي عدنان
    مجهود عظيم
    تشكر عليه
    تحاياي
    عارف عاصي

    أخي الكريم عارف

    كم سرني مرورك هاهنا

    شكراً لك

  10. #20
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : الكويت
    المشاركات : 34
    المواضيع : 6
    الردود : 34
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته00
    رغم مشاركاتي المعدودة في الواحة لكنني متواجدة بصورة شبه دائمة للاطلاع على مايحمله الملتقى من درر 00وفجأة وأنا أتصفح المواضيع وجدت إبداعك الرائع أخي الكريم والذي شدني للقراءة لمضمونه الجوهري 00وأصالة الأفكار التي يتضمنها والتي تعبر عن الغيرة على الشعر العربي والحفاظ على هويته00

    سلامي لك أيها المبدع

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. جناية
    بواسطة خلود محمد جمعة في المنتدى القِصَّةُ القَصِيرَةُ جِدًّا
    مشاركات: 38
    آخر مشاركة: 16-11-2015, 10:02 AM
  2. *** جناية بين البرد و النار***
    بواسطة نادية بوغرارة في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 16-12-2012, 11:15 PM
  3. الشعر الحر ( شعر التفعيلة ) الجزء الأول
    بواسطة د. مسعد زياد في المنتدى قَضَايَا أَدَبِيَّةٌ وَثَقَافِيَّةٌ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 05-05-2008, 05:41 AM
  4. جناية التفاعيل على فكر الخليل
    بواسطة خشان محمد خشان في المنتدى مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 17-12-2007, 05:07 PM
  5. جناية ...
    بواسطة د.عمر خَلّوف في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 10-06-2006, 11:11 AM